المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : [ الرابـطــة الإسلامــيـة ] : فيديو نادر للقاريء عبدالباسط عبدالصمد يبكي من خشية الله


الصفحات : 1 2 [3] 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17

k_k_k
02-09-2008, 02:44 PM
سورة إِبْرَاهِيم

سبب التسمية :
سُميت ‏السورة ‏الكريمة ‏‏" ‏سورة ‏إبراهيم ‏‏" ‏تخليداً ‏لمآثر ‏أبو ‏الأنبياء ‏وإمام ‏الحنفاء ‏إبراهيم ‏عليه ‏السلام ‏الذي ‏حطم ‏الأصنام ‏وحمل راية ‏التوحيد ‏وجاء ‏بالحنيفية ‏السمحة ‏ودين ‏الإسلام ‏الذي بُعِثَ ‏به ‏خاتم ‏المرسلين ‏وقد ‏قصّ ‏علينا ‏القرآن ‏الكريم ‏دعواته ‏المباركات ‏بعد ‏انتهائه ‏من ‏بناء ‏البيت ‏العتيق ‏وكلها ‏دعوات ‏إلى ‏الإيمان ‏والتوحيد‎ .‎‏

التعريف بالسورة :

1) مكية . ماعدا الآيتان " 28 ، 29 " فمدنيتان .

2) من المثاني.

3) عدد آياتها .52 .

4) ترتيبها الرابعة عشرة .

5)نزلت بعد سورة " نوح ".

6) بدأت السورة بحروف مقطعة " الر " ذكرت السورة قصة سيدنا إبراهيم .

7)الجزء " 13 ، الحزب " 26 ، الربع " 6،7،8 " .

محور مواضيع السورة :

تناولت السور الكريمة موضوع العقيدة في أصولها الكبيرة " الإيمان بالله والإيمان بالرسالة والإيمان بالبعث والجزاء " ويكاد يكون محور السورة الرئيسي الرسالة والرسول فقد تناولت دعوة الرسل الكرام بشيء من التفصيل وبيَّنَتْ وظيفة الرسول ووضحت معنى وحدة الرسالات السماوية فالأنبياء صلوات الله عليهم أجمعين جاءوا لتشييد صرح الإيمان وتعريف الناس بالإله الحق الذي تعنو له الوجوه وإخراج البشرية من الظلمات إلى النور فدعوتهم واحدة وهدفهم واحد وإن كان بينهم اختلاف في الفروع .

k_k_k
02-09-2008, 02:45 PM
سورة الحِجْر

سبب التسمية :
سُميت ‏السورة ‏الكريمة ‏‏" ‏سورة ‏الحجر ‏‏" ‏لأن ‏الله ‏تعالى ‏ذكر ‏ما ‏حدث ‏لقوم ‏صالح ‏وهم ‏قبيلة ‏ثمود ‏وديارهم ‏بالحجر ‏بين ‏المدينة ‏والشام ‏فقد ‏كانوا ‏أشداء ‏ينحتون ‏الجبال ‏ليسكنوها ‏وكأنهم ‏مخلدون ‏في ‏هذه ‏الحياة ‏لا ‏يعتريهم ‏موت ‏ولا ‏فناء ‏فبينما ‏هم ‏آمنون ‏مطمئنون ‏جاءتهم ‏صيحة ‏العذاب ‏في ‏وقت ‏الصباح‎ .‎‏

التعريف بالسورة :

. 1) مكية ماعدا الآية 87 فمدنية .

2)من المثاني .

3) عدد آياتها .99 آية .

4) ترتيبها الخامسة عشرة .

5) نزلت بعد سورة " يوسف " .

6) تبدأ بحروف مقطعة " الر " .

7)الجزء " 14 " ، الحزب " 27 " ، الربع " 1 ، 2 " .

محور مواضيع السورة :

يدور محور السورة حول مصارع الطغاة والمكذبين لرسل الله في شتى الأزمان والعصور ولهذا ابتدأت السورة بالإنذار والتهديد ملفعا بظل من التهويل والوعيد " رُبَمَا يَوَدُّ الذين كَفَرُوا لَو كَانُوا مُسْلِمين * ذَرْهُم يَأْكُلوا وَيَتَمَتَّعُوا وَيُلْهِهمُ الأملُ فسَوفَ يَعلمُون ".

سبب نزول السورة :

1) عن ابن عباس قال : كانت تصلي خلف النبي امرأة حسناء في أخر النساء وكان بعضهم يتقدم إلى الصف الأول لئلا يراها وكان بعضهم يتأخر في الصف الأخر فإذا ركع قال هكذا ونظر من تحت إبطه فنزلت " وَلَقَدْ عَلِمْنَا المُسْتَقْدِمِينَ مِنْكُم وَلَقَدْ عَلِمْنَا المُسْتَأخِرِينَ " وقال الربيع بن أنس : حَرَّضَ رسول الله على الصف الأول في الصلاة فازدحم الناس عليه وكان بنو عذرة دورهم قاصية عن المسجد فقالوا نبيع دورنا ونشتري دورا قريبة للمسجد فأنزل الله تعالى هذه الآية .

2) عن كثير النوا قال :قلت لأبي جعفر أن فلانا حدثني عن علي بن الحسين أن هذه الآية نزلت في أبي بكر وعمر وعلي " وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِن غِلٍّ إِخْوَانًا عَلى سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ " قال : والله إنها لفيهم نزلت وفيهم نزلت الآية قلت وأي غِلّ هو؟ قال: غل الجاهلية أن بني تميم وعدي وبني هاشم كان بينهم في الجاهلية فلما أسلم هؤلاء القوم وأجابوا أخذ أبا بكر الخاصرة فجعل علي يسخن يده فيضمح بها خاصرة أبي بكرفنزلت هذه الآية .

3) روى ابن المبارك بإسناده عن رجل من أصحاب النبي أنه قال :طلع علينا رسول الله من الباب الذي دخل منه بنو شيبة ونحن نضحك فقال لا: أراكم تضحكون ثم أدبر حتى إذا كان عند الحجر رجع إلينا القهقرى فقال :إني لمَّا خرجت جاء جبريل عليه السلام : فقال :يا محمد يقول الله تعالى :لِمَ تُقَنِّط عبادي " نَبِّأْ عِبَادي أنِّي أَنَا الغَفُورُ الرَّحِيم ".

k_k_k
02-09-2008, 02:47 PM
سورة الْنَّحْل

سبب التسمية :
سميت ‏هذه ‏السورة ‏الكريمة ‏‏" ‏سورة ‏النحل ‏‏" ‏لاشتمالها ‏على ‏تلك ‏العبرة ‏البليغة ‏التي ‏تشير ‏إلى ‏عجيب ‏صنع ‏الخالق ‏وتدل ‏على ‏الألوهية ‏بهذا ‏الصنع ‏العجيب‎ .‎‏

التعريف بالسورة :

1) مكية .ماعدا من الآية 126إلى الآية 128 " فمدنية .

2) من المئين .

3)آياتها 128 آية .

4) ترتيبها السادسة عشرة .

5) نزلت بعد سورة الكهف .

6) بدأت السورة بفعل ماضي " أتى " ، السورة بها سجدة في الآية رقم 50.

7) الجزء " 14 " ، الحزب " 27 ، 28 " ، الربع " 3،4،5،6،7،8 " .

محور مواضيع السورة :

سورة النحل من السور المكية التي تعالج موضوعات العقيدة الكبرى الالوهية والوحي والبعث والنشور وإلى جانب ذلك تتحدث عن دلائل القدرة والوحدانية في ذلك العالم الفسيح في السموات والارض والبحار والجبال والسهول والوديان والماء الهاطل والنبات النامي والفلك التي تجري في البحر والنجوم التي يهتدي بها السالكون في ظلمات الليل إلى آخر تلك المشاهد التي يراها الانسان في حياته ويدركها بسمعه وبصره وهي صور حية مشاهدة دالة على وحدانية الله جل وعلا وناطقة بآثار قدرته التي أبدع بها الكائنات .

سبب نزول السورة :

1) قال ابن عباس : لَمَّا أَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالى " اقْتَرَبَتْ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ القَمَرُ " قال الكفار : بعضهم لبعض إن هذا يزعم أن القيامة قد قربت فأمسكوا عن بعض ما كنتم تعملون حتى ننظر ما هو كائن فلما رأوا أنه لا ينزل شئ قالوا ما نرى شيئا فأنزل الله تعالى " اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُعْرِضُونَ " فأشفقوا وانتظروا قرب الساعة فلما امتدت الايام قالوا : يا محمد ما نرى شيئا مما تُخَوِّفنا به فأنزل الله تعالى " أَتَى أمرُ اللهِ " فَوَثَبَ النبيُّ ورفع الناس رؤوسهم فنزل "فَلا تَسْتَعْجِلُوه " فَاطْمَأنوا فلما نزلت هذه الآية قال رسول الله : بعثت أنا والساعة كهاتين وأشار بإصبعه إن كادت لتسبقني وقال الآخرون الأمر ها هنا العذاب بالسيف وهذا جواب للنضر بن الحارث حين قال اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السماء يستعجل العذاب فأنزل الله تعالى هذه الآية .

2) نزلت الآية في أُبيّ بن خلف الجمحي حين جاء بعظم رميم إلى رسول الله فقال يا محمد أترى الله يحيي هذا بعد ما قد رمم نظير هذه الآية قوله تعالى في سورة "يس" أَو لَمْ يَرَ الإنسانُ أنَّا خَلَقْنَاهُ مِن نُطْفَةٍ فَإذا هُوَ خَصيمٌ مُبين " إلى أخر السورة نازلة في هذه القصة " .

3) نزلت في اصحاب النبي بمكة بلال وصهيب وخباب وعامر وجندل بن صهيب أخذهم المشركون بمكة فعذَّبوهم وآذوهم فبوَّأهم الله تعالى بعد ذلك المدينة .

k_k_k
02-09-2008, 02:49 PM
سورة الإسْرَاء

سبب التسمية :
سميت ‏السورة ‏الكريمة ‏‏" ‏سورة ‏الإسراء ‏‏" ‏لتلك ‏المعجزة ‏الباهرة ‏معجزة ‏الإسراء ‏التي ‏خصَّ ‏الله ‏تعالى ‏بها ‏نبيه ‏الكريم‎ .‎‏

التعريف بالسورة :

. 1) مكية .ماعدا الآيات " 26 ، 32 ، 33 ، 57 ، ومن الآية 73 : 80 " فمدنية .

2) من المئين .

3) آياتها 111 آية .

4) ترتيبها السابعة عشرة.

5)نزلت بعد سورة "القصص" .

6) تبدأ باسلوب ثناء ، تبدأ بالتسبيح ، بها سجدة في الآية " 109 " .

7)الجزء " 15 "، الحزب " 29 ، 30 " ، الربع " 1، 2، 3 ، 4، 5، " .

محور مواضيع السورة :

سورة الإسراء من السور المكية التي تهتم بشئون العقيدة شأنها كشأن سائر السور المكية من العناية بأصول الدين الوحدانية والرسالة والبعث ولكن العنصر البارز في هذه السورة الكريمة هو شخصية الرسول وما أيَّدَهُ الله به من المعجزات الباهرة والحجج القاطعة الدَّالَّة على صدقه عليه الصلاة والسلام .

سبب نزول السورة :

1) عن عبد الله قال :جاء غلام إلى رسول الله فقال إن أمي تسألك كذا وكذا فقال :ما عندنا اليوم شئ قال :فتقول لك اكسني قميصك قال :فخلع قميصه فدفعه إليه وجلس في البيت حاسرا فأنزل الله سبحانه وتعالى (ولا تَجْعَل يَدَكَ مَغْلُولةً إِلى عُنُقِكَ ولاَ تَبْسُطْهَا كَلَّ البَسْط)ِ الآية وقال جابر بن عبد الله : بينا رسول الله قاعدا فيما بين أصحابه أتاه صبي فقال : يا رسول الله إن امي تستكسيك درعا ولم يكن عند رسول الله إلا قميصه فقال للصبي :من ساعة إلى ساعة يظهر يعني وقتا آخر فعاد إلى أمه فقالت :قل له إن أمي تستكسك القميص الذي عليك فدخل رسول الله داره ونزع قميصه وأعطاه وقعد عريانا فاذن بلال للصلاة فانتظروه فلم يخرج فشغل قلوب الصحابة فدخل عليه بعضهم فراه عريانا فأنزل الله تبارك وتعالى هذه الآية .

2) عن ابي جعفر محمد بن علي أنه قال لم كتمتم " بسم الله الرحمن الرحيم " فنعم الاسم والله كتموا فإن رسول الله كان إذا دخل منزله اجتمعت عليه قريش فيجهر بسم الله الرحمن الرحيم ويرفع صوته بها فتولي قريش فرارا فأنزل الله هذه الآية .

3) نزلت في عمر بن الخطاب وذلك أن رجلا من العرب شتمه فأمره الله تعالى بالعفو وقال الكلبي كان المشركون يؤذون أصحاب رسول الله بالقول والفعل فشكوا ذلك إلى رسول الله فأنزل الله تعالى هذه الآية .

فضل السورة :

1) عن عائشة قالت كان رسول الله يقرأ كل ليلة ببني اسرائيل والزمر .

2) عن أبي عمرو الشيباني قال صلى بنا عبد الله الفجر فقرأ بسورتين الآخرة منهما بني إسرائيل .

k_k_k
02-09-2008, 02:50 PM
[لحظات اخواني .. وانزل الجزء الثاني من موضوع مقتطفات من سير الصحابة الكرام .. :)

k_k_k
02-09-2008, 03:00 PM
عثمان بن عفان

هو : عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس القرشي الأموي ، أمير المؤمنين ،أبو عبدالله ، وأبو عمر ، وأمه : أروى بنت كريز بن ربيعة بن حبيب بن عبد شمس ، أسلمت ، وأمها : البيضاء بنت عبدالمطلب ؛ عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولد سنة 47 قبل الهجرة ، وكان ربعة ، حسن الوجه ، رقيق البشرة ، عظيم اللحية ، بعيد ما بين المنكبين ، وهو ثالث الخلفاء الراشدين ، ذو النورين ، وأحد العشرة المبشرين ، من كبار الرجال ؛ الذين اعتز بهم الإسلام في عهد ظهوره ، ولد بمكة ، وأسلم بعد
البعثة بقليل ، كان غنيا شريفا في الجاهلية .

من أعظم أعماله :
ومن أعظيم أعماله في الإسلام : تجهيز نصف جيش العسرة بماله ، فبذل ثلاثمئة بعير بأقتابها وأحلاسها ، وتبرع بألف دينار ، وصارت إليه الخلافة بعد وفاة عمر بن الخطاب سنة 23هـ ، فافتتحت في أيامه : أرمينية ، والقوقاز ، وخراسان ، وكرمان ، وسجستان ، وإفريقية ، وقبرص ، وأتم جمع القرآن ، وهو أول من زاد في المسجد الحرام ، ومسجد الرسول .
ومن سيرة عثمان ، رضي الله عنه ، نتعلم ثلاث مسائل :
الأولى : الحياء ، والثانية : البذل ، والثالثة : الخشوع .

حياؤه :
عن عائشة ، رضي الله عنها ، قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم مضطجعا في بيتي ، كاشفا عن فخذيه أو ساقيه ، فاستأذن أبو بكر فأذن له ، وهو على تلك الحال ، فتحدث ، ثم استأذن عمر ، فأذن له ، وهو كذلك ، فتحدث ، ثم استأذن عثمان ، فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وسوى ثيابه ، فدخل فتحدث ، فلما خرج ، قالت عائشة : دخل أبو بكر ، فلم تهش له ، ولم تباله ، ثم دخل عمر ، فلم تهش له ، ولم تباله ، ثم دخل عثمان فجلست وسويت ثيابك ؟! فقال (( ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة )) .
يقول عثمان بن عفان ، رضي الله عنه : والله ما مسست فرجي بيميني منذ بايعت بها رسول الله صلى الله عليه وسلم .
ويقول عنه أهل اليسر : إنه ما اغتسل إلا جالسا حياء من الله ، كان يغتسل في الظلام ، لكن معه الله (( ما يكون من نجوى ثالثة إلا هو رابعهم ولا خمسة إلا هو سادسهم ولا أدنى من ذلك ولا أكثر إلا هو معهم أيم ما كانوا )) ( المجادلة : 7 ) واغتسال الإنسان وهو واقف حلال ، ولكنه كان يغتسل جالسا حساء من الله .
ومن صفات عثمان رضي الله عنه وأرضاه ، مع الحياء : الخشوع ، كان ابن عباس ، رضي الله عنه وأرضاه ، إذا قرأ قوله تعالى :
(( أمن هو قانت ءاناء اليل ساجد وقائما يحذر الآخرة ويرجوا رحمة ربه )) ( الزمر : 9 ) ، قال : ذاك عثمان بن عفان .
وقال المروزي عنه في كتاب (( قيام الليل )) – وصحيح هذا السند ابن حجر في (( فتح الباري )) – أنه قام القرآن في ركعة واحدة من صلاة العشاء إلى صلاة الفجر في الحرم .
والقصة مفادها : أنه دخل الحرم ، وهو متلثم ، حتى لا يراه أحد إلا الله ، فهو لا يريد رياء ، ولا سمعة بعمله ، وهو أمير المؤمنين ؛ الذي إليه السلطة العليا في الدولة الإسلامية .
دخل – وكان يحفظ القرآن – فاقترب من المقام بعد صلاة العشاء ، فكبر في ركعة ، فقرأ القرآن من أوله ، وانتهى المؤذن يؤذن لصلاة الفجر .
ويقول أهل السير عنه : قد صح أنه كان يفتح القرآن بعد صلاة الفجر ، فيقرأ حتى يقترب الظهر .
فيقول الصحابة : لو خففت على نفسك يا أمير المؤمنين .
فيقول لهم : لو طهرت قلوبنا ما شبعنا من القرآن .
وهذا درس من الخشوع .
والثابت عنه : أنه كان يقرأ في الليل ، يتوضأ ، ثم يقرأ ، ويصلي ، ويبكي ، ثم يعود ، فينام قليلا ، فما يأتيه النوم من الخوف ، فيقوم ، ويتوضأ ، ويقرأ قليلا ، وهكذا ، حتى يطلع الفجر ، فهو القانت بالقرآن ، وهو المتدبر للقرآن ،حتى يقول حسان بن ثابت في مرثيته لعثمان عندما استشهد :
ضحوا بأشمط عنوان السجود به يقطع الليل تسبيحا وقرأنا
يقول : أن هؤلاء الفجرة المردة ؛ قتلة عثمان ، ضحوا برجل ، هو عنوان للسجود ، وهو شيخ كبير ؛ لأنه بلغ الثمانين ، وهو يقطع الليل ، ويمضيه في التسبيح ، والذكر ، وقراءة القرآن .

بذله :
أما بالنسبة للبذل ، فلا تسأل عنه ، فعثمان بن عفان من أكرم الناس ، فهو يريد ما عند الله ، ويشتري الجنة بماله ، وله مواقف نبيلة في الإسلام ، لا يفعلها إلا هو ، وأمثاله من الأخيار .
فعندما قام رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأراد أن يجهز جيشا من عشرة آلاف لغزوة تبوك ، ورقى على المنبر في شدة الحر ، وخاطب تجار وأغنياء الصحابة : (( من يجهز جيش تبوك وله الجنة ))؟ فسكت الناس ؛ لأن هذا جيش كبير : عشرة آلاف من إبل ، وخيول ، وأسلحة ، ومال ،إلا عثمان بن عفان ، فإنه قد قام من وسط الناس ، كأنه النجم ، أو كأنه العلم وسط الجلوس ، فقال أنا يا رسول الله ، فدمعت عينا الرسول صلى الله عليه وسلم وقال : (( اللهم ارض عن عثمان فإني عنه ارض ما ضر عثمان ما فعل بعد اليوم )) .
فهذا مثل لبذله ، رضي الله عنه وأرضاه ، حيث اشترى نفسه من الله ، ومثال آخر لبذله ، رضي الله عنه ، فقد ظمئ الصحابة ، فقال صلى الله عليه وسلم : من يشتري بئر رومة وله الجنة )) ؟
فاشتراها عثمان ، فكان الصحابة يشربون بعد عطش ، ويقولون : سقى الله ابن عفان من سلسبيل الجنة ، فهذا من مشاريع الخير ، فالخير ليس تلاوة فقط ، وليس ركعات وتسبيحات فقط ، بل هو ، أيضا : إيصال النفع للمسلمين ، وحماية أرواحهم ، وإشباع بطونهم ، والاهتمام بهم ، فهذا هو الخير ، وهذا هو الإسلام .
وقد غاب عثمان عن بدر ؛ لأنه كان يمرض زوجته ؛ بنت الرسول صلى الله عليه وسلم ثم ماتت ، فزوجه الرسول صلى الله عليه وسلم ابنته الثانية ، فمرضت وماتت ، فأخذ الرسول صلى الله عليه وسلم في مجلس الحزن والعزاء ، بعد موت الثانية ، يقول : (( يا عثمان والذي نفسي بيده لو كان عندنا غيرها لزوجناك )) أو كما قال ، ثم سماه صلى الله عليه وسلم ذا النورين .
وتخلف عثمان عن الحديبية ، والسبب : أن الرسول صلى الله عليه وسلم أراد أن يفاوض كفار قريش ، لما أراد أن يفتح مكة وقف له كفار قريش بالمرصاد ، فأصبح قاب قوسين أو أدنى من المعركة والقتل فقال صلى الله عليه وسلم : (( من يذهب يفاوض قريش ؟ فم يا ابن الخطاب )) يعني : عمر .
فقام عمر ، وقال : يا رسول الله ، أنا رجل صاحب فعائل في قريش – أي : أنه فعل بلسانه وسيفه فعائل فيهم ، ويخاف أن يجد جزاءه بالمرصاد عندهم ، فأرسل رجلا تحبه قريش ، وقبيلته تحميه .
قال : (( من هو )) ؟
قال : ابن عفان .
فقال صلى الله عليه وسلم : (( قم يا عثمان )) فقام على جمل أحمر ، ووصل إليهم، فحبسوه في الضيافة ثلاث أيام ، وأتى الخبر إلى الرسول صلى الله عليه وسلم ، قالوا : قتل عثمان ؛ لأنه حبس ثلاثة أيام ، ولكنهم يضيفونه ويكرمونه ، فقال صلى الله عليه وسلم : (( علي بالناس .. الصلاة جامعة .. )) فاجتمعوا ، وظن أن قتل فبايعهم على الموت ، فما دام عثمان قتل ، فلا حياة ، ولا استقرار ، ولا أمن حتى ينتصف من دمائهم ، فبايعهم على الموت ، فلما أتت بيعة عثمان وضع صلى الله عليه وسلم يده وقال : (( وهذه عن عثمان )) قال تعالى : (( إن الذين يبايعونك إنما يبايعون الله يد الله فوق أيديهم )) ( الفتح : 10 ) ،وقال سبحانه : (( لقد رضى الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة فعلم ما فى قلوبهم فأنزل السكينة عليهم وأثابهم فتحا قريبا ( 18 ) )) ( الفتح : 18 ) .
وتوفي الرسول صلى الله عليه وسلم وبقي عثمان على العهد ، ينفق أمواله في سبيل الله ، فإذا أظلم الليل ، وسكنت المدينة ، خرج عثمان – وهو خليفة – بالطعام على ظهره يطرق على الأيتام والمساكين والأرامل يعطيهم الحبوب والزبيب والدقيق والتمر .
يقول أحد السلف : والله ، الذي لا إله إلا هو ، لقد رأيت عثمان يطعم الناس الثريد ( أي : اللحم بالخبز ) وإنه يأكل خبز الشعير بالزيت ، وهو خليفة ، كأن وجهه كفلقة القمر من كثرة تلاوته للقرآن .
والذكر يترك الإنسان ، بإذن الله ، بعد سنوات ووجهه كالنور ؛ لأن القرآن (( نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء ويضرب الله الأمثال للناس والله بكل شئ عليم )) ( النور : 35 )) .

استشهاده :
وفي (( صحيح البخاري )) عن أنس بن مالك ، رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صعد أحد وأبو بكر وعمر وعثمان ، فرجف بهم ، فقال : (( اثبت أحد ، فإن عليك نبي وصديق وشهيدان )) رواه البخاري في كتاب فضائل أصاحب النبي .
سبحان الله ؛ الذي جعل الجبل يرجف لهؤلاء النفر العظام ، وقد ثبت في (( صحيح )) أن رسول الله صلى الله عليه وسلم طلع له أحد فقال : (( هذا جبل يحبنا ونحبه ... )) رواه البخاري في كتاب الاعتصام بالكتاب والسنة ، يقول بعض العلماء : الله أكبر ، حتى الجبال تحب المؤمنين ، والمؤمنون يكرهونها ، وجبل أحد من الجبال . نعم فبعض الجبال تكره جبال النار فالرسول صلى الله عليه وسلم يحب جبل أحد وأمثاله لمعاني ، الله أعلم بها ، وهذا قديم عند العرب حتى يقول مجنون ليلى :
أمر على الديار ديار ليلى أقبل ذا الجدار وذا الجدارا
وما حب الديار شغفن قلبي ولكن حب من سكن الديار
وقد كان عثمان فعلا من الشهداء ، استشهد ، وهو يقرأ القرآن ، وعاش ثمانين عاما ، كلها في سبيل الله ، صام في آخر يوم من حياته لله ، عز وجل ، وكان كثير الصيام ، وقبل صلاة العصر ، نام ، ثم استيقظ ، وقال لأهله : (( أنا أفطر في الجنة إن شاء الله هذه الليلة ؟ )) قالوا : كيف ؟ قال : رأيت الرسول صلى الله عليه وسلم وأبا بكر وعمر ، فقال لي النبي صلى الله عليه وسلم : (( يا عثمان سوف تفطر عندنا الليلة )) .
وبعد صلاة العصر بدأ الهجوم عليه من المخذولين ، وهم لفائف من المترمدين ، المشاغبين ، والسفل ، حيث تجمعوا ، ثم اقتحموا منزله ، وكانوا قبل ذلك بيوم ، قد منعوا عنه الطعام والشراب وحاصروه ، وكان صائما .
وفي (( السير )) أنه قال : أتيت بدلو بارد ، فشربت وأنا في النوم ، ثم رويت ، وفي اليوم الآخير من حياته دخلوا عليه ، وهو يقرأ : (( فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم )) ( البقرة : 137 ) فضربوه بالسيف ، فسالت دماؤه على المصحف ، وعلى هذه الآية ، ولم يقاتل أبدا ؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال : (( يا عثمان إنك سوف تقمص قميصا فإذا أراد الناس أن تنزعه فلا تنزعه )) .
والقميص ، هو : الخلافة ، وذكر بعض أهل العلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم أوصاه بألا يدافع عن نفسه ، وقال للحسن والحسين ، وعبدالله بن الزبير وهم يذبون عنه : أسألكم بالله ، فإن لي عليكم طاعة فإني أمير المؤمنين أن تتركوني ، وتتركوا الناس فلن أدافع عن نفسي ، فاقتحموا عليه بيته ، وضربوه بالسيف ، فرفع صوته وقال : ((فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم )) ( البقرة 137 ) .
يقول أحمد شوقي :
جرحان في كبد الإسلام ما التأما جرح الشهيد وجرح بالكتاب دمي
يقول : جرح عثمان ، وجرح القرآن في كبد الأمة الإسلامية ، لم يلتئما بعد .
وبعد استشهاد عثمان ، لف ، ودفن ليلا في البقيع ، ومنع السفلة دفنه بجوار الرسول صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر .
وفي (( صحيح البخاري )) عن أبي موسى – رضي الله عنه ، قال : كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في حائط من حيطان المدينة ، فجاء رجل فاستفتح ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( افتح له وبشره بالجنة )) ففتحت له ، فإذا هو أبو بكر ، فبشرته بما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فحمد الله ، ثم جاء رجل ، فاستفتح ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( افتح له وبشره بالجنة )) ، ففتحت له ، فإذا هو عمر ، فأخبرته بما قال النبي صلى الله عليه وسلم فحمد الله ، ثم استفتح رجل ، فقال لي : (( افتح له وبشره بالجنة على بلوى تصيبه )) فإذا عثمان ، فأخبرته بما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فحمد الله ثم قال : (( الله المستعان )) . رواه البخاري في كتاب فضائل أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم .
وكلمة (( الله المستعان )) التي قالها عثمان كلمة حارة خرجت من قلب حزين ، فلا يستعان إلا بالله ، عز وجل

k_k_k
02-09-2008, 03:13 PM
وصلني عبر الايميل اخواني موضوع رائع وجميل .. وكنت اود طرحه في الامس .. ولكني لم استطع ..

فأحببت ان اضعه لكم الان لكي تعم المعرفة والفائده ونحن في بداية الشهر الفضيل .. :)


بسم اللهِ الرحمنِ الرحيم


شَرَعَ اللهُ الصيامَ محدوداً بحدودٍ شرعيةٍ ، من تجاوزها أفسدَ صيامهُ أو نَقَّصَه ، فَيجبُ عَلَى كلِ مسلمٍ أنّ يعرفَ حدودَ ما أنزلَ اللهُ عَلَى رسولهِ صَلَى اللهُ عليهِ وسلم مما يتعلقُ بالعباداتِ التي فُرضت فرضَ العين عَلى كلِ مسلمٍ .. ومنها الصيام.


أولاً: ما هو تعريفُ الصومِ لغةً وشرعا؟
لغةً : مصدر صَامَ يصومُ ، ومعناهُ أمسك.
شرعاً: التعبدُ للهِ سبحانهُ وتعالى بالإمساكِ عن الأكلِ والشربِ ، وسَائرِ المفطراتِ ، من طلوعِ الفجرِ إلى الغروب.
والصيامُ ركنٌ من أركانِ الإسلام ، وقد فُرضَ في السنةِ الثانية ، فَصامَ رسولُ اللهِ صَلَى اللهُ عليهِ وسلم تسع رمضانات إِجماعا.
وقد فرضَ أولاً عَلى التخيير بينَ الصيامِ والإطعام ؛ والحِكمةُ من فرضهِ على التخيير التدرجُ في التشريع ؛ ليكون أسهل في القبول ؛ كَما في تحريمِ الخمر ، ثم تعينَ الصيامُ و صارتِ الفديةُ عَلَى من لا يستطيع الصومَ إطلاقاً.


ثانياً : على من يجبُ الصوم؟
يجبُ صوم رمضان على كلِ مسلمٍ مكلفٍ قادرٍ مقيم ، و أما الصغير الذي لم يبلغ فإنَّ الصيامَ لا يجبُ عليه ، لقولهِ صَلَى اللهُ عليهِ وسلم " رُفِعَ القَلَمُ عن ثَلاَثَةٍ" وذكرَ منهم " الصبي حَتَى يَبلغ".
و أما المجنون ومن زَالَ عقلهُ بهرمٍ أو غيره فإنهُ لا صيامَ عليهِ ولا إِطعام لعدم العقلِ عندهم.
و أما العاجِزُ عن الصيامِ فإنّ كانَ يرجو الشفاء ، فإنهُ ينتظرُ حتى يعافيهِ اللهُ ثم يقضي ما فاته ، و أما العاجزُ الذي لا يرجو زوالَ عجزهِ كالكبيرِ والمريضِ الآيس من البرء ، فهذا ليسَ عليهِ صيام ، و إِنما الواجبُ عليهِ أنّ يطعمَ عن كلِ يومٍ مسكينا.
و المرأةُ الحائضُ والنفساءُ لا تصوم ، و تقضي بعد الطهر بعدد الأيامِ التي أفطرتها، و إنّ حصلَ الحيضُ أو النفاس في أثناءِ يومِ الصيام بطل الصيام ، و وجبَ عليها قضاءُ ذلكَ اليومِ الذي حدث فيهِ الحيضُ أو النفاس ، و إنّ انقطعَ الدمُ في أثناءِ النهار فلايلزمها الإمساك ولا يحسبُ لها لو أمسك.
و المسافرُ مخيرٌ إنّ شاءَ صام و إنّ شاءَ أفطر ، و يسنُ لهُ الفطر و يكرهُ لهُ الصوم.


ثالثاً: ماهي مفطراتُ الصيام؟


1- الأكلُ والشربُ عمداً ، وبمعنى الأكل و الشرب الإبر المغذية التي تغذي الجسم وتكسبهُ مايكسبهُ الطعام من القوة ، فهذهِ الإبرُ مفطرةٌ ولا يجوزُ استعمالها إلا لمضطر إِلى ذلك.
و أما الإبر التي ليست كذلك كإِبر البنسلين فهذهِ لا تفطر لأنها ليست طعاماً ولا شراباً ، لا لفظاً ولا معنى ، لكن الأحوط تركها في الصيام ، لقولهِ صَلَى اللهُ عليهِ وسلم " دع مايريبكَ إلا ما لا يريبك".


2- الجِماع ، و هو من كبائرِ الذنوبِ للصائم في نهار رمضان ، وفيهِ الكفارةٌ المغلظة : عِتقُ رقبة فإن لم يجد رقبةً فإنهُ يصومُ شهرينِ متتابعين ، فإنّ لم يستطع وجبَ عليهِ إطعامُ ستينَ مسكينا.


3- إنزالُ المني بفعلِ الصائمِ ، كأنّ يقبلَ زوجتهُ فيمني أو أن يستمني ... و أما إنّ كانَ الإِنزالُ بغيرِ فعلهِ كأنَ يحتلمَ مثلاً = فإنَّ صيامهُ صحيحٌ لا يبطل لأنّ ذلكَ بغير إختياره.


4- الحَاجِمةُ للحاجمِ والمحجوم ، لقولهِ صَلَى اللهُ عليهِ وسلم: " أفطرَ الحاجِمُ والمحجوم".
تنبيه: خروجُ الدمِ بقلعِ الضرسِ أو بغيرهِ لا يفطرُ وكذلك الرعاف.


5- القيء ، فإنّ استقاءَ فقاء فسدَ صومهُ ، و أما إنّ غلبهُ القيء بغير اختيارهِ فإنّ صيامهُ صحيحٌ إن شاءَ الله.
ولا يفطرُ الصائمُ إنّ فعلَ شيئاً من هذهِ المفطراتِ جاهلاً أو ناسياً ، لقولهِ صلى اللهُ عليهِ وسلم " إنَّ اللهَ تَجَاوزَ عن أمتي النسيانَ وما استكرهوا عليه"
ويجوزُ للصائمِ أن يتطيبَ بما شاء من الطيبِ والبخورِ وغيرهِ ولا يفطرُ بذلك.

ملاحظة :-

المراجع ..

1 - الشرح الممتع على زاد المستقنع لفضليةِ الشيخ محمد ابن صالح العثيمين
2 -فتاوى الصيام لفضيلته .

k_k_k
02-09-2008, 03:27 PM
من روائع الصالحين ..

قصة جميلة ذكرها لنا امام المسجد في منتصف صلاة التراويح ..

حيث روي ان احد الصالحين سأل احد الشباب الذين يداومون على صلاة المسجد ..

وكان الحديث في رمضان ..

فسأله .. يا بني .. كم مرة تختم القرآن في رمضان ؟

فقال له مرة واحده ... ففي كل يوم اقرا جزء ..

فرد الشاب ليسأل نفس السؤال للرجل الصالح ..

فأجابه قائلا ... اختم القرآن في رمضان .. 15 مرة .. !!!

فذهل الشاب وسأله كيف ؟

فقال له بعد كل فرض .. اقرأ جزءان كاملان من كتاب الله .. !!!

- - - - - - - - - - - - - - -

قصة جميلة واعجبتني كثيرا ... واتمنى ان يكون فيها دافع وتشجيع للجميع .. لختم القرآن اكثر من مرة في هذا الشهر الفضيل :)

اللهم اعنا على ختم القرآن .. وصيام رمضان .. وقيامه .. يا ارحم الراحمين .. اللهم امين ..

k_k_k
02-09-2008, 04:20 PM
سبحان الله .. لاحول ولاقوة الا بالله ..

soycatalan
02-09-2008, 05:00 PM
أخوي K_K_K

الله يجزيك مليون خير،، شكرا على مساهماتك معانا
و ربنا يرزقك الجنة بلا حساب،

k_k_k
02-09-2008, 05:15 PM
وياك .. اخوي سفيان :)

هذا واجب .. واجره عند رب العالمين .. :)

HABIB_HM10
02-09-2008, 05:38 PM
عبارة لا يفلح قوم لا يعرفون الله إلا في رمضان

للعلامة ابن باز رحمه الله تعالي

هناك قول يقول: (لا يفلح قوم لا يعرفون الله إلا في رمضان)، هل هذا حديث؟



هذا من قول بعض السلف، سئل بعض السلف عن قوم يتعبدون، ويجتهدون في رمضان، فإذا خرج رمضان تركوا فقال: بئس القوم لا يعرفون الله إلا في رمضان. وهذا صحيح إذا كانوا يضيعون الفرائض، أما إذا كان، لا، إنما يتركون بعض الاجتهاد، فالقول هذا مو صحيح، لكن مراده الذين يتركون الفرائض، يعني يصلي في رمضان، ويترك الصلاة فيما سوا رمضان، مثلاً فهذا بئس القوم؛ لأنهم كفروا بهذا، ترك الصلاة كفر، نسأل الله العافية، أما لو ترك بعض المستحبات في غير رمضان هذا لا يضر؛ لأن الناس في رمضان يجتهدون بأنواع العبادة المستحبة، والصدقات ونحو ذلك، فإذا تساهل في ذلك بعد خروج رمضان في المستحبات ما يقال فيه بئس القوم.

k_k_k
02-09-2008, 07:23 PM
سبحان الله والحمدلله .. ولااله الا الله .. والله اكبر ..

xavi el rey
02-09-2008, 09:49 PM
شباب سؤل

هل جيل و عطر محرم في شهر رمضان ’’؟؟؟؟

xavi el rey
02-09-2008, 09:52 PM
يعني الدي كان لا يصلي حتى جاء رمضان و بدأ يصلي هدا من الدين لا يفلحون
صراحة حديت يحبط ...
ان الله اعلم ما في قلوب و كتر من احاديت التي تخليه تفتح لنا شهية عبادة والتقرب الى الله في هدا شهر

// .. Barca Lover .. //
03-09-2008, 12:44 AM
http://www.quranflash.com/quranflash.html

موقع رآآآئع للقرآن الكريم ..:)

BLAUGRANA LOCO
03-09-2008, 01:36 AM
نونية الحكمي

مدح الخلفاء الراشدين و الصحابة

http://www.dwaihi.com/non14.ram

رائعه جدا استمعوا لها

{..Roberto 10 Baggio 15..}
03-09-2008, 02:27 AM
ال الشيخ: القنوات التي تقدم “مفتين” جهالاً.. أصحابها “آثمون”
الثلاثاء, 2 سبتمبر 2008
محمد رابع سليمان - مكة


أكد سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ المفتى العام للمملكة ورئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية أن القائمين على القنوات الفضائية التى تقدم مفتين جهال ليسوا من أهل العلم (آثمون) وعليهم أوزار من أُفتى له بغير علم، معرباً عن أسفه مما تبثه القنوات الفضائية خلال رمضان من عرض المسلسلات والبرامج الهابطة الفاسدة طمعاً في صرف الناس عن العبادة وقراءة القرآن وأغتنام الليالي والأيام الفاضلة،
وقال سماحته فى لقاء رمضانى مع (المدينة) نحن أمة مسلمة يجب أن يكون إعلامنا موزوناً بميزان العدل والحق، وأوضح أن الزكاة سبب لزيادة المال وشرعها الله لمواساة الفقراء وإخراج داء البخل والشح من المسلم وإشعاره بمسؤوليته نحو إخوانه المسلمين، وحذر المفتى العام الشباب من الخروج من وطنهم إلى مواضع الصراعات والفتن باسم الجهاد وهم يجهلون حقيقة الأمور ويستغلون ليتاجروا بهم فى سوق النخاسة الجديد، وطالب الأمة باستغلال رمضان لإعادة الحسابات وإزالة الأحقاد من النفوس وتصحيحها،
وقال، لاشك أن إدراك شهر الصيام نعمة من الله على عبده فهو شهر التنافس للخيرات (من صام رمضان إيماناً واحتسابا غُفر له ماتقدم من ذنبه ومن قام رمضان إيماناً واحتسابا غُفرله ماتقدم من ذنبه، ومن قام ليلة القدر إيماناً واحتسابا غُفرله ماتقدم من ذنبه، والنبى صلى الله عليه وسلم كان يقول (أهلكم شهركم هذا بمحلوف رسول الله مامر بالمسلمين شهرٌ خيرٌ لهم منه، ولامرّ بالمنافقين شهرٌ شرٌ لهم منه إن الله ليكتب أجره ونوافله قبل أن يُدخله ويكتب إصره وشقاءه قبل أن يدخله ذلك أن المؤمن يُعد فيه القوت للعبادة، ويعد فيه الفاجر والمنافق تتبع عثرات المسلمين وغفلاتهم، والمسلمون يهنئون بعضهم بعضاً بقدوم رمضان، الحمد لله الذى بلغنا رمضان، بارك الله لنا ولكم فى رمضان، شهر رمضان مبارك عليكم كل هذا من فعل السلف،وهذا شهرالصبر والصبر ثوابه الجنة وشهر المواساة وشهر يزاد رزق المؤمن فيه (من فطر صائماً كان مغفرة لذنوبه وعتق رقبته من النار وكان له من الأجر مثل أجره من غير أن ينقص ذلك من أجره شيئاً) وهو شهر أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار، (من سقا صائماً شربة سقاه الله من حوضه شربة لايظمأ بعدها حتى يدخل الجنة) وعلى المسلم أن يصن صومه من المفسدات والمنغصات ومنها الغيبة والنميمة والأقوال البذيئة والأخلاق الرذيلة،
* مع إقبال الناس على العبادة فى رمضان، هل من نصيحة لمن لايشهدون صلاة الجماعة خاصة صلاة الفجر إلا فى رمضان؟- هؤلاء حرمو أنفسهم الخير وفوتوا أنفسهم أجرا عظيما،يقول صلى الله عليه وسلم (من صلى الفجر فى جماعة فهو فى ذمة الله فلا يطلبنكم الله من ذمته بشيء فإنه من يطلبه يدركه ثم يكبه فى النار) ويقول (من صلى البردين دخل الجنة) يعنى العصر والفجر ويقول (إنكم ترون ربكم يوم القيامة كما ترون القمر ليلة البدر لاترامون فى رؤيته فإن استطعتم أن لاتُغلبوا على صلاة قبل طلوع الشمس وصلاة قبل غروبها فافعلوا، فعلى هؤلاء أن يقووا من عزيمتهم ويجتهدوا فى المحافظة على صلاة الجماعة فى جميع أوقاتها فى رمضان وغير رمضان،* سماحة الشيخ بعض الشباب الذين بدأوا فى طلب العلم الشرعي، يلاحظ عليهم حب الظهور والحرص على الفتوى وهم لايزالون فى بداية الطريق وبعضهم هداهم الله يتحدثون عن أخطاء الأئمة الأربعة وكبار علماء الأمة، ماذا تقولون لهؤلاء؟
- أقول هذا من قصور علمهم وقلة فقههم، المطلوب منهم التأدب مع من أكبر منهم سناً، والمطلوب منهم سؤال أهل العلم وعدم العجلة وعدم الإعجاب بالنفس، لاينبغى لطلاب العلم أن يكون همهم انتقاد من سبقهم، الله يقول (والذين جاؤوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولاتجعل فى قلوبنا غِلاً للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم).
* سماحة الشيخ انتشرت القنوات الفضائية التى تقدم الفتاوى الشرعية وتصدر الأحكام وبعض هذه القنوات تقدم “مفتين” غير مشهود لهم بالعلم ويظهر من أحاديثهم الجهل وقلة العلم، فبماذا توجهون القائمين على هذه القنوات؟
- أقول: القائمون على هذه القنوات مخطئون ومسيؤون وآثمون، وعليهم أوزار من أُفتى لهم بغير علم، أمر الفتوى ليس بالسهل كون يأتون بمثقف ويقول حلالٌ وحرام وهو لاعلم عنده، ليس المهم أن أتكلم المهم أن يكون كلامى منطلقاً من علم لامن جهل، (ولاتقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب إن الذين يفترون على الله الكذب لايفلحون) قال بعض الصحابة، (إن أحدكم ليُفتى فى مسألة لو نزلت بعمر بن الخطاب لدعا لها المهاجرين والأنصار) كانوا يُعظمون الفتوى، عمر رضى الله عنه على جلالته وإمامته كل نازلة يدعو لها المهاجرين والأنصار ويسألهم عنها مع علمه لكن من باب إشعار الناس بأهمية الفتوى وأنها ليست بالأمر الهين، هي أمر عظيم وشأن كبير فأنصح إخوانى فى هذه القنوات التى اشتهرت بجلب المفتين غير المتخصصين أن لانُصغى إلى فتواهم ولانقبلها مادامت كذلك، أما لوكان فيها أناس مفتون متخصصون ذوو علم وفضل فنعم، لكن نخشى أن يؤتى بأشخاص لاعلم ولابصيرة عندهم،
* رمضان موسم إنفاق ومسارعة للخيرات لكن بعض أصحاب الأموال يتحايلون فى إخراج زكاتهم ولايخرجونها بالطريقة الصحيحة التى تمنح الفقراء حقوقهم فما توجيهكم لهؤلاء التجار؟
- لاشك أن الزكاة أحد أركان الإسلام شرعها الله طهرة للمزكى لنفسه وطهرة لماله وسبباً لزيادة المال وشرعها الله مواساةً للفقراء وإخراج داء البخل والشح من المسلم وإشعاراً بمسؤولية المسلم نحو إخوانه المسلمين (خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها) والزكاة سبب لسلامة القلوب من الأحقاد والإحن وربط المجتمع بعضه ببعض، والواجب على أثرياء المسلمين أن يحصوا زكاة أموالهم وينظروا من حولهم من أقاربهم وإخوانهم وإذا استغنت البلد نقلت إلى بلد إسلامى آخر وتعاون الجميع على البر والتقوى أسأل الله أن يتقبل من الجميع أعمالهم،
* ماذا تقولون للشباب المتحمسين للجهاد فى عدة مواقع من العالم وهدفهم مناصرة المسلمين الذين يتعرضون للظلم والتنكيل من الأعداء وهم داخل وطنهم..؟
- يا إخوانى، الظلم تشمئز منه النفوس والظلم يُبغضه كل مسلم لكن ياشبابنا ويا أبناءنا لسنا نحط من قدر الجهاد ولاننكر فضل الجهاد، هذا أمر لا إشكال فيه لكن يا إخوانى ويا أبنانى خروجكم من بلادكم إلى تلك البلاد أنتم تجهلون وضع البلد وجغرافية البلد وتجهلون الاتجاهات والواقع الموجود وليس عندكم تمييز لشيء، ماعندكم راية تقفون تحتها ولا أرضية تقاتلون عليها وإنما هى صراعات حزبية وصراعات عالمية، أعداؤنا أشعلوا بين المسلمين الفتن حتى أنسوهم مصالح أنفسهم واشتغل بعضهم ببعض وشُغلوا عن أنفسهم وأستغل الأعداء تلك الفرص وأقول أيها الشاب فكر قبل الخروج هل عندك علم بحقيقة الأمر هل أنت محيط بالأمر ماهى الأرضية التى أنت تقف عليها وما هى الراية التى تقاتل معها وأي اتجاه، هل عندك فكر فى أختلاف هذه الأحزاب والطوائف، يوم معك يوم عليك، أيها المسلم لا تكن لقمة سائغة لمدافع العدو ورصاصهم، تأكد واطمئن وأدع لهم بالتوفيق، أما هذا الخروج الذى يُصير شبابنا ألعوبة بأيديهم يبيعونهم فى سوق النخاسين الجديد يتبايعونهم كما تبايع السلع هذا أمر لانرضاه لك لأنك لاتدرى ولاتعلم الواقع كلها دعايات لاتعلم الصادق من الكاذب،
* خرجت أصوات من البعض يقولون أن دول العالم اكتشفت الاختراعات وتقدمت فى الصناعات والطب ومختلف العلوم ولاتزال الوهابية شغلهم الشاغل وحديثهم المتكرر العقيدة، العقيدة فما ردكم لمن يقول هذا القول؟
- يإخوانى هذا القول أظن القائل له مايفهم العقيدة أو لايبالي بالعقيدة، العقيدة نحيا عليها ونموت عليها ونلقى الله عليها إن شاء الله، والعقيدة تحرك فينا النشاط وتأمرنا بالعمل واكتساب الرزق وتأمرنا بالاختراع والمنافسة وتمدح لنا أهل أرباب الصناعات من أنبياء الله ورسله، والله جل وعلا يقول فى داوود (وعلمناه صنعة لبوسٍ لتحصنكم من بأسكم فهل أنتم شاكرون) العقيدة لاتعيق مسيرة الحياة بل تدفعها، كون الناس تخلفوا أوقصروا شيئا لكن لايرجع للعقيدة، بل العقيدة الصحيحة الحقة تدفعنا للعمل وتحدونا للإنجاز وتحفزنا للمبادرة والمثابرة والتقدم العلمى وأن نسبق غيرنا (المؤمن القوي خيرٌ وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفى كلٍ خير) لوصحت العقيدة وسلمت من جميع الشوائب لكانت دافعاً لنا إلى أن نتقدم (وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم) والنبى صلى الله عليه وسلم يقول (ألا إن القوة الرمى ألا إن القوة الرمى) الإسلام يحث على السبق والتقدم والعمل والإنتاج ولكن التقصير منا لامن عقيدتنا والله،
* أحداث العالم تشير الى أن الأمة الإسلامية تمر بأضعف مراحلها كيف السبيل لتسترد الأمة عافيتها؟
- يمكنها أن تسترد عافيتها وتنتصر على عدوها بآية من كتاب الله (ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوى عزيز الذين إن مكّناهم فى الأرض أقاموا الصلاة وآتو الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر ولله عاقبة الأمور) (وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم فى الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكننّ لهم دينهم الذى أرتضى لهم وليبدلنّهم من بعد خوفهم أمناً يعبدوننى لايشركون بى شيئا ومن كفر بعد ذلك فأولئك هم الفاسقون) فالأمة إذا قامت على شرع الله وحكمت كتاب الله وسنة محمد صلى الله عليه وسلم، وأمرت بالمعروف ونهت عن المنكر وأقامت توحيد الله، وتخلصت من مظاهر الشرك قليله وكثيره ومن مظاهر المعاصي والفجور واستقامت على الحق فالله يقول (يا أيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويُثَبت أقدامكم) وقد أصيب المسلمون فى القرن الرابع والخامس بالحروب الصليبية ما الله به عليم وذهبت ثغور الشام ومصر وأصبحت كلها بيد النصارى مع بيت المقدس فلما أتاح الله صلاح الدين الأيوبى فى آخر القرن السادس الهجرى وجاهد فى الله حق جهاده، استرد المسجد الأقصى وثغور المسلمين وقاوم الحملات الصليبية التى تكاثرت وتتابعت من جميع أقطار أوروبا، لكنه بصبره وإيمانه وصدق عزيمته وتعاون المسلمين معه وتأييدهم إياه، استطاع أن يُخلص الثغور الشامية والمصرية من كل مابيد النصارى، وأرجعهم خائبين خاسرين، ذاك نصر الله لمن نصر دينه نسأل الله أن يوفقنا وإياكم للخير.
* البعض من سكان القرى يفطرون فى رمضان عند غروب الشمس قبل أن يؤذن المؤذن للمغرب هل صيامهم صحيح؟
المهم يتأكد أن القرص قد غاب لايُفطر إلا إذا تأكد من غروب الشمس، والنبى صلى الله عليه وسلم يقول (إذا أقبل الليل من هاهنا وأدبر النهار من هاهنا وغربت الشمس فقد أفطر الصائم.
* ماهى الطريقة الصحيحة لتربية الأبناء وتعويدهم على الخلق الكريم؟
- تربية الأبناء عمل مهم وأمانة (يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة) (وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها) لاشك أن الأب إذا وفقه الله فربى أولاده تربية طيبة وكان قدوة لهم فى الخير وأسوة لهم فى العمل الصالح أن هذه نعمة من الله، لكن من يقوى عليها إلا كما قال الله (وما يلقاها إلا الذين صبروا وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم) وفى الحديث مانحل والد ولده خير من أدب حسن،
* سماحة الشيخ بعض الشباب لايكملون صلاة التراويح مع الإمام ويكتفون بإحدى عشرة ركعة ويقولون أن الزيادة بدعة كما هو في الحرمين الشريفين فما وجه الحق لدى هؤلاء؟
- الصحيح إذا صلينا فى الحرم فلنصل مع الإمام عشرين ركعة ونوتر معه ولايجوز لنا الشذوذ ولا الاعتقاد أن أعمالهم خاطئة، التراويح عشرون جائزة، وإحدى عشرة جائزة.. وما أحد من العلماء السابقين حكم ببطلان العشرين أبداً، كون الإنسان يختار إحدى عشر ويطيل الركوع والسجود نعم، أما أن استخف بالعشرين واعتقد بدعيتها فهذا خطأ واضح،
* بعض النساء يقمن بحقوق المنزل فى رمضان لكنهن يقضين أوقات طويلة أمام القنوات الفضائية لمتابعة التمثيليات والمسلسلات فهل من توجيه لهن؟
- مع الأسف أن القنوات الفضائية تعد العدة للتنافس خلال رمضان فى عرض المسلسلات والبرامج الهابطة والمغوية والفاسدة طمعاً فى أن يكثر مشاهدوها ويصرفوا الناس عن العبادة وقراءة القرآن واغتنام الليالى والأيام الفاضلة، هذا خطأ والتنافس فى الباطل يجب الوقوف ضده، وينبغى أن تكون الأطروحات والمسلسلات تخدم الحق وتكون هادفة، لاتستهزئ بالإسلام، مسلسلات محفوظة إخراجها جيد وأطروحاتها طيبة وأهدافها سامية، وأن تخرج مخرجاً علمياً ثقافياً إسلامياً، الأخلاق محفوظة والكرامة محفوظة، أما مسلسل يقوم على الخلاعة والعري فهذا لاينفع وإذا كانوا يريدون الإصلاح فلتكن البرامج الرمضانية هادفة ويعدها رجال مخلصون وأناس ذوو علم وفقه فى الدين لكي تكون وسيلة للتوعية الصحيحة، فعلى المرأة أن تتجنب إضاعة الوقت فيما لايعود عليها بالخير والفائدة فى دينها ودنياها ونحن أمة مسلمة يجب أن يكون إعلامنا موزوناً بميزان العدل والحق، مراعياً فيه أن إعلام هذا البلد إعلام يمثل الحرمين الشريفين ويمثل هذه البلد المهمة التى هى مهوى أفئدة الناس وليكن إعلامناً متبوعاً لا تابعاً لغيره ينقل الخلق الكريم والعمل الطيب والنصيحة الهادفة إلى كل فرد،
* كيف يكون الاحتفال المباح للمسلم فى الأعياد؟
-الحقيقة حكم الإسلام واضح فى الأعياد والنبى صلى الله عليه وسلم أقر الحبشة بلعبهم بالحراب فى المسجد ولما ضرب الدف لامرأة ودخل عليها عمر وقال مزمار الشيطان قال دعهن ياعمر فإن لكل قوم عيد وهذا عيدنا، لكن هذه الأمور ينبغى أن تضبط بالضوابط الشرعية، لاتكون سبباً لتضييع الصلوات ولاباختلاط الرجال بالنساء ولابالسرف فى الأمور تكون بانضباط واعتدال وعدم اختلاط وأن لاتكون سبباً لإثارة الفتنة فإذا ضبطت الأمور بضوابطها الشرعية وتُحرز من أن تحدث أمور خطيرة فالأمر فيه سعة.

المدينة (http://al-madina.com/node/49902)

{..Roberto 10 Baggio 15..}
03-09-2008, 02:59 AM
السؤال ما هو الدعاء المأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم عند الإفطار وعند السحور أفيدوني بارك الله فيكم؟

الجواب قد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان إذا أفطر يقول: ((ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله))([1]) وورد عن بعض الصحابة أنه إذا أفطر قال: اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت ([2]) فاغفر لي إنك أنت الغفور الرحيم. وأما السحور فلم يرد فيه دعاء مخصوص فيما أعلم.

والذكر الوارد على الطعام في رمضان وفي غيره أن يقول بسم الله في أوله. والحمد لله في آخره.
-----------------------------
([1]) رواه أبو داود في سننه جـ2 ص316، ورواه الحاكم في مستدركه جـ1 ص422. ورواه الدارقطني جـ2 ص185، كلهم من حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنه.

([2]) رواه أبو داود في سننه جـ2 ص316 من حديث معاذ بن زهرة. لكنه عن النبي ص.

وانظر كلام ابن القيم في: زاد المعاد على هذا الأثر جـ2 ص51.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مصدر الفتوى: المنتقى من فتاوى فضيلة الشيخ صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان - (ج 4/ ص 82) [ رقم الفتوى في مصدرها: 83]

k_k_k
03-09-2008, 04:54 AM
الله يجزاكم خير يا شباب على هالمجهود الطيب :)

k_k_k
03-09-2008, 04:58 AM
يعني الدي كان لا يصلي حتى جاء رمضان و بدأ يصلي هدا من الدين لا يفلحون
صراحة حديت يحبط ...
ان الله اعلم ما في قلوب و كتر من احاديت التي تخليه تفتح لنا شهية عبادة والتقرب الى الله في هدا شهر


الاسلام دين يسر وليس عسر .. :)

وانما الاعمال بالنيات اخوي .. :)

التوبة تمسح كل ما قبلها من ذنوب ومعاصي .. شريطة ان تكون توبة نصوح ..

اما انك تصلي برمضان .. وبعدها ما تدل القبلة الا برمضان الي بعده .. فحسابها عند رب العالمين ..

وتذكر .. ان بين المسلم والشرك .. ترك صلاة .. :)

اتمنى اني ما قصرت .. :)

][Fantasy][
03-09-2008, 08:06 AM
يعني الدي كان لا يصلي حتى جاء رمضان و بدأ يصلي هدا من الدين لا يفلحون
صراحة حديت يحبط ...
ان الله اعلم ما في قلوب و كتر من احاديت التي تخليه تفتح لنا شهية عبادة والتقرب الى الله في هدا شهر


قال تعالى: (( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ

إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ))

اخي العزيز التوبة ثم التوبة ... لاتجعل الشك يدخل في قلبك وتقول اذنبت لم اكن اصلي لم اكن استغفر ...

اخي الله سبحانه وتعالى غفور رحيم .... من فضله سبحانه وتعالى ان جعل رمضان شهر التوبة والمغفرة ... والاذي سفد فيه الشياطين الان انت مع نفسك جاهد نفسك جاهد شهوتك والله ثم والله راح تنجح في حياتك اذا قدرت تجاهد نفسك ... حتى بعد رمضان بعد خروج الشياطين سيكون لك شيء انك سوف تجاهده مهما حصل اخي ... لاتظن في نفسك اذا قمت الى الصلاة فان الله لن يتقبل منك المغزى من كل هذا انك تستمر على الطاعات يعني لا تجي بعد رمضان وتكنسل كل شيء ...!!

كما قال اخي العزيز خالد الاسلام دين يسر وليس عسر... !!!

حط في عقلك جملة واحدة ان الله ارحم بك من نفسك ...!!

اوصيك ثم اوصي نفسي بالتوبة مهما حصل ...!!

قبل لا اختم حديثي اقرا هذا الحديث...:

« يَا ابْنَ آدَمَ إِنَّكَ مَا دَعَوْتَنِي وَرَجَوْتَنِي غَفَرْتُ لَكَ عَلَى مَا كَانَ فِيكَ

وَلَا أُبَالِي يَا ابْنَ آدَمَ لَوْ بَلَغَتْ ذُنُوبُكَ عَنَانَ السَّمَاءِ ثُمَّ اسْتَغْفَرْتَنِي

غَفَرْتُ لَكَ وَلَا أُبَالِي يَا ابْنَ آدَمَ إِنَّكَ لَوْ أَتَيْتَنِي بِقُرَابِ الْأَرْضِ خَطَايَا ثُمَّ لَقِيتَنِي

لَا تُشْرِكُ بِي شَيْئًا لَأَتَيْتُكَ بِقُرَابِهَا مَغْفِرَةً »

تحياتي ... ورمضان كريم,,,!!

][Fantasy][
03-09-2008, 08:15 AM
وتذكر .. ان بين المسلم والشرك .. ترك صلاة ..

في نقطة بين المسلم والكافر تلقى المشرك يصلي بس ما يكون نيته خالصة لله سبحانه وتعالى ...!!

][Fantasy][
03-09-2008, 08:17 AM
هل جيل و عطر محرم في شهر رمضان ’’؟؟؟؟

لا استطيع ان افتي لانه ليس لي علم بالاحكام الشرعية واظن انك لازم تسال شيخ عالم واذا تبي رقم شيخ راسلني على الخاص وماراح يقصر معاك ان شاء الله ...!!

][Fantasy][
03-09-2008, 08:19 AM
اختي هاجر اخوي خالد الله يجزاكم كل خير .. ياشباب الي يشاركون الله يجازيكم كل خير...!!

k_k_k
03-09-2008, 04:09 PM
^^

وياك اخوي .. :)

وتسلم على التوضيح :)

k_k_k
03-09-2008, 04:11 PM
ولحظات ونبدأ جزء اليوم من سور القرآن الكريم :)

][Fantasy][
03-09-2008, 04:13 PM
^^^

ننتظر ...

k_k_k
03-09-2008, 04:14 PM
سورة الْكَهْف

سبب التسمية :
سميت ‏سورة ‏الكهف ‏لما ‏فيها ‏من ‏المعجزة ‏الربانية ‏في ‏تلك ‏القصة ‏العجيبة ‏الغريبة ‏قصة ‏أصحاب ‏الكهف‎ .‎‏

التعريف بالسورة :

1) مكية .عدا الآية 38 ، ومن الآية 86 إلى 151 فمدنية .

2)من المئين .

3) عدد آياتها .110 آية .

4) ترتيبها الثامنة عشرة .

5) نزلت بعد سورة " الغاشية " .

6) تبدأ باسلوب الثناء ، بدأت بالحمد لله ، تحدثت السورة عن قصة ذي القرنين وسيدنا موسى والرجل الصالح .

7) الجزء " 16 " ، الحزب " 30،31 " ، الربع " 1 ، 2" .

محور مواضيع السورة :

سورة الكهف من السور المكية وهي إحدى سور خمس بُدِئت بـ " الحمد لله " وهذه السور هي الفاتحة ، الأنعام ، الكهف ، سبأ ، فاطر " وكلها تبتدئ بتمجيد الله جل وعلا وتقديسه والاعتراف له بالعظمة والكبرياء والجلال والكمال" .

سبب نزول السورة :

1) عن ابن عباس قال اجتمع عتبة بن ربيعة وشيبة بن ربيعة وأبو جهل بن هشام والنضر بن الحارث وأمية بن خلف والعاص بن وائل والاسود بن المطلب وابو البختري في نفر من قريش وكان رسول الله قد كَبُرَ عليه ما يرى من خلاف قومه إياه وإنكارهم ما جاء به من النصيحة فأحزنه حزنا شديدا فأنزل الله " فلعلك باخع نفسك ".

2) عن سلمان الفارسي قال جاءت المؤلفة القلوب إلى رسول الله عيينة بن حصن والاقرع بن حابس وذووهم فقالوا يا رسول الله إنك لو جلست في صدر المجلس ونحيت عنا هؤلاء وأرواح جبابهم يعنون سلمان وأبا ذر وفقراء المسلمين وكانت عليهم جباب الصوف لم يكن عليهم غيرها جلسنا اليك وحادثناك وأخذنا عنك ؛فأنزل الله تعالى( وَاتْلُ مَا أُوحِيَ إليكَ مِن كِتَابِ رَبِّكَ لا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَلَنْ تَجِدَ مِن دُونِهِ مُلْتَحَدًا وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَع الذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهمْ بِالغَدَاةِ وَالعَشِي يُرِيدُونَ وَجْهَهُ _حتى بلغ _إِنَّا اعْتَدْنَا لِلظَالِمِينَ نَارًا )يتهددهم بالنار فقام النبي يلتمسهم حتى إذا أصابهم في مؤخر المسجد يذكرون الله تعالى قال :الحمد لله الذي لم يمتني حتى أمرني أن أصبر نفسي مع رجال من أمتي معكم المحيا ومعكم الممات .

3) عن ابن عباس في قوله تعالى( ولاَ تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا )قال نزلت في امية بن خلف الجمحي وذلك أنه دعا النبي إلى أمر كرهه من تحرد الفقراء عنه وتقريب صناديد أهل مكة فأنزل الله تعالى( ولاَ تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا ) يعني من ختمنا على قلبه عن التوحيد واتبع هواه يعني الشرك .

4) قال قتادة :إن اليهود سألوا نبي الله عن ذي القرنين فأنزل الله تعالى هذه الآية .

فضل السورة :

1) عن أبي الدرداء عن النبي قال : من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عُصِمَ من فتنة الدجال .

2) عن أبي العالية قال قرأ رجل سورة الكهف وفي الدار دابة فجعلت تنفر فينظر فإذا ضبابة أو سحابة قد غشيته فذكر للنبي قال : اقرأ فلان فإنها السكينة نزلت للقرآن .

3) عن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله " من قرأ من سورة الكهف عشر آيات عند منامه عُصِمَ من فتنة الدجال ومن قرأ خاتمتها عند رقاده كان له نورا من لَدُنْ قرنِهِ إلى قدمِهِ يومَ القيامة .

k_k_k
03-09-2008, 04:16 PM
سورة مَرْيَم

سبب التسمية :

سميت ‏سورة ‏مريم ‏تخليداً ‏لتلك ‏المعجزة ‏الباهرة ‏في ‏خلق ‏إنسان ‏بلا ‏أب ‏ثم ‏إنطاق ‏الله ‏للوليد ‏وهو ‏طفل ‏في ‏المهد ‏وما ‏جرى ‏من ‏أحداث ‏غريبة ‏رافقت ‏ميلاد ‏عيسى ‏ ‎ .‎‏

التعريف بالسورة :

1) مكية . ماعدا الآيتان "58 ، 71 " فمدنيتان .

