المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : [ الرابـطــة الإسلامــيـة ] : فيديو نادر للقاريء عبدالباسط عبدالصمد يبكي من خشية الله


الصفحات : 1 2 3 4 5 6 7 8 [9] 10 11 12 13 14 15 16 17

Nightingale Barcelona
02-04-2010, 09:03 AM
][ . . بسمـ الله الرحمـن الرحيمـ . . ][

* * *

يا إبـن آدمـ . .

خلقتك للعبادة فلا تلعب . .

وقسمت لك رزقك فلا تتعب . .

فأن رضيت بما قسمته لك . .

آرحت قلبك وبدنك وكنت عندي محمودا ً . .

وإن لمـ ترض بما قسمته لك . .

فوعزتي وجلالي لاسلطنّ . .

عليك الدنيا تركض فيها ركض . .

الوحوش في البرية ثمـ لا يكون لك . .

فيها إلا ما قسمته لك . .

وكنت عندي مذموما ً .

* * *


][ . . حـديـث قـدسـي . . ][

Nightingale Barcelona
02-04-2010, 09:22 AM
* * *

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - عَنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : (( يَلْقَى إِبْرَاهِيمُ أَبَاهُ آزَرَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ، وَعَلَى وَجْهِ آزَرَ قَتَرَةٌ وَغَبَرَةٌ، فَيَقُولُ لَهُ إِبْرَاهِيمُ : أَلَمْ أَقُلْ لَكَ لَا تَعْصِنِي؟ فَيَقُولُ أَبُوهُ : فَالْيَوْمَ لَا أَعْصِيكَ. فَيَقُولُ إِبْرَاهِيمُ: يَا رَبِّ إِنَّكَ وَعَدْتَنِي أَنْ لَا تُخْزِيَنِي يَوْمَ يُبْعَثُونَ فَأَيُّ خِزْيٍ أَخْزَى مِنْ أَبِي الْأَبْعَد ؟ِ فَيَقُولُ اللَّهُ تَعَالَى : إِنِّي حَرَّمْتُ الْجَنَّةَ عَلَى الْكَافِرِينَ ، ثُمَّ يُقَالُ: يَا إِبْرَاهِيمُ مَا تَحْتَ رِجْلَيْكَ فَيَنْظُرُ فَإِذَا هُوَ بِذِيخٍ مُلْتَطِخٍ فَيُؤْخَذُ بِقَوَائِمِهِ فَيُلْقَى فِي النَّارِ )) .. رواه البخاري .


* * *

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ وَأَبِي سَعِيدٍ - رضى الله عنهما - أَنَّهُمَا شَهِدَا عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ : (( إِذَا قَالَ الْعَبْدُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاللَّهُ أَكْبَرُ ، قَالَ : يَقُولُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ : صَدَقَ عَبْدِي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا وَأَنَا أَكْبَرُ ، وَإِذَا قَالَ الْعَبْدُ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ ، قَالَ : صَدَقَ عَبْدِي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا وَحْدِي ، وَإِذَا قَالَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ لَا شَرِيكَ لَهُ قَالَ : صَدَقَ عَبْدِي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا وَلَا شَرِيكَ لِي ، وَإِذَا قَالَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ، قَالَ : صَدَقَ عَبْدِي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا لِي الْمُلْكُ وَلِيَ الْحَمْدُ ، وَإِذَا قَالَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَلَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ، قَال : صَدَقَ عَبْدِي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا وَلَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِي )) .. أخرجه الترمذي وصححه الشيخ الألباني .


* * *

Nightingale Barcelona
02-04-2010, 09:50 AM
][ . . أحاديـث قـدسية . . ][


* * *


" عبدي أخرجتك من العدمـ إلى الوجود وجعلت لك السمع والبصر والعقل ، عبدي أسترك ولا تخشاني ، أذكرك وأنت تنساني ، أستحي منك وأنت لا تستحي مني ، من أعظمـ مني جودا ً ومن ذا الذي يقرع بابي فلمـ أفتح له ومن ذا الذي يسألني ولمـ أعطيه ، أبخيل أنا فـ يبخل علي عبدي " .


* * *

جاء في الحديث القدسي إنه ُ عند معصية آدمـ في الجنة ناداهـ الله سبحانه وتعالى .

" يا آدمـ لا تجزع من قولي لك " أخرج منها " فـ لك خلقتها ولكن أنزل إلى الأرض وذل نفسك من أجلي وانكسر في حبي حتى إذا زاد شوقك إلي وإليها تعال لأدخلك إليها مرة أخرى ، يا آدمـ كنت تتمنى إن أعصمك ؟ قال آدمـ نعمـ فقال : " يا آدمـ إذا عصمتك وعصمت بنيك فـ على من أجود برحمتي ، وعلى من أتفضل بكرمي ، وعلى من أتودد ، وعلى من أغفر ، يا آدمـ ذنب تذل به إلينا أحب إلينا من طاعة ترائ بها علينا ، يا آدمـ أنين المذنبين أحب إلينا من تسبيح المرائيين " .


* * *


إني والإنس والجن في نبأ عظيمـ ، أخلق ويعبد غيري ، أرزق ويشكر سواي ، خيري إلى العباد نازل وشرهمـ إلي صاعد ، أتودد إليهمـ برحمتي وأنا الغني عنهمـ ، ويتبغضون إلي بالمعاصي و همـ أفقر ما يكونون إلى ، أهل ذكري أهل مجالستي ، فمن أراد أن يجالسني فليذكرني ، أهل طاعتي أهل محبتي ، أهل معصيتي لا أقنطهم من رحمتي ، إن تابوا إلي فأنا حبيبهمـ ، وإن أبوا فأنا طبيبهمـ إبتليهمـ بالمصائب لأطهرهمـ من المعايب ، من أتاني منهمـ تائبا ً تلقيتهُ من بعيد ، ومن أعرض عني ناديته من قريب قائلا ً : عبدي ،، أين تذهب ؟ ؟
ألك رب سواي ؟ الحسنة عندي بعشر أمثالها وأزيد ، والسيئه عندي بمثلها وأعفو ، وعزتي وجلالي لو استغفروني منها لـ غفرتها لهمـ .


* * *

Gray Fox
02-04-2010, 11:44 PM
وجدت مقاله رائعه جدا لسياسي الرائع عبدالله النفيسي احببت اطرحهها هنا في المنتدى لكي نفهم نوع الصراع الذي نعيشه منذ بزوغ فجر الاسلام و النقله النوعيه في هذا الصراع منذ نهايه الحرب العالميه الثانيه بظهور دوله اخوه القرده والخنازير

المقاله :
ادعي في هذه الورقة أن عدوانات الغرب على أمتنا الإسلامية عبر القرون لم يكن منطلقها يتوقف عند حدود السيطرة على المواد الخام التي تزخر بها جغرافية العالم الإسلامي (نفط، أخشاب، مطاط، ذهب، نحاس، مايكا، يورانيوم، معادن نفيسة) ولا السيطرة على الممرات والمضائق المائية الإستراتيجية (قناة السويس، باب المندب، مضيق هرمز) وأزعم بأن عدوانات الغرب على أمتنا الإسلامية سبق التكالب على النفط وسبق ظهور النفط وسبق انتعاش التجارة الدولية عاملان يساعدان على تفسير الظاهرة العدوانية التاريخية ضد أمتنا الإسلامية التي طبعت سلوك الغرب الأمريكي والأوروبي في تعاطيه للعلاقات مع العالم الإسلامي.

اذا:

- هذا محور مهم في الموضوع إذ لو كان العدوان الغربي على أمتنا منطلقه النهائي يتوقف عند حدود المصالح المادية للغرب في منطقتنا لكان علينا لزامًا – لوقف العدوان – أن نفكر ونبتكر أساليب عملية التأمين مصالحه في منطقتنا لرفع العدوان عن أمتنا وإعطائها ومنحها فرصة تاريخية لاستعادة أنفاسها والخطى نحو المستقبل والتنمية الراشدة.
لكن الأمر – في رأينا – ليس كذلك، لا بل نزيد فنقول بأنه حتى لو ضمن الغرب مصالحه المادية في العالم الإسلامي فمشواره معنا لا يتوقف عند هذا الحد.
إذ نرى – من خلال قراءة سريعة لملف العلاقات بيننا والغرب أن الأخير يروم الهيمنة الكاملة والشاملة علينا بما فيها الهيمنة الروحية والدينية مما يتطلب – من جانبه – التوغل في إعادة صياغتها التاريخية وإلغاء نظام "القيم" لدينا ونسخ نظام "المفاهيم" المرتبطة بمقرراتنا العقائدية والشرعية. وإذ كان الأمر كذلك – وهذا ما سنثبته إن شاء الله تعالى في هذه الورقة – فهذا يستدعي من جانبنا التمعن في هذا الأمر وابتكار قراءات جديدة للوضع الإقليمي والدولي والتوصل إلى استراتيجيات مضادة تكون مهمتها ضد الهيمنة ومقاومتها والمحافظة على المبادرة الإسلامية في الفعل الدولي.
ونقولها بكل صراحة بأنه على الحركة الإسلامية – بشتى راياتها ومسمياتها – أن تعي بأن الغرب يستهدفها جميعًا: تلك التي تركب مراكب العنف والقوة المادية وتلك التي تلوح ليلاً ونهارًا بأغصان الزيتون، إذ أن المستهدف هو الإسلام: كتابه ورسوله وشريعته ولغته وحركته وتجمعه البشري ومقدراته المادية والأدبية.
إن تتبع ما يحصل في دوائر صناعة القرار الغربي الأمريكي والأوروبي – وبعد 11 سبتمبر خصوصًا – يقودنا إلى هذه القناعة مصداقًا لقوله تعالى: {ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم، قل إن هدى الله هو الهدى ولأنِ اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم ما لك من الله من ولي ولا نصير} البقرة 120.


الغرب السياسي:
لابد أن نلاحظ أن الغرب ذو وجهين: وجه سياسي وهو الظاهر للحضارة الغربية والوجه الآخر فكري يمثل القاعدة العلمية للحضارة الغربية وموقفها الفعلي من الإسلام والمسلمين. والغرب السياسي كان عبر التاريخ ولا يزال في تعامله مع العالم الإسلامي يروم الهيمنة والسيطرة على المقدرات المادية للمسلمين. ونظرًا لأن النظام الدولي الحالي له قلب (Center ) يمثل الولايات المتحدة وأوروبا الغربية وله أطراف (Periphery ) حيث تقع بلاد المسلمين بشتى ألوانهم وعناصرهم ألسنتهم ومواقعهم في جغرافيا العالم فإن القلب يتحكم بالأطراف عبر أربعة أضلاع:
1 – احتكار ثقافة السلاح وتجارته (التقليدي والنووي).
2 – احتكار النفط والخامات الأخرى (بالذات الإستراتيجية).
3 – احتكار الشرعية الدولية (عبر الأمم المتحدة ومجلس الأمن).
4 – احتكار التجارة العالمية والثقافة والإعلام (العولمة).

الغرب الفكري:
- أما الغرب الفكري والذي يتمثل في منهج الخطاب المعرفي الغربي في رؤيته وفهمه للإسلام فهو يرتكز إلى أربعة مفاصل:
1 – الموقف من الوحي.
2 – الموقف من النبوة وشخص النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
3 – الموقف من الإنجازات الحضارية للمسلمين (في ميدان الطب والفلك والرياضيات والجغرافيا وغيره).
4 – الموقف من مسألة تخلف المسلمين الحالي وسببه.
(انظر تفاصيل ذلك في كتاب مفيد للدكتور سمير سليمان موسوم بالإسلام والغرب – بيروت 1995).
سنلاحظ من خلال الاستعراض التاريخي لتأويلات الغرب وتفسيراته لهذه المواضيع الأربعة متمثلة بكتابات دوزيه (Doze ) ولامانس (Lamans ) وسورديل (Sordell ) ووات (Watt ) ورودنسون وحاليًا جيري فالويل (Falwell ) وبات روبرتسون (Rebertson. P ) وبيل غراهام (Graham Bill ) الأب الروحي والديني للرئيس الأمريكي الحالي جورج بوش) وبات بوكنان (Buchanan. P ) وغيرهم كثير في عواصم ومدن الغرب سنلاحظ أن هؤلاء جميعًا أنكروا الوحي وأنكروا النبوة وتطاولوا إلى سب النبي صلى الله عليه وسلم وأنكروا دور المسلمين في الإنجازات الحضارية وأكدوا أن سبب تخلف المسلمين هو الإسلام ذاته ومعظم كتاباتهم في حقيقتها اتجهت نحو محاولة تقويض أساس العقيدة الإسلامية المتمثل بالكتاب والسنة الشريفة. وهذا الموقع التاريخي للغرب (سياسيًا وفكريًا) من الصعب شطبه من ذاكرة الأمة الإسلامية ونخبها ومفكريها ولذلك على الغرب مسؤولية أدبية كبيرة إزاء الأمة الإسلامية إذا أراد أن يحافظ على مكانته الأدبية بين المسلمين. ومثلما يطالبنا الغرب بتحسين صورتنا لديه فهو مطالب في ذات الوقت – وربما أكثر منا بتحسين صورته لدينا خاصة ونحن نرقب منذ خمسين عامًا وحتى الآن تأييده المريب إزاء العربدة الإسرائيلية في المنطقة.

الحركة الإسلامية وقادتها:
- يسوق الغرب علينا – إعلاميًا – بأن قيادات الحركة الإسلامية وكوادرها لا يفهمون الغرب. فالإنسان عدو ما يجعل وسبب جهل الحركة الإسلامية قادة كوادر للغرب هو تشبعهم بالثقافة الشرعية الإسلامية الذي يعيق بدوره أي تلاقح فكري ومعرفي مع الثقافة الغربية وأنه لا سبيل – يقول الغرب – لكي تتخلص الحركة الإسلامية من صدمة الثقافة هذه (Cultural Shock ) إلا من خلال إعادة صياغتها منهجيًا ومعرفيًا وفق المناهج المعرفية الغربية. لذلك يطرح الغرب فكرة إعادة النظر في المناهج التعليمية الدينية المعمول بها في العالم الإسلامي والتي – حسب المقولة الغربية سالفة الذكر – هي السبب في هذا (الفصام النكد) بين الحركة الإسلامية والغرب.
- وهذه فكرة غير صحيحة وغير دقيقة ودوائر الغرب السياسية وأجهزة القرار الغربي تعرف ذلك تمامًا. لا نشك بأن معظم قيادات الحركة الإسلامية في العالم يفهمون الغرب جيدًا ذلك لأن معظمهم قد درس في الغرب وتلقى تعليمه وتدريبه العلمي في جامعات ومعاهد ومختبرات وحتى مصانع الغرب للحديد والصلب والصناعات الثقيلة. فالدكتور حسن الترابي – على سبيل المثال – يتكلم الإنجليزية والفرنسية وتلقى دراساته العليا في السوربون في فرنسا ودرس القانون هناك وأصبح فيما بعد عميدًا لكلية الحقوق في الخرطوم. ود.نجم الدين أربكان مهندس يتقن اللغة الألمانية لأنه تلقى تعليمه في ألمانيا وتخصص في مكائن الديزل وكان كذلك وزيرًا للصناعة في بلدة تركيا. وراشد الغنوشي يتقن الفرنسية لأنه درس في فرنسا الفلسفة الغربية وأكمل بعد ذلك تعليمه في جامعة دمشق أيضًا في موضوع الفلسفة. وسيد قطب رحمه الله حصل على الماجستير في الإدارة التربوية من جامعة أمريكية ويتكلم الإنجليزية ويقرأها ويكتبها. وعباسي مدني (الجزائر) من قيادات الحركة الإسلامية في الجزائر يتحدث ويكتب بالفرنسية.
وأنور إبراهيم (ماليزيا) الناشط الإسلامي في ماليزيا تلقى تعليمه في الولايات المتحدة وكان زميلنا في الاتحاد العالمي للطلبة المسلمين وكان من خلال محاضراته وتدخلاته الفكرية منذ كان طالبًا عميق الفهم للغرب ومنظوماته الفكرية وآلياته السياسية.
لذلك يخطئ من يظن بأن قيادات التنظيمات الإسلامية في العالم هم من طلبة العلوم الشرعية أو الذين يعانون من صدمة ثقافية في تعاملهم مع الغرب ولذا يعادونه ويحرضون عليه في المساجد والمنتديات فهذا غير صحيح. بل نزيد فنقول بأن معظم قيادات التنظيمات الإسلامية لم يتلقوا تعليمًا (شرعيًا) وأن معظمهم تلقوا تعليمًا (علمانيًا) وفي الغرب نفسه وهو تعليم بعيد تمامًا عن الدين وأجوائه، لا بل إن تعمق بعضهم في القراءات الفلسفية كاد يورد بعضهم في مرحلة من المراحل إلى الشك والإلحاد. نقول ذلك لكي نبرهن أن قيادات التنظيمات الإسلامية في العالم وخاصة في الأقطار المركزية (مصر، الجزائر، السودان، تركيا، اندونيسيا، ماليزيا، باكستان) قد احتكوا احتكاكًا جيدًا بلغات وعلوم الغرب وثقافاته ومعاهده وجامعاته ولذا فمن السطحية اتهام البعض لهم بأنهم (لا يفهمون الغرب) بل هم يفهمون الغرب ويتكلمون بلسانه (الإنجليزي والفرنسي والألماني) ويدركون الأبعاد الجيوسياسية لاستراتيجياته في العالم الإسلامي وما يترتب عليها ويتفرع عنها من أوضاع، ولأن قيادات هذه التنظيمات ترى بأن المشروع الغربي (الأمريكي والأوروبي) في منطقتنا هو مشروع هيمنة شاملة علينا لذا سنلاحظ هذه المعارضة البارزة للتنظيمات الإسلامية إزاء المشروع الغربي.

تحريض غربي ضد الإسلاميين:
- تقول هيلين دانكوس Helene d’Encause الباحثة الفرنسية عندما كانت تحلل الأزمة الأفغانية بأن الاستراتيجيات الأمريكية والأوروبية ينبغي أن يعاد تصميمها من جديد لمواجهة ظاهرة الصحوة الإسلامية التي ظهرت كقوة على الأرض من الممكن أن تؤثر على ما تسميه دانكوس بالمجال النفطي الإسلامي (I’espace Islamo-pétrolier ) ويشمل هذا المجال – حسب تعريفها إقليم الخليج والجزيرة العربية. لقد حذرت دانكوس من ظهور الإسلاميين في هذا المجال النفطي الإسلامي الذي يشكل إقليم الخليج والجزيرة العربية (قلبه) حيث مكة والبيت العتيق وقبر رسول الله صلى الله عليه وسلم كمصدر روحي لاستقطاب هذا العالم الإسلامي مترامي الأطراف ما بين نواكشوط وجاكرتا. تقول دانكوس ذلك وتحذر الغرب منه وتذكر الغرب بأن وصول الإسلاميين للسلطة في إيران والسودان وأفغانستان والبوسنة وأدائهم القتالي اللافت في الشيشان ومواجهتهم مع جيش روسيا الاتحادية لفترة طالت واستطالت دليل على (موجه استراتيجية Wave Strategic ) من المحتمل أن تؤثر على موازين القوى وبالتالي قد تمتد لمناطق أخرى كثيرة تربك تدفق النفط من المجال النفطي الإسلامي نحو الأسواق الغربية الاستراتيجية.
- عبّر الرئيس الأمريكي الأسبق ريتشارد نيكسون عن قلقه من الإسلام والمسلمين من خلال كتابين نشرهما. أولهما عنوانه (نصر بلا حرب Victory without war ) وثانيهما عنوانه: (انتهزوا الفرصة Seize the moment ) يقول نيكسون في هذين الكتابين أنه بعد سقوط الاتحاد السوفيتي 1992م سيواجه الغرب والولايات المتحدة خصوصًا (ماردًا آخر) هو الإسلام فينبغي على الولايات المتحدة أن تعمل وبسرعة على الإمساك بما أسماه بِـ(الريادة الروحية Spiritual Leadership ) في العالم قبل أن "يفيق المارد الأخضر من نومه" حسب تعبيره.
- ويرى ستيفن بيلليتيير (Stephen Pelletiere ) وهو بروفيسور يعمل خبيرًا ومستشارًا في كلية الحرب التابعة لرئاسة الأركان في الجيش الأمريكي American Army War College ) أن العقبة الكأداء أمام الإسلام في الشرق الأوسط لا تتمثل بالحكومات العربية ولا بالشعوب العربية إنما تتمثل بحركة حماس الإسلامية في فلسطين وبحزب الله في لبنان وكلاهما يقول بيلليتيير (أحزاب إسلامية) انظر دراسة بيلليتيير: (حزب الله وحماس: تحديات للسلام Hezballah & Hamas-Challenges to peace: ).
- مارتن كريمر Martin Kramer مدير مركزز موشى دايان في جامعة تل أبيب سابقًا وأحد أخطر المفكرين الاستراتيجيين الصهاينة الأمريكان وحاصل على جنسية مزدوجة أمريكية وإسرائيلية وكثير الحضور في الأوساط الجامعية الأمريكية. يؤكد كريمر بأن على الولايات المتحدة أن تعمل على استئصال الحركة الإسلامية بكل أطيافها من الوجود حتى لو وصلت إلى الحكم عن طريق الاقتراع السري والمنهج الديموقراطي كما حصل في الجزائر وفي تركيا أيضًا. ويقول كريمر في ورقة نشرها معهد أسبن The Institute Aspen في واشنطن 1998م بأنه يتوجب على الإدارة الأمريكية والبيت الأبيض عدم إضاعة الوقت في فتح حوار مع الحركات الإسلامية بل يحث الإدارة الأمريكية على دعم الأنظمة العربية بكل الوسائل الضرورية لقمع واستئصال تلك الحركات. ويقول كريمر إنه لا يجد صعوبة كبيرة في (تفهم) الإدارات الأمريكية الجمهورية والديموقراطية لذلك.
هذه أمثلة فقط وعينات عن التصورات الغربية للإسلام والمسلمين.

هل ثمة نفط في القدس؟
- إن أهم انتصار عسكري حققته الحملة الصليبية الأولى (وهي حملة غربية/ أوروبية/ مسيحية) هو استيلاؤها في 1099م على مدينة القدس. لقد ارتكب الصليبيون The Crusaders بحق سكان القدس المسلمين في ذلك العام أسوأ مجازر التاريخ لم يقفوا عند هذا الحد بل جمعوا أعضاء الجالية اليهودية (وقد كانت جالية صغيرة) في كنيستهم وأضرموا النار فماتوا حرقًا وأصبحت القدس منذ ذلك العام عاصمة الدولة الصليبية التي عرفت باسم مملكة القدس الصليبية. (انظر تفاصيل ذلك في كتاب د.سمير سليمان مشار إليه سابقًا).
- لقد كان واضحًا (البعد المسيحي) من احتلال القدس. فليس في القدس نفط ولا معادن ثمينة ولا حبوب الشرق الإسلامي وبهاراته وتوابله ولا هي تقع على ممر بحري للتجارة الدولية وليس فيها شيء يذكر سوى أهميتها الروحية للمسلمين فكان من المهم بالنسبة للصليبيين تجريد المسلمين من هذه الرمزية الروحية التي تعنيها لهم القدس. وفي هذا دليل تاريخي بأن الغرب ينظر للإسلام على أنه يمثل خطرًا جيو-استراتيجيًا كما أن فيه دليلاً على أن الغرب ليس علمانيًا بالمعنى الذي يحاول أن يشيعه بيننا وأن ثمة بعدًا دينيًا حادًا لسياساته وحملاته العسكرية. هذا التقاطب التاريخي بين المسلمين والغرب القادم من أوروبا على موضوع القدس دليل مادي على توجس الغرب من الإسلام ومراكزه الروحية. كما أن الموقع الغربي الحالي من استيلاء الصهاينة على القدس وتهويدها والتحالف الاستراتيجي القائم حاليًا بين الغرب والصهاينة (وهو تحالف استمر أكثر من خمسين عامًا ولا زال قائمًا) دليل آخر في هذا السياق. ألا يفصح ذلك عن بعد ديني لدى الغرب المسيحي في سياساته تجاه موضوع فلسطين والقدس خاصة؟.

لم ينقذوا المسلمين في البوسنة والهرسك:
- وفي محور مواز سنلاحظ أيضًا أن هناك نشاطًا غربيًا بارزًا لإبعاد الإسلام تمامًا من منطقة (القلب) في النظام الدولي وخاصة في أوروبا لذا فالتدخل الأطلسي الناشط في البوسنة والهرسك وكوسوفا واتفاقية دايتون Dayton (نوفمبر 1995م) جاءت جميعها في توقيتها ومضمونها مستهدفة إبعاد المسلمين من هناك عن مركز القرار في البلقان.
لقد أعطى حلف شمال الأطلسي الصرب كل الوقت لذبح المسلمين وجَز رؤوسهم وأعناقهم وبقر بطون حوامل النساء فيهم بينما وبقرار دولي حظر السلاح على المسلمين في البوسنة والهرسك وكوسوفا، ومنع تدخل منظمة المؤتمر الإسلامي في الموضوع بأي شكل من الأشكال، وعندما أثخن الصرب بالمسلمين هناك وافتضح الأمر تمامًا لمن كان له قلب تدخل حلف شمال الأطلسي وكانت إتفاقية دايتون (ورقة التين)، تلك الاتفاقية التي قال عنها الأستاذ المجاهد علي عزت بيغوفيتش: (سلام ظالم خير من حرب عادلة).
أما تدخلهم الفاضح في تيمور الشرقية وتهديدهم العسكري لإندونسيا وتشجيعهم إقامة كيان مسيحي كاثوليكي مرتبط بالفاتيكان مباشرة وسط الأرخبيل الأندونيسي المسلم فيرد على حجتهم باستمالة قيام كيان إسلامي في البوسنة والهرسك وكوسوفا. لماذا حلال في تيمور الشرقية لهم وحرام علينا في البوسنة والهرسك وكوسوفا؟.

يجب أن نعيد النظر بأولوياتنا:
حيث أن الأمر بلغ هذا المدى فعلينا نحن المسلمين أن نعيد النظر بسلم أولياتنا، لابد:
أولاً: أن ندرس المشهد العالمي واتجاهات الغرب الإستراتيجية الذي يروم الهيمنة الشاملة والكاملة على العالم الإسلامي.
ثانيًا: نحصر دائرة الصراع ونقطة التركيز وبؤرة الفعل فيما سبق، ولا نبدد الطاقة والوقت والمقدرات في معارك ثانوية لا جدوى منها.
ثالثًا: بل أن نجتهد في موضوع الحوار الإسلامي المسيحي ينبغي أن نجتهد في موضوع الحوار الإسلامي الإسلامي وكما نطير إلى روما وبروكسيل ولندن للتباحث مع المطارنة والكرادلة والقسس في كيفيات التعاون الإسلامي المسيحي حري بنا أن نطير إلى المدينة المنورة والقاهرة وطهران وجاكرتا وكوالالمبور ودمشق وغيرها من عواصم الإسلام للتوصل إلى صيغة وفاق وتفعيل لمنظماتنا العالمية الضخمة.
رابعًا: الاشتغال فورًا في بلورة إستراتيجية شاملة تستهدف المقاومة والصد لرياح الهيمنة الغربية على كل صعيد. ليس هذا طلبًا للمواجهة غير المتكافئة، فليس إلى هذا ندعو الآن، لكن لابد من المقاومة والصد. إن مقاومة الهيمنة – بالذات الأمريكية كما تتبدى في العراق وأفغانستان – فريضة شرعية وهي كذلك ضرورة إستراتيجية للأمة.
خامسًا: لأن الولايات المتحدة الأمريكية تمثل (مركز الثقل) بالنسبة للغرب. وهي الوريث لمشروع للهيمنة الأوروبي وبالذات البريطاني وهو الذي يمد المشروع الصهيوني بأسباب البقاء والتفوق العسكري فلا يمكن تحقيق النقلة النوعية للأمة الإسلامية من هذه المرحلة الغثائية (كما وصفها رسول الله صلى الله عليه وسلم) إلا من خلال التركيز على مقاومة (مركز ثقل) الغرب الذي تمثله الولايات المتحدة. وينبغي التوضيح دائمًا أننا لا نقاوم إلا لحماية أنفسنا من عدوان الإدارات الأمريكية. هدف إستراتيجية المقاومة – كما يرسمها العقل الإستراتيجي المسلم د.حامد عبدالماجد قويسي – هو "إحداث خلخلة في النظام الدولي الآسر للأمة الإسلامية بالتصدي والمقاومة لمركز الثقل الغربي الذي تمثله الولايات المتحدة".
لابد من ابتكار الوسائل الجديدة لمقاومة الهيمنة الأمريكية وصد رياح السيطرة الغربية وعدم الاستسلام لها في هذه المرحلة.
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين


http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:PHPY2N3aotuaqM:http://www.janoubalsourra.com/ArticleImages/index_01NSIKZSDPYMDWLCBVILKZPUIO.jpg

||Forsa..Hilal||
03-04-2010, 01:21 AM
^
بل بل مقاله مجنونه ومعلومات إثرائية رائعة اوافقه 100% على صحة كلامه !

][Fantasy][
03-04-2010, 01:52 AM
ما شاء الله مجهود روعة ومنور ..

الله يجزاكم كل خير حبايبي ..

واصلوا من دون فواصل ..!

Gray Fox
03-04-2010, 06:10 PM
وجدت كثيراً من المخلصين يدور في رؤوسهم وأحاديثهم أن مفتاح النهضة والرقي يتلخص في كلمة واحدة ، هي " القوة " ، وأن القوة تتلخص في كلمة واحدة هي " السلاح المادي " ، فهو كلمة السر التي بها هزمنا ، وعلى وقع تحصيلها ننتصر .

وتغلب عدونا علينا هو بهذا النمط الخاص من القوة ، وأمجادنا التاريخية هي من هذا الباب ، ومستقبلنا مرهون بامتلاكها ..

وامتد هذا إلى لغتنا المجازية فصارت كلمة " جيش " و " سلاح " و " قتال " تتردد على ألسنتنا ، فأمضى " سلاح " هو الكلمة ! ونحن " جيش " من المنهزمين ، وقد أصبحت " أقاتل " من أجل هذا الموضوع !

ونسينا أن (القوة الناعمة) أخطر وأبعد أثراً ، وأنها تنخر في عظام الأجيال وتتخلل عقولهم وأخلاقهم وسلوكهم ببطء ، وتأثيرها أكيد ، وبدون مقاومة .

ونسينا (قوة المعرفة) التي أصبحت هي ميزان الثقل اليوم فأثمن سلعة وأعظم ثروة هي (سلعة المعرفة) التي يرجع إليها نحو 50% من ثروات الدول المتقدمة .

إن قوة الإعلام تحدث تأثيراً تراكمياً في العقل والوجدان يتحول إلى سلوك عن قناعة وحب ، وهو أخطر من الدبابة والصاروخ والقنبلة ، حتى لو كانت القنبلة النووية .

قد تنهزم عسكرياً وتنتصر بقيمك وأخلاقك وإصرارك على مبدئك ، وقد تنتصر عسكرياً ولكنك لا تحسن توظيف هذا الانتصار .

وجدت في القرآن الكريم الامتنان على الناس بتحصينهم من آثار السلاح المدمر الذي هو " بأس " الإنسان ضد أخيه (وَعَلَّمْنَاهُ صَنْعَةَ لَبُوسٍ لَكُمْ لِتُحْصِنَكُمْ مِنْ بَأْسِكُمْ فَهَلْ أَنْتُمْ شَاكِرُونَ) (الأنبياء:80) ، فهذا نبي الله داود يعلمه ربه صنعة الدروع السابغات والخوذات وغيرها مما يتحصن به الإنسان ضد السلاح الفتاك (أَنِ اعْمَلْ سَابِغَاتٍ وَقَدِّرْ فِي السَّرْدِ وَاعْمَلُوا صَالِحاً)(سـبأ: من الآية11) ، وفي موضع آخر (وَجَعَلَ لَكُمْ سَرَابِيلَ تَقِيكُمُ الْحَرَّ وَسَرَابِيلَ تَقِيكُمْ بَأْسَكُمْ)(النحل: من الآية81) ، وحين يذكر الله الحديد يقول : (وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ)(الحديد: من الآية25) وليس في ذلك مدح ، لأنه يوظف غالباً في البغي والظلم والاعتداء .

بينما عقب بقوله (وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ)(الحديد: من الآية25) ، فكأن ما قبله ليس فيه منافع للناس ، كما في الآية الأخرى : (تَتَّخِذُونَ مِنْهُ سَكَراً وَرِزْقاً حَسَناً)(النحل: من الآية67) ، فالسياق يشي بأن السكر ليس من الرزق الحسن .

حتى سيرة سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- اختصرناها في المغازي ، وبعضنا سماها " المغازي " وكأنها كانت قتالاً فحسب ، أو ليس النبي -صلى الله عليه وسلم- مكث في مكة ثلاث عشرة سنة محظوراً عليه وعلى أتباعه المؤمنين حتى الدفاع عن النفس ليتجردوا من حظ النفس والانتصار لها نفسياً وليتمكنوا من تحصيل الشروط الموضوعية والذاتية ، وليستنفدوا الوسائل السلمية الممكنة ، ثم كانت حياة المدينة مليئة بالمناشط الحيوية في البناء والتجارة والمؤاخاة والتعليم والدعوة والمصالحات الواسعة والعلاقات الإنسانية مع المجاورين حتى اضمحلت الوثنية دون قتال ومات النفاق ..

حتى أول مواجهة مع الشرك لم يكن المسلمون يحبونها ولا يتطلعون إليها ولكنها كانت قدراً مقدوراً (وَتَوَدُّونَ أَنَّ غَيْرَ ذَاتِ الشَّوْكَةِ تَكُونُ لَكُمْ)(الأنفال: من الآية7) !

فيا سبحان الله !

هذا الانحياز لعسكرة الحياة ، أصبح أسلوباً في التفاعل مع أولادنا وأزواجنا في الأوامر و " الفرمانات " التي لا تقبل المراجعة وفي مدارسنا التي غلب عليها طابع التشديد والتهديد وتلاشت عنها علاقة الحميمية والعلاقة الودية بين الطالب والمبنى الذي يشهد عدواناً مستديماً ، والمعلم الذي قد يجد نفسه منساقاً بحكم تأثير البيئة التعليمية للغة الأمر الصارم والرقابة ويفقده بعض صوابه ، والمدير الذي تعين عليه في نهاية المطاف أن يكون قائد ثكنة .

الأسرة التي لا تلتقي إلا لماماً ، وحتى اللقاء نتيجة أوامر صريحة وصراخ مستمر من الأبوين للتخلي مؤقتاً عن اللابتوب أو الشاشة وقتاً وجيزاً ليرى بعضنا بعضاً .

والسياسة التي ظللتنا بالروح الأبوية المهيمنة وكأن الإنسان غير قادر على معرفة مصالحه إلا بواسطة من يفكر عنه ويكون وصياً عليه ، وهو يدري من أبعاد الأمور وخفاياها ما لا يدري سواه ، وأصبح المرء لا يتنفس إلا وفق أطر محددة ، لقد صارت الحرية " هامشاً " وصار الاستحواذ هو " المتن " ، بينما المنطق أن يكون المتن هو الحرية ، ويكون الهامش هو الضابط والشرط الذي لابد منه لتصبح الحرية قيمة اجتماعية وشرعية صحيحة .

حين نفكر في إصلاح أحوال الأمة عبر التاريخ يتبادر إلى ذهننا القواد العسكريون ، والانتصارات العسكرية وكأنها هي التي صنعت الأمة ، أما القواد العلميون والتربويون والإصلاحيون فكأنه لا وجود لهم في عقولنا ولا تاريخنا حين نفكر بمعالجة الإخفاقات ، ولذا فكل فتى منا مهموم بآلام الأمة يفكر أن يكون " صلاح الدين " ، ولا يفكر أن يكون هو الشافعي أو مالك أو أحمد أو ابن تيمية أو ابن حجر أو النووي أو ابن النفيس أو ابن الهيثم أو المبدع أو العالم المتخصص .. ألسنا نفكر بطريقة انتقائية ونتعامل مع الحياة على أنها معركة عسكرية الذي يفوز فيها يحصل على كل ما يريد ؟

حين نتحدث عن التأثيرات الأجنبية نشير إلى قادة الحروب والمعارك ضدنا أو الحروب والمعارك العالمية وننسى صانعي السيارة وتأثيرهم الهائل في الحياة الفردية والمدنية والعمارة والعلاقات والعبادات ، وننسى صانعي الهاتف وتأثيرهم الضخم في حياة الإنسانية ، وننسى صانعي المطبعة أو التلفاز .. وهلم جرا .

هذا جعل الكثير منا يتخلون عن أدوارهم الإصلاحية بانتظار مفاجأة عسكرية ، وتسبب في انخراط الدول الإسلامية والعربية في حقبة مضت في انقلابات عسكرية زادتها تخلفاً وثبوراً ، وربما العقلاء الذين لا يؤمنون بجدوى المغامرات المرتجلة قاموا إلى العزلة والانكفاء وتمنوا في داخلهم " ظهور العادل المتغلب " .

أما ذلك المجهود السهل المنسجم مع فطرتي وقدرتي والذي لا ألمس أثره المباشر الآن ، ولكن يقال لي : إنه مجهود مؤثر ، وإن السيل من نقطة ، ومعظم النار من مستصغر الشرر ، فالكثيرون يشككون في مصداقيته ويحاولون إقناعي بأنه يذهب أدراج الرياح .

وهكذا أصبحنا أغلبية ساكنة ساكتة غير فاعلة ولا مؤثرة بملء إرادتنا وقناعتنا ، فهل إلى رجوع من سبيل .

للشيخ الفاضل : سلمان العوده

http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:jm5g_brBp_PyoM:http://www.mushahed.com/wp-content/uploads/2009/05/salman.jpg

Gray Fox
04-04-2010, 07:04 PM
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم رداً على سيدنا جبريل عندما أتاه فى المسجد ليسأل عن الإسلام و الإيمان و الإحسان : الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ، وتقيم الصلاة ، وتؤتي الزكاة ، وتصوم رمضان ، وتحج البيت . قال : فما الإيمان ؟ قال أن تؤمن بالله ، وملائكته وكتبه ، ورسله ، والبعث بعد الموت ، وتؤمن بالقدر خيره وشره ، قال : فما الإحسان ؟ قال : أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك. " صحيح

و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " ما من عبد أتى أخاً له يزوره فى الله , إلا نادى مناد من السماء : أن طبت وطابت لك الجنة . " صحيح

عن أنس رضى الله عنه و ارضاه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ما كان الفحش فى شئ إلا شانه , و ما كان الحياء فى شئ إلا زانه . "

Gray Fox
05-04-2010, 09:47 PM
بعض الاذكار في الصباح والمساء


اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

مره واحده
----------------------------------------------

قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (*) اللَّهُ الصَّمَدُ (*) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (*) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ

قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (*) مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ (*) وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (*) وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ (*) وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ

قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (*) مَلِكِ النَّاسِ (*) إِلَهِ النَّاسِ (*) مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ (*) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (*) مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ

ثلاث مرات
----------------------------------------------

اللهم انت ربي ، لاالـه إلا انت ، خلقتني و انا عبدك وانا على عهدك ووعدك ما استطعت ، اعوذ بك من شر ما صنعت ، ابوء لك بنعمتك على وابوء لك بذنبي فاغفر لي ، فإنه لا يغفر الذنوب الا انت

مره واحده
----------------------------------------------

اللهم اني اسألك العافيه في الدنيا والاخره اللهم اسألك العفو والعافيه في ديني ودنياي واهلي ومالي ، اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي ، اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي ، وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي واعوذ بعظمتك ان اغتال من تحتي

مره واحده
----------------------------------------------

امسينا وامسى الملك لله والحمد لله ، لا اله الا الله وحده لاشريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيئ قدير ، ربي اسألك خير مافي هذا الليلة وخير مابعدها ، أعوذ بك من شر مافي هذا الليلة وشر مابعدها ، ربي اعوذ بك من الكسل وسوء الكبر ، ربي اعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر

مره واحده
----------------------------------------------

بسم الله الذي لايضر مع اسمه شيئ في الارض ولا في السماء وهو السميع العليم

ثلاث مرات
----------------------------------------------

اعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق

ثلاث مرات
----------------------------------------------

ياحي ياقيوم ، برحمتك استغيث ، فاصلح لي شأني كله ، ولا تكلني الى نفسي طرفة عين

ثلاث مرات
----------------------------------------------

لاإله إلاالله وحده لاشريك له ،له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

عشر مرات
----------------------------------------------

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :من صلى علي حين يُصبح عشراً ، وحين يُمسي عشراً أدركتهُ شفاعتي يوم القيامة

Gray Fox
05-04-2010, 11:20 PM
1- فضل صلاة الوتر:

إن صلاة الوتر فضلها عظيم، وأعظم ما يدل على ذلك هو:-
أنه صلى الله عليه وسلم لم يكن يدعها في حضر ولا سفر، وهذا دليل واضح على أهميتها.

2- حكم صلاة الوتر:

الوتر سنة مؤكدة.

3- وقت صلاة الوتر:

أجمع العلماء على أن وقت الوتر لا يدخل إلا بعد العشاء، وأنه يمتد إلى الفجر.
فعن أبي بصرة رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
" إن الله زادكم صلاة فصلوها بين العشاء والفجر" رواه أحمد.

4- أفضل وقت لصلاة الوتر:

الأفضل تأخير فعلها إلى آخر الليل وذلك لمن وثق باستيقاظه لحديث
جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله عليه وسلم: " من خاف أن لا يقوم آخر الليل ، فليوتر أوله، ومن طمع أن يقوم آخره فليوتر آخر الليل، فإن صلاة آخر الليل مشهودة ، وذلك أفضل " أخرجه مسلم.

5- عدد ركعات الوتر:

ليس للوتر ركعات معينة، وإنما أقله ركعة، لقوله صلى الله عليه وسلم:
" الوتر ركعة من آخر الليل " رواه مسلم.
ولا يكره الوتر بواحدة لقوله صلى الله عليه وسلم:
" ومن أحب أن يوتر بواحدة، فليفعل " أخرجه أبو داود
وأفضل الوتر إحدى عشرة ركعة يصليها مثنى مثنى ويوتر بواحدة
لقول عائشة رضي الله عنها: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بالليل إحدى عشرة ركعة يوتر منها بواحدة " وفي لفظ " يسلم بين كل ركعتين ويوتر بواحدة" أخرجه مسلم.
ويصح أكثر من ثلاث عشرة ركعة ولكن يختمهن بوتر كما جاء في الحديث: " صلاة الليل مثنى مثنى فإذا خشيت الصبح أوتر بواحدة" أخرجه البخاري.


6- القراءة في الوتر:

يسن للمصلي أن يقرأ في الركعة الأولى من الوتر بـ { سبح اسم ربك الأعلى } وفي الركعة الثانية بـ { قل ياأيها الكافرون } وفي الثالثة بـ { قل هو الله أحد }
لحديث عائشة رضي الله عنها قالت : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في الركعة الأولى بـ { سبح اسم ربك الأعلى } وفي الثانية بـ { قل ياأيها الكافرون } وفي الثالثة بـ { قل هو الله أحد } والمعوذتين " أخرجه الترمذي.

7- القنوت في الوتر:

القنوت في الوتر مستحب وليس بواجب، والدليل على مشروعيته:
أنه صلى الله عليه وسلم كان يقنت في ركعة الوتر ولم يفعله إلاّ قليلاً.
ولما روي عن الحسن بن علي رضي الله عنهما قال: " علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم كلمات أقولهن في الوتر: اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت، إنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت، تباركت ربنا وتعاليت " أخرجه أبو داود.

8- محل القنوت:

القنوت في الوتر يكون في الركعة الأخيرة من الوتر بعد الفراغ من القراءة وقبل الركوع، كما
يصح بعد الرفع من الركوع وكلها قد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم.


9- قضاء من فاته الوتر:

ذهب جمهور العلماء إلى مشروعية قضاء الوتر


فقد جاء عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" من نام عن وتره أو نسيه فليصله إذا ذكره " أخرجه أبو داود.
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: " إذا أصبح أحدكم ولم يوتر فليوتر " أخرجه الحاكم.

والسنة قضاؤها ضحى بعد ارتفاع الشمس وقبل وقوفها, شفعاً لا وتراً، فإذا كانت عادتك الإيتار بثلاث ركعات في الليل فنمت عنها أو نسيتها شرع لك أن تصليها نهاراً أربع ركعات في تسليمتين، وإذا كانت عادتك الإيتار بخمس ركعات في الليل فنمت عنها أو نسيتها شرع لك أن تصلي ست ركعات في النهار في ثلاث تسليمات، وهكذا الحكم فيما هو أكثر من ذلك.

10- حكم ترك صلاة الوتر:

فقد سئل شيخ الإسلام ابن تيمية عن ذلك فقال: " الحمد لله، الوتر سنة باتفاق المسلمين، ومن أصر على تركه فإنه ترد شهادته، والوتر أوكد من سنة الظهر والمغرب والعشاء، والوتر أفضل الصلاة من جميع تطوعات النهار، كصلاة الضحى، بل أفضل الصلاة بعد المكتوبة صلاة الليل، وأوكد ذلك الوتر وركعتا الفجر، والله أعلم ".

وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين

Gray Fox
06-04-2010, 06:02 AM
عناصر القوة لدى الأمة
في مواجهة الغزو الصهيوني
بقلم :الدكتور عبدالله فهد النفيسي

http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:PHPY2N3aotuaqM:http://www.janoubalsourra.com/ArticleImages/index_01NSIKZSDPYMDWLCBVILKZPUIO.jpg






تعنيني أيها الأخوة ونحن نعالج موضوع بهذا الاتساع قضية المنهج، وقضية المرجعية، أي المسطرة الفكرية، والمعيار، أو البناء المنطقي للنقاش. دون ذلك تصبح المناقشة منفلتة، غير مضبوطة، غير محكومة منطقياً. وعندما تتحول المناقشة إلى مناقشة طليقة، غير محكومة منهجياً ومنطقياً ومرجعياً، عندما يحدث ذلك، قد نتفق في النهاية حتى على الخيانة، خيانة القضية نفسها، خيانة الأمانة التاريخية، لأنه عندما تصبح المناقشة طليقة وغير مضبوطة ولا تستند وترتكز إلى مرجعية، فإن الأمر يعتمد في نهايته على «لحن الحجّة» لا «مشروعية الحجّة». وهناك فرق كبير بين لحن الحجّة ومشروعية الحجّة. ولذلك من المهم أن أنبّه إلى أهمية هذه النقطة، نقطة المنهج المرجعية، المسطرة، البوصلة، البناء المنطقي.
النقطة الثانية التي أود أن أنبّه إخواني إليها هي أننا لسنا كورسيكا، بحيث ننضم إلى فرنسا أو لا ننضم، ولسنا إقليم الباسك بحيث ننضم إلى إسبانيا أو ننفصل عن إسبانيا، نحن لسنا نبتة وحشية في البرية، نحن أمة ممتدة ما بين نواكشوط وسينغ يانغ في الصين، أمة إسلامية، أمة عربية، لها مرجعية ولها تاريخ وفعل وتأثير وإسهامات في بناء هذه الحضارة الغربية. ولذلك ينبغي أن نستحضر هذه المعاني ونحن نناقش دلالات المواجهة مع المشروع الصهيوني. نحن أمة لها دليل نظري ومرشد نظري، وبيان تاريخي يتمثل في القرآن الكريم، والقرآن الكريم لا أنظر إليه فقط من حيث هو كتاب تعاليم، حلال وحرام، لو كان القرآن كتاب تعاليم حلال وحرام فقط لكان فيه سورتين سورة للحلال، وسورة للحرام. ولكن القرآن يشتمل على مئة وأربع عشرة سورة، ويشتمل على أكثر من ستة آلاف آية، فيه حديث عن التاريخ، والأمم، وعن الصراع، وعن الحرب، وعن السلم، وعن التجارة، وعن المال، وعن السلاح، وصناعة السلاح. إذاً هذا الكتاب في تصوري والذي يشكل مرجعية لنا، كتاب حركة تاريخية. ومن حيث هو كتاب حركة تاريخية يجب أيضاً أن نُقحمه في هذا الموضوع، ونستلهمه، ونأخذ منه العبرة والدرس والدليل النظري. أما أن نقول: قال جابوتنسكي، وقال إيجال آلون، وقال ديان، وقال حاييم وايزمن، وفعل هرتزل، وفعل بن غوريون، ولا ننتبه إلى ماذا قال القرآن الكريم، وماذا فعل رسول الله e . إذا فعلنا ذلك ولم نستلهم هذه المعاني فنحن إذاً أمة منبتة، أمة مفككة، أمة فعلاً نبتة شيطانية، ويحق للإسرائيليين أن يفعلوا بنا ما يشاؤون، إنما نحن لسنا كذلك.
كلامي سينقسم إلى قسمين ملتزماً بالمنهج وملتزماً بالبناء المنطقي. قسم يتصل بالتأصيل السياسي لهذا الموضوع وقسم يتصل بالتأصيل الشرعي له. نحن كأمة عربية وإسلامية كان بيننا وبين الإمبريالية العالمية صراع طويل ومرير متمثلاً بالاستعمار البريطاني أولاً والفرنسي والهولندي الذي وصل جاكرتا، ثم حالياً الاستعمار الجديد المتمثل بالولايات المتحدة الأميركية. هذا الصراع القائم بين الأمة والإمبريالية العالمية ما بين نواكشوط وسينغ يانغ في الصين، كشف عدة سمات وعدة محاور ينبغي أن نتوقف عندها. ماذا فعلت بنا هذه القوى الإمبريالية؟ وينبغي أن نضع هذا الموضوع في سياقه الذي يتصل بجوهر الصراع التاريخي الدائر بيننا وبين الإمبريالية العالمية.
lأول سمة لهذا الصراع هي سمة السيطرة بالعنف على الأمة الإسلامية والعربية. العنف وإدامة العنف، لم تسيطر القوى الإمبريالية علينا بالكلام، ولا بمنظمات حقوق الإنسان، ولا بالإقناع، ولا بالفكر، ولا بالجامعات، ولا بالاستفتاءات إطلاقاً. اكتساح عسكري عنيف استمر لعدة قرون. مسحوا الأخضر واليابس إلى أن حققوا السيطرة الكاملة علينا.
العنف العسكري كان شرطاً فنياً وموضوعياً لسيطرتهم علينا. هذه نقطة أساسية، ولذلك لا ينبغي لنا أن نفكر بإزالة هذه السيطرة إذا حيّدنا هذه الفكرة وقلنا من الممكن أن نتخلص من السيطرة بدون عنف، لا.. أبداً. لابد أن يكون خيارنا العنف لكي نلغي هذه الخاصية التايخية التي التزم بها التحالف الإمبريالي الدولي العالمي التاريخي المستمر الآن من خلال التحالف الصهيو ـ أميركي في هذه الحقبة. السيطرة بالعنف وإدامة العنف هذه هي السمة الأولى التي كشف عنها صراعنا مع هؤلاء.
l النقطة الثانية هي التجزئة وإقامة الكيانات التجزيئية. نحن نتحدث اليوم عن قضية كبيرة ولكننا أسرى الفكر التجزيئي. فاللبناني يتحدث عن لبنان وكأنه محور العالم، والكويتي يتحدث عن الكويت وكأن الكويت محور العالم، والسعودي كذلك، والمصري والسوري. وهذه جهالة وقعنا فيها شئنا أم أبينا يجب أن نكون مخلصين في الاعتراف بها، ولا سبيل للنجاة من الصهيونية ومن اليهودية العالمية ومن الإمبريالية العاليمة طالما نحن أسرى هذا التشوه الفكري الذي أصابنا جميعاً. الدولة القطرية، الجزء، أصبحت ديناً. وكل دولة صغيرة لا تساوي شيئاً في الميزان العسكري الاستراتيجي أو السياسي الدولي، لها عَلَم ولها نشيد ولها عصبيات. والكويتيون يتحدثون عن الفكر الكويتي والأدب الكويتي وغيره، واللبنانيون كذلك، والقطريون وغيرهم، وهذا لا يجوز. هذا أمر يزيدنا ضعفاً، ولذلك هذه الدولة التجزيئية هي من أسباب معوقات النصر وستظل هكذا طالما نحن أسرى لها، أسرى لقوانينها وأسرى لجنسيتها وأسرى لوصفتها المحلية.
l السمة الثالثة في جوهرصراعنا مع الإمبريالية العالمية هي سمة محاربة الإسلام ونشر التغريب الفكري والحضاري. نعم محاربة الإسلام كدين، ومحاربة اللغة العربية. في الجزائر صدرت قوانين أثناء الاستعمار الفرنسي سنة 1937 تحرِّم وتجرِّم استعمال اللغة العربية في المكاتبات والمراسلات الرسمية بين الجزائريين أنفسهم. كانوا يريدون أن يقطعوا الصلة بيننا وبين ديننا وتاريخنا ولغتنا وهويتنا. ولذلك كانت هجمة التغريب واهتمام الإمبريالية بفرض التغريب علينا زياً، ومعناً، ولغةً، وحياةً، وأمزجةً وأذواقاً. نحن نعيش هذه المرحلة ولا زلنا نقتات عليها. ولذلك نحن مهتمون أن يتعلم أولادنا اللغة الإنجليزية والفرنسية أكثر من أن يعرفوا شيئاً عن اللغة العربية، ومهتمون جداً أن نرسل أولادنا للتعليم إلى الخارج ويتعلموا هناك في أميركا بالذات، وكأن العلم وكأن التخصص كعبته الولايات المتحدة بينما هناك مراكز ومرابع ثقافية وعلمية في آسيا تبزّ في كثير من الأقطار ما هو موجود في العالم الغربي. محاربة الإسلام، والتخلي عن الإسلام، والميوعة الثقافية، هذه كلها طالما أصبحت لصيقة بنا سوف لن نتمكن من مواجهة الصهاينة.
l النقطة الرابعة هي تحطيم المقومات الاقتصادية العربية والإسلامية وبناء الاقتصاد التابع. ولذلك لو تقرأ التاريخ الاقتصادي لمصر مثلاً تجد كيف أن الإنجليز قضوا على المقومات الاقتصادية لمصر وحولوا الإنتاج الزراعي إلى محصول واحد استراتيجي لمصر هو القطن ونفوا المقومات الاقتصادية الأخرى.
ولو درسنا تعامل الفرنسيون في الجزائر مع الكروم والعنب، وكيف كان الجزائريون ينتجون الكثير من المحاصيل والكثير من السلع، لكن الاقتصاد الفرنسي كان يتطلب أن ينتج الجزائريون العنب لصناعة النبيذ الذي يسوق إلى العالم على أنه نبيذ فرنسي.
l النتيجة الخامسة التي تلت هذه السمات الأربع هي إقامة «دولة إسرائيل» وتكريسها لكي تكون مشرفة على هذه المسألة التاريخية. ليس صدفة وعد بلفور، وليس صدفة إقامة الكيان ، وليس صدفة استمرار هذا الكيان لكي يقوم بالسيطرة، ولكي يقوم بالتجزئة، ولكي يقوم بمحاربة الإسلام ونشر التغريب الفكري والحضاري، ولكي يحطم مقوماتنا الاقتصادية، ويبني الاقتصاد التابع. إن التأمل العميق لهذه السمات الخمس يجب أن يقودنا إلى منهج معين في التعامل مع هذه المسألة.
أما التأصيل الشرعي، فنحن أمة محكومة بالأحكام الشرعية الثابتة. هذه إذا كنا مسلمين، فإذا كنا مسلمين وملتزمين بالأحكام الشرعية الثابتة، فهناك صلة بين الأحكام الشرعية الثابتة وبين هذا الموضوع. هذا الموضوع لا يجب أن يخضع للنقاش الطليق، ما يراه الفلسطينيون أو ما لا يراه. هل تستطيع المقاومة الإسلامية أن تستمر أو لا تستمر؟ أن تستمر المقاومة الإسلامية أو لا تستمر، ثمة أحكام شرعية ثابتة يجب التقيد بها.
الحكم الشرعي الثابت والحقيقة الأولى كمهتدين بالقرآن الكريم هي:
إن فلسطين جزء من البلاد الإسلامية فتحها المسلمون فتحاً. وأرضها أرض خراجية، ملكية رقبة هذه الأرض هي لبيت مال المسلمين إلى قيام الساعة، والأفراد لا يمكلون إلا منفعة هذه الأرض دون رقبتها. هذا هو حكم الشرع إذا كنا نحفل بالشرع.
الحقيقة الثانية: إن اليهود اغتصبوا فلسطين غصباً، والغصب لا يغير من الأمر شيئاً، وقد حكم الشرع في هذا الأمر وينبغي التأكد والتقيّد بحكم الشرع. إذا كنا نستطيع استردادها الآن حباً وكرامةً، لا نستطيع الآن. نعدُّ لكي نستطيع.
الحقيقة الثالثة: إذا كان يجوز للمسلم أن يتنازل عن بعض أمواله أو أرضه بيعاً أو هبةً، فإنه لا يجوز له أن يتنازل عن أرضٍ إسلامية لدولة أو سلطة أو كيان كافر كـ «دولة إسرائيل»، فكيف إذا كان لا يملك رقبتها التي هي ملك لبيت مال المسلمين. وهذا أيضاً من الأحكام الشرعية الثابتة.
الحقيقة الرابعة: هي أن القدس بالذات، وأرض فلسطين بالذات، لها مكانتها في الشرع الإسلامي تزيد من مكانتها عن الأرض الخراجية التي رقبتها ملك لبيت مال المسلمين وتزيد عن مكانة كثير من الدول الإسلامية لذلك ينبغي التقيد بهذه الحقيقة.
الحقيقة الخامسة: إذا كان صاحب الحق ضعيفاً أو غير قادر على استرجاع ما غُصب منه وكان من النوع القادر على فرض هذا الغصب فالعلاج واحد في الشريعة الإسلامية، واحد لا غير، وهو أن عليه أن يستعد لاسترداد حقه دون أن يستسلم تحت أي مبرر من المبررات.
الحقيقة السادسة: أن مسؤولية استرجاع الأقصى وفلسطين هي مسؤولية المسلمين جميعاً وليست مسؤولية أهل فلسطين وحدهم. وهذه ليست مسؤولية خاصة بالقدس وبفلسطين أو جنوب لبنان أو الجولان، بل هي حكم شرعي في كل أرض إسلامية اغتصبها الكفار، ولكن الأمر بخصوص القدس وفلسطين هو أشد وجوباً على ما لها من مكانة. والقاعدة في توضيح المسؤولية في هذا الأمر هي على الأقرب فالأقرب، أي الوجوب يقع فعلاً على الأقرب، فإن لم يكن، فعلى الذين يلونهم وهكذا.
الحقيقة السابعة: إن التجزئة والتقسيمات والحدود بين بلاد المسلمين والعرب لا يُقرها الإسلام. حتى وإن كنا لا نستطيع أن نغير هذا الأمر، ينبغي أن نعتقد بهذا الحكم، وإن هذه الحدود حدود غير مشروعة ولا يقرها الشرع، وينبغي العمل على هدم الروح القطرية لا تأجيجها ولا رعايتها كما هو حاصل حتى في الأوساط الملتزمة إسلامياً.
الحقيقة الثامنة: أن اليهود بلفظ القرآن هم أعدى أعداء الأمة العربية الإسلامية، وهم أهل مكر وخبث، والاستشهاد بالآية الكريمة ]وإن جنحوا للسلم فاجنح لها[ باطل بطلاناً مبيناً. لأن اليهود لم يجنحوا للسلم بدليل اغتصابهم أجزاء عزيزة من أرض الإسلام، فلسطين وغيرها، وما يتبعه من تشريد لأهلها، وتدنيسهم للمقدسات الإسلامية، والحفريات حول المسجد الأقصى لإقامة المعبد اليهودي، وإقامة المستوطنات الإسرائيلية المسلحة، وانتزاع الأراضي الزراعية من أيدي أصحابها وإلحاقها بأموال اليهود، فكيف يُستشهد بهذه الآية في بلاد عربية إسلامية بالقول: فإن جنحوا للسلم فاجنح لها، وماذا نفعل بمجازر صبرا وشاتيلا، وماذا نفعل بغزو لبنان، وماذا نفعل بقانا، وبالقنيطرة؟ كيف يقولون جنحوا للسلم، وكيف يريدوننا أن نجنح للسلم مع اليهود؟
الحقيقة التاسعة: لقد أخبرنا رسول الله e وهو قائدنا ومعلمنا وقدوتنا وزعيمنا وتاج رأسنا ونحن نفتخر بذلك، أخبرنا رسول الله e في نصوص صحيحة وموثقة بأن النصر سيكون للمؤمنين على اليهود ونحن نؤمن بحتمية ذلك.
الحقيقة العاشرة: وهذه من الأحكام الشرعية الثابتة، أن كل مَن يساعد الصهاينة ويثبّت أقدامهم في فلسطين فهو عدو للأمة وطرف في عداوتنا مع اليهود. وعلى رأس كل ذلك تقف الولايات المتحدة الأميركية الحليف الاستراتيجي التاريخي للصهاينة منذ نصف قرن، ومن الغفلة والسفه التعامل معهم معاملة الصديق.
الحقيقة الحادية عشر: أن كل تصرف يخالف الشرع فهو باطل. والتنازلات التي قدمتها منظمة التحرير الفلسطينية وبعض الدول العربية لليهود في شأن فلسطين كلها باطلة سواءً أخذت موافقة المجلس الوطني الفلسطيني، أو موافقة الجامعة العربية، أو موافقة مجلس الأمن. فما جعله الله بالنسبة لنا نحن كمسلمين حراماً لا يمكن لأي جهة في الأرض أن تجعله حلالاً، فالحرام حرام بالنسبة إلينا إلى يوم القيامة ونقولها بفخر، والحلال حلال إلى يوم القيامة ونقولها بفخر أيضاً.
الحقيقة الثانية عشر: أنه حتى لو سلمنا جدلاً بأن الصلح مع «إسرائيل» مُباح من حيث المبدأ، فإن الصلح يحرُم هنا في هذه الحالة الخاصة لما يترتب عليه من محرمات وأضرار، وفق القاعدة الشرعية «الوسيلة إلى الحرام حرام» ولذلك نعتقد أن واجبنا تجاه ما يدور في جنوب لبنان، وما يدور في كل فلسطين، وما يدور في الجولان السليب، وما يدور في الضفة الغربية السليبة، رأينا أنه يجب على كل عربي ومسلم أن يساند بالظِفر والناب والمال والنفس والدم، كل مبادرة للمقاومة، حسبك في جنوب لبنان. كما أنه يترتب علينا أن نفي بكثير من الواجبات تجاه هذه المعاهدات سواء وقّعتها منظمة التحرير أو مصر أو الأردن أو كل الدول العربية. يجب أن نعتقد كأفراد أن علينا واجبات تاريخية تجاه هذه المعاهدات:
الواجب الأول: علينا اعتقاد وجوب بُطلانها لأن المسلم لا يجوز أن يُشارط الكفار على ترك الجهاد وإسقاط فرضه وعلى ترك عداوة اليهود فإن هذا مُخرج من الملّة.
الواجب الثاني: أن يعتقد المسلم أن هذه المعاهدات لا تُلزمه ولا يجوز له تنفيذ شيء من محتواها.
الواجب الثالث: هو العمل على إسقاط كل معاهدات من هذا النوع شأنها شأن كل مُنْكر وُجد على أرض الإسلام.
الواجب الرابع: اعتقاد أنه يجب محاربة اليهود ومقاومتهم ما ظلوا على تمسكهم بسلوكهم العدواني.
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والسلام عليكم.

