هل فالفيردي مسير ام مخير ؟!
هل فالفيردي مسير ام مخير ؟
----------------------------------
كتابة : فارس حسين
 
لا أتوقع أن الكثيرين من مشجعي برشلونة راضون عن أداء الفريق "بعيداً عن النتائج" فـ بعد تأقلم كوتينيو وديمبيلي مع الفريق وتعاقدات الفريق الجديدة المتمثلة بمالكوم وآرثور ولينغليت وفيدال .. توقع أغلب المشجعون أن يبدأ برشلونة الموسم بداية قوية , ان ينتصر بإقناع وإمتاع للجماهير ولكن هذا الشيء لم يحصل ..
عدة أمور حصلت في الفترة الأخيرة جعلتني أسال السؤال التالي :
هل فالفيردي مسير ام مخير ..
هل هناك من يقوم بإجبار فالفيردي على إشراك أسماء معينة او الدخول بخطة لعب معينة ام ان المدرب حر تماماً فيما يفعل.
 
أهم هذه الأمور :
1- تصريحات فالفيردي عن الصفقات الجديدة وبالذات صفقة مالكوم حيث لمح فالفيردي إلى أنه لم يطلب مالكوم وأن الإدارة هي من جلبت اللاعب وهي تظن انها صفقة مفيدة للفريق.
 
2- بداية برشلونة بموسمه بخطة 4-3-3
وهي الخطة المحببة للاعبي برشلونة والتي لعبوا بها دائماً وتعودوا عليها , ولكن من تابع فالفيردي جيداً في بلباو واولومبياكوس يدرك تماماً أن فالفيردي لا يلعب بخطة 4-3-3 بل يحبذ خطة 4-2-3-1.
حتى في الموسم الماضي لعب برشلونة اغلب المباريات بخطة 4-4-2 حيث تشير الإحصائيات أن برشلونة لعب بتلك الخطة في الليغا الموسم الماضي 2144 دقيقة بهذه الخطة مقابل 783 دقيقة بخطة 4-3-3
من الواضح أن المدرب لا ينسجم مع خطة 4-3-3 ويرتكب أخطاء باختيار اللاعبين ولا يملك المرونة اللازمة للتعامل مع مجريات المباراة بهذه الخطة , ومع ذلك نجد أنه يواصل الإعتماد عليها.
 
3- تصريح سواريز عن كارثة روما الموسم الماضي :
حيث صرح اللاعب بما معناه أنه ندم لأنه لعب مباراة ليغانيس كاملة قبل الخسارة من روما 3-0 وقال انه من الأفضل لو لم يلعب تلك المباراة وجلس على الإحتياط.
تصريح سواريز واضح أنه هو من اختار لعب المباراة , والسؤال المطروح .. اين المدرب من ذلك ؟ وكيف يقرر سواريز متى يلعب ومتى لا يلعب ؟
علماً ان الليغا في تلك الفترة كانت شبه منتهية ومحسومة ولا ضرر في لعب باكو الكاثير لتلك المباراة.
 
في النهاية , مخيراً كان فالفيردي ام مسيراً فإن ما يحصل مع الفريق حالياً سيء جداً ولا يمكن غض البصر عنه رغم تحقيق الفريق للعلامة الكاملة.
الفريق يؤدي سيئاً في بعض المباريات ولن يستطيع بهذا الأداء الفوز بدوري الأبطال او الوصول لنصف نهائي البطولة حتى.
فإن كان فالفيردي مسيراً .. فـ ليتراجع ويترك تلك الوظيفة لمن هو اجدر منه.
وإن كان مخيراً .. فـ ليحسن الأمور ويعالج المشاكل قبل فوات الآوان.
 
كاتب المقال : فارس حسين
17-09-2018 607
تعليقات
اترك تعليقك