2)من المثاني .

3) آياتها 98 آية .

4) ترتيبها التاسعة عشرة .

5) نزلت بعد سورة " فاطر " .

6) تبدأ بحروف مقطعة " كهيعص " . ذكرت السورة اسم المرأة الوحيدة في القرآن وهي السيدة مريم . السورة بها سجدة في الآية 58 .

7) الجزء " 16 " ، الحزب " 31 " ، الربع " 2،3،4 " .

محور مواضيع السورة :

سورة مريم مكية وغرضها تقرير التوحيد وتنزيه الله جل وعلا عما لا يليق به وتثبيت عقيدة الإيمان بالبعث والجزاء ومحور هذه السورة يدور حول التوحيد والإيمان بوجود الله ووحدانيته وبيان منهج المهتدين ومنهج الضالين .

سبب نزول السورة :

عن قتادة قال جاء الغلمان إلى يحيي بن زكريا فقال: مَالِلعَبِ خُلقْتُ قال فأنزل الله " وَأتَيْنَاهُ الحُكْمَ صَبيَّا " .

1) عن ابن عباس قال قال رسول الله: يا جبريل ما يمنعك أن تزورنا أكثر مما تزورنا قال فنزلت (وما نتنزل إلا بأمر ربك )الآية كلها قال كان هذا الجواب لمحمد رسول اللهرواه البخاري .


2) وقال عكرمة والضحاك وقتادة ومقاتل والكلبي احتبس جبريل حين سأله قومه عن قصة أصحاب الكهف وذي القرنين والروح فلم يدر ما يجيبهم ورجا أن يأتيه جبريل بجواب فسألوه فأبطأ عليه فشقَّ على رسول الله مشقة شديدة فلما نزل جبريل عليه السلام قال له أبطأت عليّ حتى ساء ظني واشتقت إليك فقال : جبريلإني كنت إليك أشوق ولكني عبد مأمور إذا بعثن نزلت وإذا حبست احتبست فأنزل الله تعالى( وما نتنزل الا بامر ربك ).

فضل السورة :

1) عن أم سلمة أن النجاشي قال لجعفر بن أبي طالب :هل معك مما جاء به يعني رسول الله من الله من شئ ؟ قال : نعم فقرأ عليه صدرا من " كهيعص " فبكى النجاشي حتى أخضل لحيته وبكت أساقفه حتى أخضلوا مصاحفهم حين سمعوا ما تُلِي عليهم ثم قال النجاشي : إن هذا والذي جاء به موسى ليخرج من مشكاة واحدة .

k_k_k
03-09-2008, 04:18 PM
سورة طَه

سبب التسمية :

سميت ‏سورة ‏طه ‏وهو ‏اسم ‏من ‏أسمائه ‏الشريفة ‏عليه ‏الصلاة ‏والسلام ‏تطييبا ‏وتسلية ‏لفؤاده ‏عما ‏يلقاه ‏من ‏صدود ‏وعناد ‏ولهذا ‏ابتدأت ‏السورة ‏بملاطفته ‏بالنداء ‏‏" ‏طه ‏ما ‏أنزلنا ‏عليك ‏القران ‏لتشقى‎ " .‎‏

التعريف بالسورة :

1) مكية .. ماعدا الآيتان " 130 ، 131 " فمدنيتان ،

2) من المثاني .

3) عدد آياتها .135 .

4) ترتيبها العشرون .

5) نزلت بعد سورة " مريم ،اسم السورة طه وهو أحد أسماء الرسول ".

6) السورة بدأت بالحروف المقطعة " طه " .

7) الجزء " 16 " ، الحزب " 32 " ، الربع " 5،6،7،8 " .

محور مواضيع السورة :

سورة طه مكية وهي تبحث عن نفس الأهداف للسور المكية وغرضها تركيز أصول الدين التوحيد والنبوة والبعث والنشور .

سبب نزول السورة :

1) قال مقاتل قال أبو جهل والنضر بن الحرث للنبي إنك لتشقى بترك ديننا ؛ وذلك لما رأياه من طول عبادته واجتهاده فأنزل الله تعالى هذه الآية .

2) عن الضحاك قال لما نزل القرآن على النبي قام هو وأصحابه فصلوا فقال كفار قريش :ما أُنزِلَ الله تعالى هذا القرآن على محمد إلا ليشقى به فأنزل الله تعالى (طَه ـ يقول يا رجل ـ مَا أَنْزَلْنَا عَلَيكَ القُرْآنَ لِتَشْقَى) .

3) عن الحسن قال : لطم رجل امرأته فجاءت إلى النبي بينهما القصاص فأنزل الله " ولاَ تَعْجَلْ بِالقُرْآن مِن قَبل أنْ يٌقْضَي إليكَ وَحْيُه وقل ربي زدني علما " فوقف النبي حتى نزلت " الرجال قوامون على النساء " .

فضل السورة :

1) عن ابن عباس أن رسول الله قال : " أُُعطيتُ السورة التي ذكرت فيها الأنعام من الذكر الأول وأُعطيت طه والطواسين من ألواح موسى وأعطيت فواتح القرآن وخواتيم البقرة من تحت العرش وأعطيت المفصل نافلة ".

2) عن أبي إمامة أن النبي قال " كل قرآن يُوضَع على أهل الجنة فلا يقرؤون منه شيئا إلا طه ويس فإنهم يقرؤون بهما في الجنة" .

k_k_k
03-09-2008, 04:20 PM
سورة الأنبياء

سبب التسمية :

سميت ‏‏" ‏سورة ‏الأنبياء ‏‏" ‏لأن ‏الله ‏تعالى ‏ذكر ‏فيها ‏جملة ‏من ‏الأنبياء ‏الكرام ‏في ‏استعراض ‏سريع ‏يطول ‏أحيانا ‏ويَقْصُر ‏أحيانا ‏وذكر ‏جهادهم ‏وصبرهم ‏وتضحيتهم ‏في ‏سبيل ‏الله ‏وتفانيهم ‏في ‏تبليغ ‏الدعوة ‏لإسعاد ‏البشرية‎ .‎‏

التعريف بالسورة :

1) مكية .

2) من المئين .

3) عدد آياتها .112 .

4) ترتيبها الحادية والعشرون .

5) نزلت بعد سورة " ابراهيم " .

6) بدأت السورة بفعل ماضي " اقترب " .

7) الجزء " 17 " ، الحزب " 33 " ، الربع " 1،2،3،4" .

محور مواضيع السورة :

هذه السورة مكية وهي تعالج موضوع العقيدة الاسلامية في ميادينها الكبيرة : الرسالة ،الوحدانية ،البعث والجزاء وتتحدث عن الساعة وشدائدها والقيامة وأهوالها وعن قصص الأنبياء والمرسلين .

سبب نزول السورة :

عن ابن عباس قال :آية لا يسألني الناس عنها لا أدري أعرفوها فلم يسألوا عنها أو جهلوها فلا يسألون عنها قال: وما هي ؟ قال: لما نزلت (إِنَّكُم وَمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ حَصَب جَهَنَّمَ أَنْتُم لَهَا وَارِدُون )شَقّ على قريش فقالوا أيشتم آلهتنا ؟ فجاء ابن الزبعري فقال :ما لكم قالوا يشتم آلهتنا قال :فما قال قالوا قال إِنَّكُم وَمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ حَصَب جَهَنَّمَ أَنْتُم لَهَا وَارِدُون ) قال :ادعوه لي فلما دعي النبي قال : يا محمد هذا شئ لالهتنا خاصة أو لكل من عُبِدَ من دون الله ؟ قال :بل لكل من عُبِدَ من دون الله . فقال ابن الزبعري : خصمت ورب هذه البنية يعني الكعبة ألست تزعم أن الملائكة عباد صالحون وأن عيسى عبد صالح وهذه بنو مليح يعبدون الملائكة وهذه النصارى يعبدون عيسى وهذه اليهود يعبدون عزيرا قال فصاح ؛ أهل مكة فأنزل الله : (إِنَّ الذِينَ سَبَقَتْ لَهُمْ مِنَّا الحُسْنَى ــ الملائكة وعيسى وعزير عليهم السلام ــ اولَئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ) .

فضل السورة :

1) عن عامر بن ربيعة أنه نزل به رجل من العرب وأكرم عامر مثواه وكلَّم فيه رسول الله فجاء الرجل فقال إني استقطعت رسول الله واديا ما في العرب أفضل منه وقد أردت أن أقطع لك منه قطعة تكون لك ولعقبك فقال عامر لا حاجة لي في قطيعتك نزلت اليوم سورة أذهلتنا عن الدنيا " اقْتَرَبَ للنَّاسِ حِسَابُهُم وَهُم في غَفلةٍ مُعْرِضُونَ "

k_k_k
03-09-2008, 04:21 PM
بعد ما نزلت الجزء الخامس من موضوع ايات القرآن الكريم .. :)

لحظات وانزل باذن الله الجزء الرابع من موضوع مقتطفات من سيرة الصحابة الكرام .. :)

k_k_k
03-09-2008, 04:24 PM
علي بن أبي طالب


هو: علي بن أبي طالب بن عبدالمطلب بن هاشم بن عبد مناف القرشي الهاشمي ، أبو الحسن ، ولد قبل الهجرة بثلاث وعشرين سنة ، وهو أمير المؤمنين ، ورابع الخلفاء الراشدين ، وأحد العشرة المبشرين ، وابن عم النبي صلى الله عليه وسلم وصهره ، وأحد الشجعان الأبطال ، ومن أكابر الخطباء ، والعلماء بالقضاء ، وأول الناس إسلاما بعد خديجة ، ولد بمكة ، وربي في حجر النبي صلى الله عليه وسلم ولم يفارقه ، وكان اللواء بيده في أكثر المشاهد . ولي الخلافة بعد مقتل عثمان سنة 35 هـ .
وعلي بن أبي طالب في مكانة هارون من موسى من الرسول صلى الله عليه وسلم .
وفي ( الصحيحين ) عن سهل بن سعد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يوم خيبر : (( لأعطين هذه الراية رجلا يفتح الله على يديه . يحب الله ورسوله . ويحبه الله ورسوله ))
قال : فبات الناس يدركون ليلتهم أيهم يعطاها . قال : فلما أصبح الناس غدوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم كلهم يرجوا أن يعطاها ، فقال : (( أين على بن أبي طالب ؟ )) .
فقال : هو ، يا رسول الله ، يشتكي عينيه .
قال : (( فأرسلوا إليه )) ، فأتي به ، فبصق رسول الله صلى الله عليه وسلم في عينيه . ودعا له فبرأ ، حتى كأن لم يكن به وجع ، فأعطاه الراية .
فقال علي : يا رسول الله ، أقاتلهم حتى يكونوا مثلنا ، فقال : (( انفذ على رسلك حتى تنزل بساحتهم ، ثم ادعهم إلى الإسلام ، وأخبرهم بما يجب عليهم من حق الله فيه ، فوالله لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من أن يكون لك حمر النعم )) رواه البخاري في كتاب فضائل أصحاب النبي ، وفعلا ، فتح الله عليه ، ودخل المسلمون حصن خبير يهللون .
وعن سعد بن أبي وقاص قال : ( خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم على بن أبي طالب ، في غزوة تبوك ، فقال : يا رسول الله ، تخلفني في النساء والصبيان ؟ فقال : (( أما ترضى أن تكون بمنزلة هارون من موسى ؟ غير أنه لا نبئ بعدي )) رواه مسلم .
وفي سيرة على ثلاثة مبادئ : المبدأ الأول : الشجاعة ، والمبدأ الثاني : الزهد ، والمبدأ الثالث : الفصاحة .

شجاعته :
كان علي بن أبي طالب من أشجع الشجعان ، وهناك الكثير من القصص التي تبرز شجاعة علي ، وإقدامه ، وقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يبارز أحد من جيشه أحد من جيش الكفار ، انتدب علي بن أبي طالب ، ففي وقعة الخندق أتى عمرو بن ود ، وكان من أشجع شجعان العرب ، فقال : من يبارز ؟ فسكت الصحابة ؛ لأنهم يعرفون شجاعة عمرو بن ود .
فقال علي : أنا يا رسول الله ، وكان في تلك الفترة في الثانية والعشرين ، أو الثالثة والعشرين من عمره ، فالتفت إليه الرسول صلى الله عليه وسلم وقال : (( إنه عمر بن ود )) ، قال : ولو كان عمر بن ود .
وفي المرة الثانية قال عمرو : من يبارز ؟ فقال علي : أنا يا رسول الله .
قال : (( إنه عمرو بن ود )) قال : ولو كان عمرو بن ود .
وفي الثالثة أذن له صلى الله عليه وسلم بمبارزة عمرو بن ود ، فخرج علي يكبر ، فلما التقيا ، قال عمرو بن ود : من أنت ؟
قال : أنا علي بن أبي طالب .
قال : حي هلا بك يا ابن شيخ الأباطح ، فأبوه أبو طالب شيخ مكة .
وقال عمرو بن ود : والله ، ما أريد أن أريق دمك ، وحلف بلاته وعزاه .
فقال علي : ولكني ، والله ، الذي لا إله إلا هو ، أريد أن أريق دمك .
ثم بدأ الصراع ، وخيم الغبار على البطلين ، ثم انكشف ، وإذا علي رضي الله عنه وأرضاه ، على صدر عمرو بن ود ، وقد ذبحه ، كما تذبح الشاة ، ثم عاد إلى الرسول صلى الله عليه وسلم ضاربا المثل في الشجاعة والإقدام .
وفي بدر يوم التقى الجمعان ، يوم تجلى الله لأهل بدر ، فقال : اعملوا ما شئتم فقد غفرت لكم ، قال كفار قريش للرسول صلى الله عليه وسلم : اعطنا ثلاثة نبارزهم ، فاختار ثلاثة ، منهم : علي بن أبي طالب ، وقلب علي فيه شجاعة ، الله بها عليم ، وكان إذا بارز رجلا خلع درعه ، ونازل بلا درع حتى يقول :
أي يومي من الموت أفر يوم لا يقدر أم يوم قدر
يوم لا يقدر لا أرهبه وإذا ما جاء لا يغني الحذر
ويروي : أنه جلس يحكم بين رجلين بقرب جدار ، وكأن أمير المؤمنين ، وإذا بالجدار يريد أن ينفض ، فقال رجل : يا أمير المؤمنين ، الجدار يريد أن ينفض عليكم ، فقال : حسبنا الله ونعم الوكيل ، فلما قضى بين الاثنين ، وقام انهار الجدار مكانهم !! فكلمة حسبنا الله ونعم الوكيل هي شعار الموحدين .
قال ابن عباس : (( حسبنا الله ونعم الوكيل قالها إبراهيم عليه السلام فنجاه الله من النار ، وقالها محمد صلى الله عليه وسلم يوم قال له الناس : (( إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل ( 172 ) فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء واتبعوا رضوان الله والله ذو فضل عظيم (174) ( آل عمران : 173،174 ) .
وسر شجاعة على بن أبي طالب النادرة : أنه موقن بلقاء الله ، ويعرف أنه لن يتقدم عن أجله ولن يتأخر .

زهده :
أما زهد علي بن أبي طالب في الدنيا ، فحدث عنه ولا حرج ، فقد عاش الفقر ، وأتى إلى الرسول صلى الله عليه وسلم يخطب ابنته فاطمة – التي والله لو كانت الدنيا ذهبا وفضة لما ساوت إصبعا من أصابع فاطمة – يقول الشاعر عن فاطمة :
هي بنت من ؟ هي أم من ؟ هي زوج من
من ذا يساوي في الأنام علاها
أما أبوها فهو أكرم مرسل جبريل بالتوحيد قد رباها
وعلي زوج لا تسل عنه سوى سيفا غدا بيمينه تياها
فأبو فاطمة : الرسول صلى الله عليه وسلم ، وزوجها : علي بن أبي طالب ، رضي الله عنه ،وأبناؤها : الحسن والحسين .
فأتى علي إلى الرسول صلى الله عليه وسلم يريد أن يخطب فاطمة ، وقد تملكه الخجل فهو أمام سيد البشرية ، ومعلم الإنسانية ، ومزعزع كيان الوثنية : محمد صلى الله عليه وسلم ، فعرف الرسول صلى الله عليه وسلم ما يريد علي ، وقد علمه الله من علم الغيب ، فقال علي : (( كأنك تريد فاطمة )) قال : نعم .
قال : (( هل عندك مهر تدفعه )) ؟
قال : لا ، والله ، يا رسول الله ، ما عندي شئ ، ولكن عنده : قلب يؤمن بالله ، ودم يقدمه لخدمة هذا الدين ، وعنده نفس أغلى من الدنيا ، وما فيها ، ولذلك يهون الذهب والفضة والمنصب والوظيفة ، وهي لا تساوي الحذاء – الذي يداس –بلا إيمان .
فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم : (( فكر هل تجد شيئا ))
؟ فنكس علي رأسه يفكر ، فليس هناك خزائن ، ولا بنوك ، ولا شركات ، ولا وظائف ، ولا مصدر . ثم قال : عندي الدرع الحطمية التي أخذتها .
فقال صلى الله عليه وسلم : (( علي بها )) .
قال : وأتيت بها ، والله ، ما تساوي درهمين .
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( بارك الله لك ، وبارك عليك ، وجمع بينكما في خير )) .
وفي (( الصحيحين )) عن علي : أن فاطمة ، عليها السلام ، شكت ما تلقى في يدها من الرحى ، فأتت النبي صلى الله عليه وسلم تسأله خادما ، فلم تجده ، فذكرت ذلك لعائشة ، فلما جاء أخبرته ، قال فجاءنا ، وقد أخذنا مضاجعنا ، فذهبت أقوم ، فقال : مكانك ، فجلس بيننا ، حتى وجدت برد قدميه على صدري ، فقال : (( ألا أدلكما على ما هو خير لكما من خادم؟
إذا أويتما إلى فراشكما – أو أخذتما مضجعكما – فكبرا أربعا وثلاثين ، وسبحا ثلاثا وثلاثين ، واحمدا ثلاثا وثلاثين ، فهذا خير لكما من خادم )) رواه البخاري في كتاب الدعوات .
وكان عند علي فرو ، يضع الشعير عليه ؛ كي يعلف الفرس ، وفي الليل يفترشه ، هو وفاطمة ؛ ليناما عليه ولكن (( ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا (8) إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاء ولا شكورا (9) وإنا نخاف من ربنا يوما عبوسا قمطريرا (10) فوقاهم الله شر ذلك اليوم ولقاهم نضرة وسرورا (11) وجزاهم بما صبروا جنة وحريرا (12) متكئين فيها على الأرائك لا يرون فيها شمسا ولا زمهريرا (13) )) ( الإنسان : 8- 13 ) .
ويذكر : أن الطعام انتهى من بيت علي وفاطمة ، فقالت في الصباح : اذهب ، فالتمس لنا طعاما ، لعل الله يرزقك ، فأخذ علي فروا ليتقي البرد ، ثم تسلل إلى أرض اليهود ، فإذا يهودي ينزح الماء من البئر على الجمل ، فقال اليهودي : يا غلام ؟ - وهو لا يدري من هو ، ولا يعرف أنه أبو الحسن الذي سيصبح أمير المؤمنين ، وأنه رجل من عظماء الدنيا - .
فقال علي : نعم ، قال : انزع غربا بتمرة ، فنزع علي غربا ، فأعطاه اليهودي تمرة ، وكلما نزع غربا ، أعطاه تمرة ، حتى ملأ يده ، وما إن ملأ يده حتى ذهب ، فلقيه الرسول صلى الله عليه وسلم فسأله : (( أين كنت )) ؟ فاخبره .
فقال : (( أين التمر ؟ )) ، فأراه ، فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالبركة ، وأكل منه تمرة ، والبركة فيما بقى من أكله صلى الله عليه وسلم تعادل الدنيا ، فذهب إلى فاطمة فأخذا يأكلان .
تلك هي حياة علي ، حياة الزهد والتقشف ، حيث لا وظائف ، ولا مناصب ، ولا مساهمات ، ولا شركات ... إلخ .
ولما تولى الخلافة ، رضي الله عنه ، وقد مكث فيها خمس سنوات – كان يأتي يوم عيد الفطر ، وقيل : عيد الأضحى ، فيوزع ما في بيت المال على الناس ، على الفقراء ويترك أهله ، ويكنس بيت المال ، فلا يترك الزبيب ، ولا الحبوب ، ولا المال ، ثم يصلي ركعتين ، ثم يبكي ، ويقول : اللهم اشهد أنني ما تركت درهما ولا دينار ولا تمرة .
وأتى في ليلة من الليالي ، فدخل على أهله – بعد موت فاطمة – في العراق فقال : عندكم طعام ؟ قالوا : ما عندنا شيئا ، فخرج بسيف الرسول صلى الله عليه وسلم ذي الفقار ، وقال : يا أهل العراق ، قاتلكم الله ، أموت جوعا ، وأنا أمير المؤمنين
بين أظهركم ، والله ما في بيتنا خبزة ولا تمرة ، من يشتري مني هذا السيف ، فلطالما كشف به الكرب عن وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فدفعوا له بعض المال ، أو اقترض بعض المال ، رضي الله عنه وأرضاه .

فصاحته :
فهو خطيب سح كالسيل ، مفوه ، وأتى فصاحة عظيمة ، وهو لم يدرس في المدرسة ، أو الجامعة ، أو الكلية ، لكن علمه الله ، عز وجل ، الذي أعطى كل شئ خلقه ثم هدى ، وتربى في بيت النبوة ، ورضع من ثدي العرب ، يأتي يوم الجمعة ، فينهل بالخطبة ، فيبكي الناس ، وتقشعر الأبدان من كلامه ، فكلامه صادق مؤثر .
سئل علي : يا أمير المؤمنين ، كم بين العرش والأرض ؟ فقال : (( دعوة مستجابة )) ، وهذا من أحسن ما يقال ، فالدعوة المستجابة تسري في ظلام الليل ، ويقول الله ، عز وجل ، عن دعوة المظلوم ، : (( وعزتي وجلالي وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين )) .
قيل لعلي : كم بين الشرق والغرب ؟ فقال : ( مسيرة الشمس يوما ) ، وهذا قمة الفصاحة .
وكان علي ، رضي الله عنه ، يوقر الصحابة ، وخلافا لمن يدعي حبه ، الآن من الذين أثموا بحبه ؛ لأنهم نزلوه فوق منزلته ، ونزلوه منزلة ، ولا يرضاها هو ، بل صح عنه بالتواتر ، أنه كان يقول على المنبر ، وهو في الكوفة : أبو بكر خير هذه الأمة ، ثم عمر .
وعن أسماء بن الحكم الفزاري قال : سمعت عليا يقول : كنت رجلا إذا سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثا نفعني الله منه بما شاء أن ينفعني ، وإذا حدثني أحد من أصحابه استحلفته ، فإذا حلف لي صدقته ، قال : وحدثني أبو بكر ، وصدق أبو بكر ن رضي الله عنه ، أنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (( ما من عبد يذنب فيحسن الطهور ، ثم يقوم فيصلي ركعتين ، ثم يستغفر الله إلا غفر له )) ثم قرأ هذه الآية : (( والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله ... )) إلى آخر الآية ، فالله ، سبحانه وتعالى ، يغفر الذنوب إذا تاب الإنسان وندم وأناب واستغفر الله .
فالإنسان لو أذنب ذنوبا كالجبل ، ثم رجع نفسه ، وحاسبها ، وتوضأ وصلى ركعتين ، واستغفر الله ، غفر الله له ، ومصداق ذلك : قوله ، سبحانه وتعالى ، (( والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون (135) أولئك جزاؤهم مغفرة من ربهم وجنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ونعم أجر العاملين (136) ( آل عمران : 135،136 ) .
وفي ( الصحيحين ) عن سهل بن سعد قال : استعمل على المدينة رجل من آل مروان . قال : فدعا سهل بن سعد ، فأمره أن يشتم عليا . قال : فأبى سهل . فقال له : أما إذ أبيت فقل : لعن الله أبا التراب ، فقال سهل : ما كان لعلي أحب إليه من أبي التراب ، وإن كان ليفرح إذا دعي بها . فقال له : أخبرنا عن قصته ، لم سمي أبا تراب ؟ قال : جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم بيت فاطمة فلم يجد عليا في البيت فقال : (( أين ابن عمك ؟ )) فقال : كان بيني وبينه شئ فغاضبني فخرج ، فلم يقل عندي ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لإنسان : (( انظر أين هو )) ؟ فجاء فقال : يا رسول الله هو في المسجد راقد فجاءه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهو مضجع قد سقط رداؤه عن شقه ، فأصابه تراب ، فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسحه عنه ويقول : (( قم يا أبا التراب قم يا أبا التراب )) رواه البخاري في كتاب فضائل أصحاب النبي .
انظر إلى حياة الواقع ، فلا ينبغي أن نعيش في الخيال ، ففاطمة ، رضي الله عنها ، عندما يسألها الرسول صلى الله عليه وسلم عن علي تقول : (( كان بيني وبينه شي فغاضبني فخرج ولم يقل عندي )) وحياة الناس يحدث فيها مشكلات وخلافات أحيانا ، ولم يبلغ الناس درجة الملائكة .
وفي ( الصحيحين ) عن حسين بن علي أن علي بن أبي طالب أخبره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم طرقه وفاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة ، فقال : (( ألا تصليان )) ؟ فقلت : يا رسول الله إنما أنفسنا بيد الله ، فإذا شاء أن يبعثنا بعثنا ، فانصرف حين قلت ذلك ، ولم يرجع إلي شيئا ، ثم سمعته وهو مول ، يضرب فخذه ، ويقول : (( وكان الإنسان أكثر شئ جدلا )) ( الكهف : 54 ) .
وكان علي ، رضي الله عنه ، زاهد عابدا ، صادقا مع الله ، وكان يأتي في ظلام الليل الدامس ، ويبكي ويصلي ، ويقول علي وهو يبكي : يا دنيا طلقتك ثلاثا ، لا رجعة بعدها ، زادك حقير ، وعمرك قصير ، وسفرك طويل ، آه من وحشة الزاد وبعد السفر ، ولقاء الموت .
وكان علي شاعرا مجيدا من الدرجة الأولي ، ومن أفصح الناس ، ولكنه لم يشتغل بالشعر ، بل انصرف إلى القرآن والحديث ؛ لأن الشعر – وحده – ليس برسالة ، ويقول علي في مقطوعة رائعة :
لا دار للمرء بعد الموت يسكنها
إلا التي كان قبل الموت بانيها
فإن بناها بخير طاب مسكنه
وإن بناها بشر خاب بانيها
أموالنا لذوي الميراث نجمعها
ودورنا لخراب الموت نبنيها
فاعلم لدار غدا رضوان خازنها
الجار أحمد والرحمن بانيها
قصورها ذهب والمسك طينتها
والزعفران حشيش نابت فيها
فهذه الأبيات من أحسن كلمات الموحدين .
وقد بقى علي على الصفاء ، وعلى الزهد ، والعبادة ، وبقى يتحسر على حياته مع الرسول صلى الله عليه وسلم .

موته :
مرض قبل موته بأسابيع ، فقال له ابنه الحسن أكبر أبنائه : يا أبتاه ، أوص لنا ، اكتب لنا كتابا ، فإني أخاف أن تموت الليلة ، فقال : والله ، ما أموت الليلة ( كيف يحلف أنه لا يموت الليلة ؟ ) وما أموت من هذا المرض ، فقد وعد الرسول صلى الله عليه وسلم ، أنني لا أموت حتى تخصب هذه من هذه . يعني : أنه لا يموت على الفراش ، بل يموت بالسيف يقتله رجل ، قال علي : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(( أتدري يا علي من ( أشقاها ) ؟ ))فقال علي : يا رسول الله أشقاها قاتل الناقة (( إذ انبعث أشقاها (12) فقال علي : والله ورسوله أعلم ، قال : (( أشقاها من يقتلك )) ، فأتى عبدالرحمن بن ملجم – أحد الخوارج الخبثاء الحقراء – أتى هذا الفاجر المبتدع المتمرد إلى امرأة ، اسمها : الرباب قتل علي بن أبي طالب زوجها ، فتزوجها ، واشترطت عليه قبل زواجها منه : أن يقتل علي بن أبي طالب ، فأخذ يسم سيفه شهرا كاملا ، حتى أصبح السيف أزرق ، ثم أتى في صلاة الفجر ، وكان علي بن أبي طالب يوقظ الناس من بيوتهم للصلاة وله كلمات تصل إلي القلوب مباشرة ، وأتى علي ، ودخل المسجد وإذا بهذا الفاجر ، قد اضطجع على سيفه ، وقد جعله تحت بطنه ، فركله علي بقدمه ، وقال : إن هذه ضجعة من أهل النار ، فاستيقظ ، وقام علي يكبر لركعتي الفجر ، فلما كبر قام كبر ذاك الفاجر ( عبدالرحمن بن ملجم ) فاستل السيف فضرب عليا في جبهته ، فسال الدم على لحيته ، ووقع على الأرض وقال ، وقال : حسبي الله ونعم الوكيل ، ورفع إلى البيت ، رضي الله عنه وأرضاه ، فقال علي : الله الله ، لا تقتلوا قاتلي ، وقال له أبناؤه : أوصنا . فقال : أوصيكم بما وصى به إبراهيم بنيه ويعقوب : (( يا بنى إن الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن إلا وأنتم مسلمون )) ( البقرة :132)
فجزى الله عليا خير الجزاء ، فما أحسن كلماته ، وما أحسن سيرته العطرة .

k_k_k
03-09-2008, 04:26 PM
اتمنى ان تعم الفائده على الجميع .. والاستفاده من سير الصحابة الكرام :)

k_k_k
03-09-2008, 04:35 PM
قال تعالى في حديثه القدسي:-
(( ما ليوم إلا و يستأذن البحر ربه و يقول يارب ائذن لي ان اغرق ابن آدم فإنه اكل رزقك و عبد غيرك و تقول السماء يا رب ائذن لي ان اطبق على ابن آدم فإنه اكل رزقك و عبد غيركو تقول الارض يا رب ائذن لي ان ابتلع ابن آدم فإنه اكل رزقك و عبد غيرك فيقول الله تعالى – دعوهم لو خلقتموهم لرحمتموهم ))

k_k_k
03-09-2008, 04:45 PM
هل تعــــلم ؟


عدد آيات القرآن الكريم (6236 آية) .. منها ( 4475 آية) مكية، و (1761آية) مدنية .

هل تعــلم ؟

عدد الكلمات (77437كلمة)… أما عدد الحروف فقد عدها بعضهم فقال (323671حرفا ً) .


فضل قراءة القرآن الكريم :

"إنّ الذين يتلون كـتابَ الله وأقامُوا الصـلاةَ و أنفقوا ممـا رزقناهُم يرجونَ تجارةً لن تبور .ليوفيهم أجورهم ويزيدهم من فضله إنهُ غفورٌ شكورٌ" (سورة فاطر 29-30) .1-

عـن ابن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال "من قرأ حرفاً من كتابِ الله فله به حسنة ..والحسنة ُبعشرِ أمثالها . لا أقول ألم حرفٌ ولكن ألفٌ حرف ولامٌ حرف وميمٌ حرف" أخرجه الترمذي وقال حسن صحيح.
2- عـن جابر رضي الله عنه أن النبي قال" يقالُ لصاحبِ القرآنِ يومَ القيامةِ اقرأ وارتق ورتّل كما كُنت تُرتل في الدنيا فإن منزلتكَ عند آخِر آيةٍ تقرؤها ".
3- عـن جابر رضي الله عنه أن النبي قال"القرآن شافعٌ مشفع وما حلٌ مصدق .. من جعله أمامه قاده إلى الجنة ومن جعلهُ خلفَ ظهرهِ قادهُ إلى النار".
4- عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال "من قرأ القرآن فقد استدرج النبوة بين جنبيه غير أنه لا يوح إليه .. لا ينبغي لحامل القرآن أن يجد مع من وجد ولا يجهل مع من جهل وفي جوفه كلام الله ".
5- عن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال "إن لله أهلين من الناس " قالوا من هم يا رسول الله؟ قال "أهل القرآن هم أهل الله وخاصته ".
6 - إن اللهَ يرفع بهذا الكتابِ ويضعُ آخرين .
7 - عليكَ بتلاوةِ القرآنِ ، فإنه نورٌ لكَ في الأرضِ ، وذخرٌ لكَ في السماء .
8 - إن أصغرَ البيوتِ بيتٌ ليس فيه شئٌ من كتابِ الله .
9 - من استمعَ إلى آيةٍ من كتابِ الله كُتبت له حسنةٌ مضاعفةٌ ، ومن تَلاها كانت لهُ نوراً يوم القيامةِ .
10 – خيُركُم منْ تعلَّمَ القرآنَ وعلَّمهُ

k_k_k
03-09-2008, 04:53 PM
الأنبيــــاء والرســــل المذكورين في القـرآن الكــريم ...


هل تعــــلم .. ؟

ان عدد الانبياء والرسل المذكورين في القرآن الكريم هو 25 ...

وهم : ( أدم و نوح وادريس وصالح وأبراهيم وشعيب وموسى وهارون والبيع وذو الكفل و داوود وزكريا وسليمان والياس ويحيى وعيسى و أسحاق ويعقوب وايوب ويوسف وأسماعيل ويونس و لوط وهود ومحمد ) ..

وقد ورد ذكر ثمانية عشر منهم:

أبراهيم و اسحاق و يعقوب ونوح وداوود وسليمان و أيوب و يوسف وموسى وهارون وزكريا ويحيى وعيسى والياس واسماعيل واليسع ويونس ولوط.

( فى سورة الانعام الايات 83-86 ).

هود ( سورة هود ايه 50 , وسورة الاعراف اية 65 )
صالح ( سورة هود اية 61 , سورة الاعراف اية 73 )
شعيب ( سورة الاعراف اية 85 , سورة هود اية83 )
أدم ونوح ( سورة العمران اية 33 )
أسماعيل وأدريس وذوو الكفل ( سورة الانبياء اية 85 )
سيدنا محمد ( سورة الفتح أية 29 )

][Fantasy][
03-09-2008, 04:56 PM
^^^
الله يوفقك ويجزاك كل خير منور الرابطة مشكور على المجهود....

k_k_k
03-09-2008, 05:00 PM
الدعاء الذي هز السماء ...


في حديث عن أنس رضي الله عنه قال: كان رجل على عهد النبي صلى الله عليه وسلم
يتجر من بلاد الشام إلى المدينة ولا يصحب القوافل توكلاً منه على الله تعالى... فبينما هو راجع من الشام عرض له لص على فرس، فصاح بالتاجر: قف فوقف التاجر، وقال له: شأنك بم
الي. فقال له اللص: المال مالي، وإنما أريد نفسك. فقال له: أنتظرني حتى أصلي. قال: افعل ما بدا لك . فصلى أربع ركعات ورفع رأسه إلى السماء يقول: يا ودود يا ودود، ياذا العرش المجيد، يا مبدئ يا معيد، يا فعالاً لما يريد، أسألك بنور وجهك الذي ملأ أركان عرشك، وأسألك بقدرتك التي قدرت بها على جميع خلقك، وأسألك برحمتك التي وسعت كل شيء، لا إله إلا أنت، يا مغيث أغثني، ثلاث مرات. وإذا بفارس بيده حربة، فلما رآه اللص ترك التاجر ومضى نحوه فلما دنا منه طعنه فأرداه عن فرسه قتيلا، وقال الفارس للتاجر: اعلم أني ملك من السماء الثالثة.. لما دعوت الأولى سمعنا لأبواب السماء قعقعة فقلنا: أمر حدث، ثم دعوت الثانية، ففتحت أبواب السماء ولها شرر، ثم دعوت الثالثة، فهبط جبريل عليه السلام ينادي: من لهذا المكروب؟ فدعوت الله أن يوليني قتله. واعلم يا عبد الله أن من دعا بدعائك في كل شدة أغاثه الله وفرج عنه. ثم جاء التاجر إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فأخبره فقال المصطفى صلى الله عليه و سلم : (( لقد لقنك الله أسماءه الحسنى التي إذا دعي بها أجاب، وإذا سئل بها أعطى))

k_k_k
03-09-2008, 05:01 PM
^^^
الله يوفقك ويجزاك كل خير منور الرابطة مشكور على المجهود....


اجمعين .. ومنوره بوجودكم .. :)

k_k_k
03-09-2008, 06:15 PM
سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم ..

silverstone131
03-09-2008, 06:28 PM
اللهم وفقنا وارزقنا حسن الخاتمة وابعد عنا عذاب القبور وعذاب جهنم يا الله يا رب العالمين .. قولوا امين ..

k_k_k
03-09-2008, 07:10 PM
اللهم امين .. :)

soycatalan
03-09-2008, 07:20 PM
السلام عليكم،،


حكم من أفطر لكبر أو مرض لا يرجى برؤه

وقوله: [ومن أفطر لكبر أو مرض لا يرجى برؤه، أطعم لكل يوم مسكيناً]. هذا النوع الثاني ممن يرخص له أن يفطر في شهر رمضان، وهو المريض الذي لا يرجى برؤه من المرض، والكبير أي: الشيخ الهرم الذي لا يطيق الصوم. فبالنسبة للمريض الذي لا يرجى برؤه كمن به فشل في الكلى، أو معه مرض مزمن لا يمكنه أن يمسك عن الطعام والشراب، فهذا يلزمه أن يطعم؛ فيعدل من الصوم إلى الإطعام، لقوله تعالى: وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ [البقرة:184] وفي قراءة: (وعلى الذين يطَيّقونه) وفي قراءة: (وعلى الذين يَطوّقونه) والمراد بهذه القراءة أنهم يجدون المشقة والعناء، ويتكلفون ما في طاقتهم ووسعهم للصوم، فهؤلاء أوجب الله عليهم أنه يطعموا المسكين؛ فيعدلون من الصيام إلى الإطعام، ولا يكون الصوم واجباً عليهم لا أداءً ولا قضاءً، فيسقط عنهم الصوم بالكلية. والمريض الذي لا يرجى برؤه؛ لأنه إذا أفطر لا يستطيع أن ينتقل إلى بدل، فالمرض معه والعذر مستديم معه، وهكذا الشيخ الهرم، فإنه يفطر ولا يلزمه أن يقضي، وإنما يعدل هذان النوعان إلى الفطر بدون قضاء؛ لأن الله سبحانه وتعالى أوجب عليهم الإطعام ولم يوجب عليهم الصيام لظاهر آية البقرة التي ذكرناها. وقوله: (أطعم لكل يوم مسكيناً): إطعام المساكين له صور: إن شاء في كل يوم أن يرتب طعامه ويعطيه للمسكين، وإن شاء جمع في آخر رمضان ثلاثين مسكيناً وأطعمهم، أو مر على الثلاثين وأطعمهم دفعة واحدة؛ لكن لو أنه من بداية رمضان أخذ طعام الثلاثين وفرقه على ثلاثين ناوياً به الشهر كاملاً لم يجزه؛ لأنه لا يجب عليه الإطعام إلا بالإخلال، وذلك بفطره في اليوم، فلا يطعم إلا بعد فطره، ولذلك قالوا: لو أراد أن يطعم عن كل يوم فإنما يطعم بعد طلوع الفجر؛ لأنه يفطر بعد طلوع الفجر، وحينئذٍ يكون متوجهاً عليه الخطاب بالإطعام، أما قبل الفطر فإنه لا يطعم ولو كان قبل تبين الفجر الصادق. وإنما يطعم بعد طلوع الفجر؛ لأنه يتعين عليه حينئذٍ الإطعام، أما لو أطعم قبل فإنه يكون إطعامه حينئذ نافلة ولا يكون فريضة؛ لأن الله لم يوجب عليه الإطعام بعد، كما لو صلى قبل دخول الوقت، وبناء على ذلك قالوا: العبرة بوقت الصوم، فإذا دخل عليه وقت صوم هذا اليوم أطعم عن هذا اليوم، فلو أراد أن يقدم لم يصح ذلك منه، ووقع الإطعام نافلة لا فريضة. وأما لو أخر وأطعم عن ثلاثين يوم دفعة واحدة فيأتي على وجهين: إما أن يجمع طعام ثلاثين يوماً ويعطيه لمسكين واحد. وإما أن يجمع طعام الثلاثين ويفرقه على الثلاثين. فإن فرق طعام الثلاثين على الثلاثين أجزأه، فأما إطعام مسكين طعام ثلاثين يوماً فلا يجزيه إلا عن يوم واحد؛ لأن كل يوم يخاطب فيه بحسبه، فعلى هذا يجب عليه أن يطعم ثلاثين مسكيناً إذا كان الشهر كاملاً، وتسعة وعشرين مسكيناً إذا كان الشهر ناقصاً، والأولى والأحرى والأفضل أن يطعم كل يوم مسكيناً في يومه، لكن لو أخر إلى آخر رمضان فإنه يجزيه الإطعام، لكن هل يأثم أو لا يأثم؟ قال بعض العلماء: يأثم بالتأخير، ويصح إطعامه. وقال بعض العلماء: يجوز له التأخير، لكن القول بإثمه من الوجاهة والقوة بمكان، وبناءً على ذلك فإنه يطعم عن كل يوم مسكيناً.

soycatalan
03-09-2008, 07:22 PM
فتوى اخرى لمرضى شهر رمضان شافاهم الله،،

حكم من لم يصم رمضان بسبب المرض

السؤال: فضيلة الشيخ! كان عندي مرض في رمضان فلم أصم رمضان فأفدني أفادك الله؟ الجواب: ما صمت رمضان حتى الآن؟ السائل: كلا. صوم شهر واحد هو الذي مرضت فيه. الشيخ: نعم. أقول ما قضيته حتى الآن؟ السائل: لا. الشيخ: الآن الحمد لله عندك الشتاء نهار قصير وبارد صم الشهر وليس عليك إلا الصيام.

k_k_k
03-09-2008, 07:48 PM
الله يجزاك خير اخوي سفيان على الافاده :)

k_k_k
04-09-2008, 04:46 AM
وين اعضاء الرابطة ..

وينكم يا شباب .. !!

من العصر محد حط شي :( !!

شدوا الهمه .. :)

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ..

][Fantasy][
04-09-2008, 07:54 AM
مشكور حبيبي سفيان الله يوفقك .... ويجزاك كل خير..!!

][Fantasy][
04-09-2008, 07:56 AM
تلاوة ممتازة للشاطري سورة سبأ...!!

http://www.emanway.com/multimedia/quran/alshatri/034.rm

k_k_k
04-09-2008, 04:48 PM
لحظات ومع الجزء السادس من موضوع سور القرآن الكريم ..

k_k_k
04-09-2008, 04:50 PM
سورة الحَجّ

سبب التسمية :

سُميت ‏‏" سورة ‏الحج ‏‏" ‏تخليداً ‏لدعوة ‏الخليل ‏إبراهيم ‏عليه ‏السلام ‏حين ‏انتهى ‏من ‏بناء ‏البيت ‏العتيق ‏ونادى ‏الناس ‏لحج ‏بيت ‏الله ‏الحرام ‏فتواضعت ‏الجبال ‏حتى ‏بلغ ‏الصوت ‏أرجاء ‏الأرض فاسمع ‏نداءه ‏من ‏في ‏الأصلاب ‏والأرحام ‏أجابوا ‏النداء ‏‏" ‏لبيك ‏اللهم ‏لبيك ‏‎" .‎‏

التعريف بالسورة :

1) مدنية ماعدا الآيات " 52،53،54،55 " فقد نزلت بين مكة والمدينة .

2) من المثاني .

3) عدد آياتها .78 .

4) ترتيبها الثانية والعشرون .

5) نزلت بعد سورة " النور ".

6) بدأت السورة باسلوب النداء " يا أيها الناس " . السورة بها سجدتان في الآية 18 ، 77 .

7) الجزء " 17 " ، الحزب " 34 " ، الربع " 5،6،7،8 " .

محور مواضيع السورة :

سورة الحج مدنية وهي تتناول جوانب التشريع شأنها شأن سائر السور المدنية التي تعني بأمور التشريع ومع أن السورة مدنية إلا أنه يغلب عليها جو السور المكية فموضوع الإيمان والتوحيد والإنذار والتخويف وموضوع البعث والجزاء ومشاهد القيامة وأهوالها هو البارز في السورة الكريمة حتى ليكاد يخيل للقارئ أنها من السور المكية هذا إلى جانب الموضوعات التشريعية من الإذن بالقتال وأحكام الحج والهدى والأمر بالجهاد في سبيل الله وغير ذلك من المواضيع التي هي من خصائص السور المدنية حتى لقد عدَّها بعض العلماء من السور المشتركة بين المدني والمكي .

سبب نزول السورة :

عن أبي مالك في قوله " وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغيرِ عِلمٍ " قال : نزلت في النضر بن الحارث .

2) قال المفسرون : نزلت في أعراب كانوا يقدمون على رسول الله المدينة مهاجرين من باديتهم وكان أحدهم إذا قَدِمَ المدينة فإن صَحَّ بها ونتجت فرسه مهرا حسنا وولدت امرأته غلاما وكثر ماله وماشيته آمن به واطمأن وقال ما أصبتُ منذ دخلت في ديني هذا إلا خيرا وإن أصابه وجع المدينة وولدت امرأته جارية وأجهضت رماكه وذهب ماله وتأخرت عنه الصدقة أتاه الشيطان فقال والله ما أصبتَ منذ كنتَ على دينك هذا الا شرا فينقلب عن دينه فأنزل الله تعالى ( وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعبدُ اللهَ عَلى حَرفٍ )الآية وروى عطية عن أبي سعيد الخدري قال :أسلم رجل من اليهود فذهب بصره وماله وولده وتشاءم بالاسلام فأتى النبي قال إن الاسلام لا يقال فقال إني لم أصب في ديني هذا خيرا ذهب بصري ومالي وولدي فقال: يا يهودى إن الاسلام يَسبُك الرجالَ كما تَسبُك النارُ خبثَ الحديدِ والفضة والذهب قال ونزلت ومن الناس من يعبد الله على حرف .

فضل السورة :

1) عن عقبة بن عامر قال قلت يا رسول الله أفُضِّلَتْ سورة الحج على سائر القران بسجدتين ؟ قال : " نعم . فمن لم يسجدهما فلا يقرأهما " .

2) عن عمر أنه كان يسجد سجدتين في الحج قال إن هذه السورة فُضِّلَتْ على سائر السور بسجدتين .

k_k_k
04-09-2008, 04:51 PM
سورة المُؤْمِنُونَ


سبب التسمية :

سُميت ‏بهذا ‏الاسم ‏الجليل ‏تخليداً ‏لهم ‏و ‏إشادة ‏بمآثرهم ‏وفضائلهم ‏الكريمة ‏التي ‏استحقوا ‏بها ‏ميراث ‏الفردوس ‏الأعلى ‏في ‏جنات ‏النعيم‎.‎‏

التعريف بالسورة :

1) مكية .

2) من المئين .

3) عدد آياتها ." 118 .

4) ترتيبها الثالثة والعشرون .

5) نزلت بعد سورة " الأنبياء " .

6) بدأت باسلوب توكيد " قد أفلح المؤمنون " .

7) الجزء " 18 " ، الحزب " 35 " ، الربع " 1،2،3" .

محور مواضيع السورة :

سورة " المؤمنون " من السور المكية التي تعالج أصول الدين من التوحيد والرسالة والبعث .

سبب نزول السورة :

عن عبد الرحمن بن عبد القارئ قال سمعت عمر بن الخطاب عنه يقول كان إذا أُنزِلَ الوحي على رسول الله يسمع عند وجهه دوي كدوي النحل فمكثنا ساعة فاستقبل القبلة ورفع يديه فقال : اللهم زدنا ولا تنقصنا وأكرمنا ولا تُهِنَّا وأعطنا ولا تحرمنا وآثرنا ولا تؤثر علينا وارض عنا ثم قال لقد أُنْزِلَتْ علينا عشر آيات من أقامهن دخل الجنة ثم قرأ (قد أفلح المؤمنون) إلى عشر آيات .

2) عن ابي هريرةأن رسول اللهكان إذا صلى رفع بصره إلى السماء فنزل (الذين هم في صلاتهم خاشعون ) .

3) عن أنس بن مالك قال قال عمر بن الخطاب وافقت ربي في أربع قلت يا رسول الله لو صلينا خلف المقام فأنزل الله تعالى (واتخذوا من مقام ابراهيم مصلى )وقلت يا رسول الله لو اتخذت على نسائك حجابا فانه يدخل عليك البر والفاجر فأنزل الله تعالى (وإذا سألتموهن فاسألوهن من وراء حجاب) وقلت لازواج النبيلتنتهن أو ليبدلنه الله سبحانه أزواجا خيرا منكن فانزل الله (عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجا خير منكن ) الآية ونزلت (ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين إلى قوله تعالى ثم أنشأناه خلقا أخر فقلت فتبارك الله أحسن الخالقين ) .

k_k_k
04-09-2008, 04:53 PM
سورة النُّور

سبب التسمية :

سُميت ‏سورة ‏النور ‏لما ‏فيها ‏من ‏إشعاعات ‏النور ‏الرباني ‏بتشريع ‏الأحكام ‏والآداب ‏والفضائل ‏الإنسانية ‏التي ‏هي ‏قبس ‏من ‏نور ‏الله ‏على ‏عباده ‏وفيض ‏من ‏فيوضات ‏رحمته ‏وجوده ‏‏" ‏الله ‏نور ‏السموات ‏والأرض ‏‏" ‏اللهم ‏ّنوِّرْ ‏قلوبنا ‏بنور ‏كتابك ‏المبين ‏يا ‏رب ‏العالمين .‎‏

التعريف بالسورة :

1) مدنية .

2) من المثاني .

3) عدد آياتها .64 .

4) ترتيبها الرابعة والعشرون .

5) نزلت بعد سورة الحشر .

6) بدأت بـ " سورة أنزلنها "، تحدثت عن حديث الإفك .

7) الجزء " 18 " ، الحزب " 35 ، 36 " ، الربع " 4،5،6،7 " .

محور مواضيع السورة :

سورة النور من السور المدنية التي تتناول الأحكام التشريعية وتعني بأمور التشريع والتوجيه والأخلاق وتهتم بالقضايا العامة والخاصة التي ينبغي أن يُرَبَّى عليها المسلمون أفرادا وجماعات وقد اشتملت هذه السورة على أحكام هامة وتوجيهات عامة تتعلق بالأسرة التي هي النواة الأولى لبناء المجتمع الأكبر .

سبب نزول السورة :

1) قال المفسرون قدم المهاجرون إلى المدينة وفيهم فقراء ليست لهم أموال وبالمدينة نساء بغايا مسافحات يكرين أنفسهن وهن يومئذ أخصب أهل المدينة فرغب في كسبهن ناس من فقراء المهاجرين فقالوا لو أنا تزوجنا منهن فعشنا معهن إلى أن يغنينا الله تعالى عنهن فاستأذنوا النبي في ذلك فنزلت هذه الآية وحرم فيها نكاح الزانية صيانة للمؤمنين عن ذلك وقال عكرمة نزلت الآية في نساء بغايا متعالجات بمكة والمدينة وكن كثيرات ومنهن تسع صواحب رايات لهن رايات كرايات البيطار يعرفونها أم مهدون جارية السائب بن أبي السائب المخزومي وأم غليظ جارية صفوان بن أمية وحية القبطية جارية العاص بن وائل ومرية جارية ابن مالك بن عمثلة بن السباق وجلالة جارية سهيل بن عمرو وام سويد جارية عمرو بن عثمان المخزومي وشريفة جارية زمعة بن الاسود وقرينة جارية هشام بن ربيعة المواخير لا يدخل عليهن ولا يأتيهن إلا زان من أهل القبلة أو مشرك من أهل الأوثان فأراد ناس من المسلمين نكاحهن ليتخذوهن ما أكلة فأنزل الله تعالى هذه الآية ونهى المؤمنين عن ذلك وحرمه عليهم .

2) عن ابن عباس قال لما نزلت (والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا بأربعة شهداء )إلى قوله تعالى الفاسقون قال سعد بن عبادة وهو سيد الأنصار أهكذا أُنْزِلَتْ يا رسول الله؟ فقال رسول الله:ألا تسمعون يا معشر الانصار إلى ما يقول سيدكم ؟قالوا يا رسول الله إنَّه رجل غيور والله ما تزوج امرأة قط إلا بكرا وما طلق امرأة قط فاجترأ رجل منا على أن يتزوجها من شدة غيرته فقال سعد : والله يا رسول الله إني لأعلم أنها حق وأنها من عند الله ولكن قد تعجبت أن لو وجدت لكاع قد تفخذها رجل لم يكن لي أن اهيجه ولا أحركه حتى آتي بأربعة شهداء فوالله إني لأتي بهم حتى يقضي حاجته فما لبثوا إلا يسيرا

حتى جاء هلال بن أمية من أرضه عشيا فوجد عند أهله رجلا فرأى بعينه وسمع بأذنه فلم يهيجه حتى أصبح وغدا على رسول الله فقال : يا رسول الله إني جئت أهلي عشيا فوجدت عندها رجلا فرأيت بعيني وسمعت بأذني فكره رسول الله ما جاء به واشتد عليه فقال سعد بن عبادة : الآن يضرب رسول الله هلال ابن امية ويبطل شهادته في المسلمين ، فقال هلال : والله إني لأرجو أن يجعل الله لي منها مخرجا فقال هلال يا رسول الله إني قد أرى ما قد اشتد عليك مما جئتك والله يعلم إني لصادق فوالله إن رسول الله يريد أن يأمر بضربه إذ نزل عليه الوحي وكان إذا نزل عليه عرفوا ذلك في تربد جلده فامسكوا عنه حتى فرغ من الوحي فنزلت (والذين يرمون أزواجهم ولم يكن لهم شهداء إلا أنفسهم )الآيات كلها فسري عن رسول الله فقال أبشر يا هلال فقد جعل الله لك فرجا ومخرجا فقال هلا قد كنت أرجو ذاك من ربي وذكر باقي الحديث .

3) عن عبد الله قال انا ليلة الجمعة في المسجد إذ دخل رجل من الانصار فقال: لو أن رجلا وجد مع امرأته رجلا فإن تكلم جلدتموه وإن قتل قتلتموه وإن سكت سكت على غيظ والله لأسألن عنه رسول الله فلما كان من الغد أتى رسول الله فسأله فقال لو ان رجلا وجد مع امرأته رجلا فتكلم جلدتموه او قتل قتلتموه او سكت سكت على غيظ فقال اللهم افتح وجعل يدعو فنزلت آية اللعان (والذين يرمون ازواجهم ولم يكن لهم شهداء الا انفسهم )الآية فابتلى به الرجل من بين الناس فجاء هو وامراته إلى رسول الله فتلاعنا فشهد الرجل اربع شهادات بالله انه لمن الصادقين ثم لعن الخامسة ان لعنة الله عليه ان كان من الكاذبين فذهبت لتلعن فقال رسول الله فلعنت فلما أدبرت قال لعلها إن تجئ به أسود جعدا فجاءت به اسود جعدا رواه مسلم عن ابي خيثمة .

4) عن عروة ان عائشة عنها حدثته بحديث الافك وقالت فيه وكان ابو ايوب الانصاري حين اخبرته امراته وقالت يا ابا ايوب الم تسمع بما تحدث الناس قال وما يتحدثون فاخبرته يقول اهل الافك فقال ما يكون لنا ان نتكلم بهذا سبحانك هذا بهتان عظيم قالت فانزل الله عز وجل ولولا اذ سمعتموه قلتم ما يكون لنا ان نتكلم بهذا سبحانك هذا بهتان عظيم .

فضل السورة :

1) عن حارثة بن مضرب قال كتب إلينا عمر بن الخطاب أن تعلموا سورة النساء والأحزاب والنور .

2) أخرج ابن المنذر والبيهقي عن مجاهد قال قال رسول الله : عَلِّمُوا رجالكم سورة المائدة وعَلِّمُوا نسائكم سورة النور "

3) أخرج الحاكم عن أبي وائل قال حججت أنا وصاحب لي وابن عباس على الحج فجعل يقرأ سورة النور ويفسرها فقال صاحبي : سبحان الله ماذا يخرج من رأس هذا الرجل ! لو سمعت هذا الترك لأسْلَمَتْ .

k_k_k
04-09-2008, 04:55 PM
سورة الفُرْقَان

سبب التسمية :

سُميت ‏بهذا ‏الاسم ‏لأن ‏الله ‏تعالى ‏ذكر ‏فيها ‏هذا ‏الكتاب ‏المجيد ‏الذي ‏أنزله ‏على ‏عبده ‏محمد ‏ ‏ ‏وكان ‏النعمة ‏الكبرى ‏على ‏الإنسانية ‏لأنه ‏النور ‏الساطع ‏والضياء ‏المبين ‏‏،الذي ‏فرق ‏الله ‏به ‏بين ‏الحق ‏والباطل ‏‏،والنور ‏والظلام ‏‏،والكفر ‏والإيمان ‏‏،ولهذا ‏كان ‏جديرا ‏بأن ‏يسمى ‏الفرقان

التعريف بالسورة :

1) مكية .ماعدا الآيات 68،69،70 فمدنية .

2) من المثاني .

3) آياتها 77 .

4) ترتيبها الخامسة والعشرون .

5) نزلت بعد سورة " يس " .

6) بدأت باسلوب الثناء " تبارك "، السورة بها سجدة في الآية 60 ، الفرقان هو اسم من أسماء القرآن .

7) الجزء "19" ، الحزب "36،37" ، الربع "1،2" .

محور مواضيع السورة :

محور السورة يدور حول إثبات صدق القران وصحة الرسالة المحمدية وحول عقيدة الإيمان بالبعث والجزاء وفيها بعض القصص للعظة والاعتبار .

سبب نزول السورة :

عن ابن عباسقال لما عَيَّر المشركون رسول اللهبالفاقة قالوا ما لهذا الرسول ياكل الطعام ويمشى في الاسواق حزن رسول الله فنزل جبريل عليه السلام من عند ربه مُعَزِّيا له فقال السلام عليك يا رسول الله رب العزة يقرئك السلام ويقول لك (وما أرسلنا قبلك من المرسلين إلا أنهم ليأكلون الطعام ويمشون في الأسواق )أي يبتغون المعاش في الدنيا قال فبينا جبريل والنبي يتحدثان إذ ذاب جبريل حتى صار مثل الهذرة قيل يا رسول الله وما الهذرة قال العدسة فقال رسول الله مالك ذبت حتى صرت مثل الهذرة قال يا محمد فُتِحَ باب من أبواب السماء ولم يكن فتح قبل ذلك اليوم وإني أخاف أن يعذب قومك عند تعييرهم إياك بالفاقة واقبل النبي وجبريل عليهما السلام يبكيان اذ عاد جبريل إلى حاله فقال أَبْشِرْ يا محمد هذا رضوان خازن الجنة قد أتاك بالرضا من ربك فاقبل رضوان حتى سَلَّم ثم قال يا محمد رب العزة يقرئك السلام ومعه سفط من نور يتلالأويقول لك ربك هذه مفاتيح خزائن الدنيا مع ما لا ينتقص لك مما عنده في الآخرة مثل جناح بعوضة فنظر النبي إلى جبريل كالمستشير به فضرب جبريل بيده إلى الارض فقال تواضع لله فقال يا رضوان لا حاجة لي فيها الفقر أحب إليّ وأن أكون عبدا صابرا شكورا فقال رضوان اصبت اصاب الله بك وجاء نداء من السماء فرفع جبريلرأسه فإذا السموات قد فتحت أبوابها إلى العرش وأَوْحَى الله تعالى إلى جنة عدن أن تُدَلِّي غصنا من أغصانها عليه عذق عليه غرفة من زبرجدة خضراء لها سبعون الف باب من ياقوته حمراء فقال جبريل يا محمد ارفع بصرك فرفع فرأى منازل الانبياء وغرفهم فإذا منازله فوق منازل الانبياء فضلا له خاصة ومناد ينادي أَرَضِيتَ يا محمد فقال النبي رضيت فاجعل ما اردت ان تعطيني في الدنيا ذخيرة عندك في الشفاعة يوم القيامة ويرون ان هذه الآية انزلها رضوان (تبارك الذي ان شاء جعل لك خير من ذلك جنات تجري من تحتها الانهار ويجعل لك قصورا ) .

1) قال ابن عباس في رواية عطاء الخراساني كان أبي بن خلف يحضر النبيويجالسه ويسمع إلى كلامه من غير أن يؤمن به فزجره عقبة بن أبي معيط عن ذلك فنزلت هذه الآية .

2) قال الشعبي وكان عقبة خليلا لأمية بن خلف فأسلم عقبة فقال أمية : وجهي من وجهك حرام إن تابعت محمدا ، وكفر وارتد لرضا أمية فأنزل الله تبارك وتعالى هذه الآية .

3) وقال آخرون أن أُبي بن خلف وعقبة بن ابي معيط كانا متحالفين وكان عقبة لا يقدم من سفر الا صنع طعاما فدعا اليه أشراف قومه وكان يكثر مجالسه النبيفقدم من سفره ذات يوم فصنع طعاما فدعا الناس ودعا رسول الله إلى طعامه فلما قرب الطعام قال رسول الله : ماأنا بآكل من طعامك حتى تشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله فقال عقبة : أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ؛ فأكل رسول الله من طعامه وكان أبي بن خلف غائبا فلما أُخْبِرَ بقصته قال :صبأت يا عقبة فقال والله ما صبأت ولكن دخل عليّ رجل فأبى أن يطعم من طعامي إلا أن أشهد له فاستحيت أن يخرج من بيتي ولم يطعم فشهدت فطعم فقال اُبيّ : ما أنا بالذي رضي منك أبدا إلا أن تأتيه فتبزق في وجهه وتطأ عنقه ؛ ففعل ذلك عقبة فأخذ رحم دابة فألقاها بين كتفيه فقال رسول الله : لا ألقاك خارجا من مكة إلاعلوت رأسك بالسيف ؛ فقتل عقبة يوم بدر صبرا وأما أبيّ بن خلف فقتله النبي يوم أحد في المبارزة فأنزل الله تعالى فيهما هذه الآية وقال الضحاك : لما بزق عقبة في وجه رسول الله عاد بزاقه في وجه فتشعب شعبتين فأحرق خديه وكان أثر ذلك فيه حتى الموت .

فضل السورة :

عن عمر بن الخطاب قال : سمعت هشام بن حكيم يقرأ سورة الفرقان في حياة رسول الله فاستمعت لقراءته فإذا هو يقرأ على حروف كثيرة لم يقرئنيها رسول الله فكدت أساوره في الصلاة فتبصرت حتى سلّم فلببته بردائه فقلت : من أقرأك هذه السورة التي سمعتك تقرأ ؟ قال :أقرأنيها رسول الله فقلت كذبت فإن رسول الله أقرأنيها على غير ما قرأت فانطلقت به أقوده إلى رسول الله فقلت إني سمعت هذا يقرأ سورة الفرقان على حروف لم تقرئنيها فقال رسول الله لهشام اقرأ فقرأ فقال رسول الله كذلك أُنزِلَتْ ثم قال اقرأ يا عمر فقرأت فقال رسول الله كذلك أنزلت إن هذا القرآن أُنِزلَ على سبعة أحرف فاقرأوا ما تَيَسَّرَ منه .

k_k_k
04-09-2008, 04:56 PM
سورة الشُّعَرَاء

سبب التسمية :

سُميت " ‏سورة ‏الشعراء" ‏لأن ‏الله ‏تعالى ‏ذكر ‏فيها ‏أخبار ‏الشعراء ‏وذلك ‏للرد ‏على ‏المشركين ‏في ‏زعمهم ‏أن ‏محمد ‏كان ‏شاعرا ‏وان ‏ما ‏جاء ‏به ‏من ‏قبيل ‏الشعر ‏فرد ‏الله ‏عليهم ‏ذلك ‏الكذب ‏والبهتان ‏بقوله ‏‏" ‏والشعراء ‏يتبعهم ‏الغاوون ‏‏* ‏ألم ‏تر أنَّهم ‏في ‏كل ‏واد ‏يهيمون ‏ *وأنهم ‏يقولون ‏ما ‏لا ‏يفعلون ‏‏" ‏وبذلك ‏ظهر ‏الحق ‏وبان ‏‏.

التعريف بالسورة :

1) مكية .ماعدا الآية 197 ومن الآية رقم 224 إلى أخر السورة فمدنية .

2) من المئين .

3) آياتها 227 .

4) ترتيبها السادسة والعشرون .

5) نزلت بعد سورة " الواقعة " ،بدأت بأحد حروف الهجاء " طسم " .

6) الجزء "19" ، الحزب "37،38" ، الربع "3،4،5،6"

محور مواضيع السورة :

سورة الشعراء مكية وقد عالجت أصول الدين من التوحيد والرسالة والبعث شأنها شأن سائر السور المكية التي تهتم بجانب العقيدة وأصول الإيمان .

سبب نزول السورة :

عن أبي الحسن مولى بني نوفل أن عبد الله بن رواحة وحسان بن ثابت أتيا رسول الله حين نزلت الشعراء يبكيان وهو يقرأ " والشعراء يتبعهم الغاوون " حتى بلغ " إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات " قال " أنتم " وذكروا الله كثيرا " قال أنتم " وانتصروا من بعدما ما ظلموا " قال أنتم " وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون " قال الكفار.

k_k_k
04-09-2008, 04:57 PM
سورة النَّمْل


التعريف بالسورة :

1) مكية .

2) من المثاني .

3) عدد آياتها .93 ،.

4) ترتيبها السابعة والعشرون .

5) نزلت بعد سورة " الشعراء " .

6) بدأت بأحد حروف الهجاء " طس " ،السورة بها سجدة في الآية 24 ، ذكرت السورة قصة سيدنا سليمان وبلقيس ملكة سبأ ، ذكرت فيها البسملة مرتين في السورة .

7) الجزء "20" ، الحزب "38،39" ، الربع "1،2" .

محور مواضيع السورة :

سورة النمل من السور المكية التي تهتم بالحديث عن أصول العقيدة التوحيد والرسالة والبعث وهي إحدى سور ثلاث نزلت متتالية ووضعت في المصحف متتالية وهي الشعراء والنمل والقصص ويكاد يكون منهاجها واحدا في سلوك مسلك العظة والعبرة عن طريق قصص الغابرين .