I LOVI MESSI
06-04-2010, 06:10 AM
الله يجزاكم كم خير أخواني rose

Gray Fox
06-04-2010, 11:07 PM
وعد محمد أحمد سلام، مدير قناة "اقرأ" الفضائية الإسلامية، بأن يكون الظهور المرتقب للداعية الشيخ محمد العريفي في الحلقة المقبلة من برنامجه "ضع بصمتك" عبارة عن "مفاجأة،" بعد أن وعد العريفي المشاهدين بأنه "سيظهر في القدس،" لكنه قال إن الأمر لن يواجه الصعوبات التي قد يتصورها البعض، رافضاً تقديم المزيد من التفاصيل.

وقال سلام، في حديث لـcnn بالعربية الاثنين: "الحلقة فيها مفاجأة للجمهور، ولا نريد حرقها قبل موعد بثها المباشر الجمعة،" في حين ذكرت وزارة الخارجية الإسرائيلية، في تصريح لـcnn إن بوسع الداعية السعودي، إن أراد دخول القدس "التقدم بطلب تأشيرة دخول في السفارة الإسرائيلية بعمّان."

وأضافت الخارجية: "إن تقدم العريفي بالطلب سيعامل وفق الإجراءات المعتادة، وقد سبق أن دخلت وفود إسلامية لزيارة القدم بتنسيق كامل مع السلطات الإسرائيلية، حتى وإن كانت جنسيات أعضاء تلك الوفود تعود لدول معادية."

وبالنسبة لسلام، فقد قال إن العديد من التقارير التي ترافق الحلقة قد صورت بشكل مسبق وباتت جاهزة للعرض في الحلقة، مضيفاً إن الأمور التي تتعلق ببث الحلقة والظهور في المدينة وما قد يعترضها قد حلت.

وكان قناة "اقرأ" التابعة لمجموعة راديو وتلفزيون العرب art، المملوكة لرجل الأعمال السعودي الشيخ صالح كامل قد وعدت بأن تتضمن الحلقة المقبلة في برنامج العريفي "زيارات لأماكن وعمل تقارير من المؤكد أنها ستدهش المشاهدين."

وأضافت القناة: "أما أعذب مفاجآت الحلقة وأجملها وقعاً على المشاهدين فهي أن الدكتور العريفي سيظهر قريباً بإذن الله وعونه في القدس، ولم يخف الشيخ خوفه من غدر اليهود، نسأل الله له السلامة والعافية."



وكانت الصحافة الإسرائيلية قد اهتمت بما أعلنه العريفي عن الظهور في القدس لتقوية الروابط الإسلامية في القضية، ونقلت صحيفة "جيروزالم بوست" عن مصدر في بلدية المدينة أن الداعية السعودية "لا يمكن أن ينال إذن دخول."

وأضاف المصدر: "القدس تحت راية إسرائيل مفتوحة لجميع الناس من جميع الأديان للقدوم إليها والاستمتاع فيها، لكن لن نسمح بأي نشاط سياسي يؤدي إلى العنف في مدينة محتدمة أصلاً."

المصدر (http://arabic.cnn.com/2010/middle_east/4/6/salam.arefe/)

http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:bxiQhtTQc5RZ2M:http://www.alriyadh.com/2008/03/13/img/143242.jpg

Gray Fox
06-04-2010, 11:21 PM
الشيخ العريفي يفجر مفاجأة مدوية بإعلانه زيارة القدس الأسبوع القادم


فجر الشيخ محمد العريفي، أمس، مفاجأة من العيار الثقيل، عندما أعلن على الهواء مباشرة في قناة "إقرأ" أنه ينوي الذهاب إلى القدس الأسبوع المقبل، وأضاف الشيخ قائلا: سأصور الحلقة القادمة من برنامج "ضع بصمتك" في القد، مؤكداً أن لفلسطين حق على المسلمين، مبديا في ذات الآن تخوفه من غدر اليهود.
ووعد الشيخ العريفي بمفاجآت قادمة تتضمن زيارات لأماكن وعمل تقارير وصفها بالمدهشة، ولم يخفِ الشيخ خوفه من غدر اليهود،أثناء زيارته للقدس المحتلة، وقال: نسأل الله السلامة والعافية.

وأبرزت عدة تقارير صحفية غربية وعربية، نبأ اعتزام الشيخ العريفي زيارة القدس، وقالت شبكة فوكس نيوز، إن الزيارة في حال إتمامها ستكون زيارة غير مسبوقة، من جانب إحدى الشخصيات الدينية بالسعودية للقدس، وأشارت الشبكة الأمريكية إلى أن المسؤولين في إسرائيل لم يعلقوا على هذا النبأ.
تجدر الإشارة هنا، إلى أن أي زيارة يتم الإعلان عنها للقدس، من قبل جهات أو أشخاص عرب، يتم تناولها بحساسية شديدة، لانقسام الشارع العربي والإسلامي إلى فريقين، يدعم الأول صمود أهالي القدس المحتلة ودفاعهم عن المسجد الأقصى، ولا يجد حرجا من دخول القدس في ظل الاحتلال.
فيما يرى الآخرون، أن الذهاب للقدس وهي تحت الاحتلال فيه اعتراف بالوضع القائم، وأن هذا يسهل مهمة إسرائيل واتجاهها لإبقاء القدس تحت سيطرتها، هذا غير أن الذهاب للقدس سيحتاج لموافقات إسرائيلية والمرور عبر إدارة الجوازات الإسرائيلية.

http://img.naseej.com/images/News/world/350394_060456is.JPG

المصدر (http://islamic.naseej.com/Detail.asp?InNewsItemID=350394)

hi_atef
07-04-2010, 09:59 AM
جزاكم الله خيرا

ابوفيصل 985
07-04-2010, 11:29 PM
بالتوفيق لك يا شيخ محمد

جزاك الله خير اخوي

ابوفيصل 985
07-04-2010, 11:31 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

صباحكم / مسائكم .... ورررد





سبحـان مَـنْ وسِـع سمعـه الأصـوات





سبحان ربي


سبحانه هو السميع الذي وسِـع سمعـه الأصوات
وسِـع سمعه الأصوات
فلا تختلط عليه الأصوات ، ولا تختلف عليه اللغـات
لا يسبق لديه صوت صوتـا
ولا تتداخل عنده الأصوات
بل يسمعها جميعا


فـيسمع داعياً ، ويُجيب سائلاً ، ويُغيث ملهوفاً ، ويُفرّج عن مكروب
بل يسمع دبيب النمل على الصفا
يسمع الجهر كما يسمع الهمس
يسمع السر وأخفى


قالت عائشة رضي الله عنها :
الحمد لله الذي وسع سمعه الأصوات ، لقد جاءت المجادلة إلى النبي صلى الله عليه وسلم تكلمه وأنا في ناحية البيت ما أسمع ما تقول فأنزل الله عز وجل ( قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها ) إلى آخر الآية . رواه البخاري .


فربنا سميع بصير
وأهل السنة يُثبتون السمع والبصر لله ، ولكنه ليس كسمع المخلوقات ولا كبصرها
قال سبحانه : ( لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ )


ولا يقولون ما يقوله المُبطِلون : سميع بلا سمع ، بصير بلا بصر .


بل يُثبتون له السمع اسماً وصفة
فسبحان ربي السميع العليم


فيا سامع الصوت
ويا سابق الفوت
يا سامعاً لكل شكوى
يا سامع الدعاء
استجب دعواتنا
واغفر زلاّتنا
وتجاوز عنا بمنِّـك وكرمك
يا رب .



كتبه
عبد الرحمن بن عبد الله السحيم


سبحان الله
كل شئ يدل على الله
سبحان الله

Gray Fox
08-04-2010, 12:31 AM
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2006/11/27/1_658189_1_23.jpg


أعلن مقرر لجان مقاومة التطبيع النقابية مع إسرائيل في الأردن بادي رفايعة أن الداعية السعودي الشيخ محمد العريفي غادر عمان اليوم الأربعاء عائداً للسعودية بعدما عدل عن زيارة كان قد أعلن أنه سيقوم بها إلى مدينة القدس المحتلة.

وقال رفايعة في تصريح ليونايتد برس إن الشيخ العريفي استمع لنصائح قدمها له العديد من الأصدقاء والمقربين بعدم زيارة القدس "لأن ذلك يخالف رأي كافة الفقهاء المسلمين الذين يمنعون زيارة المدينة المقدسة تحت الاحتلال الإسرائيلي".

كان العريفي قد أعلن أنه سيقدم الحلقة المقبلة من برنامج "ضع بصمتك" على قناة اقرأ الفضائية من مدينة القدس. ولم يفصح العريفي عن كيفية حصوله على التأشيرة التي تسمح له بالدخول إلى القدس.

وفي وقت سابق حذرت المديرية العامة للجوازات السعودية من السفر إلى إسرائيل, في إشارة إلى إعلان العريفي. وقال المتحدث الرسمي لمديرية الجوازات بدر مالك، في تصريحات صحيفة أمس "إن أي شخص يسافر إلى إحدى الدول الممنوع السفر إليها يضع نفسه تحت طائلة المسؤولية القانونية".

وأضاف أن "المحاسبة لن تكون على التصريحات الإعلامية التي قد تكون بهدف الظهور، لكنها تتم إذا ما ثبت لوزارة الداخلية ممثلة في الإدارة العامة للجوازات أن مواطنا سعوديا تجاوز الأنظمة وسافر بالفعل إلى إحدى الدول المحظورة، حيث يتم الرفع إلى الجهات الرسمية لمعاقبته كائنا من كان".

من جهة ثانية علق القيادي بحركة المقاومة الإسلامية (حماس) صلاح البردويل على الموقف قائلا "نحن نحترم الشيخ العريفي ونقدر مكانته ونربأ به أن يدخل في هذا الإطار". كما قال إن الحركة تفترض حسن النية, وتوقع أن يكون لقرار كهذا عواقبه السياسية "الوخيمة".
المصدر (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/E5C81372-79B6-4C70-B238-9DD98E787159.htm?wbc_purpose)

Gray Fox
08-04-2010, 03:37 AM
عن ام المؤمنين عائشه رضي الله عنها : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :من حوسب ، يوم القيامة ، عذب فقلت : أليس قد قال الله عز وجل : { فسوف يحاسب حسابا يسيرا ؟ } [ 84 / الانشقاق / 8 ] فقال ليس ذا كالحساب . إنما ذاك العرض . من نوقش الحساب يوم القيامة عذب


يا رب استرنا فوق الارض و تحت الارض و يوم الحساب

كانوا معي
08-04-2010, 09:36 AM
ماذا ستفعل يا العريفي ؟؟

هل تريد الشهره أم ماذا ؟؟

أظن يريد الشهره

ميلان الجن
08-04-2010, 01:25 PM
^

أن بعض الظن اثم..


وهل انت تعلم مافي نيته..


استغفر الله

Gray Fox
08-04-2010, 01:26 PM
ماذا ستفعل يا العريفي ؟؟

هل تريد الشهره أم ماذا ؟؟

أظن يريد الشهره

والله يا اخي العريفي ذهب الى مواقع القتال مع الحوثيين و لو تشاهد معظم كليبات اليوتيوب تجد عنده جرئه في المناظرات مع المسيحيين و الاحبار

انا لا اعرف الغرض من ذهابه المفروض نحسن النيه هو مشهور و لا يحتاج دعايه خصوصا بعد تصريحه ضد السيستاني قبل شهرين تقريبا

تخميني انه يريد تحميس المسلمين للذهاب للقدس خصوصا انه للاسف شكلنا راح نموت من غير ما نصلي لا في القدس و لا حتى في مسجد الصخره :(
الله يغفر لنا و يرحمنا

Gray Fox
09-04-2010, 01:24 AM
http://www.alwatan.com.kw/resources/media/images/21431_e.png


يبدو ان مدير قناة اقرأ الفضائية محمد سلام قد وضع القول الفصل في قضية الداعية الدكتور محمد العريفي الذي يعمل بالقناة حين اعلن ان العريفي لن يذهب الى القدس لتصوير حلقة عن المدينة المقدسة لبرنامجه في القناة المعنون بـ «ضع بصمتك».


وكانت الاراء قد تضاربت بشدة ازاء ذهاب العريفي للعاصمة الاردنية حيث اكد البعض ان ذهابه كان بغرض الحصول على تأشيرة دخول الى القدس من السفارة الاسرائيلية في عمان.. وعقب عودته اى السعودية الليلة قبل الماضية اعلن سلام ان العريفي لن يذهب الى القدس.


وذكرت مصادر مقربة من العريفي انه تراجع عن فكرته بالذهاب الى القدس بعد استماعه لنصائح اصدقائه الذين اكدوا له ان ذلك مخالف لرأي الفقهاء ولا يجوز زيارة المدينة طالما بقيت تحت الاحتلال الاسرائيلي.


واضافت المصادر بان تواجد العريفي بالعاصمة الاردنية كان بغرض تقديم برامج دعوية هناك لا اكثر من ذلك.


ومن المقرر ان يظهر العريفي اليوم في حلقته «ضع بصمتك» ويقدم شرحا لكل تفاصيل القضية التي اثارت جدلا واسعا.
المصدر (http://www.alwatan.com.kw/ArticleDetails.aspx?Id=20379)

Gray Fox
09-04-2010, 01:25 AM
عن أبى أيوب رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : " لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال : يلتقيان , فيعرض هذا و يعرض هذا , و خيرهما الذى يبدأ بالسلام . "
متفق عليه

Gray Fox
09-04-2010, 01:26 AM
أن رسول الله صلى الله عليه و سلم خرج على حلقة يعني من أصحابه فقال ما أجلسكم قالوا : جلسنا ندعوا الله ونحمده ، على ما هدانا لدينه ، ومن علينا بك ، قال : آالله ما أجلسكم إلا ذلك ، قالوا : آالله ما أجلسنا إلا ذلك ، قال : أما إني لم أستحلفكم تهمة لكم ، وإنما أتاني جبريل عليه السلام فأخبرني ، أن الله عز وجل يباهي بكم الملائكة."

Gray Fox
09-04-2010, 01:27 AM
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " دب إليكم داء الأمم قبلكم الحسد والبغضاء هي الحالقة ، لا أقول تحلق الشعر ولكن تحلق الدين ، والذي نفسي بيده لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا ، أفلا أنبئكم بما يثبت ذلك لكم : أفشوا السلام بينكم. "
حسن

][Fantasy][
09-04-2010, 04:31 AM
الله يجزاك كل خير اخوي حسن ..

واصل وان شاء الله توصل للجنان يارب ..

Gray Fox
10-04-2010, 02:49 AM
[fantasy][;7635065']الله يجزاك كل خير اخوي حسن ..

واصل وان شاء الله توصل للجنان يارب ..

الله يرحم والديك و يدخلك الجنه من اوسع ابوابها ارجوك و ارجوا كل الاخوه ..... الدعاء في ظهر الغيب لاخوكم بالمغفره و الستر في الدنيا و الاخره

وجزاك الله الف خير

Gray Fox
10-04-2010, 02:57 AM
كان يسير في مركبته بعكس الاتجاه ويشاهد أرتال السيارات التي إلى جواره ماضية في طريقها .. وحين التقط صوت الجهاز اللاسلكي يقول فيه أحد رجال المرور للآخر : هنا سيارة تسير عكس الاتجاه ، جعل يقلب رأسه ويتأفف قائلاً : ليتها سيارة واحدة ، كل السيارات سائرة عكس الاتجاه !

حين حكيت هذه الطرفة لابنتي عززتها بقصة الرجل الذي اشتكى للطبيب أن زوجته ضعيفة السمع ، فطلب إليه الدكتور أن يخاطبها من بعيد ثم يقترب شيئاً فشيئاً حتى يعرف مقدار الضعف في سمعها .

خاطبها سائلاً عن وجبة العشاء ، ولم يظفر بجواب ، واقترب وخاطبها أخرى ، فثالثة ، وأخيراً وقف على رأسها وسألها عن وجبة العشاء .. ردت :

-خمس مرات أقول لك : دجاج بالفرن !

لم يخطر في باله أن الضعف في أذنه هو !

حين يتصل بك صديق ويحدث تشويش في الخط يتصرف تلقائياً وكأن الخلل في جهازك ، أو المشكلة في الأبراج القريبة منك !

سنكون سعداء حين نشرح معاناتنا لأحد فيبدأ في التعاطف معنا وإلقاء اللوم على الآخرين ، بينما نعد من الخذلان أن يحاول تمرير رسالة هادئة مفادها أننا (ربما) نتحمل بعض المسؤولية !

وأن الحل يبدأ من عندنا وحتى حينما يتلو علينا القرآن (قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ)(آل عمران: من الآية165) سنقوم بالإيضاح أن المعنى أن الخلل في الناس الذين يشتركون معنا في الانتساب للإسلام أو للوطن وليس معناه أننا شخصياً شركاء في التبعة والمسؤولية .

يطرب الناس لمتحدث أو كاتب يهاجم الخصوم والأعداء ويشتمهم ويفضح ألاعيبهم وخططهم وهو محق فعلاً ، فمن شأن العداوة أن تفرز مثل هذه الخطط والحيل والألاعيب .

لكننا سنشيح بوجوهنا ونتمعر ونزمُّ شفاهنا حين نجد الصوت يتعالى في نقد ممارساتنا ، أو تحليل شخصياتنا ، أو تفنيد بعض عاداتنا السيئة المستحكمة التي أصبحت جزءاً رئيساً في طرائق تفكيرنا وسلوكنا الفردي ، وتعاملنا الأسري ، ونظامنا الاجتماعي ..

سنسير خطوات يسيرة ، ونتجرع رشفة مرة ونتظاهر بالروح الرياضية ، ونعلن أننا نقبل النقد بصدر رحب ، وأن الذي ينتقدنا خير من الذي يمدحنا .. لننكفئ بعد ذلك .. ونلتف على الموضوع مستنكرين حالة الإفراط في النقد .. وأننا أصبحنا " نجلد " ذواتنا !

مصطلح " جلد الذات " صحيح ، ولكننا نستخدمه أحياناً في غير محله ، نستخدمه لتعثير المشرط الذي يتخلل جراحنا ويضعنا أمام أخطائنا وعيوبنا وجهاً لوجه .

الذي ينتقد الأعداء يتحدث عن قضية مشتركة مجمع عليها فالجميع يصفق له ويثني عليه ، لأنه يتحدث في منطقة آمنة لا خوف فيها ، ولكن ربما أفرط وبالغ حين صوّر إخفاقاتنا وكأنها من صنع أعدائنا ولا يد لنا فيها .

أما الذي يكشف عيوبنا أو يحاول ، ولو لم يحالفه التوفيق ، فهو يضع يده على موطن العلة ، وما كانت سهام الأعداء لتضرنا لولا أننا أتينا من قِبَل أنفسنا ، والله تعالى يقول : (وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئاً)(آل عمران: من الآية120) .

الواقع الذي نعيشه أفراداً وأسراً وجماعات ومجتمعات وحكومات هو الشيء الذي نعبر عنه بـ " التخلف " فلماذا نتلبسه ونتشربه ونتعصب له ونحامي دونه ، ونعتبر أن من يريد فصلنا عنه مؤذياً وجارحاً ومتهجماً ؟

دعني أقل .. ما الذي يجعلنا أحياناً نقول نقداً كهذا .. ونهاجم أمراضنا وعللنا بقوة وشجاعة ثم ننصرف وكأننا لسنا جزءاً من هذا الواقع المنقود .. هل نقدي يعني أنني بمنجاة ومعزل عن هذه الآثام الشائعة ؟

عليّ حين أنتقد أن أدرك أن النقد يتجه إليّ شخصياً مثلما يتجه للآخرين وإلا فسيكون بغير معنى ! إذا كانت محصلته أنني أنتقد لأثبت تفوقي على الآخرين وسلامتي من معاطبهم !

النقد ليس تشفياً ولا تصفية حساب لكنه طريق إلى الفهم والإصلاح والتدارك وحين نكون مخلصين فيه سندرك أن الحق هو أن نبدأ بأنفسنا ولا نجعلها استثناء ، ولا نتعالى عن هذا الواقع وكأننا أوصياء عليه من خارجه (وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ) (فصلت:35).

فضيله الشيخ سلمان العوده

http://islamtoday.net/media_bank/image/2010/4/8/1_201048_10692.jpg

Gray Fox
10-04-2010, 03:46 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
باب كيف بدأ الوحي إلى رسول الله ، وذكر أول شيء أنزل عليه من القرآن العظيم.
كان ذلك وله من العمر أربعون سنة.
وحكى ابن جرير عن ابن عباس وسعيد بن المسيب : أنه كان عمره إذ ذاك ثلاثا وأربعين سنة.
قال البخاري: حدثنا يحيى بن بكير، حدثنا الليث، عن عقيل، عن ابن شهاب، عن عروة بن الزبير، عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت:
أول ما بدئ به رسول الله من الوحي الرؤيا الصادقة في النوم، وكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح؛ ثم حبب إليه الخلاء فكان يخلو بغار حراء فيتحنث فيه - وهو التعبد - الليالي ذوات العدد قبل أن ينزع إلى أهله، ويتزود لذلك ثم يرجع إلى خديجة فيتزود لمثلها، حتى جاءه الحق وهو في غار حراء.
فجاءه الملك فقال: اقرأ.
فقال: ما أنا بقارئ.
قال: فأخذني فغطني حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني.
فقال: اقرأ.
فقلت: ما أنا بقارئ. فأخذني فغطني الثانية حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني.
فقال: اقرأ.
فقلت: ما أنا بقارئ. فأخذني فغطني الثالثة حتى بلغ مني الجهد.
ثم أرسلني فقال: { اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ * خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ * اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ * الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ * عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ } [سورة العلق: 1-5] .
فرجع بها رسول الله يرجف فؤاده فدخل على خديجة بنت خويلد، فقال: زملوني زملوني، فزملوه حتى ذهب عنه الروع.
فقال لخديجة وأخبرها الخبر: لقد خشيت على نفسي.
فقالت خديجة: كلا والله لا يخزيك الله أبدا، إنك لتصل الرحم، وتقري الضيف، وتحمل الكل، وتكسب المعدوم، وتعين على نوائب الحق.
فانطلقت به خديجة حتى أتت ورقة بن نوفل بن أسد بن عبد العزى، ابن عم خديجة.
وكان امرأ قد تنصَّر في الجاهلية، وكان يكتب الكتاب العبراني، فيكتب من الإنجيل بالعبرانية ما شاء الله أن يكتب، وكان شيخا كبيرا قد عمي.
فقالت له خديجة: يا ابن عم! اسمع من ابن أخيك، فقال له ورقة: يا ابن أخي ماذا ترى؟ فأخبره رسول الله خبر ما أُري.
فقال له ورقة: هذا الناموس الذي كان ينزل على موسى، يا ليتني فيها جذعا، ليتني أكون حيا، إذ يخرجك قومك.
فقال رسول الله : «أو مخرجي هم؟»
فقال: نعم، لم يأت أحد بمثل ما جئت به إلا عودي، وإن يدركني يومك أنصرك نصرا مؤزرا.
ثم لم ينشب ورقة أن توفي وفتر الوحي فترة، حتى حزن رسول الله - فيما بلغنا - حزنا غدا منه مرارا كي يتردى من رؤوس شواهق الجبال، فكلما أوفى بذروة جبل لكي يلقي نفسه تبدَّى له جبريل فقال: يا محمد إنك رسول الله حقا، فيسكن لذلك جأشه، وتقر نفسه فيرجع. فإذا طالت عليه فترة الوحي غدا كمثل ذلك.
قال: فإذا أوفى بذروة جبل تبدَّى له جبريل فقال له: مثل ذلك.
هكذا وقع مطولا في باب التعبير من البخاري.
قال ابن شهاب: وأخبرني أبو سلمة بن عبد الرحمن، أن جابر بن عبد الله الأنصاري قال - وهو يحدث عن فترة الوحي - فقال في حديثه: «بينا أنا أمشي إذ سمعت صوتا من السماء فرفعت بصري فإذا الملك الذي جاءني بحراء جالس على كرسي بين السماء والأرض، فرعبت منه فرجعت، فقلت: زملوني، زملوني. فأنزل الله:{ يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ * قُمْ فَأَنْذِرْ * وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ * وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ * وَالرُّجْزَ فَاهْجُرْ } [سورة المدثر: 1-5] فحمي الوحي وتتابع». ثم قال البخاري: تابعه عبد الله بن يوسف، وأبو صالح، يعني عن الليث، وتابعه هلال بن رداد عن الزهري. وقال يونس ومعمر: بوادره.
وهذا الحديث قد رواه الإمام البخاري رحمه الله في كتابه في مواضع منه، وتكلمنا عليه مطولا في أول شرح البخاري في كتاب بدء الوحي إسنادا ومتنا ولله الحمد والمنة. وأخرجه مسلم في صحيحه من حديث الليث به، ومن طريق يونس ومعمر، عن الزهري كما علقه البخاري عنهما. وقد رمزنا في الحواشي على زيادات مسلم ورواياته ولله الحمد، وانتهى سياقه إلى قول ورقة: أنصرك نصرا مؤزرا.
فقول أم المؤمنين عائشة: أول ما بدئ به من الوحي الرؤيا الصادقة، فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح، يقوي ما ذكره محمد بن إسحاق بن يسار، عن عبيد بن عمر الليثي، أن النبي قال: «فجاءني جبريل، وأنا نائم، بنمط من ديباج فيه كتاب فقال: اقرأ. فقلت: ما أقرأ؟ فغتني، حتى ظننت أنه الموت، ثم أرسلني».
وذكر نحو حديث عائشة سواء، فكان هذا كالتوطئة لما يأتي بعده من اليقظة، وقد جاء مصرحا بهذا في مغازي موسى بن عقبة، عن الزهري، أنه رأى ذلك في المنام، ثم جاءه الملك في اليقظة.
وقد قال الحافظ أبو نعيم الأصبهاني في كتابه (دلائل النبوة): حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن، حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة، حدثنا جناب بن الحارث، حدثنا عبد الله بن الأجلح، عن إبراهيم، عن علقمة بن قيس قال: إن أول ما يؤتى به الأنبياء في المنام، حتى تهدأ قلوبهم، ثم ينزل الوحي بعد.
وهذا من قبل علقمة بن قيس نفسه. وهو كلام حسن يؤيده ما قبله، ويؤيده ما بعده.

ابن كثير الجزء الثالث

Gray Fox
10-04-2010, 11:16 AM
المقاله لا تعبر عن رائيي و لكنها مقاله تبيين غباء عدونا و جهله و بل خطوره افكاره و نصيحه اخويه شاهدوا سلسله the arrivals على youtube لان الفكره راح توضح

معركة هرمجدون وقوم يأجوج ومأجوج تتحكم بمستقبل كوكب الأرض
من كتاب عنوانه "لو كررت ذلك على مسامعي فلن أصدقه"
تأليف : جان كلود موريس

مؤلف هذا الكتاب هو الصحفي الفرنسي (جان كلود موريس), الذي كان يعمل مراسلا حربيا لصحيفة (لو جورنال دو ديماش) للمدة من 1999 إلى 2003. ويتناول في كتابه هذا اخطر أسرار المحادثات الهاتفية بين الرئيس الأمريكي (جورج بوش الابن) والرئيس الفرنسي السابق (جاك شيراك), والتي كان يجريها الأول لإقناع الثاني بالمشاركة في الحرب التي شنها على العراق عام 2003 , بذريعة القضاء على (يأجوج ومأجوج) الذين ظهرا في منطقة الشرق الأوسط, وتحقيقا لنبوءة وردت في الكتب (المقدشة), ونلفت الانتباه هنا إلى إن لفظ "مقديش" بالشين, يعود إلى المصطلح الأكدي الوثني "قديشتو" للتعبير عن كاهنات الدعارة في معبد "مردوخ".

يقول المؤلف (جان كلود موريس) في مستهل كتابه الذي يسلط فيه الضوء على أسرار الغزو الأمريكي للعراق: ((إذا كنت تعتقد أن أمريكا غزت العراق للبحث عن أسلحة التدمير الشامل فأنت واهم جدا, وان اعتقادك ليس في محله)), فالأسباب والدوافع الحقيقية لهذا الغزو لا يتصورها العقل, بل هي خارج حدود الخيال, وخارج حدود كل التوقعات السياسية والمنطقية, ولا يمكن أن تطرأ على بال الناس العقلاء أبدا, فقد كان الرئيس الأمريكي السابق (جورج بوش الابن) من اشد المؤمنين بالخرافات الدينية الوثنية البالية, وكان مهووسا منذ نعومة أظفاره بالتنجيم والغيبيات, وتحضير الأرواح, والانغماس في المعتقدات الروحية المريبة, وقراءة الكتب اللاهوتية القديمة, وفي مقدمتها (التوراة), ويجنح بخياله الكهنوتي المضطرب في فضاءات التنبؤات المستقبلية المستمدة من المعابد اليهودية المتطرفة. ويميل إلى استخدام بعض العبارات الغريبة, وتكرارها في خطاباته. من مثل: (القضاء على محور الأشرار), و(بؤر الكراهية), و(قوى الظلام), و(ظهور المسيح الدجال), و(شعب الله المختار), و(الهرمجدون), و(فرسان المعبد), ويدعي انه يتلقى يوميا رسائل مشفرة يبعثها إليه (الرب) عن طريق الإيحاءات الروحية, والأحلام الليلية.

وكشف الرئيس الفرنسي السابق (جاك شيراك) في حديث مسجل له مع مؤلف الكتاب عن صفحات جديدة من أسرار الغزو الأمريكي, قائلا: (تلقيت من الرئيس بوش مكالمة هاتفية في مطلع عام 2003 , فوجئت فيها بالرئيس بوش وهو يطلب مني الموافقة على ضم الجيش الفرنسي للقوات المتحالفة ضد العراق, مبررا ذلك بتدمير آخر أوكار "يأجوج ومأجوج" , مدعيا إنهما مختبئان الآن في الشرق الأوسط, قرب مدينة بابل القديمة, وأصر على الاشتراك معه في حملته الحربية, التي وصفها بالحملة الإيمانية المباركة, ومؤازرته في تنفيذ هذا الواجب الإلهي المقدس, الذي أكدت عليه نبوءات التوراة والإنجيل), ويقول (شيراك): هذه ليست مزحة, فقد كنت متحيرا جدا, بعد أن صعقتني هذه الخزعبلات والخرافات السخيفة, التي يؤمن بها رئيس أعظم دولة في العالم, ولم اصدق في حينها إن هذا الرجل بهذا المستوى من السطحية والتفاهة, ويحمل هذه العقلية المتخلفة, ويؤمن بهذه الأفكار الكهنوتية المتعصبة, التي سيحرق بها الشرق الأوسط, ويدمر مهد الحضارات الإنسانية, ويجري هذا كله في الوقت الذي صارت فيه العقلانية سيدة المواقف السياسية, وليس هناك مكان للتعامل بالتنبؤات والخرافات والخزعبلات والتنجيم وقراءة الطالع حتى في غابات الشعوب البدائية, ولم يصدق (جاك شيراك), أن أمريكا وحلفائها سيشنون حربا عارمة مدفوعة بتفكير سحري ديني ينبع من مزابل الخرافات المتطرفة, وينبعث من كهوف الكنيسة الانجليكانية, التي مازالت تقول : (كانت الصهيونية أنشودة مسيحية ثم أصبحت حركة سياسية).

" وبمناسبة الحديث عن الكنائس لابد لنا من تقديم خالص الاحترام والتقدير لكنائسنا الأرثوذكسية والسريانية والقبطية والكلدانية والكاثوليكية والبروتستانتية, التي عرفناها بمواقفها النبيلة الداعية إلى التسامح والمحبة والتلاحم والألفة, ومواقفها الشجاعة في استنكار وشجب الجرائم الصهيونية ", ويرى المؤلف إن الموقف الفرنسي الرسمي والشعبي كان واضحا في معارضته لتلك الحرب, ومنزعجا من محاولات بوش لتبرير حربه على العراق وربطها بالنبوءات الكهنوتية المتعصبة، ويردف المؤلف قائلا: لم يصدق شيراك أذنه عندما اتصل به بوش قبيل الحرب على العراق بأسابيع, ليقنعه بالتراجع عن معارضته الشرسة, مؤكداً له مرة أخرى أن هذه الحرب تستهدف القضاء على (يأجوج ومأجوج), الذين يعملان على تشكيل جيش إسلامي من المتطرفين في الشرق الأوسط لتدمير إسرائيل والغرب, وكم كانت دهشة (شيراك) عظيمة عندما سمع (بوش) يخبره في مناسبة أخرى عبر الهاتف, ويقول له حرفيا: ((أنه تلقى وحيا من السماء لإعلان الحرب على العراق, لأن يأجوج ومأجوج انبعثا من جديد في العراق, وهو في طريقه إلى مطاردتهما, لأنهما ينويان تدمير الغرب المسيحي), وشعر (شيراك) حينها بالخجل والفزع من هذا التبرير السخيف, ومن هذه السذاجة والصفاقة, لكنه لم يكن يتصور أبدا, إن تطرف بوش وميوله الدينية نحو تحقيق نبوءات التوراة على ارض الواقع, يقودانه إلى ارتكاب مثل هذه الحماقات التاريخية الكارثية, وازدادت مخاوف (شيراك) عندما صار (بوش) يعيد تكرار الإشارة إلى (يأجوج ومأجوج) في مؤتمراته الصحفية والسياسية.

يذكر المؤلف أن (جاك شيراك) وجد نفسه بحاجة إلى التزود بالمعارف المتوفرة بكل ما تحدثت به التوراة عن يأجوج ومأجوج, وطالب المستشارين بمعلومات أكثر دقة من متخصصين في التوراة, على أن لا يكونوا من الفرنسيين, لتفادي حدوث أي خرق أو تسريب في المعلومات, فوجد ضالته في البروفسور (توماس رومر), وهو من علماء الفقه اليهودي في جامعة (لوزان) السويسرية, وأوضح البروفسور: إن يأجوج ومأجوج ورد ذكرهما في سفر (التكوين), في الفصلين الأكثر غموضا, وفيهما إشارات غيبية, تذكر: ((أن يأجوج ومأجوج سيقودان جيوش جرارة لتدمير إسرائيل ومحوها من الوجود, وعندئذ ستهب قوة عظمى لحماية اليهود, في حرب يريدها الرب, وتقضي على يأجوج ومأجوج وجيشيهما ليبدأ العالم بعدها حياة جديدة)), ثم يتابع المؤلف كلامه, قائلا: إن الطائفة المسيحية التي ينتمي إليها بوش, هي الطائفة الأكثر تطرفا في تفسير العهد القديم (التوراة), وتتمحور معتقداتها حول ما يسمى بالمنازلة الخرافية الكبرى, ويطلقون عليها اصطلاح (الهرمجدون), وهي المعركة المنتظرة, التي خططت لها المذاهب اليهودية المتعصبة, واستعدوا لخوضها في الشرق الأوسط, ويعتبرونها من المعارك الحتمية الفاصلة, وكان سفهاء البنتاغون, الذين امتلأت قلوبهم بالحقد والكراهية, ضد الإسلام والمسلمين. وشحنت صدورهم بروح الانتقام, يجهدون أنفسهم بمراجعة الكتب السماوية المحرفة, ويستمعون إلى هذيان الحاخامات والقساوسة والمنجمين. فتراهم منكبين على تفسير النصوص الإنجيلية والتوراتية المزيفة. يساندهم في هذه المهمة الغبية فريق متكامل من السحرة والمشعوذين والمختلين عقليا. ويستنبطون سيناريوهات حروبهم الاستعلائية والاستباحية من شخبطات سفر التكوين وسفر حزقيال, والتلمود والزوهار والطاروط. ويستشهدون بها في خطاباتهم وحملاتهم الإعلامية. ويعتمدون عليها في صياغة بيانات معركة (الهرمجدون Armageddon) قبل وقوعها, لا قدّر الله, و(الهرمجدون) كلمة عبرية مكوّنة من مقطعين. (هر) أو (هار) بمعنى جبل, و(مجدون) : اسم واد في فلسطين. يقع في مرج ابن عامر, وكلمة (هرمجدون) تعني : جبل مجدون. . وبصرف النظر عن مدلول الكلمة, فأنها ترمز إلى الحرب العدائية, التي تخطط لها أمريكا وزبانيتها, ونحن نقف اليوم على أعتاب اندلاع حروب جديدة تستهدف تدمير الشرق الأوسط برمته, والهرمجدون عقيدة فكرية شاذة, ولدت من ترهات الأساطير الغابرة, وانبعثت من رماد النبوءات الضالة, فهي عقيدة شريرة خطيرة ومعدية. تغلغلت في قلب أكثر من 1200 كنيسة انجليكانية, والهرمجدون أكذوبة كبرى رسّخها أعداء الإسلام في وجدان الأمة الأمريكية, حتى أصبح من المألوف جدا سماع هذه الكلمة تتردد في تصريحات الرؤساء, والقادة في القارتين الأوربية والأمريكية, فقد قال الرئيس الأمريكي الأسبق (رونالد ريغان) عام 1980 : (( أننا قد نكون من الجيل الذي سيشهد معركة هرمجدون. )), وصرح خمس مرات باعتقاده بقرب حلول معركة (هرمجدون), وقال (جيمي سواجرت) : (( كنت أتمنى أن استطيع القول, أننا سنحصل على السلام. ولكني أومن بأن الهرمجدون قادمة, وسيخاض غمارها في وادي مجدون, أو في بابل. أنهم يستطيعون أن يوقعوا على اتفاقيات السلام التي يريدون. أن ذلك لن يحقق شيئا. فهناك أيام سوداء تلوح في الأفق. )).

وقال زعيم الأصوليين المسحيين (جيري فلويل) : (( أن الهرمجدون حقيقة. إنها حقيقة مركبة, ولكن نشكر الرب إنها ستكون المنازلة النهائية )), وقال القس المسيحي الأصولي (كين بوغ) : ((أن المليارات من البشر سوف يموتون في هرمجدون)), وقال (سكوفيلد) : ((أن المسيحيين المخلصين يجب أن يرحبوا بهذه الواقعة. فبمجرد ما تبدأ معركة الهرمجدون. فان المسيح سوف يرفعهم فوق السحاب. وأنهم لن يصابوا بأي ضرر من هذه الحرب الساحقة الماحقة, التي تجري تحتهم)), ولسكوفيلد إنجيل خاص به. شحنه بكل الخرافات والسفسطات الفاسدة, المنحازة لليهود والصهيونية, وقالت الكاتبة الأمريكية (جريس هالسال) : (( أننا نؤمن تماما أن تاريخ الإنسانية سوف ينتهي بمعركة تدعى الهرمجدون )), وذكرت (غريس) في كتابها (النبوءة والسياسة), الذي نشرته لها مؤسسة (سن لنسن) عام 1985 : (( أن 61 مليون أمريكي. يستمعون بانتظام إلى مذيعين يبشرون على شاشات التلفزيون بقرب وقوع معركة الهرمجدون, وبأنها ستكون معركة نووية فاصلة)), ويقدم الكاهن (جاك فان ايمب) برنامجا أسبوعيا تبثه 90 قناة تلفزيونية, و 43 محطة إذاعية. بينما يصل برنامج (جيمس دوبسن) التلفزيوني إلى أكثر من 28 مليون مشاهد. أما شبكة (CBN), التي يديرها الكاهن المتعصب (بات روبرتسون), فهي الأوسع نفوذا وتأثيرا في أمريكا, وجندت المنظمات الظلامية الشيطانية (80) ألف قسيس, و (20) ألف مدرسة لاهوتية, و (200) كلية لاهوت, ومئات المحطات التلفزيونية. لنشر عقيدة (الهرمجدون), وإقناع الناس وتلاميذ المدارس الابتدائية بحتمية وقوع المنازلة الكبرى في الشرق الأوسط, ومما يثير الفزع أن تلك القوى الشيطانية تمتلك السلطة والنفوذ وصناعة القرار في أمريكا. ولها القدرة على فرض سيطرتها على الحكومتين البريطانية والاسترالية, وحذرت مجلة (لونوفيل اوبسرفاتور), الفرنسية, من تنامي هذه العقيدة الجديدة المتطرفة. وذكرت أن الرئيس (بوش), المؤمن جدا بهذه العقيدة الشاذة, اتصل بالرئيس الفرنسي (شيراك) ذات مرة, لحثه على مؤازرته في غزو العراق. قائلا له : (( اسمع يا صديقي شيراك. لقد أخذت على عاتقي تخليص العالم من الدول المارقة والشريرة, وسأسعى بكل ما أوتيت من قوة لخوض معركة الهرمجدون هناك)), ومما يؤسف له أن بعض رجالات الدين والسياسة في العالمين العربي والإسلامي, من هواة التمزيق والتفرقة, تطوعوا للقيام بهذه المهمة, من دون أن تجندهم أمريكا. ووصل الغباء ببعضهم إلى الاعتقاد بان معركة الهرمجدون سوف تقع بين أمريكا وإيران. أو أنها ستستهدف جنوب لبنان, القريب من وادي (مجدون). بمعنى أن الموالين لمذهب اسلامي معين هم وحدهم الذين سيواجهون هذه المعركة الصاروخية الطاحنة. وهذا يفسر قيام بعض الفضائيات العربية بعرض فلم (هرمجدون ARMAGEDDON) في الساعات الأولى للغارات الإسرائيلية على جنوب لبنان. ويبدو أن تلك الفضائيات تبرعت بعرض الفلم, من دون أن تعير أية أهمية لحجم مسئوليتها التاريخية, والأخلاقية, والدينية لعرض ذلك الفلم في تلك الليلة الدامية, التي شنت فيها إسرائيل حربها العدوانية الواسعة على لبنان. .
وهناك فريق آخر من المغفلين يعتقد, بان معركة الهرمجدون تعبر عن الصراع الفلسطيني بين (فتح) و (حماس). وظهرت في عالمنا الإسلامي فرق متخصصة بالتفجير والتفخيخ والنسف والتدمير والاغتيالات وإشاعة العنف والفوضى. بينما راحت أمريكا تواصل إبحارها نحو مستنقعات المفاهيم الدينية الملفقة. ففقدت احترامها على الصعيد العالمي. ولم تعد لديها أية أسس سليمة تستند عليها في تبرير تدخلاتها الخارجية السافرة, سوى تكهنات العرافين, ونبوءات المجانين. فاهتزت صورتها أمام الرأي العام العالمي. لكنها مازالت مستمرة في لعب دور المهرج المتدين, والدرويش المخبول في المسارح السياسية المبتذلة, ولم يعد لديها ما تقوله في الشأن الدولي, سوى ترديد ما حملته إليها التيارات الأصولية المتشددة من نفايات المعابد الوثنية, وفي مقدمتها العقيدة الهرمجدونية الهمجية.

يقول الزعيم الليبي معمر القذافي: إذا كان من حسن حظ الرئيس الأميركي الأسبق (رونالد ريغان) أن يموت قبل أن يحاكم بسبب قصفه ليبيا في عام 1986، فإن من سوء حظه أن يفارق الحياة قبل وقوع معركة الهرمجدون, التي كان يتمنى أن يفجّرها بنفسه لتعجيل ظهور نبوءات التوراة, فالرجل كان متأثراً إلى حد كبير بالمعتقدات التوراتية المتطرفة, وبتفسيراتها ونبوءاتها، وبخاصة تلك التي تتعلق بالشرق الأوسط, وازداد إيمانه والتزامه بالأفكار الدينية, التي تؤمن بها الحركة المسيحية - الصهيونية بعد انتخابه رئيساً للولايات المتحدة في عام 1980، وبعد التجديد له لدورة رئاسية ثانية في عام 1984, ونشرت صحيفة (ساندياغو) عام 1985 تصريحا على لسان رئيس مجلس الشيوخ (جيمس ميلز), يقول فيه: (كنت اجلس جنباً إلى جنب مع ريغان في احتفال خاص. فسألني سؤالا غير متوقع: هل قرأت الفصلين 38 و39 من سفر حزقيال ؟, فأكدت له إنني ترعرعت في أسرة متدينة ومؤمنة بالكتاب المقدّس. عندئذ شرع بتكرار قراءة تلك المقاطع من سفر حزقيال, التي تتحدث عن يأجوج ومأجوج, وقال لي إن المقصود هنا هو ضرورة توجيه ضربة لروسيا التي يختبئ فيها يأجوج ومأجوج, ثم اخذ يقرأ مقاطع من سفر الرؤيا, وقال ريغان: إن حزقيال رأى في العهد القديم المذبحة التي ستدمر عصرنا. ثم تحدث بخبث عن ليبيا لتحوّلها إلى دولة شيوعية، وأصرّ على أن في ذلك إشارة إلى أن يوم الهرمجدون الذي أصبح في نظره وشيكا). لقد كانت أمنية الرئيس ريغان أن يضغط على الزر النووي لتفجير معركة الهرمجدون, التي يعتبر انفجارها شرطاً مسبقاً لتحقق نبوءات التوراة,

لم يعثروا على يأجوج ومأجوج في بابل لكنهم يزعمون إنهما فرا هربا نحو الشرق ويتنقلان الآن بين إيران وأفغانستان وباكستانن
, وفي نهاية الكتاب يقول المؤلف: انه من المؤسف له أن نرى كوكب الأرض في الألفية الثالثة تتحكم به الكاهنات والساحرات.
حقا في عصر العقل والعلم سيناريو التنبؤات والخرافات قد تلعب دورا سلبيافي تفكير الانسان ومعتقداته وتحركاته فكأن المعتقد بالخرافة جزء من التكوين النفسي علينا اكتشفه وثم استبدله بطرق التفكير الفعال كالتفكير الناقد الذي يمحص الحقيقة ولا يستسلم للمسلمات

Gray Fox
10-04-2010, 11:31 AM
تم النقل مع التصرف

I LOVI MESSI
10-04-2010, 05:15 PM
الله يجزاك ألف خير .. rose ..

Gray Fox
11-04-2010, 03:06 AM
عن أبى زيد أسامة بن زيد بن حارثة رضى الله عنهما قال : " سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : "يؤتى بالرجل يوم القيامة فيلقى فى النار , فتندلق أقتاب بطنه , فيدور بها كما يدور الحمار فى الرحا ,فيجتمع إليه أهل النار فيقولون : يا فلان مالك ؟ ألم تكن تأمر بالمعروف و تنهى عن المنكر ؟ فيقول : بلى , كنت أمر بالمعروف و لا أتيه , و أنهى عن المنكر و أتيه . "
متفق عليه
صحيح
تندلق = تخرج
الأقتاب = الأمعاء

sniper 92
11-04-2010, 02:35 PM
بسم اللة الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيد الخلق محمد و على اهلة وصحبة اجميعن
اما بعد





1) ليلة القدر
2) جوف الليل ووقت السحر ( قبل ساعتين من الفجر ...)
3) دبر الصلوات المكتوبة
4) بين الآذان والاقامة
5) ساعة من كل ليلة
6) عند نزول الغيث
7) عند الزحف
8) ساعة من يوم الجمعة وتتأكد في الساعة قبل المغرب والوقت بين الآذان والاقامة
9) عند النداء للصلاة المكتوبة
10) عند شرب ماء زمزم
11) الدعاء عند السجود في الصلاة
12) عند صياح الديك
13) الدعاء بعد زوال الشمس قبل الظهر
14) دعاء الغازي في سبيل الله
15) دعاء المريض
16) إذا نام على طهارة ثم استيقظ من الليل ودعا
17) عند الدعاء بـ لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
18) الدعاء عقب وفاة الميت
19) الدعاء آخر التشهد الاخير
20) دعاء الله باسمه الأعظم
وقد ذكر العلماء انه ورد في 3 سور : 1_ البقرة في قوله تعالى " الحي القيوم "
2_ آل عمران وهو كذلك " الحي القيوم "
3_ طه وهو كذلك " الحي القيوم "
وهو الاسم الاعظم على ارجح الاقوال وقد ذُكر ايضا انه " الله" و " الرحمن والرحيم
21) دعاء المسلم لاخيه المسلم بظهر الغيب
22) دعاء يوم عرفة في عرفة
23) الدعاء في شهر رمضان
24) عند اجتماع المسلمين في مجالس الذكر
25) الدعاء في المصيبة بـ إنا لله وإنا اليه راجعون , اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيرا منها
26) الدعاء حال إقبال القلب على الله واشتداد الإخلاص
27) دعاء المظلوم
28) دعاء الوالد لولده او على ولده
29) دعاء المسافر
30) دعاء الصائم حتى يفطر ويتأكد عند فطره
31) دعاء المضطر
32) دعاء الإمام العادل
33) دعاء الولد البار بوالديه


واسالكم الدعاء لى ولجميع المسلمين
واحملكم امانة الدعاء لاخوانكم المسلمين فى فلسطين
اللة بلغنا الصلاة فى المسجد الاقصى فاتحين اميننننننننن

حمود الحمود
11-04-2010, 03:50 PM
.


جـزاك الله خيـر اخوي


.

Uzun Hava
11-04-2010, 04:07 PM
شكرا لك , لكن النقل ممنوع وممكن يعرض العضو للايقاف ,

.

htlr.7
11-04-2010, 05:54 PM
مشكور اخوي وبارك الله فيك

Gray Fox
12-04-2010, 03:30 AM
عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ليس أحد أحب إليه المدح من الله عز وجل . من أجل ذلك مدح نفسه . وليس أحد أغير من الله . من أجل ذلك حرم الفواحش . وليس أحد أحب إليه العذر من الله . من أجل ذلك أنزل الكتاب وأرسل الرسل . رواه مسلم

.mαx'
12-04-2010, 06:53 AM
^

جزآكم آلله خير أخوآني / أخواتي rose ! ..

™α7мзÐ
12-04-2010, 08:03 AM
http://g.imagehost.org/0426/5454454454.jpg


http://i27.tinypic.com/5n4vfk.jpg


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد : ائتي لكم اليوم بتفسير لأعظم أية في القرآن الكريم ، أية الكرسي . للمعرفة ولعدم أخذ أي فضل ، الموضوع منقول ولكن أردت أن اشارككم تسفير الأية الكريمة .


http://i27.tinypic.com/5n4vfk.jpg


ما هي هذه المعاني العظيمة التي تحويها ءاية الكرسي { اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ ‏هُوَ } أي أنه لا شىء يستحق العبادة سوى الله و العبادة هنا هي نهاية التذلل لله أو بعبارة أخرى غاية الخشوع و ‏الخضوع لله تعالى يقول ربنا تبارك و تعالى:{لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ} و يقول أيضاً { وَإِلَـهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لاَّ إِلَهَ ‏إِلاَّ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ } و وجود العالم دليلٌ على وجود الله فإنك إذا تأملت هذا العالم ببصرك لوجدته كالبيت ‏المبني المعد فيه جميع ما يُحتاج إليه فالسماء مرفوعة كالسقف و الأرض مبسوطة كالبساط و النجوم منضوضةٌ ‏كالمصابيح و صنوف الدواب مسخرةٌ للراكب مستعملةٌ في المرافق.

{ الْحَيُّ الْقَيُّومُ } وصف الله نفسه بأنه حي و ‏حياة الله أزليةٌ لا بداية لها و أبديةٌ لا نهاية لها ليست حياةً مركبةً من روحٍ و دمٍ و جسد حياة الله ليست كحياة ‏المخلوقات، و وصف نفسه بأنه قيوم أي أنه مستغن عن كل شىء و كل شىءٍ يحتاج إليه فالله لا ينتفع بطاعة ‏الطائعين و لا يتضرر بمعصية العصاة و كفر الكافرين فمن أحسن فلنفسه و من أساء فعليها و لن يضر الله شىء و ما ‏الله بظلامٍ للعبيد قال تعالى: { يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ } فهذه العوالم بما فيها من ‏ملائكةٍ و إنسٍ و جن لا تستغني عن الله طرفة عين و ليس معنى القيوم كما يظن بعض الجاهلين أن الله قائمٌ فينا يحل ‏في الأجساد تنزه الله عما يقول الكافرون.

{ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْم } أي لا يصيبه نعاسٌ و لا نوم لأنه منزهٌ عن ‏التطور و التغير و الإنفعال فالذي يوصف بالنعاس و النوم يوصف بالتعب و المرض و الموت و من كان كذلك لا ‏يكون خالقاً بل يكون مخلوقاً.

{ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ } أي أن الله مالك كل ما في السماوات و ‏الأرض من ذوي العقول كالملائكة و الإنس و الجن و غير ذوي العقول كالبهائم و الجمادات فالله سبحانه و تعالى ‏هو مالك الملك هو المالك الحقيقي لكل هذا العالم و هو الحاكم المطلق و الآمر الناهي الذي لا ءامر له و لا ناهي له.

‏‏{ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ } أي لا أحد يشفع عند الله إلا إذا أذن الله له فيوم القيامة الملائكة يشفعون ‏لبعض عصاة المسلمين و كذلك يشفع الأنبياء و الشهداء و العلماء العاملون قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :" ‏شفاعتي لإهل الكبائر من أمتي " رواه أبو داود و غيره، أما الكفار فلا يشفع لهم أحد بدلالة قوله تعالى:{ وَلَا ‏يَشْفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَى} أي لا يشفع الشفعاء إلا لمن مات على الإيمان.

{ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ ‏يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء} أي أن أهل السماوات الملائكة و أهل الأرض جميعهم من إنسٍ و من جنٍ لا ‏يحيطون بشىء ٍ من علم الله إلا بما شاء أي إلا بالقدر الذي علمهم الله تعالى إياه قال تعالى:{ عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ ‏يَعْلَمْ}.

و معنى قوله تعالى { وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ } الكرسي هو جرمٌ عظيمٌ خلقه الله تعالى و هو تحت ‏العرش بمثابة ما يضع راكب السرير قدمه قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:" ما السماوات السبع بجنب الكرسي ‏إلا كحلقةٍ في أرضٍ فلاة و فضل العرش على الكرسي كفضل الفلاة على الحلقة" و الفلاة هي الأرض البرية أي ‏أن السماوات السبع بالنسبة إلى الكرسي كحلقة ملقاة في أرض برية و الكرسي بالنسبة إلى العرش كحلقةٍ ملقاةٍ في ‏أرض برية.

{ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا} أي لا يُتعب الله حفظ السماوات و الأرض لأن كل الأشياء هينةٌ على الله فكما ‏أن خلق الذرة هينٌ على الله فخلق السماوات السبع و الكرسي و العرش هينٌ على الله لا يصعب على الله شىء و لا ‏يصيبه تعب و في ذلك تكذيبٌ لليهود الذين قالوا إن الله تعب بعد خلق السماوات و الأرض فاستلقى ليستريح يوم ‏السبت و العياذ بالله تعالى فرد الله عليهم في القرءان بقوله { وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ‏وَمَا مَسَّنَا مِن لُّغُوبٍ} أي ما مسنا من تعب.

{ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيم } أي أن الله عال القدر و ليس المقصود علو ‏المكان لأن الله تعالى منزهٌ عن الجهة و المكان بل المقصود أنه أعلى من كل شىءٍ قدراً و أقوى من كل قوي و أقدر ‏من كل قادر.

ورد عن رسول الله صلى الله عليه و سلم في فضل ءاية الكرسي أنه قال يوماً لأحد الصحابة:" يا أبا ‏المنذر أتدري أي ءاية من كتاب الله معك أعظم؟ قلت: الله لا إله إلا هو الحي القيوم. فضرب رسول الله عليه و ‏سلم في صدره و قال: ليهنأك العلم أبا المنذر" و الحمد لله رب العالمين.


http://i27.tinypic.com/5n4vfk.jpg


بينما لسبب نزولها ، فلم يتم العثور بعد البحث في كثير من كتب التفسير وعلوم القرآن على سبب نزول آية الكرسي وفقاً لعديد من العلماء .

للتذكرة فقط ، الموضوع منقول ولكن أردت أن اشارككم تسفير الأية الكريمة .

شكراً أعزائي !

Gray Fox
12-04-2010, 09:41 AM
عن أبي أمامة- رضي الله عنه- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:" دخل رجلا الجنة فرأى مكتوبا على بابها: الصدقة بعشر أمثالها، و القرض بثمانية عشر

(رواه الطبراني و البهيقي

القرض: ما يدفعه المسلم لأخيه ثم يتقاضاه منه دون زيادة، أو ما يدفعه في سبيل الله دون أن يسترده و هذا ما يعرف بالقرض الحسن

Gray Fox
12-04-2010, 09:44 AM
عن عبدالله بن عمرو بن العاص ، أنه قال : كلمات لا يتكلم بهن أحد في مجلسه عند قيامه ثلاث مرات ، إلا كفر بهن عنه ، ولا يقولهن في مجلس خير ومجلس ذكر ، إلا ختم له بهن عليه ، كما يختم بالخاتم على الصحيفة : سبحانك اللهم وبحمدك ، لا إله إلا أنت ، أستغفرك وأتوب إليك

~ MO7AMMED ~
12-04-2010, 09:55 AM
..

[[ جزآك الله الف خير ]]

الله يجعلهآ بـ موآزين حسنآتك ’ rose

Gray Fox
12-04-2010, 10:11 AM
جزاك الله الف خير و جعلها في ميزان حسناتك

بعض المفسرين يقول بان الحي القيوم هو اسم الله الاعظم و الله اعلم

Gray Fox
12-04-2010, 03:00 PM
فال الشيخ العريفى
أن كل من يرى بأن تحرير القدس شأن فلسطيني لا يعني سائر المسلمين
فقد انسلخ من الإيمان وخرج من الإسلام قولاً واحداً.

هذا وقد نفى الشيخ محمد العريفي أن يكون قد فكّر في دخول مدينة القدس لتقديم حلقة من برنامجه الديني الذي تعرضه فضائية "اقرأ" قائلاً إنه لن يسمح بأن "تقر أعين اليهود منه" بطلب تأشيرة من السلطات الإسرائيلية لدخول المدينة.

قال العريفي الذي أثار الكثير من الجدل بعد حديثه عن عزمه تصوير حلقة من برنامجه من مدينة القدس:"إنه لن يدخل إلى شبر من فلسطين بإذن من اليهود، ولن يدخلها إلا مع الفاتحين لها ومع الذين يقتلون اليهود ويطردونهم شر طردة فهم دخلوها بالحراب ولن يخرجوا منها إلا بالحراب".

ذكرت شبكة ( بي بي سي ) أن العريفي أوضح في الحلقة التي بُثت مساءالجمعة 9/4/2010 من برنامجه (ضع بصمتك) اللغط الذي دار حول تصويره الحلقة من القدس، وحول ما "نسج اليهود وأوليائهم من الأكاذيب عن عبارته التي قال فيها: 'أعد المشاهدين بأني سأصور من القدس بطريقة معينة".

ولفت العريفي إلى ما رافق هذا الإعلان من قيام "جهات صهيونية" بالتهليل والترحيب به زائرا ومطبعاً، بينما توعدت جهات أخرى بأنها "لن تسمح له بإثارة المشاعر في مدينة تغلي بالغضب".

وأوضح العريفي أن فريق العمل البرنامج وضع خطة مسبقة للتصوير من أقرب نقطة في الأردن يمكن للمشاهد فيها أن يرى القدس وأنوارها، وهو ما قصده بقوله "بطريقة ما" وبالإضافة للحديث بالأقمار الصناعية مع بعض أهلها من خلال بث حي.

ونقلت فضائية اقرأ على موقعها أنه بهذا فقد "خاب فأل اليهود وخسروا وزادهم الله ذلا وخوفا بهذه العقيدة التي يتواصى بها الدكتور العريفي وغيره من علماء الأمة مع أجيالها القادمة التي ستديل الكيان الصهيوني وتقطع دابره وتطهر بيت المقدس من دنسه، وإن ذلك كائن وقريب بإذن الله".

وشهدت الحلقة تحدث العريفي في بث مباشر عبر الأقمار الصناعية مع ثلاثة من شباب القدس يجلسون على بعد أمتار من المسجد الأقصى، كما تناول المعتقدات الإسلامية حول "يوم القيامة" وما سيرافقه من مواجهات بين المسلمين واليهود.

واعتبر العريفي أن قضية القدس "قضية دين وعقيدة في الله لا يجوز التنازل عنها والتفاوض بشأنها، وأنها أمانة في عنق كل مسلم من العرب والعجم،" واعتبر أن كل من يرى بأن تحرير القدس شأن فلسطيني لا يعني سائر المسلمين "فقد انسلخ من الإيمان وخرج من الإسلام قولاً واحداً".

يذكر أن محمد أحمد سلام، مدير قناة "اقرأ" الفضائية الإسلامية، كان قد وعد في حديث لـCNN بالعربية بأن يكون الظهور المرتقب للعريفي "من القدس" عبارة عن "مفاجأة،" واعتبر أن الأمر لن يواجه الصعوبات التي قد يتصورها البعض.

وقال سلام "الحلقة فيها مفاجأة للجمهور، ولا نريد حرقها قبل موعد بثها " ،في حين ذكرت وزارة الخارجية الإسرائيلية، في تصريح لـCNN إن بوسع الداعية السعودي، إن أراد دخول القدس "التقدم بطلب تأشيرة دخول في السفارة الإسرائيلية بعمّان."

وأضافت الخارجية: "إن تقدم العريفي بالطلب سيعامل وفق الإجراءات المعتادة، وقد سبق أن دخلت وفود إسلامية لزيارة القدم بتنسيق كامل مع السلطات الإسرائيلية، حتى وإن كانت جنسيات أعضاء تلك الوفود تعود لدول معادية".

وكانت الصحافة الإسرائيلية قد اهتمت بما أعلنه العريفي، ونقلت صحيفة "جيروزالم بوست" عن مصدر في بلدية القدس قوله أن الداعية السعودية "لا يمكن أن ينال إذن دخول".

http://www.wakad.net/newsm/1078.jpg

][Fantasy][
12-04-2010, 11:11 PM
^^

يا خوفي عليه يسون له شيء ..

الله يحفظه ..

الله يجزاك كل خير حسن ..

Gray Fox
13-04-2010, 03:56 AM
عن أبي قتادة- رضي الله عنه قال- سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:" من سره أن ينجيه الله من كرب يوم القيامة، فلينفس عن معسر أو يضع عنه
(رواه مسلم

من سره: من أسعده ، كرب: أهوال ، فلينفس: فليفرج عن كرب و يؤخر المطالبة بسد الدين

Gray Fox
13-04-2010, 03:59 AM
الله يخليك لنا يا عبد الرحيم <<<< فرحان عرف اسمك اخيرا :) هههههه

Gray Fox
14-04-2010, 01:32 AM
عن أبي الدرداء-رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" ألا أخبركم بأفضل من درجة الصيام و الصلاة و الصدقة؟ قالوا بلى، قال: إصلاح ذات البين، فإن فساد ذات البين هي الحالقة (رواه أبو داوود و الترمذي

إصلاح ذات البين: أي إصلاح بين المتخاصمين
الحالقة:أي فعل مذموم من شأنه أن يحلق و يستأصل الدين

»ŽĮŽǾ10«
14-04-2010, 04:51 AM
......كيف يكون حال امه محمد صلى الله عليه وسلم.......
عن انس بن مالك قال:



جاء جبريل إلى الرسول صلى الله عليه وسلم في ساعة ما كان يأتيه فيها .... متغير اللون, فقال له النبي عليه السلام مالي أراك متغير اللون؟؟؟؟؟

فقال: يا محمد جئتك في الساعة التي أمر الله بمنافخ النار أن تنفخ فيها ولا ينبغي لمن يعلم أن الجنة حق والنار حق وأن عذاب القبر حق وأن عذاب الله أكبر أن تقر عينه حتى يأمنها.



فقال صلى الله عليه وسلم:{يا جبريل صف لي جهنم}قال:نعم إن الله تعالى لما خلق جهنم أوقد عليها ألف سنة فاحمرت ثم أوقد عليها ألف سنة فابيضت ثم أوقد عليها ألف سنة فاسودت..... فهي سوداء مظلمة لا ينطفئ لهبها ولا جمرها والذي بعثك بالحق ....لو أن خرم إبرة فتح منها لاحترق أهل الدنيا عن آخرهم من حرها.



والذي بعثك بالحق ....لو أن ثوبا من أثواب أهل النار علق بين السماء والأرض... لمات جميع أهل الأرض من نتنها وحرها عن آخرهم لما يجدون من حرها ..................................



والذي بعثك بالحق نبيا.... لو أن ذراعا من السلسلة التي ذكرها الله تعالى في كتابه وضع على جبل لذاب حتى يبلغ

الأرض السابعة والذي بعثك بالحق نبيا...لو أن رجلا بالمغرب يعذب لاحترق الذي بالمشرق من شدة عذابها.

حرها شديد ....وقعرها بعيد....وحليها حديد....وشرابها الحميم والصديد وثيابها مقطعات النيران لها سبعة أبواب لكل باب منهم جزء مقسوم من الرجال والنساء.



فقال صلى الله عليه وسلم :{أهي كأبوابنا هذه؟

قال:لا... ولكنها مفتوحة بعضها أسفل من بعض من باب إلى باب مسيرة سبعين سنة ... كل باب منها أشد حرا من الذي يليه سبعين ضعفا... يساق أعداء الله إليها..إذا انتهوا إلى بابها... استقبلتهم الزبانية بالأغلال والسلاسل

فتسلك السلسلة من فمه وتخرج من دبره ... وتغل يده اليسرى إلى عنقه وتدخل يده اليمنى في فؤاده وتنزع من بين كتفيه وتشد بالسلاسل ويقرن كل ادمي مع شيطان في سلسله ..... ويسحب على وجهه وتضربه الملائكة بمقامع من حديد كلما أرادوا أن يخرجوا منها من غم أعيدوا فيها.

فقال النبي صلى الله عليه وسلم:



من سكان هذه الابواب؟؟؟؟؟؟؟

فقال:

أما الباب الأسفل ففيه المنافقون.. ومن كفر من أصحاب المائدة .. وال فرعون واسمه ....الهاوية

والباب الثاني فيه المشركون واسمه.......... الجحيم

والباب الثالث فيه الصابئون.... واسمه.... سقر

والباب الرابع فيه إبليس ومن تبعه...والمجوس...واسمه.... لظى

والباب الخامس فيه ... اليهود... واسمه ...الحطمة

والباب السادس فيه النصارى..... واسمه...العزيز

ثم أمسك ....أي سكت .... جبريل حياء من رسول الله صلى الله عليه وسلم

فقال عليه الصلاة والسلام: ألا تخبرني من سكان الباب السابع؟؟؟؟



فقال............فيه............ أهل الكبائر ........ من أمتك الذين ماتوا ولم يتوبوا.....

فخر النبي صلى الله عليه وسلم مغشيا عليه .... فوضع جبريل رأسه على حجره حتى أفاق

فلما أفاق قال صلى الله عليه وسلم : يا جبريل.... عظمت مصيبتي..واشتد حزني أو يدخل أحد من أمتي النار....... ؟

قال: نعم أهل الكبائر من أمتك ثم بكى النبي صلى الله عليه وسلم وبكى جبريل.

ودخل رسول الله صلى لله عليه وسلم بيته واحتجب عن الناس فكان لا يخرج إلا إلى الصلاة يصلي ويدخل ولا يكلم أحدا... يأخذ في الصلاة ويبكي ويتضرع إلى الله تعالى...

وبدأ يتردد الصحابة على بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا يجدون منه جوابا يبعثون ابنته فاطمة فعندما تذهب

لأبيها وترى حاله تبكي بكاء شديدا لما رأت من حاله مصفرا متغيرا قد ذاب لحم وجهه من شدة البكاء والحزن.

فقالت: يا رسول الله ما الذي نزل عليك؟؟؟؟؟؟

فقال: يا فاطمة جاءني جبريل ووصف لي أبواب جهنم.. وأخبرني أن في أعلى بابها أهل الكبائر من أمتي ...... فذلك الذي أبكاني وأحزنني

فقالت : يارسول الله كيف تقودهم الملائكه؟؟؟؟؟؟؟؟

قال

(أما الرجال فباللحى... وأما النساء فبالذوائب والنواصي ... فكم من ذي شيبة من أمتي يقبض على لحيته وهو ينادي

واشيبتاه..... وأضعفاه..

وكم من شاب قبض على لحيته وهو ينادي:::::: واشباباه وأحسن صورتاه....

وكم من امرأة من أمتي قد قبض على ناصيتها تقاد إلى النار وهي تنادي : وافضيحتاه ......................وأهتك ستراه

حتى ينتهي بهم إلى مالك ... يقول للملائكة من هؤلاء؟؟؟؟؟ فما ورد علي من الأشقياء أعجب شأنا منهم.. لم تسود وجوههم ولم تزرق أعينهم....ولم يختم على أفواههم... ولم يقرنوا مع الشياطين ...ولم توضع السلاسل في أعناقهم؟؟؟؟؟؟؟

فتقول الملائكه: هكذا أمرنا أن نأتيك بهم على هذه الحالة

فيقول لهم مالك: يامعشر الأشقياء من أنتم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

فيقولون نحن من أنزل علينا القران..ونحن ممن يصوم رمضان..... فيقول: ما أنزل القران إلا على أمة محمد

فإذا سمعوا اسم محمد صاحوا: نحن من أمة محمد صلى الله عليه وسلم.

فيقول لهم مالك : أما كان لكم في القران زاجرا عن المعاصي .

فإذا وقف بهم على شفير جهنم ونظروا إلى النار قالوا: يا مالك ائذن لنا أن نبكي على أنفسنا فيأذن لهم فيبكون الدموع حتى لم يبقى لهم دموع .. فيبكون الدم.



فيقول لهم مالك :ما أحسن هذا البكاء لو كان في الدنيا فلو كان في الدنيا من خشية الله ما مستكم النار اليوم؟؟؟؟؟؟؟

فيقول مالك للزبانية ألقوهم في النار.... فإذا ألقوا في النار نادوا بأجمعهم

لا اله إلا الله

# لا إله الا الله ،، انه نبي الرحمة محمد صلى الله عليه وسلم pa004

Gray Fox
15-04-2010, 12:53 AM
يقول سيدنا أبو بكر: كنا في الهجرة وأنا عطشان جدا ، فجئت بمذقة لبن فناولتها للرسول صلى الله عليه وسلم، وقلت له : اشرب يا رسول الله، يقول أبو بكر: فشرب النبي صلى الله عليه وسلم حتى ارتويت !!

لا تكذّب عينيك!! فالكلمة صحيحة ومقصودة، فهكذا قالها أبو بكر الصديق ..



هل ذقت جمال هذا الحب؟انه حب من نوع خاص ..!!أين نحن من هذا الحب!؟


------------ --------- --------- --------- --------- --------- --------- --------- --------- --------- --



واليك هذه ولا تتعجب، انه الحب... حب النبي أكثر من النفس ..


يوم فتح مكة أسلم أبو قحافة [ أبو سيدنا أبي بكر ]، وكان إسلامه متأخرا جدا وكان قد عمي، فأخذه سيدنا أبو بكر وذهب به إلى النبي صلى الله عليه وسلم ليعلن إسلامه ويبايع النبي صلى الله عليه وسلم

فقال النبي صلى الله عليه وسلم ' يا أبا بكر هلا تركت الشيخ في بيته، فذهبنا نحن إليه' فقال أبو بكر: لأنت أحق أن يؤتى إليك يا رسول الله .. وأسلم أبو قحافة.. فبكى سيدنا أبو بكر الصديق، فقالوا له : هذا يوم فرحة، فأبوك أسلم ونجا من النار فما الذي يبكيك؟تخيّل .. ماذا قال أبو بكر..؟قال: لأني كنت أحب أن الذي بايع النبي الآن ليس أبي ولكن أبو طالب،لأن ذلك كان سيسعد النبي أكثر .....


سبحان الله ، فرحته لفرح النبي أكبر من فرحته لأبيه أين نحن من هذا؟


...

ما رأيك في هذا الحب؟



------------ --------- --------- --------- --------- --------- --------- --------- --------- --------- --------- --



ثوبان رضي الله عنه

غاب النبي صلى الله عليه وسلم طوال اليوم عن سيدنا ثوبان خادمه وحينما جاء قال له ثوبان: أوحشتني يا رسول الله وبكى، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: ' اهذا يبكيك ؟ ' قال ثوبان: لا يا رسول الله ولكن تذكرت مكانك في الجنة ومكاني فذكرت الوحشة فنزل قول الله تعالى { وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّه عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا } [69] سورة النساء
...

ما رأيك في هذا الحب؟



------------ --------- --------- --------- --------- --------- --------- --------- --------- --------- --------- --


سواد رضي الله عنه

سواد بن عزيّة يوم غزوة أحد واقف في وسط الجيش فقال النبي صلى الله عليه وسلم للجيش :' استووا... استقيموا '. فينظر النبي فيرى سوادا لم ينضبط فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ' استو يا سواد' فقال سواد: نعم يا رسول الله ووقف ولكنه لم ينضبط، فجاء النبي صلى الله عليه وسلم بسواكه ونغز سوادا في بطنه قال: ' استو يا سواد '، فقال سواد: أوجعتني يا رسول الله، وقد بعثك الله بالحق فأقدني ! فكشف النبي عن بطنه الشريفة وقال:' اقتص يا سواد'. فانكب سواد على بطن النبي يقبلها ..... يقول: هذا ما أردت وقال: يا رسول الله أظن أن هذا اليوم يوم شهادة فأحببت أن يكون آخر العهد بك أن تمسجلدي جلدك

...

ما رأيك في هذا الحب؟


------------ --------- --------- --------- --------- --------- --------- --------- ------



وأخيرا لا تكن أقل من الجذع....

كان النبي صلى الله عليه وسلم يخطب في مسجده قبل أن يقام المنبر بجوار جذع الشجرة حتى يراه الصحابة ... فيقف النبي صلى الله عليه وسلم يمسك الجذع، فلما بنوا له المنبر ترك الجذع وذهب إلى المنبر 'فسمعنا للجذع أنينا لفراق النبي صلى الله عليه وسلم، فوجدنا النبي صلى الله عليه وسلم ينزل عن المنبر ويعود للجذع ويمسح عليه ويقول له النبي صلى الله عليه وسلم :' ألا ترضى أن تدفن هاهنا وتكون معي في الجنة؟'. فسكن

...

ما رأيك في هذا الحب؟



اللهم صلى على النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم

Gray Fox
15-04-2010, 12:53 AM
تسلم يدك و جزاك الله الف خير زيزو :)

والله حديث مخيف لابعد حد

و يا الله على رحمه الرسول الكريم على امته

اشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله ادى الامانه و بلغ الرساله

Gray Fox
15-04-2010, 12:57 AM
دفن الرسول والصلاة عليه

فلما فرغ من جهاز رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الثلاثاء وضع في سريره في بيته وقد كان المسلمون اختلفوا في دفنه . فقال قائل ندفنه في مسجده وقال قائل بل ندفنه مع أصحابه فقال أبو بكر إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما قبض نبي إلا دفن حيث يقبض فرفع فراش رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي توفي عليه فحفر له تحته ثم دخل الناس على رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلون عليه أرسالا ، دخل الرجال حتى إذا فرغوا أدخل النساء حتى إذا فرغ النساء أدخل الصبيان . ولم يؤم الناس على رسول الله صلى الله عليه وسلم أحد .
ثم دفن رسول الله صلى الله عليه وسلم من وسط الليل ليلة الأربعاء .
دفن الرسول
قال ابن إسحاق : وحدثني عبد الله بن أبي بكر ، عن امرأته فاطمة بنت عمارة عن عمرة بنت عبد الرحمن بن أسعد بن زرارة ، عن عائشة رضي الله عنها : جوف الليل من ليلة الأربعاء .
من تولى دفن الرسول

وكان الذين نزلوا في قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب ، والفضل بن عباس ، وقثم بن عباس ، وشقران مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم .
وقد قال أوس بن خولي لعلي بن أبي طالب يا علي ، أنشدك الله وحظنا من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له انزل فنزل مع القوم وقد كان مولاه شقران حين وضع رسول الله صلى الله عليه وسلم في حفرته وبنى عليه قد أخذ قطيفة وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يلبسها ويفترشها ، دفنها في القبر وقال والله لا يلبسها أحد بعدك أبدا . قال فدفنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم .
كيف صلي على جنازته عليه السلام

ذكر ابن إسحاق وغيره أن المسلمين صلوا عليه أفذاذا ، لا يؤمهم أحد ، كلما جاءت طائفة صلت عليه وهذا خصوص به صلى الله عليه وسلم ولا يكون هذا الفعل إلا عن توقيف وكذلك روي أنه أوصى بذلك ذكره الطبري مسندا ، ووجه الفقه فيه أن الله تبارك وتعالى افترض الصلاة عليه بقوله صلوا عليه وسلموا تسليما [ الأحزاب : 56 ] وحكم هذه الصلاة التي تضمنتها الآية ألا تكون بإمام والصلاة عليه عند موته داخلة في لفظ الآية وهي متناولة لها ، وللصلاة عليه على كل حال وأيضا فإن الرب تبارك وتعالى ، قد أخبره أنه يصلي عليه وملائكته فإذا كان الرب تعالى هو المصلي والملائكة قبل المؤمنين وجب أن تكون صلاة المؤمنين تبعا لصلاة الملائكة وأن تكون الملائكة هم الإمام والحديث الذي ذكرته عن الطبري فيه طول وقد رواه البزار أيضا من طريق مرة عن ابن مسعود وفيه أنه حين جمع أهله في بيت عائشة - رضي الله عنها - أنهم قالوا : فمن يصلي عليك يا رسول الله ؟ قال فهلا غفر الله لكم وجزاكم عن نبيكم خيرا ، فبكينا وبكى النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال إذا غسلتموني ، وكفنتموني ، فضعوني على سريري في بيتي هذا على شفير قبري ، ثم اخرجوا عني ساعة فإن أول من يصلي علي جليسي وخليلي جبريل ثم ميكائيل ثم إسرافيل ثم ملك الموت مع جنوده ثم الملائكة بأجمعها ، ثم ادخلوا علي فوجا بعد فوج فصلوا علي وسلموا ، تسليما ، ولا تؤذوني بتزكية ولا ضجة ولا رنة وليبدأ بالصلاة علي رجال بيتي ثم نساؤهم وأنتم بعد أقرئوا أنفسكم السلام مني ، ومن غاب من أصحابي فأقرئوه مني السلام ومن تابعكم بعدي على ديني ، فأقرئوه مني السلام فإني أشهدكم أني قد سلمت على من تابعني على ديني من اليوم إلى يوم القيامة " ، قلت : فمن يدخلك قبرك يا رسول الله ؟ قال " أهلي مع ملائكة كثير يرونكم من حيث لا ترونهم

Gray Fox
15-04-2010, 08:21 AM
عن أبي هريره- رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" الشهداء خمسة: المطعون، و المبطون، و الغريق، و صاحب الهدم، و الشهيد في سبيل الله

(رواه البخاري و مسلم
المبطون: من مات بسبب داء في البطن ، صاحب الهدم: الذي وقع عليه جدار

Gray Fox
15-04-2010, 09:43 AM
عن ابو هريره رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :سموا باسمي ولا تكنوا بكنيتي ، ومن رآني في المنام فقد رآني ، فإن الشيطان لا يتمثل صورتي ، ومن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار ( صحيح البخاري )

يا رب يا حي يا قيوم ارزقنا رؤيته يا رب و ارزقنا شفاعته لنا يوم لا ظل الا ظلك

قولوا امين

Gray Fox
15-04-2010, 09:52 AM
معلومات ليست منتشره عن ابراهيم الخليل عليه السلام عن زوجاته و ابنائه


لما ماتت سارة بن هاران زوجة إبراهيم تزوج إبراهيم بعدها - فيما حدثنا ابن حميد، قال: حدثنا سلمة، عن ابن إسحاق - قطورا بنت يقطن، امرأة من الكنعانيين، فولدت له ستة نفر: يقسان بن إبراهيم، وزمران بن إبراهيم، ومديان بن إبراهيم، ويسبق بن إبراهيم، وسوح بن إبراهيم، وبسر بن إبراهيم، فكان جميع بني إبراهيم ثمانية بإسماعيل وإسحاق، وكان إسماعيل يكره أكبر ولده. قال: فنكح يقسان بن إبراهيم رعوة بنت زمر بن يقطن بن لوذان بن جرهم بن يقطن بن عابر، فولدت له البربر ولفها. وولد زمران بن إبراهيم المزامير الذين لا يعقلون. وولد لمديان أهل مدين قوم شعيب بن ميكائيل النبي، فهو وقومه من ولده بعثه الله عز وجل إليهم نبيًا.
حدثني الحارث بن محمد، قال: حدثنا محمد بن سعد، قال: حدثنا هشام بن محمد بن السائب، عن أبيه، قال: كان أبو إبراهيم من أهل حران، فأصابته سنة من السنين، فأتى هرمز جرد بالأهواز، ومعه امرأته أم إبراهيم، واسمها توتا بنت كرينا بن كوثي، من بني أرفخشد بن سام بن نوح.
وحدثني الحارث، قال: حدثنا محمد بن سعد، قال: حدثنا محمد بن عمر الأسلمي عن غير واحد من أهل العلم قال: اسمها أنموتا من ولد أفراهم بن أرغوا بن فالغ بن عابر بن شالخ بن أرفخشد بن سام بن نوح. وكان بعضهم يقول: اسمها انمتلي بنت يكفور.
حدثني الحارث، قال: حدثنا محمد بن سعد، قال: أخبرنا هشام بن محمد، عن أبيه، قال: نهر كوثي كراه كرينا جد إبراهيم من قبل أمه، وكان أبوه على أصنام الملك نمرود، فولد إبراهيم بهر مزجرد، ثم انتفل إلى كوثي من أرض بابل، فلما بلغ إبراهيم وخالف قومه، دعاهم إلى عبادة الله، وبلغ ذلك الملك نمرود فحبسه في السجن سبع سنين، ثم بني له الحير بجص، وأوفد له الحطب الجزل، وألقى فيه، فقال: حسبي الله ونعم الوكيل! فخرج منها سليمًا لم يكلم.
حدثني الحارث، قال: حدثنا محمد بن سعد، قال: حدثنا هشام بن محمد، عن أبيه، عن أبي صالح، عن ابن عباس، قال: لما هرب إبراهيم من كوثي، وخرج من النار ولسانه يومئذ سرياني، فلما عبر الفرات من حران غير الله لسانه فقيل: عبراني، أي حيث عبر الفرات، وبعث نمرود في أثره، وقال: لا تدعوا أحدًا يتكلم بالسريانية إلا جئتموني به، فلقوا إبراهيم عليه السلام فتكلم بالعبرانية، فتركوه ولم يعرفوا لغته.
حدثني الحارث، قال: حدثنا ابن سعد، قال: أخبرنا هشام، عن أبيه قال: فهاجر إبراهيم من بابل إلى الشأم فجاءته سارة، فوهبت له نفسها فتزوجها، خرجت معه وهو يومئذ ابن سبع وثلاثين سنة، فأتى حران، فأقام بها زمانًا، ثم أتى الأردن فأقام بها زمانًا، ثم خرج إلى مصر فأقام بها زمانًا، ثم رجع إلى الشأم فنزل السبع أرض بين إيليا وفلسطين واحتفر بئرًا، وبنى مسجدًا. ثم إن بعض أهل البلد آذاه فتحول من عندهم، فنزل منزلًا بني الرملة وإيليا، فاحتفر به بئرًا أقام به، وكان قد وسع عليه من المال والخدم، وهو أول من أضاف الضيف، وأول من ثرد الثريد، وأول من رأى الشيب.
قال: وولد لإبراهيم عليه السلام إسماعيل وهو أكبر ولده - وأمه هاجر وهي قبطية، وإسحاق، وكان ضرير البصر، وأمه سارة ابنة بتويل بن ناخور بن ساروع بن أرغوا بن فالغ بن عابر بن أرفخشد بن سام بن نوح - ومدن، ومدين، ويقسان، وزمران، وأسبق، وسوح، وأمهم قنطورا بنت مقطور من العرب العاربة.
فأما يقسان فلحق بنوه بمكة، وأقام مدن ومدين بأرض مدين، فسميت به، ومضى سائرهم في البلاد وقالوا لإبراهيم: يا أبانا أنزلت إسماعيل وإسحاق معك، وأمرتنا أن ننزل أرض الغربة والوحشة! فقال: بذلك أمرت، قال: فعلمهم اسمًا من أسماء الله تبارك وتعالى، فكانوا يستسقون به ويستنصرون، فمنهم من نزل خراسان، فجاءتهم الخرز فقالوا: ينبغي للذي علمكم هذا أن يكون خير أهل الأرض، أو ملك الأرض، قال: فسموا ملوكهم خاقان.
قال أبو جعفر: ويقال في يسبق: يسباق، وفي سوح: ساح.
وقال بعضهم: تزوج إبراهيم بعد سارة امرأتين من العرب، إحدهما قنطورا بنت يقطان، فولدت له ستة بنين، وهو الذين ذكرنا، والأخرى منهما حجور بنت أرهير، فولدت له خمسة بنين: كيسان، وشورخ، وأميم، ولوطان، ونافس.

تاريخ الطبري

Gray Fox
15-04-2010, 12:05 PM
كيف كان اليهود يعاملون الرسول صلى الله عليه وسلم بالمدينه و الاسئله و موقفهم في قصه الزنا المشهوره و للتذكير لا حياء في الدين - الحديث و تفسير العلماء يذكر تشبيه بليغ للزنا لغرض التاكيد على الشهاده



كان اليهود يقرؤون صفة النبي صلى الله عليه وسلم في التوراة ، ويوقنون انه نبي ، بل وكانوا ينتظرون مجيئه وبعثته حتى يؤمنوا به و يقاتلوا معه أعدائهم وكانوا يستنصرون به صلى الله عليه وسلم قبل بعثته على مشركي العرب، و يقولون لهم سوف يبعث نبي آخر الزمان نقتلكم معه قتل عاد و إرم و كان اليهود يتمنون أن يكون الرسول من ولد يعقوب . فلما بعث الله نبيه وعلم اليهود انه من ولد إسماعيل كفروا به و قالوا لا نعرفه !

قال تعالى :
( و لما جاءهم الكتاب من عند الله مصدق لما معهم و كانوا من قبل يستفتحون على الذين كفروا فلما جاءهم ما عرفوا كفروا به فلعنة الله على الكافرين )[البقرة: 89 ].
قال ابن كثير- رحمه الله –يقول الله تعالى ( و لما جاءهم )يعني اليهود ( كتاب من عند الله ) و هو القرآن الذي أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم ( مصدق لما معهم )يعني التوراة .و قوله (و كانوا من قبل يستفتحون على الذين كفروا )أي و قد كانوا من قبل مجيء هذا الرسول بهذا الكتاب يستنصرون بمجيئه على أعدائهم من المشركين إذا قاتلوهم يقولون : إنه سيبعث نبي في آخر الزمان نقتلكم معه قتل عاد و إرم... عن ابن عباس أن يهوداً كانوا يستفتحون على الأوس والخزرج برسول الله صلى الله عليه وسلم قبل بعثته فلما بعثه من العرب كفروا به وجحدوا ما كانوا يقولون فيه ، فقال لهم معاذ بن جبل و بشر بن البراء بن معرور و داود بن سلمة : " يا معشر يهود إتقوا الله و أسلموا فقد كنتم تستفتحون علينا بمحمد صلى الله عليه وسلم و نحن أهل شرك و تخبروننا انه مبعوث و تصفونه بصفته فقال سلام بن بن مشرك أخوا بني النضير ما جاءنا بشيء نعرفه و ما هو بالذي كنا نذكر لكم ".

و عزم اليهود على محاربة النبي صلى الله عليه وسلم و إخماد دعوته وإستخدموا في حربهم لهم وسائل كثيرة و كانت إحدى و سائل اليهود في حرب الإسلام هي توجيه الأسئلة للنبي صلى الله عليه وسلم و محاورته بقصد إحراجه صلى الله عليه وسلم و راحوا يؤلبون قريشا على النبي صلى الله عليه وسلم عن طريق توجيه الأسئلة ، فعن إبن عباس رضي الله عنهما قال : قالت قريش لليهود : اعطونا شيء نسأل هذا الرجل فقالوا : سلوه عن الروح ، قال فسالوه عن الروح فأنزل الله ( و يسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي و ما أوتيتم من العلم إلا قليلا ) ، قالوا أوتينا علما كثيرا التوراة ، و من أوتي التوراة فقد أوتي خيرا كثيرا ، فأنزلت : ( قل لو كان البحر مدادا لكلمات ربي لنفد البحر قبل ان تنفد كلمات ربي لو جئنا بمثله مددا ) ( الكهف:109 )[ رواه الترمذي بسند صحيح ].

و لما هاجر النبي صي الله عليه وسلم من مكة الى المدينة إستقبله اليهود بالاسئلة ليحرجوه ، و لكن كان منهم قلة قليلة شرح الله صدرها للاسلام و ذلك بعد أن استمعت إلى جواب النبي صلى الله عليه وسلم ، و من هؤلاء عبد الله بن سلام رضي الله عنه ،فقد روى البخاري في صحيحه عن أنس رضي الله عنه ان عبد الله بن سلام بلغه مقدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة ، فأتاه يسأله عن أشياء فقال إني سائلك عن ثلاث لا يعلمهن الا نبي : ما أول اشراط الساعة وما أول طعام يأكله أهل الجنة و ما بال الولد ينزع الى أبيه أو الى أمه ؟ قال : أخبرني به جبريل آنفا . قال بن سلا م ذاك عدو اليهود من الملائكة . قال :" أما أول أشراط الساعة فنار تحشرهم من المشرق الى المغرب . و أما أول طعام يأكله أهل الجنة فزيادة كبد الحوت . و أما الولد فإذا سبق ماء الرجل ماء المرأة نزع الولد، و إذا سبق ماء المرأة ماء الرجل نزعت الولد". قال : أشهد ان لا إله إلا الله و انك رسول الله . قال: يا رسول الله ، ان اليهود قوم بهت ، فاسألهم عني قبل أن يعلموا بإسلامي فجاءت اليهود ، فقا النبي صلى الله عليه وسلم : " أي رجل عبد الله بن سلام فيكم ؟ " قالوا : خيرنا وإبن خيرنا و أفضلنا وإبن أفضلنا . فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " أرأيتم إن أسلم عبد الله بن سلام؟" أعاذه الله من ذلك . فأعاد عليهم فقالوا مثل ذلك . فخرج إليهم عبد الله فقال : أشهد ان لا إله الا الله و أن محمدا رسول الله . قالوا ِرنا و إبن شرنا ، و تنقصوه . قال هذا كنت أخاف يا رسول الله " [ رواه البخاري] .

و لما أسلم عبد الله بن سلام حسن إسلامه حتى إن النبي صلى الله عليه وسلم بشره بالجنة ، فعن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال : ما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :" لحي يمشي إنه في الجنة إلا لعبد الله بن سلام " [ متفق عليه].
و كان ابن سلام ينصر دعوة النبي بما أوتي من العلم بالتوراة ، فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أنه قال : إن اليهود جاؤا الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكروا له ان رجلا منهم و امرأة زنيا ، فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم :" ما تجدون في التوراة في شأن الرجم ؟ " فقالوا : نفضحهم و يجلدون . قال عبد الله بن سلام : كذبتم، بل فيها الرجم ، فأتوا بالتوراة فنشروها ، فوضع أحدهم يده على آية الرجم فقرأ ما قبلها و ما بعدها ، فقال له عبد الله بن سلام : ارفع يدك ، فرفع يده ، فإذا فيها آية الرجم ، فأمر بهما رسول الله صلى الله عليه وسلم فرجما ، فرأيت الرجل يحني على المرأة يقيها الحجارة "[رواه البخاري].و لم يذعن بقيت اليهود للحق كما فعل عبد الله بن سلام ، بل ذهبوا يتعنتون في غيهم و ظلوا يسألون الرسول صلى الله عليه وسلم و يحاورونه و الرسول صلى الله عليه وسلم يجيبهم على ما يسألون .

**************

أسئلة اليهود للرسول صلى الله عليه وسلم

في المدينة المنورة

ذكرت فيما سبقان اليهود قالوا لقريش سلوا محمداً عن الروح فنزل قول الله تبارك وتعالى : ( و يسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي و ما أوتيتم من العلم إلا قليلا ) [الاسراء: 85 ]و لكن اليهود لم يكتفوا بهذا الجواب الالهي لأنهم يريدون من وراء ما يسألون إثارة الجدل و الشك في المجتمع الإسلامي ، فها هم يعودون مرة أخرى لتوجيه هذا السؤال نفسه الى رسول الله صلى الله عليه وسلم .فعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : بينما أمشي مع النبي صلى الله عليه وسلم في خرب المدينة –و هو يتوكأ على عسير معه – فمر بنفر من اليهود فقال بعضهم لبعض : سلوه عن الروح .لا تسألوه لا يجيء فيه بشيء تكرهونه . فقال بعضهم لنسأله ، فقام رجل منهم فقال : يا أبا القاسم ، ما الروح ؟ فسكت فقلت إنه يوحى إليه ، فقمت . فلما انجلى عنه ، فقال ( و يسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي و ما أوتيتم من العلم إلا قليلا )[متفق عليه].
قال الحافظ ابن حجر –رحمه الله-:
" وقعت في بعض التفاسير أن الحكمة في سؤال اليهود عن الروح أن عندهم في التوراة أن روح بني آدم لا يعلمها إلا الله ، فقالوا نسأله ، فإن فسرها( اي كما تقولها التوراة) فهو نبي ، و هو معنى قولهم : لا يجيء بشيء تكرهونه . و روى الطبري من طريق مغيرة عن إبراهيم في هذه القصة " فنزلت الآية فقالوا : هكذا نجده عندنا " ورجاله ثقات ." فتح الباري"(8/256).
و قال النووي –رحمه الله- " و ليس في الآية دليل على أنها لا تعلم ، و لا أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن يعلمها ، و إنما أجاب بما في الآية الكريمة لأنه كان عندهم أنه إن بتفسير الروح فليس بنبي " ( شرح النووي على مسلم 8/190).
***************

اليهود يختبرون نبوة النبي صلى الله عليه وسلم مرة ثانية

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : أقبلت يهود إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا يا أبا القاسم إنا نسألك عن خمسة أشياء فإن أنبأتنا بهن عرفنا أنك نبي و تبعناك ، فأخذ عليهم ما أخذ إسرائيل على بنيه إذ قالوا الله على ما نقول وكيل ، قال : هاتوا قالوا : أخبرنا عن علامة النبي ، قال : تنام عيناه ولا ينام قلبه ، قالوا : أخبرنا كيف تؤنث المرأة و كيف تذكر قال : يلتقي الماآن فإذا علا ماء الرجل ماء المرأة أذكرت و إذا علا ماء المرأة ماء الرجل أنثت ، قالوا أخبرنا ما حرم إسرائيل على نفسه قال كان يشتكي عرق النسا فلم يجد شيئا يلائمه إلا ألبان كذا و كذا قال أبي قال بعضهم يعني الإبل فحرم لحومها ، قالوا صدقت ، قالوا : أخبرنا ما هذا الرعد ، قال : ملك من ملائكة الله عز وجل موكل بالسحاب بيده أو في يده مخراق من نار يزجر به السحاب يسوقه حيث أمر الله ، قالوا فما هذا الصوت الذي يسمع ، قال : صوته ، قالوا صدق إنما بقيت واحدة و هي التي نبايعك إن أخبرتنا بها فإنه ليس من نبي إلا له ملك يأتيه بالخير فأخبرنا من صاحبك ؟ قال : جبريل عليه السلام ، قالوا جبريل ذاك الذي ينزل بالحرب و القتال و العذاب عدونا ، و لو قلت ميكائيل الذي ينزل بالرحمة و النبات و القطر لكان ، فأنزل الله عز وجل (من كان عدواً لجبريل ) إلى آخر الآية [ رواه أحمد و النسائي بسند صحيح].

نلاحظ في الحوار أن اليهود قد علقوا إيمانهم بالنبي صلى الله عليه وسلم على أجوبته عما سألوا و ذلك في قولهم " إن أنبأتنا بهن عرفنا أنك نبي و اتبعناك" و لكن هل فعل اليهود ما وعدوا به و قطعوه على أنفسهم ؟ الجواب أنهم لم يفعلوا حتى بعد أن أجابهم النبي ، بل ذهبوا يفتعلون عداوة مع الرسول الكريم الأمين جبريل عليه السلام و جعلوا هذه العداوة هي العائق أمام إيمانهم بالنبي صلى الله عليه وسلم.

و العجيب أن اليهود قد عللوا عداوتهم لجبريل بقولهم : ذال الذي ينزل بالحرب والقتال و العذاب و كأن اليهود أهل سلام و رحمة!.

أليس هذا من أعجب العجاب أن يقول اليهود هذا الكلام و هم الذين يثيرون الحروب والفتن في كل مكان و زمان فما أشد وقاحة القوم و كذبهم .
***************

اليهود يسألون الرسول صلى الله عليه وسلم ويصدقون على كلامه و يشهدون نبوته

عن أبي أسماء الرحبي أن ثوبان مولى رسول الله حدثه قال : كنت قائماً عند رسول الله صلى الله عليه وسلم . فجاء حبر من أحبار اليهود فقال السلام عليك يا محمد ! فدفعته دفعة كاد يصرع منها فقال : لم تدفعني ؟ فقلت : ألا تقول يا رسول الله ، فقال اليهودي : إنما ندعوه باسمه الذي سماه به أهله . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن اسمي محمد الذي سماني به أهلي . فقال اليهودي : جئت أسألك . فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: أينفعك شيء إن حدثتك ؟ قال : أسمع بأذني . فنكت رسول الله بعود معه .فقال : سل ، فقال اليهودي : أين يكون الناس يوم تبدل الأرض غير الأرض و السماوات ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هم في ظلمة دون جسر ، قال فمن أول الناس إجازة ؟ قال : فقراء المهاجرين قال اليهودي : فما تحفتهم حين يدخلون الجنة ؟ قال : زيادة كبد النون ، قال : فما غذاؤهم على إثرها ؟ قال : ينحر لهم ثور الجنة الذي كان يأكل من أطرافها ، قال : فما شرابهم عليه ؟ قل من عين فيها تسمى سلسبيلا ، قال : صدقت . قال : و جئت أسألك عن شيء لا يعلمه أحد من أهل الأرض إلا نبي أو رجل أو رجلان قال : ينفعك إن حدثتك ؟ قال : أسمع بأذني . قال : جئت أسألك عن الولد ، قال : ماء الرجل أبيض وماء المرأة أصفر . فإذا اجتمعا فعلا مني الرجل مني المرأة أذكرا بإذن الله . و إذا علا مني المرأة مني الرجل آنثا بإذن الله ، قال اليهودي لقد صدقت . و إنك لنبي ثم انصرف فذهب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لقد سألني هذا عن الذي سألني عنه ، و ما لي علم بشيء منه . حتى أتاني الله به [ رواه مسلم].

قال النووي –رحمه الله – قوله (ص) هم في الظلمة دون الجسر ، هو بفتح الجيم و كسرها لغتان مشهورتان و المراد به هنا الصراط.

قوله فمن أول الناس إجازة ، هو بكسر الهمزة و الزاي و معناه جوازا وعبورا .
قوله : فما تحفتهم : هي بإسكان الحاء و فتحها لغتان و هي ما يهدى إلى الرجل و يختص به و يلاطف . قوله صلى الله عليه وسلم : زيادة كبد النون ، ..هو الحوت و الزيادة شيء واحد و هو طرف الكبد و هو أطيبها ... و تقديره ما غذاؤهم في ذلك الوقت و ليس المراد هو السؤال عن غذائهم دائما و الله أعلم.

قوله صلى الله عليه وسلم : من عين فيها تسمى سلسبيلا ، قال جماعة من أهل اللغة و المفسرين السلسبيل إسم للعين و قال مجاهد و غيره هي شديدة الجرى وقيل هي السلسلة اللينة.

قوله صلى الله عليه وسلم: أذكرا بإذن الله و آنثا بإذن الله.
معنى الاول كان الولد ذكرا و معنى الثاني كان الولد أنثى و قوله آنثا بالمد في أوله و تخفيف النون ، و قد روى بالقصر ، تشديد النون والله أعلم .
****************

حوارات الرسول صلى الله عليه وسلم مع اليهود في شأن الزانيين

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال : إن اليهود جاءوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكروا له أن رجلا منهم و إمرأة زنيا فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما تجدون في التوراة في شأن الرجم؟ فقالوا نفضحهم و يجلدون . قال عبد الله بن سلام : كذبتم ، إن فيها الرجم ، فأتوا بالتوراة فنشروها ، فوضع أحدهم يده على آية الرجم فقرأ ما قبلها و ما بعدها ، فقال له عبد الله بن سلام : ارفع يدك ، فرفع يده فإذا فيها آية الرجم ، قالوا : صدقت يا محمد ، فيها آية الرجم ، فأمر بهما رسول الله فرجما ، فرأيت الرجل يحنى على المرأة يقيها الحجارة [رواه البخاري]

قال الحافظ أبن حجر –رحمه الله- : و قوله ( إن اليهود جاءوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكروا له أن رجلا منهم و امرأة زنيا ) ذكر السهيلي عن ابن العربى أن اسم المرأة بسرة بضم الموحدة و سكون المهملة و لم يسم الرجل ، و ذكر أبو داود السبب في ذلك من طريق من الزهري " سمعت رجلا من مزينة ممن تبع العلم و كان عند سعيد بن المسيب يحدث عن أبى هريرة قال : زنى رجل من اليهود بامرأة ، فقال بعضهم لبعض اذهبوا بنا إلى هذا النبي فإنه بعث بالتخفيف ، فإن أفتانا بفتيا دون الرجم قبلناها و احتججنا بها عند الله و قلنا فتيا نبي من انبيائك . قال فاتوا النبي صلى الله عليه وسلم و هو جالس في المسجد في أصحابه فقالوا : يا ابا القاسم ما ترى في رجل و امرأة زنيا منهم" و نقل ابن الطبري و الثعلبي عن المفسرين قالوا "انطلق قوم من قريظة و النضير منهم كعب بن الأشرف و كعب بن أسد و سعيد بن عمرو ومالك بن الصيف وكنانة بن أبي الحقيق و شاس بن قيس و يوسف ابن عازوراء فسألوا النبي صلى الله عليه وسلم و كان رجل و امرأة من أشراف أهل خيبر زنيا واسم المرأة بسرة ، و كانت خيبر حينئذ حربا على النبي صلى الله عليه وسلم فقال لهم اسألوه ، فنزل جبريل على النبي صلى الله عليه وسلم فقال اجعل بينك و بينهم ابن صوريا "...
ووقع عند مسلم من حديث البراء "مُرّ على النبي صلى الله عليه وسلم بيهودي محمماً مجلودا .فدعاهم فقال : هكذا تجدون حد الزاني في كتابكم؟ قالوا :"نعم" و هذا يخالف الاول من حيث أن فيه أنهم ابتدءوا السؤال قبل إقامة الحد ، وفي هذا أنهم أقاموا الحد قبل السؤال ، ويمكن الجمع بالتعدد بأن يكون الذين سألوا عنهما غير الذي جلدوه ، ويحتمل أن يكون : بادروا فجلدوه ثم بدا لهم فسألوا فاتفق المرور بالمجلود في حال سؤالهم عن ذلك فأمرهم بإحضارهما فوقع ما وقع و العلم عند الله .

قوله ( ما تجدون في التوراة في شأن الرجم؟ قال الباجى : يحتمل أن يكون علم بالوحي أن حكم الرجم فيها ثابت على ما شرع لم يلحقه تبديل ، و يحتمل أن يكون علم ذلك بإخبار عبد الله بن سلام وغيره ممن أسلم منهم على وجه حصل له بعد العلم بصحة نقلهم ، و يحتمل أن يكون إنما سألهم عن ذلك ليعلم ما عندهم فيه ثم يتعلم صحة ذلك من قبل الله تعالى .

قوله ( فقالو نفضحهم ) من الفضيحة.
قوله ( و يجلدون ) وقع بيان الفضيحة في رواية أيوب عن نافع بلفظ" قالوا نسخم وجوههما ، و نخذيهما " و في رواية عبد الله بن عمر " قالوا : نسود وجوههما ونحمهما ونخالف بين وجوههما و يطاف بهما " و في رواية عبد الله بن دينار " أن أحبارنا أحدثوا تحميم الوجوه و التجبية " و في حديث أبي هريرة " يحمم ويجبه ويجلد"و التجبيه أن يحمل الزانيان على حمار و تقابل أقفيتهما و يطاف بهما ... وقال الباجي : ظاهر الأمر أنهم قصدوا في جوابهم تحريف حكم التوراة و الكذب على النبي صلى الله عليه وسلم إما رجاء أن يحكم بينهم بغير ما أنزل الله و إما لأنهم قصدوا بتحكيمه التخفيف عن الزانيين و اعتقدوا أن ذلك يخرجهم عما وجب عليهم ، أو قصدوا اختبار أمره ، لأنه من المقرر أن من كان نبيا لا يقر على باطل ، فظهر بتوفيق الله نبيه كذبهم وصدقه و لله الحمد .

قوله (فأتوا بالتوراة فنشروها فوضع احدهم يده على آية الرجم فقرأ ما قبلها وما بعدها ) و نحوه في رواية عبد الله بن دينار و في رواية أيوب " فقالوا لرجل ممن يرضونه: يا أعور اقرأ .فقرأ ، حتى انتهى إلى موضع يده عليه " و اسم هذا الرجل عبد الله بن صوريا ...

قوله ( فقال له عبد الله بن سلام : ارفع يدك فرفع يده فإذا فيها آية الرجم) في رواية عبد الله بن دينار "فإذا آية الرجم تحت يده" ووقع في حديث البراء " فحده الرجم ، و لكنه كثر في أشرافنا فكنا إذا أخذنا الشريف تركناه و إذا أخذنا الوضيع أقمنا عليه الحد ، فقلنا تعالوا فلنجتمع على شيء نقيمه على الشريف و الوضيع فجعلنا التحميم والجلد مكان الرجم " ووقع بيان ما في التوراة ن آية الرجم في رواية أبي هريرة "المحصن و المحصنة إذا زنيا فقامت عليهما البينة رجما، و ان كانت المرأة حبلى تربص بها حتى تضع ما في بطنها " و في حديث جابر عند أبي داود " قالا نجد في التوراة إذا شهد أربعة أنهم رأوا ذكره في فرجها مثل الميل في المكحلة رجما "زاد البزار من هذا الوجه " فإن وجدوا الرجل معالمرأة في بيتها أو في ثوبها أو على بطنها فهي ريبة و فيها عقوبة، قال فما منعكما أن ترجموهما قالا : ذهب سلطاننا فكرهنا القتل " وفي حديث أبي هريرة "فما أول ما ارتخصتم أمر الله ؟ قال : زنى ذوا قرابة من الملك فأخر عنهم الرجم ، ثم زنى رجل شريف فأرادوا رجمه فحال قومه دونه و قالوا ابدأ بصاحبك ، فاصطلحوا على هذه العقوبة" و في حديث ابن عباس عند الطبري " إنا كنا شببة وكان من نسائنا حسن وجه فكثر فينا فلم يقم له فصرنا نجلد " و الله أعلم قوله
(فأمر بهما رسول الله صلى الله عليه وسلم فرجما ) زاد في حديث أبي هريرة "فقال النبي صلى الله عليه وسلم إني أحكم بما في التوراة " وفي حيث البراء " اللهم إني أول من أحى أمرك إذ أماتوه" ووقع في حديث جابر من الزيادة أيضا " فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالشهود ، فجاء بأربعة فشهدوا أنهم رأوا ذكره في فرجها مثل الميل في المكحلة ، فأمر بهما فرجما " .
قوله ( فرأيت الرجل يحنى ) ... أي يميل و في رواية عبيد الله بن عمر "فلقد رأيته يقيها من الحجارة بنفسه" و لإبن ماجة من هذا الوجه " يسترها" و في حديث ابن عباس عند الطبري فلما وجد مس الحجارة قام على صاحبته يحني عليها يقيها الحجارة حتى قتلا جميعا .

فكان ذلك من صنع الله لرسوله في تحقيق الزنا منهما " و في هذا الحديث من الفوائد : وجوب الحد على الكافر الذمي إذا زنى وهو قول الجمهور ....

و فيه ان المرأة إذا أقيم عليها الحد تكون قاعدة ....

وفيه أن اليهود كانوا ينسبون للتوراة ما ليس فيها و لو لم يكن مما أقدموا على تبديله و إلا لكان في الجواب حيدة عن السؤال لأنه سأل عما يجدون في التوراة فعدلوا عن ذلك لما يفعلونه وأوهموا أن فعلهم موافق لما في التوراة فأكذبهم عبد الله ابن سلام ...
و استدل به على أن شرع من قبلنا شرع لنا إذا ثبت ذلك لنا بدليل قرآن أو حديث صحيح ما لم يثبت نسخه بشريعة نبينا صلى الله عليه وسلم "فتح الباري "(12/174-179).

»ŽĮŽǾ10«
15-04-2010, 12:15 PM
جزاك الله ألف خير ويجعلها في موازين حسناتك rose

Gray Fox
15-04-2010, 02:22 PM
88888

شرفنا بمشاركاتك و ارائك للتطوير الرابطه و الدعوه للكل و الله يجعلها في ميزان حسناتكم

Babylon De Catalunya
15-04-2010, 04:28 PM
عن أبي هريره- رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" الشهداء خمسة: المطعون، و المبطون، و الغريق، و صاحب الهدم، و الشهيد في سبيل الله

(رواه البخاري و مسلم
المبطون: من مات بسبب داء في البطن ، صاحب الهدم: الذي وقع عليه جدار

الله يجزيك الخير أخي...
بس بدي أسئلك عن يللي بيموت حرق لأنوا على حد علمي يعتبر شهيد بس ما عندي دليل على هالشي
يعني سامعه من زمان و مفتكره صح ؟؟

Gray Fox
15-04-2010, 05:23 PM
الله يجزيك الخير أخي...
بس بدي أسئلك عن يللي بيموت حرق لأنوا على حد علمي يعتبر شهيد بس ما عندي دليل على هالشي
يعني سامعه من زمان و مفتكره صح ؟؟

هناك حديث اخر
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(( الشهداء سبعة سوى القتل في سبيل الله
المطعون شهيد
والغريق شهيد
وصاحب ذات الجنب شهيد
والمبطون شهيد
والحريق شهيد
والذي يموت تحت الهدم شهيد
والمرأة تموت بجمع شهيدة )) صحيح

Babylon De Catalunya
15-04-2010, 05:31 PM
هناك حديث اخر
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(( الشهداء سبعة سوى القتل في سبيل الله
المطعون شهيد
والغريق شهيد
وصاحب ذات الجنب شهيد
والمبطون شهيد
والحريق شهيد
والذي يموت تحت الهدم شهيد
والمرأة تموت بجمع شهيدة )) صحيح

الله يحزيك الخير.....