سبب نزول السورة :

عن سفيان الثوري في قوله " وَسلاَمٌ عَلى عِبَادِهِ الذين اصْطَفَى " قال : نزلت في أصحاب محمد خاصة

k_k_k
04-09-2008, 04:58 PM
لحظات ويتم نزال الجزء الخامس من موضوع مقتطفات من سير الصحابة الكرام .. :)

k_k_k
04-09-2008, 05:01 PM
أبو ذر الغفاري

هو : جندب بن جنادة بن سفيان بن عبيد من بني غفار ، من كنانة بن خزيمة ، أبو ذر ، صحابي من كبارهم ، قديم الإسلام ، يضرب به المثل في الصدق ، وهو أول من حيا الرسول صلى الله عليه وسلم بتحية الإسلام ، وفي اسمه واسم أبيه اختلاف ، والمشهور : أنه جندب بن جنادة بن سكن ، وقيل :
ابن عبدالله وقيل : برير ، وقيل : بالتصغير ، وأبو ذر من
أولئك الرجال الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه ، وهو :
عنوان الصدق والإخلاص في سيرته وأقواله وأعماله ، أسلم
قديما ، يمكن أن يكون خامس خمسة ، أو قريبا من ذلك .

إسلامه :
وقصة إسلامه مشهورة ، وهي في ( الصحيحين ) ، وذكرها
ابن حجر في ( الإصابة ) وابن سعد وغيرهما ، وفي
( صحيح البخاري ) عن ابن عباس – رضي الله عنهما – قال
: لما أبلغ أبا ذر مبعث النبي صلى الله عليه وسلم قال لأخيه :
اركب إلى هذا الوادي فاعلم لي هذا الرجل الذي يزعم أنه نبي
يأتيه الخبر من السماء ، واستمع من قوله ثن ائتني ن فانطلق
الأخ حتى قدمه وسمع من قوله ، ثم رجع إلى أبي ذر ، فقال
له : رأيته يأمر بمكارم الأخلاق ، وكلاما ما هو بالشعر ،
فقال : ما شفيتني مما أردت ، فتزود وحمل شنة له فيها ماء
حتى قدمه مكة ، فأتى المسجد فالتمس النبي صلى الله عليه
وسلم ولا يعرفه ، وكره أن يسأل عنه ، حتى أدركه بعض
الليل ، فرآه علي فعرف أنه غريب ، فلما رآه تبعه ، فلم يسأل
واحد منهما صاحبه عن شئ حتى أصبح ، ثم احتمل قربته
وزاده إلى المسجد ، وظل ذلك اليوم ولا يراه النبي صلى الله
عليه وسلم حتى أمس فعاد إلى مضجعه ، فمر به علي فقال :
أما آن للرجل أن يعلم منزله ؟ فأقامه فذهب به معه ، لا يسأل
واحد منهما صاحبه عن شئ ، حتى إذا كان يوم الثالث ، فعاد
علي على مثل ذلك ، فأقام معه ، ثم قال : ألا تحدثني ما الذي
أقدمك ؟ قال : إن أعطيتني عهدا وميثاقا لترشدني فعلت ،
ففعل فأخبره ، قال : فإنه حق وهو رسول الله صلى الله عليه
وسلم ، فإذا أصبحت فاتبعني ، فإني إن رأيت شيئا أخاف
عليك قمت كأني أريق الماء ، فإن مضيت فاتبعني حتى تدخل
مدخلي ، ففعل ، فانطلق يقفوه ، حتى دخل على النبي صلى
الله عليه وسلم، ودخل معه فسمع من قوله وأسلم مكانه .
فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : (( ارجع إلى قومك
فأخبرهم حتى يأتيك أمري )) ، قال : والذي نفسي بيده
لأصرخن بها بين ظهرانيهم فخرج حتى أتى المسجد ، فنادى
بأعلى صوته : أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ،
ثم قام القوم فضربوه حتى أوجعوه ، وأتى العباس فأكب عليه
، وقال : ويلكم ألستم تعلمون أنه غفار ، وأنه طريق تجارتكم
إلى الشام ؟ فأنقذه منهم ، ثم عاد من الغد لمثلها فضربوه
وثاروا إليه ، فأكب العباس عليه .رواه البخاري في كتاب
مناقب الأنصار .
وقدم أبو ذر على قومه فأسلموا عن بكرة أبيهم ، ثم أتى بهم
إلى المدينة ، وورد في الحديث ، أن النبي صلى الله عليه
وسلم قال : (( ما أظلت الخضراء ولا أقلت الغبراء أصدق من
أبي ذر )) .
وأتى أبو ذر إلى النبي صلى الله عليه وسلم يريد الإمارة ،
ففي الحديث عنه ، رضي الله عنه ، قال : قلت يا رسول الله
ألا تستعملني ؟ قال : فضرب بيده على منكبي ، ثم قال :
(( يا أبا ذر إنك ضعيف ، وإنها أمانة ، وإنها يوم القيامة
خزي وندامة إلا من أخذها بحقها وأدى الذي عليه فيها )) .
فأول ما يتولى الإنسان المنصب تجد التهاني ، والتبريكات ،
والبرقيات ، والإعلانات ، والمخيمات ، والعزام ، والبخور ،
والطيب ، والطليان ! وهو لا ينظر إلى الناس ، يسلمون عليه
، فلا يرد إلا برؤوس أصابعه ؛ لأنه أصبح في هذا المنصب ،
وإذا تفضل وتكلم ، قال : أنا أرغموني على هذا المنصب ،
وهو يتمنى ، ويدعو الله في الليل والنهار أن يحصل عليه ،
إذا عزل هذا الرجل من منصبه ، كأن القيامة قامت ، يبكي
ويبكي أمه ، وزوجته ، وإخوانه ، والخدم ، والجيران ،
ويصبح كأنه في مأتم ، فإذا سئل مالك يا فلان ؟ قال : الله
المستعان إنا لله وإنا إليه راجعون ، فإذا رأى بعض الحساد
قال : أنا عزلت بناء على رغبتي ، أنا طلبت الإعفاء ، فهذا
المنصب أشغلني عن طاعة الله ، مع أنه يود لو أنه مات
وحيدا ، ودخل القبر فيه .
وأما أبو ذر ، فقد نهاه الرسول صلى الله عليه وسلم عن
الإمارة ، فذلك لم يتقلد منصبا .

علمه وروايته :
ولأبي ذر أحاديث رواها عن الرسول صلى الله عليه وسلم ،
منها حديث هو قاعدة من قواعد الإسلام ، من حفظة وعمل به
، فقد نال خيرا كثيرا ، وحاز علما جما ، ولكن بشرط العمل ،
لأن حفظ القرآن والأحاديث لا ينفع إلا الذي يعمل بها .
هذا الحديث الذي رواه أبو ذر من أعظم الأحاديث ، وهو :
عقدي ، رواه أبو إدريس الخولاني تلميذ أبي ذر ، عن أبي ذر
عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما روى عن الله ، تبارك
وتعالى ، أنه قال : (( قال : يا عبادي إني حرمت الظلم على
نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا يا عبادي إني حرمت
الظلم على نفسي وجلعته بينكم محرما فلا تظالموا يا عبادي
كلكم ضال إلا من هديته فاستهدوني أهدكم ، يا عبادي كلكم
جائع إلا من أطعمته فاستطعموني أطعمكم . يا عبادي كلكم
عار إلا من كسوته فاستكسوني أكسكم . يا عبادي إنكم
تخطئون بالليل والنار ، وأنا أغفر الذنوب جميعا ،
فاستغفروني أغفر لكم . يا عبادي إنكم لن تبلغوا ضري
فتضروني . ولن تبلغوا نفعني فتنفعوني . يا عبادي لو أن
أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أتقى قلب رجل
واحد منكم ما زاد ذلك في ملكي شيئا ، يا عبادي لو أن أولكم
وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجل واحد ما
نقص ذلك من ملكي شيئا . يا عبادي لو أن أولكم وآخركم
وإنسكم وجنكم قاموا في صعيد واحد فسألوني ، فأعطيت كل إنسان مسألته ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر . يا عبادي إنما عي أعمالكم أحصيها لكم . ثم أوفيكم إياها . فمن وجد خيرا فليحمد الله . ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه )) رواه مسلم في كتاب البر والصلة والآداب .
كان أبو إدريس الخولاني إذا حدث بهذا الحديث جثا على ركبتيه ، ويقول النبي صلى الله عليه وسلم : (( أيكم يستطيع أن يبقى على الحالة التي يفارقني أو أفارقه عليها ؟ )) ( يعني حالته من الفقر ) فقال أبو ذر ك : أنا يا رسول الله . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( ما أظلت الخضراء ولا أقلت الغبراء من ذي لهجة أصدق من أبي ذر )) فبقي على هذه الحالة عنده : شملة ما زاد عليها ، يفترشها ، ويلتحف بها ، ويصلي عليها وينام فيها ، وعنده : صحفة يغسل فيها ثيابه ، ويأخذ ماء لغسيله ، ويأكل فيها طعامه ، وعنده : عصا ، وقعب ، يتوضأ فيه ، وينقل الماء به ، هذا ميراث أبي ذر من الدنيا ، رضي الله عنه وأرضاه ، حتى يقول أحد الناس : دخلت بيت أبي ذر كأنه قبر ، لكن ، إن شاء الله ، له حدائق في جنات عرضها السموات والأرض .

معالم من سيرته :
وفي سيرة أبي ذر : معالم ، وله روائع ، وإشراقات ، منها :
1- حرصه ، رضي الله عنه ، على التمسك بسنة النبي صلى الله عليه وسلم التي فارقة عليها .
2- قوته في الصدوع بكلمة الحق ، وأنه لم يكن يخشى في الله لومة لائم .
3- عدم استكثار من أمور الدنيا ؛ التي هي مشغلة عن طاعة الله تعالى .
4- تحقيق معنى الزهد الحقيقي ، وهو الزهد في المحرمات ، وفي كل ما يبعد الإنسان عن ربه تعالى ، لا زهد أصحاب التوهمات والتخيلات .

وفاته :
أما وفاة أبو ذر ، رضي الله عنه ، فإنه خرج لما أوصاه صلى الله عليه وسلم أن يخرج من المدينة ، خرج إلى الربذة ، والربذة عل بعد ثلاثة أميال من المدينة النبوية ، ونصب خيمته في الصحراء ، وأخذ مصحفه يقرأ القرآن ، ويبكي في الليل ، ويقضي النهار في الذكر ، والدعاء ، والصيام ، والاستغفار ، فبعد جهاده الطويل ترك الدنيا ، لا مطاعم ، لا ملابس ، لا مفارش ، لا مرطبات ، لا شئ ، الناس يقتسمون في عصره الذهب والفضة ، لما فتح الله الفتوح ، وهو لا يجد إلا كسرة خبز ، وشيئا من اللبن من زوج من الغنم عنده ، حضرته الوفاة ، وليس معه إلا زوجته وخادمه ، فبكت زوجته بكاء عظيما ، وقالت : يا أبا ذر ، تموت وحدك بعد صحبتك الرسول صلى الله عليه وسلم ، بعد حياتك مع أبي بكر وعمر ، وبعد جهادك ؟ فقال : لا ، إن الرسول صلى الله عليه وسلم قال لي وأنا في ثلة من الصحابة : (( أحدكم يموت في الصحراء يشهد عصابة من المؤمنين )) . والله ما كذبت ولا كذبت ، وسوف يشهدني عصابة من المؤمنين ، فإذا أنا مت فغسليني ، وكفنيني في هذا الثوب ، فأنا لا أملك إلا هو ، واعرضيني بقارعة الطريق ، هذا الطريق من العراق إلى مكة ، ويمر به الحجاج والسائرون والمعتمرون ، ثم مات أبو ذر ، فغسلته زوجته ، وكفنته ، هي والخادم ، ووضعته على قارعة الطريق ، وما والمعتمرون ، ثم مات أبو ذر ، فغسلته زوجته ، وكفنته ، هي والخادم ، ووضعته على قارعة الطريق ، وما إن انتهت من وضعه ، إلا والصحابي الجليل ابن مسعود ، الجامعة الكبرى في العراق ، والعلم البارز ، هو وثلة من تلاميذه وأصحابه ، قد مروا يريدون العمرة ، فلما رأى ابن مسعود جنازة أبي ذر في الطريق قال : واحبيباه ، وأبا ذراه ، صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم في قوله : (( يشهدك عصابة من المؤمنين )) ، ثم نول ، وقبله ، وبكى ، ثم صلى عليه ، ودفنه ، تلك معالم المتقين ، قال تعالى : (( أفمن أسس بنيانه على تقوى من الله ورضوان خير أم من أسس بنيانه على شفا جرف هار فانهار به في جهنم والله لا يهدي القوم الظالمين (109) )) ( التوبة : 109 ) .

k_k_k
04-09-2008, 05:06 PM
هل تريد أن تجعل سبعين ألف ملك يصلون عليك ..!!؟؟


هل تريد أن تجعل سبعين ألف ملك يصلون عليك

هل أدلك على ثلاث آيات تقرأها في دقائق معدودة

تجعل سبعين ألف ملك يصلون عليك

ليس هذا فقط..... بل إن مت في يومك هذا مت شهيداًً إنها آخر ثلاث آيات من سورة الحشر

قل

أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم

أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم

أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم

(( هو اللهُ الذي لا إلهَ إلاّ هو عالم الغيب والشهادة هو الرحمن الرحيم. هو الله الذي لا إله إلا هو الملك القُدّوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر سبحان الله عما يشركون . هو الله الخالق البارئ المصوّر له الأسماء الحسنى يُسبّح له ما في السماوات والأرض وهو العزيز الحكيم ))

عن معقل بن يسار رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : من قال حين يصبح ثلاث مرات"أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم" وقرأ ثلاث آيات من آخر سورة الحشر ،وكَّلَ اللهُ سبعين ألف مَلَكٍ يصلّون عليه حتى يمسي،وإن مات في ذلك اليوم مات شهيداً، ومن قالها حين ُيمسي كان بتلك المنزلة أخرجه الترمذي وقال: حديث حسن غريب

k_k_k
04-09-2008, 05:10 PM
ادعية جميلة وبسيطة .. ولها اجر عظيم .. واثر كبير ..


اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار
اللهم إني أعوذ بك من الفقر ، والقلة والذلة وأعوذ بك من أن أَظلِم أو أُظلَم
يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك



اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل والجبن والهرم والبخل
وأعوذ بك من عذاب القبر ومن فتنة المحيا والممات
الله أهدني وسددني ، اللهم إني أسالك الهدى والسداد



اللهم إني أعوذ بك من منكرات الأخلاق ، والأعمال والأهواء
اللهم إني أعوذ بك من قلب لا يخشع ، ودعاء لا يُسمع
ومن نفس لا تشبع ، ومن علم لا ينفع . أعوذ بك من هؤلاء الأربع



اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك ، وتحول عافيتك ، وفجأة نقمتك ، وجميع سخطك
اللهم إني أعوذ بك من جار السوء في الدار المقامة ، فإن جار البادية يتحول
اللهم إني أسألك علماً نافعاً ورزقاً طيباً متقبلاً



اللهم إني أعوذ بك من شر ما عملت ومن شر ما لم أعمل
اللهم إني أعوذ بك من يوم السوء ، ومن ليلة السوء
ومن ساعة السوء ، ومن صاحب السوء ، ومن جار السوء في دار المقامة




اللهم أكثر مالي وولدي وبارك لي فيما أعطيتني
اللهم إني أسألك يا الله بأنك الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد
أن تغفر لي ذنوبي إنك أنت الغفور الرحيم



لا إله إلا الله العظيم الحليم ، لا إله إلا الله رب العرش العظيم
لا إله إلا الله رب السماوات ورب الأرض ورب العرش الكريم
اللهم إني أسألك الجنة وأستجير بك من النار



اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين ، وأصلح لي شأني كله ، لا إله إلا أنت
اللهم طهرني من الذنوب والخطايا اللهم نقني منها كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
اللهم طهرني بالثلج والبرد والماء البارد



لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
اللهم إني أسالك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت (وحدك لا شريك لك)
المنان يا بديع السموات والأرض ياذا الجلال والإكرام
يا حي يا قيوم إني أسألك (الجنة وأعوذ بك من النار(



اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني
اللهم ارزقني حُبك وحُب من ينفعني حُبّهُ عندك
اللهم ما رزقتني مما أُحبُ فاجعله قوة لي فيما تحب
اللهم ما زويت عني مما أُحب فاجعله فراغاً لي فيما تحب




اللهم إني أسألك عيشة نقية وميتة سوية ومرداً غير مخزٍ ولا فاضح
اللهم قنعني بما رزقتني وبارك لي فيه واخلف عليَّ كل غائبة لي بخير
اللهم ألهمني رشدي وأعذني من شر نفسي



اللهم إني أسألك العافية في الدنيا ولآخرة
اللهم متعني بسمعي وبصري واجعلهما الوارث منيِّ
وانصرني على من يظلمُني ، وخذ منه بثأري
اللهم أعني علي ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها ، وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة



اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل والبخل والهرم وعذاب القبر
اللهم آت نفسي تقواها زكها أنت خير من زكاها ، أنت وليها ومولاه .
اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع ، ومن قلب لا يخشع
ومن نفس لا تشبع ، ومن دعوة لا يستجاب لها



اللهم إني أسألك من خير ما سألك منه نبيك محمد صلى الله عليه وسل
م ونعوذ بك من شر ما استعاذ منه نبيك محمد صلى الله عليه وسلم
وأنت المستعان وعليك البلاغ . ولا حول ولا قوة إلا بالله
اللهم إني أسألك علماً نافعاً وأعوذ بك من علم لا ينفع



اللهم ربَّ جبرائيل وميكائيل وربَّ إسرافيل أعوذ بك من حر النار ومن عذاب القبر .
اللم إني أعوذ بك من شر سمعي ، ومن شر بصري
ومن شر لساني ، ومن شر قلبي ومن شر منيي



اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل والجبن والبخل والهرم
والقسوة والغفلة والعلية والذلة والمسكنة
وأعوذ بك من الفقر والكفر والفسوق والشقاق والنفاق والسمعة والرياء
وأعوذ بك من الصمم والبكم والجنون والجزام والبرص وسيء الأسقام



اللهم اجعل أوسع رزقك عليّ عند كبر سني ، وانقطاع عمري
اللهم إني أسألك بأني اشهد أنك أنت
الله لا إله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد



رب أعني ولا تعن عليّ ، وانصرني ولا تنصر عليّ وامكر لي ولا تمكر عليّ
وأهدني ويسر الهدي إليّ ، وانصرني على من بغى عليّ
رب اجعلني لك شاكرا لك ذكاراً ، لك رهَاباَ ، لك مطواعاً إليك مخبتاَ أوّاهاً منيباَ
، رب تقبل توبتي ، واغسل حوبتي ، وأجب دعوتي
وثبت حُجتي وأهد قلبي ، وسدد لساني ، وأسْلُلْ سخيمة قلبي




اللهم إني أعوذ بك من البرص والجنون والجذام ، ومن سيئ الأسقام
اللهم قني شر نفسي واعزم لي على ارشد أمري
اللهم اغفر لي ما أسررت وما أعلنتُ ، وما أخطأتُ وما عملتُ وما جهلتُ



اللهم حاسبني حساباً يسيراَ
اللهم إني أسألك فعل الخيرات وترك المنكرات حُب المساكين
وأن تغفر لي وترحمني ، وإذا أردت فتنة قوم فتوفني غير مفتون
وأسألك حُبّك ، وحب من يُحبِك ، وحُب عمل يقربني إلى حُبك



اللهم فقهني في الدين
اللهم احفظني بالإسلام قائماً ، و احفظني بالإسلام قاعداً
واحفظني بالإسلام راقداً ولا تشمت بي عدواً ولا حاسداً
اللهم إني أسألك من كل خير خزائنه بيدك ، وأعوذ بك من كل شر خزائنه بيدك

k_k_k
04-09-2008, 05:21 PM
أدعية القران الكريم

مرتبة حسب ترتيب المصحف الشريف

الرقم الاول هو رقم السورة والرقم الثانى هو رقم الاية



ربنا تقبل منا انك انت السميع العليم (2/127)


وتب علينا انك انت التواب الرحيم (2/128)


ربنا اتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار (2/201)


ربنا افرغ علينا صبرا وثبت اقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين (2/250)


ربنا لا تؤاخذنا ان نسينا او اخطانا (2/286)


ربنا ولا تحمل علينا اصرا كما حملته على الذين من قبلنا (2/286)


ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا انت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين (2/286)


ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة انك انت الوهاب (3/8)


ربنا انك جامع الناس ليوم لا ريب فيه ان الله لا يخلف الميعاد (3/9)


ربنا اننا امنا فاغفر لنا ذنوبنا وقنا عذاب النار (3/16)


اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير انك على كل شيء قدير (3/27)


تولج الليل في النهار وتولج النهار في الليل وتخرج الحي من الميت وتخرج الميت من الحي وترزق من تشاء بغير حساب (3/27)


رب هب لي من لدنك ذرية طيبة انك سميع الدعاء (3/38)


ربنا امنا بما انزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين (3/53)


ربنا اغفر لنا ذنوبنا واسرافنا في امرنا وثبت اقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين (3/147)


ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار (3/191)


ربنا انك من تدخل النار فقد اخزيته وما للظالمين من انصار (3/192)


ربنا اننا سمعنا مناديا ينادي للايمان ان امنوا بربكم فامنا (3/193)


ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفر عنا سيئاتنا وتوفنا مع الابرار (3/193)


ربنا واتنا ما وعدتنا على رسلك ولا تخزنا يوم القيامة انك لا تخلف الميعاد (3/194)


ربنا اخرجنا من هذه القرية الظالم اهلها واجعل لنا من لدنك وليا واجعل لنا من لدنك نصيرا (4/75)


ربنا ظلمنا انفسنا وان لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين (7/23)


ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وانت خير الفاتحين (7/89)


ربنا افرغ علينا صبرا وتوفنا مسلمين (7/126)


انت ولينا فاغفر لنا وارحمنا وانت خير الغافرين (7/155)


ربنا لا تجعلنا فتنة للقوم الظالمين ونجنا برحمتك من القوم الكافرين (10/86)


رب اني اعوذ بك ان اسالك ما ليس لي به علم والا تغفر لي وترحمني اكن من الخاسرين (11/47)


انت وليي في الدنيا والاخرة توفني مسلما والحقني بالصالحين (12/101)


ربنا انك تعلم ما نخفي وما نعلن وما يخفى على الله من شيء في الارض ولا في السماء (14/38)


رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء (14/40)


ربنا اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب (14/41)


رب ادخلني مدخل صدق واخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا (17/80)


ربنا اتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من امرنا رشدا (18/10)


رب انى وهن العظم منى واشتعل الراس شيبا ولم اكن بدعائك رب شقيا (19/4)


رب اشرح لي صدري ويسر لي امري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي (20/25)


رب زدني علما (20/114)


لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين (21/87)


رب لا تذرنى فردا وانت خير الوارثين (21/89)


أني مسني الضر وانت ارحم الراحمين (21/83)


رب انزلنى منزلا مباركا وانت خير المنزلين (23/29)


رب اعوذ بك من همزات الشياطين واعوذ بك رب ان يحضرون (23/98)


ربنا امنا فاغفر لنا وارحمنا وانت خير الراحمين (33/109)


ربنا اصرف عنا عذاب جهنم ان عذابها كان غراما انها ساءت مستقرا ومقاما (25/65)


ربنا هب لنا من ازواجنا وذرياتنا قرة اعين واجعلنا للمتقين اماما (25/74)


رب هب لى حكما والحقنى بالصالحين واجعل لى لسان صدق فى الاخرين واجعلنى من ورثة جنة النعيم (26/89)


ولا تخزنى يوم يبعثون يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم (26/89)


رب نجني واهلي مما يعملون (26/169)


رب اوزعنى ان اشكر نعمتك التى انعمت على وعلى والدى وان اعمل صالحا ترضاه وادخلنى برحمتك فى عبادك الصالحين (27/19)


رب انى ظلمت نفسى فاغفرلى (28/16)


رب انصرنى على القوم المفسدين (29/30)


ربنا وسعت كل شيء رحمة وعلما فاغفر للذين تابوا واتبعوا سبيلك وقهم عذاب الجحيم (40/9)


ربنا وادخلهم جنات عدن التي وعدتهم ومن صلح من ابائهم وازواجهم وذرياتهم انك انت العزيز الحكيم وقهم السيئات ومن تق السيئات يومئذ فقد رحمته وذلك هو الفوز العظيم (40/9)


ربنا اكشف عنا العذاب انا مؤمنون (44/12)


رب اوزعني ان اشكر نعمتك على وعلى والدي وان اعمل صالحا ترضاه واصلح لي فى ذريتى انى تبت اليك وانى من المسلمين (46/15)


ربنا اغفر لنا ولاخواننا الذين سبقونا بالايمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين امنوا ربنا انك رءوف رحيم (59/10)


ربنا عليك توكلنا واليك انبنا واليك المصير (60/4)


ربنا لا تجعلنا فتنة للذين كفروا واغفر لنا ربنا انك انت العزيز الحكيم (60/5)


ربنا اتمم لنا نورنا واغفر لنا انك على كل شيء قدير (66/8)


رب ابن لي عندك بيتا فى الجنة (66/11)


ونجني من القوم الظالمين (66/11)


رب لا تذر على الارض من الكافرين ديارا انك ان تذرهم يضلوا عبادك ولا يلدوا الا فاجرا كفارا (71/27)


رب اغفرلى ولوالدي ولمن دخل بيتى مؤمنا وللمؤمنين والمؤمنات ولا تزد الظالمين الا تبارا (71/28)

k_k_k
04-09-2008, 05:28 PM
اكثر من مئة طريقة تساعدك على قيام الليل ..

وإليكم الطرق :



1- الإخلاص لله في قيام الليل
2- استشعار أن ربك الجليل يدعوك للقيام .
3- الرسول صلى الله عليه وسلميدعوك إلى القيام .
4- معرفة مدى تلذذ السلف بقيام الليل .
5- النوم علىالجانب الأيمن .
6- إدراك أن قيام الليل سبب لطرد الغفلة عن القلب
7- استشعار أن الله يرى ويسمع صلاتك في الليل
8- معرفة مدى اجتهاد الرسول صلى اللهعليه وسلم في قيام الليل
9- التأمل في وصف المتهجدين بالليل
10- دعاء اللهبأن ييسر لك القيام
11- النوم على طهارة
12- معرفة أن الله تعالى يضحك لمنيقوم الليل
13- معرفة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لايترك قيام الليل حتىوهو مريض
14- معرفة مدى اجتهاد الصحابة في قيام الليل
15- التبكير إلىالنوم بعد العشاء
16- إدراك أن قيام الليل سبب للفوز بالحور الحسان
17- النوم على نية القيام للصلاة
18- معرفة أن الله يباهي بقائم الليل الملائكة
19- معرفة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لايترك قيام الليل حتى في أرضالجهاد.
20- اجتناب الذنوب والمعاصي .
21- المحافظة على الأذكار الشرعيةقبل النوم
22- معرفة الثواب العظيم الذي أعده الله لأهل قيام الليل.
23- الرسول صلى لله عليه وسلم لايترك القيام حتى في السفر
24- معرفة مدى اجتهادنساء السلف في القيام .
25- إدراك مدى قلة وغربة من يقوم الليل .
26- إدراكأن قيام الليل سبب لسعادة القلب وانشراح الصدر .
27- اجتناب كثرة الأكل والشرب
28- معرفة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يربي زوجاته على القيام
29- إدراك مدى حرص الأمراء والخلفاء على القيام
30- استشعار أن الشيطان يحاول أيمنعك من قيام الليل .
31- إدراك أن قيام الليل سبب للإنتصار على الأعداء فيالجهاد .
32- عدم التلفف بأغطية كثيرة عند النوم
33- معرفة كيف كان النبيصلى الله عليه وسلم يربي بناته على قيام الليل
34- التأمل في مناجاة أهل الليللربهم
35- إدراك أن قيام الليل سبب للنجاة من النيران .
36- عدم الإفراط فيالنوم
37- معرفة وصيا السلف في قيام الليل .
38- محاسبة النفس وتوبيخها علىترك القيام .
39- معرفة أن الرسول صلى الله عليه وسلم يدعونا للتنافس في قيامالليل .
40- إدراك أن قيام الليل سبب للفوز بالجنات .
41- مجاهدة النفسوإكراهها على القيام .
42- المحافظة على الأذكار الشرعية عند الاستيقاظ منالنوم .
43- إدراك أن قيام الليل سبب لتخفيف طول الوقوف يوم القيامة .
44- معرفة أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يتفقد أصحابه ويوقظهم لقيام الليل .
45- إدراك مدى حسرة وبكاء السلف عند فوات قيام الليل .
46- إدراك أن قيامالليل سبب لتكفير السيئات .
47- الحرص على أكل الحلال .
48- التواصي فيمابيننا لقيام الليل .
49- معرفة كيف كان السلف يتواصون فيما بينهم لقيام الليل .
50- إدراك أن القيام هو الشرف الحقيقي للمؤمن .
51- معرفة مدى اجتهادالعلماء في القيام .
52- تربية النفس على علو الهمة والتعلق بالمعالي .
53- إدراك أن القيام صلة بالله تعالى .
54- استحضارا لجنة ونعيمها .
55- نضحالماء على الوجه عند الاستيقاظ لقيام الليل .
56- إدراك أن قيام الليل سبب لحسنالخاتمة .
57- معرفة كيف كان السلف يؤثرون قيام الليل على مجالسة الزوجاتوالولدان .
58- اتهام النفس بالتقصير في القيام .
59- استحضار الناروعذابها و أنكالها .
60- معرفة أن القيام سبب لإجابة الدعاء .
61- التسوكعند الاستيقاظ إلى قيام الليل .
62- إدراك أن المواظبة على قيام الليل سبب لتركالذنوب .
63- معرفة كيف كان نساء السلف يوقظن أزواجهن إلى القيام .
64 معاقبة النفس على ترك القيام .
65- إدراك أن القيام سبب للثبات على طريقالاستقامة .
66- الزهد في الدنيا
67- قيام الليل جماعة أحياناً .
68- معرفة أن القيام سبب للفوز بمحبة الله.
69- اجتناب كثرة الضحك واللغو .
70- السلف لا يريدون الحياة إلا لأجل القيام .
71- التعلق بالدار الآخرة .
72- معرفة أن القيام سبب لبهاء الوجه وإشراقه .
73- قصر الأمل والإكثار من ذكرالموت.
74- إدراك أن القيام عون على مواجهة التكاليف والمشاق العظام .
75- إيقاظ الزوجة والأهل للقيام .
76- معرفة أن القيام يشفع لصاحبه يوم القيامة .
77- السلف يتحسرون على فوات قيام الليل وهم في السكرات .
78- تربية النفسعلى المسابقة إلى الطاعات .
79- إدراك أن قائم الليل يؤثر في الناس أكثر منغيره
80- تذكر القبور وأهوالها .
81- إدراك أن القيام سبب للفوز برحمة الله .
82- تكليف من يوقظك لقيام الليل .
83- السلف يفرحون بقدوم الليل ويحزنونعلى فراقه .
84- المواظبة والمداومة على القيام .
85- استحضار القيامةوأهوالها .
86- افتتاح القيام بركعتين خفيفتين ..السلف يتقاسمون القيام فيمابينهم .
87- إدراك أهمية دقائق الليل والسحر .
88- معرفة أن القيا سبب لطردالأمراض عن البدن.
89- التدرج في عدد الركعات وطول القيام .
90- السلفيحافظون على القيام حتى وهم مرضى .
91- معرفة أن الملائكة تستمع لمن يصليبالليل .
92- إدراك أن القيام تربية للنفس على الإخلاص .
93- السلف يربونزوجاتهم وأمهاتهم على القيام .
94- معرفة أن القيام كان مشروعاً حتى في الأممالسابقة .
95- استعمال ما يطرد النعاس عن المرء وهو يصلي .
96- معرفة كيفكان السلف يربون أبنائهم على القيام .
97- معرفة أن الحيوانات تذكر الله وأنتنائم .
98- إدراك أن القيام تزكية للنفس من أمراضها وآفاتها .
99- معرفةكيف كان السلف يربون ضيوفهم على القيام .
100- تنويع هيئة الصلاة بين القياموالقعود.
101- إدراك أن القيام تربية للنفس على التعلق بالمعالي .
102- معرفة كيف كان السلف يربون تلاميذهم على القيام .
103- إدراك أن القيام سببللتوفيق والفتوحات والفهم .
104- قضاء التهجد بالنهار إذا فاته لعذر .
105- السلف يحافظون على القيام حتى وهم في السفر .
106- الحرص على القيلولة فيالنهار .
107- إدراك فضل صلاة الليل على صلاة النهار

A~Waked
04-09-2008, 06:12 PM
روائع التلاوات .. (http://tvquran.net/)

k_k_k
04-09-2008, 06:48 PM
^^

تسلم ايدك ..

{..Roberto 10 Baggio 15..}
05-09-2008, 02:01 AM
فتاوى الشيخ عبدالعزيز ابن باز في برنامج نور على الدرب ! الله يرحمه


اضغط هنا! (http://www.alandals.net/HotSections.aspx)


حكم استخدام العطور في رمضان! (http://www.alandals.net/Node.aspx?id=9519)

حكم غسل الاسنان باالمعجون والفرشة في رمضان ! (http://www.alandals.net/Node.aspx?id=5859)

k_k_k
05-09-2008, 04:21 AM
^^

تسلم ايدك .. :)

{..Roberto 10 Baggio 15..}
05-09-2008, 04:36 AM
الله يوفق جميع الاعضاء المشاركين في الرابطه ومشكور اخوي خالد !

k_k_k
05-09-2008, 05:09 AM
اللهم امين .. :)

العفو اخوي :) ..

silverstone131
05-09-2008, 05:41 AM
الله يجزيكم الخير .. ان شاء الله موفقين يا أخوان :)

k_k_k
05-09-2008, 06:04 AM
وياك ان شاء الله :)

rshed
05-09-2008, 06:34 AM
http://i4.tagstat.com/image01/4/610c/00qQ051164c.gif



اللهم يا من أخضع الموجودات جميعا لبالغ سطوته ، وأرهب الكائنات بعظيم قدرته
اجعل شهر رمضان فتحا ونصرا للإسلام والمسلمين ..
اللهم اجعل شهر رمضان شهر الصلح بين المجاهدين في سبيلك ، والعاملين لدينك ، اللهم اجعله شهر الجماعة والوئام .. اللهم اجعله شهر المحبة والأخوة بين عبادك المؤمنين .اللهم اجعل شهر رمضان شهر التوبة والإنابة والأوبة لدينك ، واجعل لأمة الإسلام في بركاته ورحماته ونفحاته أوفر الحظ والنصيب . اللهم اجعل شهر رمضان شهر الإصلاح والصلاح والتعاون على البر والتقوى ، اللهم بلغناه وبلغنا منه ما بلغ نبيك صلى الله عليه وسلم وعبادك الصالحون ...

http://5aial.net/rmdan/213.gif


أجمل دعاء للشيخ مشاري بن راشد العفاسي هديتي لــكم

بمناســبة شــهر رمضان المبارك

أسأل الله أن يرزقنا به غفرانه ورحمته

حجم الدعاء: 14 ميغا
مدة الدعاء: 28 دقيقة
نوع الصوت: rm


http://www.alafasy.com/audio/files/569.rm (http://www.alafasy.com/audio/files/569.rm)



لتحيمل الدعاء: اضغط بيمين الماوس على كلمة دعاء مشاري راشد, واختر save target as, أو حفظ الهدف باسم


http://www.alamuae.com/gallery/data/media/123/0121.gif

hamod
05-09-2008, 06:35 AM
الله يجازيكم خير إن شاء الله ..مجهود رائع بالرابطه ..

أخواني اليوم جمعه لاتنسون قراءة سورة الكهف..

Môōka 10 Gaucho
05-09-2008, 06:37 AM
تسلمـ يمناك وجزاك الله الف خير

Great Barça
05-09-2008, 06:45 AM
جزاك الله خير ..

hamod
05-09-2008, 08:16 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

هذا مقطع من الحلقه الرابعه من برنامج [ قصص القرآن]

للداعيه عمرو خالد ..

برنامج راائع لقصص القرآن ..

الحلقه كانت عن قصة أهل الجنه ...قصه مؤثره جداً عن الصدقه ...

وها المقطع ..لأرض الجنه التي في اليمن بعد إن كانت جنه ..أنظروا إلى ماذا تحولت ...

http://www.youtube.com/watch?v=WjVU4H_hQ1A

][Fantasy][
05-09-2008, 08:19 AM
خالد مشكور كل الشكر الله يجزاك كل خير .... انت نبض الرابطة......!!!

:: عـز ::
05-09-2008, 08:48 AM
جزاكم الله خير

الله يعطيكم العافيه جميعا

,,,

βянσσмє
05-09-2008, 11:29 AM
مهم وعاجل اليوم .. اضغط هنا (http://www.forcabarca.com/vb/showthread.php?t=18959)

k_k_k
05-09-2008, 03:28 PM
خالد مشكور كل الشكر الله يجزاك كل خير .... انت نبض الرابطة......!!!


تسلملي :) .. هذي شهادة اعتز فيها :)

جزاكم الله خير اخواني على مجهودكم .. وتفاعلكم ..:)

k_k_k
05-09-2008, 03:29 PM
لحظات ومع حلقة اليوم .. من يوميات سور القرآن الكريم .. :)

k_k_k
05-09-2008, 03:31 PM
سورة الْقَصَص

سبب التسمية :

سميت" ‏سورة ‏القصص" ‏لأن ‏الله ‏تعالى ‏ذكر ‏فيها ‏قصة ‏موسى ‏مفصلة ‏موضحة ‏من ‏حين ‏ولادته ‏إلى ‏حين ‏رسالته ‏وفيها ‏من ‏غرائب ‏الأحداث ‏العجيبة ‏ما ‏يتجلى ‏فيه ‏بوضوح عناية ‏الله ‏بأوليائه ‏وخذلانه ‏لأعدائه‎ .‎‏

التعريف بالسورة :

1) مكية .ماعدا الآيات من " 52 : 85 " فمدنية .

2)من المثاني .

3) آياتها 88 .

4) ترتيبها الثامنة والعشرون .

5) نزلت بعد سورة " النمل " .

6) بدأت السورة بحروف مقطعة " طسم " .

7) الجزء "20" ، الحزب "39 ،40" ، الربع "2،3،4،5،6" .

محور مواضيع السورة :

سورة القصص من السور المكية التي تهتم بجانب العقيدة التوحيد والرسالة والبعث وهي تتفق في منهجها وهدفها مع سورتي النمل والشعراء كما اتفقت في جو النزول فهي تكمل أو تفصل ما أُجْمِلَ في السورتين قبلها .

سبب نزول السورة :

1)عن السديقال : نزلت في عبد الله بن سلام لما أسلم أحب أن يخبر النبي بعظمته في اليهود ومنزلته فيهم وقد ستر بينه وبينهم سترا فكلمهم ودعاهم فأبوا فقال :أخبروني عن عبد الله بن سلام كيف هو فيكم ؟ قالوا ذاك سيدنا وأعلمنا قال أرأيتم إن آمن بي وصدقني أتؤمنون بي وتصدقوني ؟ قالوا لا يفعل ذاك هو أفقه فينا من أن يدع دينه ويتبعك قال أرايتم ان فعل ؟ قالوا لا يفعل قال : أرايتم إن فعل ؟ قالوا إذا فعل ... قال اخرج يا عبد الله بن سلام فخرج فقال ابسط يدك أشهد أن لا اله إلا الله وأنك رسول الله فبايعه فوقعوا به وشتموه وقالوا والله ما فينا أحد أقل علما منه ولا أجهل بكتاب الله منه قال ألم تثنوا عليه أنفا ؟ قالوا إنا استحينا أن تقول اغتبتم صاحبكم من خلفه فجعلوا يشتمونه فقام إليه امين بن يامين فقال أشهد أن عبد الله بن سلام صادق فابسط يدك فبايعه فأنزل الله فيهم هذه الآية .

2) عن علي بن رفاعةقال: كان أبي من الذين آمنوا بالنبي من أهل الكتاب وكانوا عشرة فلما جاءوا جعل الناس يستهزئون بهم ويضحكون منهم فأنزل الله " أولئك يؤتون أجرهم مرتين بما صبروا " .

3) عن سعيد بن المسيب عن عبيه قال لما حضرت أبا طالب الوفاة جاءه رسول اللهفوجد عنده أبا جهل وعبد الله بن امية فقال رسول اللهيا عم قل لا إله إلا الله كلمة أُحًاجّ لك بها عند الله سبحانه وتعالى فقال ابو جهل وعبد الله بن ابي امية أترغب عن ملة عبد المطلب ؟ فلم يزل رسول اللهيعرضها عليه ويعاودانه بتلك المقالة حتى قال أبو طالب آخر ما كَلَّمَهُم به أنا على ملة عبد المطلب وأبى ان يقول لا اله الا الله فقال رسول اللهلاستغفرن لك ما لم أُنْه عنك فانزل الله عز وجل (ما كان للنبي والذين امنوا ان يستغفروا للمشركين ولو كانوا اولى قربى) الآية وانزل في ابي طالب (إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء ).

4) عن ابي هريرة قال قال رسول الله لعمه قل لا اله الا الله اشهد لك بها يوم القيامة قال لولا ان تعيرني نساء قريش يقلن انه حمله على ذلك الجزع لاقررت بها عينك فانزل الله تعالى (إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء ).

k_k_k
05-09-2008, 03:32 PM
سورة العَنْكَبُوت

سبب التسمية :

سميت" ‏سورة ‏العنكبوت" ‏لأن ‏الله ‏ضرب ‏العنكبوت ‏فيها ‏مثلا ‏للآثام ‏المنحوتة ‏والآلهة ‏المزعومة ‏‏" ‏مثل ‏الذين ‏اتخذوا ‏من ‏دون ‏الله ‏أولياء ‏كمثل ‏العنكبوت ‏اتخذت ‏بيتا ‏‎."

التعريف بالسورة :

1) مكية . ماعدا الآيات من 1 : 11 فمدنية .

2) من المثاني .

3) آياتها 69 .

4) ترتيبها التاسعة والعشرون .

5) نزلت بعد سورة " الروم " .

6) بدأت السورة بأحد حروف الهجاء " الم " السورة اسم كائن حي .

7) الجزء 21 ، الحزب 40،41 ، الربع 1 .

محور مواضيع السورة :

سورة العنكبوت مكية وموضوعها العقيدة في أصولها الكبرى الوحدانية الرسالة البعث والجزاء ومحور السورة الكريمة يدور حول الإيمان وسنة الابتلاء في هذه الحياة لأن المسلمين في مكة كانوا في أقسى أنواع المحنة والشدة ولهذا جاء الحديث عن موضوع الفتنة والابتلاء في هذه السورة مطولا مفصلا وبوجه خاص عند ذكر قصص الأنبياء .

سبب نزول السورة :

قال الشعبي : نزلت في أناس كانوا بمكة قد أقروا بالإسلام فكتب إليهم أصحاب النبي من المدينة إنه لا يُقْبَل منكم إقرار ولا إسلام حتى تهاجروا فخرجوا عامدين إلى المدينة فأتبعهم المشركون فآذوهم فنزلت فيهم هذه الآية وكتبوا إليهم أن قد نزلت فيكم آية كذا وكذا فقالوا نخرج فان إتبعنا أحد قاتلناه فخرجوا فأتبعهم المشركون فقاتلوهم فمنهم من قُتِل ومنهم من نجا فأنزل الله تعالى فيهم (ثم إن ربك للذين هاجروا من بعد ما فُتِنوا )الآية وقال مقاتل نزلت في مهجع مولى عمر بن الخطاب كان أول قتيل من المسلمين يوم بدر رماه عمرو بن الحضرمي بسهم فقتله فقال النبي :سيد الشهداء مهجع وهو أول من يُدْعَى إلى باب الجنة من هذه الأمة فجزع عليه أبواه وامرأته فأنزل الله تعالى فيهم هذه الآية وأخبر أنه لا بُدَّ لهم من البلاء والمشقة في ذات الله تعالى . قال مصعب بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه أنّه قال :نزلت هذه الآية فيَّ قال حلفت ام سعد لا تكلمه أبدا حتى يكفر بدينه ولا تأكل ولا تشرب ومكثت ثلاثة أيام حتى غُشِيَ عليها من الجهد فأنزل الله تعالى (ووصينا الانسان بوالديه حسنا )رواه مسلم عن ابي خيثمة .

2) عن ابي عثمان النهدي ان سعد بن مالك قال : أُنزلت فيّ هذه الآية( وإن جاهداك لتشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما ) قال: كنت رجلا برا بأمي فلما أسلمتُ قالتْ يا سعد ما هذا الدين الذي قد أحدثت لتدعن دينك هذا أولا آكل ولا أشرب حتى أموت فَتُعَيَّر بي فيقال يا قاتل أمه قلت لا تفعلي يا أُمه فاني لا ادع ديني هذا لشىء قال فمكثت يوما لا تأكل فأصبحت قد جهدت قال فمكثت يوما آخر وليلة لا تأكل فأصبحت وقد اشتد جهدها قال لما رأيت ذلك قلت تعلمين والله يا أُمه لو كانت لك مائة نفس فخرجت نفسا نفسا ما تركت ديني هذا لشىء إن شئت فكلي وإن شئت فلا تأكلي فلما رأت ذلك أكلت فأُنزِلَت هذه الآية (وإن جاهداك ).

فضل السورة :

أخرج الدراقطني في السنن عن عائشة عنها أن رسول الله كان يصلي في كسوف الشمس والقمر أربع ركعات وأربع سجدات يقرأ في الركعة الأولى بالعنكبوت أو الروم وفي الثانية بــ يس " .

k_k_k
05-09-2008, 03:34 PM
سورة الرُّوم

سبب التسمية :

سميت ‏سورة ‏الروم ‏لذكر ‏تلك ‏المعجزة ‏الباهرة ‏التي ‏تدل ‏على ‏صدق ‏أنباء ‏القران ‏العظيم ‏‏" ‏آلم ‏‏* ‏غلبت ‏الروم ‏‏..‏‏." ‏وهي ‏بعض ‏معجزاته‎ .‎‏

التعريف بالسورة :

1) مكية . ماعدا الآية 17 فمدنية

2) من المثاني .

3) عدد آياتها .60 آية .

4) ترتيبها الثلاثون .

5) نزلت بعد سورة " الانشقاق " .

6) بدأت بأحد حروف الهجاء " الم " والروم اسم قوم كانت تسكن شمال الجزيرة العربية ،

7) الجزء 21 ، الحزب 41 ، الربع 2،3،4 .

محور مواضيع السورة :

سورة الروم مكية وأهدافها نفس أهداف السور المكية التي تعالج قضايا العقيدة الإسلامية في إطارها العام وميدانها الفسيح الإيمان بالوحدانية وبالرسالة وبالبعث والجزاء .

سبب نزول السورة :

1) قال المفسرون بعث كسرى جيشا إلى الروم واستعمل عليهم رجلا يُسمى شهريران فسار إلى الروم بأهل فارس وظهر عليهم فقتلهم وخرب مدائنهم وقطع زيتونهم وكان قيصر بعث رجلا يدعى يحنس فالتقى مع شهريران باذرعات وبصرى وهي أدنى الشام إلى أرض العرب فغلب فارس الروم وبلغ ذلك النبي وأصحابه بمكة فشق ذلك عليهم وكان النبي يكره أن يظهر الأميّون من أهل المجوس على أهل الكتاب من الروم وفرح كفار مكة وشمتوا فلقوا أصحاب النبي فقالوا :إنكم أهل كتاب والنصارى أهل كتاب ونحن أميون وقد ظهر إخواننا من أهل فارس على

إخوانكم من الروم وإنكم إن قاتلتمونا لنظهرن عليكم فأنزل الله تعالى (الم غُلِبَتِ الرومُ في أدْنَى الأرضِ )إلى اخر الآيات .

2) عن عكرمة قال تعجب الكفار من إحياء الله الموتى فنزلت الآية .

3) عن ابن عباس قال : كان يلبي أهل الشرك لبيك اللهم لبيك لا شريك لك إلا شريك هو لك تملكه وما ملك فأنزل الله هذه الآية .

فضل السورة :

1) أخرج عبد الرزاق عن معمر بن عبد الملك بن عمير أن النبي قرأ في الفجر يوم الجمعة بسورة الروم .

2) عن أبي روح قال صَلَّىَ رسول اللهالصبح فقرأ سورة الروم فتردد فيها فلما انصرف قال :" إنما يلبس علينا صلاتنا قوم يحضرون الصلاة بغير طهور من شَهِدَ الصلاة فليحسن الطُهُورَ .

k_k_k
05-09-2008, 03:35 PM
سورة لُقْمَان

سبب التسمية :

سميت ‏سورة ‏لقمان ‏لاشتمالها ‏على ‏قصة ‏لقمان ‏الحكيم ‏التي ‏تضمنت ‏فضيلة ‏الحكمة ‏وسر ‏معرفة ‏الله ‏تعالى ‏وصفاته ‏وذم ‏الشرك ‏والأمر ‏بمكارم ‏الأخلاق ‏والنهي ‏عن ‏القبائح ‏والمنكرات ‏وما ‏تضمنه ‏كذلك ‏من ‏الوصايا ‏الثمينة ‏التي ‏أنطَقَه ‏الله ‏بها‎ .‎‏

التعريف بالسورة :

1) مكية . ماعدا الآيات 27،28،29 فمدنية .

2) من المثاني .

3) آياتها 34 .

4) ترتيبها الحادية والثلاثون .

5) نزلت بعد سورة " الصافات " .

6) بدأت بأحد حروف الهجاء " الم " . ولقمان اسم لأحد الصالحين اتصف بالحكمة .

7) الجزء 21 ، الحزب ،42 ، الربع 4،5 .

محور مواضيع السورة :

هذه السورة الكريمة سورة لقمان من السور المكية التي تعالج موضوع العقيدة وتعني بالتركيز على الأصول الثلاثة لعقيدة الإيمان وهي الوحدانية والنبوة والبعث والنشور كما هو الحال في السورة المكية .

سبب نزول السورة :

1) قال الكلبي ومقاتل : نزلت في النضر بن الحارث وذلك أنه كان يخرج تاجرا إلى فارس فيشتري أخبار الاعاجم فيرويها ويحدث بها قريشا ويقول لهم : إن محمدا ـ ـ يحدثكم بحديث عاد وثمود وأنا أحدثكم بحديث رستم واسفنديار وأخبار الأكاسرة فيستملحون حديثه ويتركون استماع القرآن فنزلت فيه هذه الآية .

2) عن علي بن يزيد عن القاسم عن أبي امامة قال : قال رسول الله: لا( يَحِلُّ تَعْلِيم المُغَنِّيَاتِ ولاَ بَيْعِهنَّ وَأَثْمَانُهُنَّ حَرَام )وفي مثل هذا نزلت هذه الآية ( وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَري لَهْوَ الحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ )إلى آخر الآية وما من رجل يرفع صوته بالغناء الا بعث الله تعالى عليه شيطانين أحدهما على هذا المنكب والآخر على هذا المنكب فلا يزالان يضربان بأرجلهما حتى يكون هو الذى يسكت ، وقال ثور بن أبي فاختة عن أبيه عن ابن عباس : نزلت هذه الآية في رجل اشترى جارية تغنيه ليلا ونهارا .

فضل السورة :

أخرج النسائي وابن ماجة عن البراءقال : كنا نصلي خلف النبي الظهر ونسمع منه الآية بعد الآية من سورة لقمان والذاريات .

k_k_k
05-09-2008, 03:36 PM
لحظات ومع حلقة اليوم من .. مقتطفات من سير الصحابة :)

Not yet
05-09-2008, 03:42 PM
بإنتظارها ..

k_k_k
05-09-2008, 03:43 PM
أبو هريرة

هو : عبدالرحمن بن صخر الدوسي ، الملقب بأبي هريرة : صحابي ، كان أكثر الصحابة حفظا للحديث ورواية له ، ولد سنة 21 قبل الهجرة ، ونشأ يتيما ضعيفا في الجاهلية ، وقدم المدينة ورسول الله صلى الله عليه وسلم بخيبر ، فأسلم سنة 7 هـ ، ولزم صحبة النبي صلى الله عليه وسلم فروي عنه 5374 حديثا ، وولي إمرة المدينة مدة ، ولما صارت الخلافة إلى عمر ، استعمله على البحرين ، ثم رآه لين العريكة ، مشغولا بالعبادة ، فعزله ، وأراده بعد زمن على العمل فأبى ، وكان أكثر مقامه بالمدينة ، وتوفي سنة 59 من الهجرة .
وأبو هريرة من أولئك الرجال العظام ؛ الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه ، وهو أكبر رواية للحديث النبوي الشريف ، وأكبر حافظ مر التاريخ الإسلامي ، رضي الله عنه وأرضاه ، لما سمع بدعوة المصطفى صلى الله عليه وسلم ، قدم إلى المدينة ، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم في غزوة خيبر ، وكان سبب إسلامه : أن الطفيل بن عمر الدوسي ، دعاه إلى الإسلام فأسلم ، والطفيل هذا من دوس ، من زهران ، من الجنوب ، سمع بدعوة الرسول صلى الله عليه وسلم فدخل مكة ، وأتى الحرم ، فحذره كفار قريش من الرسول صلى الله عليه وسلم ، وقالوا له : أنه ساحر ، وشاعر ، وكاهن ، فاحذر أن يغويك ، أو يستهويك ، أو يصدك عن دينك ، وين آبائك .
قال الطفيل ين عمرو : ما زالوا بي حتى وضعت قطنة في أذني ؛ لئلا أسمع شيئا من كلام الرسول صلى الله عليه وسلم ، ثم حدثت نفسي فقلت : أنا شاعر ، وهو شاعر ، وأنا فصيح ، فلم لا أسمع كلام محمد صلى الله عليه وسلم ، فإن أعجبني أسلمت ، وإن لم يعجبني تركت ، فنزعت القطن من أذني ، ثم اقتربت منه ، فسمعته يقرأ القرآن ، فوقع الإسلام في قلبي ، فأسلمت ، ثم قلت : يا رسول الله ، إني أريد أن أدعو دوسا إلى الإسلام ، فاجعل لي آية – أي : علامة أو معجزة أو كرامة – فدعا له صلى الله عليه وسلم ، فأتاه نور في جبهته ، فعاد إلى الرسول صلى الله عليه وسلم ، وقال : يا رسول الله / أخشى إن رأتني دوس ورأت النور في وجهي أن يقولا : هذه مثلة أول عذاب ، فادع الله أن يحوله إلى غير هذا المكان ، فدعا له صلى الله عليه وسلم فتحول إلى عصاه ، فكان إذا رفع العصا أنارت كالشهاب العظيم ، أو كالمصباح العظيم ، فوصل على دوس ، فدعاهم على الإسلام ، وحاول أن يهديهم فرفضوا ، فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا رسول الله ، ادع الله على دوس ، فإنهم أبوا أن يسلموا ، فرفع صلى الله عليه وسلم يديه إلى السماء ، فظن الطفيل أنه يدعي عليهم ، فقال : هلكت دوي ، هلكت دوس ، والرسول صلى الله عليه وسلم من أحلم الناس ، وأرحم الناس ، قال تعالى : (( فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك )) ( آل عمران _ 159 ) ورفع الرسول صلى الله عليه وسلم يديه إلى السماء وقال : (( اللهم اهد دوسا وأت بهم ، اللهم اهد دوسا وأت بهم ، اللهم اهد دوسا وأت بهم )) ، فذهب إليهم يدعوهم إلى الإسلام ، فأسلموا جميعا ، وكان منهم أبو هريرة ، الذي روى عن الرسول آلاف الأحاديث .
وفي ( صحيح مسلم ) عن أبي هريرة قال : إنكم تزعمون أن أبا هريرة يكثر الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم والله الموعد ! كنت رجلا مسكينا أخدم رسول الله صلى الله عليه وسلم على مل بطني ، وكان المهاجرون يشغلهم الصفق بالأسواق ، وكانت الأنصار يشغلهم القيام على أموالهم ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( من يبسط ثوبه فلن ينس شيئا معه مني )) فبسطت حتى قضى حديثه ، ثم ضممته إلى فما نسيت شيئا سمعته منه . وقيل : كان أبو هريرة يحفظ خمسة آلاف وسبمعئة وستة وعشرين حديثا ، كان لا يخرم حرفا واحد ، وكان عابدا من العباد ، ومع ذلك كان فقيرا ما عنده شئ ، لا عقار ، ولا دار ، ولا زوجة ، وإنما كان يجلس مع من يضيفه من الصحابة ، ليلة عند هذا ، وليلة أخرى عند ذاك والثالثة عند آخر .
قال أبو هريرة : كنت أصرع بين المنبر ، وبين غرفة الرسول صلى الله عليه وسلم من الجوع ، فيأتي الصحابي فيظن أن بي جنونا ، والله ما بي جنون ، وما بي إلا الجوع ، فيبرك على صدري ( أي : هذا الصحابي ) ويقرأ علي آية الكرسي ، مع أن أبا هريرة في هذه الحالة ليس عنده جان ، ولا ينقصه إلا الأكل ، حيث فعل الجوع فيه فعله .
وعمر بن الخطاب أمير المؤمنين ، قام يوم الجمعة عام الرمادة ، فعوى بطنه من الجوع ، وقرقرت أمعاؤه ، فقال : قرقر ، أو لا تقرقر ، فوالله لا تشبع حتى يشبع أطفال المسلمين .
وفي ( صحيح البخاري ) ، في كتاب ( الرقاق ) ، باب كيف كان عيش النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه روى مجاهد أن أبا هريرة كان يقول : والله الذي لا إله إلا هو ، إن كنت لأعتمد بكبدي على الأرض من الجوع ، وإن كنت لأنشد الحجر على بطني من الجوع ، ولقد جلست يوما على طريقهم الذي يخرجون منه ، فكر أبو بكر ، فسألته عن آية في كتاب الله ، ما سألته إلا ليشبعني ، فمر ولم يفعل ، ثم مر بي عمر ، فسألته عن آية من كتاب الله ، وما سألته إلا ليشبعني ، فمر فلم يفعل ، ثم مر أبو القاسم صلى الله عليه وسلم ، فبتسم حين رآني وعرف ما في نفسي وما في وجهي ، ثم قال : (( يا أيا هر )) قلت : لبيك يا رسول الله ، قال : ( الحق ) ، ومضى . فتبعته ، فدخل فاستأذن ، فأذن لي ، فدخل فوجد لبنا في قدح فقال : (( من أين هذا اللبن ؟ )) قالوا : أهداه لك فلان – أو فلانة – قال : ( أبا هر ) ، قلت : لبيك يا رسول الله ، قال : (( الحق إلى أهل الصفة فادعهم لي )) ، قال : وأهل الصفة أضياف الإسلام ، لا يأوون على أهل ولا ومال ولا أحد ، إذا أتته صدقة بعث بها إليهم ولم يتناول منها شيئا ، وإذا أتته هدية أرسل إليهم وأصاب منها وأشركهم فيها ، فساءني ذلك ، فقالت: وما هذا اللبن في أهل الصفة ؟ كنت أحق أن أصيب من هذا اللبن شربة أتقوى بها ، فإذا جاؤوا أمرني فكنت أنا أعطيهم ، وما عسى أن يبلغني من هذا اللبن ، ولم يكن من طاعة الله وطاعة رسوله صلى الله عليه وسلم بد ، فأتيتهم فدعوتهم ، فأقبلوا فاستأذنوا فأذن لهم ، وأخذوا مجالسهم من البيت ، قال : ( يا أبا هر ) ، قلت لبيك يا رسول الله ، قال :
( خذ فأعطيهم ) ، فأخذت القدح فجعلت أعطيه الرجل فيشرب حتى يروى ، ثم يرد علي القدح فأعطيه الرجل فيشرب حتى يروى ، ثم يرد علي القدح ، فيشرب حتى يروى ثم يرد علي القدح ، حتى انتهيت إلى ا لنبي صلى الله عليه وسلم وقد روي القوم كلهم ، فأخذ القدح فوضعه على يده ، فنظر إلى فبتسم ، فقال : ( أبا هر ) ، قلت : لبيك يا رسول الله ، قال : ( بقيت أنا وأنت ) قلت : صدقت يا رسول الله ، قال : ( اقعد فاشرب ) ، فقعدت فشربت ، فقال : ( اشرب ) ، فشربت ، فما زال يقول : ( اشرب ) ، حتى قلت : لا والذي بعثك بالحق ، ما أجد له مسلكا ، قال : ( فأرني ) ، فأعطيته القدح ، فحمد الله ، وسمى ، وشرب الفضلة )) .
وفي ( صحيح البخاري ) عن أبي هريرة ، رضي الله عنه ، قال : وكلني رسول الله صلى الله عليه وسلم بحفظ زكاة رمضان ، فأتاني آت فجعل يحثو من الطعام فأخذته فقلت : لأرفعنك إلى رسول الله فذكر – الحديث فقال -: إذا أويت ‘إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي ، لن يزال عليك من الله حافظ ، ولا يقربك شيطان حتى تصبح . فقال النبي : (( صدقك وهو كذوب ، وذاك شيطان )) رواه البخاري في كتاب بدء الخلق .
وأتى أبو هريرة إلى الرسول صلى الله عليه وسلم فقال : من أسعد الناس بشفاعتك يوم القيامة ؟ أي : من الذي يحصل على شفاعتك الكبرى ، أو العظمى ، أو شفاعتك للأوساط الموحدين يوم القيامة ، فقال صلى الله عليه وسلم : (( لقد ظننت يا أبا هريرة أن لا تسألني عن هذا الحديث أحد أولى منك ، لما رأيت من حرصك على الحديث ، أسعد الناس بشفاعتني يوم القيامة : من قال لا إله إلا الله خالصا من قلبه أو نفسه )) رواه البخاري في كتاب العلم .
وفي هذا الحديث أمور منها : قضية مهمة حيث استبدل به أهل الإرجاء المرجئة الذين يقولون : الإيمان لا يزيد بالعمل ولا ينقص بالمعصية ، وهؤلاء أخطاؤا وابتدعوا في دين الله ، فإن الإيمان ينقص بالمعصية ، ويزيد بالطاعة ، فالمراد بقوله : ( خالصا ... ) أي : أنه أدى ما افترض الله عليه ، فإن من قال لا إله إلا الله ، ثم لم يعمل بمقتضاها ، ولم يصل فهو كافر ، وتارك الصلاة كافر، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم : (( أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأني رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة ، فإذا فعلوا ذلك فقد عصموا مني دماءهم و أموالهم إلا بحقها وحسابهم على الله )) متفق عليه من حديث ابن عمر ، رضي الله عنه .
ويقول صلى الله عليه وسلم : (( العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة ، فمن تركها فقد كفر )) رواه الإمام أحمد . فهذه القضية لا بد أن يعرفها الناس ، فبعض الناس الآن لا يصلي ، ويفرق بين تارك الصلاة جحودا أو تكاسلا ، ومن ترك الصلاة تكاسلا أو جحودا فقد كفر ، ولا تنفعه لا إله إلا الله ، فإن بعض الكفرة قد يقول لا إله إلا الله ، ولكنه لا يقولها مخلصا من قلبه ولا يعمل بمقتضاها ، هذه مسألة أحببت أن أنبه عليها .

وفي سيرة أبي هريرة قضايا :
أولها : الحرص على العلم ، وهذا الدين لا يصلح إلا بالعلم ، ولا بد من تكرار هذه المسألة ، وأنه ينبغي على شباب الإسلام وشيوخ الإسلام ومن عنده طاقة في الفهم : أن يبذلوا جهدهم ، وطاقتهم في طلب العلم ، وفي ( الصحيحين ) عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : (( مثل ما بعثني الله به من الهدى والعلم كمثل الغيث الكثير أصاب أرضا ، فكان منها نقية قبلت الماء فأنبتت الكلأ والعشب الكثير ، وكانت منها أجادب أمسكت الماء فنفع الله بها الناس فشربوا وسقوا وزرعوا ، وأصابت منها طائفة أخرى إنما هي قيعان لا تمسك ماء ولا تنبت كلأ ، فذلك مثل من فقه في دين الله ونفعه ما بعثني الله به فعلم وعلم ، ومثل من لم يرفع بذلك رأسا ولم يقبل هدى الله الذي أرسلت به )) رواه البخاري في كتاب العلم .
وهنا قال الرسول صلى الله عليه وسلم : ( كمثل الغيث ) ولم يقل : ( المطر ) ؛ لأنه لم يستخدم إلا في العذاب في الغالب في القرآن ، قال تعالى : (( وأمطرنا عليهم مطرا ))
( الأعراف : 84 ) ، فالرسول صلى الله عليه وسلم يضرب مثلا لما بعثه الله به من الوحي فهو مثل الغيث ، والقلوب مثل الأرض فهي أنواع مختلفة ، منها أجادب ، ومنها خصبة ... إلخ . والناس مختلفون فمنهم من يتقبل الدعوة وتفقه في دين الله ، ومنهم من لا يحب التفقه في القرآن ولا في مسائل الدين وأحكامه ، ولا يجلس في مجالس الخير ، ولا يحرص على الدعوة ، وعلى طلب العلم ، وهذا الصنف مثل القيعان ؛ التي لا تمسك ماء ولا تنبت كلأ .
والثانية : أن العلم بالتعليم ، وبعض الصوفية يرون أن العلم إنما هو بالعزلة ، والاستغفار ، إطفاء الأنوار مع تكرار بعض الألفاظ مثلما محيي الدين بن العربي : ( هو هو ) أي : لا إله إلا الله ، وإذا كررت الضمير ( هو ) فقد بلغت ، وعندهم ذكر آخر ( حي حي حي ... ) فغلاة الصوفية يقولون : من يكثر هذا الذكر دون أن يطالع الكتب يأتيه علم ، حتى يقول أحدهم للمحدثين : علمنا من الخلاق ليس من عبدالرزاق ، أي : أن علمنا مباشرة بدون واسطة .
قال ابن القيم : والله الذي لا إله إلا هو لولا عبدالرزاق ، وأمثال عبدالرزاق ما عرفتم الخلاق .
ويقول بعض الصوفية : علمنا على الخرق لا علم الورق ، لذلك فهم يلبسون ثيابا ممزقة دائما ، ويجلسون في الزوايا ، وقد خالفوا وجانبوا الصواب ، وإنما العلم بالتعلم .
قال البخاري : تعلم أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم كبارا ، والعلم هو التحصيل العلمي ، معرفة الأحكام بالأدلة ، والحرص على الكتاب والسنة ، وبعض الناس يعد الفكر والوعظ علما إنما هو من أجزاء العلم ، لكن العلم هو قال الله ، وقال الرسول صلى الله عليه وسلم ، ومعرفة القرآن وتفسير السلف له ، ومعرفة الحديث النبوي تصحيحا وتضعيفا ، وماذا قال العلماء في شرح الأحاديث ، أما مسالة الفكر ، فشئ ثان ، ليس من صلب العلم ، فالأخبار ، ومعرفة واقع المسلمين ، ونحو ذلك هذه من الثقافات ، لكن العلم هو علم السلف الذي أتى به محمد صلى الله عليه وسلم .
ومن القضايا أن الإنسان لا يمنعه كبر السن من طلب العلم ، فبعض الناس الآن إذا وصل الثلاثين ، أو الأربعين ، أو الخمسين ، أو الستين يقول : انتهى الحفظ الآن ، وإنما الحفظ في الصغر ، مع أن أبا بكر وعمر حفظوا القرآن ، وهم شيوخ غطاهم الشيب ، ولذلك فإن فكرة انتهاء الحفظ مع الكبر، والادعاء بأن الإنسان في سن الكبر ، لا يحفظ ، وأن هذه السن سن فهم فقط ، فهي أفكار خاطئة ، بل بحفظ الإنسان ويحاول ويحاول ، وعرفنا – في هذا العصر – من الناس من حفظ القرآن ، وهو في سن الخمسين ؛ لأنه اجتهد جد ودأب .
والثالثة : حالة الصحابة ، وما كانوا عليه من شظف العيش .
الرابعة : أن أشرف العلوم بعد القرآن علم الحديث ، وإذا رأيت إنسانا ينتقص علم الحديث والرواية ، فاعلم أن فيه زندقة .
قيل للإمام أحمد إن رجلا يسب أهل الحديث ، فنفض الإمام أحمد يده اليمنى وقال : زنديق زنديق زنديق .
وقال شيخ الإسلام ابن تيمية : أهل الحديث الذين يعملون به بمنزلة الصحابة ، وأهل علم المنطق ، وعلم الكلام بمنزلة المنافقين .
ودخل سهل بن عبدالله التستري على أبي داود صاحب
( السنن ) فقال : أسألك بالله يا أبا داود أن تخرج لسانك ، فأخرجه فقبله ، وقال : لسان طالما تحدث بقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يحق لي أن اقبله .
وأبو زرعة المحدث – كما في ( سير أعلام النبلاء ) للذهبي – رؤي في المنام قالوا : ما فعل الله بك ؟ قال : رفعني في عليين ، قالوا : بماذا ؟ قال : كتبت بيدي ألف ألف مرة صلى الله عليه وسلم .
وأهل الحديث لهم ثلاث مناقب :
1- حفظ الحديث والرواية عن الرسول صلى الله عليه وسلم .
2- أن الله يعطيهم من النضارة والمهابة والحلاوة على وجوههم لقوله صلى الله عليه وسلم : (( نضر الله امرأ سمع مقالتي فوعاها ثم أداها لمن لم يسمعها فرب حامل فقه لا فقه له ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه ... )) رواه الترمذي .
3- أنهم حفظوا السنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم ، وهم أكثر الناس صلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم ، وهم أهل النبي .
أهل الحديث هم أهل النبي وإن
لم يصحبوا نفسه أنفاسه صحبوا

أهل الحديث طويلة أعمارهم
ووجوههم بدعا النبي منضرة

فمن أراد أن يكون من أهل الحديث فعليه بثلاثة أمور :
أولا : التجرد للطلب ، وأن يحرص على طلبه من مظانه ، فيذهب للعلماء بكتبه ويراجع المسائل .
ثانيا : تكوين مكتبة فيها من كتب علم الحديث ، وما يخصه ، ومنشورات الحديث .
ثالثا : أن يجد ويجتهد مع العمل ، وتقوى الله والاستغفار .

k_k_k
05-09-2008, 03:52 PM
لما نقـــول آمـــــين ؟

حدثنا عبد الله بن يوسف قال أخبرنا مالك عن بن شهاب عن سعيد بن المسيب وأبي سلمة بن عبد الرحمن أنهما أخبراه عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال
إذا أمن الإمام فأمنوا فإنه من وافق تأمينه تأمين الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه وقال بن شهاب وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول آمين

- - - - - - - - - - - - - - - - - - -

حدثنا عبد الله بن يوسف أخبرنا مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
إذا قال أحدكم آمين وقالت الملائكة في السماء آمين فوافقت إحداهما الأخرى غفر له ما تقدم من ذنبه

- - - - - - - - - - - - - - - - - - -

حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن سمي مولى أبي بكر عن أبي صالح عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
إذا قال الإمام " غير المغضوب عليهم ولا الضالين " فقولوا آمين فإنه من وافق قوله قول الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه تابعه محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم ونعيم المجمر عن أبي هريرة رضي الله عنه

- - - - - - - - - - - - - - - - - - -

المرجـــع :

صحيح البخاري ... كتاب صفة الصلاة .. باب فضل التأمين .. وباب جهر المأموم بالتأمين ..

k_k_k
05-09-2008, 04:03 PM
50 حديث في السور والايات والادعية .. لا تفوتها :)

من قرأ (قل هو الله أحد) حتى يخِتمَها عشر مراتٍ بنى الله له قصراً في الجنة، فقال: عمر رضي الله عنه إذن نستكثر قصوراً يا رسول الله فقال: (الله أكثر وأطيب).

[ السلسلة الصحيحة 1/589 ]

2- من قرأ سورة (الكهف) في الجمعة،أضاء له من النور ما بين الجمعتين.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

3- من حفِظ عشر آياتٍ من أول سورة الكهف،عُصِم من فتنة الدجال.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

4- من قرأ آية الكرسي دُبُرَ كلِّ صلاةٍ مكتوبةٍ ، لم يمنعه من دخول الجنَّة إلا أن يموت.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

5- إذا أخذت مضجعك من الليل فاقرأ(قل يا أيُّها الكافرون) ثمَّ نمْ على خاتمتِهَا فإِنَّها براءةٌ من الشركِ.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

6- من توضأ فأحسن الوضوء،ثم قال:أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له،وأن محمد اًعبدُه ورسوله،اللهم اجعلني من التوابين،واجعلني من المتطهرين،فتِحت له ثمانيةُ أبوابِ الجنة،يدخل من أيها شاء.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

7- من توضأ فقال بعد فراغه من وضوئه:سبحانك اللهم وبحمدك،أشهد أن لا إله إلا أنت،أستغفرك وأتوب إليك،كُتِب في رَق ثم جُعل في طابَع،فلم يُكسرْ إلى يومِ القيامة.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

8- بينما نحنُ نُصلي مع رسولِ الله صلى الله عليه وسلم ،إذ قال رجلٌ من القومِ: الله أكبرُ كبيراً والحمدُ لله كثيراً وسبحان الله بكرةً وأصيلاً،فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من القائلُ كلمةَ كذا وكذا ؟) فقال رجل ٌمن القوم:أنا يا رسول الله! قال: (عجبتُ لها،فُتِحَتْ لها أبوابُ السماءِ) ، قال ابن عمر:فما تركتُهُنَّ منذُ سمعت رسول الله يقولُ ذلك .

[ صحيح مسلم ]

9- كنا نُصلي يوماً وراء النبي صلى الله عليه وسلم فلما رفع رأسه من الركعةِ قال: (سمع الله لمن حمده) ،قال رجلٌ: ربنا ولك الحمدُ حمداً كثيرا ًطيباً مباركاً فيه.فلما أنصرف قال: (من المُتكلِّم ؟) قال: أنا،قال: (رأيت ُبضعةً وثلاثين ملكاً يَبْتَدِرُونها،أيُّهُم يَكتُبها أوّلُ ) .

[ صحيح البخاري ]

10- من صلى في اليوم والليلة أثني عشرة ركعةً تطوعاً ، بنى الله له بيتاً في الجنة .

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

11- من حافظ على أربعِ ركعاتِ قبل الظهرِ، وأربع بعدَها حُرِّم على النارِ.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

12- رَحِمَ الله أمرأً صلى قبل العصر أربعاً.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

13- من قام بعشرِ آياتٍ لم يُكتَب من الغافلين ، ومن قام بمائة آيةٍ كُتِبَ من القانتين ، ومن قام بألف آيةٍ كُتِبَ من المُقَنْطَرِينَ .

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

14- صلاةُ الرجلِ تطوعاً حيثُ لا يراهُ الناسُ تعدِلُ صلاتَهُ على أعْينِ الناسِ خمساً وعِشرينَ.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

15- من صلى الضحى أربعاً ، وقبْلَ الأولى أربعاً ، بُنيَ له بيتٌ في الجنة.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

16- إن الله وملائكتَهُ يُصَلُّونَ على الذين يَصِلُونَ الصُّفُوفَ ومن سدَّ فُرجةً بَنَى الله له بيتاً في الجنة ورفعهُ بها درجة.

[السلسلة الصحيحة 4/1892]

17- ما من عبدٍ يسجد لله سجدةً إلا كتب الله له بها حسنةً، وحط عنه بها سيئةً ، ورفع له بها درجة ، فاستكثِروا من السجود .

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

18- من صلى الفجر في جماعةٍ ، ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ، ثم صلى ركعتين ، كانت له كأجرِ حجَّةٍ ، وعمرةٍ، تامةٍ ، تامةٍ ، تامةٍ.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

19- من صلى لله أربعين يوماً في جماعةٍ ، يدركُ التكبيرة الأولى ، كتِب له برآءتانِ: براءةٌ من النارِ وبراءةٌ منالنفاقِ .

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

20- أفضلُ الصلوات عند الله صلاةُ الصبح يوم الجمعة في جماعة.

[ السلسلة الصحيحة 4/1566 ]

21- من قال: سبحان الله العظيم وبحمده ، غُرست له نخلةٌ في الجنة .

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

22- من قال: سبحان الله وبحمدهِ ، سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهدُ أن لا إله إلا أنت ، أستغفرك وأتوب إليك، فإن قالها في مجلسِ ذِكْرٍ ، كانت كالطَّابَع يُطبعُ عليه ، ومن قالها في مجلسِ لغوٍ ، كانت كفارةً له.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

23- إنَّ سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر تنفُضُ الخطايا كما تنفضُ الشجرةُ ورقها.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

24- أيُعجزُ أحدكم ، أن يكسِبَ كل يومٍ ألف حسنةٍ ؟ يسبح الله مائة تسبيحةٍ، فيكتُبُ اللهُ له بها ألف حسنةٍ ، أو يحُطُّ عنهُ بها ألف خطيئةٍ .

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

25- إنَّ الله تعالى أصطفى من الكلام أربعاً : سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر.فمن قال: سبحان الله كُتِبتْ له عِشرون حسنةً ، وحُطتْ عنه عِشرون سيئةً.ومن قال:الله أكبرُ ، مثلُ ذلك . ومن قال: لا إله إلا الله مثلُ ذلك ، ومن قال: الحمدُ لله ربِّ العالمين ، من قِبلِ نفسه كُتِبتْ له ثلاثون حسنةً وحُط عنه ثلاثون خطيئةً.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

26- ألا أدلُّك على غراسٍ ، هو خيرٌ من هذا ؟ تقولُ : سبحان ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر ، يُغرسُ لك بكلِّ كلمةٍ منها شجرةٌ في الجنَّة .

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

27- من ضنَّ بالمالِ أن ينفقَه ، وبالليلِ أن يكابدَه ، فعليه بسبحان الله وبحمده.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

28- من دخل السوق فقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك ، وله الحمد ، يحيي ويمت ، وهو حيُّ لا يموت بيدِهِ الخيرُ ، وهو على كلِّ شيءٌ قديرٌ ، كَتَبَ الله له ألف ألف حسنة ، ومحا عنه ألف ألف سيئة ، ورفع له ألف ألف درجة ، وبنى له بيتاً في الجنَّة.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

29- ألا أدلُّكَ على ما هو أكثرُ من ذكركَ اللهُ الليلَ مع النهارِ؟ تقولُ:الحمدُ لله عدد ما خلقَ ، الحمدُ لله ملءَ ما خلقَ ، الحمدُ لله عدد ما في السَّمواتِ وما في الأرضِ ، الحمدُ لله عدد ما أحصى كتابهُ ، والحمدُ لله على ما أحصى كتابهُ ، والحمدُ لله عدد كلِّ شيءٍ ، والحمدُ لله ملء كلِّ شيءٍ ، وتُسَبِّحُ الله مثلهُنَّ. تعلَّمْهُنَّ وعَلِّمْهُنَّ عقِبكَ منْ بعدِكَ.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

30- من صلى عليَّ حين يُصْبحُ عشْراً ، وحين يمْسي عشْراً أدركته شفاعتي يوم القيامة.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

31- من قال رضيتُ بالله رباً ، وبا لإسلامِ ديناً ، وبمحمدٍ نبياً ، وجَبت له الجنة .

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

32- من دعا لأخيه بظهر الغيب قال الملك الموكَّل به: آمين ولك بمثله.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

33- من ذبَّ عن عِرْضِ أخيه بالغَيْبة ، كان حقاً على اللهِ أن يُعْتِقَهُ من النَّار.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

34- من أَخرج من طريق المسلمين شيئاً يُؤذيهم ، كتب الله له به حسنةً ، ومن كتب له عنده حسنة أدخله بها الجنَّة.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

35- من نفَّس عن غريمهِ ، أو محَا عنهُ ، كان في ظلِّ العرشِ يومَ القيامة.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

36- مَنْ أنظَرَ مُعْسِراً ، أو وَضَع له ، أظلَّه الله يومَ القيامة تحت ظلِّ عرشه ، يوم لا ظلَّ إلا ظلُّه.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]
37- من كتمَ غيظاً ، وهو قادرٌ على أن يُنْفِذَهُ ، دعاهُ الله على رؤوس الخلائق ، حتى يُخَيِّرَه من الحور العين ، يزوجه منها ما شاء.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

38- من كان سهلاً هيناً ليناً ، حرَّمه الله على النَّار.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

39- من يَتَكفّلْ لي أن لا يَسأَلَ الناس شيئاً ، أتَكفَّلْ له بالجنةِ.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

40- من بنى للهِ مسجداً ، ولو كَمفْحَصِ قطاةٍ لبَيْضِها ، بنى الله له بيتاً في الجنَّة.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

41- إن في الجنَّة غُرفاً يُرى ظاهرُها منْ باطنِها ، وباطنُها من ظاهرِها، أعدَّها الله تعالى لمن أطعمَ الطَّعامَ ، وألانَ الكلامَ ، وتابع الصِّيامَ ، وصلى بالليلِ ، والناسُ نيام.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

42- من قتل وزغةً في أوَّل ضربْةٍ كُتِب له مائةُ حَسنةٍ ، ومن قَتلها في الضَّربة الثَّانية ، فلهُ كذا وكذا حسنة ، وإن قَتلها في الضَّربة الثالثة فله كَذا وكَذا حسنةً.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

43- من عاد مريضاً ، أو زار أخاً له في الله ، ناداه منادٍ :أن طبتَ وطابَ ممشاكَ ، وتبوَّأتَ من الجنةِ منزلاً.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

44- من أتى أخاهُ المسلم عائداً ، مشى في خِرافَةِ الجنةِ حتى يجلسَ ، فإذا جَلَسَ غمرتهُ الرَّحمة ، فإِن كان غُدْوة ً، صلى عليه سبعون ألف مَلَكٍ حتى يُمسي ، وإن كان مساءً ، صلَّى عليه سبعون ألف مَلَكٍ حتى يُصبحَ .

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

45- من قال أَسْتَغْفِرُ الله الذي لا إله إلا هو الحيُّ القيومُ وأتُوبُ إليه ، غَفَرَ الله لهُ وإِن كان فَرَّ من الزَّحْفِ.

[ صحيح الترمذي 3/2831 ]

46- ألا أعلِّمُكَ كلماتٍ إذا قلتَهنَّ غفرَ اللهُ لك ، وإن كنتَ مغفوراً لك ؟ قل:لا إله إلا اللهُ العليُّ العظيمُ ، لا إله إلا الله الحكيمُ الكريمُ ، لا إلا الله سبحان اللهِ ربِّ السَّمواتِ السَّبعِ وربِّ العرشِ العظيمِ ، الحمدُ لله ربِّ العالمينَ.

صحيح الجامع الصغير وزياداته]


47- إنَّ موجبات المغفرةِ بذلَ السَّلامِ ، وحسُنَ الكلامِ .

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

48- طوبى لمنْ وجَدَ في صحيفتِهِ استِغفاراً كثيراً.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

49- من أكل طعاماً ثم قال:الحمد لله الذي أطعمني هذا الطَّعام ، ورزقَنيه من غير حولٍ منِّي ولا قوةٍ ، غُفِرَ له ما تقدم من ذنْبِه ، ومن لَبِسَ ثوباً فقال:الحمد لله الذي كساني هذا ، ورزقَنيه من غير حولٍ مني ولا قوةٍ ، غُفِرَ له ما تقدَّم من ذنْبِه وما تأخر.

[صحيح الجامع الصغير وزياداته]

50- من استَغْفرَ للمؤمنينَ والمؤمناتِ ، كتبَ الله له بكلِّ مُؤمنٍ ومؤمنةٍ حسنة .

[صحيح الجامع الصغير وزياداته

{..Roberto 10 Baggio 15..}
05-09-2008, 04:03 PM
الشيخ عادل الكلباني إماماً للحرم المكي

http://www.alriyadh.com/2008/09/05/img/069826.jpg
الشيخ عادل الكلباني

مكة المكرمة - تركي السويهري
صدرت الموافقة على تعيين الشيخ عادل الكلباني إمام جامع الملك خالد بالرياض إماماً للحرم المكي الشريف.
وأئمة الحرم هم:

الشيخ صالح بن حميد والشيخ سعود الشريم والشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس والشيخ الدكتور أسامة خياط والشيخ خالد الغامدي والشيخ فيصل غزاوي والشيخ صالح آل طالب والشيخ ماهر المعيقلي والشيخ عبدالله الجهني.

ويؤم المصلين في صلاة التراويح كل من الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس والشيخ ماهر المعيقلي والشيخ سعود الشريم والشيخ عبدالله الجهني.الرياض (http://www.alriyadh.com/2008/09/05/article372139.html)

برڪان الڪامب نو
05-09-2008, 04:04 PM
جمعه مباركه للجميع..rose



كيــــــــف تكون أســـــــعد الناس

1. اترك المستقبل حتى يأتي , ولا تهتم بالغد لأنك إذا أصلحت يومك صلح غدك.

2. ما مضى فات,وما ذهب مات,فلا تفكر فيما مضى,فقد ذهب و انقضى.

3. عليك بالمشي و الرياضة, واجتنب الكسل و الخمول , واهجر الفراغ و البطالة.

4. جدد حياتك , ونوع أساليب معيشتك, وغير من الروتين الذي تعيشه.

5. أهجر المنبهات و الإكثار من الشاي و القهوة, واحذر التدخين و الشيشة و غيرها.

6. كرر(لا حول و لاقوة إلا بالله) فإنها تشرح البال, وتصلح الحال, وتحمل بها الأثقال, وترضى ذا الجلال.

7. أكثر من الاستغفار, فمعه الرزق و الفرج و الذرية و العلم النافع و التيسير و حط الخطايا.

8. البلاء يقرب بينك و بين الله و يعلمك الدعاء ويذهب عنك الكبر و العجب و الفخر.

9. لا تجالس البغضاء و الثقلاء و الحسدة فإنهم حمى الروح,وهم حملة الأحزان.

10.إياك و الذنوب,فإنها مصدر الهموم والأحزان و هي سبب النكبات و باب المصائب والأزمات.

11.لا تتأثر من القول القبيح و الكلام السيئ الذي يقال فيك فإنه يؤذي قائله ولا يؤذيك.

12.سب أعدائك لك وشتم حسادك يساوي قيمتك لأنك أصبحت شيئا ً مذكورا ًورجلاً مهماً.

13. اعلم أن من اغتابك فقد أهدى لك حسناته و حط من سيئاتك وجعلك مشهورا ً بين,وهذه نعمة.

14. أبسط وجهك للناس تكسب ودهم, وألن لهم الكلام يحبوك, وتواضع لهم يجلوك.

15.ابدأ الناس بالسلام و حيهم بالبسمة وأعرهم الاهتمام لتكن حبيباً إلى قلوبهم قريباً منهم.

16.لا تضيع عمرك في التنقل بين التخصصات و الوظائف و المهن, فإن معنى هذا أنك لم تنجح في شيء.

17.كن واسع الأفق و التمس الأعذار لمن أساء إليك لتعش في سكينة و هدوء, وإياك و محاولة الانتقام.

18.لاتفرح أعداءك بغضبك و حزنك فإن هذا ما يريدون,فلا تحقق أمنيتهم الغالية في تعكير حياتك.

19. اهجر العشق و الغرام و الحب المحرم فإنه عذاب للروح ومرض للقلب , وافزع إلى الله و إلى ذكره و طاعته.

20.أنت الذي تلون حياتك بنظرتك إليها, فحياتك من صنع أفكارك, فلا تضع نظارة سوداء على عينيك.

21.إذا و قعت في ازمة فتذكر كم أزمة مرت بك و نجاك الله منها, حينها تعلم أن من عافاك في الاولى سيعافيك في الاخرى.

22.لا شيء يساوي حسن اتصالك بالله.

k_k_k
05-09-2008, 04:08 PM
طرى على بالي حديث في قمة الروعة .. حديث صغير جدا ..

ولكن معناه كبير ..

اتمنى منالجميع فهمه ..

والعمل عليه ..

والعمل عليه في المنتدى اخصه بهالرابطة .. :)

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم .. (( من دل على خير .. فله مثل اجر فاعله )) .. :)

لا تبخلوا على الرابطة ولو بدقائق بسيطة .. :)

A~Waked
05-09-2008, 04:16 PM
جُمعة مُباركة , اللهم اعيننا على صيام رمضان , صـلو على النبي ..

برڪان الڪامب نو
05-09-2008, 06:05 PM
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم .. (( من دل على خير .. فله مثل اجر فاعله )) ..

اللهم صلي وسلم على خاتم الانبياء والرسل.!

جزاك الله خير..

k_k_k
05-09-2008, 07:02 PM
وياك ان شاء الله :)

k_k_k
06-09-2008, 04:19 AM
وينكم يا شباب الرابطة .. :(

barcawy q8i
06-09-2008, 06:09 AM
السلام عليكم . . .


يعطيكم العافية شباب الرابطه وجزاكم الله خير . . .


قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - " لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك " . . .


عليكم بالسواك يا جماعة ترى فائدته عظيمة . . .

A~Waked
06-09-2008, 08:04 AM
خطبة الجمعة - جامع عمر المختار , يافة الناصرة , فلسطين (http://www.bokra.net/?cGF0aCUzRGFydGljbGUlMjZpZCUzRDY2NTQz)

A~Waked
06-09-2008, 08:09 AM
شباب ادخلو موقع , تي في قرآن , استمعو لشيخ سليمان العتيبي , ما شاء الله صوت يخشع القلوب

Adiós
06-09-2008, 08:35 AM
شباب ادخلو موقع , تي في قرآن , استمعو لشيخ سليمان العتيبي , ما شاء الله صوت يخشع القلوب


أي والله سمعته عند واحد من الشباب رائع جداً ..

aнᴍᴀd •
06-09-2008, 10:43 AM
http://up107.arabsh.com/s/wp3elhrw73.gif

..
..

حصريـــــآآ .. أول أربـــع حلقـــآآت من البرنــآآمــج الدينـــي ..
..
اليوومـــي المعــــــرووف لفضيلـــه الشيـــخ محمـــد العريفـــي " مســآآفـــــــــــروون " .. :)






الحلقـــه الآوولــى .. بعنــــووآآن ● لمــآآذآ خلــق اللـه الدنيــــآآ ● للتحميـــل من هـنــــآآ (http://www.alootv.com/aloo/islam/msaferon1.wmv) .. :)
..
الحلقـــه الثـآآنيـــه .. بعنـــــوآآن ● العدآآلـــــــــه ● للتحميـــل من هـنـــآآ (http://www.alootv.com/aloo/islam/msaferon2.wmv) .. :)
..
الحلقـــه الثـآآلثــــه .. بعنــــووآآن ● بطوولآت الصحــــآآبـــه ● للتحميــــل من هـنــآآ (http://www.alootv.com/aloo/islam/msaferon3.wmv) .. :)
..
الحلقـــه الرآآبعـــــه .. بعنـــــووآآن ● الإعـــــلآآم ● للتحميـــل من هـنـــآآ (http://www.alootv.com/aloo/islam/msaferon4.wmv) .. :)
..
مقطــع صووتــي لآنشـــــــووده البرنـآآمـــج mp3 للتحميـــل من هـنـــآآ (http://www.alootv.com/aloo/islam/msr.mp3) .. :)

..
..

بالتووفيــــــــــق .. rose

][Fantasy][
06-09-2008, 10:48 AM
الله الله على المجهود مشكورين يا الغوالي على الجهد الجبار...!!

βянσσмє
06-09-2008, 01:16 PM
http://www.alriyadh.com/2008/09/05/img/069826.jpg


الله يوفقه لامامه الحرم .. rose

A~Waked
06-09-2008, 03:17 PM
التوبه -الشيخ سمير , جـامع الجزار , عـكا (http://www.bokra.net/?cGF0aCUzRGFydGljbGUlMjZpZCUzRDY2NDYz)

{..Roberto 10 Baggio 15..}
06-09-2008, 05:29 PM
علي الملا: المقامات تكشف سرَّ “طلاوة” صوت مؤذن المسجد الحرام
الجمعة, 5 سبتمبر 2008
طالب الذبياني - مكةhttp://al-madina.com/files/imagecache/node_photo/files/rbimages/1220560855051606300.jpg
قضى شيخ المؤذنين بالمسجد الحرام بمكة المكرمة علي أحمد علي ملا أربعين عاما في رحاب الحرم المكي الشريف.. متنقلا بأذانه ذي الأداء المتقن والصوت الجميل بين منارات المسجد الحرام منذ أن كان الأذان بمئذنة بباب الزيادة بلا ميكرفون حتى انتقل إلى المكبرية والتي مازال يصدح فيها بصوته العذب مالئا أرجاء الأرض بالأذان على مدار الصلوات الخمس في اليوم والليلة.
المؤذن علي ملا يستعرض في حديثه لـ«المدينة» ذكرياته الرمضانية وغير الرمضانية والمواقف التي صادفته في مسيرته الحافلة بحب الناس له.. إلى الحوار:
• بداية حدثنا عن بدايتك في الأذان بالمسجد الحرام؟
البداية كانت في السبعينات وحياتي كلها كانت في الحرم الشريف منذ أن كنت صغيرا حيث كنا نسكن في حارة سوق الليل وكان للوالد دكان صغير في القشاشية فكنت أجلس معه بالدكان وأصحبه وأصحب عمي الشيخ عبدالرحمن ملا إلى الحرم للأذان.. وكان كبار المؤذنين يتواجدون في دكان الوالد ودكان عمي مثل الشيخ عبدالله بصنوي والشيخ عبدالرحمن بصمجي والشيخ حسن لبني رحمهم الله مما سهل لي الذهاب معهم إلى منارات الحرم وكانت هناك آنذاك سبع منارات للحرم والأذان كان يؤدى من منارة باب الزيادة حيث كان الأذان بدون ميكرفونات فكنت أؤذن فيها وكانت هذه المنارة بمثابة المدرسة للمؤذنين فكنت أستأذن من عمي أو من أي شيخ من المؤذنين وأؤدي الأذان منها في أي فريضة.. بعد ذلك انتقلت من منارة باب الزيادة إلى منارة باب المحكمة وكان الأذان يؤدى فيها من خلال ميكرفونات وكانت هذه المنارة مخصوصة لعمي المؤذن عبدالرحمن ملا فكنت أؤذن فيها فاستحسن الناس صوتي واستمريت في الأذان.. وكان عمري آنذاك خمسة عشر عاما، ثم جاءت فترة انتقالي لمدينة الرياض لمواصلة الدراسة في معهد التربية الفنية فانقطعت عن الأذان في الحرم لكني كنت أؤذن في مساجد الرياض.. وبعد تخرجي تم تعييني في مدرسة عبدالله بن الزبير المتوسطة بمكة المكرمة وكان ذلك عام 1391هـ فعدت للأذان في الحرم الشريف وفي عام 1395هـ تم تعييني مؤذنا رسميا بالحرم الشريف واستمريت إلى يومنا هذا والحمد لله.
• وماذا عن مراحل انتقال الأذان من المنارات إلى المكبرية؟
في السنة التي تم تعييني فيها مؤذنا انتقل الأذان إلى المكبرية أي عام 1395هـ تقريبا.
• كم كان عدد المؤذنين آنذاك؟
كان عددنا نحن المؤذنين آنذاك 24 مؤذنا، نتناوب على أداء الأذان.
• كيفية استعدادكم كمؤذنين للشهر الكريم.
الاستعداد ليس فقط لشهر رمضان المبارك وإنما على مدار العام حيث هناك جدول أقوم بإعداده كوني شيخ المؤذنين بالتناوب بين الزملاء حيث يتواجد في كل فريضة مؤذن وملازم واحتياطي، فالمؤذن يؤدي الأذان والملازم يقوم بالإبلاغ عن الجنائز والاحتياطي يكون في جاهزية تامة ليسد مكان المؤذن عند تأخره أو غيابه.
• هناك من يقول إن صوت المؤذن علي ملا صار قليلا ما نسمعه في الآونة الأخيرة.. فهل تكليفك شيخا للمؤذنين أخذ وقتك عن الأذان؟
لم تأخذ مشيخة المؤذنين وقتي كاملا لكني أصبح لدي مسؤولية هي الإشراف على المؤذنين ومتابعتهم في كل فريضة وإعداد الجدول لهم وبالتالي تعددت لدي المسؤوليات ومع ذلك تجدني متواجدا في الأوقات المحددة لي في الجدول.
• وما هي مهمة شيخ المؤذنين؟
مشيخة المؤذنين أولا تكليف من الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام ومهمة الشيخ توزيع جدول مناوبة المؤذنين والإشراف عليهم ومتابعتهم والتخاطب مع الرئاسة فيما يخص المؤذنين.
• هل هناك فروق من حيث الأداء بين الأذان المكي والمدني؟
نعم هناك في الأداء فأهل مكة لهم أسلوب في الأداء يختلف عن أي مكان وكل بلد لها أداء معين في الأذان.. فتجد الأذان المدني فيه تبحير ورقة في الصوت وأهل المدينة يمتازون برقة الصوت.. بينما نمتاز نحن في مكة بقوة الصوت، والحمد لله استطعت أن أجمع بين صوت المدينة والأسلوب المكي قدر المستطاع.
• حدثنا عن برنامجك اليومي في شهر رمضان المبارك.
برنامجي كشيخ للمؤذنين يختلف قليلا عن برامج المؤذنين فلدي خلال الليل متابعة من خلال التلفاز والراديو والسؤال بالهاتف قبل كل فريضة حتى أطمئن على العمل ثم أصلي الفجر وأجلس حتى الإشراق حيث أصلي صلاة الشروق ثم أنام إلى قبل صلاة الظهر حيث أستأنف برنامج المتابعة للمؤذنين فإذا كان عندي نوبة نزلت وإن لم يكن لدي نوبة أفطر مع أسرتي وأحيانا أنزل إلى الحرم الشريف لأتابع من قرب.
• هل هناك فرق بين المؤذن والإمام من حيث الإعداد للفريضة؟
ليس هناك أي فرق.. عادة المؤذن يسبق الإمام بفترة زمنية، فمثلا في أذان الفجر نتواجد قبل الأذان الأول بساعة ونصف الساعة استعدادا للأذان وهناك تنسيق بيننا في المكبرية وبين المسؤولين عن الميكرفونات التي عند الإمام.
• هل تتمنى أن تكون إماما أم تبقى مؤذنا؟
أفضل أن أبقى مؤذنا.. فالإمام أمين والمؤذن مؤتمن وهنا فيه فضل للمؤذن، وما ورد من فضل للمؤذنين يجعلني أفضِّل البقاء مؤذنا.
• حدثنا عما مر عليك من مواقف سواء في شهر رمضان أو في غيره من سائر أشهر السنة.
المواقف كثيرة منها موقف كنت في ماليزيا ومعي أسرتي وقبل صلاة الجمعة بوقت مبكر دخلت أحد المساجد ووجدت المؤذن وهو نفسه الإمام وكان يقوم بتجهيز الميكرفونات استعدادا للأذان فعرضت أن أؤذن فنظر إلي وقال إذا حان وقت الأذان، فجلست وعندما حان الأذان ناداني وأخذني على بدروم المسجد والمكتبة وهناك ألبسني قميصا «سترة» وقبعة لأن هذا نظام ولباس خاص للمؤذن والإمام عندهم فلبست القميص والقبعة وطلعت لأؤدي الأذان وقبل طلوعي سألني عن اسمي فقلت له «أنا علي ملا مؤذن المسجد الحرام بمكة المكرمة» فقام وعانقني وضمني وبدأ يتصل بالناس المسؤولين القريبين من المسجد، وغيَّر السترة التي ألبسني إياها لأن الاولى كانت ضيقة وأحضر لي سترة واسعة وأعلن أمام المصلين بأن من سيرفع الأذان هو مؤذن المسجد الحرام بمكة المكرمة وعقب الصلاة اجتمع علي الناس يسلمون ويتصورون معي.. وأولادي في مصلى النساء لوحدهم لأن النساء خرجن ولا بيني وبينهم اتصال وأصروا علي أن أتغدى معهم ولم يسمحوا لي إلا بعد محاولات شاقة فذهبت لأسرتي التي كانت تنتظرني ولا تعلم عني شيئا فوجدت الأولاد ينتظرون وعليهم علامات الحيرة لأنني تأخرت كثيرا عليهم.. فهذا من أحد المواقف التي مرت علي، وموقف آخر في مجال آخر قبل أن أتقاعد كنت مشاركا في الكشافة وكان قائدنا في ذلك الوقت الأستاذ سليمان الزايدي «مدير التعليم آنذاك» فلما صرفوا لنا بدلا رياضية لم يكن هناك بدلة على مقاسي فأعطوني بدلة قصيرة وذهبت لأوقع بعض الأوراق من الأستاذ سليمان فلما شاهدني استغرب وسألني «من صرف لك هذه البدلة؟» فقلت له «إن الاخوان في إدارة الكشافة هم من صرفوها لي بحجة أن ليس لديهم بدلة أخرى ولا يستطيعون أن يفصلوا لي بدلة» فأدار الهاتف عليهم وطلب منهم بأن يفصلوا لي بدلة وبأسرع وقت.. وكان موقفا مضحكا.
• خلال زياراتك مع المشايخ والعلماء لبعض البلدان كنت تؤذن في المساجد التي تقومون بزيارتها.. كيف كنت ترى شعور المصلين في تلك البلدان وهم يسمعون صوت أذان مؤذن الحرم الشريف؟
كان شعور المسلمين في تلك المساجد خارج المملكة شعور لا يوصف فكنت بعد الصلاة أقابل بحفاوة ومحبة من قبل المصلين بل إنهم يتزاحمون حولي يضموني ويقبلون رأسي.
• متى كان اول أذان لك خارج المملكة؟
أول أذان لي خارج المملكة كان في افتتاح مسجد في كراكاس بفنزويلا وكنت برفقة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن فهد بن عبدالعزيز.. ثم بعد ذلك في أدمبرة ثم في جبل طارق بإسبانيا وغير ذلك من الدول. وكان الناس يتشوقون من خلال صوت الأذان للمسجد الحرام ويستحضرون ذكرياتهم.
• بما أن عائلة الملا منها عدد من المؤذنين.. فهل وجدت في أبنائك من يؤهله صوته للأذان في الحرم المكي الشريف؟
لدي الابن الأكبر المهندس عاطف صوته جميل ويؤدي الأذان في المسجد الخاص بموقع عمله.. وصوته قريب لصوتي.
• حدثنا عن المقامات في أداء الأذان.
أولا هناك أذان شرعي وهو قصير ويخلو من التبحير أما التبليغ وهو ما يؤدى خلف الإمام فلأدائه مقامات وهذه المقامات مجموعة في كلمة «بحمر دسج» وهي أعني هذه المقامات عرفناها من خلال الخبرة ومرافقة كبار المؤذنين لكنها تدرس عند المنشدين.. فتجد بعض المشايخ يقرأون في الحرم بأنغام قد لا يعرفونها لكننا نحن نعرفها.
• وما الفائدة من هذه المقامات؟ وماتفسير حروفها؟
فائدتها أن جمال الصوت لا يظهر إلا من خلالها.. أما تفسير حروفها فالباء يعني «بنجكا» والحاء «حسيني» والميم «مايا» والراء «رصد» والدال «دوكا» والسين «سيكا» والجيم «جاركا». وكل اسم من هذه المسميات يعتبر مصطلحا له نغمة لا يعرفها إلا كبار المؤذنين والمقرئين.
• وهل تتوافق هذه المقامات مع قراءة الإمام لاسيما وأن البعض قد لا يعرفها؟
قراءة الإمام هي التي من خلالها تنتج المقامات فيؤدي المؤذن الأداء بنغمة متوافقة مع أداء صوت الإمام، فإذا كان أداؤه مثلا أداء «المايا» لابد للمؤذن أن يؤدي نغمة المايا.
• مَن مِن الأئمة يقترب أداء صوته من هذه المقامات؟
عندنا الشيخ عبدالله الجهني والشيخ ماهر المعيقلي والشيخ خالد الغامدي وكل إمام نتعامل مع أداء صوته بالمقامات المناسبة للأداء.. وهناك الشيخ ابن حميد لديه طبقة صوتية تحتاج لمقام الحسيني، ولعلمك ليس كل مؤذن يؤدي نفس المقامات فربما يؤديها بطريقة وأسلوب آخر، وللعلم المشايخ يقرأون ربما بدون أن يعلموا أن نغمة الصوت مواتية لمقام معين.. لكننا نعرف ذلك.
المدينه (http://al-madina.com/node/50731)

{..Roberto 10 Baggio 15..}
06-09-2008, 05:37 PM
الكلباني : انطلقت للإمامة من غرفة الحارس
السبت, 6 سبتمبر 2008
وليد الحارثي – جدةhttp://al-madina.com/files/imagecache/node_photo/files/rbimages/1220651130105163200.jpg

عبّر الشيخ عادل بن سالم الكلباني لـ(المدينة) عن سعادته بهذه الثقة بتعيينه إماما للمسجد الحرام . وقال إنه يرى أن ذلك تكليفاً لا تشريفاً له. داعياً المولى بأن يوفقه ويسدده في ذلك. وقد بدأ إمامته للحرم أمس . (المدينة) تغوص في أعماق الإمام الجديد من خلال الخوض في تفاصيل سنوات عاشها واحلام داعبته حتى وصل الى هذا المنصب الرفيع . كما تستعرض المدينة هنا أبرز المحطات الرئيسة في حياته كما رواها للجريدة في حوار سابق.
منذ أكثر من ربع قرن وصوت هذا الشيخ العذب يلازم أكبر مآذن مساجد الرياض وهو مسجد الملك خالد –رحمه الله-. ومن يتأخر عن التواجد في مسجده قبل صلاة العشاء لن يجد موطئ قدمٍ فيه.
بدأ حياته مع قصص الوطواط وسوبرمان واستبدل بها قصص القرآن، وعاش الفقر والغنى في الرياض (الحبيبة)، -كما يصفها- إلى أن أصبح إمام وخطيب جامع الملك خالد بن عبد العزيز بأم الحمام في الرياض.
يقول عن نفسه: «نحن مخضرمون فقد عشنا فقر الدولة وغناها، وتغييرها وتطور الرياض، وعشنا أيامًا عصيبة في الرياض عندما لم تكن بهذا التطور الهائل الذي نشهده الآن، فمرت علينا أيام أذكر منها عندما كنا ننتظر أحيانًا عند (الوايت) بجوالين نأخذ الماء، كذلك أذكر انقطاع الكهرباء بالساعات الطويلة، وأدركنا الناس في حال ضيق ذات اليد، ثم عشنا هذا الخير العظيم، والتطور المذهل القريب من الخيال، فالذي يذكر الرياض قبل (٣٥) سنة ويراها الآن يجد الفرق شاسعًا بين الماضي والحاضر».
كما يصور الكلباني الحياة السابقة البسيطة بحارته القديمة فيقول: «كنا نعيش في الأحياء القديمة ولم يكن لنا من الألعاب سوى (الدنانة) أو تسلق (الوايت) أو (القلابي) – والله المستعان- ونفرح على بواري الهواء، وكنا نذهب لمسجد العيد قبل أن يصبح بشكله الحالي ونستمتع باللعب فوق أسواره ونمشي في مجرى حي البطحاء القديم قبل أن تصبح البطحاء بهذه الضخامة من الأسواق، ونحب أن نلعب عند قصر الحكم وسويقه القديمة، والصورة القديمة لا يتصورها شباب اليوم لكن من كان في جيلي فإنه يعرفها ويتصورها».
وعن نشأته ومشوار حياته ودراسته فقد درس الكلباني في مدرسة سعيد بن جبير الابتدائية في حي (جبرة)، ثم انتقل منها إلى مدرسة ابن زيدون، ثم اليمامة الثانوية، ويذكر أن ذلك من فضل الله عليه لأن ثانوية اليمامة كانت تضم مجموعة من المعلمين الجيدين حيث يقول عنهم: «أذكر منهم مدرس هندي كان يدرسنا اللغة الإنجليزية فكان له فضل بعد الله تعالى أن يكون لنا أساسًا جيدًا في اللغة. ويصف حياته التي نشأ بها بقوله: «كانت حياتي طبيعية مثل أي شاب، ولم يكن هناك للأسف حرص على الصلاة، إن أدركتنا الصلاة صلينا وإلا لا».
بداية التحول
أما عن قصّة تحوله فيسردها الكلباني بنفسه: من ذلك اليوم الذي كنت أقوم فيه بتوصيل الوالدة – رحمها الله– لبيت إحدى معارفها، وأظن أنني كنت وقتها كنت في الصف الأول ثانوي، فعندما كنت في السيارة كنت أحرك مؤشر الراديو، وفي تلك الأيــام لم تكن الإذاعات صافية مثل الآن فكنت أبحث في الإذاعات فوقع المؤشر على إذاعة القرآن ولم تكن مقصودة، فسمعت الشيخ محمد صديق المنشاوي يقرأ من سورة (ق) من قوله تعالى: (وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد) وهذه الآية كانت جديدة عليَّ. وكنت في وقتها أسمع الأغاني، ولكنني قد أكون في غمرة ذلك فجأة أغلق الأغاني وأستمع للقرآن، أشعر بضيقة في صدري ولكن من باب أن الجيل أغلبه كان يسمع الأغاني في ذلك الوقت» متابعاً سرد قصته: «إن الآية أثارت عندي حقيقة، وهي: (أن الموت لا ريب فيه)، وهذه الحقيقة صعبة بالنسبة لي وأنا صغير
وبدون موجه ممّا جعل عندي خوفًا شديدًا صرت أتخيل الموت في كل مكان، فأحياناً عندما أذهب للصلاة، أخرج من الصلاة من شدة الخوف، وأفزع من النوم وأحياناً لا أنام، ثم بدأت أفكر تفكيرًا جادًا أن الموت ليس منه مفر، فأعتبر هذه النقطة هي نقطة التحوّل التي بدأت منها أفكر عميقاً فيما هو الأصلح».
بدأت أسمع وأقرأ دون الارتباط بأحد، فكنت أقرأ في كتب التفسير لأني كنت منذ نشأتي أحب القراءة فكنت أقرأ القصص، مثل قصص سوبرمان وتان تان والوطواط، وغيرها وكانت هذه القراءات هي بدايتي في حب القراءة وفتحت ذهني على عالم الخيال، وفي يوم من الأيام كنت أذهب بالوالدة إلى قصر صاحبة السمو الملكي الأميرة هيا بنت عبدالعزيز، فذهبت بها ذلك اليوم قريباً من المغرب ثم جلست مع بعض الإخوة المصريين الذين يعملون في القصر، وأخذت أنا وإياهم نتجاذب أطراف الحديث، ثم أدركتنا صلاة المغرب ومعي الأخ الطباخ المصري -رحمه الله- وكنت في ذلك الوقت أقرأ الموجودين فتقدمت وصليت بهم المغرب، ثم امتلأت غرفة الحارس، فقال الطباخ المصري، لو صلينا في باحة القصر التي بجانب الغرفة وهيأنا المكان لذلك؟، ومن الغد أحضرت معي الفرش وصليت بهم المغرب والعشاء، وكان الذي يؤذن هو هذا الأخ واستمر الأمر يومين ثم أسبوعين، إلى أن أحضرنا سماعتين وميكرفوناً وأصبح مسجداً - والحمد لله- وكنت دائماً آتي وأصلي بهم، فكانت صلاتي بهم لها تأثير عليّ، فكان يهتف بي هاتف داخلي: (كيف تصلي بهم وتستمر على ما أنت عليه من إطالة الثوب؟ فذهبت وقصرت ثوبي، ثم كيف تصلي بالناس وأنت حليق، فأطلقت اللحية، ثم بعدها أصبحت مؤذناً للشيخ عبدالله بن محمد بن قعود بحي اليمامة في الرياض، وكذلك كانت المناسبة أن تأخر المؤذن، وصليت بهم وأصبح الشيخ ينيبني عنه فكنت أصلي بالناس أحيانًا، وبعدها طلب مني أن أصبح مؤذناً رسميًّا، وهذا هو الذي حوّلني إلى الإمامة».
الكلباني خطيباً
لم يكن مهيئاً للخطابة كما عبر عن نفسه فقال: «أول خطبة لي كانت في 1 شعبان 1404هـ، وكانت شفاً من خطب الشيخ عبدالله خياط -رحمه الله-، ثم بدأت بعدها المطالعة وبدأت أطلب العلم ، وأول من قرأت عليه الشيخ حسن بن غانم في الترمذي والبخاري والأصول الثلاثة وكتاب التوحيد، ومن ثم قرأت جزءًا من التفسير على الشيخ مصطفى مسلم، وقرأت القرآن على الشيخ أحمد مصطفى، وقرأت على الشيخ ابن جبرين في جامع الملك خالد –رحمه الله-، الذي بدأت فيه منذ 27 شعبان 1428هـ».

المدينه (http://al-madina.com/node/51078)

k_k_k
06-09-2008, 05:44 PM
يالله ..:)

مساكم الله بالخير ..

الله يجزاكم خير على هالمجهود الطيب يا شباب ..

اسمحولي على التأخير .. :)

لحظات ومع حلقة اليوم من موضوع سور القرآن الكريم .. :)

k_k_k
06-09-2008, 05:46 PM
سورة السَّجْدَة

سبب التسمية :

سُميت" ‏سورة ‏السجدة" ‏لما ‏ذكر ‏تعالى ‏فيها ‏من ‏أوصاف ‏المؤمنين ‏الأبرار ‏الذين ‏إذا ‏سمعوا ‏آيات ‏القران ‏العظيم ‏‏" ‏خروا ‏سجدا ‏وسبحوا ‏بحمد ‏ربهم ‏وهم ‏لا ‏يستكبرون" .

التعريف بالسورة :

1) مكية . ماعدا من الآية 16 : 20 فمدنية .

2) من المثاني .

3) آياتها 73 .

4) ترتيبها الثانية والثلاثون .

5) نزلت بعد سورة " المؤمنون ".

6) بدأت بأحد حروف الهجاء " الم " بها سجدة في الآية 15 .

محور مواضيع السورة :

سورة السجدة مكية وهي كسائر السور المكية تعالج أصول العقيدة الإسلامية الإيمان بالله واليوم الاخر والكتب والرسل والبعث والجزاء والمحور الذي تدور عليه السورة الكريمة هو موضوع البعث بعد الفناء الذي طالما جادل المشركون حوله واتخذوه ذريعة لتكذيب الرسول.

سبب نزول السورة :

1) عن انس بن مالك قال : فينا نزلت معاشر الأنصار (تَتَجَافَى جُنُوبُهُم عَن المَضَاجِعِ )الآية كُنّا نصلي المغرب فلا نرجع إلى رحالنا حتى نصلى العشاء مع النبيوقال الحسن ومجاهد: نزلت في المتهجدين الذين يقومون الليل إلى الصلاة .

2) عن معاذ بن جبل :قال بينما نحن مع رسول الله الله عليه في غزوة تبوك وقد أصابنا الحر فتفرق القوم فنظرت فإذا رسول اللهأقربهم مني فقلت : يا رسول الله انبئني بعمل يدخلني الجنة ويباعدني من النار قال لقد سألت عن عظيم وإنه ليسير على من يسره الله تعالى عليه تعبد الله ولا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة المكتوبة وتؤدي الزكاة المفروضة وتصوم رمضان وإن شئت أنبأتك بأبواب الخير )فقال: قلت أجل يا رسول الله ،قال : (الصوم جُنَّة والصدقة تُكَفِّر الخطيئة وقيام الرجل في جوف الليل يبتغي وجه الله تعالى قال :ثم قرأ هذه الآية( تتجافى جنوبهم عن المضاجع ) .

3) عن ابن عباس قال قال الوليد بن عقبة بن أبي معيط لعلي بن ابي طالب:أنا أحد منك سنانا وأبسط منك لسانا وأملأ للكتيبة منك ، فقال له علي : اسكت فإنما أنت فاسق فنزل (أَفَمَنْ كَانَ مُؤْمِنَا كَمَنْ كَانَ فَاسِقَا لا يَسْتَوونَ ) قال : يعني بالمؤمن عليا وبالفاسق الوليد بن عقبة .

فضل السورة :

1) روى البخاري وغيره عن أبي هريرةقال: كان رسول اللهيقرأ في الفجر يوم الجمعة " الم تنزيل " السجدة " وهل أتى على الإنسان " .

2) عن جابرقال :كان النبيلا ينام حتى يقرأ " الم تنزيل " السجدة " وتبارك الذي بيده الملك " .

3) عن المسيب بن رافعأن النبيقال : " الم تنزيل " تجىء لها جناحان يوم القيامة تُظِلُّ صاحبها وتقول لا سبيل عليه لا سبيل عليه " .

k_k_k
06-09-2008, 05:47 PM
سورة الأحزاب

سبب التسمية :

سُميت ‏‏" ‏سورة ‏الأحزاب ‏‏" ‏لأن ‏المشركين ‏تحزبوا ‏على ‏المسلمين ‏من ‏كل ‏جهة ‏فاجتمع ‏كفار ‏مكة ‏مع ‏غطفان ‏وبني ‏قريظة ‏وأوباش ‏العرب ‏على ‏حرب ‏المسلمين ‏ولكن ‏الله ‏ردهم ‏مدحورين ‏وكفى ‏المؤمنين ‏القتال ‏بتلك ‏المعجزة ‏الباهرة ‏‏.

التعريف بالسورة :

1) مدنية .

2) من المثاني .

3) آياتها 73 .

4) ترتيبها الثالثة والثلاثون .

5) نزلت بعد سورة " آل عمران " .

6) تبدأ باسلوب نداء " يا أيها النبي " .

7) الأحزاب أحد أسماء غزوة الخندق .

8) الجزء "22" الحزب "42،43" الربع "1،2،3" .

محور مواضيع السورة :

سورة الأحزاب من السور المدنية التي تتناول الجانب التشريعي لحياة الأمة الإسلامية شأن سائر السور المدنية وقد تناولت حياة المسلمين الخاصة والعامة وبالأخص أمر الأسرة فشرعت الأحكام بما يكفل للمجتمع السعادة والهناء وأبطلت بعض التقاليد والعادات الموروثة مثل التبني والظهار واعتقاد وجود قلبين لإنسان وطهرت من رواسب المجتمع الجاهلي ومن تلك الخرافات والأساطير الموهومة التي كانت متفشية في ذلك الزمان .

سبب نزول السورة :

1) نزلت في أبي سفيان وعكرمة بن ابي جهل وأبي الاعور السلمي قدموا المدينة بعد قتال أحد فنزلوا على عبد الله بن أُبَيّ وقد أعطاهم النبيالأمان على أن يكلموه فقام معهم عبد الله بن سعد بن أبي سرح وطعمة بن ابيرق فقالوا للنبيوعنده عمر بن الخطاب: ارفض ذكر آلهتنا اللات والعزى ومنات وقل إن لها شفاعة ومنفعة لمن عبدها وندعك وربك ، فَشَقَّ على النبي قولهم فقال عمر بن الخطاب:ائذن لنا يا رسول الله في قتلهم ؛ فقال : إني قد أعطيتهم الأمان فقال عمر :اخرجوا في لعنة الله وغضبه ،فأمر رسول اللهأن يخرجهم من المدينة فأنزل الله عز وجل هذه الآية . نزلت في جميل بن معمر الفهري وكان رجلا لبيبا حافظا لما سمع فقالت قريش : ما حفظ هذه الاشياء إلا وله قلبان ،وكان يقول إن لي قلبين أعقل بكل واحد منهما أفضل من عقل محمد،فلما كان يوم بدر وهُزِمَ المشركون وفيهم يومئذ جميل بن معمر تلقاه أبو سفيان وهو معلق إحدى نعليه بيده والاخرى في رجله فقال له : يا أبا معمر ما حال الناس ؟ قال : انهزموا ، قال :فما بالك إحدى نعليك في يدك والأخرى في رجلك ؟ ،قال: ما شعرت إلا إنهما في رجلي ،وعرفوا يومئذ أنّه لو كان له قلبان لما نسي نعله في يده .

2) نزلت في زيد بن حارثة كان عند الرسولفأعتقه وتبناه قبل الوحي فلما تزوج النبي زينب بنت جحش وكانت تحت زيد بن حارثة قال اليهود والمنافقون : تزوج محمدا امرأة ابنه وهو ينهى الناس عنها ؛ فأنزل الله تعالى هذه الآية .

3) عن أبي سعيد (إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أهْلَ البيتِ وَيُطَهِّرَكُم تَطْهِيرًا ) قال :نزلت في خمسة في النبيوعلي وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام .

4) عن ابن عباس قال :أُنْزِلَتْ هذه الآية في نساء النبي(إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أهْلَ البيتِ ).

5) قال مقاتل بن حيان بلغني أن أسماء بنت عميس لما رجعت من الحبشة معها زوجها جعفر بن ابي طالب دخلت على نساء النبي فقالت :هل نزل فينا شئ من القرآن ؟ قلن : لا ، فأتت النبيفقالت: يا رسول الله إن النساء لفي خيبة وخسار، قال ومِمَ ذلك ؟قالت: لأنهنّ لا يُذْكَرْنَ في الخير كما يُذْكَرُ الرجال ، فأنزل الله تعالى (إنَّ المُسلمِينَ وَالمُسلِمَاتِ ) إلى آخرها وقال قتادة : لما ذكر الله تعالى أزواج النبيدخل نساء من المسلمات عليهن فقلن :ذُكِرْتُنَّ وَلَمْ نُذْكَر وَلَو كَانَ فِينَا خَيرٌ لَذُكِر، فأنزل الله تعالى (إنَّ المُسلمِينَ وَالمُسلِمَاتِ ).

6) أخرج ابن جرير وابن مردوية عن ابن عباس قال :إن رسول اللهانطلق ليخطب على فتاه زيد بن حارثة فدخل على زينب بنت جحش الأسدية فخطبها قالت :لست بناكحته ، قال: بلى فانكحيه ،قالت : يا رسول الله أو أمر في نفس فبينما هما يحدثان أنزل الله هذه الآية قالت :قد رضيته لي يا رسول الله منكحا قال: نعم قالت

فضل السورة :

أخرج أحمد " عن عروةقال : أكثر ما كان رسول الله على المنبر يقول " اتقوا الله وقولوا قولا سديدا ".

k_k_k
06-09-2008, 05:50 PM
سورة سبأ


سبب التسمية :

سُميت ‏‏" ‏سورة ‏سبأ‏" ‏لأن ‏الله ‏تعالى ‏ذكر ‏فيها ‏قصة ‏سبأ‏ و هم ‏ملوك ‏اليمن ‏وقد ‏كان ‏أهلها ‏في ‏نعمة ‏ورخاء ‏وسرور ‏وهناء ‏وكانت ‏مساكنهم ‏حدائق ‏وجنات ‏فلما ‏كفروا ‏النعمة ‏دمرهم ‏الله ‏بالسيل ‏العرم ‏وجعلهم ‏عبرة ‏لمن ‏يعتبر ‏‏.

التعريف بالسورة :

1) مكية . ماعدا الآية "6" فمدنية.

2) من المثاني .

3) عدد آياتها .54 .

4) ترتيبها الرابعة والثلاثون .

5) نزلت بعد سورة " لقمان " .

6) بدأت باسلوب ثناء " الحمد لله " ، السورة اسم لأحد الأقوام التي كانت تسكن جنوب الجزيرة العربية وهي سبأ والتي ورد اسمها في عدد من المواقع مثل سورة النمل .

7) الجزء "22" الحزب "43،44" الربع "3،4،5،6" .

محور مواضيع السورة :

سور سبأ من السور المكية التي تهتم بموضوع العقيدة الإسلامية وتتناول أصول الدين من إثبات الوحدانية والنبوة والبعث والنشور .

سبب نزول السورة :

أخرج ابن أبي شيبة وغيره عن ابن زيد قال : كان رجلان شريكان خرج أحدهما إلى الساحل وبقي الآخر فلما بعث النبيكتب إلى صاحبه يسأله فكتب اليه :إنه لم يتبعه أحد من قريش إلا رذالة الناس ومساكينهم، فترك تجارته وأتى صاحبه فقال له :دُلَّنِي عليه ، وكان يقرأ الكتب فأتى النبي فقال : إلام تدعو ؟ قال : إلى كذا وكذا قال : أشهد أنك رسول الله قال : مَا عِلمُكَ بذلك ؟ ،قال :إنه لم يبعث نبي إلا اتبعه رذالة الناس ومساكينهم ؛ فنزلت هذه الآيات فأرسل إليه النبي : إن الله قد أنزل تصديق ما قلت " .

2) أخرج ابن جرير وغيره عن ابن زيد في هذه الآية قال :هم قتلى المشركين من أهل بدر نزلت فيهم هذه الآية .

k_k_k
06-09-2008, 05:52 PM
سورة فاطر

سبب التسمية :

سُميت ‏‏" ‏سورة ‏فاطر ‏‏" ‏لذكر ‏هذا ‏الاسم ‏الجليل ‏والنعت ‏الجميل ‏في ‏طليعتها ‏لما ‏في ‏هذا ‏الوصف ‏من ‏الدلالة ‏على ‏الإبداع ‏والاختراع ‏لا ‏على ‏مثال ‏سابق ‏ولما ‏فيه ‏من ‏التصوير ‏الدقيق ‏المشير ‏إلى ‏عظمة ‏ذي ‏الجلال ‏وباهر ‏قدرته ‏وعجيب ‏صنعه ‏فهو ‏الذي ‏خلق ‏الملائكة ‏وأبدع ‏تكوينهم ‏بهذا ‏الخلق ‏العجيب ‏‏.

التعريف بالسورة :

1) مكية .

2) من المثاني .

3) آياتها 45 .

4) ترتيبها الخامسة والثلاثون .

5) نزلت بعد سورة " الفرقان " .

6) بدأت باسلوب ثناء ،بدأت السورة " بالحمد لله " فاطر هو أحد أسماء الله .

7) الجزء "22" الحزب "44" الربع "6،7،8" .

محور مواضيع السورة :

سورة فاطر مكية نزلت قبل هجرة رسول اللهفهي تسير في الغرض العام الذي نزلت من أجله الآيات المكية والتي يرجع أغلبها إلى المقصد الأول من رسالة كل رسول وهو قضايا العقيدة الكبرى الدعوة إلى توحيد الله وإقامة البراهين على وجوده وهدم قواعد الشرك والحث على تطهير القلوب من الرذائل والتحلي بمكارم الأخلاق .

سبب نزول السورة :

سورة فاطر مكية نزلت قبل هجرة رسول الله فهي تسير في الغرض العام الذي نزلت من أجله الآيات المكية والتي يرجع أغلبها إلى المقصد الأول من رسالة كل رسول وهو قضايا العقيدة الكبرى الدعوة إلى توحيد الله وإقامة البراهين على وجوده وهدم قواعد الشرك والحث على تطهير القلوب من الرذائل والتحلي بمكارم الأخلاق .

2) أخرج البيهقي وغيره عن عبد الله بن أبي أوفي قال :قال رجل :يا رسول الله إن النوم مما يقر الله به أعيننا في الدنيا فهل في الجنة من نوم ؟ ،قال لا إن النوم شريك الموت وليس في الجنة موت ) قال : يا رسول الله فما راحتهم ؟ فأعظم ذلك النبي وقال ليس فيها لغوب كل أمرهم راية فنزلت هذه الآية .