Babylon De Catalunya
15-04-2010, 05:34 PM
إبقاء العين مفتوحة أثناءالسجود
تعاني عضلات العين من التصلب النسبي بمرور الأيام مما يؤدي إلى عدم قدرتها على زيادةوإ نقاص تحدب عدسة العين بالشكل المطلوب
لذا احرص على إتباع السنة في صلاتك بأن تبقي عينيك مفتوحتين
أثناء السجود .
فقف وأنت تنظر إلى موضع سجودك وأبق عينيك مركزة على تلك المنطقة ، عند ركوعك ستقترب العين من موضع السجود مماسيجبر عضلات العين على الضغط على العدسة لزيادة تحدبها وعند رفعك سترتخي العضلات ويقل التحدب .
عند سجودك ستنقبض العدسات أكثر من الركوع لان المسافة بين العين ونقطة السجود قريبة جداً وعند الرفع سترتخي .
هذا التمرين ستنفذه بشكل إجباري 17 مرة في اليوم . يمكنك تكراره عدد المرات التي تريد


... شوفو حكمة الله ...
الرسول صلى الله عليه وسلم دائماً كان يدعو على ابقاء العينين مفتوحتين أثناء السجود ... وهاهو العلم الآن يثبت أن ذلك يعمل على عدم اضعاف النظر .

همسة ..ما بعرف لو كان الموضوع مكرر أم لا....أرجو التنبيه لو أحد ذكره قبلي بالرابطة

Gray Fox
15-04-2010, 05:49 PM
لا مش مكرر يعطيك العافيه و مشاركه قيمه وم علومه جديده علي :)


تسلم و الله يجعلها في ميزان حسناتك

Super HamoOod
15-04-2010, 06:58 PM
دعٌٍـٍ ـآءٌ

اللَّهُمَّ أصْلِحْ لي دِيني الَّذي هُوَ عِصْمَةُ أمْرِي، وَأصْلِحْ لي دُنْيايَ الَّتِي فيها مَعاشِي، وأصْلِحْ لي آخِرَتِي الَّتي فيها مَعادي، وَاجْعَلِ الحَياةَ زيادَةً لي في كُلّ خَيْرٍ، وَاجْعَلِ المَوْتَ راحَةً لي مِنْ كُلّ شَرٍّ.




لكٍُـم جنآئٍُن منٌٍ الجٌٍوري

Super HamoOod
15-04-2010, 06:59 PM
http://i40.tinypic.com/20zw7jo.jpg


http://i44.tinypic.com/4g4vgp.jpg

Gray Fox
16-04-2010, 04:26 AM
عن أبي هريرة- رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" الطاعم الشاكر بمنزلة الصائم الصابر
(رواه أحمد)
الطاعم الشاكر: الغني الشاكر لله

Gray Fox
16-04-2010, 04:29 AM
عن جابر بن عبدالله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :كل معروف صدقة وإن من المعروف أن تلقى أخاك بوجه طلق وأن تفرغ من دلوك في إناء أخيك . واره الترمذي

Gray Fox
16-04-2010, 04:32 AM
دعٌٍـٍ ـآءٌ

اللَّهُمَّ أصْلِحْ لي دِيني الَّذي هُوَ عِصْمَةُ أمْرِي، وَأصْلِحْ لي دُنْيايَ الَّتِي فيها مَعاشِي، وأصْلِحْ لي آخِرَتِي الَّتي فيها مَعادي، وَاجْعَلِ الحَياةَ زيادَةً لي في كُلّ خَيْرٍ، وَاجْعَلِ المَوْتَ راحَةً لي مِنْ كُلّ شَرٍّ.




لكٍُـم جنآئٍُن منٌٍ الجٌٍوري

pa004 pa004 pa004

يا الله على روعه الدعاء

قلبي بوجان pa004 تسلم يدك يا قلبي

♥ ☻ Λ β о о d •‹
16-04-2010, 04:59 AM
.
.
والله ماقصرتوا اخواني جهدكم مكتوبك لكم الاجر ان شاء الله
ومن عطاء الى اكثر واصلوا ولكم الاجر
rose

Gray Fox
16-04-2010, 11:12 AM
تسلم ابرا :)

Gray Fox
16-04-2010, 11:14 AM
عن ابي الدرداء قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :ما من ثلاثة في قرية ، ولا بدو ، لا تقام فيهم الصلاة ، إلا قد استحوذ عليهم الشيطان ؛ فعليكم بالجماعة ، فإنما يأكل الذئب القاصية. رواه النسائي

القاصيه : الغنم التى تبتعد عن القطيع

Gray Fox
16-04-2010, 12:26 PM
عن ابي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال الرسول صلى الله عليه وسلم :خمس من عملهم في يوم كتبه الله من أهل الجنة : من صام يوم الجمعة ، و راح إلى الجمعة ، و عاد مريضا ، و شهد جنازة ، و أعتق رقبة (صحيح) .

Gray Fox
17-04-2010, 02:00 AM
عن عبدالله بن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : المسلم أخو المسلم , لا يظلمه و لا يسلمه , و من كان فى حاجة أخيه كان الله فى حاجته ."
البخارى
صحيح

Gray Fox
17-04-2010, 02:02 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

لا إله إلا الله الملك الحق المبين،لا إله إلا الله العدل اليقين،لا إله إلا

الله ربنا ورب آبائنا الأولين،سبحانك إني كنت من الظالمين،لا إله إلا الله

وحده لا شريك له،له الملك وله الحمد يُحيي ويُميت وهو حي لا يموت، بيده الخير

وإليه المصير، وهو على كل شيء قدير.لا إله إلا الله إقراراً بربوبيته،سبحان

الله خضوعاً لعظمته،اللهمَّ يا نور السماوات والأرض، يا عماد السماوات الأرض،

يا جبار السماوات والأرض، يا ديان السماوات والأرض، يا وارث السماوات والأرض،

يا مالك السماوات والأرض، يا عظيم السماوات والأرض، يا عالم السماوات والأرض،

يا قيوم السماوات والأرض، يا رحمن الدنيا ورحيم الآخرة.اللهمَّ إني أسألك، أن

لك الحمد، لا إله إلا أنت الحنان المنان، بديع السماوات والأرض، ذو الجلال

والإكرام، برحمتك يا أرحم الراحمين.بسم الله أصبحنا وأمسينا، أشهد أن لا إله

إلا الله وأن محمد رسول الله، وأن الجنة حق، والنار حق، وأن الساعة آتية لا

ريب فيها، وأن الله يبعث من في القبور.الحمد لله الذي لا يُرجى إلا فضله، ولا

رازق غيره.الله أكبر ليس كمثله شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع

البصير.اللهمَّ إني أسألك في صلاتي ودعائي بركة تُطهر بها قلبي، وتكشف بها

كربي، وتغفر بها ذنبي، وتُصلح بها أمري، وتُغني بها فقري، وتُذهب بها شري،

وتكشف بها همي وغمي، وتشفي بها سقمي، وتقضي بها ديني، وتجلو بها حزني، وتجمع

بها شملي، وتُبيّض بها وجهي.يا أرحم الراحمين.اللهمَّ إليك مددتُ يدي، وفيما

عندك عظمت رغبتي، فأقبل توبتي، وأرحم ضعف قوتي، وأغفر خطيئتي، وأقبل معذرتي،

وأجعل لي من كل خير نصيباً، وإلى كل خير سبيلاً برحمتك يا أرحم

الراحمين.اللهمَّ لا هاديَ لمن أضللت، ولا معطيَ لما منعت، ولا مانع لما

أعطيت، ولا باسط لما قبضت، ولا مقدم لما أخرت، ولا مؤخر لما قدمت.اللهمَّ أنت

الحليم فلا تعجل، وأنت الجواد فلا تبخل، وأنت العزيز فلا تذل، وأنت المنيع فلا

تُرام، وأنت المجير فلا تُضام ، وأنت على كل شيء قدير.اللهمَّ لا تحرم سعة

رحمتك، وسبوغ نعمتك، وشمول عافيتك، وجزيل عطائك، ولا تمنع عني مواهبك لسوء ما

عندي، ولا تُجازني بقبيح عملي، ولا تصرف وجهك الكريم عني برحمتك يا أرحم

الراحمين.اللهمَّ لا تحرمني وأنا أدعوك... ولا تخيبني وأنا أرجوك.اللهمَّ إني

أسألك يا فارج الهم، ويا كاشف الغم، يا مجيب دعوة المضطرين، يا رحمن الدنيا،

يا رحيم الآخرة، أرحمني برحمتك.اللهمَّ لكَ أسلمتُ، وبكَ آمنتُ، وعليكَ

توكلتُ، وبكَ خاصمتُ وإليكَ حاكمتُ، فاغفر لي ما قدمتُ وما أخرتُ، وما أسررتُ

وما أعلنتُ، وأنتَ المقدم وأنتَ المؤخر. لا إله إلا أنت الأول والأخر والظاهر

والباطن، عليكَ توكلتُ، وأنتَ رب العرش العظيم.اللهمَّ آتِ نفسي تقواها، وزكها

يا خير من زكاها، أنت وليها ومولاها يا رب العالمين.اللهمَّ إني أسألك مسألة

البائس الفقير ـ وأدعوك دعاء المفتقر الذليل، لا تجعلني بدعائك ربي شقياً، وكن

بي رؤفاً رحيماً يا خير المئولين، يا أكرم المعطين، يا رب العالمين.اللهمَّ رب

جبريل وميكائيل واسرافيل وعزرائيل، اعصمني من فتن الدنيا ووفقني لما تُحب

وترضى، وثبتني بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ـ ولا تضلني بعد أن

هديتني وكن لي عوناً ومعيناً، وحافظاً و ناصراً. آمين يا رب العالمين.اللهمَّ

أستر عورتي وأقبل عثرتي، وأحفظني من بين يديَّ ومن خلفي، وعن يميني وعن شمالي،

ومن فوقي ومن تحتي، ولا تجعلني من الغافلين.اللهمَّ إني أسألكَ الصبر عند

القضاء، ومنازل الشهداء، وعيش السعداء، والنصر على الأعداء، ومرافقة الأنبياء،

يا رب العالمين.آمين يا أرحم الراحمين

Gray Fox
17-04-2010, 07:05 AM
سألني أحد الإخوة في الفيس بوك عن أخيه (17 سنة) الذي قضى في حادث مروري قبل سنة .

بعد الحادث بلحظات, جاء آخر إلى الفتى المصاب, ولقّنه الشهادتين, وطلب منه الشاب ماءً , فشربه , ثم نطق الشهادتين, ودخل بعدها في غيبوبة لمدة أسبوع, ثم أسلم الروح لبارئها .

حسب السؤال, فالفتى كان مراهقاً يصلّي أياماً ، ويؤخّرها أياماً ، ويسمع الغناء ويشاهد الأفلام مثله مثل حالتي وحالة الكثير من الشباب ..

ما أحزنني أن أحد المتشددين ، أو دعنا نقول المتحمسين -حسب السؤال- يذكر أن الشهادة التي نطق بها أخي ليست هي الشهادة التي ورد فضلها في السنة ، ولا تُعدّ آخر ما نطق به ..

ابني الكريم :

أخوك ممن يُرجى له حسن الخاتمة ، فهو فتى في عِزّ المراهقة ، وهو في عداد المصلين ، والصلاة هي أعظم شعيرة بعد الشهادتين ، وتأخير الصلاة يحتمل أن يكون معناه عندك أنه لا يصلي مع الجماعة ، أو يؤخرها لآخر وقتها ، وهذا خطأ وتفريط يقع فيه الكثيرون خاصة من الشباب ، وينبغي تربية النفس على الانضباط في مواعيد الصلاة والمحافظة عليها, مهما كان الظرف الذي يعيش فيه الإنسان ، والله تعالى يقول : (إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَوْقُوتاً)(النساء: من الآية103) ، أي : مكتوبة مفروضة في مواقيت واضحة لا تتقدم ولا تتأخر ، إلا أن يكون ذلك جمعاً بين الصلاتين لمحتاج للجمع .

وعلى فرض أنه يترك بعض الصلوات فهذا ذنب عظيم ، ولكن أخاك شاب في مقتبل عمره ، وفي زمن السفاهة وغرارة الصبا ، والله تعالى أرحم الراحمين .

إن القول بتكفير تارك وقتٍ أو وقتين من الصلوات قول ضعيف جداً ، مخالف لما عليه جماهير العلماء من الأئمة الأربعة وغيرهم ، ويمكن مراجعة ما كتبه ابن تيمية في خصوص هذه المسألة .

ومن المهم أن تعلم أنه حتى من يقولون بالتكفير فهم لا يطلقونه على آحاد الناس ، وإنما يتكلمون به كمبدأ عام ، أما الأفراد والأعيان فلا يحكمون عليهم بالكفر ، بل يحملونهم على ظاهر أمرهم من الإسلام ، ولذا يورّثونهم ويورّثون منهم ، ويسلمون عليهم ، ويدعون لهم ، ويعاملونهم كمعاملة غيرهم من عامة المسلمين .

ولعل هذا من عواقب إطلاق بعض طلبة العلم للكلام دون إتقان وضبط مسائل التكفير .

ابني العزيز : وأخوك من أهل الشهادتين ، وقد صحّت النصوص في البخاري ومسلم ودواوين السنة بأن « مَا مِنْ أَحَدٍ يَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ صِدْقًا مِنْ قَلْبِهِ إِلاَّ حَرَّمَهُ اللَّهُ عَلَى النَّارِ » .

جاء ذلك من حديث ابن عمر وأبي هريرة وأنس وعمر بن الخطاب ومعاذ وغيرهم .. وفوق ذلك فقد ألهمه الله النطق بالشهادة في آخر عمره ، وكانت هي آخر ما نطق به ، ولا يضرّ بعد ذلك أن يكون بقي حياً في غيبوبة لمدة أسبوع , وقد قال الإمام عبد الله بن المبارك لمن يلقّنه الشهادة:" لقني ولا تُعِدْ علي إلا أن أتكلم بكلام ثان".

وفي الحديث الصحيح : « مَنْ كَانَ آخِرُ كَلاَمِهِ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ دَخَلَ الْجَنَّةَ » رواه أحمد ، وأبو داود ، والحاكم وقال: هذا حديث صحيح الإسناد ، من حديث معاذ رضي الله عنه.

وهذه بشارة حسنة, وخاتمة طيبة وإلهام ربانيّ .

ولو أن كافراً لم يسجد لله سجدة قالها وهو في مثل تلك الحال لكانت نقلاً له من الكفر إلى الإسلام ، ومن الشرك إلى التوحيد ، فكيف بشاب كان عليها عمره وختم بها حياته ؟!

أمّا ذلك الذي شكك في شهادة أخيك؛ فلعله أراد وعظك لما قلته عن نفسك من التقصير في أداء الصلاة في مواقيتها, وحدوث بعض العثرات منك ، لئلا تغترّ أو تتمادى .

ولكنه في ظني لم يُوفّق ، إذ لم يكن مضطراً أن يجعل من أخيك وسيلة إيضاح ، ولا أن يبدو في صورة من يتحجر رحمة الله ، وقد قال النبي -صلى الله عليه وسلم- للأعرابي: «لقد تَحَجَّرْتَ وَاسِعا » يُريدُ : رحمةَ الله.رواه البخاري، من حديث أبي هريرة - رضي الله عنه -

فهو أرحم الراحمين ، ورحمته وسعت كلَّ شيء ، ولقد عرّض نفسه لخطر جسيم يذكّرني بحديثٍ رواه مسلم « أَنَّ رَجُلاً قَالَ وَاللَّهِ لاَ يَغْفِرُ اللَّهُ لِفُلاَنٍ وَإِنَّ اللَّهَ تَعَالَى قَالَ مَنْ ذَا الَّذِى يَتَأَلَّى عَلَىَّ أَنْ لاَ أَغْفِرَ لِفُلاَنٍ فَإِنِّى قَدْ غَفَرْتُ لِفُلاَنٍ وَأَحْبَطْتُ عَمَلَكَ ».

إنني أعلّق على ما رويتَه أنت من قوله ، والكلام هنا لا يعني أحداً بعينه ، على أن من الشباب الدعاة من يغلبه الحماس غير المنضبط فيتجاوز حدود الأدب الشرعي والذوق والأخلاق ، فليس ثم ما يدعو إلى أن نفجع الناس بموتاهم أو نقنّطهم أو نصعّب عليهم أمر الهداية والنجاة وقد قال -صلى الله عليه وسلم- « إِنَّمَا بُعِثْتُم مُيَسِّرينَ ولم تُبْعَثُوا مُعَسِّرين»..رواه البخاري من حديث أبي هريرة, وقال للدعاة: « يَسِّرُوا ولا تُعَسِّرُوا ، وبَشِّرُوا ولا تُنَفِّرُوا ».وفي رواية : « وسَكِّنُوا ولا تُنَفِّرُوا ». رواه البخاري ومسلم من حديث أنس بن مالك - رضي الله عنه -

والناس اليوم -وخاصة الشباب- بأمس الحاجة إلى ترغيبهم في الخير وفعله ، وتحذيرهم من الشر بغير هذا الأسلوب ، بل بغرس محبة الله في نفوسهم ، وتشجيعهم على الأعمال الصالحة ، وحفزهم على التكفير عن أخطائهم وزلاتهم وألا يقفوا عندها ولا يستأسروا لها ، وهم يساقون بالتبشير والترغيب أكثر من الوعيد والترهيب .

وقد قال عبد الله بن مسعود : كم من مريد للخير لم يبلغه .

رام نفعاً فضرّ من غير قصدٍ ومن البرّ ما يكون عُقوقَا

فليس كل من يتحمس أو يتصدى للدعوة يحصل على التوفيق ، وليس هو معصوماً أيضاً من الخطأ والزلل ، ولكن العاقل إذا ذُكِّر تَذَكَّر ، وإذا وُعِظَ اتّعظ .

والداعية أحرى الناس بقبول النصح ، ومراجعة النفس ، والقابلية للتصحيح ، لأنه يطالب الناس بذلك ، فأولى أن يكون مدركاً بقيمة التواصي بالحق والتناصح والاستدراك .

ليس ثم مستوى معين يصل إليه الإنسان ليكون عصيّاً على النقد والمراجعة ، إلا أن يكون محفوفاً بالعصمة الإلهية ، وقد قال تعالى : (وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ) (الحجر:99) ، وإنني أنصح نفسي وزملائي من الدعاة أن نتدرب على مراقبة أنفسنا وما يصدر منا من أقوال وأعمال وكتابات ، بل وما يعتمل في دواخلنا من مشاعر وأحاسيس ونوايا ، فالله تعالى يعلم السر وأخفى ، ويعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور .

وليس يحل لنا أن نتترس بالدعوة أو الشرعية ضد النقد الهادف البناء المخلص السالم من التجريح بدعوى أن هذا استهداف للدعوة في شخوصنا !

أما التحقير والملاحقة والاستفزاز فمع أن كل نفس سوية ترفضها وتأباها, إلا أنني أؤكد أن علينا ألا نقلق منها ، فالذي يضرنا أو ينفعنا هو ما نعمله أو نقوله ، أما ما يقوله الآخرون أو يعملونه تجاهنا مما يتجافى مع الحقيقة فهو يضرهم ولا يضر غيرهم ..

هذه حقيقة حياتية يدركها كل من عاش في مثل الأجواء التي نعيشها ، والتي تشهد تداخلاً بين النقد والتجريح ، واندفاعاً لعيب الآخرين في مقابل الاستعصاء على نقد الذات أو الاستماع لوجهات نظر الناس تجاهنا .

غفر الله لأخيك ، ورفع منزلته في الجنة ، وكتب له الشهادة ، وأصلح حالك وأعانك على ذكره وشكره وحسن عبادته ، وسامح الله ذاك المتعجل الذي فجعك بأخيك, ورزقه الحلم والعلم والبصيرة ، وإيانا وجميع المسلمين .



الكاتب:

فضيلة الشيخ/ سلمان بن فهد العودة
السبت 03 جمادى الأولى 1431الموافق 17 إبريل 2010

http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:hdRk8MVFro6L7M:http://www.alriyadh.com/2006/11/20/img/201151.jpg

Gray Fox
17-04-2010, 12:11 PM
عن ابي جري الهجيمي رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :لا تحقرن من المعروف شيئا ؛ ولو أن تفرغ من دلوك في إناء المستسقي ، ولو أن تكلم أخاك ووجهك إليه منبسط ، وإياك وإسبال الإزار ؛ فإنه من المخيلة ، ولا يحبها الله ، وإن امرؤ شتمك بما يعلم فيك ؛ فلا تشتمه بما تعلم فيه ؛ فإن أجره لك ، ووباله على من قاله. حديث صحيح

}{ AL Barca }{
17-04-2010, 03:26 PM
جزاك ربي الجنان اخوي برازيل

][Fantasy][
18-04-2010, 04:37 AM
قصة حلوة ومعبرة من الشيخ العودة ..

لي عودة ان شاء الله لقراءتها ..

الله يوفقك حبيبي حسن ويجازيك الجنة ويجمع مع الحبيب في الفردوس ..

Gray Fox
18-04-2010, 06:20 AM
Al Barca

الله يخليك و تسلم على دعوتك الطيبه والله يجمعنا على الخير و على الحق دائما

عبد الرحيم احلى دعوه منك الله يخليك يارب امين امين امين امين يا رب يجمعنا بالحبيب الكريم صلى الله عليه وسلم يا رب

Gray Fox
18-04-2010, 06:23 AM
قال صلى الله عليه و سلم : " إن الله تعالى يقول : يا عبادى إنى حرمت الظلم على نفسى و جعلته بينكم محرما فلا تظالموا , يا عبادى إنما هى أعمالكم أحصيها لكم ثم أوفيكم إياها فمن وجد خيراً فليحمد الله و من وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه "
مسلم

Gray Fox
18-04-2010, 06:28 AM
عن ابي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إني أراك تحب الغنم والبادية ، فإذا كنت في غنمك وباديتك ، فأذنت بالصلاة ، فارفع صوتك بالنداء ، فإنه : لا يسمع مدى صوت المؤذن جن ولا إنس ولا شيء إلا شهد له يوم القيامة . رواه البخاري

Gray Fox
18-04-2010, 06:34 AM
عن ثوبان مولى الرسول صلى الله عليه وسلم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لأعلمن أقواما من أمتي يأتون يوم القيامة بأعمال أمثال جبال تهامة بيضاء ، فيجعلها الله هباء منثورا قال ثوبان : يا رسول الله ! صفهم لنا ، جلهم لنا ؛ لا نكون منهم ونحن لا نعلم . قال : أما إنهم إخوانكم ، ومن جلدتكم ، ويأخذون من الليل كما تأخذون ، ولكنهم قوم إذا خلوا بمحارم الله انتهكوها (صحيح )

Gray Fox
18-04-2010, 06:35 AM
يا رب لا تجعلنا منهم :( يا رب احفظنا يا رب

Gray Fox
18-04-2010, 06:39 AM
عن العباس بن عبد المطلب قال :قلت يا رسول الله علمني شيئا أسأله الله قال سل الله العافية فمكثت أياما ثم جئت فقلت يا رسول الله علمني شيئا أسأله الله فقال لي يا عباس يا عم رسول الله سل الله العافية في الدنيا والآخرة . (صحيح )

Gray Fox
18-04-2010, 06:41 AM
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: "والقرآن قد أخبر بثلاث نفخات:

نفخة الفزع ذكرها في سورة النمل في قوله: {وَيَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ فَفَزِعَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ}

ونفخة الصعق والقيام ذكرهما في سورة الزمر في قوله تعالى: {وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنْظُرُونَ} وأما الاستثناء؛ فهو متناول لمن في الجنة من الحور العين؛ فإن الجنة ليس فيها موت، ومتناول لغيرهم، ولا يمكن الجزم بكل من استثناه الله؛ فإن الله أطلق في كتابه، وقد ثبت في الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إن الناس يصعقون يوم القيامة، فأكون أول من يفيق، فأجد موسى آخذا بساق العرش، فلا أدري هل أفاق قبلي أم كان مما استثناه الله؟) . وهذه الصعقة قيل: إنها رابعة، وقيل: إنها من المذكورات في القرآن"انتهى.

وقال السفاريني: "واعلم أن النفخ في الصور ثلاث نفخات:

نفخة الفزع: وهي التي يتغير بها هذا العالم ويفسد نظامه، وهي المشار إليها في قوله تعالى: {وَمَا يَنْظُرُ هَؤُلَاءِ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً مَا لَهَا مِنْ فَوَاقٍ} ؛ أي: من رجوع ومرد.

وقوله: {وَيَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ فَفَزِعَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ} : فسر الزمخشري في "كشافه"المستثنى في هذه الآية بمن ثبت الله قلبه من الملائكة، وهم: جبريل وميكائيل وإسرافيل وملك الموت. وقيل غير ذلك. وإنما يحصل الفزع بشدة ما يقع من هول تلك النفخة...".

إلى أن قال: "النفخة الثانية: نفخة الصعق، وفيها هلاك كل شيء؛ قال تعالى: {وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ} ، وقد فسر الصعق بالموت...".

إلى أن قال: "والصور قرن من نور، يجعل فيه أرواح الخلائق، وقال مجاهد: كالبوق. ذكره البخاري. وأخرج الترمذي عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما: (جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال ما الصور؟ قال قرن ينفخ فيه) . قال الترمذي: حديث حسن...".

ثم قال: "النفخة الثالثة: نفخة البعث والنشور، وقد جاء في الكتاب العزيز آيات تدل عليها وأخبار تشير إليها؛ كقوله تعالى: {وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَإِذَا هُمْ مِنَ الْأَجْدَاثِ إِلَى رَبِّهِمْ يَنْسِلُونَ} وقوله: {ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنْظُرُونَ} ، وقوله تعالى: {فَإِذَا نُقِرَ فِي النَّاقُورِ فَذَلِكَ يَوْمَئِذٍ يَوْمٌ عَسِيرٌ عَلَى الْكَافِرِينَ غَيْرُ يَسِيرٍ} ، وقوله تعالى: {وَاسْتَمِعْ يَوْمَ يُنَادِ الْمُنَادِ مِنْ مَكَانٍ قَرِيبٍ يَوْمَ يَسْمَعُونَ الصَّيْحَةَ بِالْحَقِّ} الآية؛ قال المفسرون: المنادي هو إسرافيل عليه السلام، ينفخ في الصور وينادي: أيتها العظام البالية والأوصال المتقطعة واللحوم المتمزقة والشعور المتفرقة! إن الله يأمركن أن تجتمعن لفصل القضاء. وقيل: ينفخ إسرافيل وينادي جبريل. والمكان القريب: صخرة بيت المقدس. قال جماعة من المفسرين: وبين النفختين أربعون عاما. قال بعض العلماء: اتفقت الروايات على ذلك.

وفي مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعا: "ما بين النفختين أربعون". قالوا: يا أبا هريرة! أربعون يوما؟ قال: أبيت. قالوا: أربعون شهرا؟ قال: أبيت. قالوا: أربعون عاما؟ قال: أبيت..."الحديث.

وقول أبي هريرة رضي الله عنه: "أبيت": فيه ثلاث تأويلات: أولها: امتنعت من بيان ذلك لكم. وقيل: أبيت أسأل النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك. وقيل: نسيت. وقيل: إن سر ذلك لا يعلمه إلا الله لأنه من أسرار الربوبية.

وفي حديث أبي هريرة الطويل الذي رواه ابن جرير والطبراني وأبو يعلى في "مسنده"والبيهقي في "البعث"وأبي موسى المديني وغيرهم؛ قال: (حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الله لما فرغ من خلق السماوات والأرض، خلق الصور، فأعطاه إسرافيل؛ فهو واضعه على فيه، شاخصا ببصره إلى العرش، ينتظر متى يؤمر قلت يا رسول الله وما الصور؟ قال القرن قلت أي شيء هو؟ قال عظيم، إن عظم دارة فيه كعرض السماء والأرض، فينفخ فيه ثلاث نفخات الأولى نفخة الفزع، والثانية نفخة الصعق، والثالثة نفخة القيام لرب العالمين، فيأمر الله إسرافيل بالنفخة الأولى، فيقول انفخ الفزع! فينفخ، فيفزع أهل السماء والأرض إلا من شاء الله، فيأمره فيمدها ويطيلها ولا يفتر، وهي التي يقول الله تعالى {وَمَا يَنْظُرُ هَؤُلَاءِ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً مَا لَهَا مِنْ فَوَاقٍ} فيسير الله الجبال، فتمر مر السحاب، فتكون سرابا، وترتج الأرض بأهلها رجا، فتكون كالسفينة الموقرة في البحر تضربها الأمواج، وكالقنديل المعلق بالعرش ترجحه الأرواح، وهي التي يقول الله {يَوْمَ تَرْجُفُ الرَّاجِفَة تَتْبَعُهَا الرَّادِفَةُ} فتميل الأرض بالناس على ظهرها، فتذهل المراضع، وتضع الحوامل، وتشيب الولدان، وتطير الشياطين هاربة من الفزع حتى تأتي الأقطار، فتتلقاها الملائكة فتضرب وجوهها فترجع، ويولي الناس مدبرين ينادي بعضهم بعضا، وهو الذي يقول الله تعالى {يَوْمَ التَّنَادِ يَوْمَ تُوَلُّونَ مُدْبِرِينَ مَا لَكُمْ مِنَ اللَّهِ مِنْ عَاصِمٍ} فبينما هم على ذلك؛ إذ تصدعت الأرض، فانصدعت من قطر إلى قطر، فرأوا أمرا عظيما، ثم نظروا إلى السماء؛ فإذا هي كالمهل، ثم انشقت فانتثرت نجومها وانخسفت شمسها وقمرها قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الأموات يومئذ لا يعلمون بشيء من ذلك قلت يا رسول الله! من استثنى الله تعالى في قوله {إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ} ؛ قال أولئك الشهداء وإنما يتصل الفزع إلى الأحياء وهم أحياء عند ربهم يرزقون، وقاهم الله فزع ذلك اليوم وأمنهم منه، وهو عذاب يبعثه الله على شرار خلقه، يقول الله {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيد} ، فيمكثون في ذلك ما شاء الله) الحديث

Gray Fox
18-04-2010, 10:08 AM
من هم يأجوج ومأجوج ؟ وما هي أوصافهم ؟ وهل حقاً أن فيهم أناساً طوالاً كشجر الأرز، وآخرين قصاراً لا يتجاوزون شبر الإنسان العادي ؟ وهل صحيح أن البعض منهم يفترش أذناً ويتغطى بأخرى ؟ ولا يموت الرجل منهم حتى يولد له ألف ذكر كلٌ قد حمل السلاح .

أسئلة ندرك من خلالها حرص الكثير من الناس على استكشاف هذا العالم ومعرفة خفاياه، وربما دفعهم الفضول إلى التزيد في أوصافهم والمبالغة فيها إلى حد الخرافة أو قريباً منها، إلا أن القرآن الكريم والسنة الصحيحة قد أوضحا قصتهم وقدما وصفا تفصيلياً عنهم .

ذكر يأجوج ومأجوج في القرآن

ورد ذكر " يأجوج ومأجوج " في القرآن الكريم في قوله تعالى:{ حتى إذا بلغ بين السدين وجد من دونهما قوما لا يكادون يفقهون قولاً * قالوا يا ذا القرنين إن يأجوج ومأجوج مفسدون في الأرض فهل نجعل لك خرجا على أن تجعل بيننا وبينهم سدا .. الآيات } ( الكهف: 93 وما بعدها ). وهذه الآيات تبين لنا كيف كان "يأجوج" و"مأجوج" في قديم الزمان أهل فساد وشر وقوة لا يصدّهم شيء عن ظلم من حولهم لقوتهم وجبروتهم، حتى قدم الملك الصالح ذو القرنين، فاشتكى له أهل تلك البلاد ما يلقون من شرهم، وطلبوا منه أن يبني بينهم وبين "يأجوج ومأجوج" سدّاً يحميهم منهم، فأجابهم إلى طلبهم، وأقام سداً منيعاً من قطع الحديد بين جبلين عظيمين، وأذاب النحاس عليه، حتى أصبح أشدّ تماسكاً، فحصرهم بذلك السد واندفع شرهم عن البلاد والعباد .

وقد تضمنت الآيات السابقة إشارة جلية إلى أن بقاء "يأجوج" و"مأجوج" محصورين بالسد إنما هو إلى وقت معلوم { فإذا جاء وعد ربي جعله دكاء }، وهذا الوقت هو ما أخبر عنه النبي – صلى الله عليه وسلم - في أحاديثه، من أن خروجهم يكون في آخر الزمان قرب قيام الساعة .

كما ورد ذكر "يأجوج" و"مأجوج" أيضاً في موضع آخر من القرآن يبين كثرتهم وسرعة خروجهم وذلك في قوله تعالى: { حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون }(الأنبياء:96).

ذكر يأجوج ومأجوج في الحديث النبوي

رسمت الأحاديث النبوية ملامح أكثر وضوحاً عن عالم "يأجوج" و"مأجوج" وكشفت عن كثير من نواحي الغموض فيهم . فبنيت أن لديهم نظاماً وقائداً يحتكمون لرأيه، وأن السد الذي حصرهم به ذو القرنين ما زال قائماً، وأنه يمنعهم من تحقيق مطامعهم في غزو الأرض وإفسادها، ولذا فمن حرصهم على هدمه يخرجون كل صباح لحفر هذا السد، حتى إذا قاربوا هدمه أخروا الحفر إلى اليوم التالي، فيأتون إليه وقد أعاده الله أقوى مما كان، فإذا أذن الله بخروجهم حفروا حتى إذا قاربوا على الانتهاء قال لهم أميرهم: ارجعوا إليه غدا فستحفرونه - إن شاء الله - فيرجعون إليه وهو على حاله حين تركوه، فيحفرونه ويخرجون على الناس فيشربون مياه الأنهار، ويمرون على بحيرة طبرية فيشربها أولهم، فيأتي آخرهم فيقول: لقد كان هنا ماء !! ويتحصن الناس خوفاً منهم، وعندئذ يزداد غرورهم ويرمون بسهامهم إلى السماء فترجع وعليها آثار الدم فتنةً من الله وبلاءً، فيقولون: قهرنا أهل الأرض وغلبنا أهل السماء، فيرسل الله عليهم دوداً يخرج من خلف رؤوسهم فيقتلهم، فيصبحون طعاماً لدواب الأرض حتى تسمن من كثرة لحومهم . كما روى ذلك ابن ماجة في سننه .

وقد دلت الأحاديث على أن الزمان الذي يخرجون فيه يملكون أسباب القوة ويتفوقون فيها على سائر الناس، وذلك إما لكونهم متقدمين عسكرياً ووصلوا إلى تقنيات تمكنهم من إبادة غيرهم والسيطرة على بلادهم، وإما لأن زمن خروجهم يكون بعد زوال هذه الحضارة المادية، ورجوع الناس إلى القتال بالوسائل البدائية والتقليدية، ويؤكد ذلك ما ورد عند ابن

ورد في بعض الروايات من أن المسلمين سيوقدون من أقواس وسهام وتروس "يأجوج ومأجوج" سبع سنين . كما عند ابن ماجة وغيره .

كما بينت الأحاديث بعض صفاتهم الخلْقية وأنهم عراض الوجوه، صغار العيون، شقر الشعور، وجوهم مدورة كالتروس . رواه أحمد .

وبينت أيضاً مدى كفرهم، وعنادهم وأنهم أكثر أهل النار، ففي الحديث أن الله عز وجل يقول لآدم يوم القيامة: أخرج بعث النار، فيقول: وما بعث النار ؟ فيقول الله: من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين، ففزع الصحابة – رضي الله عنهم – وقالوا: يا رسول الله وأينا ذلك الواحد ؟ فقال – عليه الصلاة والسلام-: ( أبشروا فإن منكم رجلاً ومن يأجوج ومأجوج ألفاً ) رواه البخاري .

وبينت الأحاديث كذلك أن خروجهم سيكون في آخر الزمان قرب قيام الساعة، وفي وقت يغلب على أهله الشر والفساد، قال - صلى الله عليه وسلم -: ( لن تقوم الساعة حتى يكون قبلها عشر آيات؛ طلوع الشمس من مغربها، وخروج الدابة، وخروج يأجوج ومأجوج .. ) رواه أبو داود .

وعندما دخل – صلى الله عليه وسلم – على زوجته زينب بنت جحش - رضي الله عنها – فزعاً وهو يقول: ( لا إله إلا الله، ويل للعرب من شر قد اقترب، فتح اليوم من سدِّ "يأجوج ومأجوج" مثل هذه، وحلق بإصبعه الإبهام والتي تليها، قالت له زينب: يا رسول الله أنهلك وفينا الصالحون ؟ قال: نعم إذا كثر الخبث ) رواه البخاري .

أما ترتيب خروجهم ضمن أشراط الساعة الكبرى فقد دلت الأحاديث على أن الدجال عندما يخرج، ينزل المسيح عليه السلام بعده، ثم يخرج يأجوج ومأجوج، فيأمر الله عيسى - عليه السلام - ألا يقاتلهم، بل يتوجه بمن معه من المؤمنين إلى جبل الطور، فيحصرون هناك، ويبلغ بهم الجوع مبلغا عظيماً، فيدعون الله حينئذ أن يدفع عنهم شرهم فيرسل الله عليهم الدود في رقابهم فيصبحون قتلى كموت نفس واحدة، وتمتلئ الأرض من نتن ريحهم، فيرسل الله طيراً كأعناق الإبل فتحملهم وتطرحهم حيث شاء الله . ويأمن الناس وتخرج الأرض بركتها وثمرتها، حتى تأكل الجماعة من الناس الرمانة الواحدة، ويكفي أهل القرية ما يحلبونه من الناقة في المرة الواحدة .

ويحج المسلمون إلى البيت بعد هلاكهم، كما في الحديث : ( ليحجن البيت وليعتمرن بعد خروج يأجوج ومأجوج ) رواه البخاري .

الأحاديث الضعيفة والموضوعة في يأجوج ومأجوج

بعد أن اتضحت بعض الملامح عن عالم "يأجوج" و"مأجوج" من خلال الآيات القرآنية والأحاديث الصحيحة، لعل من المناسب ذكر بعض الأحاديث الضعيفة والموضوعة في وصفهم، والتي ساهمت في إضفاء نوع من الهالة والغموض حولهم، فمن تلك الأحاديث:

حديث ( يأجوج أمة، ومأجوج أمة، كل أمة أربعة آلاف أمة، لا يموت الرجل منهم حتى ينظر إلى ألف ذكر من صلبه كلهم قد حمل السلاح ) رواه الطبراني و ابن عدي في الكامل وقال: "هذا حديث منكر موضوع".

ومنها ( إن يأجوج ومأجوج من ولد آدم، وإنهم لو أرسلوا إلى الناس لأفسدوا عليهم معايشهم، ولن يموت منهم أحد إلا ترك من ذريته ألفاً فصاعداً، وإن من ورائهم ثلاث أمم تاويل وتاريس ومنسك ) رواه الطيالسي وقال الحافظ ابن كثير في البداية والنهاية : "حديث غريب جداً وإسناده ضعيف وفيه نكارة شديدة ".

ومنها أن حذيفة بن اليمان - رضي الله عنه - سأل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن "يأجوج" و"مأجوج" فقال له: ( يأجوج أمة ومأجوج أمة، كل أمة أربعمائة ألف أمة، لا يموت الرجل حتى ينظر إلى ألف ذكر بين يديه من صلبه، كل قد حمل السلاح ) قلت: يا رسول الله: صفهم لنا ؟ قال: ( هم ثلاثة أصناف: فصنف منهم أمثال الأرز . قلت: وما الأرز ؟ قال: شجر بالشام طول الشجرة عشرون ومائة ذراع في السماء، هؤلاء الذين لا يقوم لهم خيل ولا حديد، وصنف منهم يفترش بأذنه ويلتحف بالأخرى، لا يمرون بفيل ولا وحش ولا جمل ولا خنزير إلا أكلوه، ومن مات منهم أكلوه، مقدمتهم بالشام، وساقتهم بخراسان، يشربون أنهار المشرق وبحيرة طبرية ) قال الهيتمي : رواه الطبراني في الأوسط، وفيه يحيى بن سعيد العطار وهو ضعيف، وحكم عليه ابن عدي في الكامل بالوضع والنكارة .

كانت تلك معلومات مختصرة عن عالم " يأجوج ومأجوج" عرفنا من خلالها مبلغ الخوف الذي يصيب الناس بسبب خروج هذا الجيش الجرار، ويمتنعون معه من أداء الحج والعمرة، حتى يرفع الله هذه الغمة، ويهلك يأجوج ومأجوج، ويعيش المسلمون بعد هلاكهم في رخاء ونعمة وأمن، ويرسل الله ريحاً تأخذ نفوس المؤمنين، ويبقى في الأرض شرارها، وعليهم تقوم الساعة .


الرجاء التركيز على الاحاديث الضعيفه لتفنيد المعلومات و تصحيح الافكار العامه للمسلمين

Gray Fox
18-04-2010, 10:52 AM
عن شداد بن اوس قال :كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول في صلاته : اللهم إني أسألك الثبات في الأمر ، والعزيمة على الرشد ، وأسألك شكر نعمتك ، وحسن عبادتك ، وأسألك قلبا سليما ، ولسانا صادقا ، وأسألك من خير ما تعلم ، وأعوذ بك من شر ما تعلم ، وأستغفرك لما تعلم

Gray Fox
18-04-2010, 05:45 PM
عن انس بن مالك رضي الله عنه قال : كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فضحك فقال: هل تدرون مما أضحك ؟ ، قال قلنا: الله ورسوله أعلم. قال: من مخاطبة العبد ربه . يقول: يا رب ! ألم تجرني من الظلم ؟ قال يقول: بلى. قال فيقول: فإني لا أجيز على نفسي إلا شاهدا مني. قال فيقول: كفى بنفسك اليوم عليك شهيدا. وبالكرام الكاتبين شهودا. قال فيختم على فيه. فيقال لأركانه: انطقي. قال فتنطق بأعماله. قال ثم يخلى بينه وبين الكلام . قال فيقول: بعدا لكن وسحقا. فعنكن كنت أناضل . رواه مسلم

.V.V
18-04-2010, 09:11 PM
من صام يومًا في سبيل الله <> باعد الله عنه جهنم 70 عامًا


من استغفر للمؤمنين والمؤمنات <> كتب الله له بكل مؤمن ومؤمنة حسنة


من قال سبحان الله العظيم وبحمده <> غرست له نخلة في الجنة


من توضأ فقال: أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمد عبده ورسوله <> فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء


من قال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير في يوم 100 مرة <> كانت له عدل 10 رقاب وكتبت له 100 حسنة ومحيت عنه 100 سيئة وكانت له حرزا من الشيطان ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا رجل عمل أكثر منه

من قرأ قل هو الله أحد 10 مرات <> بني له بيت في الجنة

من صلى الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين <> كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة

من قرأ قل هو الله أحد <> فكأنما قرأ ثلث القرآن

من قال سبحان الله وبحمده في يوم 100 مرة <> حطت عنه خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر

من صلّى على محمد ( صلى الله عليه وسلم ) مرة واحدة <> صلى الله عليه بها عشرًا

من توضأ فأحسن الوضوء ثم ركع ركعتين لا يحدث فيهما نفسه <> غفر له ما تقدم من ذنبه

من صلى البردين ( الفجر والعصر ) <> دخل الجنة

ما من عبد مسلم يصلي لله تعالى كل يوم اثنتي عشرة ركعة تطوعًا غير الفريضة <> إلا بنى الله له بيتًا في الجنة

عمرة في رمضان <> تعدل حجة أو حجة مع الرسول ( صلى الله عليه وسلم )

من فطر صائمًا <> كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئًا

من صام رمضان ثم أتبعه ستًّا من شوال <> كان كصيام الدهر

من قال لا حول ولا قوة إلا بالله <> حصل على كنز من كنوز الجنة

من قال رضيت بالله ربًا وبالإسلام دينًا وبمحمد ( صلى الله عليه وسلم ) نبيًا ورسولاً <> وجبت له الجنة وحق على اللهِ أَنْ يُرْضِيَهُ

من شهد جنازة حتى دفن الميت <> فله جبلان عظيمان من الثواب

من قرأ حرفًا واحدًا من كتاب الله <> فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها

من مسح على شعر يتيم <> نزلت الذنوب من بين أصابعه

من ستر مسلمًا أو مسلمة <> ستره الله في الدنيا والآخرة

من نفس كربة عن أخيه <> نفّس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة

من قال سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ لا قُوَّةَ إِلا بِاللهِ مَا شَاءَ اللهُ كَانَ وَمَا لَمْ يَشَأْ لَمْ يَكُنْ حِينَ يُصْبِحُ وحين يُمْسِيَ <> حُفِظَ حَتَّى يُمْسِيَ وحَتَّى يُصْبِحَ

من قرأ آيَةَ الْكُرْسِيِّ قبل نومه <> لا يزال عَلَيْه مِنَ اللهِ حَافِظٌ حَتَّى يصْبِح .

][Fantasy][
18-04-2010, 11:43 PM
حسن ، انس ..

الله يجزاكم كل خير ..

ولا يحرمك الجنان يارب ما قصرتوا والله ..

Gray Fox
19-04-2010, 01:42 AM
الله يعطيك العافيه سيدي انس :)


الله يخليك سيدي عبد الرحيم :) نورتنا

Gray Fox
19-04-2010, 01:43 AM
عن جابر بن عبدالله رضلى الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : " إن من أحبكم إلىّ و أقربكم إلىّ مجلساً يوم القيامة , أحاسنكم أخلاقاً , و إن أبغضكم إلىّ , و أبعدكم منى يوم القيامة , الثرثارون , و المتشدقون و المتفيهقون "
صحيح
الثرثارون= الذين يكثرون الكلام تكلفا
المتشدقون = المتكلمون بملء الفم إظهاراً للفصاحة
المتفيهقون = هم الذين يتوسعون فى الكلام و يفتحون به أفواههم

Gray Fox
19-04-2010, 01:59 AM
عن جابر بن عبدالله رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :الحجاج و العمار وفد الله ، دعاهم فأجابوه ، و سألوه فأعطاهم (حديث حسن )

Super HamoOod
19-04-2010, 06:44 AM
http://dc02.arabsh.com/i/00378/n6o0w51cyn0w.gif

Super HamoOod
19-04-2010, 06:46 AM
http://dc05.arabsh.com/i/00368/bb2hbz8q1p4w.gif





اللهم أجعل لي من كل ~
همٍ فرجا ومن كل ضيقٍ مخرجا ومن كل بلاءٍ عافيه
وأرزقني من حيث لاأحتسب ..

Gray Fox
20-04-2010, 01:31 AM
تسلم قلبي بوجان رووووووووووووووعه وجزاك الله الف خير قلبي انت مش بوجان :)

Gray Fox
20-04-2010, 01:34 AM
عن ابوهريره رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :يا بني عبد مناف ، اشتروا أنفسكم من الله ، يا بني عبد المطلب اشتروا أنفسكم من الله ، يا أم الزبير بن العوام عمة رسول الله ، يا فاطمة بنت محمد ، اشتريا أنفسكما من الله ، لا أملك لكما من الله شيئا ، سلاني من مالي ما شئتما (صحيح البخاري)

Gray Fox
20-04-2010, 01:36 AM
عن انس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا خرج الرجل من بيته فقال : بسم الله ، توكلت على الله ، لا حول ولا قوة إلا بالله ، فيقال له : حسبك ، قد هديت وكفيت ووقيت . فيتنحى له الشيطان ، فيقول له شيطان آخر : كيف لك برجل قد هدي وكفي ووقي ؟ (صحيح الجامع -صحيح )

Gray Fox
20-04-2010, 01:41 AM
عن جابر بن عبدالله رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من أعطي عطاء فوجد فليجز به ، فإن لم يجد فليثن ، فإن من أثنى فقد شكر ، و من كتم فقد كفر ، ومن تحلى بما لم يعط كان كلابس ثوبي زور (صحيح التغريب ـ حسن )

Gray Fox
20-04-2010, 02:00 AM
عن ام المؤمنين عائشه رضى الله عنها قالت : دعا النبي صلى الله عليه وسلم فاطمة عليها السلام في شكواه الذي قبض فيه ، فسارها بشيء فبكت ، ثم دعاها فسارها بشيء فضحكت ، فسألناها عن ذلك ، فقالت سارني النبي صلى الله عليه سلم : أنه يقبض في وجعه الذي توفي فيه ، فبكيت ، ثم سارني فأخبرني أني أول أهل بيته يتبعه ، فضحكت. (صحيح البخاري)

Gray Fox
20-04-2010, 02:02 AM
عن أبى هريرة رضى الله عنه و أرضاه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " الرجل على دين خليله ، فلينظر أحدكم من يخالل. "
صحيح
خليله = صديقه
يخالل = يصادق , يصاحب

mr.al-basil
20-04-2010, 02:04 AM
الله يعطيكم ألف عافيه

~ MO7AMMED ~
20-04-2010, 04:57 AM
..


قرآءة رآئعه pa004

http://www.youtube.com/watch?v=JfQkxhjSEag&feature=related


الله يحفظه لأهله و يجعله ذخر للإسلآم .. pa004


..

Super HamoOod
20-04-2010, 05:14 AM
تسلم قلبي بوجان رووووووووووووووعه وجزاك الله الف خير قلبي انت مش بوجان

ربي يسـلمك ويسمنك .. و يخليك ويآخذ من عمري ويعطيك p98

آنت الـ روعه و ووجودك الاروع .. .. :p

ويسلم لي قلبك يآبعدهم .. pa004



Gray Fox
20-04-2010, 05:54 AM
للتذكره لي و لكم
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهَ عنْهُ قَالَ

سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:



'قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: قَسَمْتُ الصَّلاةَ بَيْنِي وَبَيْنَ عَبْدِي نِصْفَيْنِ وَلِعَبْدِي مَا سَأَلَ

فَإِذَا قَالَ الْعَبْدُ: {الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: حَمِدَنِي عَبْدِي

وَإِذَا قَالَ: {الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: أَثْنَى عَلَيَّ عَبْدِي

وَإِذَا قَالَ: {مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ} قَالَ: مَجَّدَنِي عَبْدِي وَقَالَ مَرَّةً: فَوَّضَ إِلَيَّ عَبْدِي

فَإِذَا قَالَ: {إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ} قَالَ: هَذَا بَيْنِي وَبَيْنَ عَبْدِي وَلِعَبْدِي مَا سَأَلَ

فَإِذَا قَالَ: {اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِم ْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلا الضَّالِّينَ}

قَالَ: هَذَا لِعَبْدِي وَلِعَبْدِي مَا سَأَل،،،،



قرأت سوره الملك كل يوم قبل النوم تكون ونيسك فى القبر وتحميك من عذاب القبر الى يوم القيامه...



الفاتحة تمنع غضب الله

وسورة يس تمنع عطش يوم القيامة

وسورة الملك تمنع عذاب القبر

وسورة الكوثر تمنع الخصومة

وسورة الكافرون تمنع الكفر عند الموت

وسورة الاخلاص تمنع النفاق

وسورة الفلق تمنع الحسد

وسورة الناس تمنع الوسواس

Gray Fox
20-04-2010, 05:55 AM
..


قرآءة رآئعه pa004

http://www.youtube.com/watch?v=jfqkxhjseag&feature=related


الله يحفظه لأهله و يجعله ذخر للإسلآم .. Pa004


..


الله يعطيك خير الدنيا و الاخره يا رب و تسلم حبيبي

قراءه رااااائعه

Gray Fox
20-04-2010, 06:10 AM
مقام سيكا او المقام الحجازي في القران

من امام الحرم المكي عبدالله الجهني حفظه الله
http://www.youtube.com/watch?v=KgMRdkLPWWE

Super HamoOod
20-04-2010, 06:29 AM
^^

مجهود عظيم وروعه ... عسآك ع القـوه ..




آللهمْ آنّيْ آشهدّكْ ..
وٍأ’شهّدْ خلقّكْ ..
وٍأشهّدْ كلْ آلعيوٍنْ آلتّىْ ستقرٍأنّىْ [هنّآ ]
وٍكلْ [ آلقلوٍبْ ] آلتّىْ ستمرٍنّىْ منْ هنّآ
آنّىْ قدّ .....
[ اغآدر من هنآ بقضآئك وقدرك المكتوب ]
فآن رحلت آجعل ليً سيره حسنه بقلوب من مرو هنآ ...!
اللهم آني استغفرك اذآ اخطيت واذنبت بيوم ..
اللهم احسن خآتمتي بالعمل الصآالح
ولآتجعل الدنيآ اكبر همي ...