فضل السورة :

أخرج ابن سعد عن ابن أبي مليكة قال : كنت أقوم بسورة الملائكة في ركعة .

k_k_k
06-09-2008, 05:54 PM
لحظات ومع مقتطفاتمن سيرة الصحابي الجليل معاذ بن جبل .. :)

k_k_k
06-09-2008, 05:57 PM
معاذ بن جبل

هو : معاذ بن جبل بن عمرو بن أوس بن عائذ بن عدي بن كعب بن عمرو بن أدى بن علي بن أسد بن ساردة بن يزيد بن جشم بن عدي بن نابي بن تميم بن كعب بن سلمة ، أبو عبدالرحمن الأنصاري الخزرجي ، الإمام المقدم في علم الحلال والحرام ، وهو أحد الستة الذين جمعوا القرآن على عهد النبي صلى الله عليه وسلم ، ولد سنة 20 قبل الهجرة ، وتوفي سنة 18 .
أسلم ، وهو فتى ، وآخى النبي صلى الله عليه وسلم بينه وبين جعفر بن أبي طالب ، وشهد العقبة مع الأنصار السبعين ، وشهد بدرا وأحدا والخندق ، والمشاهد كلها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وبعثة رسول الله صلى الله علية وسلم بعد غزوة تبوك ، قاضيا ، ومرشدا لأهل اليمن ، فبقي في اليمن إلى أن توفي النبي صلى الله عليه وسلم ، وولي أبو بكر ، فعاد إلى المدينة ، ثم كان مع أبي عبيدة بن الجراح في غزوة الشام ، ولما أصيب أبو عبيدة ( في طاعون عمواس ) استخلف معاذا ، وأقره عمر ، فمات في ذلك العام ، وكان من أحسن الناس وجها ، ومن أسمحهم كفا .
ومعاذ بن جبل من أولئك الرجال ؛ الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه ، وفي الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم :
(( يأتي معاذ يوم القيامة أمام الناس برتوة )) رواه ابن سعد . ومعنى قوله ( برتوة ) : أي : برمية سهم ، وقيل : بميل ، وقيل : مد البصر ، فهو يقود العلماء إلى الجنة ويتقدمهم .
ولمعاذ أحاديث ، رواها عن الرسول صلى الله عليه وسلم ، منها : ثلاثة أحاديث مدار كثير من العلم .
ولما أسلم ، رضي الله عنه ، توجه إلى طلب العلم من المصطفى صلى الله عليه وسلم ، حتى ورد أن الرسول صلى الله عليه وسلم أخبر أنه أعلم أمته بالحلال والحرام ، ومعاذ بن جبل ، كان ، كما قال عنه ابن مسعود ، (( قانتا لله حنيفا ولم يك من المشركين (120) شاكرا لأنعمه اجتباه وهداه إلى صراط مستقيم (121) )) ( النحل : 120 ، 121 ) .
جعله الرسول صلى الله عليه وسلم إماما جهة قباء في بني سلمة ، فكان يذهب إلى مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم ، في المدينة ، فيصلي معه مأموما والرسول صلى الله عليه وسلم إمام ، فإذا انتهى معاذ من الصلاة عاد إلى قومه فصلى بهم إماما ، وهم مأمومون ، وصلاته هذه فريضة لهم ، وله نافلة ، وفيه : دليل جواز ذلك ، ويجوز ائتمام المفترض بالمتنفل ، وفي الإسلام أربع صور صحيحة :
الأولى : إمامه المفترض بالمفترض ، وهذا بالإجماع .
الثانية : إمامه المتنفل بالمفترض ، وهذه واردة وتجوز .
الثالثة : إمامه المتنفل بالمتنفل .
الرابعة : إمامه المفترض بالمتنفل .
وعلى كل صورة حديث ، وذكرتها للفائدة .
وقد كان معاذ يطيل بأصحابه إذا صلى بهم ، كان – في بعض الروايات – يقرأ سورة البقرة في صلاة العشاء ، أو قرأ من سورة البقرة في صلاة العشاء ، فأتى رجل عامل ، كان يشتغل في النخل ، والأنصار أهل نخل ، وسقي ، وزرع ، فأتى مجهدا ، ثم دخل بيته ، فتوضأ ، وأتى الصلاة خلف معاذ ، وانتظر متى يركع معاذ ، وإذا هو كلما انتهى من مقطع من القرآن ابتدأ بمقطع آخر . فمال هذا الرجل ، وانفتل ، وصلى وحده ، وذهب إلى الرسول صلى الله عليه وسلم ، ففي
( الصحيحين ) عن جابر قال : كان معاذ يصلي مع النبي صلى الله عليه وسلم . ثم يأتي فيؤم قومه . فصلى ليلة مع النبي صلى الله عليه وسلم العشاء ، ثم أتى قومه فأمهم ، فافتتح بسورة البقرة ، فانحرف رجل فسلم ، ثم صلى وحده وانصرف ، فقالوا له : أنا فقت يا فلان ؟ قال : لا والله ، ولآتين رسول الله صلى الله عليه وسلم فلأخبرنه ، فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله . إنا أصحاب نواضح نعمل بالنهار ، وإن معاذا صلى معك العشاء ، ثم أتى فافتتح بسورة البقرة .
فأقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم على معاذ فقال : (( يا معاذ أفتان أنت ؟ اقرأ بكذا واقرأ بكذا )) رواه البخاري في كتاب الأدب ، فأخذ معاذ من ذلك درسا في التيسير ، ومراعاة أحوال الناس عند الإمامة ، وليس المراد بذلك : التخفيف المفرط ، كما يفعله البعض ، مما يضيع روح الصلاة ، وخشوع الصلاة ، وصدق الصلاة ، كما يفعل المسيئون في صلاتهم ، ولما أراد الرسول صلى الله عليه وسلم أن يرسل رجلا لأهل اليمن داعية ، وإماما لما جاءه وفد أهل اليمن ، نظر إلى أصحابه من يرسل ؟ وما هي مواصفات الذي سيرسله إلى اليمن ، حيث ينبغي أن يكون عالما ، وداعية ن وفقيها ، وهي مجتمعة في معاذ ، رضي الله عنه وأرضاه ، فأرسله الرسول صلى الله عليه وسلم ، وودعته أمه ، وهي تبكي ، فيقول : يا أماه ، أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس منه بد ، فذهب وودعه الرسول صلى الله عليه وسلم وقال له : (( اتق الله حيثما كنت وأتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن )) ، وذهب ، رضي الله عنه ، وتغيب قي اليمن ، حتى توفي المصطفي صلى الله عليه وسلم ، فأتى معاذ إلى المدينة ، وقبل أن يذهب لليمن كان له مع الرسول مواقف ، وفي ( الموطأ ) : أن معاذ بن جبل قال : آخر ما أوصاني به رسول الله صلى الله عليه وسلم حين وضعت رجلي في الغرز أن قال : (( أحسن خلقك للناس يا معاذ بن جبل )) ويظهر أنه كان فيه بعض الحدة ، والرسول صلى الله عليه وسلم أتى يداوي هذه الأمراض بعلاج من عنده صلى الله عليه وسلم .
وفي ( سنن الترمذي ) عن معاذ بن جبل قال : كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر ، فأصبحت يوما قريبا منه ، ونحن نسير ، فقلت : يا رسول الله أخبرني بعمل يدخلني الجنة ويباعدني من النار ؟ قال : (( لقد سألتني عن عظيم ، وإنه ليسير على من يسره الله عليه ، تعبد الله ولا تشرك به شيئا ، وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة ، وتصوم رمضان ، وتحج البيت )) ثم قال : (( ألا أدلك على أبواب الخير : الصوم جنة ، والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار ، وصلاة
الرجل في جوف الليل )) (( تتجافى جنوبهم عن المضاجع ))
( السجدة : 16 ، 17 ) ، حتى بلغ : (( يعملون )) ثم قال :
(( ألا أخبرك برأس الأمر كله وعموده وذروة سنامه ؟ )) قلت : بلى يا رسول الله ، قال : (( رأس الأمر الإسلام ، وعموده الصلاة ، وذروة سنامه الجهاد )) ثم قال : (( ألا أخبرك بملاك ذلك كله ؟ )) قلت : بلى يا نبي الله . فأخذ بلسانه وقال : (( كف عليك هذا )) فقلت : يا نبي الله ، وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به ، فقال : (( ثكلتك أمك يا معاذ ، وهل يكب الناس في النار على وجوههم – أو على مناخرهم – إلا حصائد ألسنتهم )) رواه الترمذي في كتاب الإيمان .
وهذا الحديث أصل من أصول الإسلام ، وفيه قضايا :
الأولى : لا عبادة إلا بتوحيد ، ولا خير ولا بر إلا بعقيدة .
الثانية : التدرج في التعليم ، فينبغي الاهتمام بالفرائض أولا ، ثم النوافل ، فلا يأتي إنسان داعية إلى أناس لا يصلون الصلوات الخمس ، فيتحدث إليهم عن اللحية ، وتقصير الثياب ، فلو ربوا لحاهم ، وهم ملاحدة ، وزنادقة ، وفجرة ، لا ينفعهم ذلك .
الثالثة : أن أبواب الخير غير النافلة طرق إلى الجنة ، وأن الناس يتفاضلون بالنوافل ، ولذلك قال عز وجل من قائل :
(( ثم أورثنا الكتاب الذي اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد ومنهم سابق بالخيرات بإذن الله ذلك هو الفضل الكبير (32) )) ( فاطر : 32 ) فالسابق بالخيرات ، هو : المؤدي للنوافل ، وفي الحديث القدسي : (( وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه ، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به ، وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها ، وإن سألني لأعطينه ولئن استعاذ بي لأعيذنه ... )) رواه البخاري في كتاب الرقاق .
الرابعة : أن اللبيب العاقل الفقيه قد يخفى عليه بعض المسائل ، فمعاذ خفي عليه أن الكلام من اللسان ، يؤاخذ به العبد ، فأخبره الرسول صلى الله عليه وسلم أن أكثر ما يدخل الناس النار الألسنة .
وذلك – وكما قال البعض – تسعة أعشار الذنوب والخطايا من اللسان ، فالغيبة ، والنميمة ، والاستهزاء ، والسخرية ، والبذاءة ، والفحش ، واللعن ، وأكل لحوم الناس ، وقذف المحصنات ، والبهتان ، وشهادة الزور ، كل هذه من ذنوب اللسان .
ولمعاذ حديث أصل في التوحيد والعقيدة .
يقول معاذ : بينا أنا رديف النبي صلى الله عليه وسلم ليس بيني وبينه إلا آخره الرجل فقال : (( يا معاذ )) قلت : لبيك رسول الله وسعديك ، ثم سار ساعة ، ثم قال : (( يا معاذ )) قلت : لبيك رسول الله وسعديك ، ثم سار ساعة ، ثم قال : (( يا معاذ )) قلت : لبيك رسول الله وسعديك ، ثم سار ساعة ثم قال : (( يا معاذ )) قلت : لبيك رسول الله وسعديك ، قال :
(( هل تدري ما حق الله على عباده ؟ )) قال : الله ورسوله أعلم . قال : (( حق الله على عباده أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئا )) ثم سار ساعة ثم قال : (( يا معاذ بن جبل )) قلت : لبيك رسول الله وسعديك . فقال : (( هل تدري ما حق العباد على الله إذ ا فعلوه ؟ )) قلت : الله ورسوله أعلم . قال (( حق العباد على الله أن لا يعذبهم )) رواه البخاري .
ومن هذا نرى تواضعه صلى الله عليه وسلم ، وفيه صاحب
أولى بصدرها ، وفيه : وجواز الإرداف على الدابة إذا لم
تتضرر ، وفيه : أن الفاضل لا بأس أن يتحدث مع المفضول
في مسائل تهم الأمة ، وفيه : أنه يقال في حياة الرسول : ( الله
ورسوله أعلم ) ، أما بعد وفاته ، فالصحيح عند أهل العلم أن
يقال : ( الله أعلم ) .
وكذلك من المسائل المستفادة من حديث معاذ المتقدم ما يلي :
1- طرح الإمام المسألة على التلميذ ليفهم ما عنده ، ولو كان عالما بها ، فاهما لها .
2- أن من لا يعلم شيئا يكل علمه لله ، ولذلك يخطئ كثير من طلبة العلم عندما يقتحمون الفتيا ، ومن قال لا أدري فقد أفتى ، يقول علي بن أبي طالب ، رضي الله عنه ، : ما أبردها على قلبي إذا سئلت عن مسألة لا أعرفها ، فقلت : لا أدري ، ويقول سبحانه وتعالي : (( ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب إن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون (116) ( النحل : 116 ) .
3- أن الرسول صلى الله عليه وسلم أتى بالتوحيد ، وهي رسالة الأنبياء والرسل صلى الله عليه وسلم جميعا ، وهو حق الله على العباد ، كما يقول الشيخ محمد بن عبدالوهاب ، رحمه الله ، في كتابه ( التوحيد ) .
4- أن من أتى بالتوحيد ، ثم بذنوب فهو إلى الله ، إن شاء عفا عنه ، وإن شاء عذبه ، لكنه قد يدخل النار ، وأهل الكبائر – كما يقول أهل السنة – مسلمون ، وقد يدخلون النار ، ولكنهم لا يخلدون ، وصاحب الكبيرة يخشى عليه العذاب ، ونسأل الله له الرحمة ، وهو تحت رحمة أرحم الراحمين . والله أعلم .
وصح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : (( شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي )) ، وفي القرآن أن الصغائر تكفر باجتناب الكبائر ، قال تعالى : (( إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم وندخلكم مدخلا كريما (31) )) ( النساء : 31 ) وأحاديث الكفارات – كما قال أهل العلم بالسنة – كلها للصغائر ، أما الكبائر فيشترط فيها التوبة ، لقوله صلى الله عليه وسلم : (( الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر )) رواه مسلم في كتاب الطهارة .
فاستثنى صلى الله عليه وسلم الكبائر ، ولذلك لا تكفر الكبيرة إلا التوبة ، وأما الصغائر فتكفر بالصلوات الخمس ، وبالجمعة إلى الجمعة ، وبالعمرة إلى العمرة ، وبرمضان إلى رمضان ، وهناك بعض الجهلة الذين يقبلون على العبادة في بعض الشهور ؛ مستدلين يمثل هذا الحديث ، حيث يقبلون على العبادة في رمضان ، ويقرؤون القرآن ، ثم بعد ذلك يتركون العبادة زاعمين أن رمضان إلى رمضان كفارة ن مع أنهم ارتكبوا كبائر كالجبال ، لا يكفرها رمضان فلينتبه لهذا .
ومعاذ بن جبل ، رضي الله عنه ، شارك في معركة اليرموك ، وقاتل قتالا شديدا ، وقرأ سورة الأنفال على الناس حتى أبكاهم ، وكان فصيحا ، خائفا من الله .


وفاته :

قيل :حضرته الوفاة في عسقلان ؛ في أرض فلسطين ، وسبب ذلك : أنه سأل الله أن يموت شهيدا ، فأتاه الطاعون ، والطاعون شهادة لكل مسلم ، كما جاء عنه صلى الله عليه وسلم ، جاءته قرحة صغيرة كالدرهم في كفه ، فحك هذا المكان فقال له الصحابة : شفاك لله يا معاذ ، فقال : لا ، اللهم إنك تكبر الصغير
تبارك في القليل ، اللهم بارك في هذه القرحة ، ثم قيل له لماذا ؟ قال : كرهت الحياة وسئمت العيش ، وكان عمره يومئذ ثلاثا وثلاثين سنة فقط .
فكل هذا العلم ، والجهاد ، والبلاء ، التضحية ، والسيرة العظيمة في ثلاث وثلاثين سنة .
عليك سلام الله وقفا فإنني رأيت الكريم الحر ليس له عمر
كان في سكرات الموت قبل صلاة الفجر ، فقال لابنته : انظري هل طلع الفجر ؟ فخرجت فقالت : ما طلع ، فعاد ، وقال : اخرجي ، انظري هل طلع الفجر ، فقالت : طلع ،فقال : اللهم أني أعوذ بك من صباح إلى النار ، ثم التفت ، وقال : اللهم إنك تعلم أني لم أكن أحب الحياة لغرس الأشجار ولا لجري الأنهار ، ولا لرفع القصور ، ولا لعمارة الدور ، وإنما كنت أحب الحياة لثلاث : لمزاحمة العلماء بالركب في حلق الذكر ، ولمجالسة أقوام ينتقون لي أطيب الكلام ، كما ينتقي أطيب التمر ، وأن أغفر وجهي ساجدا لك في التراب ، وفي لفظ آخر : أنه قال بدلا من قوله : مجالسة أقوام أطيب الكلام كما ينتقي أطيب التمر ، قال : وأن أصوم الهواجر – وهي : شدة الحر – ثم فاضت روحه إلى مولاه ، وانتقل من هذه الحياة بعد ثلاث وثلاثين سنة مليئة بالجهاد والعلم والعبادة (( يأيها النفس المطمئنة (27) ارجعي إلى ربك راضية مرضية (28) فادخلي في عبادي (29) وادخلي جنتي (30) )) ( الفجر : 27 ، 30 )
هذه هي سيرة معاذ باختصار ، ومن أراد الاستزادة فعليه بـ
( سير أعلام النبلاء ) للذهبي ( المجلد الأول ) ، حيث دبح في سيرته كلاما أحسن من سبائك الذهب ، ومن عقود اللؤلؤ والمرجان .

k_k_k
06-09-2008, 05:58 PM
اتمنى الاستفاده من سيرة الصحابي الجليل معاذ بن جبل :) ..

وسامحوني عالتأخير والقصور اليوم لأني مشغول شوي ..

اخوكم خالد .. :)

{..Roberto 10 Baggio 15..}
06-09-2008, 06:04 PM
جزاك الله خير وجميع الشباب المشاركين في الرابطه !

k_k_k
06-09-2008, 07:41 PM
وياك ان شاء الله :)

Elcomondante
07-09-2008, 02:22 AM
اتمنى الاستفاده من سيرة الصحابي الجليل معاذ بن جبل :) ..

وسامحوني عالتأخير والقصور اليوم لأني مشغول شوي ..

اخوكم خالد .. :)



مجهود جبار تشكر عليه
بس اذا ممكن تبعتلي ايميلك على الخاص
محتاجك بموضوع بخصوص الرابطة

F A W A Z ~
07-09-2008, 04:09 AM
يعطيك العافيه خالد rose ..

k_k_k
07-09-2008, 04:36 AM
مجهود جبار تشكر عليه
بس اذا ممكن تبعتلي ايميلك على الخاص
محتاجك بموضوع بخصوص الرابطة

ابشـــــر :)

k_k_k
07-09-2008, 04:36 AM
يعطيك العافيه خالد ..


يعافيك حبيب قلبي ابو الفوز :)

][Fantasy][
07-09-2008, 08:05 AM
لااله الا الله ...!!

سبحان الله ..!!

لذة رمضان هل شعرت به اخي العزيز هل انت سعيد وما هو نفسيتك برمضان اذا كنت سعيدا ولذة الايمان يجري في شراينك فاعلم انت على الطريق الصحيح اذا لم تشعر باي شيء من هذا فعليك ان تصلح هذا الخلل ... اخي لذة ايمان لذة ولا اروع الحمد لله على هذه اللذة يارب اللهم لك الحمد ...!!

][Fantasy][
07-09-2008, 08:06 AM
اخوي خالد مشكور كل الشكر على المجهود الي تقوم فيه مشكور كل الشكر ياحبيبي ..واشكر كل من شارك بالرابطة...!!

][Fantasy][
07-09-2008, 08:11 AM
دعاء خاشع للقاريء الصائغ الله يوفقه...!!

http://www.get.ryadh-quran.net/Audio/com/saigh/1425/doaa.rm

][Fantasy][
07-09-2008, 08:14 AM
مقطع رهيب من الاعراف للصائغ

http://www.get.ryadh-quran.net/Audio/com/saigh/a3raf_1424_tawfik.RA

k_k_k
07-09-2008, 08:23 AM
العفو اخوي .. والشكر لله .. :)

الله يعيننا ويقدرنا ونعطي كثر ما نقدر لأفضل رابطة :)

{..Roberto 10 Baggio 15..}
07-09-2008, 04:31 PM
سورة النبأ للشيخ احمد بن على الحذيفي من مسجد قباء

الرابط (http://www.4shared.com/get/61892136/b9243410/-__online.html;jsessionid=C9CBCE5B688D07C1E32DE0A97 C6207DA.dc61)

{..Roberto 10 Baggio 15..}
07-09-2008, 05:20 PM
الشيخ سعد الغامدي

الرابط (http://www.al7jaz.com/upload/al7jaz-1219930986.mp3)

k_k_k
07-09-2008, 07:39 PM
سورة يس

سبب التسمية :

سُميت ‏السورة ‏‏" ‏سورة ‏يس ‏‏" ‏لأن ‏الله ‏تعالى ‏افتتح ‏السورة ‏الكريمة ‏بها ‏وفي ‏الافتتاح ‏بها ‏إشارة ‏إلى ‏إعجاز ‏القران ‏الكريم ‏‏.

التعريف بالسورة :

1) مكية ماعدا الآية " 45" فمدنية .

2) من المثاني .

3) آياتها 83 .

4) ترتيبها السادسة والثلاثون .

5) نزلت بعد سورة الجن .

6) بدأت بأحد حروف الهجاء " يس " توجد بها سكتة خفيفة عند كلمة " مرقدنا " .

7) الجزء "23" الحزب "45" الربع "1،2، .

محور مواضيع السورة :

سورة يس مكية وقد تناولت مواضيع أساسية ثلاثة وهى : " الإيمان بالبعث والنشور وقصة أهل القرية والأدلة والبراهين على وحدانية رب العالمين".

سبب نزول السورة :

1) قال أبو سعيد الخدري : كان بنو سلمة في ناحية من المدينة فأرادوا أن ينتقلوا إلى قرب المسجد فنزلت هذه الآية (إِنَّا نَحْنُ نُحْيي المَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّموا وَآثَارَهُم ) فقال له النبي :إن آثاركم تكتب فلم تنتقلون .

2) عن أبي مالك إن أُبيّ بن خلف الجُمَحيّ جاء إلى رسول الله بعظم حائل ففته بين يديه وقال : يا محمد يبعث الله هذا بعد ما أرِمْ ؟ فقال : (نعم ) (يبعث الله هذا ويميتك ثم يحييك ثم يدخلك نار جهنم ) فنزلت هذه السورة .

فضل السورة :

1) أخرج البزار عن أبي هريرة قال : قال رسول الله: " إن لكل شئ قلبا وقلب القرآن يس ".

2) أخرج ابن حبان عن جندب بن عبد الله قال: قال رسول الله: " من قرأ يس في ليلة ابتغاء وجه الله غُفِرَ له " .

3) أخرج ابن سعد عن عمار بن ياسر أنه كان يقرأ كل يوم جمعة على المنبر يس " .

k_k_k
07-09-2008, 07:40 PM
سورة الصافات

سبب التسمية :

سُميت ‏السورة ‏‏" ‏سورة ‏الصافات ‏‏" ‏تذكيرا ‏للعباد ‏بالملأ ‏الأعلى ‏من ‏الملائكة ‏الأطهار ‏الذين ‏لا ‏ينفكون ‏عن ‏طاعة ‏الله ‏وعبادته ‏‏" ‏يسبحون ‏الليل ‏والنهار ‏لا ‏يفترون ‏‏" ‏وبيان ‏وظائفهم ‏التي كُلِّفوا ‏بها ‏‏.

التعريف بالسورة :

1) مكية .

2) من المئين .

3) آياتها 182 .

4) ترتيبها السابعة والثلاثون .

5) نزلت بعد الأنعام .

6) بدأت السورة بالقسم بجموع الملائكة " والصافات ".

7) الجزء "23" الحزب "45،46" الربع "2،3،4،5" .

محور مواضيع السورة :

سورة الصافات من السور المكية التي تعني بأصول العقيدة الإسلامية "التوحيد والوحي والبعث والجزاء " شأنها كشأن سائر السورة المكية التي تهدف إلى تثبيت دعائم الإيمان .

فضل السورة :

1) أخرج النسائي والبيهقي في سننه عن ابن عمر قال : كان رسول اللهيأمرنا بالتخفيف ويؤمنا بالصافات .

2) عن ابن عباس قال: قال رسول الله :" من قرأ يس والصافات يوم الجمعة ثم سأل الله أعطاه سؤله "

k_k_k
07-09-2008, 07:41 PM
سورة ص

سبب التسمية :

تسمى ‏السورة ‏الكريمة ‏‏" ‏سورة ‏ص ‏‏" ‏وهو ‏حرف ‏من ‏حروف ‏الهجاء ‏للإشادة ‏بالكتاب ‏المعجز ‏الذي ‏تحدى ‏الله ‏به ‏الأولين ‏والآخرين ‏وهو ‏المنظوم ‏من ‏أمثال ‏هذه ‏الحروف ‏الهجائية ‏‏.

التعريف بالسورة :

1) مكية .

2) من المثاني .

3) آياتها 88 .

4) ترتيبها الثامنة والثلاثون .

5) نزلت بعد سورة القمر .

6) بدأت بأحد حروف الهجاء " ص " السورة بها سجدة في الآية 24 .

7) الجزء "23" الحزب "46" الربع "5،6،7" .

محور مواضيع السورة :

سورة " ص " مكية وهدفها نفس هدف السورة المكية التي تعالج أصول العقيدة الإسلامية .

سبب نزول السورة :

عن ابن عباسقال : مرض أبو طالب فجاءت قريش وجاء النبى وعند رأس أبي طالب مجلس رجل فقام أبو جهل كي يمنعه ذلك فشكوه إلى أبي طالب فقال : يا ابن اخي ما تريد من قومك ؟ قال : يا عم إنما أريد منهم كلمة تَذِلُّ لهم بها العرب وتؤدي إليهم الجزية بها العجم ، قال : كلمة واحدة قال ما هي ؟ قال: لا اله الا الله ، فقالوا اجعل الآلهة إلها واحدا قال : فنزل فيهم القرآن ( ص وَالقرآنِ ذِي الذّكرِ بَل الَّذِينَ كَفَروا فِي عِزَّةٍ وَشِقَاقٍ ـ حتى بلغ ـ إنَّ هَذَا إلا اختلاق ) .

k_k_k
07-09-2008, 07:43 PM
سورة الزمر

سبب التسمية :

سُميت ‏بهذا ‏الاسم ‏لأن ‏الله ‏تعالى ‏ذكر ‏فيها ‏زمرة ‏السعداء ‏من ‏آهل ‏الجنة ‏‏،وزمرة ‏الأشقياء ‏من ‏آهل ‏النار، ‏أولئك ‏مع ‏الإجلال ‏والإكرام ‏‏، ‏وهؤلاء ‏مع ‏الهوان ‏والصغار

التعريف بالسورة :

1) مكية .ماعدا الآيات " 52،53،54" فمدنية .

2) من المثاني .

3) آياتها 75 .

4) ترتيبها التاسعة والثلاثون .

5) نزلت بعد سبأ .

7) الجزء "42" الحزب "46،47" الربع "1،2" .

محور مواضيع السورة :

سورة الزمر مكية وقد تحدثت عن " عقيدة التوحيد " بالإسهاب حتى لتكاد تكون هى المحور الرئيسي للسورة الكريمة لأنها أصل الإيمان وأساس العقيدة السليمة وأصل كل عمل صالح .

سبب نزول السورة :

1) قال ابن عباسنزلت في أهل مكة قالوا : يزعم محمد أن من عبد الاوثان وقتل النفس التي حرَّم الله لم يُغْفَر له فكيف نهاجر ونسلم وقد عبدنا مع الله إلها أخر وقتلنا النفس التي حرَّم الله ؟ فأنزل الله تعالى هذه الآية ، وقال ابن عمر نزلت هذه الآية في عياش بن ربيعة والوليد بن الوليد ونفر من المسلمين كانوا أسلموا ثم فُتِنُوا وعُذِّبوا فافتتنوا وكنا نقول لا يقبل الله من هؤلاء صرفا ولا عدلا أبدًا قوم أسلموا ثم تركوا دينهم بعذابٍ عُذِّبوا به! فنزلت هذه الآيات وكان عمر كاتبا فكتبها إلى عياش بن أبي ربيعة والوليد واولئك النفر فأسلموا وهاجروا .

2) عن ابن عباسأن ناسا من أهل الشرك كانوا قد قتلوا فأكثروا وزنوا فأكثروا ثم أتوا محمد فقالوا : إن الذي تدعوا اليه لحسن أن تخبرنا لما عملناه كفارة ؛ فنزلت هذه الآية ( يَا عِبَاديَ الَّذين أسْرَفُوا عَلى أنْفُسِهِم ) رواه البخاري .

3) أخبرنا نافع عن عمر أنه قال : لمَّا اجتمعنا إلى الهجرة انبعثتُ أنا وعياش بن أبي ربيعة وهشام بن العاص بن وائل فقلنا الميعاد بيننا المناصف ميقات بني غفار فمن حُبِسَ منكم لرآياتها فقد حبس فليمض صاحبه فأصبح عندها أنا وعياش وحُبِسَ عنا هشام وفُتِنَ وافتتن فقدمنا المدينة فكنا نقول ما الله بقابل من هؤلاء توبة قوم عرفوا الله ورسوله رجعوا عن ذلك لبلاء أصابهم من الدنيا ؛ فأنزل الله تعالى ( يا عبادي الذين أسرفوا ــ إلى قوله ــ أليس في جهنم مثوى للمتكبرين ) قال عمر : فكتبتها بيدي ثم بعثت بها فقال هشام : فلما قَدِمَت عليَّ خرجت بها إلى ذي طوى فقلت : اللهم فهمنيها فعرفت أنَّها أُنزِلَتْ فينا فرجعت فجلست على بعيري فلحقت رسول الله ، ويروى أن هذه الآية نزلت في وحشي قاتل حمزة رحمة الله عليه ورضوانه وذكرنا ذلك في آخر سورة الفرقان .

4) عن عبد الله قال أتى النبي رجل من أهل الكتاب فقال : يا أبا القاسم بلغك أن الله يحمل الخلائق على إصبع والأرضين على إصبع والشجر على إصبع والثرى على إصبع ؛ فضحك رسول الله حتى بدت نواجذه فأنزل الله تعالى ( وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ )الآية ومعنى هذا أن الله تعالى يقدر على قبض الأرض وجميع ما فيها من الخلائق والشجر قدرة أحدنا ما يحمله بإصبعه فخوطبنا بما نتخاطب فيما بيننا لنفهم ، ألا ترى أن الله تعالى قال (والأرض جميعا قبضته يوم القيامة ) ؟ أي يقبضها بقدرته

k_k_k
07-09-2008, 07:44 PM
سامحوني على التأخير يا اخوان :) ..

لحظات ومع مقتطفات من سير الصحابة ..

ومع عبدالله بن مسعود هذه المرة ..

k_k_k
07-09-2008, 07:46 PM
عبدالله بن مسعود


هو : عبدالله بن مسعود بن غافل الهذلي ، أبو عبدالرحمن ، حليف بني زهرة ، أمه : أم عبدالله بنت ود بنت سواعة أسلمت وصحبت .

هو احد السابقين الأولين ، أسلم قديما ، وهاجر الهجرتين ، وشهد بدرا والمشاهد بعدها ، ولازم النبي صلى الله عليه وسلم ، وكان صاحب نعليه .
وابن مسعود أول من جهر بقراءة القرآن بمكة ، وكان رفيق الرسول في حله وترحاله ، ولي بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم بيت مال الكوفة ، ثم قدم المدينة في خلافة عثمان ، فتوفي فيها سنة 32 عن نحو ستين عاما ، وكان قصيرا جدا يكاد الجلوس يوارونه ، وكان يحب الإكثار من التطيب ، له 848 حديثا (1) ، وابن مسعود من أولئك الرجال الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه ، وهو احد الرجال الذين كانوا سببا في نزول قوله - تعالى -: ( واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغدوة والعشى يريدون وجهه ولا تعد عيناك عنهم تريد زينة الحيوة الدنيا ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطا ) ] الكهف : 28 [ . فالرسول صلى الله عليه وسلم كان يجلس- في أول الإسلام – مع الفقراء ، والمساكين ، ويدعوهم إلى الإسلام ، فكانوا يحفون به من أمثال ابن مسعود ، وبلال ، وخباب ، وعمار ، فجاء رؤوس كفار قريش ، وزعمائهم ، وقالوا لرسول صلى الله عليه وسلم : إن تريد أن تعرض علينا دعوتك ونستمع منك ، فأبعد هؤلاء الموالي،المساكين والفقراء ونزلت هذه الآية.

حياته:
مات أبو عبد الله بن مسعود وهو صغير فنشا في بيت صغير فاخذ يرعى الغنم لهدير على ساحل البحر الأحمر اتجاه قبائل جهينة إلى ضواحي مكة، خرج الرسول (ص)، هو وأبو بكر من مكة، وإذا بهذا الغلام – ابن مسعود – عنده قطيع من الغنم يرعاه فسأله (ص) ( هل فيها من حلوب)؟؟ - وما يدري ابن مسعود أنه سوف يكون عالما من علماء الأمة، وداعية من أكبر دعاة الإسلام وأميرا من الأمراء في الإقليم الكبير العراق، فقال ابن مسعود: كلها حائل ليس منها حلوب.
قال : (( دعني فلأحلب بعضها )) .
قال : كلها حائل ، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم : (( ائذن لي )) .
قال : أذنت لك .
فأتى صلى الله عليه وسلم بإناء ، فدعاه الله ، وذكر اسم الله ، ثم حلب ، حتى ملئ الإناء من حائل لا تحلب لها شئ .
فقال ابن مسعود : علمني من هذا الكلام ، فتبسم الرسول صلى الله عليه وسلم وقال : (( رحمك الله انك عليم غلام معلم )) رواه الطيالسي ، ثم دعاه للإسلام فاسلم .
ولم أتى ابن مسعود إلى مكة بعد أن اسلم ، وشهد أن لا اله إلا الله وان محمدا رسول الله ، وحفظ سورة الرحمن ، قرأ هذه الصورة ، وكان صوته نديا ، يقول مسروق : سمعت ابن مسعود يقرأ بنا في صلاة المغرب ( قل هو الله احد (1) ) والله ما سمعت نايا ، ولا سنجا ، ولا طنبورا ، أجمل من صوته ، حتى وددنا انه قرأ سورة البقرة ، فقام ابن مسعود وقرأ سورة الرحمن على الصفا ، فقام إليه أبو جهل الطاغية ، يقوده بإذنه ، ويلطمه على وجهه ، وهو يواصل قراءة القرآن في حرارة ، وتأثير ، وفي قوه ، ولا بسكت .
ولما كانت معركة بدر حضرها عبدالله بن مسعود ، وكان معه سيف ، وكان ابن مسعود قصيرا ، حتى إن سيفه – كما يقول – بعض أهل العلم – كان يخط في الأرض ، كان جسم ابن مسعود صغيرا ، ولكن قلبه كبير ، والمنافق بعكس ذلك جسمه كبير، ولكن لا قلب له قال – تعال - : (( وإذا رأيتهم تعجبك أجسامهم وإن يقولوا تسمع لقولهم كأنهم خشب مسندة يحسبون كل صيحة عليهم هم العدو فاحذرهم قاتلهم الله أنى يؤفكون )) ( المنافقون (4) )) .
ولما طعن أبو جهل ، وأتى ابن مسعود يحتز رأسه ، وكان سيف ابن مسعود كليلا ليس بحاد ، فأخذ يجر سيفه على عنق أبي جهل ، فلا يقطع أبدا ، فيقول أبو جهل ، عليه لعنة الله ، وهو في سكرات الموت : خذ سيفي وأنقذني ، فأخذ سيفه ، وقفز من صغر جسمه على صدر أبي جهل ، فقال أبو جهل : لقد ارتقيت مرتقى صعبا يا رويعي الغنم ، أي : صدر أبي جهل لم يرتق عليه أحد ، وأبو جهل من رؤساء قريش ، وابن مسعود راعي غنم ، لكن ابن مسعود ولي من أولياء الله ، وحبيب من أحباب الله ، وعالم من علماء دين الله ، وداعية من دعاة لا إله إلا الله ، أما أبو جهل فهود عدو من أعداء الله ، وبغيض من الذين يبغضهم الله ، وهو حرب على الإسلام والرسول صلى الله عليه وسلم ، ولما احتز ابن مسعود رأس أبي جهل أتى يجره بخيط ركبه في أذن أبي جهل إلى الرسول صلى الله عليه وسلم فقال : (( هذه بتلك )) ، أي : أنه سحبك بأذنك في الحرم ، وأنت سحبته برأسه ، وهو مقطوع .
واستمر ابن مسعود يشهد الغزوات مع الرسول صلى الله عليه وسلم ، وكان همه حفظ القرآن ، يقول : تلقيت من فم الرسول صلى الله عليه وسلم سبعين سورة ، لا ينازعني فيها أحد والله ، لو أعلم أن أحدا أعلم مني بالكتاب ( أي : القرآن ) تبلغه المطايا لرحلت إليه .
تسلق مرة شجرة يريد بسواك للرسول صلى الله عليه وسلم ، حيث كان مسؤولا عن الوسادة والنعلين للرسول صلى الله عليه وسلم ، فلما أصبح في رأس الشجرة هبت ريح ، فأخذ يتحرك ، وهو ، والشجرة وكأنه صقر على رأسها فأخذ الصحابة يتضاحكون ، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم : (( تعجبون من دقة ساقيه والذي نفسي بيده إنهما في الميزان يوم القيامة أثقل من جبل أحد )) رواه الطيالسي .
وذلك لما فيه من إيمان وإخلاص وصدق مع الله – سبحانه وقد توفي الرسول صلى الله عليه وسلم وهو راض عن ابن مسعود ، وهن عبدالله بن مسعود : أن أبا بكر وعمر بشراه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( من أحب أن يقرأ القرآن غضا كما أنزل فليقرأه على قراءة أبن أم معبد )) .
وقد روى ابن مسعود الكثير من الأحاديث ، من أعظمها الحديث الذي في ( الصحيحين ) وهو : (( إن الصدق يهدي إلى البر ، وإن البر يهدي إلى الجنة ، وإن الرجل ليصدق حتى يكون صديقا ، وإن الكذب يهدي إلى الفجور ، وإن الفجور يهدي إلى النار ، وإن الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذابا )) . وابن مسعور رواية من رواة الإسلام ، يقول الذهبي في (( سيرة أعلام النبلاء )) : هو من أذكياء الدنيا .
أرسله عمر ، رضي الله عنه وأرضاه ، واليا على الكوفة ، فكان من أحسن الناس تعليما للناس .
يقول أهل الكوفة : ما رأينا معلما أحلم ، ولا أرحم ، ولا أفطن ، ولا افقه من ابن مسعود ، فنفع الله به الناس جميعا . وروى في السير أن قافلة من أهل العراق نزلت حول المدينة ، فخرج عمر – وفي القافلة : ابن مسعود وعمر لا يدري – فقال عمر – يريد أن يمتحنهم هل تفقهون في القرآن وفي الدين -: يا أهل القافلة ، أي آية من كتاب الله أرجى ؟
فقال قائل منهم : (( قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة )) ( الزمر : 53 ) .
أي آية من كتاب الله أحكم ؟
فقال قائل منهم : قوله ، سبحانه وتعالى : (( إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاى ذى القرابه وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون (90) )) ( النحل :90)
قال : أي آية من كتاب الله أخوف ؟ فقال قائل منهم قوله ، سبحانه وتعالى : (( ليس بأمانيكم ولا أماني أهل الكتاب من يعمل سوءا يجز به ولا بجد له من دون الله وليا ولا نصيرا (123) )) ( النساء : 123 ) .
فقال عمر : أفيكم ابن مسعود ؟
قالوا : نعم .
فقالوا : هو المتكلم .
قال : قد علمت أن هذا الركب فيه ابن مسعود .
وقال رجل : رأيت عمر في عرفات ، فقلت له : يا أمير المؤمنين ، عندنا رجل في العراق يملي القرآن من حفظه ، ونحن نكتب في المصحف ، فغضب عمر غضبا شديدا ، وسأل من هو الرجل ، فأخبرته أنه ابن مسعود ، فسكن غضبه .
وقال : أما ابن مسعود فله أن يملي القرآن من حفظه .\
وقد شهد الصحابة لابن مسعود بالحفظ والعلم والزهد والتوجه والإخلاص مع الله – عز وجل - .

وفاته :
أتته منيته ، وهو في المدينة ، فزاره عثمان ، رضي الله عنه وأرضاه ، وقال له : ماذا تشتكي ؟
قال : أشتمي ذنوبي .
قال : ماذا تريد ؟
قال : أريد رحمة ربي .
قال : ألا توصي لبناتك شي ؟
قال : بناتي لا أخاف عليهن ما دام أني علمتهن القرآن ، وقد فاضت روحه على تقوى الله ، وعلى زهد ، وعلى عبادة .

k_k_k
07-09-2008, 07:46 PM
سامحوني على التأخير والتقصير يا اخوان :) ..

واتمنى الاستفاده من المواضيع المطروحة اليوم :) ..

اخوكم خالد .. :)

FVH.DG
08-09-2008, 07:45 AM
>>>>>>>> مرة واحد رايح يتسوق حق العيد و الناس كلها برى .. مافيه احد قاعد بالديرة،>>>>>>>>>>>>>>>> المهم و هو ماشي .. لقى مكتوب على جدار محل من المحلات و بخط كبير و عريض>>>>>>>> __________________________________________________ __>>>>>>>> قل هو الله أحد @ الله الصمد @ لم يلد ولم يولد @ ولم يكن له كفواً أحد>>>>>>>> __________________________________________________ ______>>>>>>>> كان يقراها و هو يقرا مر جنبه واحد كان يشوفه قاعد يقرا ولا يقوله تدري:>>>>>>>>>>>>>>>> انك حصلت على 740 حسنة ؟؟؟>>>>>>>>>>>>>>>> و حتى الي كاتبها على الجدار حصل على 740 حسنة ؟؟؟>>>>>>>>>>>>>>>> و حتى انا كاتب الموضوع حصلت على 740 حسنة ؟؟؟>>>>>>>>>>>>>>>> شباب بذمتكم مأخذت منكم اقل من دقيقه>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> و حتى انت يلي قاعد تقرا الموضوع طق على>>>>>>>>>>>>>>>> و حط ايميلات ربعك و طق على Send علشان تحصل على 740 حسنة و انت قاعد بمكانك>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> و شوف الاجر الي بيجيلك من غير ماتسوي شي>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> خسرت شي ؟؟>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> اتمنى اني ما اكون ثقلت عليكم و اتمنى انكم تقرون الموضوع و ترسلونه حق غيركم حق فايدتكم والله>>>>>>>>>>>>>>>> .

king of fcb
08-09-2008, 08:19 AM
جزاك الله خير

rose

{..Roberto 10 Baggio 15..}
08-09-2008, 02:17 PM
دعاء الشيخ مشاري العفاسي (http://www.emanway.com/multimedia/clips/1188708592.ram)

{..Roberto 10 Baggio 15..}
08-09-2008, 03:45 PM
تلاوه مميزه للشيخ ماجد الزامل من سورة الحجر (http://live.islamweb.net/Quran/MajedAlzamel/s15.rm)

Dr.MovaBoss
08-09-2008, 05:21 PM
||~ إقــرار تائـب ~||


http://www2.0zz0.com/2008/09/08/12/824333062.jpg (http://www.0zz0.com)

βянσσмє
08-09-2008, 07:42 PM
ياليت اللي موجود الآن .. يحط على قناة الرأي

قصة اسلام امريكية .. مريام

قصة رااائعة .. وقد توفت هذهـ الامريكية قبل ايام .. بعد ما تنتهي الحلقة بحط القصة باذن الله

βянσσмє
08-09-2008, 08:10 PM
[ بيني وبينكم ]

برنامج للشيخ محمد العوضي على قناة الرأي

انتهت الحلقة قبل قليل .. واستضاف شابة امريكية اعتنقت الاسلام منذ سنة تقريباً .. اسمها مريام

قصة كانت رااائعه .. وهي تدرس بجامعه واشنطن .. وهي مسيحيه .. ومن ثم تعلمت اللغة العبرية

واصبحت تتحدث مع يهودي .. ومن ثم تعرفت على سعودي اسمه عدنان واسمها سورة مريم من القرآن

عن طريق النت .. وهي لا تعرف اي شئ عن اللغة العربية .. لكنها تأثرت سبحان الله وهي لم تفهم شئ

ومن ثم استمر معها عدنان وزوجته حتى نطقت بالشهادة له عن طريق التليفون .. ومرت الايام وتعلمت العربية

وجاء الشيخ مشاري العفاسي لامريكا والقى محاضرة .. ومن ثم جات هي للقدس ومن ثم الاردن والبحرين والكويت

وصلت في المسجد الكبير في الكويت .. والقصة طويلة وجميلة .. والخبر المفاجئ وهو انها توفيت قبل ايام وتحديداً الـ 3 من رمضان بعد حادث لها في الاردن


نسأل الله يتقبلها عنده ويرحمها برحمته الواسعه وان يجمعنا بها جميعاً وجميع المسلمين في جناته جنات النعيم

{..Roberto 10 Baggio 15..}
08-09-2008, 08:31 PM
الله يرحمها ويغفر ذنوبها ! جزاهم الله كل خير

قال الرسول صلى الله عليه وسلم لعلي رضي الله عنه


( فو الله لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خيرٌ لك من حمر النعم) .

k_k_k
09-09-2008, 03:49 AM
الله يجزاكم خير عالمجهود يا شباب :)

اسمحولي اليوم ما نزلت شي .. بعد شوي باذن الله بنزل حلقات اليوم .. :)

][Fantasy][
09-09-2008, 04:01 AM
[ بيني وبينكم ]

برنامج للشيخ محمد العوضي على قناة الرأي

انتهت الحلقة قبل قليل .. واستضاف شابة امريكية اعتنقت الاسلام منذ سنة تقريباً .. اسمها مريام

قصة كانت رااائعه .. وهي تدرس بجامعه واشنطن .. وهي مسيحيه .. ومن ثم تعلمت اللغة العبرية

واصبحت تتحدث مع يهودي .. ومن ثم تعرفت على سعودي اسمه عدنان واسمها سورة مريم من القرآن

عن طريق النت .. وهي لا تعرف اي شئ عن اللغة العربية .. لكنها تأثرت سبحان الله وهي لم تفهم شئ

ومن ثم استمر معها عدنان وزوجته حتى نطقت بالشهادة له عن طريق التليفون .. ومرت الايام وتعلمت العربية

وجاء الشيخ مشاري العفاسي لامريكا والقى محاضرة .. ومن ثم جات هي للقدس ومن ثم الاردن والبحرين والكويت

وصلت في المسجد الكبير في الكويت .. والقصة طويلة وجميلة .. والخبر المفاجئ وهو انها توفيت قبل ايام وتحديداً الـ 3 من رمضان بعد حادث لها في الاردن


نسأل الله يتقبلها عنده ويرحمها برحمته الواسعه وان يجمعنا بها جميعاً وجميع المسلمين في جناته جنات النعيم

سبحان الله قصة معبرة ... اسلمت وماتت على الاسلام يالله ماتت في رمضان فهنيئا لها ..يارب تقبلها قبولا حسنا يارب تدخلها الجنة يارب تغفر لها وتدخلها الجنة يارحمن يارحيم ... اللهم احسن خواتمنا اللهم لا تمتنا الا على عمل انت راضي عنها او محرومين في الكعبة الشريفة ياكريم يا عزيز يا رحمن ..

برهم حبيت اسالك في اي الساعة البرنامج ...!!

][Fantasy][
09-09-2008, 04:06 AM
شباب لمحبي الشيخ العفاسي ...تابعو مباشرة صلاة التراويح على قناة عجمان الساعة 7:25 بتوقيت السعودية...!!

k_k_k
09-09-2008, 04:30 AM
سورة غافر

سبب التسمية :

سُميت ‏بهذا ‏الاسم ‏لأن ‏الله ‏تعالى ‏ذكر ‏هذا ‏الوصف ‏الجليل-‏ الذي ‏هو ‏من ‏صفات ‏الله ‏الحسنى ‏‏- ‏فى ‏مطلع ‏السورة ‏الكريمة ‏‏ غافر ‏الذنب ‏وقابل ‏التوب ‏‏ ‏وكرر ‏ذكر ‏المغفرة ‏في ‏دعوة ‏الرجل ‏المؤمن ‏‏ ‏وأنا ‏أدعوكم ‏إلى ‏العزيز ‏الغفار‏ ‏وتسمى ‏سورة ‏المؤمن ‏لذكر ‏قصة ‏مؤمن ‏آل ‏فرعون .

التعريف بالسورة :

1) مكية . ماعدا الآية " 56،57 " فمدنيتان .

2) من المثاني .

3) آياتها 85 .

4) ترتيبها الأربعون .

5) نزلت بعد الزمر ،السورة .

6) بدأت بحروف مقطعة والسورة من الحواميم " حم " اسم السورة أحد صفات الله تعالى . ذكر لفظ الجلالة في الآية الاولى وذكر اسم الله العزيز والعليم .

7) الجزء "24" الحزب "47،48" الربع "3،4،5،6" .

محور مواضيع السورة :

سورة غافر مكية وهى تعني بأمور العقيدة كشأن سائر السور المكية ويكاد يكون موضوع السورة البارز هو المعركة بين " الحق والباطل " والهدى والضلال " ولهذا جاء جو السورة مشحونا بطابع العنف والشدة وكأنه جو معركة رهيبة يكون فيها الطعن والنزال ثم تسفر عن مصارع الطغاة فإذا بهم حطام وركام .

سبب نزول السورة :

عن أبي مالكفي قوله " ما يجادل في آيات الله إلا الذين كفروا " ونزلت في الحرث بن قيس السلمي .

2) عن كعب الأحبار قال : هم اليهود نزلت فيهم فيما ينتظرونه من أمر الدجال .

3) عن ابن عباس أن الوليد بن المغيرة وشيبة بن ربيعة قالا : يا محمد ارجع عما تقول وعليك بدين آبائك وأجدادك ؛فأنزل الله هذه الآية .

فضل السورة :

1) عن ابن عباس قال : إن لكل شئ لباب وإن لباب القران الحواميم .

2) عن الخليل بن مرة أن رسول الله قال : " الحواميم سبع وأبواب جهنم سبع تجئ كل حم منها تقف على باب من هذه الأبواب تقول : اللهم لا تُدْخِلْ من هذا الباب من كان يؤمن بي ويقرأني " .

3) عن أبي هريرةقال قال رسول الله : " من قرأ حم إلى واليه المصير وآية الكرسي حين يصبح حُفِظَ بهما حتى يمسى ومن قرأهما حين يمسي حُفِظَ بهما حتى يصبح "

k_k_k
09-09-2008, 04:32 AM
سورة فصلت

سبب التسمية :

سُميت ‏بهذا ‏الاسم ‏لأن ‏الله ‏تعالى ‏فصّل ‏فيها ‏الآيات ‏‏، ‏ووضح ‏فيها ‏الدلائل ‏على ‏قدرته ‏ووحدانيته ‏‏، ‏وأقام ‏البراهين ‏القاطعة ‏على ‏وجوده ‏وعظمته ‏‏،وخلقه ‏لهذا ‏الكون ‏البديع ‏الذى ‏ينطق ‏بجلال ‏الله ‏وعظيم ‏سلطانه ‏‏.

التعريف بالسورة :

1) مكية .

2) من المثاني .

3) آياتها 54 .

4) ترتيبها الحادية والأربعون ،

5) نزلت بعد " غافر " ، السورة

6) بدأت بحروف مقطعة ، السورة من الحواميم بدأت " حم " ،يوجد في السورة سجدة في الآية رقم 38 ، ذكر اسم الله الرحمن الرحيم في الآية الاولى ،

7) الجزء "24" الحزب "49،48" الربع "6،7،8" .

محور مواضيع السورة :

هذه السورة الكريمة مكية وهى تتناول جوانب العقيدة الإسلامية : الوحدانية والرسالة والبعث والجزاء وهي الأهداف الأساسية لسائر السور المكية التي تهتم بأركان الإيمان .

سبب نزول السورة :

1) عن ابن مسعود في هذه الآية ( وَمَا كُنْتُم تَسْتَتِرُونَ أنْ يَشْهَدَ عَلِيْكُم سَمْعُكُمْ ولاَ أَبْصَارُكُمْ ) الآية قال :كان رجلان من ثقيف وختن لهما من قريش أو رجلان من قريش وختن لهما من ثقيف في بيت فقال بعضهم : أترون الله يسمع نجوانا أو حديثنا ؟ ؛ فقال بعضهم : قد سمع بعضه ولم يسمع بعضه ، قالوا : لئن كان يسمع بعضه لقد سمع كله ؛ فنزلت هذه الآية ( وَمَا كُنْتُم تَسْتَتِرُونَ أنْ يَشْهَدَ عَلِيْكُم سَمْعُكُمْ ولاَ أَبْصَارُكُمْ ) الآية رواه البخاري عن الحميدي ورواه مسلم عن أبي عمر كلاهما عن سفيان عن منصور .

2) قال عطاء عن ابن عباس نزلت هذه الآية في أبي بكروذلك أن المشركين قالوا : ربنا الله والملائكة بناته وهؤلاء شفعاؤنا عند الله ؛ فلم يستقيموا وقالت اليهود : ربنا الله وعزيز ابنه ومحمد ليس بنبي ؛ فلم يستقيموا وقال ابو بكر :ربنا الله وحده لا شريك له ومحمد عبده ورسوله واستقام

k_k_k
09-09-2008, 04:33 AM
سورة الشورى

سبب التسمية :

سُميت ‏‏" ‏سورة ‏الشورى ‏‏" ‏تنويها ‏بمكانة ‏الشورى ‏في ‏الإسلام ‏وتعليما ‏للمؤمنين ‏أن ‏يقيموا ‏حياتهم ‏على ‏هذا ‏المنهج ‏الأمثل ‏الأكمل ‏منهج ‏الشورى ‏لما ‏له ‏من ‏أثر ‏عظيم ‏جليل ‏في ‏حياة ‏الفرد ‏والمجتمع ‏‏، ‏كما ‏قال ‏الله ‏تعالى ‏‏(وَأَمْرُهُمْ ‏شُورَى ‏بَيْنَهُمْ ‏‏) ‏‏.

التعريف بالسورة :

1) مكية .ماعدا الآيات 23،24،25،27، فمدنية .

2) من المثاني .

3) آياتها 53 .

4) ترتيبها الثانية والأربعون .

5) نزلت بعد فصلت .

6) بدأت السورة بحروف مقطعة . السورة من الحواميم بدأت " حم " الآية الثانية تتكون من ثلاث حروف من حروف الهجاء " عسق "

7) الجزء "25" الحزب "49" الربع "1،2،3،4" .

محور مواضيع السورة :

هذه السورة الكريمة مكية وموضوعها نفس موضوعات السور المكية التي تعالج أمور العقيدة " الوحدانية ، الرسالة ، البعث والجزاء " والمحور الذي تدور عليه السورة هو " الوحي والرسالة " وهو الهدف الأساسي للسورة الكريمة .

سبب نزول السورة :

عن عكرمة رضي الله عنه قال : لما نزلت " إذا جاء نصر الله والفتح " قال المشركون بمكة لمن بين أظهرهم من المؤمنين :قد دخل الناس في دين الله أفواجا فاخرجوا من بين أظهرنا ؛ فنزلت " والذين يحاجون في الله من بعد ما استجيب له " .

2) عن أنس قال : نزلت في اليهود .

3) قال ابن عباس : لما قدم رسول الله المدينة كانت تنوبه نوائب وحقوق وليس في يده لذلك سعة فقال الأنصار : إن هذا الرجل قد هداكم الله تعالى به وهو ابن أختكم وتنوبه نوائب وحقوق وليس في يده لذلك سعة فاجمعوا له من أموالكم ما لا يضركم فأتوه به ليعينه على ما ينوبه ؛ ففعلوا ثم أتوا به فقالوا : يا رسول الله إنك ابن أختنا وقد هدانا الله تعالى على يديك وتنوبك نوائب وحقوق وليست لك عندنا سعة فرأينا أن نجمع لك من أموالنا فنأتيك به فتستعين على ما ينوبك وهو هذا ؛ فنزلت هذه الآية وقال قتادة : اجتمع المشركون في مجمع لهم فقال بعضهم لبعض :أترون محمدايسأل على ما يتعاطاه أجرا ؟ ؛ فَنَزَّلَ الله تعالى هذه الآية

k_k_k
09-09-2008, 04:34 AM
سورة الزخرف

سبب التسمية :

سُميت ‏‏" ‏سورة ‏الزخرف ‏‏" ‏لما ‏فيها ‏من ‏التمثيل ‏الرائع ‏لمتاع ‏الدنيا ‏الزائل ‏وبريقها ‏الخادع ‏بالزخرف ‏اللامع ‏الذي ‏ينخدع ‏به ‏الكثيرون ‏مع ‏أنها ‏لا ‏تساوى ‏عند ‏الله ‏جناح ‏بعوضة ‏‏، ‏ولهذا ‏يعطيها ‏الله ‏للأبرار ‏والفجار ‏‏، ‏وينالها ‏الأخيار ‏والأشرار ‏‏، ‏أما ‏الآخرة ‏فلا ‏يمنحها ‏الله ‏إلا ‏لعباده ‏المتقين ‏فالدنيا ‏دار ‏الفناء ‏والآخرة ‏دار ‏البقاء ‏‏.

التعريف بالسورة :

1) مكية . ماعدا الآية 54 فمدنية .

2) من المثاني .

3) آياتها 89 .

4) ترتيبها الثالثة و الأربعون .

5) نزلت بعد فصلت .

6) بدأت السورة بحروف مقطعة والسورة من الحواميم اي بدأت " حم " أقسم الله بالقرآن الكريم في الآية الثانية من السورة .

7) الجزء "25" الحزب "49،50" الربع "4،5،6" .

محور مواضيع السورة :

سورة الزخرف مكية ، وقد تناولت أسس العقيدة الإسلامية وأصول الإيمان " الإيمان بالوحدانية ، وبالرسالة ، وبالبعث والجزاء " كشأن سائر السور المكية .

سبب نزول السورة :

عن ابن عباس أن النبي قال لقريش : يا معشر قريش لا خير في أحد يعبد من دون الله ، قالوا : أليس تزعم أن عيسى كان عبدا نبيا وعبدا صالحا ؟ فإن كان كما تزعم فهو كآلهتهم ؛فأنزل الله تعالى (وَلَمَّا ضُرِبَ ابنُ مَريم مَثلاً ) الآية وذكرنا هذه القصة ومناظرة ابن الزبعري مع رسول الله في آخر سورة الانبياء عند قوله تعالى (إنكم وما تعبدون من دون الله حصب جهنم ).

2) عن مقاتل قال :مَكَرَ المشركون بالنبي في دار الندوة وتآمروا على قتله حين استقر أمرهم على ما أشار به أبو جهل عليهم وهو أن يبرز من كل قبيلة رجل ليشتركوا في قتله وتضعف المطالبة بدمه فنزلت الآية .

3) عن محمد بن كعب القرظي قال: بينا ثلاثة بين الكعبة وأستارها قرشيان وثقفي أو ثقفيان وقرشي فقال واحد منهم : ترون الله يسمع كلامنا فقال واحد إذا جهرتم سمع وإذا أسررتم لم يسمع فنزلت الآية .

k_k_k
09-09-2008, 04:34 AM
لحظات ومع قصة جديد من مقتطفات من سير الصحابه :)

k_k_k
09-09-2008, 04:37 AM
سعد بن أبي وقاص

هو : سعد بن مالك بن أهيب ، ويقال له : ابن وهيب بن عبد مناف ابن زهرة بن كلاب القرشي الزهري ، أبو إسحاق بن أبي وقاص : أحد العشرة وآخرهم موتا ، وأمه : حمنة بنت سفيان بن ، أمية بنت عم أبي سفيان بن حرب بن أمية ، وهو الصحابي الأمير ، فاتح العراق ، ومدائن كسرى ، وأحد العشرة المشهود لهم بالجنة ، وأحد الستة الذين عينهم عمر للخلافة ، وأول من رمى بسهم في سبيل الله . ويقال له : فارس الإسلام ، ولد سنة 23 قبل الهجرة ، وأسلم وهو : ابن 17 سنة ، وشهدا بدر ، وافتتح القادسية ، ونزل أرض الكوفة فجعلها خططا لقبائل العرب ، وابتنى بها دارا فكثرت الدور فيها ، وظل واليا عليها مدة عمر بن الخطاب ، وأقره عثمان زمنا ، ثم عزله ، فعاد إلى المدينة ، فأقام قليلا ، وفقد بصره ، وكانت وفاته سنة 55 هـ .
وسعد بن أبي وقاص من أولئك الرجال الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه ، قيل : إنه كان الثالث في الإسلام ، وقيل : الرابع ، وسواء كان ثالث الذين أسلموا ، أو رابع من أسلموا ، فهو في المنزلة العليا عند الله ، عز وجل .

إسلامه :
لما أسلم سعد ، غضب أمه ؛ حيث كانت وثنية ، فتهددته بكل شئ ، وأضرب عن الطعام والشراب ، وأقسمت ، وحلفت ، وتألت ألا تأكل ، ولا تشرب ، حتى يرجع ابنها عن دين الإسلام وتألت ألا تأكل ، ولا تشرب ، حتى يرجع ابنها عن دين الإسلام إلى الكفر ، فأقنعها ، فلم تقتنع ، وحاول معها ، فلم تستجيب ، فقال : يا أماه ، والله الذي لا إله إلا هو، لو أن لك ألف نفس ، فخرجت نفسا نفسا ، ما عدت عن ديني فكلي أو اشربي ، قالوا : فأكلت وشربت .
وفي الحديث : (( حلفت أم سعد أن لا تكلمه أبدا حتى يكفر بدينه ولا تأكل ولا تشرب ، قالت : زعمت أن الله وصاك بوالديك ، وأنا أمك ، وأنا آمرك بهذا ، قال : قالت مكثت ثلاثا ثم غشي عليها من الجهد ، فقام ابن لها يقال له عمارة ، فسقاها فجعلت تدعو على سعد ، فأنزل الله ، عز وجل ، في القرآن هذه الآية : (( ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لى ولوالديك إلى المصير (14) وإن جاهداك على أن تشرك بى ما ليس لك به على فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفا .

فضائله :
وسعد بن أبي وقاص ، وهو : خال الرسول صلى الله عليه وسلم ، حتى أنه إذا أقبل للمجلس يقول صلى الله عليه وسلم : (( هذا خالي فليرني كل خاله )) يتحدى به ، وكان سعد شديد البنية متماسكا ، قائدا عسكريا يصلح لقيادة الجيوش ، ولذلك ولاه عمر ، رضي الله عنه ، على الجيش الإسلامي الذي فتح العراق ، واجتاح دولة الأصنام وعبدة النار ، دولة الضلالة ، دولة المجوس ، دولة كسرى ، إمبراطورية التخلف ، اجتاحها ودكدكها ودخل الإيوان ، وكبر عند القصر ، ولما رأى إيوان كسرى ، وقال : الله أكبر فانصدع الإيوان ، وقرأ سعد وعيناه تدمعان من الفرح (( كم تركوا من جنات وعيون (25) وزروع ومقام كريم (26) ونعمة كانوا فيها فاكهين (27) كذلك وأورثناها قوما ءاخرين (28) فما بكت عليهم السماء والأرض وما كانوا منظرين (29) ( الدخان : 25 ، 29 ) .
وقد دعا الرسول صلى الله عليه وسلم لسعد بأن تجاب دعوته ، وأن يسدد الله رميته ، فما كان يدعو دعوة إلا وتأتي كفلق الصبح ، وإذا رمى كانت رميته تصيب ، بإذن الله فلا تخطئ له رمية أبدا .
وفي معركة أحد ، كان مع الرسول صلى الله عليه وسلم كنانة ( الكنانة : هي : شبه الحقيبة فيها السهام ) فكان الرسول صلى الله عليم وسلم يخرج السهم ، ويعطيه سعدا ، والقوس مع سعد فيرمي سعد المشرك ، فتقع في عين المشرك أو رأسه ، ولا تخطئ فكان يبتسم صلى الله عليه وسلم ، ويرفع صدره ، ويقول : (( ارم سعد فداك أبي وأمي )) وهذه كلمة عظيمة تقال لسعد ، ولم يظفر بها أحد من الصحابة إلا سعد قال علي : ( ما جمع رسول الله صلى الله عليه وسلم أبويه لأحد غير سعد بن مالك ، فإنه جعل يقول له يوم أحد (( ارم فداك أبي وأمي )) .
وأما إجابة الدعوة فالله ، سبحانه وتعالى ، وكان يستجيب لسعد ؛ لأنه كان طيب المطعم ، طيب السريرة ، طيب العمل ، طيب الأخلاق يريد الله والدار والآخرة .
ولاه عمر ، رضي الله عنه ، على الكوفة ، وكان أهل الكوفة مشاغبين ، و
ودائما يشتكون أميرهم ، فشكوا سعدا إلى عمر ، فأرسل لجنة يرأسها محمد بن مسلمة أحد الأنصار الصادقين ، وقال له عمر : اذهب إلى أهل الكوفة ، واسألهم عن سعد ، فذهب محمد بن مسلمة ، ومر مساجد الكوفة يسأل عن سعد ، فقالوا له : من أحسن الناس ، عبد صالح ، وظل سائرا حتى وصل إلى إحدى حارات الكوفة ، وفيها هذا شيخ كبير ، أضل الله عقله ، فقال له : كيف سعد بن أبي وقاص ؟ فقال الشيخ : أما إن سألتنا عن سعد بن أبي وقاص ، فإنه لا يسير مع السرية ، ولا يحكم بالسوية ، ولا يعدل في القضية ، فقام سعد – وكان يسمع الكلام – فقال : اللهم إن كان قام رياء وسمعة ، فأكثر ماله وولده ، وعرضه للفتن فاستجاب الله دعوته ، فأكثر مال هذا الرجل ؛ لأنه كاذب ، وأكثر ولده وعرضه للفتن ، فاستمر في الحياة حتى سقط حاجباه على عينيه من الكبر ، وكان يتعرض لبنات أهل الكوفة ، وهو طاعن في السن ، فهو شيخ مفتون أصابته دعوة سعد .
وفي ( السير) : أن رجلا سب عليا ، رضي الله عنه ، بعد استشهاده ، فقال له سعد : لا تسب أخي ، فقال ، والله ، لأسبنه ، فقال سعد : اللهم اكفنا هذا الظلم ، فبينما هو واقف مكانه ، وإذا بجمل أقبل فلطمه برجله ، فإذا الرجل ساقط على الأرض ميتا .
ولما أرسله عمر للكوفة قال : يا سعد ، لا يغرنك قول الناس إنك خال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فإن الله ليس بينه وبين أحد من خلقة نسب ، فكان يوصيه بتقوى الله ، عز وجل ن ويطلب ما عند الله ، وكان سعد من أتقى الناس لله سبحانه وتعالى .
ولما أراد عمر إرسال الجيش – وهو يقارب ثلاثين ألفا – إلى القادسية للمعركة ، شاور الصحابة ، فقال كثير منهم : نرى أن تخرج أنت يا أمير المؤمنين قائدا للجيش ، فخرج عمر ، ولبس السلاح ، ولما وصل إلى ضاحية من ضواحي المدينة ، نزل يستعرض الجيوش ؛ التي أتت من اليمن ، ومن الجزيرة من غطفان ، ومن بني تميم ، وغيرهما من القبائل ، فلحقه علي بن أبي طالب ، وقال يا أمير المؤمنين ، أرى ألا تخرج قائدا ، وأرى أن تبقى في المدينة فإنه إذا هزم الجيش كنت وراءهم ردءا لهم ، وعونا لهم ، ومددا ، وإنك إذا ذهبت ، وهزم الجيش ، سحق الإسلام ، واجتيحت عاصمة الإسلام – وعلي صادق – فقال عمر : من ترى أن نولي ؟ قال : ففكر ، فتشاور الصحابة طوال الليل ، وإذا بعد الرحمن بن عوف ، جاء يهلل ، فقال عمر : مالك ؟ قال : وجدت الأسد في براثنه ، قال : من هو ؟ قال : سعد بن أبي وقاص ، قال : أصبت ، أصاب الله بك الخير ، فأتى بسعد فولاه ، رضي الله عنه وأرضاه ، فذهب وقاد الجيش ، وكانت معركة القادسية من أعتى المعارك في الإسلام قائدها سعد ، وأصابه مرض ، رضي الله عنه وأرضاه ، حتى ما كان يستطيع أن يجلس ، فكان يطلع على الحصن ، فيتكئ على صدره وبينه وبين الحجر وسادة ، وكان يدير الجيش من فوق الحصن ، ولما قطع الفرس جسر دجلة ؛ الذي كانت تمر منه القوافل ، والكتائب الإسلامية والخيول والجمال ... إلخ ، فإذا بالناس في النهر فغرق منهم مئات ، فنظر سعد إلى هذا المشهد ، ودعا الله ، عز وجل ،أن ينجي جيش الإسلام ، وقال : يا خيل الله ن اركبي - يعني امش في النهر – فسمعت الخيل – بإذن الله – والجمال ، وجمد الله النهر ، فمر الجيش حتى نزل الجهة المقابلة ، واستمرت المعركة ثلاثة أيام كالإعصار ، فهي من أيام الله الكبرى التي تمر بالأمم ، حتى ذهل كثير من الناس ، وشاركت الفيلة في المعركة ، وفقد بعض الناس أبناءه ، أو أعمامه ، وكان القتل الرهيب الذي لا يعلمه إلا رب السموات والأرض .
وفي ذلك الوقت أرسل رستم قائد الفرس جاسوسا ، وأمره أن ينظر أحوال المسلمين ، وماذا يفعلون في الليل ، وأن ينظر أحوال جيش الفرس ، فدخل الجاسوس إلى جيش المسلمين ، فوجد فرقة تقرأ القرآن ، وطائفة تبكي وتدعو الله ، ووجد طائفة ركعا لله ، ووجد آخرين سجدا ، ووجد آخرين يتذاكرون العلم والحديث والفتيا ، ووجد سعدا يبكي في الليل ، ويرفع يديه ، ويطلب النصر من الله ، وعاد جيش فارس ، فوجد طائفة يخالطون الفتيات ، ويزنون ، ووجد آخرين بكؤوس الخمر ، ووجد آخرين في نوم عميق ، وفي سبات يعمهون ، فعاد فأخبر رستم بما رأى ، فبعض أصابعه ، وقال : هزمنا ، هذه أول الهزائم .
وفي صباح اليوم الثالث قال رستم : أخرجوني لأرى المسلمين ، فخرج فنظر ، فإذا هم ألوف مؤلفة ، ورأى سعدا إذا كبر كبروا ، وإذا ركع ركعوا ، وإذا رفع رفعوا ن وإذا سجد سجدوا ، فأخذ يعض أصابعه ويقول : علم محمد الكلاب والأدب .
وقد كذب عدو الله ، بل علم محمد صلى الله عليه وسلم الأسود الأدب .
وفي اليوم الثالث أرسل إلى سعد أن يرسل له رجلا من جيش المسلمين يتكلم معه حول ما يريد العرب ، فأرسل سعد ربعي بن عامر ، وهو ساب في الثلاثين من عمره ، وأمره سعد بألا يغير من هيئته شيئا ، فدخل رستم بثيابه الباليه ، الممزقة ، وأخذ رمحه في لفائف قماش ، وذهب بفرس هزيل كهل ، فأخذ يقوده بلا حرس ، ولا موكب ، ولا تاج ، ودخل على رستم – الذي لبس الذهب ، وألبس وزراءه ، وحاشيته ، وأمراءه ليرهب ربعي بن عامر .
فقال له رستم : لماذا خرجتم ؟ إن كنتم جياعا أعطيناكم من الأموال ، وإن كنتم عراة كسوناكم ، وإن كانت لكم حاجة أعطيناكم حوائجكم ، فقال ربعي : إن الله ابتعثنا لنخرج العبادة من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ، ومن ضيق الدنيا إلى سعة الآخرة ، ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام .
فقال رستم ساخرا : جئتم تفتحون الدنيا بهذا الفرس المعقور، وهذه الثياب الممزقة ، وهذا الرمح المثلم ؟! فأعاد ربعي الكلمة ، فغضب رستم ، وأقسم بآلهته ألا يخرج حتى يحمل ترابا من تراب الإيوان ، فحملوه في صحيفة ، أو قصعة أو صحن ترابا فأخذه ربعي ، وحمله ، وركب الفرس ، فقال البطارقة لرستم : إن تسليمك التراب له علامة على أنه سيحتل الأرض ، فقال أدركوه فذهبوا وراءه فلم يلحقوه .
ولما أقبل ربعي قال له سعد : ما هذا التراب ؟ قال : تراب من تراب الإيوان ، فقال نصرنا ورب الكعبة .
وبعد ذلك ، قال سعد : أيها المسلمون ، إني مصل الفجر ، وسوف أكبر بعد الصلاة تكبيرة ، فإذا كبرت التكبيرة الأولى فاركبوا ، وإذا كبرت الثانية فاستقبلوا الأعداء ، وإذا كبر الثالثة فالقتل ، فكبر الأولى فركب الخيالة على الخيول ، وأهل الجمال عليها ، وكبر الثانية ، فاستقبلوا الأعداء ، وكبر الثالثة ، فبدأ القتل ، واحتدمت المعركة ، فهزم الله الفرس ن ونصر جند الإسلام بقيادة سعد .
وكان من فشل الفرس : أنهم تسلسلوا كل عشرة بسلسلة حتى لا يفروا ، فكان إذا قتل واحد من العشرة أخذوا يسحبونه ، فإذا قتل الثاني لم يستطيعوا أن يسحبوه ، فيسقط معهما الثمانية الآخرون فتدوسهم الخيل ! حكمة بالغة ، وقدرة نافذة فما تغني النذر ، حتى امتلأ بهم النهر ، ومر سعد في كتيبته الخاصة به ، حتى وصل المدائن ، فافتتحها ، ورأى إيوان كسرى ؛ الذي بقي ألف سنة ، ففتحه بالله أكبر ، ثم جلس فيه يقرأ القرآن ، رضي الله عنه وأرضاه .
وبعد توليه الإمرة فترة ، عزله عمر ، رضي الله عنه ؛ لأن عمر يريد أن يبقى الصحابة أصفياء أوفياء ، بلا دنيا ، ولا مهاترات تشغلهم عن الدين .
فرجع سعد إلى المدينة ، فقال له عمر : يا أبا إسحاق ، ما عزلناك خيانة فيك ولكن أضن بك على الدنيا .
وشكا أهل الكوفة سعدا إلى عمر ، وزعموا أنه لا يحسن الصلاة ، فضحك سعد وقال : سبحان الله ، يعيرني بنو أسد أنني لا أحسن الصلاة ، والله ما أدخلتهم في الإسلام إلا بسيفي هذا ، وصدق سعد .
قال : ماذا أفعل ؟
قال : أركض في الأوليين ، وأخفف في الآخرين .
قال عمر : ذلك الظن بك يا أبا إسحاق .
فقتل عمر ، وبقي على العهد ، وتولى عثمان فبقي على العهد ، ولما قتل عثمان ، واختلفت الأمة ، وحدثت الفتنة ذهب إلى الصحراء ، وبنى بيتا من الشعر ، وأخذ قطيعا من الضأن ، وسكن هناك ، وكان يقرأ القرآن ويبكي ، يأتي ابنه ، فيقول له : مالك ترعى الضأن ، والناس يتقاسمون الملك ؟ فيقول سعد : اغرب عني ، والله ، إني أولى الناس بالخلافة ، ولو كنت أريد الخلافة لطلبتها ولكني سمعت الرسول صلى الله عليه وسلم يقول : (( إن الله يحب العبد التقي الغني الخفي )) .

وفاته :
ولما أتته سكرات الموت ، أتته ابنته ، فقالت : يا أبتاه ، تموت في الصحراء وحدك بعد أن رافقت الرسول صلى الله عليه وسلم ، وصاحبت أبا بكر وعمر وعثمان ؟ فقال : يا بنية لا تبكي علي ، والله ، إني من أهل الجنة .
قال الذهبي معلقا في ( السير) على ذلك صدق هنيئا له ومريئا ، ونحن نقسم بالله أنه من أهل الجنة ، فهو أحد المبشرين بالجنة .
ولما توفي ، رضي الله عنه ، قالت عائشة : مروا بسعد علينا في البيوت حتى ندعو له ، فمروا بجنازته ، والبكاء يلاحق الجنازة ؛ لأنه قائد فاتح ، خاص معارك هائلة في الإسلام ، فدعت له عائشة وبكت كثيرا ، وذهب إلى قبره ، رضي الله عنه .

k_k_k
09-09-2008, 04:38 AM
سامحوني على التقصير والتأخير يا اخوان .. بس لظروف خارجه عن ارادتي .. :)

R .Quaresmα
09-09-2008, 05:30 AM
المغازل الي كل ما باله ويزيد سوء (http://www.forcabarca.com/vb/showthread.php?p=4305719#post4305719)

يالله يا شباب حياكم :D

مروكم يشرفنا :)

k_k_k
09-09-2008, 05:56 AM
المغازل الي كل ما باله ويزيد سوء

يالله يا شباب حياكم

مروكم يشرفنا


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ !!!

βянσσмє
09-09-2008, 07:27 AM
[Fantasy][;4305312']
برهم حبيت اسالك في اي الساعة البرنامج ...!!


هلا حبيبي .. البرنامج يعرض على قناة الرأي الكويتيه

تقريباً الساعه 5,5 عصراً بتوقيت مكة المكرمة

حتى ترى حلقة اليومـ اعتقد أنها مع والدة مريام وايضاً هي اسلمت وقصتها عجيبه

لا تفوت حلقة اليوم .. !

soycatalan
09-09-2008, 08:05 AM
قراءة باكية لرئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنية ربنا يكرمه (http://www.youtube.com/watch?v=UCVnv8e_xbo)

k_k_k
09-09-2008, 06:20 PM
سورة الدخان

سبب التسمية :

سُميت ‏‏" ‏سورة ‏الدخان ‏‏" ‏لأن ‏الله ‏تعالى ‏جعله ‏آية ‏لتخويف ‏الكفار ‏‏، ‏حيث ‏أصيبوا ‏بالقحط ‏والمجاعة ‏بسبب ‏تكذيبهم ‏للرسول ‏ـ ‏ ‏ـ ‏‏، ‏وبعث ‏الله ‏عليهم ‏الدخان ‏حتى ‏كادوا ‏يهلكون ‏‏، ‏ثم ‏نجاهم ‏بعد ‏ذلك ‏ببركة ‏دعاء ‏النبي ‏ ‏‏.

التعريف بالسورة :

1) مكية .

2) من المثاني .

3) آياتها 59 .

4) ترتيبهاالرابعةوالأربعون .

5) نزلت بعد الزخرف .

6) بدأت بحروف مقطعة ، الحروف من الحواميم ، الدخان أحد علامات يوم القيامة ، أقسم الله بالقرآن الكريم في الآية الثانية .

7) الجزء "25" الحزب "50" الربع "6،7" .

محور مواضيع السورة :

سورة الدخان مكية ، وهي تتناول أهداف السور المكية : التوحيد ، الرسالة ، البعث ، لترسيخ العقيدة وتثبيت دعائم الإيمان .

سبب نزول السورة :

1) عن ابن مسعود قال : إن قريشا لما استعصيت على النبي دعا عليهم بسنين كسني يوسف فأصابهم قحط وجهد حتى أكلوا العظام فجعل الرجل ينظر إلى السماء فيرى ما بينه وبينها كهيئة الدخان من الجهد فأنزل الله " فارتقب يوم تاتي السماء بدخان مبين " فأتى رسول الله فقيل : يا رسول الله استسق لمضر فإنها قد هلكت ؛ فاستسقى فسقوا فنزلت " إنَّا كاشفوا العذاب قليلا إنكم عائدون " فلما أصابتهم الرفاهية عادوا إلى حالهم فأنزل الله : " يوم نبطش البطشة الكبرى إنَّا منتقمون " .

2) عن عكرمة قال : لقي النبي أبا جهل فقال أبو جهل : لقد علمت أ ني أمنع أهل البطحاء وأنا العزيز الكريم ،قال : فقتله الله يوم بدر وأذله وغيره بكلمته ونزل فيه ( ذُقْ إِنَّكَ أَنْتَ العَزِيزُ الكَرِيمُ ) .

فضل السورة :

1) عن أبي هريرة ـ ـ قال : قال رسول الله : " من قرأ حم الدخان في ليلة أصبح يستغفر له سبعون ألف ملك " .

2) عن أبي إمامة قال : قال رسول الله : من قرأ " حم " الدخان في ليلة جمعة أو يوم جمعة بنى الله له بيتا في الجنة "

3) عن ابن مسعود إن رسول الله ـ ـ قرأ في المغرب " حم " التي يذكر فيها الدخان .

k_k_k
09-09-2008, 06:21 PM
سورة الجاثية

سبب التسمية :

سُميت ‏‏"سورة ‏الجاثية ‏‏" ‏للأهوال ‏التي ‏يلقاها ‏الناس ‏يوم ‏الحساب ‏‏، ‏حيث ‏تجثوا ‏الخلائق ‏من ‏الفزع ‏على ‏الركب ‏في ‏انتظار ‏الحساب ‏‏، ‏ويغشى ‏الناس ‏من ‏الأهوال ‏ما ‏لا ‏يخطر ‏على ‏البال ‏‏( ‏وَتَرَى ‏كُلَّ ‏أُمَّةٍ ‏جَاثِيَةٍ ‏كُلُّ ‏أُمَّةٍ ‏تُدْعَى ‏إِلىَ ‏كِتَابِهَا ‏اليَوْمَ ‏تُجْزَوْنَ ‏مَا ‏كُنْتُمْ ‏تَعْمَلُونَ ‏‏) ‏وحقا ‏إنه ‏ليوم ‏رهيب ‏يشيب ‏له ‏الولدان ‏‏.

التعريف بالسورة :

1) مكية . ماعدا الآية 14 فمدنية.

2) من المثاني .

3) آياتها 37 .

4) ترتيبهاالخامسة والأربعون .

5) نزلت بعد الدخان .

6) بدأت بحروف مقطعة ،السورة من الحواميم الجاثية أحد أسماء يوم القيامة .

7) الجزء "25" الحزب "50" الربع "7،8" .

محور مواضيع السورة :

سورة الجاثية مكية ، وقد تناولت العقيدة الإسلامية في إطارها الواسع " الإيمان بالله تعالى ووحدانيته ، والإيمان بالقرآن ونبوة محمد ـ ـ والإيمان بالآخرة والبعث والجزاء " ويكاد يكون المحور الذي تدور حوله السورة الكريمة هو إقامة الأدلة والبراهين على وحدانية رب العالمين .

سبب نزول السورة :

1) قال ابن عباس في رواية عطاء :يريد عمر بن الخطاب خاصة وأراد بالذين لا يرجون أيام الله عبد الله بن أُبيّ وذلك أنَّهم نزلوا في غزوة بني المصطلق على بئر يقال لها المريسيع فأرسل عبد الله غلامه ليستقي الماء فأبطأ عليه فلما أتاه قال : ما حبسك ؟ قال : غلام عمر قعد على قف البئر فما ترك أحدا يستقي حتى ملأ قِرَبَ النبي وَقِرَبَ أبي بكر وَملأ لمولاه ، فقال عبد الله : ما مثلنا و مثل هؤلاء إلا كما قيل سَمِّنْ كلبك يأكلك ؛ فبلغ قوله عمر فاشتمل بسيفه يريد التوجه إليه فأنزل الله تعالى هذه الآية .

2) روى أن أبا جهل طاف بالبيت ذات ليلة ومعه الوليد بن المغيرة فتحدثا في شأن النبي عليه فقال أبو جهل: والله إني لأعلم إنه لصادق ، فقال له :مه وما دلك على ذلك ؟ ،فقال : يا أبا عبد شمس كنا نسميه في صباه الصادق الامين فلما تم عقله وكمل رشده نسميه الكذاب الخائن والله إني لأعلم إنه لصادق ، قال: فما يمنعك أن تصدقه وتؤمن به ؟ قال: لا أحب أن تقول عني بنات قريش إنّي اتَّبَعْتُ يتيم أبي طالب من أجل كسرة ، واللات والعزى لا أتبعه أبدًا ؛ فنزلت " أَفَرَأَيْتَ مَن اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ " .

k_k_k
09-09-2008, 06:22 PM
سورة الأحقاف

سبب التسمية :

سُميت ‏‏" ‏سورة ‏الأحقاف ‏‏" ‏لأنها ‏مساكن ‏عاد ‏الذين ‏أهلكهم ‏الله ‏بطغيانهم ‏وجبروتهم ‏وكانت ‏مساكنهم ‏بالأحقاف ‏من أرض ‏اليمن ‏‏" ‏واذكر ‏أخا ‏عاد ‏إذ ‏انذر ‏قومه ‏بالأحقاف ‏‏.. ‏‏" ‏الآية ‏‏.

التعريف بالسورة :

1) مكية .إلا الآيات 10،15،35 فمدنية.

2) من المثاني .

3) آياتها 35 .

4) ترتيبها السادسة والأربعون .

5) نزلت بعد الجاثية ، بدأت بحروف مقطعة ، السورة من الحواميم ، الآية الثانية ذكر فيها لفظ الجلالة وانتهت باسم الله العزيز الحكيم .

7) الجزء " 26 " ، الحزب " 51 " ، الربع " 1،2" .

محور مواضيع السورة :

يدور محور السورة حول العقيدة في أصوله الكبرى " الوحدانية ، الرسالة ، البعث والجزاء " والرسالة والرسول لإثبات صحة رسالة محمد وصدق القرآن .

سبب نزول السورة :

1) قال الثعلبي عن أبي صالح عن ابن عباس : لمَّا اشتد البلاء بأصحاب رسول الله رأى في المنام أنه يهاجر إلى أرض ذات نخل وشجر وماء فَقَصَّها على أصحابه فاستبشروا بذلك ورأوا فيها فرجا مما هم فيه من أذى المشركين ثم أنهم مكثوا برهة لا يرون ذلك فقالوا يا رسول الله : متى نهاجر إلى الأرض التي رأيت فسكت رسول الله فأنزل الله تعالى ( وَمَا أدْرِي مَا يُفْعَلُ بِي ولاَ بِكُمْ ) يعني لا أدري أخرج إلى الموضع الذي رأيته في منامي أو لا ثم قال : إنَّما هو شئ رأيته في منامي ما أتبع إلا ما يوحى إليَّ .

2) أخرج الترمذي عن عبد الله بن سلام قال :نزلت فيَّ آيات من كتاب الله " وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِن بَني اسْرَائِيل عَلى مِثْلِهِ فَآمَنَ وَاسْتَكْبَرْتُم إنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي القَوْمَ الظَّالِمِين " وَنَزَلَ فِيَّ " قُلْ كََفى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيني وَبَيْنَكُم وَمَن عِنْدَهُ عِلْمُ الكِتَابِ " .

3) عن عون بن أبي شداد قال: كانت لعمر بن الخطاب أمة أسلمت قبله يقال لها زنيرة فكان عمر يضربها على إسلامها وكان كفار قريش يقولون : لو كان خيرا ما سبقتنا إليه زنيرة ؛فأنزل الله في شأنها " وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آمَنُوا لَو كَانَ خَيرًا مَا سَبَقُونَا إِلَيهِ " .

فضل السورة :

1) عن ابن مسعود قال : أقرأني رسول الله سورة ال ( حم ) وهى الأحقاف قال :وكانت السورة إذا كانت اكثر من ثلاثين آية سميت ثلاثين .

2) عن ابن مسعود قال :أقرأني رسول الله سورة الأحقاف وأقرأها آخر فخالف قراءته فقلت من أقراكما قال رسول الله فقلت والله لقد اقرأني رسول الله غير ذا فآتينا رسول الله فقلت : يا رسول الله ألم تقرئني كذا وكذا؟ قال :بلى فقال الآخر :ألم تقرئني كذا وكذا ؟قال: بلى فتمعر وجه النبي فقال : ليقر كل واحد منكما ما سمع فإنما هلك من كان قبلكم بالاختلاف .

k_k_k
09-09-2008, 06:23 PM
سورة محمد

التعريف بالسورة :

1) سورة مدنية إلا الآية 13 نزلت في الطريق أثناء الهجرة .

2) من المثاني .

3) آياتها 38 .

4) ترتيبها السابعة والأربعون .

5) نزلت بعد الحديد .

6) بدأت السورة باسم موصول ذكر اسم الرسول محمد في الآية الثانية .

7) الجزء " 26 " الحزب " 51 " الربع " 2،3،4، " .

محور مواضيع السورة :

تتناول السورة أحكام القتال والأسرى والغنائم وأحوال المنافقين ولكن المحور الذي تدور عليه السورة هو موضوع " الجهاد في سبيل الله " .

سبب نزول السورة :

عن ابن جريج في قوله تعالى " وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَنْ يُضِلَّ أعْمَالَهُم " قَالَ : نَزَلَتْ فِيمَنْ قُتِلَ مِن أصحاب النبي يوم أُحُدْ .

k_k_k
09-09-2008, 06:25 PM
لحظات ومع مقتطفات من سيرة الصحابي الجليل .. عبدالله ابن عباس :)

k_k_k
09-09-2008, 06:27 PM
عبدالله بن عباس

عبدالله بن العباس عبدالمطلب بن هاشم بن عبد مناف القرشي الهاشمي ، أبو العباس ، ابن عم الرسول صلى الله عليه وسلم .
أمه : أم الفضل لبابة بنت الحارث الهلالية .
ولقد قبل الهجرة بثلاث سنوات ، وتوفي سنة 68 هـ .
وهو حبر الأمة ، نشأ في بدء عصر النبوة ، فلازم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وروى عنه الأحاديث ، شهد مع علي الجمل ، وصفين ، وكف بصره في آخر عمره ، فسكن الطائف ، وتوفي بها ، وله الأحاديث ما يبلغ 1660 حديثا ، قال ابن مسعود : نعم ترجمان القرآن ابن عباس .
نشأ ابن عباس على عبادة الله ، وكان من أذكى الناس ، فتح الله عليه فتحا لا يدور بالخيال ، ولا يخطر بالبال ، علمه كالبحر ، حتى قيل فيه لما ذكر علمه : (( ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم (4) .

حرصه على العلم :
كان ابن عباس حافظا لله منذ نعومة أظفاره ، ركب مع الرسول صلى الله عليه وسلم ذات يوم من الأيام على حمار ، فكان رديفا للرسول صلى الله عليه وسلم ، فأوصاه الرسول صلى الله عليه وسلم . بكلمات ؛ تجمع صور الإيمان ، وأصول الإسلام ، ودور الوصايا في حديث من أعظم الأحاديث ، فعنه ، رضي الله عنه ، أنه قال : كنت خلف رسول الله يوما فقال : (( يا غلام إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، إذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله . واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشئ لم ينفعوك إلا بشئ قد كتبه الله لك ، ولو اجتمعوا على أن يضروك بشئ لم يضروك إلا بشئ قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام وجفت الصحف )) رواه الترمذي في كتاب صفة القيامة . وعند بعضهم وزاد : (( واعلم أن النصر مع النصر وأن اليسر مع العسر وأن مع الكرب الفرج )) .
وهذا الحديث عقدي في التوحيد وفيه قضايا :
القضية الأولى : أنه لا ينفع إلا الله ، عز وجل ، وكثير من الناس يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله بلسانه ، ويصلي ويصوم ويزكي ويحج ويعتمر ، ولكنه يخاف الناس ، ويرهبهم أكثر من الله ، ويحب الناس أكثر من الله ، ويخشى أن ينقطع رزقه من طريق الناس ، أكثر من خشيته من الله ، ولذلك يقول صلى الله عليه وسلم : (( واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشئ لم ينفعوك إلا بشئ قد كتبه الله لك )) .
القضية الثانية : أنه لا يضر إلا الله ، فلو اجتمعت الدنيا على بكرة أبيها لا تستطيع أن تضر الإنسان ، إذا لم يرد الله به إضرار ، يفيد ذلك قول الرسول صلى الله عليه وسلم : (( ولو اجتمعوا على أن يضروك بشئ لم يضروك إلا بشئ قد كتبه الله عليك رفعت الأقلام وجفت الصحف )) .
القضية الثالثة : مفهوم المخالفة ، فمن يحفظ الله يحفظه ، ومن ضيع الله ضيعه .
وكيف يكون حفظ الله ؟
يكون بالتقوى ، وحفظ حدود الله ، وحفظ الجوارح ن فمن حفظها حفظه الله وقت الهرم ، ووقت الشدة ، ووقت الكرب ، ووقت الحاجة ، ويوم العرض الأكبر ، وابن عباس أخذ هذا الدرس وبدأ يحفظ الله من صغره .
وأراد ابن عباس أن يرى برنامج الرسول صلى الله عليه وسلم في بيته ، فهو يرى الرسول في المسجد وفي الحج والعمرة … إلخ ، ولكنه يريد أن يراه في البيت ، ماذا يفعل في بيته ففي (( الصحيحين )) عن ابن عباس : أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل الخلاء فوضعت له وضوءا ، قال (( من وضع هذا ؟ )) فأخبر فقال : (( اللهم فقهه في الدين )) . وفي (( صحيح البخاري )) عم ابن عباس : قال بت عند خالتي ميمونة ليلة فقام النبي صلى الله عليه وسلم من الليل ، فلما كان في بعض الليل قام النبي صلى الله عليه وسلم : فتوضأ من شن معلق وضوءا خفيفا وقام يصلي فتوضأت نحوا ما توضأ ، ثم جئت فقمت عن يساره فحولني فجعلني عن يمينه . ثم صلى ما شاء الله ، ثم اضطجع فنام حتى نفخ ، ثم أناء المنادى فآذنه بالصلاة فقام معه إلى الصلاة فصلى ولم يتوضأ.
وقد ظل ابن عباس طوال ليلته عند الرسول صلى الله عليه وسلم ، ولم ينم ، وبقي يتابع الرسول الكريم ، فقال : فقام بعد أن نام ، وسمعت غطيطه ، ولم يكن هناك سرج ولا كهرباء ، بل البيت من الطين ، وإذا نام الإنسان فيه وصل رأسه إلى طرف البيت ، ورجلاه للطرف الآخر، هذا بيت من حول مجرى الإنسانية ، ومن هدى البشرية ، ومن زعزع كيان الوثنية ، بيت أشرف من صور الله وخلق الله ؛ لأن الدنيا لا تساوي عنده شيئا .
أتى جبريل ، عليه السلام ، بخزائن الدنيا ، وذهب الدنيا ، وفضة الدنيا وقال : أتريد أن أدعو الله أن يحول لك هذه الجبال ذهبا ؟ قال : (( لا ، أشبع يوما وأجوع يوما حتى ألقى الله )) .
قال ابن عباس : فاستيقظ صلى الله عليه وسلم من نومه ، ونفض عن عينيه غبار النوم وهو يقول : (( إن في خلق السماوات والأرض واختلاف اليل والنهار لأيات لأولى الألباب (190) الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السماوات والأرض ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار (191) ربنا إنك من تدخل النار فقد أخزيته وما للظالمين من أنصار (192) ربنا إننا سمعنا مناديا ينادى للإيمان أن امنوا بربكم فأمنا ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفر عنا سيئاتنا وتوفنا مع الأبرار (193) ربنا وءاتنا ما وعدتنا على رسلك ولا تخزنا يوم القيامة إنك لا تخلف الميعاد (194) فأستجاب لهم ربهم أنى لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى بعضكم من بعض فالذين هاجروا وأخرجوا من ديارهم وأوذوا في سبيلى وقاتلوا وقتلوا لأكفرن عنهم سيئاتهم و لأدخلنهم جنات تجري من تحتها الأنهار ثوابا من عند الله والله عنده حسن الثواب (195) لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد (196) متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد (197) لكن الذين اتقوا ربهم لهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها نزلا من عند الله وما عند الله خير للأبرار (198) وإن من أهل الكتاب لمن يؤمن بالله وما أنزل إليكم وما أنزل إليهم خاشعين لله لا يشترون بأيات الله ثمنا قليلا أولئك لهم أجرهم عند ربهم إن الله سريع الحساب (199) يأيها الذين امنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون (200) )) ( آل عمران : 190 ، 200 ) .
فانظر إلى ابن عباس ، هذا الذكي اللماح ، كيف يحفظ الآيات ، والأدعية ، والحركات والسكنات ، وعمره بين الثامنة والعشرة .
قال : ثم قام صلى الله عليه وسلم فخرج لحاجته يريد الوضوء ، ثم أتى ابن عباس إلى شن ( قربة ) معلق في البيت فسكب فيه ماء ؛ ليستخدمه الرسول صلى الله عليه وسلم في وضوئه ؛ فملأ الإناء ووضعه عند الباب ، وعاد فنام ، فأتى الرسول صلى الله عليه وسلم ، وهو يذكر الله فنظر إلى الماء ، وإلى الإناء ، فقال في نفسه : من وضع لي الماء ، ولما عرف أنه ابن عباس قال : (( اللهم فقهه في الدين وعلمه التأويل )) .
من الذين يدعو ؟ إنه محمد صلى الله عليه وسلم ، وقد استجاب الله له ؛ لأنه أبر الخلق ، ثم قام الرسول صلى الله عليه وسلم ، فتوضأ ثم أتى إلى المصلى ، وابن عباس ، يراقب ، وينظر ، ويحفظ ما يرى ، فاستقبل القبلة ، ثم كبر ، ثم قال : (( اللهم لك الحمد وأنت نور السموات والأرض ومن فيهن ولك الحمد وأنت ملك السموات والأرض ومن فيهن ولك الحمد أنت إله السموات والأرض ومن فيهن ولك الحمد أنت ا ووعدك حق ، والجنة حق ، والنار حق ، والنبيون حق ، ومحمد حق ، اللهم لك أسلت ، وبك آمنت ، وعليك توكلت ، وإليك أنبت ، وبك خاصمت وإليك حاكمت فاغفر لي ما قدمت وما أخرت ، وما أسررت وما أعلنت ، أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت )) .
ما أجلها من كلمات ! ومن يستطيع أن يصوغ مثل هذه الكلمات ؟ وقد حفظ ابن عباس ذلك ، واستمر الرسول صلى الله عليه وسلم في الصلاة فقام ابن عباس ، وتوضأ ، وجاء عن يسار الرسول صلى الله عليه وسلم ، فوضع الرسول يده على أذن ابن عباس ، وفركها ، وحركه ليتحول عن يمينه ، فصلى الرسول صلى الله عليه وسلم ما شاء أن يصلي ، واستمر معه هذا الفتى ، وظفر بدعوة ، وهناك أمور نستخلصها من هذه الليلة التي قضاها ابن عباس عند الرسول صلى الله عليه وسلم منها :
1- أن لقيام الليل دعاء خاصا ، وهذا هو الدعاء الثابت في الصحيح .
2- ومنها : أن دعاء الاستفتاح فيه خلاف تنوع ، ولا خلاف تضاد ، فللإنسان أن يدعو بما ورد في السنة من دعاء الاستفتاح .
3- ومنها : أن المأموم الواحد يقف عن يمين الإمام لا عن يساره .
4- ومنها : أنه لا بأس بالحركة اليسيرة في الصلاة للحاجة .
5- ومنها : أنه لا بأس بفرك أذن المتعلم من يد المعلم ، كما يذكر ابن حجر ، الذي قال : أذكى له أن تفرك أذنه ، وهذا الفرك في حدود المعقول ، بحيث لا يؤدي إلى إخراج الدم .
وقد خرج ابن عباس – بعد هذه الليلة المباركة – وبدأ تأثير دعوة المصطفى صلى الله عليه وسلم في حياته (( اللهم فقهه في الدين وعلمه التأويل )) حيث استمرت معه ، فكان لا يسأل عن آية من آيات الله في المصحف ، إلا ويتفجر كالبحر علما .
يقول أحد تلاميذه : وقف ابن عباس يوم عرفة في الحج عند الجمرات على ناقة ، فبدأ ، والحجيج أمامه ألوف مؤلفة ، يفسر سورة البقرة من صلاة الظهر إلى المغرب ، ما تلعثم ، وما سعل ، ولا تنحنح ، ولا توقف ، بعدما صلى الظهر والعصر جمعا وقصرا ، قال : والله ، الذي لا إله إلا هو ، لو سمعته اليهود والنصارى لأسلموا عن بكرة أبيهم ، فقد كان رضي الله عنه بحرا في العلم ، وكان من أفصح الناس ، وفضلا عن ذلك أنه كان من أجمل الناس .
قال عطاء بن أبي رباح أحد تلاميذ ابن عباس : والله ، الذي لا إله إلا هو ، لقد نظرت إلى القمر ليلة أربعة عشر في السماء ، و إلى وجه ابن عباس ، فوالذي لا إله إلا هو ، لوجه ابن عباس أجمل من القمر ليلة أربعة عشر ، وكان نورا يتلألأ على وجه من الحسن .
وكان كذلك رجلا لباسا ، يلبس البردة بألف دينار ، وفي أمر مهم ، وهو أن الإسلام لا يعترف بالدروشة ، والزهد البعيد عن السنة ، كبعض الناس الذي يلبس أثوابا بالية ، ويقول هذا التواضع ، وهذا الزهد ، فأبن عباس كان يلبس أفخر الثياب ، ويتطيب ، حتى يقول أحد التابعين : رأيت على رأس ابن عباس طيبا ، لو كان لي ، كان عندي رأس مال .
فالله سبحانه وتعالى أنعم عليه بالمال والعلم ، فكان يخرج على الناس بالبردة ، وقد أنكر عليه الخوارج ذلك ، حيث كانوا يلبسون الثياب الممزقة ، ويحتقر الصحابة صلاتهم مع صلاتهم ، وقراءتهم مع قراءتهم ، لكن هؤلاء – الخوارج – ليس عندهم فهم ، ولا استنباط ، ولا فقه في الدين . قال : أنا أفهم أم أنتم بالرسول صلى الله عليه وسلم ؟ قالوا : أنت ، قال : فلقد رأيته في البرود الحبرة ؛ التي تساوي كذا وكذا ...
أما برنامجه اليومي ، فكان إذا أصبح الصباح ، يجلس في الحرم عند الكعبة ، فيبدأ بعد صلاة الفجر ، ويدرس القرآن ، ثم إذا طلعت الشمس قام يصلي ركعتين ، ثم يأتي أهل التفسير من الأمة الإسلامية ، فيسألونه فيجيبهم كالبحر ، ثم يأتي أهل الحديث ، فيفتي أهل الحديث ، ثم يأتي أهل الفقه ، وأهل الأدب والشعر ، وقد قيل في سيرته : أنه كان يحفظ ثمانية عشر ألف بيت من الشعر ، ويحفظ قصائد مطولة ، ومن أول مرة جلس عنده عمر بن أبي ربيعة المخزومي ، فألقى عليه قصيدة ، فقال ابن عباس : حفظتها ، قال : أعدها ، فأعادها من أولها إلى آخرها ، وهذه القصيدة التي يقول فيها :
أمن آل نعم أنت غاد فمبكر غداة غد أم رائح فمهجر
إلى أن يقول :
وغاب قمير كنت أرجو غيابه وروح رعيان ورقد سمر
فقال عند ذلك سعيد بن المسيب ؛ سيد التابعين : قاتل الله عمر بن أبي ربيعة ، ما عظم الله يقول الله – عز وجل -: (( والقمر قدرناه منازل حتى عاد كالعرجون القديم ))
( يس : 39 ) ويقول عمر : (( قمير )) .
وكان يجلس في الحرم ، فإذا جاء وقت الإفطار ، قال لأهل
الحرم من المسلمين جميعا : هيا هلموا إلى الفطور المبارك
، فيأكل الناس ثم يغسلون ، وينزلون الحرم فيدرسهم إلى
الظهيرة ، ثم يصلي الظهر ، ثم يقول : هلموا إلى الغداء
المبارك ، فيذهبون ، وإذا اللحم بالثريد بالخبز ، قد وقع في
قدور ، وفي صحاف ، فيأكلون ثم يعودون إلى الحرم ، فهو
يبذل العلم والمال (( ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو
فضل العظيم (4) )) .
وعلم ابن عباس لم يكسبه غرورا ، فبعض الناس إذا تعلم
اكتسب بالعلم غرورا وعجبا ، حتى تجد بعضهم يعلق الشهادة الجامعية ، وأمثالها في البيت في برواز من زجاج ، إذ نظرت إلى أثرها في واقعه ، وفي حياته ، وفي عقيدته ، وسلوكه ، ومنهجه لن تجد لها أثرا ، وهناك كثير من الخواجات والكفار حصلوا على شهادات البروفيسور ، والشهادة العالية ، وجائزة نوبل ، ولم تنفعهم ، وأبو بكر وعمر ، وغيرهما من الصحابة ، خرجوا من الدنيا ما يحملون شهادة أولى ابتدائي ، ولكنهم فجروا طاقة الإنسان ووجهوا الإنسان ، وفتحوا – بإذن الله – عقل الإنسان ، وبعض الناس لا تكسبه الثقافة إلا فجورا ، وعتوا ، وتمردا على آيات الله ، ويقول عز من قائل وفي هذا الصنف من الناس : (( واتل عليهم نبأ الذي ءاتيناه ءاياتنا فانسلخ منها فأتبعه الشيطان فكان من الغاوين (175) ولو شئنا لرفعناه بها ولكنه أخلد إلى الأرض واتبع هواه فمثله كمثل الكلب إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث ذلك مثل القوم الذين كذبوا بأياتنا فآقصص القصص لعلهم يتفكرون (176) (الأعراف : 175، 176 ) .
وابن عباس من أخشى الناس لله ، ذكر عنه أهل السير والتراجم وغيرهم : أنه كان يقف في الحرم من بعد صلاة العشاء إلى صلاة الفجر ، ويقرأ آية واحدة ، يرددها إلى صلاة الفجر ، وهو يبكي ، وهذه الآية وهي : (( مذبذبين بين ذلك لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء ومن يضلل الله فلن تجد له سبيلا (143) )) ( النساء : 143 ) .
وكان ابن عباس يقرؤها ويبكي ؛ لأن بعض الناس يقول : ربما يخفف الله عنا ؛ لأنا أمة محمد ، مثلما يفعل الجهلة الآن ، حيث يرتكبون الكبائر مثل الجبال ، وإذا سئلوا عن ذلك قالوا : (( أمة محمد مرحومة )) والرسول صلى الله عليه وسلم يقول : (( شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي )) . وهو لا يدرون هل يدخلون الجنة في أهل الشفاعة أم يحرمون ، وهؤلاء المستهزئون المتهتكون المرتكبون لما حرم الله ينبغي أن يكونوا على خوف ممن أن لا تدركهم شفاعة الرسول صلى الله عليه وسلم .
ويقرأ ابن عباس هذه الآية : (( وقالت اليهود والنصارى نحن أبناؤا الله وأحباؤه )) ( المائدة : 18 ) ، فيتأمل حال اليهود والنصارى ؛ الذين يرد عليهم الله سبحانه وتعالى بقوله : (( قل فلم يعذبكم بذنوبكم )) ( المائدة : 18 )) لماذا أخزاكم ؟ لماذا حول منكم قردة وخنازير ؟ لماذا لعن كثير منكم ؟ لماذا هزمكم في كثير من المعارك ؟ بل أنتم بشر ممن خلقه الله ، فكان ابن عباس فيه خشية لله .
يقول أحد التابعين : رأيت جفني ابن عباس ، كأنهما الشراكان الباليان ؛ وذلك لكثرة البكاء رغم جمال وجهه ، ولكن كثرة البكاء أدت يقول أحد التابعين : رأيت جفني ابن عباس ، كأنهما الشراكان الباليان ؛ وذلك لكثرة البكاء رغم جمال وجهه ، ولكن كثرة البكاء أدت إلى ذلك .

خلقه :
أما حسن أدبه ، وكمال خلقه ، فإنه كان من أحلم الناس ، صدره واسع كالبحر ، وأتاه رجل في الحرم ، فسبه أمام الناس ، فبتسم ابن عباس ، وقال للرجل : كيف تسبني ، وفي ثلاث خصال ، فسئل ابن عباس عن هذه الخصال فقال : والله ، الذي لا إله إلا هو ، ما نزل القطر في بلد من بلاد المسلمين إلا فرحت به ، وليس لي فيه ناقة ولا جمل ( انظر محبة الخير للناس ، بعض الناس الآن يكره أيرى جاره أو أخاه وقد رزقه الله مالا أو عقارا أو ولدا وهؤلاء من أحقد وأحسد الناس ) ولا فهمت آية من كتاب الله إلا وددت أن الناس يعرفون منها ما أعرف ، ولا سمعت بقاض عادل إلا دعوت الله له ، وليس لي عنده قضية .
فدعاء الناس لابن عباس بالخير .

تفسير القرآن :
أما تفسير ابن عباس للقرآن ، فقد كان ابن عباس إذا صعد المنبر تكاد الأعواد تتكلم تحت رجليه ، وكان كالسبيل في علمه ، أتى سائل يسأل عبدالله بن عمر عن قوله تعالي : (( أولم ير الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما وجعلنا من الماء كل شئ حي )) ( الأنبياء : 30 ) فقال ابن عمر : الله أعلم ، اذهب إلى ابن عباس ؛ الذي يزعم أنه يعرف كل آية في كتاب الله ، وإذا أخبرك فد إلي ، فذهب الرجل لابن عباس ، وسأله عن هذه الآية ، فقال ابن عباس : كانت السماء صماء، لا تمطر ، ففتقها الله بالمطر ، وكانت الأرض صماء ، لا تنبت ففتقها الله بالنبات ، فعاد الرجل وأخبر ابن عمر ، فهز ابن عمر رأسه ن وقال : (( ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم (4) )) .
ومما ينسب له في ( كتب التفسير ) أنه لما قرأ قوله سبحانه وتعالى (( والراسخون في العلم يقولون امنا به كل من عند ربنا )) ( آل عمران : 7 ) ، قال : أنا من الراسخين في العلم ، وقد صدق ، وهذا من باب التحدث بنعمة الله ، عز وجل .

وفاته :

أما آخر المطاف بابن عباس ، فهو في الطائف ، طافت به الحياة ، وطاف به لآجل ، فنزل في الطائف ، وسكن فيها بعد أن غادر مكة ، حيث سكن عند المسجد المشهور في الطائف ، المسمى الآن : مسجد ابن عباس ، وأتته المنية ، وهو في زهد ، وفي عبادة ، وقبض الله روحه ، وعرضت جنازته – كما يقول ابن كثير – للناس ، فأتى طائر أبيض ، فدخل في أكفانه ، وسمعوا هاتفا يقول : (( يأيها النفس المطمئنة (27) ارجعي إلى ربك راضية مرضية (28) فادخلي في عبادي (29) وادخلي جنتي (30) )) ( الفجر : 27 ، 30 ) .

Sandralla
09-09-2008, 11:09 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لأجل تعميم الفائدة ولأجل الابتعاد عن البدع والتبدع ولأجل تصحيح بعض المفاهيم
الخاطئة خصوصا في عملية الوضوء الذي هو شرط أساسي في الدين الإسلامي

http://i254.photobucket.com/albums/hh109/plus-barca/wodoa.gif

هذا فيديو بتقديم الشيخ "عبد الرحمن عبد الخالق" يقوم فيه بتعلمينا طريقة الوضوء
الصحيحة كما كان يتوضأ رسول الله عليه الصلاة والسلام

فيديو للتحميل (http://3llamteen.com/lib/video/3llamteen101.rar)


وأيضا هنا فيديو لتعليمنا طريقة التيمم الصحيحة

http://i254.photobucket.com/albums/hh109/plus-barca/tayamm.gif


فيديو للتحميل (http://3llamteen.com/lib/video/3llamteen100.rar)



أسأل الله تعالى أن يجعلنا من التوابين والمتطهرين

أرجوا منكم اخواني وأخواتي الكرام نشر هذا الموضوع لتعم الفائدة للجميع

وتقبل الله صيامكم وقيامكم

rose

k_k_k
10-09-2008, 12:40 AM
^^

الله يجزاج خير .. :)

Sandralla
10-09-2008, 12:44 AM
واياك أخي على مجهودك الواضح والكبير في الرابطة

k_k_k
10-09-2008, 12:56 AM
الله يقدرنا ونعطي اكثر لهالرابطة الغالية :)

k_k_k
10-09-2008, 06:47 AM
هل تحب أن تجعل إبليس يبكي ؟

إذا أردت أن تجعل إبليس يبكي فعليك بسجدةالتلاوة.

من أدب التلاوة السجود عند المرور بالسجدة وخاصة في الصلاة لان فيها ترغيم

للشيطان وتبكيت له00

فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: 'إذا قرأ

ابن آدم السجدة فسجد، اعتزل الشيطان يبكي يقول: يا ويلي، أمر ابن آدم بالسجود

فسجد فله الجنة ، و أمرت بالسجود فأبيت فلي النار ما يقال في سجدة التلاوة :-


يقال سبحان ربي الأعلى ثلاثة مرات وسبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي
والدعاء المشهور اللهم لك سجدت وبك أنبت وعليك توكلت سجد وجهي لله الذي
خلقه وصوره وشق سمعه وبصره فتبارك الله أحسن الخالقين اللهم اكتب لي بها
أجرا وحط عني بها وزرا واجعلها عندك ذخرا وتقبلها مني كما تقبلتها من عبدك داود.مواضع السجود في القرآن:

خمسة عشر موضعاً وهي:

1- إن الذين عند ربك لا يستكبرون عن عبادته ويسبحونه وله يسجدون(الأعراف)

2- ولله يسجد من في السماوات والأرض طوعاً وكرهاً وظلالهم بالغدو والآصال (الرعد)

3- ولله يسجد ما في السماوات وما في الأرض من دابة والملائكة وهم لا يستكبرون

(النحل)

4- قل آمنوا به أو لا تؤمنوا إن الذين أوتوا العلم من قبله إذا يتلى عليهم يخرون
للأذقان سجدا (الإسراء )

5- إذ تتلى عليهم آيات الرحمن خروا سجداً وبكياً( مريم )

6- ألم تر أن الله يسجد له من في السماوات ومن في الأرض والشمس والقمر

والنجوم والجبال والشجر والدواب وكثير من الناس وكثير حق عليه العذاب ومن يهن
الله فما له من مكرم إن الله يفعل ما يشاء ( الحج )

7- يا أيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وافعلوا الخير لعلكم تفلحون( الحج )

8- وإذا قيل لهم اسجدوا للرحمن قالوا وما الرحمن أنسجد لما تأمرنا وزداهم نفوراً ( الفرقان )

9- ألا يسجدوا لله الذي يخرج الخبء في السماوات والأرض ويعلم ما تخفون وما
تعلنون (النمل )

10- إنما يؤمن بآياتنا الذين إذا ذكروا بها خروا سجداً وسبحوا بحمد ربهم وهم لا
يستكبرون (السجدة)

11- وظن داود أنما فتناه فاستغفر ربه وخر راكعاً وأناب(ص)

12- ومن آياته الليل والنهار والشمس والقمر لا تسجدوا للشمس ولا للقمر واسجدوا
لله الذي خلقهن إن كنتم إياه تعبدون(فصلت)

13- فاسجدوا لله واعبدوا (النجم)

14- وإذا قرئ عليهم القرآن لا يسجدون(الانشقاق)

15- كلا لا تطعه واسجد واقترب (العلق )

k_k_k
10-09-2008, 07:09 AM
اقوالهم وهم على فراش الموت
الصحابه رضوان الله عليهم

لما احتضر أبوبكر الصديق رضي الله عنه وأرضاه حين وفاته قال : و جاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد
و قال لعائشة : انظروا ثوبي هذين , فإغسلوهما و كفنوني فيهما , فإن الحي أولى بالجديد من الميت
و لما حضرته الوفاة أوصى عمر رضي الله عنه قائلا : إني أوصيك بوصية , إن أنت قبلت عني : إن لله عز و جل حقا بالليل لا يقبله بالنهار , و إن لله حقا بالنهار لا يقبله بالليل , و إنه لا يقبل النافلة حتى تؤدى الفريضة , و إنما ثقلت موازين من ثقلت موازينه في الآخرة بإتباعهم الحق في الدنيا , و ثقلت ذلك عليهم , و حق لميزان يوضع فيه الحق أن يكون ثقيلا , و إنما خفت موازين من خفت موازينه في الآخرة باتباعهم الباطل , و خفته عليهم في الدنيا و حق لميزان أن يوضع فيه الباطل أن يكون خفيفا

......................

ولما طعن عمر .. جاء عبدالله بن عباس ,فقال .. : يا أمير المؤمنين , أسلمت حين كفر الناس , و جاهدت مع رسول الله صلى الله عليه و سلم حين خذله الناس , و قتلت شهيدا و لم يختلف عليك اثنان , و توفي رسول الله صلى الله عليه و سلم و هو عنك راض
فقال له : أعد مقالتك فأعاد عليه
فقال : المغرور من غررتموه , و الله لو أن لي ما طلعت عليه الشمس أو غربت لافتديت به من هول المطلع
و قال عبدالله بن عمر : كان رأس عمر على فخذي في مرضه الذي مات فيه
فقال : ضع رأسي على الأرض
فقلت : ما عليك كان على الأرض أو كان على فخذي ؟
فقال : لا أم لك , ضعه على الأرض
فقال عبدالله : فوضعته على الأرض
فقال : ويلي وويل أمي إن لم يرحمني ربي عز و جل

.......................................

أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله عنه و أرضاه
قال حين طعنه الغادرون و الدماء تسيل على لحيته : لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
اللهم إني أستعديك و أستعينك على جميع أموري و أسألك الصبر على بليتي
ولما إستشهد فتشوا خزائنه فوجدوا فيها صندوقا مقفلا . ففتحوه فوجدوا فيه ورقة مكتوبا عليها (هذه وصية عثمان)
بسم الله الرحمن الرحيم
عثمان بن عفان يشهد أن لا إله إلا الله و حده لا شريك له و أن محمدا عبده و رسوله و أن الجنة حق . و أن الله يبعث من في القبور ليوم لا ريب فيه إن الله لا يخلف الميعاد . عليها يحيا و عليها يموت و عليها يبعث إن شاء الله

......................................

أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه
بعد أن طعن علي رضي الله عنه
قال : ما فعل بضاربي ؟
قالو : أخذناه
قال : أطعموه من طعامي , و اسقوه من شرابي , فإن أنا عشت رأيت فيه رأيي , و إن أنا مت فإضربوه ضربة واحدة لا تزيدوه عليها .
ثم أوصى الحسن أن يغسله و قال : لا تغالي في الكفن فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لاتغالوا في الكفن فإنه يسلب سلبا سريعا
و أوصى : إمشوا بي بين المشيتين لا تسرعوا بي , و لا تبطئوا , فإن كان خيرا عجلتموني إليه , و إن كان شرا ألقيتموني عن أكتافكم
........................................

معاذ بن جبل رضي الله عنه و أرضاه
الصحابي الجليل معاذ بن جبل .. حين حضرته الوفاة
و جاءت ساعة الإحتضار .. نادى ربه ... قائلا .. : يا رب إنني كنت أخافك , و أنا اليوم أرجوك .. اللهم إنك تعلم أنني ما كنت أحب الدنيا لجري الأنهار , و لا لغرس الأشجار .. و إنما لظمأ الهواجر , و مكابدة الساعات , و مزاحمة العلماء بالركب عند حلق العلم
ثم فاضت روحه بعد أن قال : لا إله إلا الله
روى الترمذي أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال .. : نعم الرجل معاذ بن جبل
و روى البخاري أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : أرحم الناس بأمتي أبوبكر .... إلى أن قال ... و أعلمهم بالحلال و الحرام معاذ
....................

بلال بن رباح رضي الله عنه و أرضاه
حينما أتى بلالا الموت .. قالت زوجته : وا حزناه
فكشف الغطاء عن وجهه و هو في سكرات الموت .. و قال : لا تقولي واحزناه , و قولي وا فرحاه
ثم قال : غدا نلقى الأحبة ..محمدا و صحبه
....................

أبو ذر الغفاري رضي الله عنه و أرضاه
لما حضرت أبا ذر الوفاة .. بكت زوجته .. فقال : ما يبكيك ؟
قالت : و كيف لا أبكي و أنت تموت بأرض فلاة و ليس معنا ثوب يسعك كفنا
فقال لها : لا تبكي و أبشري فقد سمعت النبي صلى الله عليه و سلم يقول لنفر أنا منهم : ليموتن رجل منكم بفلاة من الأرض يشهده عصابة من المؤمنين
و ليس من أولئك النفر أحد إلا و مات في قرية و جماعة , و أنا الذي أموت بفلاة , و الله ما كذبت و لا كذبت فانظري الطريق
قالت :أنى و قد ذهب الحاج و تقطعت الطريق
فقال انظري فإذا أنا برجال فألحت ثوبي فأسرعوا إلي فقالوا : ما لك يا أمة الله ؟
قالت : امرؤ من المسلمين تكفونه
فقالوا : من هو ؟
قالت : أبو ذر
قالوا : صاحب رسول الله
ففدوه بأبائهم و أمهاتهم و دخلوا عليه فبشرهم و ذكر لهم الحديث
و قال : أنشدكم بالله , لا يكفنني أحد كان أمير أو عريفا أو بريدا
فكل القوم كانوا نالوا من ذلك شيئا غير فتى من الأنصار فكفنه في ثوبين لذلك الفتى
و صلى عليه عبدالله بن مسعود
فكان في ذلك القوم
رضي الله عنهم أجمعين
....................
الصحابي الجليل أبوالدرداء رضي الله عنه و أرضاه
لما جاءأبا الدرداء الموت ... قال : ألا رجل يعمل لمثل مصرعي هذا ؟
ألا رجل يعمل لمثل يومي هذا ؟
ألا رجل يعمل لمثل ساعتي هذه ؟
ثم قبض رحمه الله
....................

سلمان الفارسي رضي الله عنه و أرضاه
بكى سلمان الفارسي عند موته , فقيل له : ما يبكيك ؟
فقال : عهد إلينا رسول الله صلى الله عليه و سلم أن يكون زاد أحدنا كزاد الراكب , و حولي هذه الأزواد
و قيل : إنما كان حوله إجانة و جفنة و مطهرة !
الإجانة : إناء يجمع فيه الماء
الجفنة : القصعة يوضع فيها الماء و الطعام
المطهرة : إناء يتطهر فيه
......................
الصحابي الجليل عبدالله بن مسعود رضي الله عنه
لما حضر عبدالله بن مسعود الموت دعا إبنه فقال : يا عبدالرحمن بن عبدالله بن مسعود , إني أوصيك بخمس خصال , فإحفظهن عني : أظهر اليأس للناس , فإن ذلك غنى فاضل
و دع مطلب الحاجات إلى الناس , فإن ذلك فقر حاضر
و دع ما تعتذر منه من الأمور , و لا تعمل به
و إن إستطعت ألا يأتي عليك يوم إلا و أنت خير منك بالأمس , فافعل
و إذا صليت صلاة فصل صلاة مودع , كأنك لا تصلي بعدها
.....................

الحسن بن علي سبط رسول الله و سيد شباب أهل الجنة
رضي الله عنه
لما حضر الموت بالحسن بن علي رضي الله عنهما , قال : أخرجوا فراشي إلى صحن الدار , فأخرج فقال : اللهم إني أحتسب نفسي عندك , فإني لم أصب بمثلها !
......................

الصحابي الجليل معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه
قال معاوية رضي الله عنه عند موته لمن حوله : أجلسوني
فأجلسوه .. فجلس يذكر الله .. , ثم بكى .. و قال : الآن يا معاوية .. جئت تذكر ربك بعد الانحطام و الانهدام .., أما كان هذا و غض الشباب نضير ريان ؟!
ثم بكى و قال : يا رب , يا رب , ارحم الشيخ العاصي ذا القلب القاسي .. اللهم أقل العثرة و اغفر الزلة .. و جد بحلمك على من لم يرج غيرك و لا وثق بأحد سواك
ثم فاضت رضي الله عنه

اللهم ردنا اليك رداً جميلاً ..
اللهم توفنا وانت راضٍ عنا ..
اللهم وارزقنا الشهادة في سبيلك ..
اللهم وهون علينا سكرات الموت ..
اللهم آمين
اللهم آمين

k_k_k
10-09-2008, 07:10 AM
قال النبي محمد صلى اللة علية وسلم : ليس على اهل لاإلة الا الله
وحشة في الموت ولا في القبور ولا في النشور .

( اكثرو من قول لا إله الا الله )

k_k_k
10-09-2008, 07:15 AM
ايميل رائع وصلني اليوم بعنوان .. عشر وردات لك .. :)

الوردة الأولى :
تذكَّر أن ربَّك يغفر لمن يستغفر، ويتوب على من تاب، ويقبل من عاد


الوردة الثانية :
ارحم الضعفاء تسعد، وأعطِ المحتاجين تُشافَى، ولا تحمل البغضاء تُعافَى




الوردة الثالثة :
تفاءل فالله معك، والملائكة يستغفرون لك، والجنة تنتظرك.




الوردة الرابعة :
امسح دموعك بحسن الظن بربك، واطرد همومك بتذكُّر نعم الله عليك .




الوردة الخامسة :
لا تظن بأن الدنيا كَمُلت لأحدٍ، فليس على ظهر الأرض مَنْ حصل له كلُّ مطلوبٍ، وسلِم من أيِّ كدر .




الوردة السادسة :
كن كالنخلةِ عاليَ الهمَّة، بعيد عن الأذى، إذا رُمِيت بالحجارة ألقتْ رطبها.



الوردة السابعة :
هل سمعتَ أنَّ الحزنَ يُعيدُ ما فات، وأن الهمَّ يُصْلِح الخطأ، فلماذا الحزن والهم ؟!




الوردة الثامنة :
لا تنتظر المحن والفتنَ، بل انتظر الأمن والسلامَ والعافية إن شاء الله .




الوردة التاسعة :
أطفيء نار الحقد من صدرك بعفوٍ عام عن كلِّ من أساء لك من الناس .




الوردة العاشرة :
الغسلُ والوضوءُ والطيبُ والسواكُ والنظامُ أدويةٌ ناجحةٌ لكلِّ كدرٍ وضيق

k_k_k
10-09-2008, 07:24 AM
دعاء الحــــاجات ..

اللهم ياغني ياحميد يا مبدىء يا معيد يا ودود يا ذا العرش المجيد يا فعال لما يريد
اكفنا بحلالك عن حرامك واغننا بفضلك عمن سواك واحفظننا بما حفظت به الذكر وانصرنا بما نصرت به
الرسل (انك على كل شيء قدير)

][Fantasy][
10-09-2008, 08:21 AM
سندريلا خالد الله يجزاكم كل خير موفقين ان شاء الله...!!

k_k_k
10-09-2008, 08:30 AM
وياك ان شاء الله :)

][Fantasy][
10-09-2008, 01:00 PM
تلاوة مباركة وخاشعة للغامدي ...!!

اضغط هنا (http://www.islamway.com/?iw_s=outdoor&iw_a=directlistenQuran&type=mp3&id=2163&name=الإسراء&type=mp3&number=1&M_id=45&C_id=17&moshaf=سعد بن سعيد الغامدي&mp3_number=1&mp3_size=6.65&rm_number=1&rm_size=4.40)

~ MO7AMMED ~
10-09-2008, 02:23 PM
الوعيد الشديد لمن ترك الجمعة والجماعة

ورد في الحديث: سئل ابن عباس رضي الله عنهما عن رجل يقوم الليل ويصوم النهار ولكنه لا يشهد الجمعة والجماعة فقال: (هو في النار) ما صحة هذا الحديث الشريف؟

هذا الأثر معروف عن ابن عباس، وصحيح عنه رضي الله عنهما، وهو يدل على أن إضاعة الجمعة والجماعة من أسباب دخول النار، والعياذ بالله. وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((لينتهين أقوام عن تركهم الجُمُعات أو ليختمن الله على قلوبهم ثم ليكونن من الغافلين)) خرجه مسلم في صحيحه عن أبي هريرة وابن عمر رضي الله تعالى عنهم، وخرج أبو داود بإسناد صحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال عليه الصلاة والسلام: ((من ترك ثلاث جمع تهاونا بها طبع الله على قلبه))، وقال عليه الصلاة والسلام: ((من سمع النداء ولم يأت فلا صلاة له إلا من عذر))، فالواجب على المسلم البدار بإجابة النداء للجمعة والجماعة، وأن لا يتأخر عن ذلك، ومتى تأخر عن ذلك بغير عذر شرعي - كالمرض والخوف - فهو متوعد بالنار ولو كان يصوم النهار ويقوم الليل، نسأل الله لنا ولجميع المسلمين السلامة والعافية من كل سوء.

مجموع فتاوى ومقالات متنوعة المجلد العاشر

soycatalan
10-09-2008, 04:03 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته







:::: الرزق و الأجل ::::






سئل الحسن البصري عن سر زهده في الدنيا فقال: أربعة أشياء :

علمت أن عملي لا يقوم به غيري فاشتغلت به .

وعلمت أن رزقي لا يذهب إلى غيري فاطمأن قلبي .

و علمت أن الله مطلع علي فاستحييت أن يراني على معصية .

وعلمت أن الموت ينتظرني فأعددت الزاد للقاء ربي .








رأى إبراهيم بن أدهم رجلا مهموما فقال له: أيها الرجل إني أسألك عن ثلاث تجيبني قال الرجل: نعم .

* فقال له إبراهيم بن أدهم: أيجري في هذا الكون شئ لا يريده الله؟ قال : كلا

* قال إبراهيم : أفينقص من رزقك شئ قدره الله لك؟ قال: لا

* قال إبراهيم: أفينقص من أجلك لحظة كتبها الله في الحياة؟ قال: كلا

فقال له إبراهيم بن أدهم: فعلام الهم إذن؟؟ !

soycatalan
10-09-2008, 04:04 PM
:::: الشكوى إلى الله ::::





قال الأحنف بن قيس: شكوت إلى عمي وجعا في بطني فنهرني ثم قال:

يا ابن أخي : لا تشك إلى أحد ما نزل بك فإنما الناس رجلان : صديق تسوؤه و عدو تسره.

يا ابن أخي: لا تشكو إلى مخلوق مثلك لا يقدر على دفع مثله لنفسه ولكن اشك إلى من ابتلاك به فهو قادر على أن يفرج عليك.

يا ابن أخي : إحدى عيني هاتين ما أبصرت بهما سهلا ولا جبلا منذ أربعين سنة و ما أطلعت ذلك امرأتي ولا أحدا من أهلي.

soycatalan
10-09-2008, 04:05 PM
::: عجبت لمن :::





قال أحد الصالحين : - عجبت لمن بُلي بالضر، كيف يذهل عنه أن يقول: { أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين } والله تعالى يقول بعدها: { فاستجبنا له فكشفنا ما به من ضر } .(الأنبياء:84)


- وعجبت لمن بلي بالغم، كيف يذهل عنه أن يقول: { لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين } والله تعالى يقول بعدها: { فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذلك ننجي المؤمنين } (الأنبياء 88)


- وعجبت لمن خاف شيئاً، كيف يذهل عنه أن يقول: { حسبنا الله ونعم الوكيل } والله تعالى يقول بعدها: { فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء } (آل عمران:174)


- وعجبت لمن كوبد في أمر، كيف يذهل عنه أن يقول: { وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد } والله تعالى يقول بعدها: { فوقاه الله سيئات ما مكروا } (غافر:45) .


- وعجبت لمن أنعم الله عليه بنعمة خاف زوالها، كيف يذهل عنه أن يقول: { ولولا إذ دخلت جنتك قلت ما شاء الله لا قوة إلا بالله } (الكهف:39) .

k_k_k
10-09-2008, 07:28 PM
الله يجزاكم الخير .. :)

k_k_k
10-09-2008, 07:31 PM
سورة الفتح


سبب التسمية :

سميت" ‏سورة ‏الفتح "‏لأن ‏الله ‏تعالى ‏بشّر ‏المؤمنين ‏بالفتح ‏المبين ‏‏" ‏إنا ‏فتحنا ‏لك ‏فتحا ‏مبينا ‏‏..‏‏. ‏‏" ‏الآيات‎ .‎‏

التعريف بالسورة :

1) سورة مدنية .

2) من المثاني .

3) آياتها 29 . .

4) ترتيبها الثامنة والأربعون .

5) نزلت في الطريق عند الانصراف من الحديبية ،بعد سورة " الجمعة " .

6) بدأت السورة باسلوب توكيد " إنا فتحنا لك فتحا مبينا " .

7) الجزء "26" الحزب "51،52" الربع "4،5" .

محور مواضيع السورة :

تعني السورة بجانب التشريع شأن سائر السور المدنية التي تعالج الأسس التشريعية في المعاملات والعبادات والأخلاق والتوجيه .

سبب نزول السورة :

1) عن أنس قال : لما رجعنا من غزوة الحديبية وقد حيل بيننا وبين نسكنا فنحن بين الحزن والكآبة أنزل الله عز وجل : (إنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُبِينًا ) فقال رسول الله : ( لقد أُنْزِلَتْ عَليَّ آية هي أحب إليَّ من الدنيا وما فيها كلها ) وقال : عطاء عن ابن عباس:أن اليهود شمتوا بالنبي والمسلمين لما نزل قوله ( وَمَا أدْرِي مَا يُفْعَلُ بِي ولاَ بِكُمْ ) وقالوا : كيف نتبع رجلا لا يدري ما يُفْعَلُ به ؟ ؛ فاشتد ذلك على النبي ؛ فأنزل الله تعالى (إنَّا فَتحْنَا لَكَ فَتْحًا مُبِينًا لِيغفرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبكَ وَمَا تَأخَّرَ ) .

2) عن أنس قال : لما نزلت (إنَّا فَتحْنَا لَكَ فَتْحًا مُبِينًا لِيغفرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبكَ وَمَا تَأخَّرَ ) :هنيئا لك يا رسول الله ما أعطاك الله فما لنا ؟ فأنزل الله تعالى ( لِيُدْخِلَ المُؤْمِنينَ وَالمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأنْهَارُ) .

3) عن أنس أن ثمانين رجلا من أهل مكة هبطوا على رسول اللهمن جبل التنعيم متسلحين يريدون غرة النبي وأصحابه فأخذهم اسرى فاستحياهم فانزل الله تعالى ( وَهُوَ الَّذي كَفَّ أيْديهُمْ عَنْكُم وَأَيديكُمْ عَنْهُم بِبَطْنِ مَكَّة بَعْدَ أن أظْفَرَكُمْ عَلَيهِمْ ) وقال عبد الله بن مغفل الهوني: كنا مع رسول الله بالحديبية في أصل الشجرة التي قال الله في القران فبينا نحن كذلك إذ خرج علينا ثلاثون شابا عليهم السلاح فثاروا في وجوهنا فدعا عليهم النبي فأخذ الله تعالى بأبصارهم وقمنا إليهم فأخذناهم فقال لهم رسول الله : هل جئتم في عهد أحد ؟ وهل جعل لكم أحد أمانا ؟ قالوا :اللهم لا ، فَخَلَّى سبيلهم فأنزل الله تعالى وهو الذي كفَّ أيديهم عنكم " الآية " .

فضل السورة :

1) عن عبد الله بن مغفل قال : قرأ رسول الله عام الفتح في مسيرة سورة الفتح على راحلته فرجع فيها .

2) عن أبي بردة أن النبي قرأ في الصبح " إنا فتحنا لك فتحا مبينا " .

k_k_k
10-09-2008, 07:32 PM
الحجرات

سبب التسمية :

سميت ‏سورة ‏الحجرات ‏لأن ‏الله ‏تعالى ‏ذكر ‏فيها ‏بيوت ‏النبي ‏‏وهي ‏الحجرات ‏التي ‏كان ‏يسكنها ‏أمهات ‏المؤمنين ‏الطاهرات ‏رضوان ‏الله ‏عليهن‎ .‎‏

التعريف بالسورة :

1) سورة مدنية .

2) من المثاني .

3) آياتها 18 .

4) ترتيبها التاسعة والأربعون .

5) نزلت بعد المجادلة .

6) بدأت السورة باسلوب النداء " يا أيها الذين آمنوا " نهت السورة المسلمين عن رفع أصواتهم فوق صوت النبي .

7) الجزء "26" الحزب "52" الربع "6،7" .