Gray Fox
21-04-2010, 07:25 AM
عن أبى موسى الأشعرى رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " مثل الجليس الصالح والسوء ، كحامل المسك ونافخ الكير ، فحامل المسك : إما أن يحذيك ، وإما أن تبتاع منه ، وإما أن تجد منه ريحا طيبة ، ونافخ الكير : إما أن يحرق ثيابك ، وإما أن تجد ريحا خبيثة. "
البخارى
صحيح

Gray Fox
21-04-2010, 07:27 AM
عن ربيعه بن كعب السلمي رضي الله عنه قال:كنت أبيت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم . فأتيته بوضوئه وحاجته . فقال لي: سل ، فقلت: أسألك مرافقتك في الجنة . قال: أو غير ذلك ؟ قلت : هو ذاك . قال: فأعني على نفسك بكثرة السجود . (رواه مسلم )

Gray Fox
21-04-2010, 07:28 AM
عن عبدالله بن عباس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :من رأى من أميره شيئا يكرهه فليصبر عليه فإنه من فارق الجماعة شبرا فمات ، إلا مات ميتة جاهلية. رواه البخاري

Gray Fox
21-04-2010, 07:30 AM
عن عبدالله بن عباس رضى الله عنه قال :من رأى من أميره شيئا يكرهه فليصبر عليه فإنه من فارق الجماعة شبرا فمات ، إلا مات ميتة جاهلية .رواه البخاري

Gray Fox
21-04-2010, 07:37 AM
صفة وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكر محاسنه

فرقه وجبينه وحاجبيه وعينيه وأنفه
وقد تقدم قول أبي الطفيل: كان أبيض مليح الوجه.
وقول أنس: كان أزهر اللون.
وقول البراء وقد قيل له: أكان وجه رسول الله مثل السيف - يعني: في صقاله -؟
فقال: لا، بل مثل القمر.
وقول جابر بن سمرة وقد قيل له: مثل ذلك.
فقال: لا بل مثل الشمس والقمر مستديرا.
وقول الربيع بنت معوذ: لو رأيته لقلت الشمس طالعة.
وفي رواية: لرأيت الشمس طالعة.
وقال أبو إسحاق السبيعي عن امرأة من همدان حجت مع رسول الله فسألها عنه.
فقالت: كان كالقمر ليلة البدر، لم أر قبله ولا بعده مثله.
وقال أبو هريرة: كأن الشمس تجري في وجهه.
وفي رواية: في جبهته.
وقال الإمام أحمد: حدثنا عفان وحسن بن موسى قالا: ثنا حماد - وهو ابن سلمة - عن عبد الله بن محمد بن عقيل، عن محمد بن علي، عن أبيه قال: كان رسول الله ضخم الرأس، عظيم العينين، أهدب الأشفار، مشرب العينين بحمرة، كث اللحية، أزهر اللون، شثن الكفين والقدمين، إذا مشى كأنما يمشي في صعد، وإذا التفت التفت جميعا.
تفرد به أحمد.
وقال أبو يعلى: حدثنا زكريا ويحيى الواسطي، ثنا عباد بن العوام، ثنا الحجاج عن سالم المكي، عن ابن الحنفية، عن علي أنه سئل عن صفة النبي فقال: كان لا قصيرا ولا طويلا، حسن الشعر رجله مشربا وجهه حمرة، ضخم الكراديس، شثن الكعبين والقدمين، عظيم الرأس، طويل المسربة، لم أر قبله ولا بعده مثله، إذا مشى تكفأ كأنما ينزل من صبب.
وقال محمد بن سعد عن الواقدي: حدثني عبد الله بن محمد بن عمر بن علي ابن أبي طالب عن أبيه، عن جده، عن علي قال: بعثني رسول الله إلى اليمن فإني لأخطب يوما على الناس، وحبر من أحبار يهود واقف في يده سفر ينظر فيه، فلما رآني قال: صف لنا أبا القاسم.
فقال علي: رسول الله ليس بالقصير ولا بالطويل البائن، وليس بالجعد القطط ولا بالسبط، هو رجل الشعر أسوده، ضخم الرأس، مشربا لونه حمرة، عظيم الكراديس، شثن الكفين والقدمين، طويل المسربة، وهو الشعر الذي يكون من النحر إلى السرة، أهدب الأشفار، مقرون الحاجبين، صلت الجبين، بعيد ما بين المنكبين إذا مشى تكفأ كأنما ينزل من صبب، لم أر قبله مثله ولا بعده مثله.
قال علي: ثم سكت.
فقال لي الحبر: وماذا؟
قال علي: هذا ما يحضرني.
قال الحبر: في عينيه حمرة، حسن اللحية، حسن الفم، تام الأذنين، يقبل جميعا ويدبر جميعا.
فقال علي: والله هذه صفته.
قال الحبر: وشيء آخر.
قال علي: وما هو؟
قال الحبر: وفيه جناء.
قال علي: هو الذي قلت لك كأنما ينزل من صبب.
قال الحبر: فإني أجد هذه الصفة في سفر إياي ونجده يبعث في حرم الله وأمنه وموضع بيته، ثم يهاجر إلى حرم يحرمه هو ويكون له حرمة كحرمة الحرم الذي حرم الله، ونجد أنصاره الذين هاجر إليهم قوما من ولد عمر بن عامر أهل نخل، وأهل الأرض قبلهم يهود.
قال علي: هو هو، وهو رسول الله .
قال الحبر: فإني أشهد أنه نبي، وأنه رسول الله إلى الناس كافة، فعلى ذلك أحيا وعليه أموت، وعليه أبعث إن شاء الله.
قال: فكان يأتي عليا فيعلمه القرآن، ويخبره بشرائع الإسلام، ثم خرج علي والحبر من هنالك حتى مات في خلافة أبي بكر، وهو مؤمن برسول الله مصدق به.
وهذه الصفة قد وردت عن أمير المؤمنين علي ابن أبي طالب من طرق متعددة سيأتي ذكرها.
وقال يعقوب بن سفيان: حدثنا سعيد بن منصور، حدثنا خالد بن عبد الله عن عبيد الله بن محمد بن عمر بن علي ابن أبي طالب، عن أبيه، عن جده قال: سئل أو قيل لعلي: انعت لنا رسول الله.
فقال: كان أبيض مشربا بياضه حمرة، وكان أسود الحدقة أهدب الأشفار.
قال يعقوب: وحدثنا عبد الله بن سلمة وسعيد بن منصور قالا: ثنا عيسى بن يونس، ثنا عمر بن عبد الله - مولى عفرة - عن إبراهيم بن محمد عن ولد علي قال: كان علي إذا نعت رسول الله.
قال: كان في الوجه تدوير، أبيض، أدعج العينين، أهدب الأشفار.
قال الجوهري: الدعج شدة سواد العينين مع سعتها.
وقال أبو داود الطيالسي: ثنا شعبة، أخبرني سماك سمعت جابر بن سمرة يقول: كان رسول الله أشهل العينين، منهوس العقب، ضليع الفم.
هكذا وقع في رواية أبي داود عن شعبة: أشهل العينين.
قال أبو عبيد: والشهلة حمرة في سواد العين، والشكلة حمرة في بياض العين.
قلت: وقد روى هذا الحديث مسلم في صحيحه عن أبي موسى وبندار، كلاهما عن أحمد بن منيع، عن أبي قطن، عن شعبة به.
وقال: أشكل العينين.
وقال: حسن صحيح.
ووقع في صحيح مسلم تفسير الشكلة بطول أشفار العينين، وهو من بعض الرواة، وقول أبي عبيد حمرة في بياض العين أشهر وأصح، وذلك يدل على القوة والشجاعة، والله تعالى أعلم.
وقال يعقوب بن سفيان: ثنا إسحاق بن إبراهيم، حدثني عمرو بن الحرث، حدثني عبد الله بن سالم عن الزبيدي، حدثني الزهري عن سعيد بن المسيب أنه سمع أبا هريرة يصف رسول الله فقال: كان مفاض الجبين أهدب الأشفار.
وقال يعقوب بن سفيان: ثنا أبو غسان، ثنا جميع بن عمر بن عبد الرحمن العجلي، حدثني رجل بمكة عن ابن لأبي هالة التميمي، عن الحسن بن علي، عن خاله قال: كان رسول الله واسع الجبين، أزج الحواجب سوابغ في غير قرن، بينهما عرق يدره الغضب، أقنى العرنين، له نور يعلوه يحسبه من لم يتأمله أشم، سهل الخدين، ضليع الفم، أشنب، مفلج الأسنان.
وقال يعقوب: ثنا إبراهيم بن المنذر، ثنا عبد العزيز ابن أبي ثابت الزهري، ثنا إسماعيل بن إبراهيم بن عقبة عن عمه موسى بن عقبة، عن كريب، عن ابن عباس قال: كان رسول الله أفلج الثنيتين، وكان إذا تكلم رئي كالنور بين ثناياه.
ورواه الترمذي عن عبد الله بن عبد الرحمن، عن إبراهيم بن المنذر به.
وقال يعقوب بن سفيان: ثنا أبو بكر ابن أبي شيبة، ثنا عباد بن حجاج عن سماك، عن جابر بن سمرة قال: كنت إذا نظرت المنذر به رسول الله قلت: أكحل العينين وليس بأكحل، وكان في ساقي رسول الله حموشة، وكان لا يضحك إلا تبسما.
وقال الإمام أحمد: ثنا وكيع، حدثني مجمع بن يحيى عن عبد الله بن عمران الأنصاري، عن علي والمسعودي، عن عثمان بن عبد الله، عن هرمز، عن نافع بن جبير، عن علي قال: كان رسول الله ليس بالقصير ولا بالطويل، ضخم الرأس واللحية، شثن الكفين والقدمين، والكراديس مشربا وجهه حمرة، طويل المسربة، إذا مشى تكفأ كأنما يقلع من صخر لم أر قبله ولا بعده مثله.
قال ابن عساكر: وقد رواه عبد الله بن داود الخريبي عن مجمع، فأدخل بين ابن عمران وبين علي رجلا غير مسمى، ثم أسند من طريق عمرو بن علي الفلاس عن عبد الله بن داود، ثنا مجمع بن يحيى الأنصاري عن عبد الله بن عمران، عن رجل من الأنصار قال: سألت علي ابن أبي طالب، وهو محتب بحمالة سيفه في مسجد الكوفة عن نعت رسول الله؟
فقال: كان أبيض اللون مشربا حمرة، أدعج العينين، سبط الشعر، دقيق المسربة، سهل الخد، كث اللحية، ذا وفرة كأن عنقه إبريق فضة، له شعر من لبته إلى سرته كالقضيب ليس في بطنه ولا صدره شعر غيره، شثن الكفين والقدم، إذا مشى كأنما ينحدر من صبب، وإذا مشى كأنما يتقلع من صخر، وإذا التفت التفت جميعا، ليس بالطويل ولا بالقصير، ولا بالعاجز ولا اللأم، كأن عرقه في وجهه اللؤلؤ، ولريح عرقه أطيب من المسك الأذفر لم أر قبله ولا بعده مثله.
وقال يعقوب بن سفيان: ثنا سعيد بن منصور، ثنا نوح بن قيس الحرني، ثنا خالد بن خالد التميمي عن يوسف بن مازن المازني أن رجلا قال لعلي: يا أمير المؤمنين إنعت لنا رسول الله.
قال: كان أبيض مشربا حمرة، ضخم الهامة، أغر، أبلج، أهدب الأشفار.
وقال الإمام أحمد: ثنا أسود بن عامر، ثنا شريك عن ابن عمير قال شريك: قلت له: عمن يا أبا عمير، عمن حدثه؟.
قال: عن نافع بن جبير، عن أبيه، عن علي قال: كان رسول الله ضخم الهامة، مشربا حمرة، شثن الكفين والقدمين، ضخم اللحية، طويل، لم أر قبله مثله ولا بعده.
وقد روي لهذا شواهد كثيرة عن علي، وروي عن عمر نحوه.
وقال الواقدي: ثنا بكير بن مسمار عن زياد بن سعد قال: سألت سعد ابن أبي وقاص هل خضب رسول الله؟
قال: لا، ولا هم به، كان شيبه في عنفقته وناصيته لو أشاء أن أعدها لعددتها.
قلت: فما صفته؟
قال: كان رجلا ليس بالطويل ولا بالقصير، ولا بالأبيض الأمهق ولا بالآدم، ولا بالسبط ولا بالقطط، وكانت لحيته حسنة وجبينه صلتا مشربا بحمرة، شثن الأصابع، شديد سواد الرأس واللحية.
وقال الحافظ أبو نعيم الأصبهاني: ثنا أبو محمد عبد الله بن جعفر بن أحمد بن فارس، ثنا يحيى بن حاتم العسكري، ثنا بسر بن مهران، ثنا شريك عن عثمان بن المغيرة، عن زيد بن وهب، عن عبد الله بن مسعود قال: إن أول شيء علمته من رسول الله قدمت مكة في عمومة لي فأرشدونا إلى العباس بن عبد المطلب فانتهينا إليه، وهو جالس إلى زمزم، فجلسنا إليه فبينا نحن عنده إذ أقبل رجل من باب الصفا أبيض تعلوه حمرة له وفرة جعدة إلى أنصاف أذنيه، أقنى الأنف، براق الثنايا، أدعج العينين، كث اللحية، دقيق المسربة، شثن الكفين والقدمين، عليه ثوبان أبيضان كأنه القمر ليلة البدر.
وذكر تمام الحديث وطوافه عليه السلام بالبيت وصلاته عنده هو وخديجة وعلي ابن أبي طالب، وأنهم سألوا العباس عنه.
فقال: هذا هو ابن أخي: محمد بن عبد الله، وهو يزعم أن الله أرسله إلى الناس.
وقال الإمام أحمد: ثنا جعفر، ثنا عوف ابن أبي جميلة عن يزيد الفارسي قال: رأيت رسول الله في النوم في زمن ابن عباس قال: وكان يزيد يكتب المصاحف.
قال: فقلت لابن عباس: إني رأيت رسول الله في النوم.
قال ابن عباس: فإن رسول الله كان يقول: « إن الشيطان لا يستطيع أمية يتشبه بي، فمن رآني فقد رآني » هل تستطيع أن تنعت لنا هذا الرجل الذي رأيت؟
قال: قلت: نعم رأيت رجلا بين الرجلين جسمه، ولحمه أسمر إلى البياض، حسن الضحك، أكحل العينين، جميل دوائر الوجه، قد ملأت لحمتيه من هذه إلى هذه، حتى كادت تملأ نحره.
قال عوف: لا أدري ما كان مع هذا من النعت.
قال: فقال ابن عباس: لو رأيته في اليقظة، ما استطعت أن تنعته فوق هذا.
وقال محمد بن يحيى الذهلي: ثنا عبد الرزاق، ثنا معمر عن الزهري قال: سئل أبو هريرة عن صفة رسول الله فقال: أحسن الصفة وأجملها، كان ربعة إلى الطول، ما هو بعيد ما بين المنكبين، أسيل الخدين، شديد سواد الشعر، أكحل العين، أهدب الأشفار، إذا وطئ بقدمه وطئ بكلها، ليس لها أخمص، إذا وضع رداءه على منكبيه فكأنه سبيكة فضة، وإذا ضحك كاد يتلألأ في الجدر، لم أر قبله ولا بعده مثله.
وقد رواه محمد بن يحيى من وجه آخر متصل فقال: ثنا إسحاق بن إبراهيم - يعني: الزبيدي - حدثني عمرو بن الحارث عن عبد الله بن سالم، عن الزبيدي، عن الزهري، عن سعيد بن المسيب، عن أبي هريرة فذكر نحو ما تقدم.
ورواه الذهلي عن إسحاق بن راهويه، عن النضر بن شميل، عن صالح، عن أبي الأخضر، عن الزهري، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة قال: كان رسول الله كأنما صيغ من فضة، رجل الشعر، مفاض البطن، عظيم مشاش المنكبين، يطأ بقدمه جميعا، إذا أقبل أقبل جميعا، وإذا أدبر أدبر جميعا.
ورواه الواقدي: حدثني عبد الملك عن سعيد بن عبيد بن السباق، عن أبي هريرة قال: كان رسول الله ششن القدمين والكفين، ضخم الساقين، عظيم الساعدين، ضخم العضدين والمنكبين بعيد ما بينهما، رحب الصدر، رجل الرأس، أهدب العينين، حسن الفم، حسن اللحية، تام الأذنين، ربعة من القوم، لا طويل ولا قصير، أحسن الناس لونا، يقبل معا ويدبر معا، لم أر مثله ولم أسمع بمثله.
وقال الحافظ أبو بكر البيهقي: أنا أبو عبد الرحمن السلمي، ثنا أبو الحسن المحمودي المروزي، ثنا أبو عبد الله محمد بن علي الحافظ، ثنا محمد بن المثنى، ثنا عثمان بن عمر، ثنا حرب بن سريج - صاحب الحلواني -، حدثني رجل بلعدر به، حدثني جدي قال: انطلقت إلى المدينة أذكر الحديث في رؤية رسول الله قال: فإذا رجل حسن الجسم، عظيم الجمة، دقيق الأنف، دقيق الحاجبين، وإذا من لدن نحره إلى سرته كالخيط الممدود، شعره ورأسه من طمرين، فدنا مني وقال: السلام عليك.

Adiós
21-04-2010, 07:40 AM
^

جزاك الله الف خير rose rose ..

Gray Fox
21-04-2010, 07:41 AM
صفة وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكر محاسنه

فرقه وجبينه وحاجبيه وعينيه وأنفه
وقد تقدم قول أبي الطفيل: كان أبيض مليح الوجه.
وقول أنس: كان أزهر اللون.
وقول البراء وقد قيل له: أكان وجه رسول الله مثل السيف - يعني: في صقاله -؟
فقال: لا، بل مثل القمر.
وقول جابر بن سمرة وقد قيل له: مثل ذلك.
فقال: لا بل مثل الشمس والقمر مستديرا.
وقول الربيع بنت معوذ: لو رأيته لقلت الشمس طالعة.
وفي رواية: لرأيت الشمس طالعة.
وقال أبو إسحاق السبيعي عن امرأة من همدان حجت مع رسول الله فسألها عنه.
فقالت: كان كالقمر ليلة البدر، لم أر قبله ولا بعده مثله.
وقال أبو هريرة: كأن الشمس تجري في وجهه.
وفي رواية: في جبهته.
وقال الإمام أحمد: حدثنا عفان وحسن بن موسى قالا: ثنا حماد - وهو ابن سلمة - عن عبد الله بن محمد بن عقيل، عن محمد بن علي، عن أبيه قال: كان رسول الله ضخم الرأس، عظيم العينين، أهدب الأشفار، مشرب العينين بحمرة، كث اللحية، أزهر اللون، شثن الكفين والقدمين، إذا مشى كأنما يمشي في صعد، وإذا التفت التفت جميعا.
تفرد به أحمد.
وقال أبو يعلى: حدثنا زكريا ويحيى الواسطي، ثنا عباد بن العوام، ثنا الحجاج عن سالم المكي، عن ابن الحنفية، عن علي أنه سئل عن صفة النبي فقال: كان لا قصيرا ولا طويلا، حسن الشعر رجله مشربا وجهه حمرة، ضخم الكراديس، شثن الكعبين والقدمين، عظيم الرأس، طويل المسربة، لم أر قبله ولا بعده مثله، إذا مشى تكفأ كأنما ينزل من صبب.
وقال محمد بن سعد عن الواقدي: حدثني عبد الله بن محمد بن عمر بن علي ابن أبي طالب عن أبيه، عن جده، عن علي قال: بعثني رسول الله إلى اليمن فإني لأخطب يوما على الناس، وحبر من أحبار يهود واقف في يده سفر ينظر فيه، فلما رآني قال: صف لنا أبا القاسم.
فقال علي: رسول الله ليس بالقصير ولا بالطويل البائن، وليس بالجعد القطط ولا بالسبط، هو رجل الشعر أسوده، ضخم الرأس، مشربا لونه حمرة، عظيم الكراديس، شثن الكفين والقدمين، طويل المسربة، وهو الشعر الذي يكون من النحر إلى السرة، أهدب الأشفار، مقرون الحاجبين، صلت الجبين، بعيد ما بين المنكبين إذا مشى تكفأ كأنما ينزل من صبب، لم أر قبله مثله ولا بعده مثله.
قال علي: ثم سكت.
فقال لي الحبر: وماذا؟
قال علي: هذا ما يحضرني.
قال الحبر: في عينيه حمرة، حسن اللحية، حسن الفم، تام الأذنين، يقبل جميعا ويدبر جميعا.
فقال علي: والله هذه صفته.
قال الحبر: وشيء آخر.
قال علي: وما هو؟
قال الحبر: وفيه جناء.
قال علي: هو الذي قلت لك كأنما ينزل من صبب.
قال الحبر: فإني أجد هذه الصفة في سفر إياي ونجده يبعث في حرم الله وأمنه وموضع بيته، ثم يهاجر إلى حرم يحرمه هو ويكون له حرمة كحرمة الحرم الذي حرم الله، ونجد أنصاره الذين هاجر إليهم قوما من ولد عمر بن عامر أهل نخل، وأهل الأرض قبلهم يهود.
قال علي: هو هو، وهو رسول الله .
قال الحبر: فإني أشهد أنه نبي، وأنه رسول الله إلى الناس كافة، فعلى ذلك أحيا وعليه أموت، وعليه أبعث إن شاء الله.
قال: فكان يأتي عليا فيعلمه القرآن، ويخبره بشرائع الإسلام، ثم خرج علي والحبر من هنالك حتى مات في خلافة أبي بكر، وهو مؤمن برسول الله مصدق به.
وهذه الصفة قد وردت عن أمير المؤمنين علي ابن أبي طالب من طرق متعددة سيأتي ذكرها.
وقال يعقوب بن سفيان: حدثنا سعيد بن منصور، حدثنا خالد بن عبد الله عن عبيد الله بن محمد بن عمر بن علي ابن أبي طالب، عن أبيه، عن جده قال: سئل أو قيل لعلي: انعت لنا رسول الله.
فقال: كان أبيض مشربا بياضه حمرة، وكان أسود الحدقة أهدب الأشفار.
قال يعقوب: وحدثنا عبد الله بن سلمة وسعيد بن منصور قالا: ثنا عيسى بن يونس، ثنا عمر بن عبد الله - مولى عفرة - عن إبراهيم بن محمد عن ولد علي قال: كان علي إذا نعت رسول الله.
قال: كان في الوجه تدوير، أبيض، أدعج العينين، أهدب الأشفار.
قال الجوهري: الدعج شدة سواد العينين مع سعتها.
وقال أبو داود الطيالسي: ثنا شعبة، أخبرني سماك سمعت جابر بن سمرة يقول: كان رسول الله أشهل العينين، منهوس العقب، ضليع الفم.
هكذا وقع في رواية أبي داود عن شعبة: أشهل العينين.
قال أبو عبيد: والشهلة حمرة في سواد العين، والشكلة حمرة في بياض العين.
قلت: وقد روى هذا الحديث مسلم في صحيحه عن أبي موسى وبندار، كلاهما عن أحمد بن منيع، عن أبي قطن، عن شعبة به.
وقال: أشكل العينين.
وقال: حسن صحيح.
ووقع في صحيح مسلم تفسير الشكلة بطول أشفار العينين، وهو من بعض الرواة، وقول أبي عبيد حمرة في بياض العين أشهر وأصح، وذلك يدل على القوة والشجاعة، والله تعالى أعلم.
وقال يعقوب بن سفيان: ثنا إسحاق بن إبراهيم، حدثني عمرو بن الحرث، حدثني عبد الله بن سالم عن الزبيدي، حدثني الزهري عن سعيد بن المسيب أنه سمع أبا هريرة يصف رسول الله فقال: كان مفاض الجبين أهدب الأشفار.
وقال يعقوب بن سفيان: ثنا أبو غسان، ثنا جميع بن عمر بن عبد الرحمن العجلي، حدثني رجل بمكة عن ابن لأبي هالة التميمي، عن الحسن بن علي، عن خاله قال: كان رسول الله واسع الجبين، أزج الحواجب سوابغ في غير قرن، بينهما عرق يدره الغضب، أقنى العرنين، له نور يعلوه يحسبه من لم يتأمله أشم، سهل الخدين، ضليع الفم، أشنب، مفلج الأسنان.
وقال يعقوب: ثنا إبراهيم بن المنذر، ثنا عبد العزيز ابن أبي ثابت الزهري، ثنا إسماعيل بن إبراهيم بن عقبة عن عمه موسى بن عقبة، عن كريب، عن ابن عباس قال: كان رسول الله أفلج الثنيتين، وكان إذا تكلم رئي كالنور بين ثناياه.
ورواه الترمذي عن عبد الله بن عبد الرحمن، عن إبراهيم بن المنذر به.
وقال يعقوب بن سفيان: ثنا أبو بكر ابن أبي شيبة، ثنا عباد بن حجاج عن سماك، عن جابر بن سمرة قال: كنت إذا نظرت المنذر به رسول الله قلت: أكحل العينين وليس بأكحل، وكان في ساقي رسول الله حموشة، وكان لا يضحك إلا تبسما.
وقال الإمام أحمد: ثنا وكيع، حدثني مجمع بن يحيى عن عبد الله بن عمران الأنصاري، عن علي والمسعودي، عن عثمان بن عبد الله، عن هرمز، عن نافع بن جبير، عن علي قال: كان رسول الله ليس بالقصير ولا بالطويل، ضخم الرأس واللحية، شثن الكفين والقدمين، والكراديس مشربا وجهه حمرة، طويل المسربة، إذا مشى تكفأ كأنما يقلع من صخر لم أر قبله ولا بعده مثله.
قال ابن عساكر: وقد رواه عبد الله بن داود الخريبي عن مجمع، فأدخل بين ابن عمران وبين علي رجلا غير مسمى، ثم أسند من طريق عمرو بن علي الفلاس عن عبد الله بن داود، ثنا مجمع بن يحيى الأنصاري عن عبد الله بن عمران، عن رجل من الأنصار قال: سألت علي ابن أبي طالب، وهو محتب بحمالة سيفه في مسجد الكوفة عن نعت رسول الله؟
فقال: كان أبيض اللون مشربا حمرة، أدعج العينين، سبط الشعر، دقيق المسربة، سهل الخد، كث اللحية، ذا وفرة كأن عنقه إبريق فضة، له شعر من لبته إلى سرته كالقضيب ليس في بطنه ولا صدره شعر غيره، شثن الكفين والقدم، إذا مشى كأنما ينحدر من صبب، وإذا مشى كأنما يتقلع من صخر، وإذا التفت التفت جميعا، ليس بالطويل ولا بالقصير، ولا بالعاجز ولا اللأم، كأن عرقه في وجهه اللؤلؤ، ولريح عرقه أطيب من المسك الأذفر لم أر قبله ولا بعده مثله.
وقال يعقوب بن سفيان: ثنا سعيد بن منصور، ثنا نوح بن قيس الحرني، ثنا خالد بن خالد التميمي عن يوسف بن مازن المازني أن رجلا قال لعلي: يا أمير المؤمنين إنعت لنا رسول الله.
قال: كان أبيض مشربا حمرة، ضخم الهامة، أغر، أبلج، أهدب الأشفار.
وقال الإمام أحمد: ثنا أسود بن عامر، ثنا شريك عن ابن عمير قال شريك: قلت له: عمن يا أبا عمير، عمن حدثه؟.
قال: عن نافع بن جبير، عن أبيه، عن علي قال: كان رسول الله ضخم الهامة، مشربا حمرة، شثن الكفين والقدمين، ضخم اللحية، طويل، لم أر قبله مثله ولا بعده.
وقد روي لهذا شواهد كثيرة عن علي، وروي عن عمر نحوه.
وقال الواقدي: ثنا بكير بن مسمار عن زياد بن سعد قال: سألت سعد ابن أبي وقاص هل خضب رسول الله؟
قال: لا، ولا هم به، كان شيبه في عنفقته وناصيته لو أشاء أن أعدها لعددتها.
قلت: فما صفته؟
قال: كان رجلا ليس بالطويل ولا بالقصير، ولا بالأبيض الأمهق ولا بالآدم، ولا بالسبط ولا بالقطط، وكانت لحيته حسنة وجبينه صلتا مشربا بحمرة، شثن الأصابع، شديد سواد الرأس واللحية.
وقال الحافظ أبو نعيم الأصبهاني: ثنا أبو محمد عبد الله بن جعفر بن أحمد بن فارس، ثنا يحيى بن حاتم العسكري، ثنا بسر بن مهران، ثنا شريك عن عثمان بن المغيرة، عن زيد بن وهب، عن عبد الله بن مسعود قال: إن أول شيء علمته من رسول الله قدمت مكة في عمومة لي فأرشدونا إلى العباس بن عبد المطلب فانتهينا إليه، وهو جالس إلى زمزم، فجلسنا إليه فبينا نحن عنده إذ أقبل رجل من باب الصفا أبيض تعلوه حمرة له وفرة جعدة إلى أنصاف أذنيه، أقنى الأنف، براق الثنايا، أدعج العينين، كث اللحية، دقيق المسربة، شثن الكفين والقدمين، عليه ثوبان أبيضان كأنه القمر ليلة البدر.
وذكر تمام الحديث وطوافه عليه السلام بالبيت وصلاته عنده هو وخديجة وعلي ابن أبي طالب، وأنهم سألوا العباس عنه.
فقال: هذا هو ابن أخي: محمد بن عبد الله، وهو يزعم أن الله أرسله إلى الناس.
وقال الإمام أحمد: ثنا جعفر، ثنا عوف ابن أبي جميلة عن يزيد الفارسي قال: رأيت رسول الله في النوم في زمن ابن عباس قال: وكان يزيد يكتب المصاحف.
قال: فقلت لابن عباس: إني رأيت رسول الله في النوم.
قال ابن عباس: فإن رسول الله كان يقول: « إن الشيطان لا يستطيع أمية يتشبه بي، فمن رآني فقد رآني » هل تستطيع أن تنعت لنا هذا الرجل الذي رأيت؟
قال: قلت: نعم رأيت رجلا بين الرجلين جسمه، ولحمه أسمر إلى البياض، حسن الضحك، أكحل العينين، جميل دوائر الوجه، قد ملأت لحمتيه من هذه إلى هذه، حتى كادت تملأ نحره.
قال عوف: لا أدري ما كان مع هذا من النعت.
قال: فقال ابن عباس: لو رأيته في اليقظة، ما استطعت أن تنعته فوق هذا.
وقال محمد بن يحيى الذهلي: ثنا عبد الرزاق، ثنا معمر عن الزهري قال: سئل أبو هريرة عن صفة رسول الله فقال: أحسن الصفة وأجملها، كان ربعة إلى الطول، ما هو بعيد ما بين المنكبين، أسيل الخدين، شديد سواد الشعر، أكحل العين، أهدب الأشفار، إذا وطئ بقدمه وطئ بكلها، ليس لها أخمص، إذا وضع رداءه على منكبيه فكأنه سبيكة فضة، وإذا ضحك كاد يتلألأ في الجدر، لم أر قبله ولا بعده مثله.
وقد رواه محمد بن يحيى من وجه آخر متصل فقال: ثنا إسحاق بن إبراهيم - يعني: الزبيدي - حدثني عمرو بن الحارث عن عبد الله بن سالم، عن الزبيدي، عن الزهري، عن سعيد بن المسيب، عن أبي هريرة فذكر نحو ما تقدم.
ورواه الذهلي عن إسحاق بن راهويه، عن النضر بن شميل، عن صالح، عن أبي الأخضر، عن الزهري، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة قال: كان رسول الله كأنما صيغ من فضة، رجل الشعر، مفاض البطن، عظيم مشاش المنكبين، يطأ بقدمه جميعا، إذا أقبل أقبل جميعا، وإذا أدبر أدبر جميعا.
ورواه الواقدي: حدثني عبد الملك عن سعيد بن عبيد بن السباق، عن أبي هريرة قال: كان رسول الله ششن القدمين والكفين، ضخم الساقين، عظيم الساعدين، ضخم العضدين والمنكبين بعيد ما بينهما، رحب الصدر، رجل الرأس، أهدب العينين، حسن الفم، حسن اللحية، تام الأذنين، ربعة من القوم، لا طويل ولا قصير، أحسن الناس لونا، يقبل معا ويدبر معا، لم أر مثله ولم أسمع بمثله.
وقال الحافظ أبو بكر البيهقي: أنا أبو عبد الرحمن السلمي، ثنا أبو الحسن المحمودي المروزي، ثنا أبو عبد الله محمد بن علي الحافظ، ثنا محمد بن المثنى، ثنا عثمان بن عمر، ثنا حرب بن سريج - صاحب الحلواني -، حدثني رجل بلعدر به، حدثني جدي قال: انطلقت إلى المدينة أذكر الحديث في رؤية رسول الله قال: فإذا رجل حسن الجسم، عظيم الجمة، دقيق الأنف، دقيق الحاجبين، وإذا من لدن نحره إلى سرته كالخيط الممدود، شعره ورأسه من طمرين، فدنا مني وقال: السلام عليك.

Gray Fox
21-04-2010, 07:45 AM
يا رب يا رب يا رب يارب ارزقنا رؤيه وجهه الكريم في الدنيا والاخره يا رب العالمين يارب ارزقنا الجوار في دنيا و البرزخ والاخره مع نبيك الكريم صلى الله عليه وسلم يا حي يا قيوم يا كريم يامجيب الدعاء اغفر لنا و ارحمنا في الدنيا والاخره يا رب العالمين

Gray Fox
21-04-2010, 07:46 AM
الله يخيلك حامد تكفى ادعي لاخوك ادعى لي ان ربنا يغفر لنا و يرحمنا

Gray Fox
21-04-2010, 09:12 AM
وصلني على الايميل
اكتشف العلماء وجود نجوم نابضة تصدر أصوات طرق أشبه بالمطرقة، ووجدوا أن هذه النجوم تصدر موجات جذبية تستطيع اختراق وثقب أي شيء بما فيها الأرض وغيرها، ولذلك أطلقوا عليها صفتين: صفة تتعلق بالطرق فهي مطارق كونية، وصفة تتعلق بالقدرة على النفاذ والثقب فهي ثاقبة، هذا ما لخصه لنا القرآن في آية رائعة، يقول تعالى في وصف هذه النجوم من خلال كلمتين: (وَالسَّمَاءِ وَالطَّارِقِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا الطَّارِقُ * النَّجْمُ الثَّاقِبُ) [الطارق: 1-3]. فكلمة (الطارق) تعبر تعبيراً دقيقاً عن عمل هذه النجوم، وكلمة (الثاقب) تعبر تعبيراً دقيقاً عن نواتج هذه النجوم وهي الموجات الثاقبة، ولا نملك إلا أن نقول: سبحان الله!

http://us.mg4.mail.yahoo.com/ya/download?mid=1%5f31863%5fAKkPw0MAAVpNS8twEwuRTE4fw B0&pid=6&fid=islamic&inline=1

Gray Fox
21-04-2010, 09:14 AM
مقطع اضافي من اليوتيب شاهدته من فتره للشيخ الله يحفظه و يكثر من امثاله زغلول النجار يدعم المقاله التى وصلتني على الايميل لا يفوووووووووووووتكم اسمعوا صوت الطارق

http://www.youtube.com/watch?v=EV6dPmm0vsg

Gray Fox
21-04-2010, 09:16 AM
من نفس الايميل
اكتشف العلماء حديثاً وجود نجوم أسموها الثقوب السوداء، وتتميز بثلاث خصائص: 1- لا تُرى، 2- تجري بسرعات كبيرة، 3- تجذب كل شيء إليها وكأنها تكنس صفحة السماء، حتى إن العلماء وجدوا أنها تعمل كمكنسة كونية عملاقة، هذه الصفات الثلاثة هي التي حدثنا عنها القرآن بثلاث كلمات في قوله تعالى: (فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ * الْجَوَارِ الْكُنَّسِ) [التكوير: 15-16]. فالخنَّس أي التي لا تُرى والجوارِ أي التي تجري، والكُنَّس أي التي تكنس وتجذب إليها كل شيء بفعل الجاذبية الهائلة لها، هذه الآية تمثل سبقاً للقرآن في الحديث عن الثقوب السوداء قبل أن يكتشفها

http://us.mg4.mail.yahoo.com/ya/download?mid=1%5f31863%5fAKkPw0MAAVpNS8twEwuRTE4fw B0&pid=13&fid=islamic&inline=1


لا اله الا الله وحده لا شريك له ، له الملك و له الحمد و هو على كل شئ قدير

Gray Fox
21-04-2010, 06:06 PM
عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال :قالت النساء للنبي صلى الله عليه وسلم : غلبنا عليك الرجال ، فاجعل لنا يوما من نفسك ، فوعدهن يوما لقيهن فيه ، فوعظهن وأمرهن ، فكان فيما قال لهن : ما منكن امرأة تقدم ثلاثة من ولدها ، إلا كان لها حجابا من النار . فقالت امرأة : واثنين ؟ فقال : واثنين .(رواه البخاري)

z i z o
21-04-2010, 06:16 PM
عندي سؤال ..

سالفه العريفي صح اشاعه
وانه صرح وقال انها اشاعه ومالي شرف يكون في جوازي تأشيرة اسرائيليه
..؟!

Gray Fox
21-04-2010, 07:24 PM
نعم اشاعه

العريفي صور من مكان علي الحدود الاردنيه الفلسطينيه طبعا من حدود الاردن يمكنك رؤيه القدس :( انوار القدس بشكل ادق

العريفي ليروج لحلقته قال انه ذاهب الى القدس و طبعا الاعلام الصهيوني انفجع و الاشاعات زادت بذهاب الشيخ الى الاردن

z i z o
21-04-2010, 08:26 PM
^^

شفت الفيديو باليوتيوب .. يعطيك العافيه على الي تسويه وانا بصراحه من محبي هذي الرابطه
جعلها الله من موازين حسناتك :)

Gray Fox
21-04-2010, 10:14 PM
^^

شفت الفيديو باليوتيوب .. يعطيك العافيه على الي تسويه وانا بصراحه من محبي هذي الرابطه
جعلها الله من موازين حسناتك :)

تسلم و الله يغفر لك و يغفر لي يا رب

و الحمد لله انك شوفت الفيديو خفت ما احد يشوفه فرحتني الله يفرحك :)

Gray Fox
22-04-2010, 07:49 AM
عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : " ما من أحد يسلَّم علىّ إلا ردَّ الله علىَّ روحى حتى أردّ عليه السلام . "
رواه أبو داوود
صحيح

Gray Fox
22-04-2010, 08:39 AM
روبرتسون وفالويل إنما المشركون نجس..
التاريخ: 22/11/2002 م

منذ غرّة رمضان المبارك ومع سبق الإصرار والترصّـد وباتفاق جنائي أقدم كل من جيري فالويل JERRY FALWELL وبات روبرتسون PAT ROBERTSON من دهاقنة الكنيسة الإنجيلية في الولايات المتحدة على سبّ الإسلام وشتم أتباعه ونعت رسول الله صلى الله عليه وسلم بشتى النعوت القبيحة الظالمة وتحريض اليهود في كل أنحاء العالم على المسلمين في كل أنحاء العالم والتشكيك بالقرآن الكريم ورسالته عبر سلسلة محاضرات ومقابلات تلفزيونية وإذاعية وصحافية. وتذكرنا حملة فالويل وروبرتسون هذه بما أقدم عليه جنود الإحتلال الاسرائيلي في الضفة الغربية حيث احتلّوا قرية دير البلوط وعسكروا في مدرستها الثانوية لمدة أيام وأخرجوا المصاحف من مكتبة المدرسة ووضعوها رزما في مراحيض المدرسة واستعملوا صفحاتها الشريفة لتنظيف مؤخراتهم من البراز وهذا ما ذكرته صحيفة الجيروزاليم بوست الإسرائيلية. يا لها من كراهية راسخة في أحشائهم للإسلام ولكتابه الكريم ولرسوله العظيم. ماذا نقول غير: (إنما المشركون نجس). و(ويريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم وأبى الله إلا أن يُتم نوره ولو كره الكافرون) التوبة 32 (والذين يؤذون رسول الله لهم عذاب أليم) التوبة .61 (ألم يعلموا أنه من يحادد الله ورسوله فان له نار جهنم خالدا فيها ذلك الخزي العظيم) التوبة .3

إنهم لا يكتفون بالنفط وحقوله في أرض الإسلام ولا يكتفون بهذه الهزيمة المقيمة بيننا نحن المسلمين ولا يُرضيهم تقطيعنا كالذبيحة إربا إربا وأشلاء أشلاء ولا يكتفون بإلحاق مواردنا وأموالنا واقتصادنا باقتصاداتهم ولا يكفيهم الكيد لأمتنا في منظمات ما أسموه بالشرعية الدولية. إنهم يريدون أكثر من هذا كله: شطبنا من الوجود وشطب ذاكرتنا التاريخية وتحويلنا إلى خرائب تاريخية ومؤسسات للحزن والهزيمة الأبدية.

كيف بعد هذا كله يريدون منا أن نحبهم ولا نكرههم؟ ولماذا يختارون ليلة الإسراء والمعراج بالذات ليُعلن الكونغرس الأمريكي أنه يوافق على نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس اعترافا منه بالقدس عاصمة موحدة وأبدية للكيان الصهيوني؟ ولماذا نتجاهل ـ العرب بالذات دون المسلمين في العالم ـ هذا البعد الديني في صراعنا التاريخي معهم؟

http://www.alnefisi.com/images/index_01.jpg

الدكتور عبدالله النفيسي

Gray Fox
22-04-2010, 09:49 AM
الخبر الذي ذكرته في موضوع زاد الحال... ياليتني كنت نسيا منسيا (http://www.forcabarca.com/vb/showthread.php?t=340101) من مصدر اخر


هاجم موقع إسلامي إلكتروني معدي مسلسل "ساوث بارك" الكارتوني الساخر بعدما أظهروا النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) وهو يتنكر بزيّ دبّ. محذرين من خطورة الاحتجاجات التي يتوقع ان يقوم بها المسلمين ردًا على الاساءة.

وذكرت صحيفة "القدس العربي" اللندنية أن موقع "ثورة المسلم" على شبكة الانترنت وضع تعليقاً يحذر معديّ البرنامج الأمريكيين تيري باركر ومات ستون من عواقب عنيفة بعد إظهار الرسول الكريم وهو يرتدي بزة دبّ.

وتضمنت الحلقة مناقشة ساخرة بين الشخصيات حول إظهار صورة الرسول محمد وقرروا بعدها إظهاره وهو يتنكر ببزة دبّ.

وجاء في التعليق على الموقع الالكتروني: "علينا أن نحذر مات وتيري من أن ما يقومان به غبيّ، وعلى الأرجح سينتهي بهما الأمر مثل ثيو فان جوج لعرض هذه الحلقة، هذا ليس تهديدا بل تحذير من حقيقة ما قد يحصل لهم".

وفان جوج هو صانع أفلام هولندي قتل على يد شاب مسلم عام 2004 بعد إعداده فيلما وثائقيا عن العنف ضد النساء في بعض المجتمعات الإسلامية.

ويشير التعليق إلى الأمكنة التي يمكن فيها الاتصال بالمعدين من خلال وضع عناوين شركتهما في لوس انجلس وعنوان شركة "كوميدي سنترال" المنتجة في نيويورك.

غير أن مدوّن التعليق أبو طلحة الأمريكي نفى أن يكون وضع العناوين هو تهديد، مشيراً الى انه وضعها لمنح الناس فرصاً للاحتجاج.

ويظهر الموقع صورة لفان جوج وقد قطع عنقه وغرس خنجر في صدره فيما يسمع في الخلفية خطاب لرجل الدين اليمني- الأمريكي أنور العولقي يتكلم فيها عن اغتيال الذين أساؤوا للرسول محمد.

وقال الأمريكي إنه تم وضع خطاب العولقي لتذكير المسلمين بأن إهانة الرسول إساءة خطيرة وعقوبتها الموت في الإسلام، مشيراً إلى احتمال إقامة احتجاج ضد البرنامج.



انا لله وانا اليه راجعون :(

Gray Fox
22-04-2010, 10:05 AM
قال صلى الله عليه وسلم :من قال إذا أصبح وإذا أمسى رضينا بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد رسولا إلا كان حقا على الله أن يرضيه (سنن الترمذي)

Gray Fox
22-04-2010, 10:22 AM
http://www.aljazeera.net/mritems/images/2010/2/6/1_970432_1_34.jpg

عدد المنقبات في فرنسا يقدر بنحو ألفين معظمهن فرنسيات الأصل



تتجه كل من فرنسا وبلجيكا نحو فرض حظر كلي على ارتداء النقاب ليكونا أول بلدين في الاتحاد الأوروبي يتخذان هذه الإجراء الذي يتوقع أن يثير جدلا إعلاميا وحقوقيا واسعا.


ومن المنتظر أن يعقد مجلس النواب البلجيكي اليوم الخميس جلسة للتصويت على مشروع قرار يمنع ارتداء النقاب حتى في الشوارع. وقد اتفقت الأحزاب المشاركة في الحكومة وأحزاب المعارضة على اعتماد ذلك المشروع.


لكن التصويت قد يتعثر في ظل الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد بعد أن هدد حزب سياسي بالانسحاب من الحكومة إذا فشلت المفاوضات على اقتسام السلطة بين الناطقين بالفرنسية والناطقين بالهولندية.


وكان أعضاء لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان البلجيكي قد صوتوا بالإجماع في 31 مارس/ آذار الماضي على منع الملابس التي تحول دون التعرف بشكل كامل على مرتدياتها. وتعيش في بلجيكا مئات من النساء اللواتي يرتدين النقاب.


وينص مشروع القانون المقترح على فرض عقوبة على المخالفات تصل إلى الغرامة بما بين 15 و25 يورو (20 إلى 34 دولارا) والسجن مدة تصل إلى أسبوع. وفي حال التصويت سيصبح قانونا ساريا في يونيو/ حزيران أو يوليو/ تموز القادمين.


كما تتجه فرنسا -التي تعيش بها أكبر جالية مسلمة ببلدان الاتحاد الأوروبي- نحو فرض حظر على ارتداء النقاب في الأماكن العامة، مع استعداد الحكومة لمناقشة مسودة قانون على النقاب خلال الشهر المقبل رغم تحذيرات الخبراء من أن القانون قد يكون غير دستوري.


وقال المتحدث باسم الحكومة إن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أعرب أمس الأربعاء عن تأييده لفرض حظر كامل، وإن مشروع القانون المتصل بذلك سيقدم إلى مجلس الوزراء في مايو/ أيار المقبل.


وكان مجلس الدولة، وهو أعلى سلطة إدارية في فرنسا، قد حذر الرئيس ساركوزي من فرض حظر كامل على ارتداء النقاب، واقترح في المقابل إصدار أوامر تجبر مرتديات النقاب على كشف وجوههن خلال التفتيشات الأمنية أو الاجتماعات مع مسؤولين رسميين.


وتبدي كافة مكونات الجمعية الوطنية (مجلس النواب) الفرنسية دعما لحظر النقاب، كما تبدو الحكومة عازمة على الدفع في اتجاه اعتماد ذلك المنع الذي من شأنه أن يهم نحو ألفي امرأة يرتدين النقاب معظمهن مسلمات فرنسيات الأصل.

وطرحت فكرة فرض حظر النقاب في فرنسا لأول مرة من قبل رؤساء بلديات لاحظوا تزايد عدد النساء اللاتي يرتدين النقاب، وشكلت لجنة برلمانية لبحث الاقتراح عقدت جلساتها على مدى ستة أشهر قبل أن تقدم نتائجها وتوصياتها في يناير/ كانون الثاني الماضي.

الجزيره (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/D0D02994-663B-45AC-A08F-09225D6AB066.htm?wbc_purpose=Basic%2CBasic_Current )

Gray Fox
22-04-2010, 11:20 AM
عن امير المؤمين علي كرم الله وجهه قال :ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول في آخر وتره اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك وبمعافاتك من عقوبتك وأعوذ بك منك لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك . (رواه ابو داوود )

Gray Fox
22-04-2010, 11:21 AM
عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال :أن رجلا أصاب من امرأة قبلة حرام ، فأتى النبي صلى الله عليه وسلم ، فسأله عن كفارتها ؟ فنزلت "وأقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات" ، فقال الرجل : ألي هذه يا رسول الله ؟ فقال : لك ولمن عمل بها من أمتي . (صحيح الترمذي)

Gray Fox
22-04-2010, 11:25 AM
عن ابومالك الاشعري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا أصبح [ أحدكم ] فليقل : أصبحنا و أصبح الملك لله رب العالمين ، اللهم إني أسألك خير هذا اليوم : فتحه ، و نصره ، و بركته ، و هداه ، و أعوذ بك من شر ما فيه ، و شر ما قبله ، و شر ما بعده ، ثم إذا أمسى فليقل مثل ذلك .(صحيح الجامع)

Gray Fox
22-04-2010, 11:41 AM
تفسير علمي لتاثير القران على الماء
http://www.youtube.com/watch?v=8_d8vAy1Zdg&feature=PlayList&p=F71B21DFC5ACE81B&playnext_from=PL&playnext=1&index=5

Gray Fox
23-04-2010, 09:24 AM
عن عبدالله بن سلام رضى الله عنه , أن النبى صلى الله عليه و سلم قال : " أيٌّها النّاس أفشوا السلام , و أطعموا الطعام , و صلوا و الناس نيام , تدخلون الجنَّة بسلام . "
رواه الترمذى
حسن صحيح

Gray Fox
23-04-2010, 09:40 AM
جعل في قلبي نوراً وفي لساني نوراً واجعل في سمعي نوراً واجعل في بصري نوراً واجعل من خَلفْي نوراً ومن أمامي نوراً واجعل من فوقي نوراً ومن تحتي نوراً اللهم أعطني نوراً. (رواه مسلم)

Gray Fox
23-04-2010, 09:40 AM
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما من عبدٍ يقول في صباح كل يومٍ ومساء كل ليلةٍ: بسم الله الذي لا يضرُّ مع اسمه شيءٌ في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم. ثلاث مراتٍ فلا يضره شيءٌ. (أخرجه الترمذي)

Gray Fox
23-04-2010, 09:41 AM
معقل بن يسار رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من قال حين يصبح ثلاث مرات: أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم وقرأ ثلاث آيات من آخر سورة الحشر وكل الله به سبعين ألف ملك يصلون عليه حتى يمسي وإن مات في ذلك اليوم مات شهيداً، ومن قالها حين يمسي كان بتلك المنزلة. (أخرجه الترمذي)

Gray Fox
23-04-2010, 09:42 AM
· وعن معاذ بن جبل رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قال حين ينصرف من صلاة الغداة: "لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد بيده الخير وهو على كل شيء قدير"، عشر مرات أعطي بهن سبعاً: كتب الله له بهن عشر حسنات، ومحا عنه بهن عشر سيئات، ورفع له بهن عشر درجات، وكان له عدل عشر نسمات، وكان له حفظاً من الشيطان وحرزاً من المكروه، ولم يلحقه في ذلك اليوم ذنب إلا الشرك بالله. ومن قالهن حين ينصرف من صلاة المغرب أعطي مثل ذلك ليلته. (قال المنذري رواه ابن أبي الدنيا والطبراني بإسناد حسن واللفظ له)

Gray Fox
23-04-2010, 09:43 AM
وروى مسلم عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول، ثم صلوا عليَّ فإنه من صلى عليَّ صلاة صلى الله عليه بها عشراً ثم سلوا الله لي الوسيلة فإنها منزلة في الجنة لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله، وأرجو أن أكون أنا هو، فمن سأل الله الوسيلة حلّت عليه الشفاعة

Gray Fox
23-04-2010, 09:43 AM
رسُول اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يقولُ : « أَفْضَلُ الذِّكرِ : لا إله إلاَّ اللَّه » . رواهُ الترمِذيُّ

Gray Fox
23-04-2010, 09:44 AM
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لقد رأيت رجلاً يتقلب في الجنة في شجرة قطعها من ظهر الطريق كانت تؤذي الناس )) (رواه مسلم)

Gray Fox
23-04-2010, 09:58 AM
حدث موقف يضيق له الصدر ، وقد تعلّمت من تجربة الحياة أن أتجاوز هذه المواقف وأتناساها لأنساها ، ولا أسمح لها أن تعكّر مزاجي لحظة ، فضلاً عن أن تؤثر في مسيرتي .

وسبّحت ربي؛ فوجدت دواء كأني كنت أبحث عنه ؛ فالتسبيح تجديد للعلاقة وعقد الإيمان ، واستثمار مع الخالق, لا دخل للمخلوق فيه ولا وساطة ، يشعرك بأنه مهما يكن فلديك هذا الحبل الموصول بالله ، والذي لا تردد فيه ولا شك ولا نزاع ، إذاً فليكن لك منه نصيب .

وجدت أن تسبيحة واحدة أو تسبيحتين فيهما بعض التيقّظ كافيتان لمسح كل المعاناة والألم .

وحان وقت صلاة لمسافر بعد ذلك ، فصلى قصراً صلاة خفيفة, اجتمع فيها قصر العدد وقصر الكيفية , ووجد أنه حين وضع جبهته ساجداً لربه؛ يشعر بأن كل محنة تنقشع ، وكل ضيق يزول .

غمتك من نفسك ومراوغتها وحرانها وضعفها ..

أمتُّ في الله نفساً لا تُطاوعني في المكرماتِ لها في الشر إصرارُ

وبعتُ لله دنيا لا يسود بها حقٌّ ولا قادها في الأمر أبرارُ ..

وغمتك من كل محاولة لم تنجح ، أو أذى مقصود أو غير مقصود ، من قريب أو بعيد ، من محبّ كاشح ، أو عدو ناصح (أَوَ يَكُون هذا ؟!)

كأنك حين تسجد؛ تلقي بالأحمال التي فوق رأسك, وتتخفف منها, فتنهض نشيطاً متوفزاً, وكأنك إنسان آخر .

ثم تذكرت أن السجود تسبيح ، و من حديث عقبة بن عامر قال: حين نزل قوله تعالى : (سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى) (الأعلى:1) قال النبي -صلى الله عليه وسلم- : (اجعلوها في سجودكم) رواه احمد وأبو داود والحاكم وقال : صحيح الإسناد ولم يخرجاه .

فحين تعلن موضعك الصادق؛ بوضع جبهتك على الأرض؛ تواضعاً لعظمته ومجده وكبريائه ، وإيماناً بأن الأمر كله له ، والتماساً للفضل والستر والعافية والتسديد ، وبراءة من الحول والطول والقوة إلا منه وبه ، تمحو كل ما قبل اللحظة, وتبدأ في سياق جديد ، بروح متفائلة رقراقة محلقة ، وكأن الحواجز والعوائق كلها تنصهر وتذوب..

اتَّئِد يَاإِمام ! لَاتَرْفَع الرَّأْسَ

سِرَاعًا مِن السّجُودِ لِرَبِّي

أَنَا لَما تَـنسم الرُّوح عَبْر الْأُفْقِ

عرفَا عَنْ أَشْرَفِ الْخَلقِ يُنْبِي

وَتَطلعتُ خَاشِعاً مُسْتَهَامًا

بِجِنَانٍ مُوَلّهٍ مُشْرَئبّ

هَامَ قَلْبي بَيْنَ السَّمَاواتِ وَالْاَفْلَاكِ

يَسْعَى إِلَيهِ مِن كُلّ دَرْبِ

ثُم لَما سَجدتُ في الرَّوضَةِ الغَرّاءِ

أرْمِي عَن كَاهِلي عِبءَ ذَنْبِي

خِلتُ قَلْبِي أَلْقَي النِّيَاطَ جذورًا

فِي جِنَان الْهَوى لِغَرْسَةِ حُبِّي

فَاتَّئِد يَاإِمَامُ ! لَاتَرْفَع الرَّأَسَ

سِرَاعاً , تَكَادُ تَجْتَثُ قَلْبِي .

في السجود سر عظيم لا تحتمله العبارات ، إنما يدرك بالذوق ، ولست من أصحاب الذوق ولا المواجيد ، كل ما أملكه هو حسن الظن بالله الذي ملأ قلبي واستبد بكياني ، وإن كان يداخلني بين الحين والآخر خوف من أن يكون استدراجاً أو أمناً من مكر الله ، فأردد : لا حول ولا قوة إلا بالله ، كلا ؛ بل هو ثقة به وبعظيم فضله ، وليس ثقة بالنفس ، ولا إدلالاً بالعمل .. كيف ولا نفس ولا عمل .

بل المقام مقام " تصفير الذات " كما يسميه الشيخ الصالح " محمد فتح الله كولن " تصفيراً عربياً ؛ إذ الصفر العربي نقطة وليس دائرة ، ولعل العربي أحوج الخلق إلى هذا التصفير الآن !

تجمّع لي هذا .. ثم سنح لي قوله تعالى لنبيه -صلى الله عليه وسلم- : (وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ * فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ) (الحجر:98،97) ، فذكر ضيق الصدر مما يرى أو يسمع أو يجد ، وأمره بالوصفة المحققة : التسبيح والسجود .. إنه شيء وجدته في نفسي ، وأيقنت أن كل إنسان هو كذلك ، عرضة لأحزان الطريق .. والدواء القاطع لكل ألم هو التسبيح والسجود .. وصفة قريبة المأخذ ، سهلة المتناول ، بيد أنها تحتاج إلى مران وتدريب ، وقد لا تجد أثرها من أول مرة حتى تتحول عندك إلى سلوك وعادة .. أصدقك القول ..

نمت بعدها سريعاً قرير العين .. وصحوت على صوت الأذان وأنا أردد قول مهيار الديلمي:

إِنْ كَانَ عندكَ يَا زَمَانُ بقيةٌ مِما يُضامُ بِهَا الكرامُ فَهَاتِهَا


الدكتور سلمان العوده

http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:jm5g_brBp_PyoM:http://up.eqla3.com/up/get-12-2008-yhx84wmu.jpg

Gray Fox
23-04-2010, 10:12 AM
أثارت رغبة بلجيكا وباريس في حظر النقاب والبرقع ردوداً منتقدة في العالم الإسلامي، وأعربت منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان عن استيائها .

وقالت منظمة العفو الدولية (امنيستي) إن هذا الحظر “ليس ضرورياً ولا متوازناً”، وإنه “ينتهك الحق في حرية التعبير والمعتقد لدى النساء اللواتي اخترن التعبير عن هويتهن او عقيدتهن بهذه الطريقة” . واعتبرت أن مثل هذا الحظر الذي تتجه نحو إقراره دول أوروبية يمثل انتهاكاً للقانون الدولي .

واعتبرت جوديت سندرلند من منظمة هيومن رايتس ووتش أن حظر النقاب “ينتهك حقوق اللواتي اخترن ارتداءه ولا يساعد في شيء المرغمات على ارتدائه” .

وهاجمت إيران هذا الحظر حيث انتقد الناطق باسم وزارة الخارجية رامين مهمنبارست عدم احترام “حقوق المسلمين غير المسموح لهم باتباع تعاليمهم الدينية، خصوصاً في ما يتعلق بارتداء الحجاب” .

وفي اندونيسيا، أكبر بلد إسلامي في العالم، اعتبر رئيس مجلس العلماء عميد هان ان بلجيكا وفرنسا “ستفرضان قيوداً على حقوق النساء المسلمات في الالتزام بالواجبات الدينية” .

وفي باكستان توقع قادة سياسيون ورجال دين توترات أخرى بين الأديان في أوروبا، وقال صديق الفاروق الناطق باسم أكبر حزب معارض، الرابطة الإسلامية الباكستانية-نواز، ان على فرنسا وبلجيكا “احترام شرعة الأمم المتحدة” .

وقال فريد احمد براشا الناطق باسم حزب الجماعة الإسلامية ان “تلك الدول التي تزعم انها من أبطال حقوق الإنسان تتحدث عن حرية المعتقد لكنها تلغي هذه الحرية بتلك القرارات” .

ورداً على سؤال عن نوع الرد على الاحتجاجات المحتملة من الدول الإسلامية قال الناطق باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو ان النقاش “لا يخص فرنسا وحدها” وان الوضع القانوني للنقاب “يثير ايضا نقاشاً في الدول الإسلامية” .

وكان البرلمان البلجيكي قد بدأ، امس الخميس، إجراءات إقرار مسودة قانون من شأنه حظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة .

وشهدت أوروبا على مدار الأشهر القليلة المنصرمة نقاشاً عاماً متنامياً بشأن ارتداء النساء المسلمات النقاب الذي يغطي الوجه بكامله، وأعلنت الحكومة الفرنسية، اول أمس الأربعاء، أنها ستعرض خلال فترة وجيزة على الجمعية الوطنية مسودة قانون مماثل . وكشفت وزارة الداخلية الفرنسية ان اللائي يرتدين الحجاب في الجمهورية وتوابعها وراء البحار لا يتجاوز عددهن 1900 امراة، وأشارت إلى ان نسبة المحجبات إلى عدد السكان هي ثلاث نساء من بين كل 100 ألف نسمة . وحسب بيانات الوزارة فإن 90 في المائة من المحجبات دون سن الأربعين، و65% منهن يحملن الجنسية الفرنسية، و25 منهن تحولن إلى الإسلام بعد أن ولدن في عائلات غير مسلمة . (يو بي اي، رويترز، أ .ف .ب

المصدر (http://www.alkhaleej.ae/portal/3bc127a2-9ed5-41a2-be13-ce81f031634d.aspx)

Gray Fox
23-04-2010, 10:17 AM
وصف غبطة بطريرك رعية اللاتين في فلسطين ميشيل صباح، سياسة “إسرائيل” الاحتلالية بأنها انتحارية وقال إنها ترتكب الجرائم والعالم يتفرج وتساءل: لا أحد يعرف الى أين تقود، وأين ستصل، وكيف سيسجلها التاريخ، مستنكراً موقف بعض التيارات المسيحية الإنجيلية التي تسير الى جانب “إسرائيل” وتؤيد سياستها وقال “هذا ليس موقفاً مسيحياً” .

جاءت أقوال البطريرك صباح هذه، خلال محاضرة قدمها، الثلاثاء، في قاعة كنيسة مدرسة التراسانطة في الناصرة بدعوة من مركز السبيل، استعرض فيها موقف الكنيسة والمسيحيين في الأراضي المقدسة، مما يحدث في الأراضي الفلسطينية .

مشيراً إلى أن للمسيحية وللكنيسة موقفاً إزاء هذا الاحتلال والدمار والهدم والحصار الذي يمارس ضد الشعب الفلسطيني . وقال إنه لا يمكن للمسيحيين أن يقفوا مكتوفي الأيدي إزاء هذا الاحتلال الذي وصفه بأنه شر وخطيئة جماعية واعتداء على كرامة شعب بأكمله يهان يوميا على الحواجز وخلف الجدار وتحت حصار مستمر، في حين أن المستعمرات تنهب الأرض والمياه .

وكان البطريرك صباح يستعرض أمام حشد من الحضور، موقف الكنيسة المسيحية من خلال وثيقة تحت عنوان “وقفة حق” وقع عليها 13 بطريركيا ونيابة بطريركية وكنيسة في القدس تشمل جميع الطوائف المسيحية، وستوجه للعالم أجمع .

وتعبر هذه الوثيقة عن موقف الفلسطينيين وصرخة المسيحيين للعالم بأسره حول ما يجري في فلسطين، وتطالب المجتمع الدولي بوقفة حق تجاه ما يواجهه الشعب الفلسطيني من ظلم وتشريد ومعاناة وتمييز عنصري، تحت سمع وبصر المجتمع الدولي الصامت والخجول في نقده للاحتلال .

وأوضح صباح سبب الإعلان عن هذه الوثيقة وعن الموقف المسيحي الآن قائلا “لأننا وصلنا اليوم بمأساة شعبنا الفلسطيني الى طريق مسدود، بينما يكتفي أصحاب القرار بإدارة الأزمة بدل العمل الجدي لحلها . وعدد امتهان الفلسطيني وإذلاله على الحواجز يوميا وهو في طريقه للعمل أو للمستشفى، إذلال الطالب وهو في طريقه للمدرسة، والفصل بين الأسر والعائلات، وقمع الحرية الدينية والوصول للاماكن المقدسة .

وتطرق لقضية اللاجئين الذين ما زال معظمهم يعيش في مخيمات ضمن ظروف صعبة لا تليق بالإنسان، وقال إن هؤلاء أصحاب حق بالعودة . وتحدث أيضاً عن معاناة آلاف الأسرى في سجون الاحتلال . وحمل البطريرك الأسرة الدولية مسؤولية رئيسية في الانقسام الفلسطيني لرفضها التعامل على نحو إيجابي مع إرادة الشعب الفلسطيني التي عبر عنها بالطرق الديمقراطية الشرعية في انتخابات عام 2006 .

المسيحي نطق من الظلم :(

المصدر (http://www.alkhaleej.ae/portal/568b112e-1e5f-478e-a82f-8101ac76966a.aspx)

Gray Fox
23-04-2010, 10:21 AM
data:image/jpg;base64,/9j/4AAQSkZJRgABAQAAAQABAAD/2wBDAAkGBwgHBgkIBwgKCgkLDRYPDQwMDRsUFRAWIB0iIiAdHx 8kKDQsJCYxJx8fLT0tMTU3Ojo6Iys/RD84QzQ5Ojf/2wBDAQoKCg0MDRoPDxo3JR8lNzc3Nzc3Nzc3Nzc3Nzc3Nzc3Nz c3Nzc3Nzc3Nzc3Nzc3Nzc3Nzc3Nzc3Nzc3Nzc3Nzf/wAARCABeAH8DASIAAhEBAxEB/8QAGwAAAQUBAQAAAAAAAAAAAAAAAQACAwQFBgf/xAA3EAACAQMDAQUGBAQHAAAAAAABAgMABBEFEiExBhMiQVEUYX GRwdEjMkKBFXKhsRYkNGKS4fD/xAAZAQEBAQEBAQAAAAAAAAAAAAAAAQIDBAX/xAAeEQEBAAIDAQEBAQAAAAAAAAABAAIRAyExBBIyQf/aAAwDAQACEQMRAD8A9EU4p26gBRxXexEniln1pUjSkcjFDJpCl UruI99KhSpNybpQJ8NEim1dTc0U8CmgU8GlJU0jxZpeZ5o0kNo qGQH0qYCmvjzpKQDikKcOlIDmklilipAKIWkosUSKl2imMOeKS bgUsUsGhmkljigRSzSzSQxilzSo1KzfMDFGhjmjSkKjfPlUtNc cVZSgcU5R4utNHA5NZWr9obTSn7tw0k2M7F/T8T5VnYWtK20uOKdjiuZ0btZp85jtpWMTHgOx8JPxrpgwxVMt0 TUMUCKcTQJxVkCOKbtGKcSPOmswUZc7R6ngU3JhHNDFU5Na0pJ DG2pWgcdV75c1PBeWtz/p7iKT+RwTWf0V00uKIHupwGOoI+PFOxV3RoWHNLFSkUMUpRkU1 xxUpFRv0q1oru7itYXkaWNSqlgC3U46fOvINSi1fUZZJlglEbM WZm4HPxrqTNHCQrRom/IyVBznyJPPnTY9RQyvAHYGNlj29OT5Yr5Wf1ZPhe/HgD1uct+zGqhGkkkjUbQcA7ic/Ku9stSvodPt4ZLyAOiAM5i3M3zOM9KzdxJYL+k4JPPSgMlmVCM jPUcGuD9XI/7dT58aOftdqNrIyG7hfLlVD26+LBx5EU+ftRrckQMMlnESMhu4 J/fBJpyabaCVJGhQuPFnbnBPxqC/VO8G0HAXAA8uTXXD6csuhueXAHeqhNqPaG5JMmqTsD1ELiL+y1 ReASMHvIbu5553z7/rVhbmH2g23fJvHVM8j/v3U6KdHaVQzJ3RwTkVrJyfWyAVSa3s3TbFYKoU5bOFIz086wI5 rcHIgZeuCkh49Oa6gywPGHSUOpOMhc1WngsklAmWBXPTK4NaxU 6om7X7L3X8Hvi1/qN33QTAi7wsufeK7WHtHpUpwLpR/MCK8vubiRp8owKxsBKSox1H0qhBPb97KsMwdwDtDAhTz5etdTl yCxlgLe3W91b3aF7aeOVQcEowNSV5voHaKfTbcxRW8UqsQX8WC rY6da2F7bYOJtOcH/bIB/eu+PKJ3cnDV1569aqW99a3jzpbXEcjQPslCkHY3oawB22sdoaS 1uVI8toIriezPaJ9J7T3bX0i91fgyPh8BXySDz7sj5elV5Cn4b au4muy6xyDB8BBwV4A6+Y586wNKguW10XNwRsSPvXPUZGR9P61 0GoaZqYil3lFVo1Ee6QD8XIz6VxdnPqQ1k2XfNub8MqZMDBGRz 6Yr5nHxur3ZZG7vIkK7JOsTR5JPX1PH/ulC1XJilAGGHPryah/hWrLHKk5Yq8zFcSfpKYUf8scUIdK1WFZDLuKrcLIv4ucRhSCPn 5VxePu6nJaRYKhZcAcc+vSsnXrowwu0aPuERYHHAPNWIJN9lCM P4h+o89az9YkY2Uq4x+CwPyqcJrOcn8XCabKTd5kcqSd24+tbH ae5C2MSQBk79t0jdN2APvXPWpxce7H1FbHaXPsVlj04P7CvpPt 4h6pez8pjgYNISr4IUeXIrJa9km1V5JXJyxAz6Z6VpdnVDAAn9 Az8xWLEjG+O1ScMTx5U17N23qM5j0yTu5PzkLkEnOaydPkfnJO 6Mhl5q5ezRPpaRBh3isD/f7iqOnQyuXkCMyKDuYDgUDRXfdqaxet7RHBG7KCBI53cE/birN1qb+wQBXxI+Bu9BiqGvrnUomUeAxqAR0OM/ehdL/kbHA6yMOnXimrO63cXsuxNrrvc56DoAM/1qR9Gn1h/aVmhSFVCFmfq3XAFZ10oYWyo6M6g7lDAnr510GhR3bLIEBWLYo VgBw3Oc+vlTJcZjrJtrWdZsbpI0mjc7HDYViD9PSuNtbx7bXVu 3h71EfAR24xjA6enp7q6hrK2nciSMnzJLUItN08MNlvj16Vk0W 7Xg7RW9wADGzNnO1JQT8cZ+lMk1GSScnvpFiP5oWcc+7jy5qCK 2tx4I4lUkYBCgcUo7aDfjaMg8eHz+dcvyWtsS1pIERE2hehMxH P2qO5t4XjZJHkPXjvsnny6dKtjaigAcH9qLFF3SbSCvwOahiHk VfbB/w9pLujRpOSPz7pQPpWrcaBpl3HGkxkZE/L+LjHyqxG0MkakpxjpgU4ygKe7QBcedb/AE00Va07PaXaZa3LDIAO9iR1B6H4VV1GxtbEpLbQWu3neO6Bzz 51oyXeI/yD0xnFYmqy3VyysZlSMkqEVM/Gsu1qAFatLa21CHLwW8IU8CCIAEfueatLoltGrIskiAnLAIFz+ 2Oap6XHPaRsDcsVYZACjrWg1w8IjDtkvxgA/eitNFE2hae+1poWnYDwh8+EfsKh1LR7VoO6W1EWRhWCnw+vWtI NJjeGXJ9x+9VZnaZHjJ5AOcngirio7omyFxouhmyitvYURY1Hi YASBumdw9SP6mnWVvDbx93iOQKBhs7SfeRWakOJQgZhzuxnPX1 NTq23cuPFnk10zzdWQN3/2Q==






"مؤسسة الأقصى" تحذّر من تطويق ثالث الحرمين


وأكدت المؤسسة أنها من خلال زيارات ميدانية متكررة لاحظت أن الاحتلال “الإسرائيلي” يركّز أعماله منذ وقت بالاستيلاء على أراض واسعة هي في أغلبها أراضي وقف إسلامي، وتنفيذ أعمال إنشائية واسعة وجدر وبستنة، خاصة في المنطقة الواقعة شرقي المسجد الأقصى المبارك، وبالتحديد في منطقة منحدرات وادي الجوز ووادي قدرون وهي المنطقة الممتدة بين مفرق الصوانة ووادي سلوان، وقالت “إن هذا المشروع التهويدي يأتي ضمن خطة متكاملة للمؤسسة “الإسرائيلية” بتطويق المسجد الأقصى بتسعة حدائق يهودية تطلق عليها مسميات “توراتية”، وهو مشروع تهويدي يشكل خطرا على المسجد الأقصى المبارك خاصة ومدينة القدس عامة” . (معا)

المصدر (http://www.alkhaleej.ae/portal/8236809a-b6b8-479b-8e75-e57dceb0afbe.aspx)

Gray Fox
23-04-2010, 10:35 AM
عن عبدالله بن عمرو بن العاص :قال لي النبي صلى الله عليه وسلم : ألم أخبر أنك تقوم الليل وتصوم النهار . قلت : إني أفعل ذلك . قال : فإنك إذا فعلت ذلك هجمت عينك ، ونفهت نفسك ، وإن لنفسك حقا ، ولأهلك حقا ، فصم وأفطر ، وقم ونم (صحيح البخاري)

||Forsa..Hilal||
23-04-2010, 06:48 PM
أثارت رغبة بلجيكا وباريس في حظر النقاب والبرقع ردوداً منتقدة في العالم الإسلامي، وأعربت منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان عن استيائها .

وقالت منظمة العفو الدولية (امنيستي) إن هذا الحظر “ليس ضرورياً ولا متوازناً”، وإنه “ينتهك الحق في حرية التعبير والمعتقد لدى النساء اللواتي اخترن التعبير عن هويتهن او عقيدتهن بهذه الطريقة” . واعتبرت أن مثل هذا الحظر الذي تتجه نحو إقراره دول أوروبية يمثل انتهاكاً للقانون الدولي .


والله إنصدمت لمن سمعت في الاخبار قبل كم يوم ! فرنسا هذي فيها كلاب متشردة همهم منع الحجاب والاسلام !

وللأسف أصحابنا ضايعين فالعسل !

المسيحي نطق من الظلم

وربي شيء يحرق القلب ! وأصحابنا يستنكرون وبدون فايدة !

مشكور برازيل !

Gray Fox
24-04-2010, 01:42 PM
تسلم فورسا هلال

الاخبار محبطه لكن مافي شده الا بعدها الفرج باذن الواحد الاحد

Gray Fox
24-04-2010, 01:43 PM
عن عائشه رضي الله عنها : فقدت رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة من الفراش . فالتمسته . فوقعت يدي على بطن قدميه وهو في المسجد . وهما منصوبتان . وهو يقول: اللهم ! أعوذ برضاك من سخطك . وبمعافاتك من عقوبتك . وأعوذ بك منك . لا أحصى ثناء عليك . أنت كما أثنيت على نفسك. ( رواه مسلم )

Gray Fox
24-04-2010, 01:45 PM
عن ام المؤمنين عائشه رضي الله عنها : ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :يا عائشة ! لو شئت لسارت معي جبال الذهب ، جاءني ملك - وإن حجزته لتساوي الكعبة - ، فقال : إن ربك يقرا عليك السلام ويقول ، إن شئت نبيا عبدا ، وإن شئت نبيا ملكا ، فنظرت إلى جبريل - عليه السلام - ؛ فأشار إلي ؛ أن ضع نفسك . (حدثه الالباني )

Gray Fox
24-04-2010, 01:46 PM
عن امير المؤمين عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعطيني العطاء ، فأقول : أعطه من هو أفقر إليه مني . فقال : خذه ، إذا جاءك من هذا المال شيء ، وأنت غير مشرف ولا سائل ، فخذه ، وما لا ، فلا تتبعه نفسك . راه البخاري

Gray Fox
24-04-2010, 03:55 PM
الصلوات المسنونة، أنواعها ومراتبها :
السؤال:
يرجى التكرم بتعداد وتفصيل صلوات السنة و ذكر مراتبها (سنة مؤكدة أو لا) ومتى تصلى قبل أو بعد أو يجوز كل الاحوال إلخ... بما فيها الشفع والوتر، أي باختصار الصلوات غير المفروضة وجزاكم الله كل خير
.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد
:

فالنوافل - وهي ما سوى الفرائض - قسمان:
1- نوافل تابعة للفرائض وتسمى الرواتب: وهي على قسمين مؤكدات وهي ثنتا عشرة ركعة، أربع قبل الظهر، وركعتان بعدها، وركعتان بعد المغرب، وركعتان بعد العشاء، وركعتان قبل الفجر.
وأما الرواتب غير المؤكدات فهي: أربع ركعات قبل العصر، وركعتان قبل المغرب وركعتان قبل العشاء.
2- أما النوافل ما عدا الرواتب، فهي كثيرة: منها الوتر وهي آكد النوافل مطلقا، وأقلها ركعة وأكثرها إحدى عشرة ركعة، يوتر بواحدة في آخرها، ووقتها بعد صلاة العشاء إلى طلوع الفجر، وصلاة الضحى وأقلها ركعتان وأكثرها اثنتا عشرة ركعة، ووقتها يبدأ بعد طلوع الشمس بخمس عشرة دقيقة، ويمتد إلى ما قبل الزوال.
3- وهناك نوافل أخرى مؤكدات في أوقات معينة مثل سنة الوضوء وهي ركعتان، وسنة الاستخارة، وهي ركعتان أيضاً، وزاد بعض أهل العلم سنة النكاح، وهي ركعتان عند الدخول على الزوجة، وسنة الحاجة، وهي ركعتان، عند ما تكون لك حاجة إلى الله أو إلى أحد من
الناس، وفي ثبوت هاتين السنتين خلاف.
4- وهناك قسم آخر يصلى جماعة وهو صلاة العيدين، ركعتان، وصلاة الاستسقاء ركعتان، وصلاة الكسوف والخسوف وهي أيضاً ركعتان. 5- وهناك نوع آخر يسمى النوافل المطلقة غير المقيدة بعدد وهي تصلى في غير أوقات المنع أو الكراهة. والله تعالى أعلم.

Gray Fox
24-04-2010, 04:01 PM
حكم الاحتفال بالمولد النبوي

الشيخ الإمام عبدالعزيز بن عبدالله بن باز رحمه الله

الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه .
أما بعد :
فقد تكرر السؤال من كثير عن حكم الاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم ، والقيام له في أثناء ذلك ، وإلقاء السلام عليه ، وغير ذلك مما يفعل في الموالد .

والجواب أن يقال :
لا يجوز الاحتفال بمولد الرسول صلى الله عليه وسلم ، ولا غيره ؛ لأن ذلك من البدع المحدثة في الدين ؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يفعله ، ولا خلفاؤه الراشدون ، ولا غيرهم من الصحابة ـ رضوان الله على الجميع ـ ولا التابعون لهم بإحسان في القرون المفضلة ، وهم أعلم الناس بالسنة ، وأكمل حباً لرسول الله صلى الله عليه وسلم ومتابعة لشرعه ممن بعدهم .
وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد " ، أي : مردود عليه ، وقال في حديث آخر : " عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي ، تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ ، وإياكم ومحدثات الأمور ، فإن كل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة " .
ففي هذين الحديثين تحذير شديد من إحداث البدع والعمل بها .
وقد قال الله سبحانه في كتابه المبين : ( ومآ ءاتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا ) ( سورة الحشر : 7 ) ، وقال عز وجل : ( فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم ) ( سورة النور : 63 ) ، وقال سبحانه : ( لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجوا الله واليوم الآخر وذكر الله كثيراً ) ( سورة الأحزاب : 21 ) ، وقال تعالى : ( والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم ورضوا عنه وأعد لهم جنات تجري تحتها الأنهار خالدين فيها أبداً ذلك الفوز العظيم ) ( سورة التوبة : 100 ) ، وقال تعالى : ( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً )
( سورة المائدة : 3 ) .
والآيات في هذا المعنى كثيرة .
وإحداث مثل هذه الموالد يفهم منه : أن الله سبحانه لم يكمل الدين لهذه الأمة ، وأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يبلغ ما ينبغي للأمة أن تعمل به ، حتى جاء هؤلاء المتأخرون فأحدثوا في شرع الله ما لم يأذن به ، زاعمين : أن ذلك مما يقربهم إلى الله ، وهذا بلا شك فيه خطر عظيم ، واعتراض على الله سبحانه ، وعلى رسوله صلى الله عليه وسلم ، والله سبحانه قد أكمل لعباده الدين ، وأتم عليهم النعمة .
والرسول صلى الله عليه وسلم قد بلغ البلاغ المبين ، ولم يترك طريقاً يوصل إلى الجنة ويباعد من النار إلا بينه للأمة ، كما ثبت في الحديث الصحيح ، عن عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما بعث الله من نبي إلا كان حقاً عليه أن يدل أمته على خير ما يعلمه لهم ، وينذرهم شر ما يعلمه لهم " رواه مسلم في صحيحه .
ومعلوم أن نبينا صلى الله عليه وسلم هو أفضل الأنبياء وخاتمهم ، وأكملهم بلاغاً ونصحاً ، فلو كان الاحتفال بالموالد من الدين الذي يرضاه الله سبحانه لبيَّنه الرسول صلى الله عليه وسلم للأمة ، أو فعله في حياته ، أو فعله أصحابه رضي الله عنهم ، فلما لم يقع شيء من ذلك علم أنه ليس من الإسلام في شيء ، بل هو من المحدثات التي حذر الرسول صلى الله عليه وسلم منها أمته ، كما تقدم ذكر ذلك في الحديثين السابقين .وقد جاء في معناهما أحاديث أُخرى ، مثل قوله صلى الله عليه وسلم في خطبة الجمعة : " أما بعد : فإن خير الحديث كتاب الله ، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم ، وشر الأمور محدثاتها ، وكل بدعة ضلالة " رواه الإمام مسلم في صحيحه .
والآيات والأحاديث في هذا الباب كثيرة .
وقد صرح جماعة من العلماء بإنكار الموالد والتحذير منها ؛ عملاً بالأدلة المذكورة وغيرها .
وخالف بعض المتأخرين فأجازها إذا لم تشتمل على شيء من المنكرات ؛ كالغلو في رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكاختلاط النساء بالرجال ، واستعمال آلات الملاهي ، وغير ذلك مما ينكره الشرع المطهر ، وظنوا أنها من البدع الحسنة .
والقاعدة الشرعية : رد ما تنازع فيه الناس إلى كتاب الله ، وسنة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم .
كما قال الله عز وجل : ( يآأيها الذين ءامنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلاً ) ( سورة النساء : 59 ) ، وقال تعالى : ( وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله ) ( سورة الشورى : 10 ) .
وقد رددنا هذه المسألة ـ وهي الاحتفال بالموالد ـ إلى كتاب الله سبحانه ، فوجدنا يأمرنا باتباع الرسول صلى الله عليه وسلم فيما جاء به ويحذرنا عما نهى عنه ، ويخبرنا بأن الله سبحانه قد أكمل لهذه الأمة دينها ، وليس هذا الاحتفال مما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم ، فيكون ليس من الدين الذي أكمله الله لنا وأمرنا باتباع الرسول فيه ، وقد رددنا ذلك ـ أيضاً ـ إلى سنة الرسول صلى الله عليه وسلم فلم نجد فيها أنه فعله ، ولا أمر به ولا فعله أصحابه رضي الله عنهم ، فعلمنا بذلك أنه ليس من الدين ، بل هو من البدع المحدثة ، ومن التشبه بأهل الكتاب من اليهود والنصارى في أعيادهم .
وبذلك يتضح لكل من له أدنى بصيرة ورغبة في الحق وإنصاف في طلبه أن الاحتفال بالموالد ليس من دين الإسلام ، بل هو من البدع المحدثات التي أمر الله سبحانه ورسوله صلى الله عليه وسلم بتركها والحذر منها .
ولا ينبغي للعاقل أن يغتر بكثرة من يفعله من الناس في سائر الأقطار ، فإن الحق لا يعرف بكثرة الفاعلين ، وإنما يعرف بالأدلة الشرعية ، كما قال تعالى عن اليهود والنصارى : ( وقالوا لن يدخل الجنة إلا من كان هوداً أو نصارى تلك أمانيهم قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين ) ( سورة البقرة : 111 ) ، وقال تعالى : ( وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله ) ( سورة الأنعام : 116 ) .
ثم إن غالب هذه الاحتفالات بالموالد مع كونها بدعة لا تخلو من اشتمالها على منكرات أخرى ؛ كاختلاط النساء بالرجال ، واستعمال الأغاني والمعازف ، وشرب المسكرات والمخدرات ، وغير ذلك من الشرور ، وقد يقع فيها ما هو أعظم من ذلك وهو الشرك الأكبر ، وذلك بالغلو في رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أو غيره من الأولياء ، ودعائه والاستغاثة به وطلبه المدد ، واعتقاد أنه يعلم الغيب ، ونحو ذلك من الأمور الكفرية التي يتعاطاها الكثير من الناس حين احتفالهم بمولد النبي صلى الله عليه وسلم وغيره ممن يسمونهم بالأولياء .
وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : " إياكم والغلو في الدين ، فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو في الدين " ، وقال صلى الله عليه وسلم : " لا تطروني كما أطرت النصارى عيسى ابن مريم إنما أنا عبده ، فقولوا : عبد الله ورسوله " أخرجه البخاري في صحيحه من حديث عمر رضي الله عنه .
ومن العجائب والغرائب : أن الكثير من الناس ينشط ويجتهد في حضور هذه الاحتفالات المبتدعة ، ويدافع عنها ، ويتخلف عما أوجب الله عليه من حضور الجمع والجماعات ، ولا يرفع بذلك رأساً ، ولا يرى أنه أتي منكراً عظيماً ، ولا شك أن ذلك من ضعف الإيمان وقلة البصيرة ، وكثرة ما ران على القلوب من صنوف الذنوب والمعاصي ، نسأل الله العافية لنا ولسائر المسلمين .
ومن ذلك : أن بعضهم يظن أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يحضر المولد ؛ ولهذا يقومون له محيين ومرحبين ، وهذا من أعظم الباطل وأقبح الجهل ، فإن الرسول صلى الله عليه وسلم لا يخرج من قبره قبل يوم القيامة ، ولا يتصل بأحد من الناس ، ولا يحضر اجتماعاتهم ، بل هو مقيم في قبره إلى يوم القيامة ، وروحه في أعلى عليين عند ربه في دار الكرامة ، كما قال الله تعالى في سورة المؤمنون ( 15 ـ 16 ) : ( ثم إنكم بعد ذلك لميتون * ثم إنكم يوم القيامة تبعثون ) .
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : " أنا أول من ينشق عنه القبر يوم القيامة ، وأنا أول شافع ، وأول مُشَفَّعٍ " عليه من ربه أفضل الصلاة والسلام .
فهذه الآية الكريمة والحديث الشريف وما جاء في معناهما من الآيات والأحاديث ، كلها تدل على أن النبي صلى الله عليه وسلم وغيره من الأموات إنما يخرجون من قبورهم يوم القيامة ، وهذا أمر مجمع عليه بين علماء المسلمين ليس فيه نزاع بينهم ، فينبغي لكل مسلم التنبه لهذه الأمور ، والحذر مما أحدثه الجهال وأشباههم من البدع والخرافات التي ما أنزل الله بها من سلطان .
والله المستعان وعليه التكلان ولا حول ولا قوة إلا به .
أما الصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم فهي من أفضل القربات ، ومن الأعمال الصالحات ، كما قال تعالى : ( إن الله وملائكته يصلون على النبي يآ أيها الذين ءامنوا صلوا عليه وسلموا تسليماً ) ( سورة الأحزاب : 56 ) .
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : " من صلى عليَّ واحدة صلى الله عليه بها عشراً " ، وهي مشروعة في جميع الأوقات ، ومتأكدة في آخر كل صلاة ، بل واجبة عند جمع من أهل العلم في التشهد الأخير من كل صلاة ، وسنة مؤكدة في مواضع كثيرة ، منها بعد الأذان ، وعند ذكره عليه الصلاة والسلام ، وفي يوم الجمعة وليلتها ، كما دلت على ذلك أحاديث كثيرة .


ونسأل الله أن يوفقنا وسائر المسلمين للفقه في دينه والثبات عليه ، وأن يمن على الجميع بلزوم السنة والحذر من البدعة ، إنه جواد كريم .
وصلى الله وسلم على نبينا محمد ، وآله وصحبه

المصدر: شبكة صيد الفوائد الإسلامية

Gray Fox
24-04-2010, 04:08 PM
اراء اخرى


وضح عضو مجمع الفقه الإسلامي في جدة الدكتور أحمد الريسوني أن الاحتفال بذكرى المولد النبوي لا بأس به بل هو شيء حميد.وأضاف الريسوني، بحسب جريدة "عكاظ" السعودية، إن الاحتفال إذا اتخذ أشكالا أدبية واجتماعية وثقافية سيكون شيئا حميدا ومفيدا دعويا.
وأضاف ما لا يقبل هو أن يعتبر الاحتفال تشريعا دينيا، أو أن يتخذ أشكالا ومعاني تعبدية، كأن يخص بصوم أو صلاة أو ذكر خاص به، أو أن يعتبر شعيرة دينية، أو ما إلى ذلك من العبادات والمعتقدات، فهنا يدخل في باب الابتداع في الدين، أما ما ليس فيه نية التعبد ولا ادعاء التعبد، ولا يعتبره صاحبه دينا ولا سنة، فهذا لا مانع منه شرعا، بل يكون مستحبا ومحمودا لما فيه من خير ومصلحة، ولما فيه من تعظيم وتحبيب لرسول الله صلى الله عليه وسلم.....

Gray Fox
24-04-2010, 04:09 PM
المولد الشريف يحث على الصلاة والسلام المطلوبين بقوله تعالى : ﴿إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما﴾([7]) وما كان يبعث على المطلوب شرعا فهو مطلوب شرعا.

وقال تعالى ﴿قال عيسى بن مريم اللهم ربنا أنزل علينا مائدة من السماء تكون لنا عيدا لأولنا ولآخرنا وارزقنا وأنت خير الرازقين﴾([8]) فنزول المائدة اعتبر عيدا لأهل الأرض للأولين والآخرين ليظهروا فرحهم فما أحرانا أن نفرح بمولده صلى الله عليه وآله وسلم وهو الرحمة العظمى للعالمين قال تعالى ﴿وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين﴾([9])، إن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف تعبير عن الفرح والسرور بالمصطفى صلى الله عليه وآله وسلم وقد انتفع به الكافر به صلى الله عليه وآله وسلم فقد جاء أنه يخفف عن ابي لهب كل يوم اثنين بسبب عتقه لثويبة جاريته لما بشرته بولادة المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم) وقال إمام القراء الحافظ شمس الدين بن الجزري رحمه الله تعالى في كتابه (عرف التعريف بالمولد الشريف) : قد رؤي أبو لهب بعد موته في النوم فقيل له: ما حالك فقال: في النار إلا أنه يخفف عني كل ليلة اثنين بإعتاقي ثويبة عندما بشرتني بولادة النبي صلى الله عليه وآله وسلم وبإرضاعها له فإذا كان أبو لهب الكافر الذي نزل القرآن بذمه يخفف عنه العذاب كل ليلة اثنين بسبب فرحه بمولد النبي صلى الله عليه وآله وسلم فما حال المسلم الموحد من أمة النبي صلى الله عليه وآله وسلم الذي سر بمولده ويبذل ما تصل اليه قدرته في محبته صلى الله عليه وآله وسلم إنه سيكون له أجر عظيم عند الله عز وجل ويقول في ذلك الحافظ شمس الدين محمد بن ناصر الدين الدمشقي :

إذا كان هذا كافرا جاء ذمه
بتبت يداه في الجحيم مخلدا

أتى أنه في يوم الاثنين دائما
يخفف عنه للسرور بأحمدا

فما الظن بالعبد الذي كان عمره
بأحمد مسرورا ومات موحدا


وإنه صلى الله عليه وآله وسلم كان يعظم يوم مولده ويشكر الله تعالى فيه على نعمته الكبرى عليه إذ سعد به كل موجود وكان يعبر عن ذلك التعظيم بالصيام كما جاء في الحديث عن أبي قتادة أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم سئل عن صوم يوم الاثنين؟ فقال: «فيه ولدت وفيه أنزل علي» وهذا في معنى الاحتفال به إلا أن الصورة مختلفة ولكن المعنى موجود سواء كان ذلك بصيام أو إطعام طعام أو اجتماع على ذكر أو صلاة على النبي صلى الله عليه وآله وسلم أو سماع شمائله الشريفة .

Gray Fox
24-04-2010, 04:09 PM
أقوال العلماء في مشروعية الاحتفال بالمولد النبوي الشريف

1- قال ابن تيمية رحمه الله تعالى : ... فتعظيم المولد واتخاذه موسما قد يفعله بعض الناس ويكون له فيه أجر عظيم لحسن قصد وتعظيمه لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم([16]).

2- وقد قال ابن حجر الهيثمي رحمه الله تعالى: والحاصل أن البدعة الحسنة متفق على ندبها وعمل المولد واجتماع الناس له كذلك أي بدعة حسنة.

3- ومن ثم قال الإمام أبو شامة شيخ الإمام النووي رحمهما الله تعالى : ومن أحسن ما ابتدع في زماننا ما يفعل كل عام في اليوم الموافق ليوم مولده صلى الله عليه وآله وسلم من الصدقات والمعروف وإظهار الزينة والسرور فإن ذلك مع ما فيه من الإحسان للفقراء مشعر بمحبته صلى الله عليه وآله وسلم وتعظيمه في قلب فاعل ذلك وشكرا لله على ما من به من إيجاد رسوله صلى الله عليه وآله وسلم الذي أرسله رحمة للعالمين.

4- وقال السخاوي: لم يفعله أحد من السلف في القرون الثلاثة وإنما حدث بعد، ثم لا زال أهل الإسلام من سائر الأقطار والمدن يعملون المولد ويتصدقون في لياليه بأنواع الصدقات ويعتنون بقراءة مولده الكريم ويظهر عليهم من بركاته كل فضل عميم([17]).

5- وقال ابن الجوزي رحمه الله تعالى : من خواصه أنه أمان في ذلك العام وبشرى عاجلة بنيل البغية والمرام([18]).

6- وقال السيوطي رحمه الله تعالى : هو من البدع الحسنة التي يثاب عليها صاحبها لما فيه من تعظيم قدر النبي صلى الله عليه وآله وسلم وإظهار الفرح والاستبشار بمولده الشريف([19]).

وقال أيضا: يستحب لنا إظهار الشكر بمولده صلى الله عليه وآله وسلم والاجتماع وإطعام الطعام ونحو ذلك من وجوه القربات وإظهار المسرات([20]).

وقال أيضا: ما من بيت أو محل أو مسجد قرئ فيه مولد النبي صلى الله عليه وآله وسلم إلا حفت الملائكة أهل ذلك المكان وعمهم الله تعالى بالرحمة والرضوان([21]).

7- وقال ابن الحاج رحمه الله تعالى: فكان يجب أن نزداد يوم الاثنين الثاني عشر في ربيع الأول من العبادات والخير شكرا للمولى على ما أولانا من هذه النعم العظيمة وأعظمها ميلاد المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم([22]) .

8- وقال ابن الحاج رحمه الله تعالى: ومن تعظيمه صلى الله عليه وآله وسلم الفرح بليلة ولادته وقراءة المولد([23]).

9- وقال الحافظ العراقي رحمه الله تعالى : إن اتخاذ الوليمة وإطعام الطعام مستحب في كل وقت فكيف إذا انضم إلى ذلك الفرح والسرور بظهور نور النبي صلى الله عليه وآله وسلم في هذا الشهر الشريف ولا يلزم من كونه بدعة كونه مكروها فكم من بدعة مستحبة بل قد تكون واجبة([24]).

10- وقال شيخ الإسلام ابن حجر العسقلاني رحمه الله تعالى : أصل عمل المولد بدعة لم تنقل عن أحد من السلف الصالح من القرون الثلاثة ولكنها مع ذلك قد اشتملت على محاسن وضدها فمن تحرى في عملها المحاسن وجنب ضدها كان بدعة حسنة وإلا فلا وقد ظهر لي تخريجها على أصل ثابت في الصحيحين من أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قدم المدينة فوجد اليهود يصومون يوم عاشورا فسألهم فقالوا هو يوم أغرق الله فيه فرعون ونجى موسى فنحن نصومه شكرا لله تعالى فيستفاد منه الشكر لله على ما من به في يوم معين من إسداء نعمة أو دفع نقمة ويعاد ذلك في نظير ذلك اليوم من كل سنة والشكر لله يحصل بأنواع العبادة كالسجود والصيام والصدقة والتلاوة وأي نعمة أعظم من النعمة ببروز هذا النبي نبي الرحمة في ذلك اليوم وعلى هذا فينبغي أن يقتصر فيه على ما يفهم الشكر لله تعالى من التلاوة والإطعام وإنشاد شيء من المدائح النبوية المحركة للقلوب إلى فعل الخير والعمل للآخرة وأما ما يتبع ذلك من السماع واللهو وغير ذلك فينبغي أن يقال: ما كان من ذلك مباحا بحيث يقتضي السرور بذلك اليوم لا بأس بإلحاقه به وما كان حراما أو مكروها فيمنع وكذا ما كان خلاف الأولى([25]).

11- وقال ابن عابدين في شرحه على مولد ابن حجر: اعلم أن من البدع المحمودة عمل المولد الشريف من الشهر الذي ولد فيه صلى الله عليه وآله وسلم: وقال أيضا: فالاجتماع لسماع قصة صاحب المعجزات عليه أفضل الصلوات وأكمل التحيات من اعظم القربات لما يشتمل عليه من المعجزات وكثرة الصلوات.

12- وقال الشيخ حسنين محمد مخلوف شيخ الأزهر رحمه الله تعالى : إن إحياء ليلة المولد الشريف وليالي هذا الشهر الكريم الذي أشرق فيه النور المحمدي إنما يكون بذكر الله تعالى وشكره لما أنعم به على هذه الأمة من ظهور خير الخلق إلى عالم الوجود ولا يكون ذلك إلا في أدب وخشوع وبعد عن المحرمات والبدع والمنكرات ومن مظاهر الشكر على حبه مواساة المحتاجين بما يخفف ضائقتهم وصلة الأرحام والإحياء بهذه الطريقة وإن لم يكن مأثورا في عهده صلى الله عليه وآله وسلم ولا في عهد السلف الصالح إلا أنه لا بأس به وسنة حسنة([26]) .

13- وقال الشيخ محمد متولي الشعراوي رحمه الله تعالى : وإكراما لهذا المولد الكريم فإنه يحق لنا أن نظهر معالم الفرح والابتهاج بهذه الذكرى الحبيبة لقلوبنا كل عام وذلك بالاحتفال بها من وقتها..([27]) .

14- وقال المبشر الطرازي([28]) رحمه الله تعالى : إن الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف أصبح واجبا أساسيا لمواجهة ما استجد من الاحتفالات الضارة في هذه الأيام.

Gray Fox
24-04-2010, 04:13 PM
الغرض من وضع الرائيين فقط لتوضيح ان الاختلاف موجود بين العلماء و يجب علينا كمسلمين التمهل في كل شئ

ملاحظه مهمه : انا ليست مؤيد و لا معارض للمولد - لي وجهه نظري الخاصه جدا -

Gray Fox
24-04-2010, 06:41 PM
عن ابي هريره رضي الله عنه قال : قيل للنبي صلى الله عليه و سلم : يا رسول الله ! إن فلانة تقوم الليل و تصوم النهار و تفعل ، و تصدق ، و تؤذي جيرانها بلسانها ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا خير فيها ، هي من أهل النار . قالوا : و فلانة تصلي المكتوبة ، و تصدق بأثوار ، و لا تؤذي أحدا ؟ فقال رسول الله : هي من أهل الجنة . رواه الالباني

Gray Fox
24-04-2010, 08:39 PM
-عن أنس بن مالك رضى الله عنه قال :: (( قال رسول الله صلى الله عليه وسلم))

"من نكح المرأة لمالها وجمالها حرم جمالها ومالها، ومن نكحها لدينها رزقه الله مالها وجمالها"
رواه الطبراني


خير النساء


(( قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ))

"خير النساء أحسنهن وجوها وأرخصهن مهورا" أخرجه ابن حبان من حديث ابن عباس "خيرهن أيسرهن صداقا" وله من حديث عائشة "من يمن المرأة تسهيل أمرها وقلة صداقها" وروى أبو عمر التوقاني في كتاب معاشرة الأهلين "إن أعظم النساء بركة أصبحهن وجوها وأقلهن مهرا" وصححه.


تزوج مؤمنه


(( قال النبى صلى الله عليه وسلم ))

"ليتخذ أحدكم قلبا شاكرا ولسانا ذاكرا وزوجة مؤمنة تعينه على آخرته" أخرجه الترمذي وحسنه، وابن ماجه


خير متاع الدنيا المراة الصالحه ...


(وعن عبد اللَّه بن عمرو بن العاص رَضِيَ اللَّهُ عَنْهماُ (( أن رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم ))

قال: الدنيا متاع وخير متاعها المرأة الصالحة ) رَوَاهُ مُسْلِمٌ


سبب لدخولك الجنه..

وعن أم سلمة رَضِيَ اللَّهُ عَنْها قالت (( قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم))

أيما امرأة ماتت وزوجها عنها راض دخلت الجنة رَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ وَقَالَ حَدِيْثٌ حَسَنٌ.

تتصدق على زوجها ولها اجران..

وعن زينب الثقفية امرأة عبد اللَّه بن مسعود رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ وعنها قالت

(( قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم))

(تصدقن يا معشر النساء ولو من حليكن) قالت: فرجعت إلى عبد اللَّه بن مسعود فقلت: إنك رجل خفيف ذات اليد

(( وإن رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم))

قد أمرنا بالصدقة فأته فاسأله فإن كان ذلك يجزي عني وإلا صرفتها إلى غيركم. فقال عبد اللَّه: بل ائتيه أنت. فانطلقت فإذا امرأة من الأنصار بباب

(( رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم ))

حاجتي حاجتها، وكان

(( رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم ))

قد ألقيت عليه المهابة، فخرج علينا بلال فقلنا له: ائت

(( رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم ))

فأخبره أن امرأتين بالباب تسألانك: أتجزئ الصدقة عنهما على أزواجهما وعلى أيتام في حجورهما؟ ولا تخبره من نحن. فدخل بلال على

(( رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم))

فسأله

(( فقال له رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم))

<من هما؟> قال: امرأة من الأنصار وزينب. (( فقال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم))

<أي الزيانب هي؟> قال: امرأة عبد اللَّه. (( فقال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم))

<لهما أجران: أجر القرابة، وأجر الصدقة> مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.


تزوج الولود..

((قال النبى صلى الله عليه وسلم ))

"خير نسائكم الولود الودود" أخرجه البيهقي من حديث ابن أبي أدية الصدفي، وقال البيهقي: وروى بإسناد صحيح عن سعيد بن يسار مرسلا.

خير النساء لزوجها ..

(( قال النبى صلى الله عليه وسلم ))

"خير نسائكم الولود الودود" أخرجه البيهقي من حديث ابن أبي أدية الصدفي،

وقال البيهقي: وروى بإسناد صحيح عن سعيد بن يسار مرسلا.




حقوق النساء..

الاولى الاهتمام بزوجتك


وعن أبي هريرة رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال،

(( قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم))

<أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم خلقاً، وخياركم خياركم لنسائهم> رَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ وَقَالَ حَدِيْثٌ حَسَنٌ صحيح.


حقها على زوجها..

وعن معاوية بن حيدة رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال قلت: يا رَسُول اللَّهِ ما حق زوجة أحدنا عليه؟

قال: <أن تطعمها إذا طعمت، وتكسوها إذا اكتسيت، ولا تضرب الوجه، ولا تقبح، ولا تهجر إلا في البيت> حديث حسن رواه أبو داود وقال معنى <لا تقبح> : لا تقل قبحك اللَّه.


المعاملة الحسنه..

- وعن إياس بن عبد اللَّه بن أبي ذباب رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال

(( قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمة))

<لا تضربوا إماء اللَّه> فجاء عمر رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ إلى

(( رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم ))

فقال: ذَئِرْنَ النساء على أزواجهن، فرخص في ضربهن، فأطاف بآل

(( رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم))

نساء كثير يشكون أزواجهن،

(( فقال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم))

<لقد أطاف بآل محمد نساء كثير يشكون أزواجهن ليس أولئك بخياركم>


تربية النساء بالحسنى..

- وعن أبي هريرة رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال،

(( قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم))

(استوصوا بالنساء خيراً؛ فإن المرأة خلقت من ضلع وإن أعوج ما في الضلع أعلاه، فإن ذهبت تقيمه كسرته، وإن تركته لم يزل أعوج، فاستوصوا بالنساء) مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.وفي رواية في الصحيحين

(المرأة كالضلع: إن أقمتها كسرتها، وإن استمتعت بها استمتعت بها وفيها عوج)

وفي رواية لمسلم: (إن المرأة خلقت من ضلع لن تستقيم لك على طريقة، فإن استمتعت بها استمتعت بها وفيها عوج، وإن ذهبت تقيمها كسرتها وكسرها طلاقها) .

قوله: (عوج) هو بفتح العين والواو


رعاية النساء..

وعن عمرو بن الأحوص الجشمي رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أنه سمع

((النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم ))

في حجة الوداع يقول بعد أن حمد اللَّه تعالى وأثنى عليه وذكر ووعظ، ثم قال:

<ألا واستوصوا بالنساء خيراً فإنما هن عوان عندكم، ليس تملكون منهن شيئاً غير ذلك، إلا أن يأتين بفاحشة مبينة، فإن فعلن فاهجروهن في المضاجع، واضربوهن ضرباً غير مبرح، فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلاً. ألا إن لكم على نسائكم حقاً، ولنسائكم عليكم حقاً: فحقكم عليهن أن لا يوطئن فرشكم من تكرهون، ولا يأذن في بيوتكم لمن تكرهون. ألا وحقهن عليكم أن تحسنوا إليهن في كسوتهن وطعامهن>

رَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ وَقَالَ حَدِيْثٌ حَسَنٌ صحيح. (( قوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم ))

<عوان> : أي أسيرات. جمع عانية، بالعين المهملة وهي: الأسيرة. والعاني: الأسير. شبه

(( رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم ))

المرأة في دخولها تحت حكم الزوج بالأسير.

و<الضرب المبرح> : هو الشاق الشديد. (( وقوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم ))

<فلا تبغوا عليهن سبيلاً> : أي لا تطلبوا طريقاً تحتجون به عليهن وتؤذونهن به، والله أعلم.


الاعتناء بالنساء في العباده....

عن عائشة رَضِيَ اللَّهُ عَنْها قالت: (( كان رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم))

إذا دخل العشر أحيا الليل، وأيقظ أهله، وجد وشد المئزر> مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.
والمراد العشر الأواخر من شهر رمضان.

و <المئزر> : الإزار وهو: كناية عن اعتزال النساء. وقيل المراد: تشميره للعبادة. يقال: شددت لهذا الأمر مئزري: أي تشمرت وتفرغت له.


الصبر على النساء..

عن أبي هريرة رضى الله عنه قال:: ((قال رسول صلى الله عليه وسلم ))

"من كانت له ثلاث بنات أو أخوات فصبر على لأوائهن وضرائهن أدخله الله الجنة بفضل رحمته إياهن، فقال رجل: يا رسول الله؟ واثنتان قال: واثنتان. فقال رجل: أو واحدة؟

فقال وواحدة" رواه الخرائطي واللفظ له والحاكم لم يقل: أو أخوات وقال: صحيح الإسناد.


الحلم على النساء..

وعن أبي هريرة رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال، (( قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم))

<لا يفرك مؤمن مؤمنة، إن كره منها خلقاً رضي منها آخر أو قال غيره> رَوَاهُ مُسْلِمٌ.

وقوله <يفرك> هو بفتح الياء وإسكان الفاء وفتح الراء معناه: يبغض. يقال: فركت المرأة زوجها وفركها زوجها. بكسر الراء يفركها: أي أبغضها، والله أعلم



واجبات النساء....

المرأة مسئوله في بيتها وولدها

وعن ابن عمر رَضِيَ اللَّهُ عَنْهماُ (( عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم))

قال: <كلكم راع، وكلكم مسئول عن رعيته، والأمير راع، والرجل راع على أهل بيته، والمرأة راعية على بيت زوجها وولده؛ فكلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته> مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.


عليها الطاعه الكامله لزوجها..

- وعن أبي هريرة رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ (( عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم قال))

<لو كنت آمر أحداً أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها> رَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ وَقَالَ حَدِيْثٌ حَسَنٌ صحيح.


اذن زوجها في عبادتها ...

وعن أبي هريرة أيضاً رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ (( أن رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم ))

قال: <لا يحل للمرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه، ولا تأذن في بيته إلا بإذنه> مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ. وهذا لفظ البخاري.


طاعة زوجها في الفراش...

وعن أبي هريرة رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال

(( قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم))

<إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فلم تأته فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح> مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.وفي رواية لهما

<إذا باتت المرأة هاجرة فراش زوجها لعنتها الملائكة حتى تصبح>وفي رواية

(( قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم))

<والذي نفسي بيده ما من رجل يدعو امرأته إلى فراشه فتأبى عليه إلا كان الذي في السماء ساخطاً عليها حتى يرضى عنها> . وعن أبي علي طلق بن علي رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ

(( أن رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم))

قال: <إذا دعا الرجل زوجته لحاجته فلتأته وإن كانت على التنور> رَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ والنسائي وقال الترمذي حديث حسن صحيح.


الحور العين تغضب على من تؤذي زوجها..

وعن معاذ بن جبل رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ (( عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم))

قال: <لا تؤذي امرأة زوجها في الدنيا إلا قالت زوجته من الحور العين: لا تؤذيه قاتلك اللَّه! فإنما هو عندك دخيل يوشك أن يفارقك إلينا> رَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ وَقَالَ حَدِيْثٌ حَسَنٌ.


النساء فتنه...

وعن أسامة بن زيد رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ (( عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم ))

قال: <ما تركت بعدي فتنة هي أضر على الرجال من النساء> مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.

وعن أبي سعيد الخدري رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ (( عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم))

قال: <إن الدنيا حلوة خضرة، وإن اللَّه مستخلفكم فيها فينظر كيف تعملون، فاتقوا الدنيا، واتقوا النساء فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء> رَوَاهُ مُسْلِمٌ

Gray Fox
24-04-2010, 11:09 PM
عن معاذ بن أنس ــ رضى الله عنه ــ قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : "قال الله جل ذكرُهُ : لا يَذْكُرُنِى عَبْدٌ فى نَفْسِه إَلا ذَكَرْتُهُ فى مَلإٍ من مَلائِكَتى، و لا يَذْكُرُنى فى مَلإٍ إلا ذَكَرْتُه فى المَلإ الأَعلى".
رواه الطبرانى.

ــ فى ملأ من ملائكتى : هم الأبرار المطهرون الذين لا يعصون الله ما أمرهم و يفعلون ما يؤمرون.
ــ الملإ الأعلى : الملائكة المقربون إلى ربهم

Gray Fox
25-04-2010, 12:09 AM
عن عبدالله بن عباس رضي الله عنه قال : قال رسوالله صلى الله عليه وسلم : لو أن أحدهم إذا أراد أن يأتي أهله قال : باسم الله ، اللهم جنبنا الشيطان ، وجنب الشيطان ما رزقتنا ، فإنه إن يقدر بينهما ولد في ذلك لم يضره شيطان أبدا . ( رواه البخاري)

Gray Fox
25-04-2010, 10:24 AM
عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :إذا أتيت مضجعك ، فتوضأ وضوءك للصلاة ، ثم اضطجع على شقك الأيمن ، وقل : اللهم أسلمت وجهي إليك ، وفوضت أمري إليك ، وألجأت ظهري إليك ، رهبة ورغبة إليك ، لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك ، آمنت بكتابك الذي أنزلت ، وبنبيك الذي أرسلت ، فإن مت مت على الفطرة فاجعلهن آخر ما تقول . فقلت أستذكرهن : وبرسولك الذي أرسلت . قال : لا ، وبنبيك الذي أرسلت. ( رواه البخاري)

Gray Fox
25-04-2010, 03:29 PM
عن ام المؤمنين عائشه رضي الله عنها قالت :أن فاطمة عليها السلام والعباس ، أتيا أبا بكر يلتمسان ميراثهما ، أرضه من فدك ، وسهمه من خيبر ، فقال أبو بكر : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : ( لا نورث ، ما تركنا صدقة ، إنما يأكل آل محمد في هذا المال ) . والله لقرابة رسول الله صلى الله عليه وسلم أحب إلي أن أصل من قرابتي . (رواه البخاري)

Gray Fox
25-04-2010, 07:06 PM
عن الحسن بن علي رضي الله عنهما : أن أبا بكرة جاء ورسول الله راكع فركع دون الصف ثم مشى إلى الصف فلما قضى النبي صلى الله عليه وسلم صلاته قال أيكم الذي ركع دون الصف ثم مشى إلى الصف فقال أبو بكرة أنا فقال النبي صلى الله عليه وسلم زادك الله حرصا ولا تعد

][Fantasy][
25-04-2010, 08:00 PM
يعطيك العافية حسن ويجزاك كل خير ..

وينور دربك حبيبي ..

Gray Fox
26-04-2010, 07:26 AM
الله يسمع منك عبد الرحيم :)

Gray Fox
26-04-2010, 07:27 AM
اللهم إني أشكو إليك ضعْف قوتي وقِلَّة حيلتِي وهواني على الناسِ ، أنت أرحمُ الراحمين، وربُّ المستضعفين ، وأنت ربي ، إلى من تكِلُني ؟ إلى قريبٍ يتجهَّمُني ، أو إلى عدوٍّ ملَّكْتَه أمري ، إن لم يكن عليَّ غَضَبٌ فلا أبالي ، غير أن عافيتك هي أوسع لُي ، أعوذُ بنور وجهِك الذي أشرقتْ له الظلماتُ ، وصَلُحَ عليه أمرُ الدنيا ...والآخرةِ ، أن ينزلُ بي غَضَبُك ، أو يحلَّ بي سخطُك ، لك العُتْبى حتى ترضى ، ولا حول ولا قوة إلا بكَ

G A D O O R
26-04-2010, 08:16 AM
الغرض من وضع الرائيين فقط لتوضيح ان الاختلاف موجود بين العلماء و يجب علينا كمسلمين التمهل في كل شئ

ملاحظه مهمه : انا ليست مؤيد و لا معارض للمولد - لي وجهه نظري الخاصه جدا -


هلا والله حسونه :Dpa004 قلنا نمر نسلم ولكن وقفت عند سالفة المولد :72:

بالنسبة للمولد قبل ماندخل في سالفة حكمه ولكن انا حضرت بعض الموالد وشاهدت مايحدث فيها من باب " اللقافة " :)

في بدع وخرافات ماأنزل الله بها من سلطان !

وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار :)

Gray Fox
26-04-2010, 10:11 AM
هلا والله حسونه :dpa004 قلنا نمر نسلم ولكن وقفت عند سالفة المولد :72:

بالنسبة للمولد قبل ماندخل في سالفة حكمه ولكن انا حضرت بعض الموالد وشاهدت مايحدث فيها من باب " اللقافة " :)

في بدع وخرافات ماأنزل الله بها من سلطان !

وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار :)
نفس الشئ حبيبي انا ضد الخرافات و البدع لكن وجهه نظري الخاصه هي انه يجب علينا التذكير بمولده ـ ليس عيد و لكن التذكير بمولده - يعني خطب الجمعه تاخذ وقفه مع هذا الحدث العظيم

تسلم حبيبي ترى فرحتني بمرورك :) الله يفرحك :d

G A D O O R
26-04-2010, 11:28 AM
^

طيب الرسول عليه الصلاة والسلام ماقال ذكروا ولا احتفلوا بمولدي ولا كان الصحابة ذكروا واحتفلوا به :)

Gray Fox
26-04-2010, 01:28 PM
انا ضد الاحتفال حبيبي :)

انا اشوف كل خطبه جمعه في الاسبوع الثالث من رمضان تتكلم عن غزوه بدر مثلا و راس كل سنه هجريه تتكلم عن الهجره هذه اشياء ما فعلها الصحابه لكنها ممتازه لتذكير الامه

انا ارى ان مولده عليه الصلاه و السلام لابد من التذكير بسيرته من خلال الخطب في يوم الجمعه

شخصيا رمضان اللي مضى تاثرت تاثر عميق و اعدت نظرتي للحياه لاني قررت ان اسمع السيره النبويه من سلسله طارق السويدان شئ مو طبيعي ، تخيل لو ان الكل رجع لسيرته الطاهره و ذكر الناس به و بحياته طوال السنه و بشكل ممتاز

انا اتفق معاك قدور لكن انا ضد انك ما تستغل المناسبه بشكل بعيد عن البدع و الود ودي ان الاستغلال يكون في رمضان على الاقل لكن خلينا نكون صريحين للاسف الناس في رمضان :( ... باب الحاره و شاكلته و باقي المسلسلات

النقطه الاساسيه عندي ان البعض من كثر الخوف من البدع تضييع فرص للخير و المشكله انه للاسف الشديد على الرغم من وجود مشايخ ممتازين للدعوه باسلوب سلس و حديث امثال السويدان و عمرو خالد و العوضي والعريفي الا ان الاسلوب الدعوي في تذكير الناس باهميه ديننا و التذكير بيوم الحساب مازال يفتقد الى عنصر الترويج او الجذب للناس و اكبر دليل الرابطه :( التجاوب ضعيف و صعب جدا


الناس و انا كنت اولهم دائما نتصور الدعوه للتذكير بالله او لديننا بشكل له نمط معين او profiling

لهذا السبب انا اظن انه على الاقل استغل كل اللي تقدر عليه بكل بعد عن البدع و بشكل خلاق creative الانسان لازم يستغل الفرص المقدمه له و لا يهدرها


تسلم حبيبي اتمنى انك فقط فهمت قصدي و اوضح مره اخرى انا لا احتفل و لا اعمل موالد انا ضدها لكن انا ضد ان اليوم يمر بدون التذكير به بشكل بعيد عن البدع و الخزعبلات :)

والله حظنا اليوم حلو GADOOR شرفنا مرتين :) عقبال الثالثه :)

Gray Fox
26-04-2010, 08:17 PM
ذكر قصتي الخضر وإلياس عليهما السلام
أما الخضر فقد تقدم أن موسى عليه السلام رحل إليه في طلب ما عنده من العلم اللدني. وقص الله من خبرهما في كتابه العزيز في سورة الكهف.
وذكرنا في تفسير ذلك هنالك، وأوردنا هنا ذكر الحديث
المصرح بذكر الخضر عليه السلام وأن الذي رحل إليه هو موسى بن عمران نبي بني إسرائيل عليه السلام الذي أنزلت عليه التوراة.
وقد اختلف في الخضر في اسمه ونسبه ونبوته وحياته إلى الآن - على أقوال - سأذكرها لك ههنا إن شاء الله وبحوله وقوته.
قال الحافظ ابن عساكر: يقال: إنه الخضر بن آدم عليه السلام لصلبه. ثم روى من طريق الدارقطني: حدثنا محمد بن الفتح القلانسي، حدثنا العباس بن عبد الله الرومي، حدثنا رواد بن الجراح، حدثنا مقاتل بن سليمان، عن الضحاك، عن ابن عباس قال: الخضر بن آدم لصلبه، ونسيء له في أجله حتى يكذب الدجال، وهذا منقطع وغريب.
وقال أبو حاتم سهل بن محمد بن عثمان السجستاني: سمعت مشيختنا منهم أبو عبيدة وغيره قالوا: إن أطول بني آدم عمرًا الخضر، واسمه خضرون بن قابيل بن آدم. قال: وذكر ابن إسحاق: أن آدم عليه السلام لما حضرته الوفاة، أخبر بنيه أن الطوفان سيقع بالناس، وأوصاهم إذا كان ذلك أن يحملوا جسده معهم في السفينة، وأن يدفنوه معهم في مكان عينه لهم.
فلما كان الطوفان حملوه معهم، فلما هبطوا إلى الأرض أمر نوح بنيه أن يذهبوا ببدنه فيدفنوه حيث أوصى. فقالوا: إن الأرض ليس بها أنيس وعليها وحشة فحرضهم وحثهم على ذلك.
وقال: إن آدم دعا لمن يلي دفنه بطول العمر، فهابوا المسير إلى ذلك الموضع في ذلك الوقت، فلم يزل جسده عندهم حتى كان الخضر هو الذي تولى دفنه، وأنجز الله ما وعده فهو يحيى إلى ما شاء الله له أن يحيى.
وذكر ابن قتيبة في المعارف عن وهب بن منبه: أن اسم الخضر { بليا } ويقال: إيليا بن ملكان بن فالغ بن عابر بن شالخ بن أرفخشذ بن سام بن نوح عليه السلام، وقال إسماعيل بن أبي أويس: اسم الخضر فيما بلغنا والله أعلم: المعمر بن مالك بن عبد الله بن نصر بن لازد.
وقال غيره: هو: خضرون بن عمياييل بن اليفز بن العيص بن إسحق بن إبراهيم الخليل.
ويقال: هو أرميا بن خلقيا فالله أعلم.
وقيل: إنه كان ابن فرعون صاحب موسى ملك مصر، وهذا غريب جدا.
قال ابن الجوزي: رواه محمد بن أيوب، عن ابن لهيعة وهما ضعيفان.
وقيل: إنه ابن مالك، وهو أخو إلياس، قاله السدي كما سيأتي.
وقيل: إنه كان على مقدمة ذي القرنين.
وقيل: كان ابن بعض من آمن بإبراهيم الخليل وهاجر معه.
وقيل: كان نبيا في زمن بشتاسب بن لهراسب.
قال ابن جرير: والصحيح أنه كان متقدما في زمن أفريدون بن أثفيان حتى أدركه موسى عليهما السلام.
وروى الحافظ بن عساكر عن سعيد بن المسيب أنه قال: الخضر أمه رومية وأبوه فارسي.
وقد ورد ما يدل على أنه كان من بني إسرائيل في زمان فرعون أيضًا.
قال أبو زرعة في (دلائل النبوة): حدثنا صفوان بن صالح الدمشقي، حدثنا الوليد، حدثنا سعيد بن بشير، عن قتادة، عن مجاهد، عن ابن عباس، عن أبي بن كعب، عن رسول الله أنه ليله أسري به وجد رائحة طيبة فقال:
« يا جبريل ما هذه الرائحة الطيبة؟ ».
قال: هذه ريح قبر الماشطة وابنتها وزوجها.
وقال: وكان بدء ذلك أن الخضر كان من أشراف بني إسرائيل، وكان ممره براهب في صومعته، فتطلع عليه الراهب فعلمه الإسلام.
فلما بلغ الخضر زوجه أبوه امرأة فعلمها الإسلام، وأخذ عليها أن لا تعلم أحدًا وكان لا يقرب النساء، ثم طلقها ثم زوجه أبوه بأخرى فعلمها الإسلام، وأخذ عليها أن لا تعلم أحدا، ثم طلقها، فكتمت إحداهما وأفشت عليه الأخرى، فانطلق هاربا حتى أتى جزيرة في البحر فأقبل رجلان يحتطبان، فرأياه فكتم أحدهما وأفشى عليه الآخر.
قال: قد رأيت العزقيل ومن رآه معك، قال: فلان فسئل فكتم، وكان من دينهم أنه من كذب قتل، فقتل وكان قد تزوج الكاتم المرأة الكاتمة.
قال: فبينما هي تمشط بنت فرعون إذ سقط المشط من يدها.
فقالت: نعس فرعون فأخبرت أباها وكان للمرأة ابنان وزوج، فأرسل إليهم فراود المرأة وزوجها أن يرجعا عن دينهما فأبيا، فقال: إني قاتلكما فقالا: إحسان منك إلينا إن أنت قتلتنا أن تجعلنا في قبر واحد فجعلهما في قبر واحد، فقال: وما وجدت ريحا أطيب منهما وقد دخلت الجنة.
وقد تقدمت قصة مائلة بنت فرعون وهذا المشط في أمر الخضر قد يكون مدرجا من كلام أبي بن كعب، أو عبد الله بن عباس، والله أعلم.
وقال بعضهم: كنيته أبو العباس. والأشبه والله أعلم أن الخضر لقب غلب عليه.
قال البخاري رحمه الله: حدثنا محمد بن سعيد الأصبهاني، حدثنا ابن المبارك، عن معمر، عن همام، عن أبي هريرة، عن النبي قال:
« إنما سمي الخضر لأنه جلس على فروة بيضاء، فإذا هي تهتز من خلفه خضراء ».
تفرد به البخاري وكذلك رواه عبدالرزاق، عن معمر به.
ثم قال عبد الرزاق: الفروة: الحشيش الأبيض وما أشبهه، يعني: الهشيم اليابس.
وقال الخطابي: وقال أبو عمر: الفروة: الأرض البيضاء التي لا نبات فيها.
وقال غيره: هو الهشيم اليابس شبهه بالفروة، ومنه قيل: فروة الرأس وهي جلدته بما عليها من الشعر، كما قال الراعي:
ولقد ترى الحبشي حول بيوتنا * جذلًا إذا ما نال يوما ماكلا
صعلا أصك كأن فروة رأسه * بذرت فأنبت جانباه فلفلا
قال الخطابي: إنما سمي الخضر خضرا لحسنه وإشراق وجهه.
قلت: هذا لا ينافي ما ثبت في الصحيح فإن كان ولا بد من التعليل بأحدهما فما ثبت في الصحيح أولى وأقوى بل لا يلتفت إلى ما عداه.
وقد روى الحافظ ابن عساكر هذا الحديث أيضا من طريق إسماعيل بن حفص بن عمر الأيلي، حدثنا عثمان، وأبو جزي، وهمام بن يحيى، عن قتادة، عن عبد الله بن الحارث بن نوفل، عن ابن عباس، عن النبي قال:
« إنما سمي الخضر خضرًا لأنه صلى على فروة بيضاء فاهتزت خضراء ».
وهذا غريب من هذا الوجه.
وقال قبيصة، عن الثوري، عن منصور، عن مجاهد، قال: إنما سمي الخضر لأنه كان إذا صلى اخضر ما حوله.
وتقدم أن موسى ويوشع عليهما السلام لما رجعا يقصان الأثر وجداه على طنفسة خضراء على كبد البحر، وهو مسجى بثوب، قد جعل طرفاه من تحت رأسه وقدميه، فسلم عليه السلام.
فكشف عن وجهه فرد وقال: أني بأرضك السلام؟ من أنت؟
قال: أنا موسى.
قال: موسى نبي بني إسرائيل؟
قال: نعم. فكان من أمرهما ما قصه الله في كتابه عنهما.
وقد دل سياق القصة على نبوته من وجوه:
أحدهما: قوله تعالى: { فَوَجَدَا عَبْدًا مِنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْمًا } [الكهف: 65] .
الثاني: قول موسى له: { هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَنْ تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا * قَالَ إِنَّكَ لَنْ تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا * وَكَيْفَ تَصْبِرُ عَلَى مَا لَمْ تُحِطْ بِهِ خُبْرًا * قَالَ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْرًا * قَالَ فَإِنِ اتَّبَعْتَنِي فَلَا تَسْأَلْنِي عَنْ شَيْءٍ حَتَّى أُحْدِثَ لَكَ مِنْهُ ذِكْرًا } [الكهف: 66- 70] .
فلو كان وليا وليس بنبي لم يخاطبه موسى بهذه المخاطبة، ولم يرد على موسى هذا الرد، بل موسى إنما سأل صحبته لينال ما عنده من العلم الذي اختصه الله به دونه، فلو كان غير نبي لم يكن معصوما، ولم تكن لموسى، وهو نبي عظيم ورسول كريم واجب العصمة كبير رغبة ولا عظيم طلبة في علم ولي غير واجب العصمة.
ولما عزم على الذهاب إليه والتفتيش عليه، ولو أنه يمضي حقبا من الزمان قيل: ثمانين سنة، ثم لما اجتمع به تواضع له وعظمه واتبعه في صورة مستفيد منه، دل على أنه نبي مثله يوحى إليه كما يوحى إليه، وقد خص من العلوم اللدنية والأسرار النبوية، بما لم يطلع الله عليه موسى الكليم نبي بني إسرائيل الكريم.
وقد احتج بهذا المسلك بعينه الرماني على نبوة الخضر عليه السلام.
الثالث: أن الخضر أقدم على قتل ذلك الغلام وما ذاك إلا للوحي إليه من الملك العلام.
وهذا دليل مستقل على نبوته، وبرهان ظاهر على عصمته، لأن الولي لا يجوز له الإقدام على قتل النفوس، بمجرد ما يلقى في خلده لأن خاطره ليس بواجب العصمة إذ يجوز عليه الخطأ بالاتفاق.
ولما أقدم الخضر على قتل ذلك الغلام الذي لم يبلغ الحلم، علما منه بأنه إذا بلغ يكفر ويحمل أبويه عن الكفر لشدة محبتهما له فيتابعانه عليه ففي قتله مصلحة عظيمة تربو على بقاء مهجته، صيانة لأبويه عن الوقوع في الكفر وعقوبته، دل ذلك على نبوته وأنه مؤيد من الله بعصمته.
وقد رأيت الشيخ أبا الفرج ابن الجوزي طرق هذا المسلك بعينه في الاحتجاج على نبوة الخضر وصححه. وحكى الاحتجاج عليه الرماني أيضا.
الرابع: أنه لما فسر الخضر تأويل تلك الأفاعيل لموسى، ووضح له عن حقيقة أمره وجلى، قال بعد ذلك كله: { رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي } [الكهف: 82] يعني: ما فعلته من تلقاء نفسي، بل أمر أمرت به وأوحى إلي فيه. فدلت هذه الوجوه على نبوته. ولا ينافي ذلك حصول ولايته، بل ولا رسالته كما قاله آخرون.
وأما كونه ملكًا من الملائكة فقول فغريب جدًا، وإذا ثبت نبوته كما ذكرناه لم يبق لمن قال بولايته، وإن الولي قد يطلع على حقيقة الأمور دون أرباب الشرع الظاهر، مستند يستندون إليه، ولا معتمد يعتمدون عليه.
وأما الخلاف في وجوده إلى زماننا هذا، فالجمهور على أنه باق إلى اليوم. قيل: لأنه دفن آدم بعد خروجهم من الطوفان، فنالته دعوة أبيه آدم بطول الحياة. وقيل: لأنه شرب من عين الحياة فحيى.
وذكروا أخبارًا استشهدوا بها على بقائه إلى الآن، وسنوردها مع غيرها إن شاء الله تعالى وبه الثقة. وهذه وصيته لموسى حين { قَالَ هَذَا فِرَاقُ بَيْنِي وَبَيْنِكَ سَأُنَبِّئُكَ بِتَأْوِيلِ مَا لَمْ تَسْتَطِعْ عَلَيْهِ صَبْرًا } [الكهف: 78] روي في ذلك آثار منقطعة كثيرة.
قال البيهقي: أنبأنا أبو سعيد ابن أبي عمرو، حدثنا أبو عبد الله الصفار، حدثنا أبو بكر بن أبي الدنيا، حدثنا إسحاق بن إسماعيل، حدثنا جرير، حدثني أبو عبد الله الملطي قال: لما أراد موسى أن يفارق الخضر.
قال له موسى: أوصني.
قال: كن نفاعًا ولا تكن ضرارًا، كن بشاشًا ولا تكن غضبان، ارجع عن اللجاجة ولا تمش في غير حاجة.
وفي رواية من طريق أخرى زيادة: ولا تضحك إلا من عجب.
وقال وهب بن منبه: قال الخضر: يا موسى إن الناس معذبون في الدنيا على قدر همومهم بها.
وقال بشر بن الحارث الحافي: قال موسى للخضر: أوصني. فقال: يسر الله عليك طاعته.
وقد ورد في ذلك حديث مرفوع، رواه ابن عساكر من طريق ذكريا بن يحيى الوقاد، إلا أنه من الكذابين الكبار قال: قرىء على عبد الله بن وهب، وأنا أسمع: قال الثوري: قال مجالد: قال أبو الوداك: قال أبو سعيد الخدري: قال عمر بن الخطاب:
قال قال رسول الله :
« قال أخي موسى يا رب - وذكر كلمته - فأتاه الخضر وهو فتى طيب الريح، حسن بياض الثياب، مشمرها، فقال: السلام عليك ورحمة الله يا موسى بن عمران، إن ربك يقرأ عليك السلام.
قال موسى: هو السلام وإليه السلام، والحمد لله رب العالمين، الذي لا أحصي نعمه، ولا أقدر على أداء شكره إلا بمعونته.
ثم قال موسى: أريد أن توصيني بوصية ينفعني الله بها بعدك.
فقال الخضر: يا طالب العلم إن القائل أقل ملامة من المستمع، فلا تمل جلساءك إذا حدثتهم، واعلم أن قلبك وعاء فانظر ماذا تحشو به وعاءك، واعزف عن الدنيا وانبذها وراءك، فإنها ليست لك بدار، ولا لك فيها محل قرار، وإنما جعلت بلغة للعباد والتزود منها ليوم المعاد، ورض نفسك على الصبر تخلص من الإثم.
يا موسى تفرغ للعلم إن كنت تريده، فإنما العلم لمن تفرغ له، ولا تكن مكثارًا للعلم مهذارًا، فإن كثرة المنطق تشين العلماء، وتبدي مساوي السخفاء، ولكن عليك بالاقتصاد، فإن ذلك من التوفيق والسداد، وأعرض عن الجهال وماطلهم، واحلم عن السفهاء، فإن ذلك فعل الحكماء، وزين العلماء.
إذا شتمك الجاهل فاسكت عنه حلمًا، وجانبه حزمًا، فإن ما بقي من جهله عليك وسبه إياك أكثر وأعظم، يا ابن عمران ولا ترى أنك أوتيت من العلم إلا قليلًا، فإن الاندلاث والتعسف من الاقتحام والتكلف.
يا ابن عمران: لا تفتحن بابًا لا تدري ما غلقه، ولا تغلقن بابًا لا تدري ما فتحه.
يا ابن عمران: من لا ينتهي من الدنيا نهمته، ولا تنقضي منها رغبته، ومن يحقر حاله، ويتهم الله فيما قضى له كيف يكون زاهدًا. هل يكف عن الشهوات من غلب عليه هواه؟ أو ينفعه طلب العلم والجهل قد حواه؟ لأن سعيه إلى آخرته وهو مقبل على دنياه.
يا موسى تعلم ما تعلمت لتعمل به، ولا تعلمه لتحدث به، فيكون عليك بواره، ولغيرك نوره.
يا موسى بن عمران: اجعل الزهد والتقوى لباسك، والعلم والذكر كلامك، واستكثر من الحسنات، فإنك مصيب السيئات، وزعزع بالخوف قلبك، فإن ذلك يرضى ربك، واعمل خيرًا فإنك لا بد عامل سوء، قد وعظت إن حفظت. قال: فتولى الخضر، وبقي موسى محزونًا مكروبًا يبكي.
لا يصح هذا الحديث، وأظنه من صنعة زكريا بن يحيى الوقاد المصري، كذبه غير واحد من الأئمة، والعجب أن الحافظ ابن عساكر سكت عنه.
وقال الحافظ أبو نعيم الأصبهاني: حدثنا سليمان بن أحمد بن أيوب الطبراني، ثنا عمرو بن إسحاق بن إبراهيم بن العلاء الحمصي، حدثنا محمد بن الفضل بن عمران الكندي، حدثنا بقية بن الوليد، عن محمد بن زياد، عن أبي أمامة أن رسول الله قال لأصحابه:
« ألا أحدثكم عن الخضر؟ ».
قالوا: بلى يا رسول الله.
قال: « بينما هو ذات يوم يمشي في سوق بني إسرائيل أبصره رجل مكاتب.
فقال: تصدق عليّ بارك الله فيك.
فقال الخضر: آمنت بالله ما شاء الله من أمر يكون، ما عندي من شيء أعطيكه.
فقال المسكين: أسألك بوجه الله لما تصدقت علي، فإني نظرت إلى السماء في وجهك ورجوت البركة عندك.
فقال الخضر: آمنت بالله ما عندي من شيء أعطيكه إلا أن تأخذني فتبيعني.
فقال المسكين: وهل يستقيم هذا؟
قال: نعم الحق أقول لك، لقد سألتني بأمر عظيم، أما أني لا أخيبك بوجه ربي بعني.
قال: فقدمه إلى السوق فباعه بأربعمائة درهم، فمكث عند المشتري زمانًا لا يستعمله في شيء.
فقال له: إنك ابتعتني التماس خير عندي، فأوصني بعمل. قال: أكره أن أشق عليك إنك شيخ كبير ضعيف.
قال: ليس يشق علي.
قال: فانقل هذه الحجارة، وكان لا ينقلها دون ستة نفر في يوم، فخرج الرجل لبعض حاجاته ثم انصرف، وقد نقل الحجارة في ساعة.
فقال: أحسنت وأجملت وأطقت ما لم أرك تطيقه، ثم عرض للرجل سفر، فقال: إني أحسبك أمينًا فاخلفني في أهلي خلافة حسنة.
قال: فأوصني بعمل.
قال: إني أكره أن أشق عليك.
قال: ليس تشق علي.
قال: فاضرب من اللبن لبيتي، حتى أقدم عليك، فمضى الرجل لسفره فرجع، وقد شيد بناؤه فقال: أسألك بوجه الله ما سبيلك وما أمرك؟
فقال: سألتني بوجه الله، والسؤال بوجه الله أوقعني في العبودية، سأخبرك من أنا، أنا الخضر الذي سمعت به، سألني مسكين صدقة، فلم يكن عندي من شيء أعطيه، فسألني بوجه الله فأمكنته من رقبتي، فباعني وأخبرك أنه من سئل بوجه الله فرد سائله وهو بقدر، وقف يوم القيامة جلده لا لحم له ولا عظم، يتقعقع.
فقال الرجل: آمنت بالله، شققت عليك يا نبي الله، ولم أعلم.
فقال: لا بأس أحسنت وأبقيت.
فقال الرجل: بأبي وأمي يا نبي الله، احكم في أهلي ومالي بما أراك الله، أو أخيرك فأخلي سبيلك.
فقال: أحب أن تخلي سبيلي فأعبد ربي، فخلى سبيله.
فقال الخضر: الحمد لله الذي أوقعني في العبودية، ثم نجاني منها ».
وهذا حديث رفعه خطأ، والأشبه أن يكون موقوفًا وفي رجاله من لا يعرف، فالله أعلم.
وقد رواه ابن الجوزي في كتابه (عجالة المنتظر في شرح حال الخضر) من طريق عبدالوهاب بن الضحاك وهو متروك، عن بقية.
وقد روى الحافظ ابن عساكر بإسناده إلى السدي: أن الخضر وإلياس كانا أخوين.
وكان أبوهما ملكًا فقال إلياس لأبيه: إن أخي الخضر لا رغبة له في الملك، فلو أنك زوجته لعله يجيء منه ولد يكون الملك له.
فزوجه أبوه بامرأة حسناء بكر.
فقال لها الخضر: إنه لا حاجة لي في النساء فإن شئت أطلقت سراحك، وإن شئت أقمت معي تعبدين الله عز وجل وتكتمين علي سري؟
فقالت: نعم، وأقامت معه سنة، فلما مضت السنة دعاها الملك فقال: إنك شابة وابني شاب، فأين الولد؟
فقالت: إنما الولد من عند الله، إن شاء كان، وإن لم يشأ لم يكن. فأمره أبوه فطلقها وزوجه بأخرى ثيبا قد ولد لها، فلما زفت إليه قال لها كما قال للتي قبلها، فأجابت إلى الإقامة عنده.
فلما مضت السنة سألها الملك عن الولد فقالت: إن ابنك لا حاجة له بالنساء، فتطلبه أبوه فهرب، فأرسل وراءه فلم يقدروا عليه.
فيقال: إنه قتل المرأة الثانية لكونها أفشت سره، فهرب من أجل ذلك، وأطلق سراح الأخرى، فأقامت تعبد الله في بعض نواحي تلك المدينة، فمر بها رجل يومًا فسمعته يقول: بسم الله.
فقالت له: أنى لك هذا الاسم؟
فقال: إني من أصحاب الخضر، فتزوجته فولدت له أولادًا. ثم صار من أمرها أن صارت ماشطة بنت فرعون، فبينما هي يومًا تمشطها، إذ وقع المشط من يدها، فقالت: بسم الله.
فقالت ابنة فرعون: أبي؟
فقالت: لا، ربي وربك ورب أبيك، الله.
فأعلمت أباها، فأمر بنقرة من نحاس فأحميت، ثم أمر بها فألقيت فيه، فلما عاينت ذلك تقاعست أن تقع فيها، فقال لها ابن معها صغير: يا أمه اصبري فإنك على الحق فألقت نفسها في النار، فماتت رحمها الله.
وقد روى ابن عساكر، عن أبي داود الأعمى - نفيع وهو كذاب - وضاع عن أنس بن مالك، ومن طريق كثير بن عبد الله بن عمرو بن عوف - وهو كذاب أيضًا - عن أبيه، عن جده: أن الخضر جاء ليلة فسمع النبي وهو يدعو ويقول:
« اللهم أعني على ما ينجيني مما خوفتني، وارزقني شوق الصالحين إلى ما شوقتهم إليه ».
فبعث إليه رسول الله أنس بن مالك فسلم عليه، فرد عليه السلام وقال: قل له: إن الله فضلك على الأنبياء كما فضل شهر رمضان على سائر الشهور، وفضل أمتك على الأمم كما فضل يوم الجمعة على غيره.
الحديث، وهو مكذوب لا يصح سندًا ولا متنًا.
كيف لا يتمثل بين يدي رسول الله ويجيء بنفسه مسلمًا ومتعلمًا. وهم يذكرون في حكاياتهم وما يسندونه عن بعض مشايخهم، أن الخضر يأتي إليهم ويسلم عليهم، ويعرف أسماءهم ومنازلهم ومحالهم، وهو مع هذا لا يعرف موسى بن عمران كليم الله، الذي اصطفاه الله في ذلك الزمان على من سواه، حتى يتعرف إليه بأنه موسى بني إسرائيل.
وقد قال الحافظ أبو الحسين بن المنادى بعد إيراده حديث أنس هذا: وأهل الحديث متفقون على أنه حديث منكر الإسناد، سقيم المتن، يتبين فيه أثر الصنعة.
فأما الحديث الذي رواه الحافظ أبو بكر البيهقي قائلًا: أخبرنا أبو عبد الله الحافظ، أخبرنا أبو بكر بن بالويه، قال: حدثنا محمد بن بشر بن مطر، قال: حدثنا كامل بن طلحة، قال: حدثنا عباد بن عبدالصمد، عن أنس بن مالك قال:
لما قبض رسول الله أحدق به أصحابه، فبكوا حوله، واجتمعوا فدخل رجل أشهب اللحية، جسيم صبيح، فتخطى رقابهم، فبكى، ثم التفت إلى أصحاب رسول الله فقال:
إن في الله عزاء من كل مصيبة وعوضا من كل فائت، وخلفا من كل هالك، فإلى الله فأنيبوا وإليه فارغبوا، ونظر إليكم في البلاء، فانظروا فإن المصاب من لم يجبر وانصرف، فقال بعضهم لبعض: تعرفون الرجل؟ فقال أبو بكر وعلي
نعم: هو أخو رسول الله الخضر عليه السلام.
وقد رواه أبو بكر بن أبي الدنيا، عن كامل بن طلح به وفي متنه مخالفة لسياق البيهقي.
ثم قال البيهقي: عباد بن عبد الصمد ضعيف، وهذا منكر بمرة قلت: عباد بن عبد الصمد هذا هو: ابن معمر البصري روى عن أنس نسخة.
قال ابن حبان والعقيلي: أكثرها موضوع.
وقال البخاري: منكر الحديث.
وقال أبو حاتم: ضعيف الحديث جدًا منكره.
وقال ابن عدي: عامة ما يرويه في فضائل علي وهو ضعيف غال في التشيع.
وقال الشافعي في (مسنده): أخبرنا القاسم بن عبد الله بن عمر، عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جده علي بن الحسين قال: لما توفي رسول الله وجاءت التعزية سمعوا قائلا يقول: إن في الله عزاء من كل مصيبة، وخلفا من كل هالك، ودركا من كل فائت، فبالله فثقوا وإياه فارجوا فإن المصاب من حرم الثواب.
قال علي بن الحسين: أتدرون من هذا، هذا الخضر.
شيخ الشافعي القاسم العمري متروك.
قال أحمد بن حنبل: ويحيى بن معين يكذب.
زاد أحمد ويضع الحديث، ثم هو مرسل ومثله لا يعتمد عليه ههنا والله أعلم.
وقد روى من وجه آخر ضعيف عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جده، عن أبيه، عن علي ولا يصح. وقد روى عبد الله بن وهب عمن حدثه عن محمد بن عجلان، عن محمد بن المنكدر: أن عمر بن الخطاب بينما هو يصلي على جنازة إذ سمع هاتفًا وهو يقول: لا تسبقنا يرحمك الله، فانتظره حتى لحق بالصف، فذكر دعاءه للميت إن تعذبه فكثيرًا عصاك، وإن تغفر له ففقير إلى رحمتك.
ولما دفن قال: طوبى لك يا صاحب القبر، إن لم تكن عريفا أو جابيا أو خازنا أو كاتبا أو شرطيا.
فقال عمر: خذوا الرجل نسأله عن صلاته وكلامه عمن هو.
قال: فتوارى عنهم فنظروا فإذا أثر قدمه ذراع، فقال عمر: هذا والله الخضر الذي حدثنا عنه رسول الله . وهذا الأثر فيه مبهم وفيه انقطاع ولا يصح مثله.
وروى الحافظ بن عساكر عن الثوري عن عبد الله بن محرز، عن يزيد بن الأصم، عن علي بن أبي طالب قال: دخلت الطواف في بعض الليل فإذا أنا برجل متعلق بأستار الكعبة وهو يقول: يا من لا يمنعه سمع من سمع، ويا من لا تغلطه المسائل، ويا من لا يبرمه إلحاح الملحين، ولا مسألة السائلين ارزقني برد عفوك وحلاوة رحمتك.
قال: فقلت: أعد علي ما قلت.
فقال لي: أو سمعته؟
قلت: نعم.
فقال لي: والذي نفس الخضر بيده.
قال: وكان هو الخضر لا يقولها عبد خلف صلاة مكتوبة إلا غفر الله له ذنوبه، ولو كانت مثل زبد البحر، وورق الشجر، وعدد النجوم لغفرها الله له.
وهذا ضعيف من جهة عبد الله بن المحرز فإنه متروك الحديث، ويزيد بن الأصم لم يدرك عليا؛ ومثل هذا لا يصح، والله أعلم.
وقد رواه أبو إسماعيل الترمذي: حدثنا مالك بن إسماعيل، حدثنا صالح بن أبي الأسود، عن محفوظ بن عبد الله الحضرمي، عن محمد بن يحيى، قال: بينما علي بن أبي طالب يطوف بالكعبة إذا هو برجل متعلق بأستار الكعبة وهو يقول: يا من لا يشغله سمع عن سمع، ويا من لا يغلطه السائلون، ويا من لا يتبرم بإلحاح الملحين، ارزقني برد عفوك وحلاوة رحمتك.
قال: فقال له علي: يا عبد الله أعد دعاءك هذا.
قال: وقد سمعته؟
قال: نعم.
قال: فادع به في دبر كل صلاة، فوالذي نفس الخضر بيده لو كانت عليك من الذنوب عدد نجوم السماء، ومطرها، وحصباء الأرض، وترابها لغفر لك أسرع من طرفة عين. وهذا أيضا منقطع وفي إسناده من لا يعرف، والله أعلم.
وقد أورد ابن الجوزي من طريق أبي بكر بن أبي الدنيا: حدثنا يعقوب بن يوسف، حدثنا مالك بن إسماعيل فذكر نحوه.
ثم قال: وهذا إسناد مجهول منقطع وليس فيه ما يدل على أن الرجل الخضر.
وقال الحافظ أبو القاسم بن عساكر: أنبأنا أبو القاسم بن الحصين، أنبأنا أبو طالب محمد بن محمد، أنبأنا أبو إسحق المزكي، حدثنا محمد بن إسحق بن خزيمة، حدثنا محمد بن أحمد بن يزيد أملاه علينا بعبادان، أنبأنا عمرو بن عاصم، حدثنا الحسن بن زريق، عن ابن جريج، عن عطاء، عن ابن عباس، قال: ولا أعلمه إلا مرفوعا إلى النبي ، قال:
« يلتقي الخضر وإلياس كل عام في الموسم، فيحلق كل واحد منهما رأس صاحبه، ويتفرقان عن هؤلاء الكلمات: بسم الله ما شاء الله لا يسوق الخير إلا الله، ما شاء الله لا يصرف الشر إلا الله، ما شاء الله ما كان من نعمة فمن الله، ما شاء الله لا حول ولا قوة إلا بالله ».
وقال ابن عباس: من قالهن حين يصبح وحين يمسي ثلاث مرات، آمنه الله من الغرق والحق والسرق. قال: وأحسبه قال: ومن الشيطان، والسلطان، والحية، والعقرب.
قال الدارقطني في الأفراد: هذا حديث غريب من حديث ابن جريج لم يحدث به غير هذا الشيخ عنه، يعني الحسن بن زريق هذا.
وقد روى عنه محمد بن كثير العبدي أيضا، ومع هذا قال فيه الحافظ أبو أحمد بن عدي: ليس بالمعروف.
وقال الحافظ أبو جعفر العقيلي: مجهول وحديثه غير محفوظ.
وقال أبو الحسن بن المنادي: هو حديث واه بالحسن بن زريق.
وقد روى ابن عساكر نحوه من طريق علي بن الحسن الجهضمي، وهو كذاب عن ضمرة بن حبيب المقدسي، عن أبيه، عن العلاء بن زياد القشيري، عن عبد الله بن الحسن عن أبيه، عن جده، عن علي بن أبي طالب مرفوعًا قال: يجتمع كل يوم عرفة بعرفات جبريل، وميكائيل، وإسرافيل والخضر. وذكر حديثا طويلًا موضوعًا تركنا إيراده قصدا، ولله الحمد.
وروى ابن عساكر من طريق هشام بن خالد، عن الحسن بن يحيى الخشني، عن ابن أبي رواد، قال: إلياس والخضر يصومان شهر رمضان ببيت المقدس، ويحجان في كل سنة، ويشربان من ماء زمزم شربة واحدة تكفيهما إلى مثلها من قابل.
وروى ابن عساكر أن الوليد بن عبد الملك بن مروان، باني جامع دمشق، أحب أن يتعبد ليلة في المسجد، فأمر القوم أن يخلوه له ففعلوا، فلما كان من الليل جاء من باب الساعات فدخل الجامع، فإذا رجل قائم يصلي فيما بينه وبين باب الخضراء، فقال للقوم: ألم آمركم أن تخلوه؟
فقالوا: يا أمير المؤمنين، هذا الخضر يجيء كل ليلة يصلي ههنا.
وقال ابن عساكر أيضا: أنبأنا أبو القاسم بن إسماعيل بن أحمد، أنبأنا أبو بكر بن الطبري، أنبأنا أبو الحسين بن الفضل، أنبأنا عبد الله بن جعفر، حدثنا يعقوب - هو ابن سفيان الفسوي - حدثني محمد بن عبد العزيز حدثنا حمزة، عن السري بن يحيى، عن رباح بن عبيدة، قال: رأيت رجلا يماشي عمر بن عبد العزيز معتمدا على يديه، فقلت في نفسي:
إن هذا الرجل حافي، قال: فلما انصرف من الصلاة.
قلت: من الرجل الذي كان معتمدا على يدك آنفا؟
قال: وهل رأيته يا رباح؟
قلت: نعم.
قال: ما أحسبك إلا رجلًا صالحًا ذاك أخي الخضر بشرني أني سألي وأعدل.
قال الشيخ أبو الفرج بن الجوزي: الرملي مجروح عند العلماء.
وقد قدح أبو الحسين بن المنادى في ضمرة والسرى ورباح، ثم أورد من طرق أخر، عن عمر بن عبد العزيز أنه اجتمع بالخضر وضعفها كلها.
وروى ابن عساكر أيضا: أنه اجتمع بإبراهيم التيمي، وبسفيان بن عيينة، وجماعة يطول ذكرهم.
وهذه الروايات والحكايات هي عمدة من ذهب إلى حياته إلى اليوم، وكل من الأحاديث المرفوعة ضعيفة جدًا لا يقوم بمثلها حجة في الدين، والحكايات لا يخلو أكثرها عن ضعف في الإسناد، وقصراها أنها صحيحة إلى من ليس بمعصوم من صحابي أو غيره، لأنه يجوز عليه الخطأ والله أعلم.
وقال عبد الرزاق: أنبأنا معمر، عن الزهري، أخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة أن أبا سعيد قال: حدثنا رسول الله يوما حديثًا طويلًا عن الدجال. وقال فيما يحدثنا:
« يأتي الدجال - وهو محرم عليه أن يدخل نقاب المدينة - فينتهي إلى بعض السباخ التي تلي المدينة، فيخرج إليه يومئذ رجل هو خير الناس، أو من خيرهم.
فيقول له: أشهد أنك أنت الدجال الذي حدثنا عنك رسول الله بحديثه.
فيقول الدجال: أرأيتم إن قتلت هذا ثم أحييته أتشكون في الأمر؟
فيقولون: لا.
فيقتله ثم يحييه، فيقول حين يحيى: والله ما كنت أشد بصيرة فيك مني الآن.
قال: فيريد قتله الثانية فلا يسلط عليه ».
قال معمر: بلغني أنه يجعل على حلقه صحيفة من نحاس، وبلغني أنه الخضر الذي يقتله الدجال ثم يحييه، وهذا الحديث مخرج في (الصحيحين) من حديث الزهري به.
وقال أبو اسحق إبراهيم بن محمد بن سفيان الفقيه الراوي، عن مسلم: الصحيح أن يقال: إن هذا الرجل الخضر، وقول معمر، وغيره: بلغني ليس فيه حجة، وقد ورد في بعض ألفاظ الحديث، فيأتي بشاب ممتلىء شباب فيقتله، وقوله الذي حدثنا عنه رسول الله لا يقتضي المشافهة بل يكفي التواتر.
وقد تصدى الشيخ أبو الفرج بن الجوزي - رحمه الله - في كتابه (عجالة المنتظر في شرح حالة الخضر) للأحاديث الواردة في ذلك من المرفوعات، فبين أنها موضوعات، ومن الآثار عن الصحابة والتابعين فمن بعدهم، فبين ضعف أسانيدها ببيان أحوالها، وجهالة رجالها، وقد أجاد في ذلك وأحسن الانتقاد.
وأما الذين ذهبوا إلى أنه قد مات، ومنهم: البخاري، وإبراهيم الحربي، وأبو الحسين بن المنادي، والشيخ أبو الفرج بن الجوزي، وقد انتصر لذلك، وألف فيه كتابًا سماه: (عجالة المنتظر في شرح حالة الخضر) فيحتج لهم بأشياء كثيرة، منها قوله تعالى: { وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِنْ قَبْلِكَ الْخُلْدَ } [الأنبياء: 34] .
فالخضر إن كان بشرًا فقد دخل في هذا العموم لا محالة، ولا يجوز تخصيصه منه إلا بدليل صحيح. انتهى.
والأصل عدمه حتى يثبت.
ولم يذكر ما فيه دليل على التخصيص عن معصوم يجب قبوله. ومنها: أن الله تعالى قال: { وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتُكُمْ مِنْ كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءكُمْ رَسُولٌ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنْصُرُنَّهُ قَالَ ءأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي قَالُوا أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُمْ مِنَ الشَّاهِدِينَ } [آل عمران: 81] .
قال ابن عباس: ما بعث الله نبيًا إلا أخذ عليه الميثاق، لئن بعث محمد وهو حي ليؤمنن به ولينصرنه. وأمره أن يأخذ على أمته الميثاق، لئن بعث محمد وهم أحياء ليؤمنن به وينصرنه. ذكره البخاري عنه.
فالخضر إن كان نبيًا أو وليًا، فقد دخل في هذا الميثاق، فلو كان حيًا في زمن رسول الله لكان أشرف أحواله، أن يكون بين يديه يؤمن بما أنزل الله عليه، وينصره أن يصل أحد من الأعداء إليه، لأنه إن كان وليًا فالصديق أفضل منه، وإن كان نبيًا فموسى أفضل منه.
وقد روى الإمام أحمد في (مسنده): حدثنا شريح بن النعمان، حدثنا هشيم، أنبأنا مجالد، عن الشعبي، عن جابر بن عبد الله أن رسول الله قال:
« والذي نفسي بيده، لو أن موسى كان حيًا ما وسعه إلا أن يتبعني ».
وهذا الذي يقطع به، ويعلم من الدين علم الضرورة.
وقد دلت عليه هذه الآية الكريمة أن الأنبياء كلهم لو فرض أنهم أحياء مكلفون في زمن رسول الله ، لكانوا كلهم أتباعًا له، وتحت أوامره، وفي عموم شرعه.
كما أنه صلوات الله وسلامه عليه، لما اجتمع معهم ليلة الإسراء، رفع فوقهم كلهم، ولما هبطوا معه إلى بيت المقدس، وحانت الصلاة، أمره جبريل عن أمر الله أن يؤمهم، فصلى بهم في محل ولايتهم، ودار إقامتهم، فدل على أنه الإمام الأعظم، والرسول الخاتم المبجل المقدم، صلوات الله وسلامه عليه، وعليهم أجمعين.
فإذا علم هذا - وهو معلوم عند كل مؤمن - علم أنه لو كان الخضر حيًا لكان من جملة أمة محمد ، وممن يقتدي بشرعه لا يسعه إلا ذلك.
هذا عيسى بن مريم عليه السلام، إذا نزل في آخر الزمان بحكم بهذه الشريعة المطهرة، لا يخرج منها ولا يحيد عنها، وهو أحد أولي العزم الخمسة المرسلين، وخاتم أنبياء بني إسرائيل، والمعلوم أن الخضر لم ينقل بسند صحيح ولا حسن تسكن النفس إليه، أنه اجتمع برسول الله في يوم واحد، ولم يشهد معه قتالًا في مشهد من المشاهد.
وهذا يوم بدر يقول الصادق المصدوق، فيما دعا به لربه عز وجل، واستنصره، واستفتحه على من كفره:
« اللهم إن تهلك هذه العصابة لا تعبد بعدها في الأرض ».
وتلك العصابة كان تحتها سادة المسلمين يومئذ، وسادة الملائكة حتى جبريل عليه السلام، كما قال حسان بن ثابت في قصيدة له في بيت يقال إنه أفخر بيت قالته العرب:
وثبير بدر إذ يرد وجوههم * جبريل تحت لوائنا ومحمد
فلو كان الخضر حيًا لكان وقوفه تحت هذه الراية أشرف مقاماته، وأعظم غزواته.
قال القاضي أبو يعلى محمد بن الحسين بن الفراء الحنبلي: سئل بعض أصحابنا عن الخصر هل مات؟
فقال: نعم.
قال: وبلغني مثل هذا عن أبي طاهر بن الغباري.
قال: وكان يحتج بأنه لو كان حيًا لجاء إلى رسول الله . نقله ابن الجوزي في العجالة.
فإن قيل: فهل يقال إنه كان حاضرًا في هذه المواطن كلها؟ ولكن لم يكن أحد يراه.
فالجواب: أن الأصل عدم هذا الاحتمال البعيد، الذي يلزم منه تخصيص العموميات بمجرد التوهمات.
ثم ما الحاصل له على هذا الاختفاء، وظهوره أعظم لأجره وأعلى في مرتبته، وأظهر لمعجزته؟
ثم لو كان باقيًا بعده لكان تبليغه عن رسول الله الأحاديث النبوية، والآيات القرآنية، وإنكاره لما وقع من الأحاديث المكذوبة، والروايات المقلوبة، والآراء البدعية، والأهواء العصبية، وقتاله مع المسلمين في غزواتهم، وشهوده جمعه وجماعاتهم، ونفعه إياهم، ودفعه الضرر عنهم ممن سواهم، وتسديده العلماء والحكام، وتقريره الأدلة والأحكام، أفضل ما يقال عنه من كنونه في الأمصار، وجوبه الفيافي والأقطار.
واجتماعه بعباد لا يعرف أحوال كثير منهم، وجعله لهم كالنقيب المترجم عنهم. وهذا الذي ذكرناه لا يتوقف أحد فيه بعد التفهيم، والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم.
ومن ذلك ما ثبت في (الصحيحين) وغيرهما، عن عبد الله بن عمر أن رسول الله ، صلى ليلة العشاء ثم قال:
« أرأيتم ليلتكم هذه، فإنه إلى مائة سنة لا يبقى ممن هو على وجه الأرض اليوم أحد ».
وفي رواية: « عين تطرف » قال ابن عمر: فوهل الناس في مقالة رسول الله هذه، وإنما أراد انخرام قرنه.
قال الإمام أحمد: حدثنا عبدالرزاق، أنبأنا معمر، عن الزهري، قال: أخبرني سالم بن عبد الله، وأبو بكر بن سليمان بن أبي خيثمة، أن عبد الله بن عمر قال: صلى رسول الله ذات ليلة العشاء في آخر حياته، فلما سلم قام، فقال:
« أرأيتم ليلتكم هذه فإن على رأس مائة سنة لا يبقى ممن على ظهر الأرض أحد ». وأخرجه البخاري، ومسلم من حديث الزهري.
وقال الإمام أحمد: حدثنا محمد بن أبي عدي، عن سليمان التيمي، عن أبي نضرة، عن جابر بن عبد الله قال: قال رسول الله قبل موته بقليل، أو بشهر:
« ما من نفس منفوسة، أو ما منكم من نفس اليوم منفوسة يأتي عليها مائة سنة، وهي يومئذ حية ».
وقال أحمد: حدثنا موسى بن داود، حدثنا ابن لهيعة، عن أبي الزبير، عن جابر، عن النبي أنه قال قبل أن يموت بشهر:
« يسألونني عن الساعة، وإنما علمها عند الله، أقسم بالله ما على الأرض نفس منفوسة اليوم، يأتي عليها مائة سنة ».
وهكذا رواه مسلم، من طريق أبي نضرة، وأبي الزبير، كل منهما عن جابر بن عبد الله به نحوه.
وقال الترمذي: حدثنا عباد، حدثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن أبي سفيان، عن جابر قال: قال رسول الله :
« ما على الأرض من نفس منفوسة يأتي عليها مائة سنة ». وهذا أيضًا على شرط مسلم.
قال ابن الجوزي: فهذه الأحاديث الصحاح تقطع دابر دعوى حياة الخضر. قالوا: فالخضر إن لم يكن قد أدرك زمان رسول الله ، كما هو المظنون الذي يترقى في القوة إلى القطع، فلا إشكال.
وإن كان قد أدرك زمانه، فهذا الحديث يقتضي أنه لم يعش بعد مائة سنة، فيكون الآن مفقودًا لا موجودًا، لأنه داخل في هذا العموم، والأصل عدم المخصص له، حتى يثبت بدليل صحيح يجب قبوله، والله أعلم.
وقد حكى الحافظ أبو القاسم السهيلي في كتابه (التعريف والأعلام) عن البخاري، وشيخه أبي بكر ابن العربي أنه أدرك حياة النبي ، ولكن مات بعده، لهذا الحديث. وفي كون البخاري رحمه الله يقول بهذا، وأنه بقي إلى زمان النبي نظر.
ورجح السهيلي بقاءه، وحكاه عن الأكثرين قال: وأما اجتماعهم مع النبي وتعزيته لأهل البيت بعده، فمروى من طرق صحاح، ثم ذكر ما تقدم مما ضعفناه، ولم يورد أسانيدها، والله أعلم.

Gray Fox
26-04-2010, 08:28 PM
للاسف قصه الخضر عليه السلام مليئه بالاسرائيليات و بعض الاكاذيب الفارسيه القديمه

بالنسبه للاكاذيب الفارسيه راح اخصرها على الشكل التالى

عند السبي الثاني لبني اسرائيل ظهر النبي دانيال عليه السلام في ارض السبي عند البابليين و لم يدفن الا في عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه عند فتح العراق ، وكذالك العديد من الانبياء الاخرين امثال يونس بن متى و حزيقال (ذوالكفل) عليهم السلام بعثوا في بلاد بابل و الفرس - المهم بلاد فارس عندهم بعض من علم اهل الكتاب و الديانه المجوسيه مشتقه من احدى الديانات التوحيديه القديمه ( نبي غير معروف ارسل في وسط ايران قبل ذو القرنين ) طبعا الفرس في عهد العباسيين اشتغلوا تاليف قصص اسطوريه عن ملوك يحكموا سبعمائه سنه و سن احاديث موضوعه و مقطوعه الخ و للاسف الكثير من قصص الخضر عليه السلام مقطوعه و موضوعه لذا اعتذر عن نوعيه القصص فالكاتب الحافظ ابن كثير رحمه الله نقل من كل المصادر من باب الامانه

Gray Fox
26-04-2010, 08:33 PM
اضحك مع العوضي
http://www.youtube.com/watch?v=mWwa8KTkQMY

و مقطع اخر عشان الحبايب
http://www.youtube.com/watch?v=hEnaMrIa6zI


:lol:

لا يفوتكم

Gray Fox
26-04-2010, 10:12 PM
خصائص سورة الفاتحة وقدرة هذه السورة على الشفاء، فهي الشافية وهي الكافية وهي أعظم سورة في القرآن....
أعظم سورة في القرآن
يا ليت كل الناس يقرأون سورة الفاتحة كل يوم سبع مرات ليعالجوا الكثير من الأمراض وليصرفوا عنهم الكثير من الشرور دون أن يشعروا! هذه السورة العظيمة هي أعظم سورة في كتاب الله تعالى، وهي التي لا تصح الصلاة إلا بها، وهي السورة التي جعلها الله أم القرآن وأم الكتاب وأم الشفاء.
فهذا هو رسول الله صلى الله عليه وسلم يحدثنا عن عظمة هذه السورة فيقول: (ما أنزلت في التوراة، ولا في الإنجيل، ولا في الزبور، ولا في الفرقان مثلها، وإنها سبع من المثاني، والقرآن العظيم الذي أعطيته) [البخاري ومسلم].
للهداية إلى الطريق الصحيح
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: (بينما جبريل قاعد عند النبي صلى الله عليه وسلم سمع نقيضاً من فوقه فرفع رأسه فقال: هذا باب من السماء فتح اليوم، لم يفتح قط إلا اليوم، فنزل منه ملَك فقال: هذا ملك نزل إلى الأرض، لم ينزل قط إلا اليوم، فسلَّم وقال: أبشر بنورين أوتيتهما، لم يؤتهما نبي قبلك: فاتحة الكتاب، وخواتيم سورة البقرة، لن تقرأ بحرف منهما إلا أعطيته) [مسلم].
ومعنى هذا الحديث أنك عندما تقول: (اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ) فهذا يعني أن الله سيهديك إلى الطريق الصحيح في حياتك وعملك ويهديك إلى اتخاذ القرار المناسب في كل شؤون حياتك، والهداية لا تقتصر على الهداية الدينية بل جميع أنواع الهداية تتحقق لك، فإذا أردت أن تقوم بعمل سوف تجد نفسك تتخذ القرار الصحيح وأن الله سيساعدك على ذلك، وإذا تعرضت لموقف صعب أو مشكلة سوف تجد أن الله يهديك إلى الحل الصحيح.
عندما تقرأ هذه السورة العظيمة سبع مرات بشيء من التدبر إنما تقوم بإيصال رسالة إيجابية إلى عقلك الباطن كل يوم سبع مرات مفادها أن الحمد لا يكون إلا لله تعالى لأنه رب هذا الكون ورب العالم ورب العالمين، فهو أكبر من همومك ومشاكلك، وهو الرحمن الرحيم الذي تحتاج لرحمته.
فعند قراءتك لهذه الآية
(الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ) سوف تحس بقوة غريبة، لأن الرحمن سبحانه وتعالى معك، سوف تحس بقربك منه، وأنه سيكون معك في أصعب المواقف، وهذا سيعطيك شعوراً كبيراً بالراحة النفسية ويزيل الاضطرابات مهما كان نوعها أو حجمها.
وعندما تقول (مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ) فأنت توصل رسالة لعقلك الباطن والتي سيتأثر بها ويتفاعل معها بعد أيام معدودة، هذه الرسالة مفادها أنه يجب عليَّ أن أدرك أننا سنقف جميعاً يوم القيامة وهو يوم الدين أي اليوم الذي يوفّي الله فيه كل نفس ما كسبت وهو مالك هذا اليوم، وهو الذي سيحاسب الناس، ولذلك لا داعي لأن أحمل أي همّ ما دام الله تعالى سيعوضني خيراً، ومادام تعالى سيحاسب كل شخص على أخطائه ولن يظلم أحداً.
وأنت عندما تقول (إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ) فأنت توصل رسالة إلى عقلك الباطن مفادها أن العبادة لا تكون إلا لله، وأن الاستعانة لا تكون إلا بالله، ومع تكرار هذه الرسالة الإيجابية تكون قد "غذّيت" دماغك بقناعة مهمة وهي أن معك الله، وهذا يمنحك الإحساس بالقوة، فأنت تستعين به على قضاء حوائجك وتستشيره في أي موقف تتعرض له، وتعتمد عليه في حل همومك ومشكلاتك، فهل هناك أجمل من هذا الإحساس؟
يقول عليما البرمجة اللغوية العصبية إن أهم شيء لتحقيق النجاح أن تحس بأنك فعلاً إنسان ناجح وقوي وتنمّي هذا الإحساس في داخلك حتى يصبح جزءاً منك، عزيزي القارئ أليست قراءة القرآن تقوم بهذا الغرض؟ أليس تدبر آيات القرآن يقوي لديك الإحساس بالنجاح في الدنيا والآخرة ويقوي إحساسك بأن الله تعالى معك في ثانية ولن يتخلى عنك؟
للتواصل مع الله!!!
هل فكرت أخي المؤمن أن تتواصل مع الله، أن تتحدث مع هذا الخالق العظيم، أن تترك كل الناس وتبقي علاقتك مع الله تعالى قوية سليمة؟ مرة قال لي أحدهم يجب عليك أن تقوي علاقاتك مع بعض الناس المهمين في المجتمع لتتمكن من الوصول إلى المال أو الشهرة، فقلت له ومن يقوي علاقتي مع الله تعالى؟!
ولذلك كنتُ حريصاً دائماً على أن تكون علاقتي مع الله قوية أولاً ثم ألتفت إلى الناس، ولكن للأسف أصبحت هذه القاعدة معكوسة اليوم، فتجد كثيراً من الناس يسارعون إلى تقوية علاقتهم مع أناس ضعفاء مثلهم لا يملكون لأنفسهم ضراً ولا نفعاً، وينسون خالق السموات السبع تبارك وتعالى!
ولذلك يا أحبتي فإن قراءتكم لسورة الفاتحة بتدبر وتأمل هي نوع من التواصل مع قائل هذه السورة، وهي نوع من الإحساس بالقوة لأن الله سيكون معك ويحدثك بل ويثني عليك، وتصور أن الله تعالى وكلما قرأت الفاتحة يكلم ملائكته عنك، ما رأيك بهذا الإحساس؟
ولذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (قال الله تعالى: قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين، ولعبدي ما سأل، فإذا قال العبد: الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ، قال الله: حمدني عبدي. فإذا قال: الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ، قال: أثنى علي عبدي. فإذا قال: مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ، قال مجدني عبدي وإذا قال: إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ، قال: هذا بيني وبين عبدي، ولعبدي ما سأل. فإذا قال: اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ ، قال: هذا لعبدي، ولعبدي ما سأل) [مسلم].
للشفاء والوقاية
فمن خلال تجربتي مع هذه السورة العظيمة وجدتُ بأن قراءة الفاتحة سبع مرات صباحاً ومساءً يمكن أن تعطي نتائج طيبة في الشفاء والوقاية. فليس ضرورياً أن تكون مريضاً حتى تقرأ الفاتحة بنية الشفاء، إنما ينبغي على كل منا أن يكرر قراءة الفاتحة سبع مرات وبصوت مسموع وأن يتأمل معانيها ويحاول أن يتأثر فيها، وسوف تكون هذه القراءة بشرط أن يواظب عليها كل يوم ستكون سبباً في وقاية الإنسان من الأمراض، وسوف تعطيك مناعة تجاه مختلف الأمراض، ولكن بشرط أن تقتنع بأن هذه السورة هي الشافية.
عن أبي سعيد الخدري قال: (كنا في مسير لنا فنزلنا فجاءت جارية فقالت إن سيد الحي سليم وإن نفرنا غيب فهل منكم راقٍ فقام معها رجل ما كنا نأبنه برقية فرقاه فبرأ فأمر له بثلاثين شاة وسقانا لبنا فلما رجع قلنا له أكنت تحسن رقية أو كنت ترقي قال لا ما رقيت إلا بأم الكتاب (وهي سورة الفاتحة) قلنا لا تحدثوا شيئا حتى نأتي أو نسأل النبي صلى الله عليه وسلم فلما قدمنا المدينة ذكرناه للنبي صلى الله عليه وسلم فقال وما كان يدريه أنها رقية اقسموا واضربوا لي بسهم) [البخاري].
وهذا يدل على أن سورة الفاتحة هي رقية كاملة بحد ذاتها بشرط أن نكرر قراءتها أكبر عدد ممكن من المرات، لأن الله تعالى أودع في هذه السورة أسراراً خفية ولغة لا نفهمها نحن ولكن خلايا جسدنا تفهمها وتتفاعل معها، وقد أثبتنا في بحث آفاق العلاج بالقرآن التأثير المذهل لقراءة آيات القرآن على الخلايا المتضررة من الجسم وإعادة التوازن والنشاط لها.
اطردوا الشيطان من بيوتكم!
أحبتي! شئنا أم أبينا نحن نعيش مع عالم كامل من الجن والشياطين، وهذه المخلوقات لها قوانينها، ومن ضمن قوانين الشياطين أنه لا تستسيغ سماع القرآن وتنفر نفوراً شديداً من أي بيت يقرأ فيه القرآن، وبخاصة سورة البقرة.
فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لا تجعلوا بيوتكم مقابر إن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة) [مسلم]. فإذا أردت أن تطرد الشيطان الذي هو سبب رئيسي في إثارة الهموم المشاكل الأحزان والمخاوف، فما عليك إلا أن تقرأ سورة البقرة أو آيات منها.
وإذا لم تستطع قراءة السورة كاملة فيمكنك قراءة آخر آيتين من سورة البقرة، فهما تكفيانك وسوف تتقي بهما من شر الأمراض وشر الشياطين وشر الاضطرابات النفسية، وهذا كلام مجرب. وقد ورد عن أبي مسعود رضي الله عنه أنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: (من قرأ بالآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه) [البخاري].
هل تحب أن تدخل الجنة؟!
هناك إجراء بسيط جداً يمكّنك من دخول الجنة بسلام، ألا وهو قراءة أعظم آية من القرآن وهي آية الكرسي (الآية رقم 255 من سورة البقرة)، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة مكتوبة، لم يمنعه من دخول الجنة إلا أن يموت) [النسائي].
وأخيراً يا إخوتي لا تترددوا في قراءة الفاتحة والبقرة كل يوم ولن تخسروا شيئاً من الوقت بل إن الله تعالى سيبارك لكم في وقتكم وسوف يوفر عليكم الكثير من الأمراض والخسارة والمشاكل والهموم، إنه طريق السعادة، ألا وهو القرآن

Gray Fox
26-04-2010, 10:14 PM
اللهم صل على محمد و آل محمد

* لا إله إلا الله الحليم الكريم *

* لا اله إلا الله العلى العظيم *

* لا اله إلا الله رب السماوات السبع و رب العرش العظيم *

*؟ اللهم إنا نسألك زيادة في الدين *

* وبركة في العمر *

* وصحة في الجسد *

* وسعة في الرزق *

* وتوبة قبل الموت *

* وشهادة عند الموت *

* ومغفرة بعد الموت *

* وعفوا عند الحساب *

* وأمانا من العذاب *

* ونصيبا من الجنة *

* وارزقنا النظر إلى وجهك الكريم *

* اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين واشفي مرضانا ومرضى المسلمين *

* اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات *

* اللهم ارزقني قبل الموت توبة وعند الموت شهادة وبعد الموت جنة *

* اللهم ارزقني حسن الخاتمة *

* اللهم ارزقني الموت وأنا ساجد لك يا ارحم الراحمين *

* اللهم ثبتني عند سؤال الملكين *

* اللهم اجعل قبري روضة من رياض الجنة ولا تجعله حفرة من حفر النار *

* اللهم إني أعوذ بك من فتن الدنيا *

* اللهم أني أعوذ بك من فتن الدنيا *

* اللهم أني أعوذ بك من فتن الدنيا *

* اللهم قوي إيماننا ووحد كلمتنا وانصرنا على أعدائك أعداء الدين *

* اللهم شتت شملهم واجعل الدائرة عليهم *

* اللهم انصر إخواننا المسلمين في كل مكان *

* اللهم ارحم إبائنا وأمهاتنا واغفر لهما وتجاوز عن سيئاتهما وأدخلهم فسيح جناتك *

اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

* وبارك اللهم على سيدنا محمد صلى الله عليه و على اله وسلم *

Zajalo
27-04-2010, 09:56 AM
السلام عليكم

جزاكم الله كل خير يا اعضاء هذه الرابطه الصالحه pa004
لدي استفسار واريد من شخص الله يجزاه خير يساعدني في التعرف على شخصيّة هذا القارئ ..
هـنـــا (http://www.mediafire.com/?azeq2mtnzzq)
يعطيكم العافيه والصحه مقدما ،،

Gray Fox
27-04-2010, 10:07 AM
هو اكيد مقرء مصري ( الوالد الله يحفظه يحب قرائتهم ) لكن اعتقد و بنسبه 30% انه عبد الباسط محمد عبد الصمد

اسف :(

Gray Fox
27-04-2010, 10:09 AM
عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن من عباد الله لأناسا ما هم بأنبياء ، ولا شهداء ، يغبطهم الأنبياء والشهداء يوم القيامة بمكانهم من الله تعالى . قالوا : يا رسول الله ، تخبرنامن هم ، قال : هم قوم تحابوا بروح الله على غير أرحام بينهم ، ولا أموال يتعاطونها ، فوالله إن وجوههم لنور ، وإنهم على نور : لا يخافون إذا خاف الناس ، ولا يحزنون إذا حزن الناس . وقرأ هذه الآية : ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون.(صحيح ابو داوود)

Gray Fox
27-04-2010, 10:25 AM
جاء رجل إلى النبى صلى الله عليه و سلم فقال : يا رسول الله دلنى على عمل إذا عملته أحبنى الله و أحبنى الناس , فقال صلى الله عليه و سلم : " إزهد فى الدنيا يحبك الله , و إزهد فيما عند الناس يحبك الناس ."
رواه ابن ماجه
حديث حسن

Gray Fox
27-04-2010, 10:57 AM
يثير رفض شابة كوسوفية نزع حجابها في المدرسة ومنعها من ارتياد المدرسة
جدلا حادا حول الطبيعة العلمانية للدولة الجديدة التي يشكل المسلمون غالبية سكانها.