محور مواضيع السورة :

تتضمن السورة حقائق التربية الخالدة وأسس المدنية الفاضلة حتى سماها بعض المفسرين " سورة الأخلاق " .

سبب نزول السورة :

1) قال ابن أبي مليكة أن عبد الله بن الزبير أخبره أنه قدم ركب من بني تميم على رسول الله فقال أبو بكر :أمر القعقاع بن معبد، وقال عمر : أمر الأقرع بن حابس فقال أبو بكر : ما أردت إلا خلافي ،وقال عمر : ما أردت خلافك ؛ فتماريا حتى ارتفعت أصواتهما فنزل في ذلك قوله تعالى : ( يَا أيُّها الذينَ آمنوا لا تُقَدِّموا بينَ يدي اللهِ ورسولهِ ـ إلى قوله ـ وَلو أنَّهم صَبَروا حتَّى تخرجَ إليهم ) (رواه البخاري) .

2) نزلت في ثابت بن قيس بن شماس كان في أذنه وقر وكان جهوري الصوت وكان إذا كلم إنسانا جهر بصوته فربما كان يكلم رسول الله فيتأذّى بصوته فأنزل الله تعالى هذه الآية .

3) عن أنس : لما نزلت هذه الآية لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي قال ثابت بن قيس :أنا الذي كنت أرفع صوتي فوق صوت النبي وأنا من أهل النار فَذُكِرَ ذلك لرسول الله فقال : هو من أهل الجنة( رواه مسلم ) .

4) عن أبي بكر قال لما نزلت على النبي ( أن الذين يغضون أصواتهم عند رسول الله اولئك الذين امتحن الله قلوبهم للتقوى ) قال أبو بكر : فآليت على نفسي أن لا أكلم رسول الله إلا كاخي السرار .

k_k_k
10-09-2008, 07:33 PM
سورة ق

‎‏ التعريف بالسورة :

1) سورة مكية إلا الآية 38 فمدنية .

2) من المفصل .

3) آياتها 45 .

4) ترتيبها الخمسون .

5) نزلت بعد المرسلات .

6) أول سورة حزب المفصل . بدأت السورة باسلوب قسم " ق والقرآن المجيد ".

7) الجزء "26" الحزب "52" الربع "7،8" .

محور مواضيع السورة :

تعالج السورة أصول العقيدة الإسلامية " الوحدانية ، الرسالة ، البعث " ولكن المحور الذي تدور حوله هو موضوع " البعث والنشور " حتى ليكاد يكون هو الطابع الخاص للسورة الكريمة وقد عالجه القرآن بالبرهان الناصع والحجة الدامغة وهذه السورة رهيبة شديدة الوقع على الحس تهز القلب هزًا وترج النفس رجًا وتثير فيها روعة الإعجاب ورعشة الخوف بما فيها من الترغيب والترهيب .

سبب نزول السورة :

عن ابن عباس أن اليهود أتت النبي فسألت عن خلق السموات والارض فقال: خلق الله الأرض يوم الاحد والاثنين وخلق الجبال يوم الثلاثاء وخلق السموات يوم الاربعاء والخميس وخلق يوم الجمعة النجوم والشمس والقمر ، قالت اليهود : ثم ماذا يا محمد قال : ثم استوى على العرش قالوا : قد أصبت لو تممت ثم استراح ،فغضب رسول الله غضبا شديدا فنزلت (وَلَقَد خلقنا السموات والارض وما بينهما في ستة ايام وما مسَّنا من لغوب فاصبر على ما يقولون ).

فضل السورة :

1) عن جابر بن سمرة أن النبي كان يقرأ في الفجر " ق والقرآن المجيد " .

k_k_k
10-09-2008, 07:34 PM
سورة الذاريات

‎‎‏ التعريف بالسورة :

1) سورة مكية .

2) من المفصل .

3) آياتها 60 .

4) ترتيبها الحادية والخمسون .

5) نزلت بعد الأحقاف.

6) بدأت السورة باسلوب قسم " والذاريات " ويقصد بها الرياح اسم السورة ( الذاريات ) .

7) الجزء (27) ، الحزب ( 53) ، الربع (1) .

محور مواضيع السورة :

هذه السورة الكريمة من السور المكية التي تقوم على تشييد دعائم الإيمان ، وتوجيه الأبصار إلى قدرة الله الواحد القهار، وبناء العقيدة الراسخة على أسس التقوى والإيمان .

سبب نزول السورة :

عن قتادة في قوله ( فَتَوَلَّ عَنْهُمْ فَمَا أَنْتَ ِبمَلُومٍ ) قال : ذُكِرَ لنا أنها لما نزلت اشتد على أصحاب رسول الله و رأوا أن الوحى قد انقطع ، وأن العذاب قد حضر فأنزل الله بعد ذلك ( وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المؤْمِنِينَ ) .

فضل السورة :

عن ابن عمر أنه قرأ في الظهر بقاف والذاريات

k_k_k
10-09-2008, 07:35 PM
لحظات ومع مقتطفات جديده من سيرة الصحابة .. :)

soycatalan
10-09-2008, 07:37 PM
اخوي خالد شهادتي فيك مجروحة والله،، الله يبارك فيك يا رب،،

مقطع أكثر من رائع للشيخ ناصر القطامي،، (http://www.youtube.com/watch?v=mDVwWJ3hbbs)

k_k_k
10-09-2008, 07:39 PM
الشهداء الثلاثة

من أولئك الرجال الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه ، وجاهدوا في الله حق الجهاد ، هؤلاء الشهداء الثلاثة ( زيد بن حارثة ، وجعفر الطيار ، وعبدالله بن رواحة ) الذين لهم أجرهم ونورهم ، حيث قدموا أرواحهم رخيصة في سبيل الله ، سكبوا دماءهم على التراب ، وارتفعت أرواحهم إلى رضوان الله ، هؤلاء الشهداء الثلاثة استشهدوا في يوم واحد ، وفي معركة واحدة ، هي : معركة مؤتة ، وكلفهم الرسول صلى الله عليه وسلم تشرفت القيادة ، قيادة الجيش المسلم ضد أعداء الله .
أما زيد بن حارثة : فهو زين بن حارثة بن شراحيل ( أو شرحبيل ) الكلبي ، وهو من أقدم الصحابة إسلاما ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم لا يبعثه في سرية إلا أمره عليها ، وكان يحبه ويقدمه ، وجعل له الإمارة في غزوة مؤتة ، فاستشهد فيها سنة 8 .
كان زيد بن حارثة مولى ، ولكن رفعه الإسلام حتى أصبح سيدا من السادات ، كان أميرا على جيش المسلمين في مؤتة ، وهي قرب معان بالأردن ، وكان جيش المسلمين ثلاثة آلاف ، وجيش الروم ما يقارب مئتين وثمانين ألفا ، وقيل : حوالي مئتي ألف ، فأوصى الرسول صلى الله عليه وسلم بأن يكون القائد زيد بن حارثة ، فإن قتل – وهو يدري صلى الله عليه وسلم مما علمه الله أنه سوف يقتل – فجعفر الطيار ، فإن قتل فعبدالله بن رواحة ، خرجوا جميعا وودعهم الصحابة ، وقال بعض الناس لابن رواحة تعودون بالسلامة ، فبكى ابن رواحة وقال :
لكنني أسأل الله مغفرة وطعنة ذات فرغ تقذف الزبدا
حتى يقال إذا مروا على حدثي يا أرشد الله من غاز وقد رشدا
وعبدالله بن رواحة هو : عبدالله بن رواحة بن ثعلبة بن امرى القيس الأنصاري الخزرجي ، الشاعر المشهور ، يكني : آبا محمد ، ويقال : كنيته : أبو رواحة ، ويقال أبو عمرو ، وأمه : كشبة بنت واقد بن عمرو بن الإطنابة ، خزرجية أيضا ، وليس له عقب ، من السابقين الأولين من الأنصار ، وكان أحد النقباء ليلة العقبة ، وشهد بدرا ، وما بعدها إلى أن استشهد في مؤتة .
ولما بايع عبدالله الرسول صلى الله عليه وسلم قال : يا رسول الله ، ما لك علينا وما لنا عليك ؟ فأخبره الرسول بأن عليهم أن يحموه ، ويمنعوه مما يمنعون منه نساءهم وأطفالهم ، فقال عبدالله : فإذا فعلنا ذلك ؟ قال : لكم الجنة ، قال : ربح البيع لا نقيل ولا نستقيل ، وقال الله – عز وجل – في هذه البيعة وأمثالها : (( إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعدا عليه حقل في التوراة والإنجيل والقرءان ومن أوفى بعهده من الله فاستبشروا بيعكم الذي بايعتم به وذلك هو الفوز العظيم (111) )) ( التوبة : 111 ) فبايع عبدالله ، وبقي يتحرى اليوم الذي يقتل فيه في سبيل الله ، وكان مع ذلك أديبا بارعا ، وشاعرا مجيدا من الدرجة الأولى من شعراء العرب حتى يقول :
والله لولا الله ما اهتدينا ولا تصدقنا ولا صلينا
فأنزلن سكينة علينا وثبت الأقدام إن لاقينا
وكان كثير الخشية لله ، وكان يقوم الليل ، يقوم أبو هريرة : إن رجلا من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم لا يقول الرفث يقول :
وفينا رسول الله يتلو كتابه إذا انشق معروف من الليل ساطع
أرانا الهدى بعد العمى فقلوبنا به موقنات أن ما قال واقع
أخذ ابن رواحة ، مرة من المرات ، يقرأ القرآن ، ورأسه في حجر زوجته ، فدمعت عيناه ، حتى نزلت دموعه في الأرض ، فبكت إمرأته ، وقالت : ما لك ؟ قال : تذكرت قوله ، سبحانه وتعالى : (( وإن منكم إلا واردها كان على ربك حتما مقضيا (71) ثم ننجي الذين اتقوا ونذر الظالمين فيها جثيا (72 )))
( مريم : 71 ، 72 ) .
فقد أخبرنا بالورود ، فليت شعري كيف الصدور ؟ والمراد بالورود : ورود الصراط ، فما من أحد إلا سوف يرد على الصراط أحد من السيف ، وأحمى من الجمرة ، وأدق من الشعرة . فمن يصدر إلا الذين نجاهم الله .
أرسل الرسول صلى الله عليه وسلم القواد الثلاثة ، في ثلاثة آلاف رجل ، فخرج زيد بن حارثة ، وجعفر بن أبي طالب ، وتخلف ابن رواحة ليصلي الجمعة مع الرسول صلى الله عليه وسلم ، فلما صلى صلى الله عليه وسلم الجمعة قال : (( يا ابن رواحة ، ما خرجت مع أصحابك )) ؟ قال : أردت أن أصلي الجمعة آخر العهد بك ؛ لأني أرى أنني لا أراك بعد اليوم ، فتعانق هو والرسول صلى الله عليه وسلم وبكيا .
بنتم وبنا فما ابتلت جوانحنا شوقا إليكم ولا جفت مآقينا
إن كان قد عز في الدنيا اللقاء ففي مواقف الحشر نلقاكم ويكفينا
خرج ابن رواحة ، وهو يلتفت إلى المدينة ، وإلى النخل ، فهي آخر نظرة يرى فيها المدينة ، فبكى ، وقال :
خلف السلام على امرى ودعته في النخل خير دموع وخليل
من هو المرء المودع ؟ إنه محمد صلى الله عليه وسلم ، فقد نسي ابن رواحة أهله ، وأطفاله ، وجيرانه ن وأصدقاءه ، ولم يتذكر إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ووصل الجيش الإسلامي إلى مؤتة ، كان معهم خالد بن الوليد ، ولكنه لم يكن من القادة المرشحين للقيادة ، وأصبح الصباح ، وإذا بالروم أعدادا مهولة ، مثل الجبال ، كتائب خلف كتائب ، كل كتيبة عشرة آلاف ن ولم يظن المسلمون أنهم بهذا الحجم ن وإذا جيش المسلمون حفنة ، إذا ما قورن بجيش الروم ، فقال البعض : نعود ولا نقاتلهم ، فقال ابن رواحة . وقد أخرج غمد سيفه ، وكسره على ركبته : والله ، لا أعود إما النصر ، وإما الشهادة ، فقالوا : الرأي ما رأى ابن رواحة ، فبدأت المعركة ، وما ارتفعت الشمس لا وقد قتل زيد بن حارثة ، وفاضت روحه (( يأيها النفس المطمئنة (27) ارجعي إلى ربك راضية مرضية (28) فادخلي في عبادي (29) وادخلي جنتي (30) )) ( الفجر : 27 ، 30 ) ، فنادوا أين جعفر بن أبي طالب ؟ فتقدم ابن عم المصطفى صلى الله عليه وسلم ، فأخذ الراية وأخذ السيف ، فقاتل حتى صلاة الظهر ، وفي هذه الأثناء ، كان رسول الله صلى الله عليه وسلم جالسا ، ومعه أسامة بن زيد في المدينة ، فلما قتل أبوه ، قال الرسول صلى الله عليه سلم : (( قتل زيد الآن )) ، ثم بكى صلى الله عليه وسلم ، قالوا : ما لك ، يا رسول الله ؟ فأخبرهم أنه شوق الحبيب لحبيبه ، وأخذ يمسح رأس أسامة .
ولما أخذ الراية جعفر ، ظل يقاتل حتى قطعت يمينه ، فأخذ الراية بيساره ، فقطعت يساره أيضا ، فضمها على صدره ، فكسرت الرماح في صدره ، ثم بكى صلى الله عليه وسلم ، وقال : أخذ الراية جعفر ، وقتل ، وقد رأيته دخل الجنة ، وقد أبدله الله بيديه ، جناحين يطير بهما في الجنة ، حيث يشاء ، ثم قام إلى أبناء جعفر ، فسلم عليهم ، وقال لهم : (( أنا أبوكم بعد أبيكم )) ، ولما استشهد جعفر ، أخذ الراية عبدالله بن رواحة ، وكان قد تلكا قليلا ؛ لأنه صائم في هذا الحر الشديد ، فقال : ناولوني شيئا أتقوى به على القتال ، فناولوه شيئا من لحم ، فمضغ مضغة ، ولم يستطع أن يستسيغها ، وكيف يستسيغها ، وأصحابه ممزقون على التراب ، فرمى باللقمة من فيه وقال :
أقسمت يا نفس لتنزلنه
لتنزلن أو تكرهنه
إن أقسموا الناس وشدوا الرنه
ما لي أراك تكرهين الجنة
هل أنت إلا نطفة في شنه
ثم قاتل ، حتى قتل ، رحمة الله ، وفي هذه الأثناء خطب الرسول صلى الله عليه وسلم ، وألقى بيانا تاريخيا من على منبره ، وأخبر أن الشهداء الثلاثة ، قد ارتفعوا على أسرة من ذهب ، وقد دخلوا الجنة .
ثم تولى القيادة ، سيف الله المسلول : خالد بن الوليد في اليوم الثاني ، وصنع مفاجأة ، ومغامرة تاريخية ، ما شهد التاريخ مثلها ، ماذا فعل ؟ فقد استشار الصحابة ، هل نعود أم نبقى فقالوا : لا يمكننا العودة ، فأخذ ما يقارب ألفا من الصحابة ، وغير الميمنة فجعلها ميسرة ، وجعل الميسرة ميمنة ، وقدم المؤخرة في القلب ، والقلب في المؤخرة ، ثم قال للألف هؤلاء : إذا أصبح الصباح ، وطلعت الشمس ، تعالوا عشرة عشرة ، ونحن إذا رأيناكم نكبر ، كأنكم أتيتم مددا لنا من المدينة وأثيروا الغبار ، وأعلوا التكبير معنا ، فإذا وصل عشرة ، فليصل عشرة غيرهم ، فطلعت الشمس ، والروم صافون ، والمسلمون صافون ، وإذا بعشرة خيالة ، قد أقبلوا ، وإذا الغبار يثوب أمامهم ، كأنه قوس ، فكبر المسلمون ، وكبر القادمون ، وبدأت المعركة ، وأبلى خالد بن الوليد بلاء حسنا ، ويقال : قد تكسرت في يده تسعة أسياف ، ذاك اليوم ، ولم تثبت في يده إلا صحيفة يمانية ، وقيل كما ذكر بعض المؤرخين : أنه قتل بيده ذاك اليوم خمسة آلاف ، فخالد بن الوليد لم يأخذ اسم ( سيف الله المسلول ) مجانا ، بل كان فارسا عظيما ، ومن أشجع الشجعان ، يقول حافظ إبراهيم :
تسعون معركة مرت محجلة من بعد عشر بنان الفتح يحصيها
وخالد في سبيل الله مشعلها وخلد في سبيل الله مذكيها
وما أتت بلدة إلا سمعت بها الله أكبر تدوي في نواحيها
ما نازل الفرس إلا فر قارحها ولا رمى الروم إلا طاش راميها
ثم انسحب بالجيش بعد نصر من الله ، عز وجل .
أما شهداء هذه المعركة ، فهم زيد بن حارثة حبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ، فلم يسم الله في القرآن من الصحابة إلا زيدا قال تعالى : (( فملا قضى زيد منها وطرا زوجناكها ))
( الأحزاب : 37 ) .
وأما جعفر بن أبي طالب ، فهو من أكرم الناس ، وهو جعفر الطيار وإنما سمي ذلك ؛ لأنه يطير في الجنة مع الملائكة إلى أي مكان يشتهيه ، وهذا شرف له ، وكان جعفر كريما ، بل من أكرم الناس ، يقول أبو هريرة : كان يسمي : ( أبو المساكين ) فقد كان بيته مفتوحا للمساكين ، وزوجته من أصلح النساء ، وهي من الرئدات في تاريخ العالم الإسلامي ، وهي أسماء بنت عميس الخثعمية ، فقد كانت تعبر الرؤيا لتقواها ، وللتأييد الإلهي لها ، وجعفر بن أبي طالب هو من أصحاب الهجرتين ، فقد هاجر للحبشة ، وإلى المدينة ، وهو من السابقين الأولين من المهاجرين ، الذين يلقون الله ، عز وجل ، في مقدمة ركب المتقين عنده ، سبحانه وتعالى .
وأما ابن رواحة ، فقد ذكرنا شيئا من سيرته ، وقد كان من أشجع الناس ، وهؤلاء الشهداء قدموا دماءهم ، وأموالهم ، ودورهم في سبيل الله (( ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون (169) فرحين بما أتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوف عليهم ولا هم يحزنون (170) يستبشرون بنعمة من الله وفضل وأن الله لا يضيع أجر المؤمنين (171)
( آل عمران : 169 ، 171 ) .

k_k_k
10-09-2008, 07:39 PM
اخوي خالد شهادتي فيك مجروحة والله،، الله يبارك فيك يا رب،،

وياك اخوي سفيان .. هذا واجب وحق علينا :)

Sandralla
10-09-2008, 08:47 PM
http://i254.photobucket.com/albums/hh109/plus-barca/04a2daf192.gif

barcawy q8i
10-09-2008, 09:14 PM
^

^


جزاكـم اللـه خير . . .

- -- - -- - -- - -- - -- - -- - -- - -- -


http://www.55a.net/firas/ar_photo/117861392290773muslim2.jpg


" قال صلى الله عليه وسلم :من ترك صلاة الصبح فليس في وجهه نور، من ترك صلاة الظهر فليس في رزقه بركة، من ترك صلاة العصر فليس في جسمه قوة،من ترك صلاة المغرب فليس في أولاده ثمرة، من ترك صلاة العشاء فليس في نومه راحة ."


- - - - - - - -


روي عن النبي صلى الله عليه وسلم : " من تهاون في الصلاة عاقبة الله سبحانه وتعالي بخمس عشرة عقوبة، ست منها في الدنيا وثلاث عند الموت وثلاثه في القبر وثلاثه عند خروجه من القبر "

أما الست التي تصيبه في الدنيا فهي :

1- كل عمله لا يؤجر عليه من الله
2- لا يرفع له دعاء في السماء
3- يمسح الله سيم الصالحين من وجهه
4- تمقته الخلائق في الدنيا
5- ينزع الله البركة من عمره
6- ليس له حظ من دعاء الصالحين

أما الثلاث التي تصيبه عند الموت فهي :

1- إنه يموت ذليلا
2- أنه يموت جائعا
3- أنه يموت عطشانا ولو شرب من مياه البحار والمحيطات في الدنيا

أما الثلاث التي تصيبه في قبره فهي :

1-يضيق الله قبره ويعصره حتي تختلط ضلوعه.
2- يوقد الله عليه نارا في قبره.
3- يسلط الله عليه ثعبانا يسمي الأقرع يضربه على ترك صلاة الصبح الى الظهر ومن الظهر الي العصر لترك صلاة الظهر. وهكذا وكلما ضربه يغوص في الأرض سبعين ذراعا.

أما الثلاث التي تصيبه يوم القيامه عند خروجه من القبر فهي :
1- يسلط الله عليه من يسحبه علي وجهه إلي جهنم على جمر من نار.
2- ينظر الله تعالي إليه بعين الغضب وقت الحساب فيقع لحم وجهه.
3- يحاسبه الله عز وجل حسابا شديدا ما عليه من مزيد ويأمر الله به إلي النار وبئس المصير.

- - إنـتـهـى - -

F A W A Z ~
11-09-2008, 03:23 AM
شباب مين يُريد مٌشاهده حلقه [ مريم ] مع الشيخ محمد العوضي

يظغط هُنا (http://www.youtube.com/watch?v=7icgv8UN2Wc)


يظغط هُنا (http://www.youtube.com/watch?v=DWZXD0Ppexg&feature=related)


يظغط هُنا (http://www.youtube.com/watch?v=DWZXD0Ppexg&feature=related)

يظغط هُنا (http://www.youtube.com/watch?v=FORvOU-NCTY&feature=related)

برڪان الڪامب نو
11-09-2008, 03:51 AM
الله يجزاكم الجنه شباب عالمشاركات الفعاله والطيبه.!

barcawy q8i
11-09-2008, 03:58 AM
دعاء فك الكرب والهم والحزن . . .

"لا اله الا الله الحليم الكريم لا اله الا الله العلى العظيم لا اله الا الله رب السماوات السبع ورب العرش العظيم


ياحى يا قيوم ... برحمتك استغيث اصلح لى شأنى كله ولا تكلنى الى نفسى طرفة عين

لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين

اللهم انى اعوذ بك من الهم والحزن ..واعوذ بك من العجز والكسل .. واعوذ من الجبن والبخل ... واعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال "

k_k_k
11-09-2008, 04:06 AM
الله يجزاكم خير فيصل .. وفواز :)

.: Mr. GoaL :.
11-09-2008, 04:13 AM
الله يجزاكم خير ياشباب ع ـلى المشاركات فالعّالة ..
والله يجعله في ميزان حسناتكم إن شاءالله ..

k_k_k
11-09-2008, 05:32 AM
وياك ان شاء الله :) ..

barcawy q8i
11-09-2008, 08:32 AM
http://www.ayam.ws/wp-content/uploads/2007/09/gbr.jpg


ليس الغريب غريب الشام واليمن ِ . . إن الغريب غريب اللحد والكفن ِ

إن الغريب لــه حــق ٌ لـغـربـته . . على المقيمين في الأوطان ِ والسكن ِ


للإستماع لها كـامـلـه (http://www.youtube.com/watch?v=a4tVl9ZzlRE&feature=related)

k_k_k
11-09-2008, 08:39 AM
اللهم اجرنا من عذاب النار وعذاب القبر .. اللهم امين ..

تسلم اخوي فيصل ..

barcawy q8i
11-09-2008, 08:43 AM
اللهم آمين . .


اللهم اغفر لنا وارحمنا يوم ندخل قبورنا . . .


اللهم آمين . . .


على فكرة قصيدة " ليس الغريب " . . لـ " زين العابدين بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب "


رضوان الله عليه . . .


قصيدة فيها وصف لحال الميّت منذ أن يموت إلى أن يدفن . .


قصيدة مؤثرة . .

F A W A Z ~
11-09-2008, 08:48 AM
الله يجزاكم خير فيصل .. وفواز


وياك اخوي rose

][Fantasy][
11-09-2008, 03:48 PM
شباب الله يجزاكم كل خير ويوفقكم دنيا واخرة ...طلب للاخ فواز ياليت تجيب لنا جميع حلقات بيني وبينكم يا اخوي الله لا يهينك...!!

HABIB_HM10
11-09-2008, 05:19 PM
قولهم : ( عين ما صلت على النبي - صلى الله عليه وسلم - ) !

--------------------------------------------------------------------------------

• العين لغةً : يقال : عان الرجل بعينه عينًا ، فهو عائن ، والمصاب معين على النقص ، ومعيون على التمام . أصابه بالعين .
راجع " لسان العرب " لابن منظور : (13/301) .

وقيل : عنت الرجل ، أي : أصبته بعينك ، فهو معين ، ومعيون ، ورجل عائن ، ومعيان ، وعيون . " فتح الباري " : (10/210) .

• العين اصطلاحًا : حقيقتها النظر باستحسان مشوب بالحسد من خبيث الطبع ، فيحصل للمنظور منه ضرر . " فتح الباري " : (10/200) .

قال الإمام ابن قيم الجوزية - رحمه الله تعالى - : ( هي سهام تخرج من نفس الحاسد والعائن نحو المحسود والمعين تصيبه تارةً وتخطئه تارة ، فإن صادفته مكشوفًا لا وقاية عليه أثرت فيه ، ولا بد ، وإن صادفته حذرًا شاكي السلاح لا منفذ فيه للسهام لم تؤثر فيه ، وربما ردت السهام على صاحبها ، وهذا بمثابة الرمي الحسي سواء ، فهذا من النفوس والأرواح ، وذاك من الأجسام والأشباح ). " زاد المعاد " : (4/167) .

[SIZE="5"]والسؤال : يقول بعض العامة من المسلمين في سبيل الوقاية من عين الحاسد أو ردها : ( صلي على النبي - صلى الله عليه وسلم - ، أو عين ما صلت على النبي - صلى الله عليه وسلم - ) ، فهل الصلاة على النبي - صلى الله عليه وسلم – ترد العين ؟ ، أو تخفف مصابها ؟ ، وهل هي من الحرز الشرعية ؟
والجواب : أن سبل الوقاية من العين ذات الدليل الشرعي متعددة ، ومنها :
• التعوذ بالله - عز وجل - من شر الحاسد .
والدليل : قول الله تعالى : وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ . سورة الفلق ، ( الآية : 5 ) .


• قراءة المعوذتين .
والدليل : ما جاء في رواية أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه - : ( أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان يتعوذ من الجان وعين الإنسان حتى نزلت المعوذتان ، فلما نزلتا أخذ بهما وترك ما سواهما ) . " صحيح الجامع " : ( 4902 ) .
• الدعاء بالبركة إذا رأى العبد ما يعجبه .
والتبريك : [COLOR="DarkSlateGray"]أن يقول : ( تبارك الله أحسن الخالقين ، اللهم بارك فيه ) ، أو أن يقول : ( اللهم بارك فيه ولا تضره ) . " عمدة القاري " : (17/404) .والدليل : ما روي عن أبو أمامة سهل بن حنيف : اغتسل سهل بن حنيف بـ ( الخرار ) فنزع جبة كانت عليه ، وعامر بن ربيعة ينظر ، وكان سهل رجلا أبيض حسن الجلد .

قال : فقال له عامر بن ربيعة : ما رأيت كاليوم ولا جلد عذراء ، قال : فوعك سهل مكانه ، واشتد وعكه ، فأتى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فأخبر أن سهلاً وعك ، وأنه غير رائح معك يا رسول الله ، فأتاه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فأخبر سهل بالذي كان من أمر عامر ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( علام يقتل أحدكم أخاه ؟ ألا بركت ؟ إن العين حق ، توضأ له ) .فتوضأ له عامر ، فراح سهل مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ليس به بأس . " السلسلة الصحيحة " : (6/149) .
وما روي عن عامر بن ربيعة - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : ( إذا رأى أحدكم من نفسه ، وماله ، وأعجبه ما يعجبه فليدع بالبركة ، فإن العين حق ) . " السلسلة الصحيحة " : ( 2572 ) .
قال الإمام ابن كثير - رحمه الله تعالى - في تفسير قوله تعالى : وَلَوْلا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللهُ لاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللهِ - سورة الكهف : ( الآية : 29 ) - : ( أي : هلاَّ إذ أعجبتك حين دخلتها ، ونظرت إليها حمدت الله على ما أنعم به عليك وأعطاك من المال والولد مالم يعطه غيرك ، وقلت : ما شاء الله ) . " تفسير القرآن العظيم " : (3/75) .
• الرقية الشرعية من الكتاب والسنة الصحيحة من العين .
والدليل : ما روي عن أم عبد الله عائشة الصديقة - رضي الله عنها - أنها قالت : ( أمرني النبي - صلى الله عليه وسلم - ، أو أمر أن نسترقي من العين ) . رواه الشيخان .

وعن أنس بن ملك - رضي الله عنه - : ( أن النبي - صلى الله عليه سلم - رخَّص في الرقية من الحمة ، والعين ، والنملة ) . رواه مسلم .

الله عنه - قال : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم – يعوِّذ الحسن والحسين ، ويقول : ( أعيذكما بكلوعن عبد الله بن عباس - رضي مات الله التامة من كل شيطان وهامة ، ومن كل عين لامة ) .

ويقول - صلى الله عليه وسلم - : ( هكذا كان إبراهيم يُعوِّذ إسحاق وإسماعيل - عليها السلام - ) . رواه البخاري .

وعن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه - : أن جبريل أتى النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال : يا محمد ! اشتكيك ؟ فقال : ( نعم ! ، قال : باسم الله أرقيك . من كل شيء يؤذيك . من شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك . باسم الله أرقيك ) . رواه البخاري .


• اعتقادات بدعية محدثة فاسدة يزعمون أنها تطرد العين ، ومنها :
• الذبح عند عتبة باب الدار .
• تعليق الخرز الزرقاء أو الكف .
• الصلاة على النبي - صلى الله عليه وسلم - .
وصيغها متعددة ، منها قولهم : ( يا ناس صلوا عالنبي . صلاة ترد إبليس ) .
وقولهم : ( خلوا صلاته صلاتين . وصلاة ترد العين ) .
وقولهم : ( صلى على النبي ) .
وقولهم : ( يا صلاة النبي عليك ) .
وقولهم : ( صلاة النبي حولك ) .
وقولهم : ( عين ما صلت على النبي ) .
• صلاة الجنازة على العائن وهو حي .
• الأخذ من أثر تراب العائن ، وتبخيره .
• استخدام البخور وأنواعًا أخرى من المواد المعطرة ذات الدخان ، والتي توضع في إناء معدني فوق فحم ملتهب فيتطاير الدخان من الإناء ويدورون به عليه من جهاته الأربع .
• التلفظ ببعض الألفاظ الغريبة ، كقولهم : " خمسة وخميسة " .
• لبس الخواتم ذات الخرز الزرقاء .
• وضع المصحف في السيارة ، أو صدر المنزل ، أو تعليقه في المحلات التجارية .
• تغطية رأس العروس ليلة زفافها بغطاء يمسك من جهاته الأربعة .
• وضع حدوة الحصان في كل منزل ، وكذلك وضع الحجر الأزرق والفيروز على هيئة كف مع البناء .
• كتابة بعض الآيات في اساس البناء ، أو على الجدران والأبواب .
• استعمال الحرمل والشب والحجب وتعليقها في رقبة المحسود 40 يومًا .
• حجب المولود الجديد عن الأقرباء والجيران مدة سبعة أيام من ولادته .

وغيرها كثير لا يسعني حصره في هذه المقال المختصر ، وكل هذه الاعتقادات مبتدعة لا أصل لها ، ولم يرد بها لا حديث صحيح ولا ضعيف ، وإنما هو من أفعال أصحاب العقائد الباطنية كالرافضة والصوفية واذنابهم المبتدعة ممن دسها بين عامة المسلمين ، وهي أخطاء كبيرة ومزالق خطيرة . نسأل الله تعالى أن يطهر ألسنة وعقائد المسلمين منها .


منقول

ديكو قطر
11-09-2008, 11:40 PM
جزاكم الله الف خير .. وكثر من امثـالكم .. وجمعنـا الله بكـم بإذن الله في الفردوس الأعلى
مع الأنبيـاء والشهداء والصـالحين .. اللهـــم آمين ..

حاب اشـارككـم بـ رابـط من اليوتيـوب وهو برنامج للشيـخ الفاضـل نبيـل العوضـي حفظـهُ الله " ساعة صراحه " ..!
مع موضـوع " نهـاية العـالم " .. شاهدة الحلقـه تقريبـاً مايقـارب ثلاث مرات .. واستفـدت منهـا مخـزون كبيـر
من المعلومـات القيّمـه وبلاشـك أخذ العبره .. حلقـه رائعـه جداً ..

بعطيكـم رابط لـ أول عشر دقائـق .. واللي يود يكمـل باقـي الدقائـق الباقيّـه يكمـل السلسلـه ..
يعنـي بالعنـوان بتحصـل اخر شي .. (ج1) .. لو حاب تشـوف الحلقـه كاملـه .. اكمل الأجزاء بتسلسـل ..

لكـل من لم يشـاهد هذه الحلقـه .. لا يطـوّف روعـة الحلقه وروعـة اسلـوب الشيخ الفاضـل "نبيـل العوضي" .. اللي دايم مايتحفنـا بـ روائـع محاضراتـه ..
حتى انه تاب على يده الكثيـر من الناس .. عندما كان يلقـي الكثير من المحاضـرات والقصص المؤثـره
في المقبره وبعد دفن الميّت .. حيث كـان يهـز المشاعر والقلـوب .. ويحـرك الأحاسيس بروعتـه ..!

http://www.youtube.com/watch?v=KPTfeaas-vQ&feature=related

همسـه / في الدقيقـه 4:30 .. تلاوه رائعـه جداً جداً جداً .. للقـارئ الشيخ " مشـاري العفاسـي " الله يحفظـه ..

اللهـم أجعـل خير الأعمـال حينمـا نلقـاك ..

k_k_k
12-09-2008, 05:54 AM
الطور

سبب التسمية :

سُميت ‏‏ ‏سورة ‏الطور ‏‏ ‏لأن ‏الله ‏ـ ‏تعالى ‏ـ ‏بدأ ‏السورة ‏الكريمة ‏بالقسم ‏بجبل ‏الطور ‏الذي ‏كلم ‏الله ‏ـ ‏تعالى ‏ـ ‏عليه ‏موسى ‏ـ ‏عليه ‏السلام ‏ـ ‏ونال ‏ذلك ‏الجبل ‏من ‏الأنوار ‏والتجليات ‏والفيوضات ‏الإلهية ‏ما ‏جعله ‏مكانا ‏وبقعة ‏مشرفة ‏على ‏سائر ‏الجبال ‏في ‏بقاع ‏الأرض‎ .‎‏

التعريف بالسورة :

1) سورة مكية .

2) من المفصل .

3) آياتها 49 . .

4) ترتيبها الثانية والخمسون .

5) نزلت بعد السجدة .

6) بدأت السورة باسلوب قسم والطور ، الطور هو الجبل الذي كلم الله سيدنا موسى عليه .

7) الجزء ( 27) ، الحزب ( 53) ، الربع ( 1، 2 ) .

محور مواضيع السورة :

سورة الطور من السورة المكية التي تعالج موضوع العقيدة الإسلامية وتبحث في أصول العقيدة وهي " الوحدانية ، الرسالة ، البعث والجزاء " .

فضل السورة :

1) عن جبير بن مطعم قال : سمعت النبي يقرأ في المغرب بالطور (رواه البخاري ) وغيره .

2) عن أم سلمة قالت : شكوت إلى رسول الله إني اشتكى فقال : طوفي من وراء الناس وأنت راكبة . فطفت ورسول الله يصلي إلى جنب البيت يقرأ ( وَالطُّور وَكِتَابٍ مَسْطُورٍ)

k_k_k
12-09-2008, 05:55 AM
سورة النجم‎‏

التعريف بالسورة :

1) سورة مكية .

2) من المفصل .

3) آياتها 62 .

4) ترتيبها الثالثة والخمسون .

5) نزلت بعد الإخلاص .

6) بدأت باسلوب قسم " والنجم " ،السورة بها سجدة في الآية الاخيرة من السورة .

7) الجزء (27) ، الحزب (53) ، الربع ( 2، 3 )

محور مواضيع السورة :

سورة النجم مكية وهى تبحث عن موضوع الرسالة في إطارها العام ، وعن موضوع الإيمان بالبعث والنشور شأن سائر السور المكية .

سبب نزول السورة :

(1 عن ثابت بن الحرث الأنصاري قال : كانت اليهود تقول إذا هلك لهم صبي صغير " هو صدّيق " . فبلغ ذلك النبي فقال : " كذبت يهود ما من نسمة يخلقها الله في بطن أمه إلا أنه شقى أو سعيد " فأنزل الله تعالى عند ذلك هذه الآية ( هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الأَرْضِ وَإِذْ أَنْتُمْ أَجِنَّةٌ في بُطُونِ أُمَّهَاتِك إلى آخرها) .

2) قال ابن عباس والسدي والكلبي والمسيب بن شريك نزلت في عثمان بن عفان كان يتصدق وينفق في الخير ، فقال له أخوه من الرضاعة عبد الله بن أبي سرح : ما هذا الذي تصنع يوشك أن لا يبقى لك شيئا . فقال عثمان : " إن لي ذنوبا وخطايا وإني أطلب بما أصنع رضا الله ـ سبحانه وتعالى ـ وأرجو عفوه " فقال له عبد الله : أعطني ناقتك برحلها وأنا أتحمل عنك ذنوبك كلها فأعطاه وأشهد عليه وأمسك عن بعض ما كان يصنع من الصدقة فأنزل الله تبارك وتعالى ( أَفَرَأَيْتَ الَّذِي تَوَلىَّ وَأَعْطَى قَلِيلا وَأَكْدَى ) فعاد عثمان إلى أحسن ذلك وأجمله . وقال مجاهد وابن زيد : نزلت في الوليد بن المغيرة ، وكان قد اتبع رسول الله على دينه فَعَيَّرَهُ بعض المشركين ، وقال : لم تركت دين الأشياخ وضللتهم وزعمت أنهم في النار ؟ قال : إني خشيت عذاب الله فضمن له إن هو أعطاه شيئا من ماله ورجع إلى شركه أن يتحمل عنه عذاب الله سبحانه وتعالى ، فأعطى الذي عاتبه بعض ما كان ضمن له ثم بخل ومنعه ، فأنزل الله تعالى هذه الآية .

3) حدثتنا الصهباء عن عائشة قالت : مر رسول الله بقوم يضحكون فقال : " لو تعلمون ما أعلم لبكيتم كثيرا ولضحكتم قليلا " . فنزل عليه جبريل بقوله ( وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَ أبْكَى ) فرجع إليهم فقال ما خطوت أربعين خطوة حتى أتانى جبريلفقال : ائت هؤلاء وقل لهم إن الله ـ عز وجل ـ يقول وإنه هو أضحك وأبكى

k_k_k
12-09-2008, 05:56 AM
سورة القمر

التعريف بالسورة :

1) السورة مكية .

2) من المفصل .

3) آياتها 55 .

4) ترتيبها الرابعة والخمسون .

5) نزلت بعد الطارق .

6) بدأت السورة بفعل ماضي ،لم يذكر لفظ الجلالة " الله " في السورة .

7) الجزء (27) ، الحزب ( 53 ) ، الربع ( 3،4 ) .

محور مواضيع السورة :

سورة القمر من السور المكية ، وقد عالجت أصول العقيدة الإسلامية ، وهى من بدئها إلى نهايتها حملة عنيفة مفزعة على المكذبين بآيات القرآن ، وطابع السورة الخاص هو طابع التهديد والوعيد والإعذار والإنذار مع صور شتى من مشاهد العذاب والدمار .

سبب نزول السورة :

1) عن مسروق عن عبد الله قال انشق القمر على عهد رسول الله فقالت قريش : هذا سحر ابن أبي كبشة .. سحركم فاسألوا السُحَّار فسألوهم فقالوا : نعم قد رأينا . فأنزل الله ـ عز وجل ـ اقتربت الساعة وانشق القمر ، وإن يروا آية يعرضوا ويقولوا سحر مستمر .

2) عن إبن عباس قال جاء العاقب والسيد وكانا رأسي النصارى بنجران فتكلما بين يدي النبي ـ بكلام شديد في القدر ، والنبي ساكت ما يجيبهما بشيء حتى انصرفا فأنزل الله ( أَكُفَّارُكُمْ خَيرٌ مِنْ أُولَئِكُمْ ) . الذين كفروا وكذبوا بالله قبلكم . ( أَمْ لَكُمْ بَرَاءَةٌ في الزُّبُرِ ) الكتاب الأول .. إلى قوله تعالى : (وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا أَشْيَاعَكُمْ ) .

3) عن ابن عباس في قوله ( سَيُهْزَمُ الجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُر ) قال كان ذلك يوم بدر قالوا ( نَحْنُ جمِيعٌ مُنْتَصِرْ ) فنزلت هذه الآية .

فضل السورة :

عن عائشة مرفوعا من قرأ ( ألم تنزيل ) و ( يس ) و ( اقتربت الساعة ) ( تبارك الذي بيده الملك ) كُنَّ له نورًا وحرزًا من الشيطان والشرك ، ورُفِعَ له في الدرجات يوم القيامة .

2) عن إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة رفعه من قرأ ( اقتربت الساعة وانشق القمر ) في كل ليلتين بَعَثَهُ الله يوم القيامة ووجهه كالقمر ليلة البدر .

k_k_k
12-09-2008, 05:57 AM
سورة الرحمن‎‎‏

التعريف بالسورة :

1) سورة مدنية .

2) من المفصل .

3) آياتها 78 .

4) ترتيبها الخامسة والخمسون .

5) نزلت بعد الرعد .

6) بدأت السورة باسم من اسماء الله الحسنى " الرحمن " ، لم يذكر لفظ الجلالة في السورة ، اسم السورة ( الرحمن ) .

7) الجزء (27) ، الحزب (54) ، الربع ( 5) .

محور مواضيع السورة :

سورة الرحمن من السور المكية التي تعالج أصول العقيدة الإسلامية ، وهي كالعروس بين سائر السور الكريمة ، ولهذا ورد في الحديث الشريف : ( لكل شيء عروس وعروس القرآن سورة الرحمن ) .

سبب نزول السورة :

عن عطاء أن أبا بكر الصديق ذكر ذات يوم وفكر في القيامة والموازين والجنة والنار وصفوف الملائكة وطىِّ السماوات ونسف الجبال وتكوير الشمس وانتشار الكواكب فقال : وددت أنى كنت خضراء من هذا الخضر تأتى عَلَىَّ بهيمةٌ فتأكلني ، وأنى لم أُخْلَق ، فنزلت هذه الآية ( وَلمِنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ ) .

فضل السورة :

1) عن علي سمعت رسول يقول : " لكل شيء عَروسٌ وعَرُوسُ القرآن الرحمن " .

2) عن أنس قال كان رسول الله يوتر بتسع ركعات فلما أسن وثقل أوتر بسبع فصلى ركعتين ، وهو جالس فقرأ فيهما الرحمن والواقعة .

3) عن ابن زيد قال : كان أول مفصل ابن مسعود الرحمن .

k_k_k
12-09-2008, 10:25 AM
قليل من الشعراء يلامسون الوجدان .. وعبدالعزيز جويدة احدهم


اقرأوا القصيدة التالية من القلب ... واستشعروها





أنا واللهِ من قلبي
أُحبُّكَ يا رسولَ اللهْ
وليسَ الحبُّ مفروضًا
بأمرٍ جاءْ
وما حبي أكاذيبًا ،
ولا أهواءْ
أنا قد جئتُ للدنيا
غريبًا
كلُّنا غرباءْ
تتوقُ نُفوسُنا الظمأى
لنبعِ الماءْ
وكانَ الكونُ مُعتلاً
ولا أملٌ بأيِّ شِفاءْ
وكانَ الكونُ من قبلِكْ
يَهيمُ كبطَّةٍ عرجاءْ
طبيبًا جئتَ للدنيا
تُشخِّصُ بالقلوبِ الداءْ
فأنتَ البَلسَمُ الشافي
بكلِّ دواءْ
وإنْ كانتْ جميعُ الناسِ أكفاءً
فأنت هنالِكَ استثناءْ
فلا قبلَكْ ، ولا بعدَكْ ،
ولا أحدٌ يُضاهيكَ
من الأزلِ ..
إلى ما شاءْ
وأحببتُكْ
وليسَ الحبُّ مَكرُمةً
ولا مِنَّةْ
ولا خوفًا من النارِ ،
ولا طمعًا بفردوسينِ في الجنَّةْ
وليسَ لأنَّهُ فرضٌ
وليسَ لأنَّهُ سُنَّةْ
ولكني أُحبُّكَ يا رسولَ اللهْ
حبيبًا لي ،
صديقًا لي ،
قريبًا لي ،
أبي ، عمي ، أخي ، جاري
ولو بُحتُ ..
بأسراري
تُصدقُني ؟
أنا المكروبْ
وكُلِّي في الحياةِ عيوبْ
وعمري مُذْ أتيتُ ذنوبْ
وأخطائي بلا حدِّ
وزلاتي بلا عَدِّ
وإخلاصي
مَثارَ الشكِّ والنقدِ
وأُكرهُ بعضَ أحيانٍ
على الذنبِ الذي حَلَّ
أُقوِّمُ دائمًا نفسي
ولستُ أرى لها حَلا
وأحفظُ من كتابِ اللهِ
أحفظُ عَشْرَ آياتٍ
أُردِّدُها بكلِّ صلاةْ
ووقتٌ لم أجدْ عندي
رغيفَ الخبزِ واللهِ
وليسَ سِواهْ
وأطفالي تُسائلُني
تُطاردُني هنا الأفواهْ
وأحلامي هنا ماتتْ
على عيني
ككلبٍ ميِّتٍ بفلاةْ
وقوتُ اليومِ لا أجدُ
وما صارت عليَّ زكاةْ
وعيشي كلُّهُ ضِيقٌ
ومن ضيقي
أنا العبدُ الذي دومًا
يُناجي باكيًا مولاهْ
ورغمَ الخوفِ والمأساةْ
أقولُ لعلَّ آخرتي تُعوِّضُني
عن البؤسِ الذي ألقاهْ
أنا خائفْ ..
فطمئِنِّي بعفوِ اللهْ
أنا الخجلانُ من نفسي
ومن ربي
فكيفَ الآنَ أدعوهُ
وبعدَ دقيقةٍ أعصاهْ
***
أُحبُّكَ يا رسولَ اللهْ
وكانَ الحُلمُ في عمري
أحُجُّ البيتَ ، أعتمِرُ
ولكنْ حالتِ الأقدارْ ،
وبؤسُ الحالْ
ستبقى كلُّ أمنيتي
أجيئُكَ حاملاً عِشقي ومَعصيتي
وعندَ البابْ
وأنتَ تُقابلُ الأحبابْ
تُصافحُهم ، وتَحضُنُهم ،
تُقبِّلُهم بكلِّ الحبِّ والترحابْ
وتُعطيهم منَ الرحماتِ
تعطيهم بغيرِ حسابْ
تَرى دمعي على خدي
أنا العاصي
وهاهم غلَّقوا الأبوابْ
وربُّكَ دائمًا توَّابْ
فتشفعُ لي
بيومٍ كلُّنا آتيهِ مُنفردًا
بلا مالٍ ، ولا جاهٍ ، ولا أنسابْ
***
صحيحٌ ما رأيتُ النورَ من وجهِكْ
ولا يومًا سمعتُ العذبَ من صوتِكْ
ولا يومًا حملتُ السيفَ في رَكبِكْ
ولا يومًا تطايرَ من هنا غضبي
كجمرِ النارْ
ولا حاربتُ في أُحُدٍ
ولا قَتَّلتُ في بدرٍ ..
صناديدًا من الكفَّارْ
وما هاجرتُ في يومٍ ،
ولا كنتُ ..
من الأنصارْ
ولا يومًا حملتُ الزادَ والتقوى
لبابِ الغارْ
ولكنْ يا نبيَّ اللهْ
أنا واللهِ أحببتُكْ
لهيبُ الحبِّ في قلبي
كما الإعصارْ
فهل تَقبلْ ؟
حبيبي يا رسولَ اللهِ
هل تقبلْ؟
نعم جئتُ ..
هنا متأخرًا جدًّا
ولكنْ .. ليس لي حيلةْ
ولو كانَ ..
قدومُ المرءِ حينَ يشاءْ
لكنتُ رجوتُ تعجيلَهْ
وعندي دائمًا شيءٌ من الحيرةْ
فمَن سأكونْ
أمامَ الصَّحْبِ والخِيرةْ
فما كنتُ ..
أنا "أنسَ" الذي خدمَكْ
ولا "عُمرَ" الذي سندَكْ
وما كنتُ ..
"أبا بكرٍ" وقد صدَقَكْ
وما كنتُ ..
"عليًّا" عندما حَفِظَكْ
ولا "عثمانَ" حينَ نراهُ قد نصرَكْ
وما كنتُ ..
أنا "حمزةْ"
ولا عَمْرًا ، ولا "خالدْ"
وإسلامي ..
أنا قد نِلتُهُ شرفًا
من الوالِدْ
ولم أسمعْ "بلالاً" لحظةَ التكبيرْ
ولا جسمي انشوى حيًا
بصحراءٍ بكلِّ هجيرْ
وما حطَّمتُ أصنامًا
ولا قاتلْتُ في يومٍ ..
جنودَ الكفرِ والتكفيرْ
وما قُطِعَتْ يدي في الحربْ
ولم يدخلْ هنا رمحٌ
إلى صدري
يَشُقُّ القلبْ
ولم أُقدِمْ على شيءٍ ،
ولم أهربْ
ولا يومًا حَملْتُ لواءْ
ولا واجهتُ في شَممٍ
هنا الأعداءْ
ولا يومًا رفعتُ الرايَ خفَّاقةْ
أنا طفلٌ يُداري فيكَ إخفاقَهْ
ولكنْ يا رسولَ اللهْ
أنا نفسي
لحبِّكَ يا رسولَ اللهْ
وحبِّ اللهِ تَوَّاقَةْ
***
أُحبُّكَ يا رسولَ اللهْ
وليسَ الحبُّ تعبيرًا
عن التقوى أو الإيمانْ
وليسَ لأنني المسلمْ
وليسَ لأنني الولهانْ
وليسَ لأنني عبدٌ
ومأمورٌ من الرحمنْ
فحبُّكَ داخلي نوعٌ من الظمأِ ،
من الحرمانْ
أنا الماءُ ..
على شفتي
ودومًا في الهوى ظمآنْ
أحبُّكَ يا رسولَ اللهْ
أحبُّ محمدَ الإنسانْ
أحبُّ محمدَ العدلَ
طليقَ الوجهِ إذْ يعفو
أحبُّ محمدَ الصادقْ ..
إذا ما قالْ
أحبُّ محمدَ البرَّ ..
بكلِّ الناسِ
يُعطيهم بغيرِ سؤالْ
أحبُّ محمدَ الأخلاقْ
أحبُّ محمدَ الإشفاقْ
أحبُّ محمدَ الجارَ الذي يُكرِمْ
أحبُّ محمدَ الأبَّ الذي يحنو
أحبُّ محمدَ الميثاقْ
أحبُّ محمدَ الزوجَ الذي يَعدِلْ
كما الميزانْ ..
إذا قَسَّمْ
أحبُّ محمدَ الصدقَ
إذا قالَ ،
وإن أقسَمْ
أحبُّ محمدَ الواثقْ
أحبُّ محمدَ المكسورَ للخالقْ
أحبُّ محمدَ الطاهرْ
أحبُّ محمدَ الصابرْ
أحبُّ محمدَ القائدْ
أحبُّ محمدَ الزاهدْ
أحبُّ محمدَ الرحمةْ
أحبُّ محمدَ الطِيبَ الذي يَنضحْ
أحبُّ محمدَ الإنسانَ
إذْ يأسَى ، وإذْ يفرحْ
أحبُّ محمدًا في الغارِ
ينتظرُ ..
هنا جبريلْ
وغيثَ بكارةِ التنزيلْ
وأوَّلَ أحرُفٍ جاءَتْ من الترتيلْ
وتقديسًا له قد جاءَ
في القرآنِ ، والتوراةِ ، والإنجيلْ
أحبُّ محمدًا طفلاً
بصدرِ "خديجةٍ" يبكي من الخوفِ
تُدثِّرُهُ خديجتُهُ
بدمعِ الحبِّ والتدليلْ
أحبُّ محمدَ الأوابْ
و"فاطمةٌ" ترُدُّ البابْ
وتشكو لو "عليٌ" غابْ
تُطمئنُها
وألمحُ فوقَ ركبتِكَ
هنا "الحسنَ"
وذاكَ "حُسينْ"
كلؤلؤتينْ
وفي رِفقٍ حملتَهما ،
حضنتَهما ،
وقبَّلتَ ..
عيونَهما ،
وشعرَ الرأس ، والكفينْ
كأنَّ فراقَكم آتٍ
وأنتَ تراهُ في الغيبِ
كرؤيةِ عينْ
وجبريلٌ يَمُدُّ يديهِ في شغفٍ
ويَمسحُ فوقَ خديكَ
دموعَ البينْ
وأصحابُكْ ، وأحبابُكْ
قناديلٌ مُعلقةٌ
بكلِّ سماءْ
ودمعُ الناسِ حباتٌ من اللؤلؤْ
موزعةٌ على الأرجاءْ
وصوتُ الحقِّ في قلبِ المحبينَ
كترتيلٍ ، وهمسِ دعاءْ
هنا يبكي "أبو بكرٍ"
ويرتجفُ ..
هنا "عثمانْ"
"عليٌ" يدخلُ القاعةْ
ويقرأُ سورةَ الرحمنْ
وتُخضِعُ نفسَهُ الطاعةْ
مع الإيمانْ
وصوتُ "بلالْ"
يَهُزُّ جِبالْ
وصدرُ الناسِ يرتجفُ ..
من الأهوالْ
و"مكةُ" مثلُ قديسةْ
تفوحُ بحكمةٍ وجلالْ
وعبدٌ يَكسرُ الأغلالْ
وبذرةُ أُمَّةٍ زُرِعَتْ
فينبُتُ نورُها في الحالْ
ووجهُكَ يا حبيبَ اللهِ
كالبدرِ بكلِّ كمالْ
نبيٌّ يرفعُ الرأسَ
بكلِّ خشوعْ
وفي عينيهِ لؤلؤتانِ قد فاضا
أسىً ودموعْ
وفي الخلفِ ..
ألوفٌ سُجَّدٌ وركوعْ
ملائكةٌ من الرحمنِ قد جاءَتْ
تُطمئنُ قلبَكَ المفجوعْ
***
وصوتُ اللهْ
يرُجُّ الكونَ أسفلَهُ ،
ومن أعلاهْ
أنا الواحدْ
أنا الواجدْ
أنا الماجدْ
فسبحانَ الذي بِعُلاهْ
وللديانِ قد جئنا
حفاةً كلُّنا وعُراةْ
كأفراخٍ بلا ريشٍ
كطفلٍ ضائعٍ بفلاةْ
نُفتشُ عنكَ في هلعٍ
ونصرخُ : يا رسولَ اللهْ
أجِرْنا من عذابِ اليومِ
وارحمنا ..
من الهولِ الذي نلقاهْ
وأنتَ أمامَنا تقفُ
نبيَّ الرحمةِ المهداةْ
وتطلبُ منهُ أن يعفو ،
وأن يغفرْ
فهذا الوعدُ من ربي
فيا رُحماهْ
فذُدْ عنَّا
وطمئنَّا
لأن الخوفَ يقتلُنا
فها نحنُ ..
وقفنا كلُّنا نبكي
أمامَ اللهْ
أنا لا شيءَ أملكُهُ
ولا شيءٌ سيُدركُني وأُدركُهُ
سوى أملي
لعلَّ العفوَ يَشملُني
بحبِّكَ يا رسولَ اللهْ

R .Quaresmα
12-09-2008, 02:19 PM
السلآم عليكم ورحمة الله وبركاته .

جمعه مباركة ع الجميع ان شاء الله .:)rose

ديكو قطر
12-09-2008, 05:55 PM
أنا قد جئتُ للدنيا
غريبًا
كلُّنا غرباءْ


والله كلمـات معبره جداً .. وهالبيت هذا يصف حـال الإنسـان في الدُنيـا .. وماهو فيهـا سـوى عابر سبيـل !

اللهـم اهدنـا واجعـل خير اعمـالنا حين نلقـاك ...

برڪان الڪامب نو
12-09-2008, 06:40 PM
جمعه مباركه للجميع::)

][Fantasy][
13-09-2008, 08:26 AM
تلاوة رائعة وخاشعة...!!

نور على نور...!!

http://www.ryadh-quran.net/playmaq-4458-0.html

][Fantasy][
13-09-2008, 05:37 PM
تلاوة خاشعة ابكى كل الحاضرين...

http://www.youtube.com/watch?v=H6ZNPSHnqGk&feature=related

{..Roberto 10 Baggio 15..}
14-09-2008, 02:33 AM
يوم القدس العالمي ينطلق من شبكة الإنترنت إلى العالم أجمع في 17 رمضان
السبت, 13 سبتمبر 2008
تهاني السالم – جدة

[SIZE="4"]ينطلق يوم الأربعاء 17 / 9 / 1429هـ يوم القدس العالمي في شبكة الإنترنت وهو ذكرى غزوة بدر وتمّ تحديده بهذا اليوم لتذكر انتصارات المسلمين في هذه الغزوة التاريخية بإشراف أ.محمد السيّد “المشرف العام على موقع حماسنا وموقع يوم القدس العالمي” وقد انطلق يوم القدس العالمي من 6 سنوات بمشاركة عدد من العلماء والنخب الفكرية في العالم الإسلامي ومن الذين شاركوا في فعاليات اليوم العالمي للقدس في السنوات الماضية «نائب رئيس الوزراء التركي - والدكتور علي بادحدح من السعودية والمفكر التركي رضوان قايا والسياسي المصري محمد جمال حشمت، ويهدف يوم القدس العالمي بتذكير مليون زائر على الإنترنت بقيمة القدس وحقيقة المحتلين وأهدافهم ووجوب الدفاع عن المسجد الأقصى، وصد العدوان من جميع الجوانب». بحسب محمد السيد مؤسس «حركة المقاومة الإلكترونية والمسؤول عن إحياء يوم القدس على شبكة الإنترنت، وأضاف أنه غالبا ما تختتم الفعالية ببيان عالمي يتضمن وصايا للمسلمين للدفاع عن القدس والتبرع لأهلها والدعاء لهم، يتم خلالها سماع كلمات الضيوف من كافة دول العالم حول كيفية نصرة القدس والتصدي لتهويدها. [المدينه (http://al-madina.com/node/53262)

{..Roberto 10 Baggio 15..}
14-09-2008, 03:45 AM
الشرح الفقهي المصور لصفة العمره ! (http://www.saaid.net/rasael/omrah/index.htm)

{..Roberto 10 Baggio 15..}
14-09-2008, 03:48 AM
الشرح الفقهى المصور لصلاة الجنازة (http://www.saaid.net/rasael/janasah/index.htm)

{..Roberto 10 Baggio 15..}
14-09-2008, 03:53 AM
فلاش للشيخ ياسر الدوسري قريب الشيخ ناصر القطامي ( اإله مع الله ) سبحان الله! (http://www.saaid.net/flash/namel.htm)

~ MO7AMMED ~
14-09-2008, 05:35 AM
مع الله

جدير بالمؤمن أن يكون مع الله سبحانه وتعالى في تقلب أحواله: في قوَّته وضعفه.. في غناه وفقره.. في فرحه وحزنه.. في شبابه وهرمه.. في ظاهره وباطنه..
مع الله في سبحات الفكر
مع الله في لمحات البصر
مع الله في ومضات الكرى
مع الله عند امتداد السهر
مع الله والقلب في نشوة
مـع الله والنفس تشكـو الضجر
مع الله في أمسي المنقضي
مع الله في غدي المنتظر
مع الله في عنفوان الصبا
مــع الله في الضعف عند الكبر
مع الله قبل حياتي وفيها
ومـا بعـدها عند سكنى الحفر
مع الله في الجد من أمرنا
مع الله في جلسات السمر
مـع الله في حـب أهل التقى
مـع الله في كره من قد فجر
إن الحديث عن سير العظماء والأكابر، والمصلحين من أئمة التاريخ والإسلام والعلم والحضارة شيء جميل جدًّا.
ولكن أجود منه التحدث عن سير النبيين والمرسلين عليهم الصلاة والسلام، وعن إمامهم وقائدهم محمد صلى الله عليه وسلم.
وأولى من ذلك كله وأعظم أن نتحدث عن عظمة ربنا سبحانه وتعالى، وعن أسمائه الحسنى وصفاته العلى، وأن نتعرف إليه، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: «تَعَرَّفْ إلى اللهِ فِي الرَّخَاءِ يَعْرِفْكَ في الشِّدَّةِ»(1). فنتعرف إلى الله تعالى بتلاوة وتدبر أسمائه الحسنى وصفاته العلى.
إن التعرف إلى الله عز وجل هو سلوى الحزين، وأمان الخائف، وعز الذليل، وقوة الضعيف، وغنى الفقير، وهو الجاه العظيم الذي لا ينقطع ولا يتوقف، ولا يعتريه ضعف أو نقص.
إننا نجد كل الناس، أكابرهم وعظماءهم، وأغنياءهم وملوكهم، ورؤساءهم، يضطرون إلى الله سبحانه وتعالى في وقت من الأوقات، ولكن بسيف الضرورة.
فإذا ألمت بالشخص ملمة، أو نزلت به نازلة، أو عاجله موت، أو داهمه هَمٍّ أو مرض؛ فإنه يفزع إلى الله تبارك وتعالى ويصيح: «يا الله»!
حتى أولئك الذين ربما مرت بهم لحظات تنكروا فيها لوجود الله عز وجل، أو قضى الواحد منهم زمنًا طويلًا يحاضر ويناظر على إنكار وجود الله سبحانه وجحوده، فما هو إلا أن يقع في كربة، ويشعر بالضعف البشري الإنساني، فإذا هو يصيح بوعي أو بغير وعي: «يا الله»!
وها هو فرعون سيدهم الأول؛ الذي تبجح، وقال: (أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَى) وقال: (مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرِي) قادته الضرورة في آخر أمره وهو في وسط البحر بعد أن أدركه الغرق إلى أن قال:(آمَنْتُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرائيل)، فآمن بالله عز وجل، ودعاه وناداه، ولكن بعد فوات الأوان، قال سبحانه (آلآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنْتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ * فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِك)).
وللواحد منا أن يتخيل كيف كانت نهاية أولئك الجبابرة الذين نردد أسماءهم كثيرًا، أمثال: جنكيز خان، وهولاكو، وهتلر، وستالين، وغيرهم من أباطرة الدنيا الذين لم يكن لطاعة الله تعالى في وجودهم حظ ولا نصيب.
فلماذا لا يكون المؤمن مقبلًا على الله عز وجل بطوعه واختياره، بدلاً من أن يكون مسوقًا إلى الله تعالى بسوط الضرورة؟
إن القرب من الله تبارك وتعالى لا يحرمك شيئًا من لذة الحياة الدنيا المباحة، أو متاعها الطيب، بل هو ينمِّي هذه المتعة ويباركها ويزكيها وينظمها، ويحمي الإنسان من المرتع الوبيء والمستنقع الآسن مما لا خير فيه للإنسان في دنياه ولا في أخراه.
إن أجمل الأوقات وأطيبها هو ما قضاه العبد قريبًا من ربه تبارك وتعالى، ذاكرًا، أو مناجيًا، أو شاكرًا، أو عابدًا، أو في أمر من أمور حياته الدنيا، يستشعر به طاعته لله عز وجل، أو نفعه لإخوانه المسلمين، أو خدمته لأمته، فإن الله سبحانه وتعالى قد وسع على عباده، فقال سبحانه: (وَسَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مِنْه).
كم يعز عليك أن تنسى قريبًا من أحبابك طالما خفق قلبك بمحبته، واشرأبت نفسك إلى لقائه والجلوس معه.
يعز عليك أن تنسى نفسًا كريمة وقفت معك في أزمة أو كرب، أو يدًا أمسكت بك في وقت شدة وضعف.. فالله تبارك وتعالى أعظم من ذلك كله، هو أقرب إليك من حبل الوريد، فلا يليق بمن آمن بربه عز وجل أن ينساه لحظة من حياته.
فلنتعرف إلى الله سبحانه وتعالى، وإلى أسمائه الحسنى وصفاته العليا، وإلى آثار هذه الأسماء والصفات في حياتنا، فكل حياتنا وحياة من حولنا من البشر، والجماد، والحيوان، والأملاك والأفلاك، أثر من آثار عظمة الله تبارك وتعالى وقدرته.
إن الكون كله منخرط في مهرجان ضخم هائل حافل كبير يسبّح الله تبارك وتعالى، فالسموات والأرض، والنجوم والجبال، والشجر والدواب، وكل شيء يسبح الله عز وجل، ويتلو الثناء له والتمجيد والاعتراف بعظمته وألوهيته، وسلطانه الكامل وقدرته التامة، وأحديته، وسرمديته، ومجده وعظمته (وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ وَلَـكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ)
فهلمّ نشارك في هذا المهرجان العظيم؛ فنذكر الله تبارك وتعالى، ونسبح بحمده.
وحين يساق السحاب الجواد
ليحيي في الأرض ميت النشور
أفر إلى ساحة الساجدين
أشارك في مهرجان كبير
أبيع وربي مني اشترى
أبيع الحياة ولا أستشير
أرى كبرياء بلون السماء
وومض البروق ولفح الهجير
إن لله تبارك وتعالى أسماء حسنى، وصفات عليا، ولهذه الأسماء والصفات عبوديات عظيمة ومقتضيات في حياة الإنسان المؤمن.
ولهذا يجدر به أن يتعرف إلى الله تبارك وتعالى بهذه الأسماء والصفات، فإنها أشرف العلوم وأعظمها وأجملها وأزكاها.
قد يقرأ أحدنا في التاريخ عن أحداث ماضية؛ فيجد نفسه منساقًا إلى قصص وأخبار، ومعارك وروايات، وقد يعيش معها يومًا بعد يوم، وربما كان كثير منها روايات خيالية ينساق معها لمجرد المتعة، ومع ذلك يتابعها مشدودًا بحب الاستطلاع.
فكيف ترى حينما يتذكر المرء أنه يتعرف إلى الله تبارك وتعالى بعظمته التي لا تحيط بها العقول، ولا تدركها الأوهام، ولا تستوعبها اللغات؟!
إن المؤمن يقتبس شيئًا من هذه العظمة؛ يستنير بها في طريقه، ويؤمن بها في قلبه، ويكشف بها الظلمات التي تعتريه، وما أحوجنا في هذا العصر الذي تكالبت فيه على البشرية ألوان من المظالم والمآثم، والصعوبات والعقبات، وأصبح الإنسان عامة، والمسلم خاصة يعاني ألوانًا من المخاوف والاحتمالات والتوقعات، ما أحوجنا إلى الله تبارك وتعالى، وإلى التعرف على أسمائه الحسنى وصفاته العُلى، وإلى أن نتوجه إليه تبارك وتعالى -وهو الغني عنا- بمحبتنا وتألهنا، وذكرنا واستغفارنا، بما يكون صفاءً لقلوبنا، وزادًا إلى آخرتنا، ومرضاة وقربى وزلفى إليه تبارك وتعالى.

(1) جزء من حديث وصية النبي صلى الله عليه وسلم لابن عباس رضي الله عنهما: “احفظ الله يحفظك...”. أخرجه أحمد (2666)، والترمذي (2516)، والحاكم (3 /623 -624)، والبيهقي في الشعب (10000)، وغيرهم

k_k_k
14-09-2008, 07:28 AM
سورة الواقعة

التعريف بالسورة :

1) السورة مكية .

2) من المفصل .

3) آياتها 96 .

4) ترتيبها السادسة والخمسون .

5) نزلت بعد طه .

6) بدأت السورة باسلوب شرط " اذا وقعت الواقعة " ، لم يذكر في السورة لفظ الجلالة و الواقعة اسم من أسماء يوم القيامة .

7) الجزء (27) ، الحزب (54) ، الربع (6 ، 7) .

محور مواضيع السورة :

تشتمل هذه السورة الكريمة على أحوال يوم القيامة ، وما يكون بين يدي الساعة من أهوال وانقسام الناس إلى ثلاث طوائف ( أصحاب اليمين ، أصحاب الشمال ، السابقون ) .

سبب نزول السورة :

1) بسم الله الرحمن الرحيم قوله تعالى ( في سِدْرٍ مَخْضُودٍ ) قال أبو العالية والضحاك : نظر المسلمون إلى فوج ـ وهو الوادي مخصب بالطائف ـ فأعجبهم سدره فقالوا : يا ليت لنا مثل هذا فأنزل الله ـ تعالى ـ هذه الآية .


2) قال عروة بن رويم لما أنزل الله تعالى ( ثلة من الأولين وقليل من الآخرين ) بكى عمر وقال : يا رسول الله آمنا بك وصدقناك ، ومع هذا كله من ينجو منا قليل فأنزل الله تعالى (ثلة من الأولين وثلة من الآخرين ) ، فدعا رسول اللهعمرفقال : يا عمر بن الخطاب قد أنزل الله فيما قلت فجعل ثلة من الأولين وثلة من الآخرين ، فقال عمر : رضينا عن ربنا وتصديق نبينا ، فقال رسول الله : من آدم إلينا ثلة ، ومنى إلى يوم القيامة ثلة ، ولا يستتمها إلا سودان من رعاة الإبل ممن قال لا إله إلا الله.

3) عن ابن عباس قال : مُطِر الناس على عهد رسول الله فقال رسول الله : أصبح من الناس شاكر ومنهم كافر . قالوا : هذه رحمة وضعها الله تعالى . وقال بعضهم : لقد صدق نوء كذا . فنزلت هذه الآيات ( فَلا أُقْسِمُ بمَوَاقِعِ النُّجُومِ حَتَّى بَلَغَ وَتجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ ) رواه ( مسلم ) .

4) وروى أن النبي خرج في سفر فنزلوا وأصابهم العطش ، وليس معهم ماء فذكروا ذلك للنبي فقال أرأيتم إن دعوت لكم فسقيتم فلعلكم تقولون " سقينا هذا المطر بنوء كذا " فقالوا : يا رسول ما هذا بحين الأنواء . قال : فصلى ركعتين ودعا الله ـ تبارك وتعالى ـ فهاجت ريح ثم هاجت سحابة فَمُطِرُوا حتى سالت الأودية وملؤا الأسقية ، ثم مر رسول الله برجل يغترف بقح له ويقول : سقينا بنوء كذا ، ولم يقل هذا من رزق الله ـ سبحانه ـ فأنزل الله سبحانه ( وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ ) .

5) عن أبي هريرة قال : قال رسول الله : ألم تروا إلى ما قال ربكم " قال ما نعمت على عبادي من نعمة إلا أصبح فريق بها كافرين يقول الكوكب وبالكوكب " . رواه مسلم عن حرملة وعمرو بن سواد .

فضل السورة :

1) عن ابن مسعود سمعت رسول اللهيقول : " من قرأ سورة الواقعة كل ليلة لم تصبه فاقة أبدا " ابن عساكر .

2) عن أنس قال رسول الله: ( علموا نساءكم سورة الواقعة فإنها سورة الغنى ) .

3) عن جابر بن سمرة قال : كان رسول الله يقرأ في الفجر الواقعة ونحوها من السور .

k_k_k
14-09-2008, 07:30 AM
سورة الحديد


سبب التسمية :

سميت ‏السورة ‏‏ ‏سورة ‏الحديد ‏‏ ‏لذكر ‏الحديد ‏فيها ‏‏، ‏وهو ‏قوة ‏الإنسان ‏في ‏السلم ‏والحرب ‏وعدته ‏في ‏البنيان ‏والعمران‎ .‎‏

التعريف بالسورة :

1) سورة مدنية .

2) من المفصل .

3) آياتها 29 .

4) ترتيبها السابعة والخمسون .

5) نزلت بعد الزلزلة .

6) من المسبحات بدأت السورة بفعل ماضي " سبح " وهو أحد أساليب الثناء ، ذُكِرَ لفظ الجلالة في الآية الأولى الله العزيز الحكيم .

7) الجزء (27) ، الحزب ( 54 ) ، الربع ( 7 ، 8 ) .

محور مواضيع السورة :

هذه السورة الكريمة من السور المدنية التي تعني بالتشريع والتربية والتوجيه وتبني المجتمع الإسلامي على أساس العقيدة الصافية والخلق الكريم والتشريع الحكيم .

سبب نزول السورة :

1) عن ابن عمر قال بينما النبي جالس وعنده أبو بكر الصديق وعليه عباءة قد خلها على صدره بخلال إذ نزل عليه جبريل أقرأه من الله السلام وقال : يا محمد مالي أرى أبا بكر عليه عباءة قد خلها على صدره بخلال فقال : يا جبريل أنفق ماله قبل الفتح عليَّ . قال فأقرئه من الله ـ سبحانه وتعالى ـ السلام ، وقل له يقول لك ربك : أراضٍ أَنت عَنِّي في فقرك هذا أم ساخط ؟.

2) عن ابن عمر قال بينما النبي جالس وعنده أبو بكر الصديق فالتفت النبي إلى أبي بكر فقال : يا أبا بكر هذا جبريل يقرئك من الله ـ سبحانه ـ السلامَ ويقول لك ربك :أراض أنت عنى في فقرك هذا أم ساخط ؟ فبكى أبو بكر : على ربي أغضب ؟ أنا عن ربي راض أنا عن ربي راض .

3) عن عائشةقالت : خرج رسول الله على نفر من أصحابه في المسجد وهم يضحكون فسحب رداءه محمرا وجهه ، فقال : أتضحكون ولم يأتكم أمان من ربكم بأنه غفر لكم ، ولقد أنزل عَلَىَّ في ضحككم آية ( أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ ) قالوا : يا رسول الله فما كفارة ذلك ؟ قال : تبكون بقدر ما ضحكتم حكتم .

4) قال : الكلبي ومقاتل نزلت في المنافقين بعد الهجرة بسنة ، وذلك أنهم سألوا سلمان الفارسي ذات يوم فقالوا : حدثنا عما في التوراة فإن فيها العجائب ، فنزلت هذه الآية ، وقال غيرهما نزلت في المؤمنين .

4) عن مصعب بن سعد عن سعد قال أنزل القرآن زمانا على رسول الله فتلاه عليهم زمانا فقالوا : يا رسول الله لو قصصت فأنزل الله تعالى نحن نقص عليك أحسن القصص فتلاه عليهم زمانا فقالوا : يا رسول الله لو حدثتنا فأنزل الله تعالى ( اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الحَدِيثِ ) قال : كل ذلك يؤمرون بالقرآن . قال خلاد وزاد فيه آخر . قالوا : يا رسول الله لو ذكرتنا فأنزل الله تعالى ( أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ ).

5) لما قدم المؤمنون المدنية أصابوا من لين العيش ورفاهية ففتروا عن بعض ما كانوا عليه فعوتبوا ونزلت هذه الآية ( أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ ) قال ابن مسعود : ما كان بين إسلامنا وبين أن عاتبنا الله بهذه الآية إلا أربع سنوات . عن مقاتل بن حيان قال لما نزلت ( أُوْلَئِكَ يُؤْتَوْنَ أَجْرَهُمْ مَرَّتَينِ بمَا صَبَرُوا ) فخر مؤمنوا أهل الكتاب على أصحاب النبي فقالوا لنا أجران لكم أجر فاشتد ذلك على الصحابة فأنزل الله ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَينِ مِنْ رَحمَتِهِ ) فجعل لهم أجرين مثل أجور مؤمني أهل الكتاب وسوى بينهم في الأجر .

فضل السورة :

1) كان رسول الله لا ينام حتى يقرأ المسبحات وقال : إن فيهن آية أفضل من ألف آية . أخرجه( ابو داود) وغيره .

k_k_k
14-09-2008, 07:31 AM
المجادلة

سبب التسمية :

سُميت ‏المجادلة ‏لبيان قصة ‏المرأة ‏التي جادلت ‏النبي ‏ ‏وهى ‏‏ ‏خولة ‏بنت ‏ثعلبة ‏‏ ‏‏. ‏وتسمى ‏أيضا ‏‏" ‏ قد ‏سمع ‏‏" ‏‏، ‏‏" ‏الظهار‎"‎‏ ‏‎ .‎‏

التعريف بالسورة :

1) سورة مدنية .

2) من المفصل .

3) آياتها 22 .

4) ترتيبها الثامنة والخمسون .

5) نزلت بعد " المنافقون " .

6) بدأت باسلوب توكيد " قد سمع " ،ذُكِرَ لفظ الجلالة في كل آية من السورة ، اسم السورة " المجادلة " .

7) الجزء ( 28 ) ، الحزب ( 55 ) ، الربع ( 1،2 ) .

محور مواضيع السورة :

تناولت السورة أحكاما تشريعية كثيرة كأحكام الظهار والكفارة التي تجب على المُظَاهِر وحكم التناجي وآداب المجالس وتقديم الصدقة عند مناجاة الرسول صلى الله عليه وسلم وعدم مودة أعداء الله الى غير ذلك كما تحدثت عن المنافقين وعن اليهود .

سبب نزول السورة :

عن عروة قال : قالت عائشة تبارك الذي وسع سمعه كل شيء، إنى لأسمع كلام خولة بنت ثعلبة ويخفى على بعضه ، وهي تشتكي زوجها إلى رسول الله وهى تقول : يا رسول الله أبلى شبابي ، ونثرت له بطنى، حتى إذا كبر سني ، وانقطع ولدي ، ظاهر منى ، اللهم إني أشكو إليك . قال: فما برحت حتى نزل جبريل بهذه الآيات ( قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها وتشتكي إلى الله ) ( رواه أبو عبد الله في صحيح )

2) عن عروة عن عائشة قالت : الحمد لله الذي توسع لسمع الأصوات كلها ، لقد جاءت المجادلة فكلمت رسول الله وأنا في جانب البيت لا أدري ما يقول فأنزل الله تعالى ( قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها ).

3) عن أنس بن مالك قال : إن أوس بن الصامت ظاهر من امرأته خولة بنت ثعلبة ، فشكت ذلك إلى النبي فقالت : ظاهر مني حين كبر سنى ورق عظمى، فأنزل الله تعالى آية الظهار ، فقال رسول الله لأوس أعتق رقبة . فقال : مالي بذلك يدان . قال : فصم شهرين متتابعين . قال : أما إنى إذا أخطأني أن لا آكل في اليوم ، كَلَّ بَصري . قال : فأطعم ستين مسكينا . قال: لا أجد إلا أن تعيننى منك بعون وصلة . قال : فأعانه رسول الله بخمسة عشر صاعا حتى جمع الله له ، والله رحيم ، وكانوا يرون أن عنده مثلها ، وذلك ستون مسكينا .

4) أخبرنا بن عبد الله بن سلام قال حدثتنى خويلة بنت ثعلبة وكانت عند أوس بن الصامت أخى عبادة بن الصامت قالت دخل على ذات يوم ، وكلمني بشيء وهو فيه كالضجر فراددته ، فغضب ، فقال : أنت على كظهر أمي . ثم خرج في نادي قومه ، ثم رجع إلى فراودته عن نفسي ، فامتنعت منه ، فشادني فشاددته فغلبته بما تغلب به المرأة الرجل الضعيف ، فقلت : كلا والذي نفس خويلة بيده لا تصل إلىَّ حتى يحكم الله تعالى فيًّ وفيك بحكمه ، ثم أتيت النبي أشكو ما لقيت ؟ فقال زوجك : وابن عمك اتقى الله ، وأحسنى صحبته ، فما برحت حتى نزل القرآن ( قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِى تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا) إلى ( إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِير ) حتى انتهى إلى الكفارة قال : مريه فيعتق رقبة قلت : يا نبي الله والله ما عنده رقبة يعتقها قال : مريه فيصم شهرين متتابعين . قلت : يا نبي الله شيخ كبير ما به من صيام . قال : فيطعم ستين مسكينا . قلت : يا نبي الله والله ما عنده ما يطعم . قال : بله سنعينه بعرق من تمر مكتل يسع ثلاثين صاعا . قالت : قلت : وأنا أعينه بعرق آخر . قال : قد أحسنت فليتصدق

k_k_k
14-09-2008, 07:34 AM
الحشر


سبب التسمية :

‎ ‎‏ ‏سُميت ‏بهذا ‏الاسم ‏لأن ‏الله ‏الذي ‏حشر ‏اليهود ‏وجمعهم ‏خارج ‏المدينة ‏هو ‏الذي ‏يحشر ‏الناس ‏ويجمعهم ‏يوم ‏القيامة ‏للحساب ‏‏، ‏وتسمى ‏أيضا ‏‏" ‏بني ‏النضير‎"‎‏ ‏‎ .‎‏

التعريف بالسورة :

1) سورة مدنية .

2) من المفصل .

3) آياتها 24 .

4) ترتيبها التاسعة والخمسون .

5) نزلت بعد البينة .

6) من المسبحات " بدأت بفعل ماضي " سَبَّحَ " وهو أحد أساليب الثناء والتسبيح ذُكِرَ لفظ الجلالة في الآية الأولى واسم الله العزيز الحكيم ،اسم السورة احد اسماء يوم القيامة .

7) الجزء ( 28 ) ، الحزب ( 55 ) ، الربع ( 2،3 ) .

محور مواضيع السورة :

تعني السورة بجانب التشريع شأن سائر السور المدنية والمحور الرئيسي الذي تدور عليه السورة الكريمة هو الحديث عن " غزوة بني النضير " وهم اليهود الذين نقضوا العهد مع الرسول صلى الله عليه وسلم فأجلاهم عن المدينة المنورة ولهذا كان ابن عباس يسمى هذه السورة " سورة بني النضير " وهي هذه السورة الحديث عن المنافقين الذين تحالفوا مع اليهود وبإيجاز هى سورة " الغزوات والجهاد والفئ والغنائم .

سبب نزول السورة :

1) قال المفسرون نزلت هذه الآية في بني النضير ، وذلك أن النبي لما قدم المدينة صالحه بنو النضير على أن لا يقاتلوه ، و لا يقاتلوا معه ، وقبل ذلك منهم فلما غزا رسول الله بدرا وظهر على المشركين قالت : بنو النضير ، والله إنه النبي الذي وجدنا نعته في التوراة لا ترد له راية ، فلما غزا أحدا ، وهزم المسلمون نقضوا العهد ، وأظهروا العداوة لرسول الله والمؤمنين ، فحاصرهم رسول الله ثم صالحهم على الجلاء من المدينة .

2) عن ابن كعب بن مالك عن رجل من أصحاب النبي أن كفار قريش كتبوا بعد وقعة بدر إلى اليهود أنكم أهل الحلقة والحصون ، وأنكم لتقاتلن صاحبنا أو لنفعلن كذا ولا يحول بيننا وبين خدم نسائكم وبين الخلاخل شيء ، فلما بلغ كتابهم اليهود أجمعت بنو النضير الغدر ، وأرسلوا إلى النبي أن أخرج إلينا في ثلاثين رجلا من أصحابك ، وليخرج معنا ثلاثون حبرا ، حتى نلتقى بمكان نصف بيننا وبينك ؛ ليسمعوا منك فإن صدقوك وآمنوا بك آمنا بك كلنا ، فخرج النبي في ثلاثين من أصحابه ، وخرج إليه ثلاثون حبرا من اليهود ، حتى إذا برزوا في براز من الأرض قال بعض اليهود لبعض كيف تخلصون إليه ومعه ثلاثون رجلا من أصحابه كلهم يحب أن يموت قبله ؟ فأرسلوا كيف نتفق ونحن ستون رجلا اخرج في ثلاثة من أصحابك وتخرج إليك ثلاثة من علمائنا أن آمنوا بك آمنا بك كلنا وصدقناك ، فخرج النبي في ثلاثة من أصحابه ، وخرج ثلاثة من اليهود واشتملوا على الخناجر ، وأرادوا الفتك برسول الله فأرسلت امرأة ناصحة من بني النضير إلى أخيها ـ وهو مسلم من الأنصار ـ فأخبرته خبر ما أراد بنو النضير من الغدر برسول الله وأقبل أخوها سريعا حتى أدرك النبي فساره بخبرهم فرجع النبي فلما كان من الغد عدا عليهم بالكتائب ، فحاصرهم ، فقاتلهم حتى نزلوا على الجلاء ، على أن لهم ما أقلت إبل إلا الحلقة وهى السلاح ، وكانوا يخربون بيوتهم فيأخذون ما وافقهم من خشبها فأنزل الله تعالى ( لله ما في السموات وما في الأرض حتى بلغ والله على كل شيء قدير ) .

3) وذلك أن رسول الله لما نزل ببني النضير وتحصنوا في حصونهم أمر بقطع نخيلهم وإحراقها ، فجزع أعداء الله عند ذلك وقالوا زعمت يا محمد أنك تريد الصلاح أفمن الصلاح عقر الشجر المثمر ، وقطع النخيل ، وهل وجدت فيما زعمت أنه أنزل عليك الفساد في الأرض ؟ فشق ذلك على النبي فوجد المسلمون في أنفسهم من قولهم وخشوا أن يكون ذلك فسادا واختلفوا في ذلك ، فقال بعضهم : لا تقطعوا فإنه مما أفاء الله علينا . وقال بعضهم : بل اقطعوا فأنزل الله تبارك وتعالى ( ما قطعتم من لينة ) الآية تصديقا لمن نهى عن قطعه ، وتحليلا لمن قطعه ، وأخبر أن قطعه وتركه بإذن الله تعالى .

4) عن نافع عن ابن عمر أن رسول الله حرق نخل النضير ، وقطع وهى البويرة ، فأنزل الله تعالى ما قطعتم من لينة أو تركتموها قائمة على أصولها فبإذن الله وليخزي الفاسقين رواه البخاري ومسلم عن قتيبة .

5) عن نافع ابن عمر أن رسول الله قطع نخل بني النضير ، وحرق وهى البويرة ، ولها يقول حسان وهان على سراة بني لؤى حريق بالبويرة مستطير . وفيها نزلت الآية ما قطعتم من لينة أو تركتموها قائمة على أصولها . رواه مسلم .

6) عن ابن عباس قال : جاء يهودي إلى النبي قال : أنا أقوم فأصلي . قال : قدر الله لك ذلك أن تصلى . قال : أنا أقعد . قال : قدر الله لك أن تقعد . قال أنا أقوم إلى هذه الشجرة فأقطعها . قال قدر الله لك أن تقطعها . قال : فجاء جبريل فقال يا محمد لقنت حجتك كما لقنها إبراهيم على قومه ، وأنزل الله تعالى ( ما قطعتم من لينة أو تركتموها قائمة على أصولها فبإذن الله وليخزي الفاسقين ) يعنى اليهود .

7) أمر الله رسوله بالسير إلى قريظة والنضير ، وليس للمؤمنين يومئذ كثير خيل ولا ركاب ، فجعل رسول الله يحكم فيه ما أراد ، ولم يكن يومئذ خيل ولا ركاب يوجف بها ، قال : والإيجاف أن يوضعوا السير ، وهى لرسول الله فكان من ذلك خيبر وفدك وقرى عربية ، وأمر الله رسوله أن يعد لينبع فأتاها رسول الله فاحتواها كلها فقال أناس : هلا قسمها . فأنزل الله هذه الآية .

k_k_k
14-09-2008, 07:36 AM
سورة الممتحنة


سبب التسمية :

سميت ‏بهذا ‏الاسم ‏لما ‏ورد ‏فيها ‏من ‏وجوب ‏امتحان ‏المؤمنات ‏عند ‏الهجرة ‏وعدم ‏ردُّهُنَّ ‏إلى ‏الكفار ‏إذا ‏ثبت ‏إيمانهن ‏‏. ‏وتسمى ‏أيضا ‏‏" الامتحان ‏‏" ‏و ‏‏" ‏المودة‎ " .‎‏

التعريف بالسورة :

1) سورة مدنية .

2) من المفصل .

3) آياتها 13 .

4) ترتيبها الستون .

5) نزلت بعد الأحزاب .

6) بدأت باسلوب النداء " يا أيها الذين آمنوا " ، ذُكِرَ لفظ الجلالة في الآية الأولى

7) الجزء ( 28 ) الحزب ( 55 ) الربع ( 3،4 ) .

محور مواضيع السورة :

تهتم السورة بجانب التشريع ومحور السورة يدور حول فكرة الحب والبغض في الله الذي هو أوثق عرى الإيمان وقد نزل صدر السورة عتابا لحاطب بن أبي بلتعة حين كتب كتابا لأهل مكة يخبرهم أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد تجهز لغزوهم كما ذكر تعالى حكم موالاة أعداء الله وضرب الأمثال في إبراهيم والمؤمنين في تبرؤهم من المشركين وبين حكم الذين لم يقاتلوا المسلمين وحكم المؤمنات المهاجرات وضرورة امتحانهن وغير ذلك من الأحكام التشريعية .

سبب نزول السورة :

1) قال جماعة المفسرون نزلت في حاطب بن أبي بلتعة ، وذلك أن سارة مولاة أبي عمر بن صهيب بن هشام بن عبد مناف أتت رسول الله من مكة إلى المدينة ، ورسول الله بني عبد المطلب وبني المطلب فكسوها وحملوها وأعطوها ، فأتاها حاطب بن أبي بلتعة وكتب معها إلى أهل مكة وأعطاها عشرة دنانير على أن توصل إلى أهل مكة ، وكتب في الكتاب " من حاطب إلى أهل مكة أن رسول الله يريدكم فخذوا حذركم " فخرجت سارة ، ونزل جبريل ، وكانوا كلهم فرسانا ، وقال لهم : انطلقوا حتى تأتوا روضة خاخ فإن فيها ظعينة معها كتاب ـ من حاطب إلى المشركين ـ فخذوه منها ، وخلوا سبيلها ، فإن لم تدفعه إليكم فاضربوا عنقها ، فخرجوا حتى أدركوها في ذلك المكان ، فقالوا لها أين الكتاب ؟ فحلفت بالله ما معها كتاب . ففتشوا متاعها فلم يجدوا معها كتابا ، فهموا بالرجوع ، فقال على : والله ما كَذَبْنَا ولاَ كُذِبْنَا وسَلَّ سيفه ، وقال : أخرجي الكتاب وإلا والله لأجزرنك ولأضربن عنقك . فلما رأت الجد أخرجته من ذؤابتها قد خبأته في شعرها ، فخلوا سبيلها ، ورجعوا بالكتاب إلى رسول الله فأرسل رسول الله إلى حاطب فأتاه فقال له : هل تعرف الكتاب ؟ قال : نعم . قال فما حملك على ما صنعت ؟ فقال : يا رسول الله والله ما كفرت منذ أسلمت ولا غششتك منذ نصحتك ، ولا أحببتهم منذ فارقتهم ، ولكن لم يكن أحد من المهاجرين إلا وله بمكة من يمنع عشيرته ، وكنت غريبا فيهم ، وكان أهلي بين ظهرانيهم ، فخشيت على أهلي ، فأردت أن أتخذ عندهم يدا ، وقد علمت أن الله ينزل لهم بأسه ، وكتابي لا يغنى عنهم شيئا ، فصدقه رسول الله وعذره ، فنزلت هذه السورة ( يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوي وعدوكم أولياء ) فقام عمر بن الخطابرسول الله أضرب عنق هذا المنافق. فقال رسول الله وما يدريك يا عمر لعل الله قد اطلع على أهل بدر فقال لهم ( اعملوا ما شئتم فقد غفرت لكم ) عن عبد الله بن الزبير عن أبيه قال قدمت قتيله بنت عبد العزى على ابنتها أسماء بنت أبي بكروسمن وأقِط فلم تقبل هداياهم ، ولم تدخلها منزلها ، فسألت لها عائشةعن ذلك فقال ( لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ) الآية( فأدخلتها منزلها ، وقبلت منها هداياها ) . ( رواه الحاكم أبو عبد الله في صحيحه . ) عن ابن شهاب أبا سفيان بن حربفلما قبض رسول الله أقبل فلقى ذا الخمار مرتدا فقاتله ، فكان أذل من قاتل من الردة ، وجاهد عن الدين قال ابن شهابالله فيه هذه الآية .

برڪان الڪامب نو
14-09-2008, 11:03 PM
^^

جزاك الله كل خير مجهود خرافي والله..,,

k_k_k
15-09-2008, 03:54 AM
وياك ان شاء الله .. :)

R I V A
15-09-2008, 08:24 AM
أخوووي خالد الله يجزآك خير ,,




جـهـد يذكر فـ يشكر ,,

][Fantasy][
15-09-2008, 08:35 AM
خالد مشكور والله يوفقك ويرزقك ويجعل الجنة مثواك...!!

][Fantasy][
15-09-2008, 08:36 AM
][ رساآلة منـ رمضاآنـ بنـ كريمـ الى اعضاآء الفورساآ][....!!!


مروركم شرف لي بموضوعي من هنا (http://forcabarca.com/vb/showthread.php?t=229375)

k_k_k
15-09-2008, 03:20 PM
أخوووي خالد الله يجزآك خير ,,




جـهـد يذكر فـ يشكر ,,


خالد مشكور والله يوفقك ويرزقك ويجعل الجنة مثواك...!!


وياكم ان شاء الله اخواني .. :)

وسامحوني على التقصير .. :)

k_k_k
15-09-2008, 03:25 PM
سورة الصف
سبب التسمية :

سُميت ‏بهذا ‏الاسم ‏للوصف ‏الذي ‏يجب ‏أن ‏يكون ‏عليه ‏المسلمون ‏في ‏القتال ‏‏، ‏وهو ‏كونهم ‏على ‏صف ‏واحد ‏كالبنيان ‏المرصوص ‏‏، ‏وتسمى ‏أيضا ‏‏" ‏ الحواريين ‏‏" ‏و ‏‏" ‏عيسى ‏‎". ‎‏

التعريف بالسورة :

1) سورة مدنية .

2) من المفصل .

3) آياتها 14 .

4) ترتيبها الحادية والستون .

5) نزلت بعد التغابن .

6) بدأت بفعل ماضي " سَبَّحَ " وهو أحد أساليب الثناء والتسبيح ، ذكر لفظ الجلالة في الآية الأولى واسم الله العزيز الحكيم .

7) الجزء ( 28 ) ، الحزب ( 55 ) الربع ( 4 ) .

محور مواضيع السورة :

تعني السورة بالأحكام التشريعية وهذه السورة تتحدث عن موضع القتال وجهاد أعداء الله والتضحية في سبيل الله لإعزاز دينه وإعلاء كلمته وعن التجارة الرابحة التي بها سعادة المؤمن في الدنيا والآخرة ولكن المحور الذي تدور عليه السورة هو القتال ولهذا سميت سورة الصف .

سبب نزول السورة :

عن عبد الله بن سلام قال : قعدنا نفر من أصحاب النبي وقلنا لو نعلم أي الأعمال أحب إلى الله تبارك وتعالى عملناه ، فأنزل الله تعالى ( سبح لله ما في السموات وما في الأرض وهو العزيز الحكيم ) إلى قوله ( إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفا ) إلى آخر السورة .. فقرأها علينا رسول الله .

2) قال المفسرون : كان المسلمون يقولون : " لو نعلم أحب الأعمال إلى الله تعالى لبذلنا فيه أموالنا وأنفسنا " فدلهم الله على أحب الأعمال إليه ، فقال : ( إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفا ) الآية ، فابتلوا يوما بذلك فولوا مدبرين ، فأنزل الله تعالى ( لم تقولون ما لا تفعلون ) .

k_k_k
15-09-2008, 03:26 PM
سورة الجمعة

سبب التسمية :

سميت ‏بهذا ‏الاسم ‏لأنها ‏تناولت ‏أحكام ‏‏" ‏ صلاة ‏الجمعة ‏‏" ‏فدعت ‏المؤمنين ‏إلى ‏المسارعة ‏لأداء ‏الصلاة ‏‏، ‏وحرمت ‏عليهم ‏البيع ‏وقت ‏الأذان ‏‏، ‏ووقت ‏النداء ‏لها ‏وختمت ‏بالتحذير ‏من ‏الانشغال ‏عن ‏الصلاة ‏بالتجارة ‏وغيرها‎ .‎‏

التعريف بالسورة :

1) سورة مدنية .

2) من المفصل .

3) آياتها 11 .

4) ترتيبها الثانية والستون .

5) نزلت بعد الصف .

6) بدأت بفعل مضارع " يسبح " وهو أحد أساليب الثناء .

7) الجزء ( 28 ) الحزب ( 56 ) الربع ( 5 ) .

محور مواضيع السورة :

تتناول السورة جانب التشريع والمحور الذي تدور عليه السورة بيان أحكام " صلاة الجمعة " التي فرضها الله على المؤمنين .

سبب نزول السورة :

عن جابر بن عبد الرحمن قال كان رسول الله يخطب يوم الجمعة إذا اقبلت عير قد قدمت فخرجوا إليها حتى لم يبق معه لا اثنا عشر رجلا فأنزل الله تبارك وتعالى( وإذا رأوا تجارة أو لهوا انفضوا إليها وتركوك قائما) رواه البخاري عن حفص بن عمر عن خالد بن عبد الله عن حصين .

أن النبي كان يقرأ في الجمعة سورة الجمعة وإذا جاءك المنافقون .( رواه الترمذي)

k_k_k
15-09-2008, 03:27 PM
سورة المنافقون

سبب التسمية :

سميت ‏بهذا ‏الاسم ‏لأن ‏المحور ‏الذي ‏تدور ‏عليه ‏السورة ‏هو ‏أخلاق ‏المنافقين ‏وأحوالهم ‏في ‏النفاق‎ .‎‏

التعريف بالسورة :

1) سورة مدنية .

2) من المفضل .

3) آياتها 11 .

4) ترتيبها الثالثة والستون .

5) نزلت بعد الحج .

6) بدأت باسلوب الشرط " إذا جاءك المنافقون " ،اسم السورة " المنافقون " .

7) الجزء ( 28 ) ، الحزب ( 56 ) الربع ( 5 ، 6 ) .

محور مواضيع السورة :

تعالج السورة " التشريعات والأحكام " وتتحدث عن الإسلام من زاويته العملية وهى القضايا التشريعية .

سبب نزول السورة :

عن زيد بن أرقم قال : لما قال ابن أبي ما قال أتيت النبي فأخبرته فجاء فحلف ما قال ، فجعل ناس يقولون جاء رسول الله بالكذب حتى جلست في البيت مخافة إذا رأوني قالوا هذا الذي يكذب حتى أنزل الله قوله ( هم الذين يقولون ) .

2) حينما قيل لعبد الله بن أبي بن سلول المنافق " تب " فجعل يلوي رأسه فأنزل الله هذه الآية.

k_k_k
15-09-2008, 03:28 PM
سورة التغابن

سبب التسمية :

سميت ‏بهذا ‏الاسم ‏لاشتمال ‏السورة ‏على ‏التغابن ‏من ‏جانب ‏كلا ‏من ‏المؤمنين ‏بعدم ‏زيادة ‏الطاعة ‏والكافر ‏لتركه ‏الإيمان‎ .‎‏

التعريف بالسورة :

1) سورة مدنية .

2) من المفصل .

3) آياتها 18 .

4) ترتيبها الرابعة والستون .

5) نزلت بعد التحريم .

6) بدأت بفعل مضارع " يسبح " وهو أحد أساليب الثناء والتسبيح والتغابن اسم من أسماء يوم القيامة .

7) الجزء ( 28 ) الحزب ، ( 56 ) الربع ( 6 ) .

محور مواضيع السورة :

تعني بالتشريع ولكن جوها جو السور المكية التي تعالج أصول العقيدة الإسلامية .

سبب نزول السورة :

قال ابن عباس : كان الرجل يسلم فإذا أراد أن يهاجر منعه أهله وولده ، وقالوا ننشدك الله أن تذهب فتدع أهلك وعشيرتك وتصبر إلى المدينة ، بلا أهل ولا مال فمنهم من يرق لهم ويقيم ولا يهاجر ، فأنزل الله تعالى هذه الآية .

2) عن إسماعيل بن أبي خالد قال : كان الرجل يسلم فيلومه أهله وبنوه ، فنزلت هذه الآية (إن من أزواجكم وأولادكم عدوا لكم فاحذروهم ) . قال عكرمة عن ابن عباس : وهؤلاء الذي منعهم أهلهم عن الهجرة لما هاجروا ورأوا الناس قد فقهوا في : وهؤلاء الذي منعهم أهلهم عن الهجرة لما هاجروا ورأوا الناس قد فقهوا في الدين هموا أن يعاقبوا أهليهم الذين منعوهم ، فأنزل الله تعالى ( وأن تعفوا وتصفحوا وتغفروا فإن الله غفور رحيم ) .

k_k_k
15-09-2008, 03:30 PM
سورة الطلاق

سبب التسمية :

سميت ‏بهذا ‏الاسم ‏حيث ‏تضمنت ‏السورة ‏ ‏أحكام ‏الطلاق ‏‏ ‏الطلاق ‏السني ‏‏، ‏والطلاق ‏البدعي ‏‏ ‏‏. ‏وتسمى ‏النساء ‏القُصرى‎ .‎‏

التعريف بالسورة :

1) مدنية .

2) من المفصل .

3) آياتها 12 .

4) ترتيبها الخامسة والستون .

5) نزلت بعد الإنسان .

6) بدأت باسلوب النداء " يا أيها النبي " .

7) الجزء ( 28 ) الحزب ( 56) الربع ( 7 ) .

محور مواضيع السورة :

تناولت السورة بعض الأحكام التشريعية المتعلقة بأحوال الزوجين كبيان أحكام الطلاق السني وكيفيته وما يترتب على الطلاق من العدة والنفقة والسكنى وأجر المرضع إلى غير ما هنالك من أحكام .

سبب نزول السورة :

روى قتادة عن أنس قال طلق رسول الله حفصة فأنزل الله تعالى هذه الآية ، وقيل له : " راجعها فإنها صوامة قوامة " وهى من إحدى أزواجك ونسائك في الجنة وقال السدي : نزلت في عبد الله بن عمر وذلك أنه طلق امرأته حائضا ، فأمره رسول الله أن يراجعها ويمسكها حتى تطهر ثم تحيض حيضة أخرى فإذا طهرت طلقها ـ إن شاء ـ قبل أن يجامعها فإنها العدة التي أمر الله بها .

2) نزلت الآية في عوف بن مالك الأشجعي وذلك أن المشركين أسروا ابنا له فأتى رسول الله وشكا إليه الفاقة ، وقال : إن العدو أسر ابني وجزعت الأم فما تأمرني فقال النبي اتق الله واصبر وآمرك وإياها أن تستكثر من قول لا حول ولا قوة الا بالله فعاد إلى بيته ، وقال لامرأته : إن رسول الله أمرني وإياك أن نستكثر من قول لا حول ولا قوة إلا بالله . فقالت : نِعْمَ ما أمرنا به . فجعلا يقولان فغفل العدو عن ابنه فساق غنمهم وجاء بها إلى أبيه ، وهى أربعة آلاف شاة فنزلت هذه الآية .

3) عن جابر بن عبد الله قال نزلت هذه الآية ( ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب ) في رجل من أشجع كان فقيرا خفيف ذات اليد ، كثير العيال فأتى رسول الله فسأله فقال : اتق الله واصبر فرجع إلى أصحابه فقالوا : ما أعطاك رسول الله فقال ما أعطاني شيئا . قال : اتق الله واصبر . فلم يلبث إلا يسيرا حتى جاء ابن له بغنم ، وكان العدو أصابوه ، فأتى رسول الله فسأله عنها وأخبره خبرها . فقال رسول الله إياكها .

4) قال مقاتل لما نزلت ( والمطلقات يتربصن بأنفسهن ) الآية قال خلاد بن النعمان بن قيس الأنصاري : يا رسول الله فما عدة التي لا تحيض ، وعدة التي لم تحض وعدة الحبلى ؟ فأنزل الله تعالى هذه الآية .

5) عن أبي عثمان عمرو بن سالم قال لما نزلت عدة النساء في سورة البقرة في المطلقة والمتوفي عنها زوجها قال أبي ابن كعب يا رسول الله إن نساء من أهل المدينة يقلن قد بقى من النساء من لم يذكر فيها شيء ! قال : وما هو . قال : الصغار والكبار وذوات الحمل . فنزلت هذه الآية ( واللائي يئسن ) إلى آخرها .

أن النبي قرأ في الجمعة بسورة الجمعة و ( يا أيها النبي إذا طلقتم النساء ).

{..Roberto 10 Baggio 15..}
15-09-2008, 08:03 PM
القران فلاش على النت (http://www.quranflash.com/#)

برڪان الڪامب نو
16-09-2008, 12:00 AM
الآن اللي يصلي بالناس في الحرم المكي الامام الجديد الكلباني..

الله يوفقنا وياهـ

k_k_k
16-09-2008, 05:34 AM
^^

الله يوفقه ان شاء الله :)

Escord
16-09-2008, 08:53 AM
دعاء لـ الام
- اللهم يا ذا الجلال و الإكرام يا حي يا قيوم ندعوك باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت، أن تبسط على والدتي من بركاتك ورحمتك ورزقك
- اللهم ألبسها العافية حتى تهنأ بالمعيشة ، واختم لها بالمغفرة حتى لا تضرها الذنوب ، اللهم اكفها كل هول دون الجنة حتى تُبَلِّغْها إياها .. برحمتك يا ارحم الراحمين.
- اللهم لا تجعل لها ذنبا إلا غفرته ، ولا هما إلا فرجته ، ولا حاجة من حوائج الدنيا هي لك رضا ولها فيها صلاح إلا قضيتها, اللهم ولا تجعل لها حاجة عند أحد غيرك
- اللهم و أقر أعينها بما تتمناه لنا في الدنيا ..اللهم إجعل أوقاتها بذكرك معمورة
- اللهم أسعدها بتقواك
- اللهم اجعلها في ضمانك وأمانك وإحسانك
- اللهم ارزقها عيشا قارا ، ورزقا دارا ، وعملا بارا
- اللهم ارزقها الجنة وما يقربها إليها من قول اوعمل ، وباعد بينها وبين النار وبين ما يقربها إليها من قول أو عمل
- اللهم اجعلها من الذاكرين لك ، الشاكرين لك ، الطائعين لك ، المنيبين لك
- اللهم واجعل أوسع رزقها عند كبرسنه
- اللهم واغفر لها جميع ما مضى من ذنوبها ، واعصمها فيما بقي من عمرها، و ارزقها عملا زاكيا ترضى به عنها
- اللهم تقبل توبتها ، وأجب دعوتها
- اللهم إنا نعوذ بك أن تردها إلى أرذل العمر
- اللهم واختم بالحسنات أعمالها..... اللهم آمين
- اللهم وأعنا على برها حتى ترضى عنا فترضى ، اللهم اعنا على الإحسان إليها في كبرها
- اللهم ورضها علينا ، اللهم ولا تتوفاها إلا وهي راضية عنا تمام الرضى ، اللهم و اعنا على خدمتها كما ينبغي لها علينا، اللهم اجعلنا بارين طائعين لها
- اللهم ارزقنا رضاها ونعوذ بك من عقوقها
- اللهم ارزقنا رضاها ونعوذ بك من عقوقها
- اللهم ارزقنا رضاها ونعوذ بك من عقوقها
اللهم آمين .. اللهم آمين .. اللهم آمين
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله و صحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الديناللهم اني اسألك من خير ما سألك به محمد صلى الله عليه و آله وسلم واستعيذ بك من شر ما استعاذ به محمد صلى الله عليه و آله وسلم

k_k_k
16-09-2008, 09:08 AM
سورة التحريم

سبب التسمية :

سُميت ‏بهذا ‏الاسم ‏لبيان ‏شأن ‏التحريم ‏الذي ‏حرمه ‏النبي ‏ ‏على ‏نفسه ‏من ‏غير ‏أن ‏يحرمه ‏الله‎

التعريف بالسورة :

1) مدنية .

2) من المفصل .

3) آياتها 12 .

4) ترتيبها السادسة والستون .

5) نزلت بعد الحجرات .

6) بدأت باسلوب النداء " يا أيها النبي " اسم السورة " التحريم " .

7) الجزء 28 ) الحزب ( 56 ) الربع ( 8 ) .

محور مواضيع السورة :

تتناول السورة الشئون التشريعية وهي هنا تعالج قضايا وأحكاما تتعلق " ببيت النبوة " وبأمهات المؤمنين أزواج رسول الله الطاهرات وذلك في إطار تهيئة البيت المسلم والنموذج الأكمل للأسرة السعيدة .

سبب نزول السورة :

عن ابن عباس عن عمر قال دخل رسول الله بأم ولده ـ مارية ـ في بيت حفصة ، فوجدته حفصة معها ، فقالت : لم تدخلها بيتي ؟ ما صنعت بي هذا من بين نسائك إلا من هواني عليك . فقال لها : لا تذكري هذا لعائشة هي على حرام إن قربتها . قالت حفصة : وكيف تحرم عليك وهى جاريتك ؟ فحلف لها لا يقربها . وقال لها: لا تذكريه لأحد . فذكرته لعائشة ، فأبى أن لا يدخل على نسائه شهرا واعتزلهن تسعا وعشرين ليلة ، فأنزل الله تبارك وتعالى ( لم تحرم ما أحل الله لك ) الآية .

2) عن عائشة قالت : كان رسول الله يحب الحلواء والعسل ، وكان إذا انصرف من العصر دخل على نسائه ، فدخل على حفصة بنت عمرواحتبس عندها أكثر مما كان يحتبس ، فعرفت ، فسألت عن ذلك، فقيل لى : أهدت امرأة من قومها عكة عسل فسقت منه النبي شربة . قلت : أما والله لنحتال له . فقلت لسودة بنت زمعة : إنه سيدنو منك إذا دخل عليك فقولى له يا رسول الله أكلت مغافير ؟ فإنه سيقول لك : سقتنى حفصة شربة عسل . فقولى " جرست نحلة العرفط " وسأقول ذلك ، وقولى أنت يا صفية ذلك . قالت : تقول سودة : " فوالله ما هو إلا أن قام على الباب فكدت أن أبادئه بما أمرتني به ، فلما دنا منها قالت له سودة : يا رسول الله أكلت مغافير ؟ قال : لا . قالت : فما هذه الريح التي أجد منك ؟ قال: سقتني حفصة شربة عسل . قالت : جرست نحلة العرفط . قالت : فلما دخل على قلت له مثل ذلك ، فلما دار إلى صفية قالت له مثل ذلك ، فلما دار إلى حفصة قالت : يا رسول الله أسقيك منه ؟ قال : لا حاجة لي فيه . تقول سودة ، لقد حرمناه . قالت لها : اسكتي .( رواه البخاري عن فرقد ورواه مسلم عن سويد ابن سعيد كلاهما عن على بن مسهر ).

3) لما حلف أبو بكر أن لا ينفق على مسطح أنزل الله هذه الآية .

4) عن ابن عباس قال وجدت حفصة رسول الله مع أم إبراهيم في يوم عائشة ، فقالت :لأخبرنها . فقال رسول الله هى على حرام إن قربتها . فأخبرت عائشة بذلك ، فأعلم الله رسولَه ذلك ، فعرف حفصة بعض ما قالت، فقالت له : من أخبرك ؟ قال : نبأني العليم الخبير . فآلى رسول الله من نسائه شهرا ، فأنزل الله تبارك وتعالى( إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما الآية ).

5) عن ابن عباس وابن عمر في قوله تعالى ( وصالح المؤمنين ) قالا : نزلت في أبي بكر وعمر .

k_k_k
16-09-2008, 09:09 AM
سورة الملك


سبب التسمية :

سُميت ‏بهذا ‏الاسم ‏لاحتوائها ‏على ‏أحوال ‏الملك ‏‏، ‏سواء ‏كان ‏الكون ‏أم ‏الإنسان ‏‏، ‏وأن ‏ذلك ‏ملك ‏الله ‏تعالى ‏‏، ‏وسماها ‏النبي ‏سورة ‏‏" ‏تبارك ‏الذي ‏بيده ‏الملك ‏‏" ‏‏، ‏وسُميت ‏أيضا ‏تبارك ‏الملك ‏‏، ‏وسُميت ‏سورة ‏الملك ‏‏، ‏وأخرج ‏الطبرانى ‏عن ‏ابن ‏مسعود ‏قال ‏‏: ‏كنا ‏نسميها ‏على ‏عهد ‏رسول ‏الله ‏ ‏المانعة ‏وروى ‏أن ‏اسمها ‏‏" ‏المنجية ‏‏" ‏‏، ‏وتسمى ‏أيضا ‏‏" ‏الواقية ‏‏" ‏وذكر ‏الرازى ‏أن ‏ابن ‏عباس ‏كان ‏يسميها ‏المجادلة ‏‏؛ ‏لأنها ‏تجادل ‏عن ‏قارئها ‏عند ‏سؤال ‏الملكين‎ .‎‏

التعريف بالسورة :

1) مكية .

2) من المفصل .

3) آياتها 30 .

4) ترتيبها السابعة والستون .

5) نزلت بعد الطور.

6) بدأت باحد أساليب الثناء " تبارك " أول سورة في الجزء التاسع والعشرون .

7) الجزء (29) ، الحزب (57) ، الربع (1) .

محور مواضيع السورة :

تعالج موضوع العقيدة في أصولها الكبرى ، وقد تناولت هذه السورة أهدافا رئيسية ثلاثة وهى :

إثبات عظمة الله وقدرته على الإحياء والإماتة.

وإقامة الأدلة والبراهين على وحدانية رب العالمين.

ثم بيان عاقبة المكذبين الجاحدين للبعث والنشور.

سبب نزول السورة :

قال تعالى " وأسروا قولكم أو اجهروا به " الآية . قال ابن عباس نزلت في المشركين كانوا ينالون من رسول الله فخبره جبريل بما قالوا فيه ونالوا منه فيقول بعضهم لبعض أسروا قولكم لئلا يسمع اله محمد.

فضل السورة :

1) عن مالك بن شهاب عن حميد بن عبد الرحمن بن عوف أنه أخبره أن " قل هو الله أحد " تعدل ثلث القرآن ، وأن تبارك الذي بيده الملك تجادل عن صاحبها .

2) عن ابن عباس قال ضرب بعض أصحاب النبي خباءه على قبر ، وهو لا يحسب أنه قبر ، فإذا فيه إنسان يقرأ سورة تبارك الذي بيده الملك حتى ختمها فأتى النبي فقال : يا رسول الله إنى ضربت خبائي على قبر ، وأنا لا أحسب أنه قبر فإذا فيها إنسان يقرأ سورة تبارك ( الملك ) حتى ختمها فقال رسول الله هى المانعة هى المنجية تنجيه من عذاب القبر .

k_k_k
16-09-2008, 09:11 AM
سورة القلم

سبب التسمية :

سُميت ‏بهذا ‏الاسم ‏لأن ‏الله ‏سبحانه ‏وتعالى ‏أقسم ‏فيها ‏بأداة ‏الكتابة ‏وهى ‏‏" ‏القلم ‏‏" ‏ففضلت ‏السورة ‏بهذا ‏الاسم ‏تعظيما ‏للقلم ‏‏، ‏وسُميت ‏أيضا ‏‏" نون ‏والقلم ‏‏" ‏وسورة ‏‏" ‏القلم ‏‏" ‏‏، ‏وفي ‏تفسير ‏القرطبي ‏أن ‏معظم ‏السورة ‏نزلت ‏في ‏الوليد ‏بن ‏المغيرة ‏وأبي ‏جهل‎ .‎‏

التعريف بالسورة :

1) مكية .

2) من المفصل .

3) آياتها 52 .

4) ترتيبها الثامنة والستون .

5 ) نزلت بعد العلق .

6) بدأت باسلوب القسم " ن والقلم وما يسطرون " ،لم يذكر لفظ الجلالة في السورة ،اسم السورة " القلم " .

7) الجزء ( 29) ، الحزب (75) الربع (2) .

محور مواضيع السورة :

تناولت هذه السورة ثلاثة مواضيع أساسية هى :

أ ـ موضوع الرسالة ، والشبه التي أثارها كفار مكة حول دعوة محمد بن عبد الله .

ب ـ قصة أصحاب الجنة " البستان " لبيان نتيجة الكفر بنعم الله تعالى .

ج ـ الآخرة وأهوالها وشدائدها ، وما أعد الله للفريقين المسلمين والمجرمين ، ولكن المحور الذي تدور عليه السورة الكريمة هو موضوع إثبات نبوة محمد .

سبب نزول السورة :

1) قال تعالى " وإنَّكَ لعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ " عن عائشة قالت : ما كان أحد أحسن خلقا من رسول الله ما دعاه أحد من أصحابه ولا من أهل بيته إلا قال لبيك ولذلك أنزل الله ( وإنك لعلى خلق عظيم ).

2) قال تعالى " وان يكاد الذين كفروا " الآية . نزلت حين أراد الكفار أن يعينوا رسول الله فيصبوه بالعين فنظر إليه قوم من قريش فقالوا ما رأينا مثله ولا مثل حججه وكانت العين في بني أسد حتى إن كانت الناقة السمنة والبقرة السمينة تمر بأحدهم فيعينها ثم يقول يا جارية خذي المكتل والدرهم فاتينا بلحم من لحم هذه فما تبرح حتى تقع بالموت فتنحر وقال الكلبي كان رجل يمكث لا يأكل يومين أو ثلاثة ثم يرفع جانب خبائه فتمر به النعم فيقول ما رعى اليوم إبل ولا غنم أحسن من هذه فما تذهب إلا قريبا حتى يسقط منها طائفة وعدة فسأل الكفار هذا الرجل أن يصيب رسول الله بالعين ويفعل به مثل ذلك فعصم الله تعالى نبيه وأنزل هذه الآية .

k_k_k
16-09-2008, 09:12 AM
سورة الحاقة

سبب التسمية :

سميت ‏بهذا ‏الاسم ‏لتضمن ‏السورة ‏أحوال ‏يوم ‏القيامة ‏من ‏سعادة ‏وشقاء ‏لبني ‏الإنسان ‏‏. ‏اسم ‏الحاقة ‏في ‏كل ‏المصاحف ‏قيل ‏في ‏كتاب ‏بصائر ‏التيسير ‏أنها ‏تسمى ‏السلسلة ‏وسماها ‏الجعبري ‏في ‏منظومته ‏‏" ‏ الواعية‎ " .

التعريف بالسورة :

1) مكية .

2) من المفصل .

3) آياتها 52 .

4) ترتيبها التاسعة والستون .

5) نزلت بعد الملك .

6) بدأت السورة باسم من أسماء يوم القيامة وهو الحاقة .

7) الجزء (29) ، الحزب (57) ، الربع (3) .

محور مواضيع السورة :

تناولت السورة أمور عديدة : كالحديث عن القيامة وأهوالها ، والساعة وشدائدها، والحديث عن المكذبين وما جرى لهم ، مثل عاد وثمود وقوم لوط وفرعون وقوم نوح ، وغيرهم من الطغاة المفسدين في الأرض ، كما تناولت ذكر السعداء والأشقياء ، ولكن المحور الذي تدور عليه السورة هو إثبات صدق القرآن ، وأنه كلام الحكيم العليم ، وبراءة الرسول مما اتهمه به أهل الضلال .

سبب نزول السورة :

قال تعالى " وتعيها أذن واعية " قال رسول الله: لعلي أن الله أمرني أن أدنيك ولا أقصيك وأن أعلمك وتعي وحق على الله أن تعي فنزلت ( وتعيها أذن واعية ) .

k_k_k
16-09-2008, 10:25 AM
اللهم صلي على محمد وال محمد .. كما صليت على ابراهيم وال ابراهيم ..

لا اله الا الله وحده لا شريك له .. له الملك وله الحمد .. وهو على كل شي قدير

اكثروا من التهليل والصلاة على النبي في هذه الايام المباركة

][Fantasy][
16-09-2008, 10:58 AM
جزيتم خيرا ياشباب موفقين ان شاء الله لا اوصيكم تدعون لنا بكل خير في هذا الشهر الكريم...!!

k_k_k
16-09-2008, 11:03 AM
وياك ان شاء الله اخوي .. :)

k_k_k
16-09-2008, 11:27 AM
هل تعـــــلم ؟


أولا:انه يوجد بداخل الكعبة المشرفة ريح طيب من خليط المسك والعود والعنبر
الذي يستخدم بكميات كبيرة لتنظيفها ويستمر مفعوله طوال العام.
ثانيا: تغطى أرضية الكعبة برخام من اللون الأبيض في الوسط، أما الأطراف
التي يحددها شريط من الرخام الأسود فهي من رخام الروزا (الوردي) الذي يرتفع
إلى جدران الكعبة مسافة 4 أمتار دون أن يلاصق جدارها الأصلي. أما المسافة
المتبقية - من الجدار الرخامي حتى السقف (5 أمتار) - فيغطيها قماش الكعبة
الأخضر (أو ستائر من اللون الوردي) المكتوب عليه بالفضة آيات قرآنية كريمة
وتمتد حتى تغطي سقف الكعبة. كما توجد بلاطة رخامية واحدة فقط بلون غامق
تحدد موضع سجود الرسول صلى الله عليه وآله وسلم. بينما توجد علامة أخرى من نفس
الرخام في موضع الملتزم حيث ألصق الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بطنه الشريف
وخده الأيمن على الجدار رافعا يده وبكى (ولذا سمي بالملتزم)
ثالثا: ثلاثة أعمدة في الوسط من الخشب المنقوش بمهارة لدعم السقف بإرتفاع
حوالي 9 أمتار محلاة بزخارف ذهبية.
رابعا: عدد من القناديل المعلقة المصنوعة من النحاس والفضة والزجاج المنقوش
بآيات قرآنية تعود للعهد العثماني.
خامسا: درج (سلم) يصل حتى سقف الكعبة مصنوع من الألومنيوم والكريستال.
سادسا: مجموعة من بلاطات الرخام التي تم تجميعها من كل عهد من عهود من
قاموا بتوسعة الحرم المكي الشريف.
يوضع من وقت لآخر جهاز رافع آلي (مان-ليفت) لعمال التنظيف داخل الكعبة مع
مضخة ضغط عالي تعبأ بالماء ومواد التنظيف.
تغسل الكعبة المشرفة من الداخل مرة واحدة في كل عام بالماء والصابون أولا
ثم يلي ذلك مسح جدرانها الداخلية وأرضيتها بالطيب بكل أنواعه وتبخر بأجمل انواع البخور

k_k_k
16-09-2008, 11:28 AM
هل تعــــــلم ؟


بئر زمزم تقع على بعد 21م من الكعبة المشرفة وافادت الدراسات أن العيون المغذية للبئر تضخ ما بين 11 الى 18.5لترا من الماء في الثانية .
وقد كان على بئر زمزم بناء يغطيه ومساحته 88.8متر مربع وهدم ما بين عام 1381-1388 هجريه لتوسعة المطاف ونقل مكان شرب ماء زمزم الى بدروم مكيف اسفل المطاف بمدخل منفصل للرجال والنساء ويمكن رؤية البئر من داخل الحاجز الزجاجي
فضل ماء زمزم : هو خير ماء على وجه الارض وظهر بواسطة جبريل عليه السلام ونبع في اقدس بقعة على وجه الارض وغسل به قلب المصطفى صلى الله عليه وسلم أكثر من مرة وبارك فيه الرسول صلى الله عليه وسلم بريقه الشريف .وهو لما شرب

k_k_k
16-09-2008, 11:29 AM
هذي المعلومات وصلتني عبر الايميل .. :)

k_k_k
16-09-2008, 11:36 AM
من علامات حضور الموت :

1 ـ رؤيا المحتَضَر لمَلكِ الموتِ ، فإن كان من أهل السعادة فإنه يرى ملك الموت في صورة حسنة ويرى ملائكة الرحمة بيض الوجوه ، معهم أكفان من الجنة وحنوط من الجنة ، يجلسون منه مد البصر ، ثم يأتي ملك الموتفيجلس عند رأسه فيقول :

يا فلان أبشر برضى الله عليك ، فيرى منزلته في الجنة ، ثم يقول ملك الموت: يأيتها النفس الطيبة : اخرجي إلى مغفرة من الله ورضوان .

وأما إن كان من أهل الشقاوة فإنه يرى ملك الموت في صورة أخرى ، ويرى ملائكة العذاب سود الوجوه ، معهم أكفان من النار ، وحنوط من النار ، ثم يأتي ملك الموت ويجلس عند رأسه ، ويبشره بسخط الله عليه ، ويرى منزلته من النار ، ويقول ملك الموت : اخرجي أيتها النفس الخبيثة ، أبشري بسخط من الله وغضب.

2- بهذه الحالة عندما يرى المحتضر ملك الموت يحصل له انهيار القوى ، وعدم المقاومة ، والإستسلام لليقين ، فيحصل لديه الغثيان ، وتحصل لديه السكرات والعبرات ، وعدم الإستعداد للكلام ، فهو يسمع ولا يستطيع أن يرد ، ويرى فلا يستطيع أن يعبر ، ويحصل لديه ارتباك القلب ، وعدم انتظام ضرباته ، فيصحو أحياناً ويغفو أحياناً من
شدة سكرات الموت . فاللهم أعنَّا على سكرات الموت.

العلامات التي تدل على موت المحتضَر : -

1- شخوص البصر لحديث أم سلمة رضي الله عنها :

دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم على أبي سلمة وقد شَخَص بصره وأغمضه ثم قال : : [ إن الروح إذا قبض تبعه البصر.. ] الحديث [ رواه مسلم وأحمد ] .

2- انحراف الأنف عن اليمين أو الشمال.

3- ارتخاء الفك السفلي لإرتخاء الأعضاء عموماً.

4- سكون القلب ، ووقوف ضرباته .

5- برودة الجسم عامة .

6- التفاف الساق الأيمن على الأيسر أو العكس ، لقوله تعالى : ( والتفَّتْ الساق بالساق ) .

ماذا نفعل بعد تأكدنا من وفاته ؟

1- إغماض عينيه .

2- إقفال الفم .

3- تليين المفاصل خلال ساعة من وفاته ، ليسهل نقله وغسله وتكفينه.

4- وضع ثقل مناسب على بطنه ليمنع إنتفاخه إذا لم يُعجل في تغسيله.

5- تغطية الجسم حتى يُشرع في تجهيزه .

6- الإسراع في تجهيزه ، لقوله صلى الله عليه وسلم : [ أسرعوا بالجنازة ؛ فإن تَكُ صالحة فخير تقدمونها،وإن تك سوى ذلك فشر تضعونه عن رقابكم ] [ رواه البخاري ] .

7- المبادرة بقضاء دَينه لحديث أبي هريرة - رضي الله عنه - عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : [ نفس المؤمن معلقة بدَينه حتى يُقضى عنه ] [ رواه الترمذي ] .



الخاتمة وعلاماتها : -

أ - من علامات حسن الخاتمة من السنة :

1- الحديث الأول : عن معاذ رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [ من كان آخر كلامه من الدنيا لا إلا الله دخل الجنة ] [ رواه أبو داود والحاكم ] .

2- الحديث الثاني : عن بريدة بن الحصيب رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : [ موت المؤمن بعرق الجبين ] [ أخرجه أحمد والنسائي والترمذي وغيرهم] .


3- الحديث الثالث : عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
[ ما من مسلم يموت يوم الجمعة ، أو ليلة الجمعة إلا وقاه الله فتنة القبر ]
[ رواه الترمذي ] .

4- ومن علامات حسن الخاتمة أن يموت على طاعة من طاعات الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم ، كما لو مات في صلاة أو في صيام أو في حج أو في عمرة أو في جهاد في سبيل الله أو في دعوة إلى الله . ومن يرد الله به خيراً يوفقه إلى عمل صالح فيقبضه عليه .

5- ثناء جماعة من المسلمين عليه بالخير لحديث أنس رضي الله عنه قال : مرّوا بجنازة فأثنوا عليها خيرا ً، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : [ وجبت ] ثم مرّوا بأخرى فأثنوا عليها شراً ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : [ وجبت ] فقال عمر ابن الخطاب رضي الله عنه ما وجبت ؟ فقال : [ هذا أثنيتم عليه خيراً، فوجبت له الجنة ، وهذا أثنيتم عليه شراً فوجبت له النار، أنتم شهداء الله في أرضه ]
[ أخرجاه ] .

6- ومن العلامات التي ترى على الميت بعد وفاته :

أ - الإبتسامة على الوجه .

ب - إرتفاع السبابة .

ت - الوضاءة والإشراقة والفرحة بالبشرى التي سمعها من ملك الموت ، وأثرها على وجهه.



ب - أما علامات سوء الخاتمة فهي كثيرة ومتعددة ومنها :

1- أن يموت على شرك ، أو على ترك الصلاة متهاوناً بأمر الله وأمر رسوله صلى الله عليه وسلم ، وكذا من يموت على الأغاني والمزامير والتمثيليات والأفلام الماجنة ومن يموت على الفاحشة بعمومها والخمر والمخدرات .

2- ومن العلامات التي تظهر على الميت بعد الوفاة : عبوس الوجه وقتامته وظلمته وعدم الرضى بما سمع من ملك الموت بسخط الله ، وظهور سواد على الوجه . وقد يعم السواد سائر الجسد - إلى غير ذلك - عياذاً بالله .

3- وأنصح للمتهاونين في أداء الصلاة - وأخص تاركها - بالإسراع بالتوبة إلى الله والمحافظة عليها حتى يحصل الخشوع فيها ؛ لأنها عمود الإسلام ، ولأن ما بين الرجل والكفر ترك الصلاة كما علمنا نبينا وقدوتنا محمد صلى الله عليه وسلم : [ العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة ، فمن تركها فقد كفر ] [ رواه أحمد ومالك ]

والصلاة حصن حصين لصاحبها ، فهي تنهى عن الفحشاء والمنكر لقوله تعالى : ( إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ) ( العنكبوت 45).

فأين أنت يا رعاك الله من هذا الحصن… ؟ أين أنت من هذا النهر الذي يغسل خطاياك خمس مرات في اليوم والليلة… ؟ تب الآن قبل فوات الأوان … وقبل فُجاءة ملك الموت فإن حصاد ما زرعته في الدنيا يبدأ ساعة أمر ملك الموت بإخراج الروح … فازرع خيراً تجن عواقبه .

أما من أعرض عن هذا الخير ، وترك الصلاة : فعلامة سوء خاتمته السواد الذي يعم بدنه عند تغسيل جنازته .


وصلني عبر الايميل .. ونزلته في الرابطة للفايده :)

{..Roberto 10 Baggio 15..}
16-09-2008, 04:10 PM
حذّر من نشرها وتناقلها.. المفتي لـ(الجزيرة):
تداول الرؤى التي تحدد ليلة القدر لا أصل له





«الجزيرة» - وهيب الوهيبي
حذّر سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ مفتي عام المملكة ورئيس هيئة كبار العلماء مما يعمد إليه بعض الناس من ترويج الرؤى والمنامات التي تحدد ليلة القدر عبر وسائل الإعلام من إنترنت وقنوات وهواتف محمولة.

وقال سماحته في تصريح لـ(الجزيرة): إن تحديد ليلة القدر من خلال الرؤى والمنامات لا أصل له في الإسلام، لافتاً إلى أنه لم يأت نص صريح صحيح يبين أن لليلة القدر علامات خاصة إلا ما يروى عن بعض السلف أن من علاماتها طلوع الشمس في ذلك اليوم لا شعاع لها.

وأوضح سماحته في معرض تصريحه أن ليلة القدر يستحب طلبها في الوتر من العشر الأواخر من رمضان، وكان صلى الله عليه وسلم يجتهد في طلبها، فإذا دخلت العشر الأواخر أحيا الليل وأيقظ أهله وشد المئزر، مشيراً إلى أهمية الاجتهاد في العبادة والإكثار من الطاعات والقربات، مستشهداً بحديث النبي صلى الله عليه وسلم (من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه).















الجزيرة (http://www.al-jazirah.com/156795/lp2d.htm)