وتروي الشابة اريتا حليمي البالغة الـ17 من العمر كيف تم ابلاغها في كانون الثاني- يناير
انه لا يمكنها دخول مدرستها في فيتينا في شرق كوسوفو قرب بلدة دروبيش حيث تقيم اسرتها.

وصرحت ان "عناصر الامن قالوا لي انه لا يمكنني دخول المدرسة بالحجاب".

واضافت "قالوا لي انهم تلقوا التعليمات من مدير المدرسة.
ورفضت نزع الحجاب ومذ ذاك لم اتمكن من العودة الى المدرسة".

ووحدها اريتا بين شقيقتها الاربع ترتدي الحجاب.

ورغم صدور قرار من المحكمة لصالحها ترفض المدرسة السماح لاريتا بالالتحاق بالحصص الدراسية
مشيرة الى ان دستور كوسوفو يفصل بوضوح الدين عن الدولة.

وقال فهري كريمي مدير مدرسة فيتينا "دولتنا علمانية ونحن نحترم الدستور".

ومنعت طالبات اخريات من دخول المدرسة لرفضهن نزع الحجاب، الا ان حالة اريتا هي الاولى منذ اعلان استقلال كوسوفو في شباط- فبراير 2008.

وهذا ربما هو سبب اثارة موقف الشابة جدلا كبيرا لانه يتجاوز حالة اريتا ويتعلق خصوصا بعلمانية دولة كوسوفو.

وتتخذ الشخصيات السياسية والدينية والصحافيون والحقوقيون والمتخصصون في علم الاجتماع مواقف مختلفة من هذا الملف.

ويدعم البعض سلطات كوسوفو في هذه القضية ويذكرون بان الدستور ينص على ان كوسوفو دولة "محايدة في المسائل الدينية".

ويشدد انصار اريتا من جانبهم على الحق في حرية المعتقد والتعليم مؤكدين ان القضاء وقف الى جانب الشابة.

وبحسب خبير علم الاجتماع الكوسوفي فاضل مالوكو فان واضعي دستور كوسوفو
كانوا على عجلة من امرهم في التأكيد على علمانية البلاد "تفاديا لاي اتهامات بالسعي الى اقامة دولة اسلامية".

ونادرا ما ترتدي الشابات والنساء الحجاب في كوسوفو خصوصا في المدن.

وفي فيتينا الاراء متضاربة حول قضية اريتا.

وقال الامام المحلي فهيم عباسي "انه مساس بحقوق الانسان. الحجاب ليس رمزا بل انه الزامي للمؤمنين".

لكن المدرسة ترفض الانتقادات الموجهة اليها.

وقال مدير المدرسة "لم نرفض لها حق التعليم لانه في وسعها تقديم الامتحانات".

اما اريتا فتبقى في منزلها وترتاد المسجد حيث تدرس القرآن.

وتنوي اريتا تقديم امتحانات نهاية السنة.

وقالت "لا اريد نزع الحجاب لانه جزء من هويتي".

ويؤيد بعض زملاء اريتا عودتها الى المدرسة لكن البعض الاخر يعارض ذلك.

وقالت مغدالينا (18 سنة)
"اعارض عودتها الى المدرسة لانه في هذه الحالة سيرتدي الجميع الحجاب في المدرسة التي ستتحول الى مؤسسة تربوية دينية".

وذكرت اماندا اجوازي (18 سنة) "اذا سمح لها بارتداء الحجاب سيضع اخرون الصليب وستظهر الخلافات".

ويؤكد مراقبون في فيتينا ان السلطات المحلية همها الاول هو عدم زعزعة العلاقات بين الغالبية المسلمة والاقلية الكاثوليكية.

وقال الصحافي ابراهيم صفي الدين ان "هاتين المجموعتين تعيشان جنبا الى جنب دون وقوع اي حوادث طائفية".

Gray Fox
27-04-2010, 06:54 PM
- لا بد من تهدئة الخلافات بين الأفراد والجماعات والدول

- يجب عدم تصدير الخلاف لأنه يفضي في النهاية إلى القتل

- المناظرات الفضائية في أغلبها لا تأتي بطائل

دعا فضيلة الشيخ الدكتور سلمان بن فهد العودة إلى تهدئة الخلافات وعدم تصعيدها أو تصديرها، مؤكدًا أن الخلاف إذا أعطيناه الصدارة حال بين بعضنا بعضًا، بينما لو هونّاه لهان، وأن تصعيد الخلاف هو المسئول عن كثير من الإخفاقات في الساحة الإسلامية، وأنه يفضي في نهاية المطاف إلى التكفير والقتل على صعيد الأفراد والجماعات، كما يفضي إلى قطع العلاقات وسحب السفراء على صعيد الدول ولو كانوا من الجيران، وإلى هجر وطلاق بين الأزواج.

وقال فضيلته في محاضرة ألقاها مساء الثلاثاء الماضي بعنوان: "أدب الخلاف" نظمتها وزارة العدل والشؤون الإسلامية بمملكة البحرين: إننا نرى الخلاف الفقهي أو الخلاف في الرأي أو في الاجتهاد أو في الموقف يتحوّل إلى الهجر ثم السب ثم الإسقاط ثم التبديع ثم التكفير ثم القتل في نهاية المطاف، وأحيانًا إذا كان الخلاف بين دولة ودولة يتطور إلى سحب السفراء والحملات الإعلامية المتبادلة وإدارة المؤامرات، إلى غير ذلك من الوسائل.

وأضاف العودة: إذا كان بين الزوجين تحول إلى هجر، ثم انفصال عاطفي، ثم إرسال الزوجة لأهلها، ثم الطلاق والحملات المتبادلة بين الزوجين.

مؤكدًا أننا لو ملكنا الروح الأخلاقية العالية والصبر وقدرًا من التنازل والتسامح لاستطعنا أن نتجاوز هذه الخلافات وحللنا كثيرًا من المشكلات.

آداب الخلاف

ووضع الشيخ سلمان العودة اثنتي عشرة نقطة تقع ضمن أدب الاختلاف يجب التحلي بها عند وقوع الخلاف، والتي من شأنها أن تقضي عليه في أول مراحله، فلا يفسد الود، ويقطع الطريق أمام الفجور في الخصومة.

النقطة الأولى: التثبت حتى مع الخصوم

أكد فضيلته على أهمية التثبت حتى مع الخصوم والاستماع إلى قول الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا)(الحجرات: من الآية6) وفي قراءة: (فتثبتوا)، وقال -صلى الله عليه وآله وسلم- كما في صحيح مسلم: «كَفَى بِالْمَرْءِ كَذِبًا أَنْ يُحَدِّثَ بِكُلِّ مَا سَمِعَ».

وأن الله تعالى نهى في سورة النساء رسوله -صلى الله عليه وآله وسلم- وعاتبه في قضية تتعلق ببعض اليهود، لما وقعت السرقة في المدينة وترددوا هل السارق يهودي أو أحد المسلمين؟ فكأن النبي -صلى الله عليه وسلم- مال إلى أن السارق هو ذلك اليهودي، فنزلت الآيات: (إِنَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ وَلا تَكُنْ لِلْخَائِنِينَ خَصِيمًا * وَاسْتَغْفِرِ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا * وَلا تُجَادِلْ عَنِ الَّذِينَ يَخْتَانُونَ أَنْفُسَهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ خَوَّانًا أَثِيمًا) (النساء:105-107).

ودعا الشيخ سلمان إلى تأمل هذه التربية الإلهية للنبي محمد -صلى الله عليه وآله وسلم- في العدل والإنصاف وكمال التحرّي والتثبت والتبيّن، ليس مع الأصدقاء فحسب، بل حتى مع الخصوم.

النقطة الثانية: هي عدم إقحام الناس في المسائل الخاصة التي لا تعنيهم

وقال د. العودة: لقد درج العلم الشرعي المتأخر على تلقين الناس كثيرًا من التفاصيل التي تميّز المذهب عن غيره؛ مالكيًا أو حنبليًا أو حنفيًا أو ظاهريًا أو غير ذلك، وأن هذا يؤدي إلى إقحام الناس في قضايا ذات خصوصية ربما لا تعنيهم.

وأوضح أن هذه المسائل لو لم تُعرض على العامة في الخطب ولا في غيرها لكان خيرًا وأفضل، لأن الناس إذا عُرضت عليهم سوف يخوضون فيها بدون أن يكون عندهم علم ولا معرفة ولا بصيرة، وبالتقليد فقط يتعصّب كل أحد لشيخه أو لخطيبه أو لمرجعه، بينما لو أن هذه القضايا تم تجاوزها والتركيز على الكليات والأصول والمبادئ العامة والمشتركات لكان خيرًا وأفضل.

النقطة الثالثة: الموازنة بين حق العلم والمعرفة وبين حق الأخوة والأخلاق

وذكر فضيلته أن الله تعالى قال في قصة الخضر: (آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْمًا)(الكهف: من الآية65)، موضحًا أن الله -سبحانه وتعالى- ذكر الرحمة وهي الخلق والأخوة، وذكر العلم، فإذا وُجد العلم من دون رحمة ربما جار بعض المختصمين والمختلفين على بعض؛ ولهذا فإن النبي -صلى الله عليه وسلم- قَالَ: «حَقُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ سِتٌّ». قِيلَ مَا هُنَّ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ «إِذَا لَقِيتَهُ فَسَلِّمْ عَلَيْهِ وَإِذَا دَعَاكَ فَأَجِبْهُ وَإِذَا اسْتَنْصَحَكَ فَانْصَحْ لَهُ وَإِذَا عَطَسَ فَحَمِدَ اللَّهَ فَسَمِّتْهُ وَإِذَا مَرِضَ فَعُدْهُ وَإِذَا مَاتَ فَاتَّبِعْهُ».

وأكد الشيخ العودة أن الحق يبدأ من أول لقاء أو معرفة، وأنه لا نهاية له، (وَإِذَا مَاتَ فَاتَّبِعْهُ)، أي: أن تتبعه في جنازته إلى القبر، وما بين ذلك حقوق متواصلة للمسلم على المسلم.

مشيرًا إلى أن العالم يحتفل بقضية الحقوق وميثاق حقوق الإنسان، وأن الغرب قائم على أساس الحقوق وحفظها وأن ذلك من حق المواطن، وحق الفرد، وحق الجماعة، وحق الأسرة، وحق الطفل، وحق المرأة.. وأن هذه الحقوق يتم إهدارها إسلاميًا في كثير من الأحيان تحت ذريعة الاختلاف أو الفقه أو السياسة أو غير ذلك من الاعتبارات.

النقطة الرابعة: تهدئة الخلاف وعدم تصعيده أو تصديره

وأوضح فضيلته أنه يقصد بالتصدير ألا نعطيه الصدارة، لأن الخلاف إذا أعطيناه الصدارة حال بين بعضنا بعضًا، بينما لو هونّاه لهان أحيانًا.. مثلًا الخلاف الفقهي أو الخلاف في الرأي أو في الاجتهاد أو في الموقف يتحوّل إلى الهجر ثم السب ثم الإسقاط ثم التبديع ثم التكفير ثم القتل في نهاية المطاف.

وإذا كان الخلاف بين دولة وأخرى فإنه يتطور إلى سحب السفراء والحملات الإعلامية المتبادلة وإدارة المؤامرات إلى غير ذلك من الوسائل.

وإذا كان بين الزوجين تحول إلى هجر، ثم انفصال عاطفي، ثم إرسال الزوجة لأهلها، ثم الطلاق والحملات المتبادلة بين الزوجين، بينما لو ملكنا الروح الأخلاقية العالية والصبر لاستطعنا أن نتجاوز هذه الخلافات بقدر من الصبر والتنازل والتسامح.

من كمال الفقه

النقطة الخامسة: عدم توظيف النصوص لموقف شخصي

وذكر فضيلته على سبيل المثال، الزوجَ إذا غضب من زوجته فإنه سرعان ما يقول: "لا غرابة.. النساء خلقن من ضَلَع أعوج..لا غرابة.. أنت ناقصة عقل ودين!" فكأنه هنا يضع المرأة في مقام كأن الشرع متسلط على المرأة ومنحاز إلى الرجل، وكأنه يريد من المرأة إما أن تتجرد من طبيعتها وأنوثتها أو أن تكفر بهذا النص الذي يجلدها به جلدًا على غير وجه حق.

ودلل فضيلته أيضًا بأن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال للصحابة: «وَإِذَا حَاصَرْتَ أَهْلَ حِصْنٍ فَأَرَادُوكَ أَنْ تُنْزِلَهُمْ عَلَى حُكْمِ اللَّهِ فَلاَ تُنْزِلْهُمْ عَلَى حُكْمِ اللَّهِ وَلَكِنْ أَنْزِلْهُمْ عَلَى حُكْمِكَ فَإِنَّكَ لاَ تَدْرِى أَتُصِيبُ حُكْمَ اللَّهِ فِيهِمْ أَمْ لاَ».

وكذلك ما يتعلق بالعهد والميثاق: «إِنْ تُخْفِرُوا ذِمَّتَكُمْ وَذِمَمَ أَصْحَابِكُمْ خَيْرٌ مِنْ أَنْ تُخْفِرُوا ذِمَّةَ اللَّهِ وَذِمَّةَ رَسُولِهِ».

وأن علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- لما قاتل الخوارج كان يقول: "والله ما كَذبنا ولا كُذبنا" وصرّح بأن هذا القتال كان بتوقيف وإخبار من الرسول -عليه الصلاة والسلام-، لكن لما قاتل أهل الشام سألوه: هل كان ذلك نتيجة خبر وتوقيف من الرسول -صلى الله عليه وسلم-؟ فأنت تعتقد أنه من الناحية السياسة كان -رضي الله عنه- بحاجة إلى دعم في هذا الموقف، بأن يجد حتى عمومات نصوص شرعية قد يستعين بها، لكن كان من كمال الفقه وكمال التقوى والتجرد حتى في هذا الموقف أنه قال: "لا، لم يخبرني فيه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في ذلك بشيء وإنما هو اجتهاد اجتهدناه أو رأي رأيناه"، كما ذكره ابن عساكر بإسناد صحيح.

النقطة السادسة: المداراة

وأشار الشيخ سلمان إلى أن المداراة من أعظم الأخلاق بين الناس، وذكر أنه يقال: إن مساور الورّاق لما رأى أبا حنيفة في المجلس ومعه طلابه كأنه اكتأب ولم يعجبه الأمر فقال:

كنا من الدين قبل اليوم في سَعةٍ حتى بُلينا بأصحاب المقاييس

قومٌ إذا رفعوا الأصوات خلتهم ثعالب نبحت بين النواويس

فعيرّهم بذلك، فلما بلغ هذا الكلام أبا حنيفة أرسل له بهدية فقال مساور الوراق أبياتًا من الشعر جميلة:

إذا ما الناس يومًا قايسونا بآبدةٍ من الفتيا ظريفه

أتيناهم بمقياسٍ ظريفٍ مصيبٍ من قياس أبي حنيفه

إذا سمع الفقيه بها وعاها وأثبتها بحبرٍ في صحيفه

وقال د. العودة: هكذا يكون التلطّف بالقول والفعل، وخير مثال هو أننا نجد أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لم يمت حتى كان أعداؤه هم قادة جيوشه وقادة فتوحِه؛ قال تعالى: (فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ).

النقطة السابعة: عدم تحول الخلاف إلى خصومة شخصية

ولفت الشيخ سلمان إلى أننا كثيرًا ما نختلف حول موضوعات معينة فنحوّلها إلى خصومة شخصية؛ ولهذا لما قال أبو ذر -رضي الله عنه- لبلال -رضي الله عنه- يا ابن السوداء قال له النبي -صلى الله عليه وسلم-: «أَعَيَّرْتَهُ بِأُمِّهِ إِنَّكَ امْرُؤٌ فِيكَ جَاهِلِيَّةٌ».

وأكد فضيلته أن من أعظم الانحرافات والخلل هو تحول الخلافات الفقهية أو العلمية أو البحثية أو الاجتهادية إلى أن تكون تعييرًا أو سبًا أو ازدراءً أو تنقّصًا أو إطاحة بالشخص.

اجلس بنا نغتبْ ساعة

النقطة الثامنة: اللغة الجميلة

وأضاف د. سلمان العودة أن اللغة الجميلة هي واحدة من الآداب التي يجب أن تراعى عند الخلاف، وذكر قول الله تعالى: (وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ)، وأن البخاري في الأدب المفرد يروي عن ابن عباس أنه كان يقول: "لو قال لي فرعون بارك الله فيك، لقلت له وفيك"، مشيرًا إلى أن ابن عباس قصدًا اختار فرعون وهو يعلم أن ذلك لم يحدث ولكنه رمى إلى أن أعتى الناس لو قال كلامًا جميلًا لكان ينبغي لي أن أرده بمثله أو أحسن: (وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ).

وذكر الشيخ سلمان العودة أن أحد الشيوخ أخبره بأنه دخل في الإنترنت فوجد شبابًا في عداد تلاميذه أو أبنائه يعلّقون عليه ويقولون له في الإنترنت (اخسأ فلن تعدو قدرك!)، وهذا كلام ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- في شأن الشيطان فانظر كيف تقع الجرأة!

وآخر كان يعزي نفسه فيما يناله من أذًى وقال: إن فلانًا يقول: إن الناس لا يرفسون كلبًا ميتًا!، فعقّب عليه أحد الخبثاء قال: نعم ولكنهم يرفسون الكلب الحي الذي لا يزال ينبح، بقصد الوقيعة في هذا الشيخ.

واستنكر فضيلة الشيخ ما يحصل من تحريف لبعض المعاني الإيجابية مثل لفظ الوطنية، حيث يتم تحريفه إلى الوثنية كنوع من التقليل من أهمية أو جديّة الانتماء للوطن، مع أن الانتماء للوطن هو فطرة وهو معنى شرعي ومعنى أخلاقي ومعنى تاريخي ومعنى مصلحي، ولكن الضيق أو التبرّم بهذا الشيء قد يقع.

وحذّر الشيخ العودة من التسرع في التكفير، وقال: كثيرون يستخدمون لغة التكفير، وهي لغة بعيدة عن العدل والإنصاف، لأنه حتى من يقع منه الكفر لا يلزم أن تنطق بهذه اللفظة في حقه، فلسنا متعبَّدين بالتكفير، والأمر في كثير من الحالات فيه التباس وسوء فهم بين الطرفين، وهناك راجح ومرجوح وصح وخطأ، وكذلك الوقوع في الغيبة والنميمة. ويروي الشيخ سلمان أن بعض الشباب يقول: اجلس بنا نغتب ساعة! بينما الصحابة -رضي الله عنهم- كانوا يقولون: اجلس بنا نؤمن ساعة، يقرؤون القرآن الذي فيه الكفاف والعفاف.

المناظرات الفضائية

وانتقد فضيلته ما يحصل في الفضائيات من غيبة واستخدام للغة غريبة، وفي كثير من الأحيان فإن المناظرات تستخرج أسوأ ما عند الناس، والمناظرات في أغلبها لا تأتي بطائل، ويندُر أن يتحول أحد بسبب مناظرة، لأن كل فريق يتهيأ لإفحام الفريق الآخر، وفي كثير من الأحيان فإن المناظرات تستخرج حالات من التعصّب؛ فإما أن تكون معي أو أن تكون ضدي، بل في بعض الحالات إن لم تكن معي فأنت ضدي، وإن لم تكن معي فأنت ضد الله! هذا يقع في كثير من الحالات بسبب العجلة والطيش والجهل.

النقطة التاسعة:ترك التعصب

وأكد د. سلمان العودة أن التعصب من أهم أسباب استمرار الخلاف، وذكر أن إحدى الأخوات أرسلت له رسالة تقول فيها: "إنني شعرت بعد زمان طويل أنني كنت قد حبست نفسي في غرفة من زجاج أرى الناس ويرونني لكن لا أسمعهم ولا يسمعونني"، لأنها لم تكن تسمع بأذنيها جيدًا لما يقوله الآخرون أو ينتقدونه.

كما استأنس فضيلته بقصة للإمام أبي يعلى الحنبلي عندما جاءه شاب وقال له: أريد أن أقرأ عليك المذهب الحنبلي، قال له: من أي البلاد أنت؟ قال من بلاد المشرق. قال: ما هو المذهب السائد عندكم؟ قال: الشافعي. قال له: اذهب إلى أبي إسحاق الشيرازي فتعلم منه المذهب الشافعي، وأوصى أبا إسحاق أن يهتم به، لأنه رأى أن تسويق المذهب الحنبلي في بيئة شافعية قد يكون فتنة لهذا الإنسان وفتنة لأهل البلد أيضًا، ولا حاجة لمثل هذا الأمر.

وشدد فضيلته على ضرورة استخدام الرفق، وقال: إن النفوس هي عبارة عن بيوت، فإذا أردت أن تدخل هذه البيوت عليك أن تطرقها برفق.

النقطة العاشرة: تجاوز الذكريات المؤلمة

وأشار الشيخ سلمان إلى أنه قد يحدث أن يجهل أحد ما عليك أو يظلمك وتأتي عليك لحظات تكون قادرًا على أن تنتصر لنفسك، وأن من الصبر والخلق الكريم هو أن تنتصر على نفسك وتتجاوز هذا الموقف فورًا.

تواصي لا وصاية

النقطة الحادية عشرة: التنازل

ودعا د. سلمان العودة إلى عدم تفسير العناد بأنه ثبات على المبدأ، وألا نكثر المعاتبة والمحاسبة والمحاققة.

وقال: إن النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- أوصى أبا موسى ومعاذًا حينما بعثهما إلى اليمن: «ادْعُوَا النَّاسَ وَبَشِّرَا وَلاَ تُنَفِّرَا وَيَسِّرَا وَلاَ تُعَسِّرَا».

وذكر أن أحد الشباب سأله ما معنى الوصاية؟ فأجابه: الوصاية هي أن يعتقد طرف بأنه هو المتخصص في إصدار الوصايا للآخرين، والآخرون مهمتهم أن يتقبلوا هذه الوصايا، بينما القرآن ليس فيه وصاية بهذا المعنى، وإنما فيه التواصي، قال سبحانه: (وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ)(العصر: من الآية3).

فالمقصود هو أن أوصيك وأنت أيضًا توصيني، فالحق هنا ليس حكرًا على أحد دون أحد.

النقطة الثانية عشرة: العناية بالمشتركات

ودعا فضيلته إلى العناية بالمشتركات، موضحًا أن هناك قدرًا كبيرًا من المشتركات الدينية والثقافية والاجتماعية والسياسية ومصالح الحياة الدنيا التي نشترك فيها مع شركائنا على الأرض، وشركائنا في الإنسانية، مثل المعرفة، والعناية بالبيئة، ومحاربة الأوبئة والأمراض، ومحاربة الإجهاض خارج القانون، إلى غير ذلك من المصالح الكلية الإنسانية العامة التي ينبغي أن نكون مشاركين فيها إن لم نكن نحن البادئين بدعوة الناس إليها.

وقفات مع الأسباب

- تفاوت العقول والمدارك

وبيّن الشيخ سلمان العودة أن من أسباب الخلاف تفاوت المدارك عند الناس، كتفاوت الإمكان العقلي والإمكان الذهني والقدرة على التجريد وعلى التجرد. وذكر مثالًا على ذلك بقصة الفيل الذي جاء به صاحبه لمجموعة من الناس في الظلام فلمس أحدهم رجله وقال: إنه عبارة عن أسطوانة، والآخر لمس خرطومه وقال: هو عبارة عن أنبوب، والثالث لمس أذنه وقال: هو عبارة عن طبل.. فكل واحد وصف ما شعر أنه جزء من الحقيقة، مما يتطلب القدرة على الإحاطة بالرؤية والفهم والتعقل الذي يساعد على وضوح الموقف وتجنب الخلاف.

- الفقه والاطلاع

وأشار فضيلته إلى أنه كلما تزود الإنسان من علوم القرآن والسنة وبأحداث التاريخ والأصول وبالقواعد -بل حتى العلوم التاريخية والنفسية والاجتماعية والفلسفية والسياسية- كلما تزوّد الإنسان منها كان أكثر قدرة على الانضباط والفهم في الشريعة.

ولفت إلى أن ذلك يأتي "لأنه ( الإنسان) يستطيع أن يستعير أو يقتبس كثيرًا من الأفكار الجميلة والحقة من العلوم الأخرى ويضيفها إلى المعاني الشرعية أو يُزين بها معنى آية أو يقرنها مع معنى حديث أو مع حكمة ربانية أو حتى يستخدمها في الترجيح فتكون تلك إضافة جميلة إلى ما لديه".

- المزاج والتكوين النفسي

وأكد الشيخ سلمان أنه من الخطأ أن نظن أن الأمور المتعلقة بالذوق والمزاج والتكوين النفسي للعالم أو الفقيه غير مؤثرة، فالعلماء الكبار بل حتى الصحابة -رضي الله عنهم- كان لكل واحد منهم طبعه الخاص، فأبو بكر يختلف عن عمر – رضي الله عنهما- فكان أبو بكر (رضي الله عنه) فيه لين، ولذلك اختار في معركة بدر العفو عن الأسرى وقبول الفداء منهم، أما عمر (رضي الله عنه) ففيه القوة والشدة، ولذلك اختار في أسرى بدر أن يُقتلوا وأن يُمكّن كل قريب من قريبه فيُقتل، وهكذا عثمان -رضي الله عنه- كان عنده نوع من الصلة لأقاربه، وهذا معنًى بحد ذاته جميل، ولكن هذا أيضًا يُفسّر اجتهادات عثمان رضي الله عنه. وعلي بن أبي طالب -رضي الله عنه- كان عنده أيضًا أخلاق تختلف فيما يتعلق بشجاعته وحكمته حتى قال الكلمة المشهورة: "قضية ولا أبا حسن لها".

وتابع د. سلمان العودة: "وهكذا الأئمة الأربعة؛ الإمام مالك في تكوينه وصياغته النفسية غير الإمام أحمد غير الإمام الشافعي غير الإمام أبي حنيفة، وهكذا جميع الأئمة.. كل واحد منهم له وضعه الخاص، فهذا تجده مختلفًا عن الآخر حتى في السلوك الشخصي، فالإمام أحمد كان يلبس الثوب حتى يبلى، ويقول: "إنما هو طعام دون طعام ولباس دون لباس وصبر أيام قلائل"، بينما الإمام مالك -رحمه الله – لما مات وجدوا في تركته مائة عمامة وثلاثمائة نوع من الحذاء وأموال ضخمة، لأنه كان وسّع الله عليه في آخر عمره ورزقه الله تعالى رزقًا حسنًا، وكان كهيئة الملوك في لباسه وفي شخصيته وفي مهابته مع زهده وتواضعه -رضي الله عنه وأرضاه-، وهكذا كل إمام وكل شخص من الناس له مزاجه وتكوينه وطبيعته النفسية الخاصة".

- القدرة على التجرد

وأكد الدكتور العودة أن قدرة الإنسان على التجرد من الهوى وتحقيق المقصد وصلاح النية وظروف الزمان والمكان أيضًا لها تأثير على الآراء التي يعتنقها، وأيضًا البيئة، فقد تكون البيئة زراعية أو صناعية متقدمة أو متأخرة منضبطة أو غير منضبطة، وهذا كله له تأثير؛ ولذلك لما اختلف الإمام الشافعي ومالك في مكة والمدينة أيهما أفضل؟ فقال مالك: إن المدينة أفضل وهذا مفهوم، فمالك -رحمه الله – كان يسكن المدينة، وكان معنيًّا بجمع فضائلها وما ورد فيها وأن النبي -عليه الصلاة والسلام- عاش فيها وأقام فيها الدولة وقُبض فيها -عليه الصلاة والسلام- بينما الشافعي -رحمه الله- يذهب إلى أن مكة أفضل، والشافعي عاش بمكة ردحًا من الزمن، وأيضًا عني بجمع فضائلها، فقام أحدهم وقال: إن مكة والمدينة مثل العينين للإنسان كلاهما يُبصر بها ولا يستطيع أن يفضّل إحدى العينين على الأخرى، وهذا نوع من القدرة على تجاوز بعض الخلافات النظرية التي ربما يُفرط الناس فيها دون أن يكون لهذا الخلاف محصلة نهائية.

كما بين فضيلته أن هناك أيضًا ألوانًا من الاختلافات يكون سببها اجتماعيًا، يعني يرجع إلى طبيعة المجتمع وطبيعة العلاقة الاجتماعية، فآدم وحواء اختلفا، وآدم كان يقول لحواء في مرض موته: "إليك عني"، وورد عتاب بينهما في عديد من الروايات، وأيضًا قصة (ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا) (المائدة: من الآية27) أي قصة قابيل وهابيل التي ذكرها الله تعالى في الكتاب، مما يدل على أن هناك اختلافًا يقع حتى بين أقرب الناس من زوجين أو أخوين، حتى التوائم يعني مع وجود تشابه شديد جدًا بين التوائم إلا أنه ثبت أن بينهم التفاوت في نسبة الذكاء، وهذا التفاوت يدركه أحيانًا الخبراء في خصوصيات معينة.

الاختلاف والتفرق

وأوضح الشيخ سلمان العودة الفرق بين الاختلاف والتفرق، وقال: "إن التفرّق مذموم مطلقًا"، مستشهدًا بقول الله -سبحانه وتعالى-: (وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا) (آل عمران: من الآية105)، أما الاختلاف فلا يُذم إلا إذا كان اختلافًا مبنيًا على هوًى أو على شبهة، كما قال سبحانه: (وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ) (آل عمران: من الآية105).

وأشار إلى أن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان ينهى عن التفرّق حتى في الأجساد، وكان الصحابة إذا نزلوا في وادٍ وتفرقوا يقول لهم: (إن تفرقكم في هذه الشعاب والأودية إنما هو من الشيطان)، ويدعوهم إلى أن يجتمعوا، حتى كان أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يجتمعون حتى لو وُضع عليهم بساط لوسعهم من تقاربهم حتى في الأجساد.

وأضاف فضيلته: إن التفرّق يعني أن نتحول إلى فِرق، وأيضًا ينبغي أن ندرك أن التحول إلى فرق ليس معناه أنّا إذا كنا مالكيين أو حنبليين أو شافعيين أو ما شابه، أن ذلك مدعاة للذم، وإنما الذم أن تتحول هذه الفرق إلى عصبية يُعرف بها الحق من الباطل والصواب من الخطأ مثل الفرق الرياضية، فالذي يشجع فريقًا تجد أن تشجيعه لهذا الفريق ليس مرهونًا بموقف معين، فهو مع هذا الفريق دائمًا يحلم بفوزه وانتصاره ويُصفق له ويحزن ويكتئب إذا أخفق أو تراجع، فالقصة هنا ارتباط عاطفي ليس مرهونًا بشيء، أما فيما يتعلق بالمذاهب فلا يجوز أن يكون الأمر كذلك، يعني نكون كما قال الشاعر العربي:

وَهَل أَنا إِلّا مِن غَزِيَّةَ إِن غَوَت غَوَيتُ وَإِن تَرشُد غَزيَّةُ أَرشَدِ

وإنما يجب، حتى مع وجود مذاهب، أن يكون هناك حرص على التأسّي وحرص على الوعي والاقتداء بقدر المستطاع.

وأوضح الشيخ العودة أن الاختلاف ليس مدعاة للتفرّق والتناحر والتنابذ، وأن يصنع هذا الاختلاف أبراجًا أو حصونًا أو أسوارًا بيننا، مستشهدًا بقول البوصيري في قصيدة له:

قالت ليَ النّاسُ ماذَا الخُلْفُ قلتُ لهمْ كما تَخَالَفَ موسى قَبْلُ والخَضِرُ

أما عَصَى أَمْرَ موسى عِنْدَ سَفْكِ دَمٍ ما في شَرِيعَةِ موسى أنَّه هَدَرُ

(أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ).

قال:

وقد تعـاطى ابنُ عَفَّـانٍ لأُسرَتِهِ ومـا تعـاطَى أبو بَكْرٍ ولا عُمَرُ

ولَنْ يضِيرَ أُولي التَّقْوَى اختلافُهُم وهم على فِطْرَةِ الإسلامِ قد فُطِرُوا

(خذ الكتاب بقوة)

وكان الشيخ سلمان العودة قد بدأ محاضرته بالتأكيد على ضرورة مدارسة أدب الخلاف، مبينًا أنه موضوع جسيم الأهمية، عظيم القدر، شديد التأثير، واسع الأطراف، وأنه ليس سرًا أن المعنيين بأمر الإسلام لا يكادون أن يجتمعوا حتى يتحدثوا عن هذا الموضوع، فهو ربما أجدر الموضوعات بالحديث، لأنه المسئول عن كثير من الإخفاقات في الساحة الإسلامية.

وعلق فضيلته على قول الله تعالى: (لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ)(آل عمران: من الآية164)، مشيرًا إلى الترتيب بين تلاوة الآيات ثم التزكية ثم تعليم الكتاب ثم تعليم الحكمة.

وقال: إن بين تعليم الكتاب والحكمة فرقًا، وكثير من المفسرين يقولون الكتاب: القرآن، والحكمة: السنة. لكن الذي يظهر لي أن الأمر أوسع من ذلك، فالكتاب هو العلم؛ القرآن والسنة والأصول والعلوم والكتابة والمكتوب، فالكتاب هو تعبير عن العلم بينما الحكمة هي تعبير عن الانفعال بهذا العلم، والتأثر به والبصيرة؛ ولذلك قد يوجد عند الإنسان الكتاب ولا يوجد عنده الحكمة.

وأوضح الشيخ سلمان أن الحكمة لا تأتي إلا مع التبصّر والتأمل ومع الخبرة في شؤون الحياة والقدرة على التفكير الصحيح.

واستطرد: وجدت أن القرآن الكريم فيه ما يُعزز هذا المعنى، في قوله تعالى: (يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا) (مريم:12)، فجمع الله تعالى في هذه الآية ما بين إيتاء الكتاب ليحيى وهي النبوة والوحي والعلم، ثم قال: (وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا)، والحكم هو أيضًا النبوة والعلم، ولكن المقصود هنا الحكمة والبصيرة، مشيرًا إلى أن في هذه الآية أسرارًا، منها:

- منها أن الله تعالى لما خاطب شابًا خاطبه بقوله: (خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ)، فكان هناك مظنة أن يقع شيء من الاندفاع في جاري العادة، فنحن نلحظ أن كثيرًا من شباب المسلمين اليوم مشكلتهم في الإفراط في فهم القوة والتعاطي معها بشكل صارم مما أفقدهم الحكمة والتوازن، فلما قال: (خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ) عقّب بـ(وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ) أي الحكمة والبصيرة التي هي مثل الزمام الذي يُمسك بهذا الكتاب،

- وأيضًا لما قال: (وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا)، وهذا سر آخر كان فيه إشارة إلى أن العادة أن الحكمة لا يصل إليها إلا الكبار الذين تمرسوا في فنون العلم واستمعوا وتكلموا وخبروا وجرّبوا، أما هو فقد آتاه الله -تعالى- الحكم منحة، فهو حكيم بأصل خلقته، وهو أيضًا حكيم باصطفاء الله تعالى له بالنبوة.

وبين الشيخ أنه على ضوء هذا المعنى نلحظ الاندفاع عند كثير من شبابنا تحت ذريعة القوة أو أخذ الكتاب بقوة، حتى إنني كنت في مجلس مع بعض الإخوة وتحدثوا عن عدوان المعتدين على المسلمين، فقلت لهم: إنني لا أُجازف إذا قلت: إن الذين يقتلون اليوم من المسلمين بأيدي المسلمين أكثر ممن يُقتلون بأيدي أعدائهم! وهذا شيء واضح جدًا تشاهده في بلاد المسلمين ولا نحتاج إلى تعداد.. يكفي أن تمرر بصرك على الخارطة لتجد في كل بلد مأساة داخلية وفيها نزيف دماء لا يتوقف، ولتجد مناظر ومشاهد وأخبارًا في غاية الغرابة وفي غاية السوء من حيث تقديمها شهادة سيئة عن التربية التي تلقاها أولئك.

وضرب الدكتور العودة على ذلك مثلاً بشاب صومالي يعيش في الدنمرك في بلد أوربي يمنحه كثيرًا من الحقوق والامتيازات والفضائل والفرص بعدما يشب عن الطوق ويتجاوز مرحلة الصبا، يظن أنه يأخذ الكتاب بقوة، فماذا يصنع؟ يقرر أن يعود إلى بلده الجريح الصومال، من أجل ماذا؟ من أجل أن يبني مسجدًا أو مدرسة أو مستشفى أو يقوم بعمل تطوعي أو خيري؟! كلا؛ بل من أجل أن يقوم بعملية انتحارية يقتل فيها مجموعة ممن؟ مجموعة من المتخرجين من إحدى الكليات ذنبهم أنهم تعلموا وتخرّجوا!

وشدد العودة على أنه يجب أن نعترف أن ثمة إشكالية شديدة الخطورة، شديدة العمق في الواقع الإسلامي ولدى الشباب من كافة الطوائف والفئات، وقال: أنا هنا لا أتحدث فقط عن الشباب المتديّن، لأنك ستجد أن شابًا يتردد على المراقص والمسارح والملاهي ويُمعن في الشراب، بمجرد ما تمر به لحظة من لحظات الانكفاء على الذات أو الإحساس بالذنب، يُسارع في التكفير فيكون أول ما يخطر على باله هي تلك الأعمال التي ساهمت في تدمير وحدة المسلمين والقضاء على استقرارهم وعلى أمنهم.

منّة وليس عيبًا

وأكد فضيلته أن الاختلاف سنة إلهية، فالله سبحانه وتعالى واحد، أما البشر فمختلفون؛ ولهذا جاءت شريعة الله واحدة وقرآنه واحدًا، ومن الأسرار قول ربنا: (أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافًا كَثِيرًا)(النساء:82)، فالقرآن لأنه من عند الله هو واحد ومعانيه منتظمة متآلفة منسجمة، لكن ما كان من عند غير الله ففيه الاختلاف الكثير، لأنه من عند غير الله -عز وجل-، فالناس متفاوتون في ألسنتهم وألوانهم وعقولهم وميولهم ولغاتهم وأذواقهم، والله تعالى جعل هذا منّة وليس عيبًا في الخِلقة البشرية: (لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ) (التين:4)، وقال تعالى: (وَاخْتِلافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ)(الروم: من الآية22) فأما اختلاف الألسنة فقال بعض أهل العلم: هو اختلاف اللغات، وقال بعضهم: هو اختلاف الأصوات وتنوعها وجمالها، كما قال في الآية الأخرى: (يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ مَا يَشَاءُ)(فاطر: من الآية1).

وبين الدكتور سلمان أنه لو لم يوجد هذا الاختلاف في الكون؛ في الطبيعة والتضاريس، وفي الأيام والليالي، في الإنسان والحيوان.. فكم ستكون هذه الحياة مملة ورتيبة؟ الأشكال والأيام والمواسم ووجوه الناس وأطوالهم وأشكالهم وأصواتهم والحياة البشرية كلها على لون واحد، فسيكون هذا سببًا في الملل من الحياة ونقص الكفاءة فيها، بينما الله تعالى جعل هذا الاختلاف سنة وحكمة ومدعاة للبصيرة والاعتبار والإيمان بالأسرار حتى في تنوع الإنسان ذاته: (أَلَمْ نَجْعَلْ لَهُ عَيْنَيْنِ * وَلِسَانًا وَشَفَتَيْنِ * وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ) (البلد:8-10).

وأوضح أيضًا أن هذا التنوع حتى في الإنسان الواحد هو سر من الأسرار، فالإنسان عقل وقلب وجسد وروح ونفس؛ ولذلك يقع عند الإنسان أحيانًا أنه يفعل الشيء أو يكرهه أو يحبه، والإنسان نفسه اليوم غيره بالأمس؛ تغيّرت أفكاره.. ملامحه.. أشكاله.. أداؤه.. تصوراته.. وهكذا: (لَتَرْكَبُنَّ طَبَقًا عَنْ طَبَقٍ) (الانشقاق:19). إن سيد البشر -صلى الله عليه وسلم- يقول: «وَإِنِّى وَاللَّهِ إِنْ شَاءَ اللَّهُ لاَ أَحْلِفُ عَلَى يَمِينٍ ثُمَّ أَرَى خَيْرًا مِنْهَا إِلاَّ كَفَّرْتُ عَنْ يَمِينِى وَأَتَيْتُ الَّذِى هُوَ خَيْرٌ».

وأكد فضيلته على أن الاختلاف هو طبيعة في الكون، مشيرًا إلى أن الملائكة يختلفون: «فَاخْتَصَمَتْ فِيهِ مَلاَئِكَةُ الرَّحْمَةِ وَمَلاَئِكَةُ الْعَذَابِ»، في إشارة إلى الرجل الذي قَتَلَ تِسْعًا وَتِسْعِينَ نَفْسًا، وكذلك الرسل يختلفون: (وَدَاوُدَ وَسُلَيْمَانَ إِذْ يَحْكُمَانِ فِي الْحَرْثِ) (الأنبياء: من الآية78). والصحابة -رضي الله عنهم- أيضًا يختلفون كما في قصة بني قريظة، وكما في قصة أسرى بدر، والأئمة -رضي الله عنهم- اختلفوا، حتى إن عمر بن عبد العزيز -رضي الله عنه- كان يقول: "ما يسرني أن أصحاب محمد -صلى الله عليه وسلم- لم يختلفوا لأنهم لو لم يختلفوا لكان اتفاقهم حجة، أمَا إِذ اختلفوا فاختلافهم رحمة".

فمتى ندرك هذه المنة الإلهية، وهذه السنة الكونية، ونتفق على الكليات والأصول والمبادئ العامة، ونتوقف عن البحث عن موضوعات نختلف حولها، ونعْقد الجلسات والمناظرات واللقاءات لنزيد من توسعة الخلاف والتفرق.

تقرير : حسام النمر - الاسلام اليوم

Gray Fox
27-04-2010, 09:06 PM
دعاء الصباح: أصبحنا , وأصبحَ الملكُ لله , والحمدُ لله , لا إله إلا الله وحده , لا شريك له , له المُلك , وله الحمد , وهو على كل شيءٍ قدير , رَبِّ أسألُك خير ما في هذا اليومِ , وخَيرَ ما بعدَه , وأعوذ بك من شرِّ ما في هذا اليوم , وشَرِّ ما بعدهُ , رَبِّ أعوذ بك من الكسل وسوءِ الكِبَرِ , رَبِّ أعوذ بكَ من عذابٍ في النارِ , وعذابٍ في القبر

Gray Fox
28-04-2010, 12:24 AM
ال الحافظ أبو القاسم بن عساكر: هو عزير بن جروة، ويقال: بن سوريق بن عديا بن أيوب بن درزنا بن عري بن تقي بن اسبوع بن فنحاص بن العازر بن هارون بن عمران.

ويقال: عزير بن سروخا، جاء في بعض الآثار أن قبره بدمشق، ثم ساق من طريق أبي القاسم البغوي، عن داود بن عمرو، عن حبان بن علي، عن محمد بن كريب، عن أبيه، عن ابن عباس مرفوعاً لا أدري العين بيع، أم لا، ولا أدري أكان عزير نبياً أم لا.

ثم رواه من حديث مؤمل بن الحسن، عن محمد بن إسحاق السجزي، عن عبد الرزاق، عن معمر، عن ابن أبي ذؤيب، عن سعيد المقبري، عن أبي هريرة مرفوعاً نحوه. (ج/ص: 2/ 52)

ثم روي من طريق إسحاق بن بشر، وهو متروك عن جويبر، ومقاتل، عن الضحاك، عن ابن عباس: أن عزيراً كان ممن سباه بخت نصر، وهو غلام حدث، فلما بلغ أربعين سنة، أعطاه الله الحكمة، قال: ولم يكن أحد أحفظ ولا أعلم بالتوراة منه، قال: وكان يُذكر مع الأنبياء، حتى محى الله اسمه من ذلك، حين سأل ربه عن القدر، وهذا ضعيف ومنقطع ومنكر، والله أعلم.

وقال إسحاق بن بشر: عن سعيد، عن أبي عروبة، عن قتادة، عن الحسن، عن عبد الله بن سلام: أن عزيراً هو العبد الذي أماته الله مائة عام ثم بعثه.

وقال إسحاق بن بشر: أنبأنا سعيد بن بشير، عن قتادة، عن كعب وسعيد بن أبي عروبة، عن قتادة، عن الحسن، ومقاتل، وجويبر، عن الضحاك، عن ابن عباس، وعبد الله بن إسماعيل السدي، عن أبيه، عن مجاهد، عن ابن عباس وإدريس، عن جده وهب بن منبه قال إسحاق:

كل هؤلاء حدثوني عن حديث عزير، وزاد بعضهم على بعض قالوا بإسنادهم: إن عزيراً كان عبداً صالحاً حكيماً، خرج ذات يوم إلى ضيعة له يتعاهدها، فلما انصرف أتى إلى خربة حين قامت الظهيرة وأصابه الحر.

ودخل الخربة وهو على حماره، فنزل عن حماره ومعه سلة فيها تين، وسلة فيها عنب، فنزل في ظل تلك الخربة، وأخرج قصعة معه، فاعتصر من العنب الذي كان معه في القصعة، ثم أخرج خبزاً يابساً معه، فألقاه في تلك القصعة في العصير، ليبتل ليأكله، ثم استلقى على قفاه، وأسند رجليه إلى الحائط، فنظر سقف تلك البيوت، ورأى ما فيها وهي قائمة على عروشها، وقد باد أهلها، ورأى عظاماً بالية فقال: {أَنَّى يُحْيِي هَذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا}.

فلم يشك أن الله يحييها، ولكن قالها تعجباً، فبعث الله ملك الموت فقبض روحه، فأماته الله مائة عام، فلما أتت عليه مائة عام، وكانت فيما بين ذلك في بني إسرائيل أمور وأحداث، قال: فبعث الله إلى عزير ملكاً، فخلق قلبه ليعقل قلبه وعينيه، لينظر بهما فيعقل كيف يحيي الله الموتى.

ثم ركَّب خلقه وهو ينظر، ثم كسا عظامه اللحم والشعر والجلد، ثم نفخ فيه الروح، كل ذلك وهو يرى ويعقل، فاستوى جالساً فقال له الملك: كم لبثت؟ قال لبثت يوماً أو بعض يوم.

وذلك أنه كان لبث صدر النهار عند الظهيرة، وبعث في آخر النهار، والشمس لم تغب، فقال: أو بعض يوم، ولم يتم لي يوم، فقال له الملك: بل لبثت مائة عام، فانظر إلى طعامك وشرابك يعني: الطعام الخبز اليابس، وشرابه العصير الذي كان اعتصره في القصعة، فإذا هما على حالهما لم يتغير العصير والخبز يابس، فذلك قوله: {لَمْ يَتَسَنَّهْ} يعني: لم يتغير.

وكذلك التين والعنب غض لم يتغير شيء من حالهما، فكأنه أنكر في قلبه، فقال له الملك: أنكرت ما قلت لك انظر إلى حمارك، فنظر إلى حماره قد بليت عظامه، وصارت نخرة، فنادى الملك عظام الحمار فأجابت، وأقبلت من كل ناحية، حتى ركبه الملك، وعزير ينظر إليه، ثم ألبسها العروق والعصب، ثم كساها اللحم، ثم أنبت عليها الجلد والشعر، ثم نفخ فيه الملك، فقام الحمار رافعاً رأسه، وأذنيه إلى السماء، ناهقاً يظن القيامة قد قامت فذلك قوله: {وَانْظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِلنَّاسِ وَانْظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنْشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْماً}.

يعني: وانظر إلى عظام حمارك كيف يركب بعضها بعضاً في أوصالها، حتى إذا صارت عظاماً مصوراً حماراً بلا لحم، ثم انظر كيف نكسوها لحماً. (ج/ص: 2/ 53)

فلما تبين له قال: أعلم أن الله على كل شيء قدير من أحياء الموتى وغيره.

قال: فركب حماره حتى أتى محلته، فأنكره الناس، وأنكر الناس، وأنكر منزله، فانطلق على وهم منه حتى أتى منزله، فإذا هو بعجوز عمياء مقعدة قد أتى عليها مائة وعشرون سنة، كانت أمة لهم.

فخرج عنهم عزير، وهي بنت عشرين سنة، كانت عرفته وعقلته، فلما أصابها الكبر أصابها الزمانة، فقال لها عزير: يا هذه أهذا منزل عزير؟

قالت: نعم هذا منزل عزير فبكت وقالت: ما رأيت أحداً من كذا وكذا سنة يذكر عزيراً، وقد نسيه الناس، قال: فإني أنا عزير، كان الله أماتني مائة سنة ثم بعثني.

قالت: سبحان الله فإن عزيراً قد فقدناه منذ مائة سنة، فلم نسمع له بذكر، قال: فإني أنا عزير.

قالت: فإن عزيراً رجل مستجاب الدعوة، يدعو للمريض، ولصاحب البلاء بالعافية والشفاء، فادع الله أن يرد علي بصري حتى أراك، فإن كنت عزيراً عرفتك، قال: فدعا ربه، ومسح بيده على عينيها فصحتا، وأخذ بيدها وقال: قومي بإذن الله، فأطلق الله رجليها، فقامت صحيحة كأنما نشطت من عقال، فنظرت فقالت: أشهد أنك عزير.

وانطلقت إلى محلة بني إسرائيل، وهم في أنديتهم ومجالسهم، وابن لعزير شيخ ابن مائة سنة وثماني عشر سنة، وبني بنيه شيوخ في المجلس فنادتهم فقالت: هذا عزير قد جاءكم فكذبوها، فقالت: أنا فلانة مولاتكم، دعا لي ربه فرد علي بصري، وأطلق رجلي، وزعم أن الله أماته مائة سنة ثم بعثه.

قال: فنهض الناس فأقبلوا إليه فنظروا إليه، فقال ابنه: كان لأبي شامة سوداء بين كتفيه، فكشف عن كتفيه فإذا هو عزير، فقالت بنو إسرائيل: فإنه لم يكن فينا أحد حفظ التوراة، فيما حدثنا غير عزير، وقد حرق بخت نصر التوراة، ولم يبق منها شيء إلا ما حفظت الرجال فاكتبها لنا، وكان أبوه سروخا، وقد دفن التوراة أيام بخت نصر في موضع يعرفه أحد غير عزير.

فانطلق بهم إلى ذلك الموضع فحفره، فاستخرج التوراة، وكان قد عفن الورق، ودرس الكتاب، قال: وجلس في ظل شجرة، وبنو إسرائيل حوله، فجدد لهم التوراة، ونزل من السماء شهابان حتى دخلا جوفه، فتذكر التوراة فجددها لبني إسرائيل، فمن ثم قالت اليهود عزير بن الله، للذي كان من أمر الشهابين، وتجديده التوراة، وقيامه بأمر بني إسرائيل.

وكان جدد لهم التوراة بأرض السواد بدير حزقيل، والقرية التي مات فيها يقال لها سايراباذ. (ج/ص: 2/ 54)

قال ابن عباس فكان كما قال الله تعالى: {وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِلنَّاسِ} يعني: لبني إسرائيل وذلك أنه كان يجلس مع بنيه، وهم شيوخ وهو شاب، لأنه مات وهو ابن أربعين سنة، فبعثه الله شاباً كهيئة يوم مات، قال ابن عباس: بُعث بعد بخت نصر، وكذلك قال الحسن، وقد أنشد أبو حاتم السجستاني في معنى ما قاله ابن عباس:

وأسود رأس شاب من قبله ابنه * ومن قبله ابن ابنه فهو أكبر

يرى ابنه شيخا يدبّ على عصا * ولحيته سوداء والرأس أشقر

وما لابنه حيل ولا فضل قوة * يقوم كما يمشي الصبي فيعثر

يعد ابنه في الناس تسعين حجة * وعشرين لا يجري ولا يتبختر

وعمر أبيه أربعون أمرها * ولان ابنه تسعون في الناس عبر

فما هو في المعقول إن كنت دارياً * وان كنت لا تدري فبالجهل تعذر
المشهور أن عزيراً نبي من أنبياء بني إسرائيل، وأنه كان فيما بين داود وسليمان، وبين زكريا ويحيى، وأنه لما لم يبق في بني إسرائيل من يحفظ التوراة، ألهمه الله حفظها، فسردها على بني إسرائيل، كما قال وهب بن منبه، أمر الله ملكاً، فنزل بمعرفة من نور، فقذفها في عزير، فنسخ التوراة حرفاً بحرف حتى فرغ منها.

وروى ابن عساكر عن ابن عباس أنه سأل عبد الله بن سلام عن قول الله تعالى: {وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ} [التوبة: 30] لم قالوا ذلك؟ فذكر له ابن سلام ما كان من كتبه لبني إسرائيل التوراة من حفظه، وقول بني إسرائيل لم يستطع موسى أن يأتينا بالتوراة إلا في كتاب، وأن عزيراً قد جاءنا بها من غير كتاب، فرماه طوائف منهم، وقالوا عزير ابن الله.

ولهذا يقول كثير من العلماء: إن تواتر التوراة انقطع في زمن العزير، وهذا متجه جداً إذا كان العزيز غير نبي، كما قاله عطاء بن أبي رباح، والحسن البصري.

وفيما رواه إسحاق ابن بشر، عن مقاتل بن سليمان، عن عطاء، وعن عثمان بن عطاء الخراساني، عن أبيه ومقاتل، عن عطاء بن أبي رباح قال:

كان في الفترة تسعة أشياء: بخت نصر، وجنة صنعاء، وجنة سبأ، وأصحاب الأخدود، وأمر حاصورا، وأصحاب الكهف، وأصحاب الفيل، ومدينة أنطاكية، وأمر تبع.

وقال إسحاق بن بشر: أنبأنا سعيد، عن قتادة، عن الحسن قال: كان أمر عزير وبخت نصر في الفترة. وقد ثبت في الصحيح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

((إن أولى الناس بابن مريم الأنبياء أولاد علات لانا إنه ليس بيني وبينه نبي)).

وقال وهب بن منبه: كان فيما بين سليمان وعيسى عليهما السلام. (ج/ص: 2/ 55)

وقد روى ابن عساكر، عن أنس بن مالك، وعطاء بن السائب أن عزيراً كان في زمن موسى بن عمران، وأنه استأذن عليه فلم يأذن له، يعني لما كان من سؤاله عن القدر، وأنه انصرف وهو يقول: مائة موتة أهون من ذل ساعة، وفي معنى قول عزير مائة موتة أهون من ذل ساعة قول بعض الشعراء:

قد يصبر الحر على السيف * ويأنف الصبر على الحيف

ويؤثر الموت على حالة * يعجز فيها عن قرى الضيف

فأما ما روى ابن عساكر وغيره، عن ابن عباس، ونوف البكالي، وسفيان الثوري وغيرهم، من أنه سأل عن القدر فمحا اسمه من ذكر الأنبياء، فهو منكر، وفي صحته نظر، وكأنه مأخوذ عن الإسرائيليات.

وقد روى عبد الرزاق، وقتيبة بن سعيد، عن جعفر بن سليمان، عن أبي عمران الجوني، عن نوف البكالي قال: قال عزير فيما يناجي ربه: (يا رب تخلق خلقاً فتضل من تشاء، وتهدي من تشاء) فقيل له: أعرض عن هذا، فعاد فقيل له: لتعرض عن هذا أو لأمحون اسمك من الأنبياء، إني لا أسأل عما أفعل وهم يسألون. وهذا لا يقتضي وقوع ما توعد عليه لو عاد فما محيا اسمه، والله أعلم.

وقد روى الجماعة سوى الترمذي من حديث يونس بن يزيد، عن الزهري، عن سعيد وأبي سلمة عن أبي هريرة، وكذلك رواه شعيب، عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

((نزل نبي من الأنبياء تحت شجرة، فلدغته نملة، فأمر بجهازه، فأخرج من تحتها، ثم أمر بها فأحرقت بالنار، فأوحى الله إليه مهلاً نملة واحدة)).

فروى إسحاق بن بشر، عن ابن جريج، عن عبد الوهاب بن مجاهد، عن أبيه أنه عزير. وكذا روى عن ابن عباس، والحسن البصري أنه عزير، فالله أعلم

Gray Fox
28-04-2010, 12:28 AM
{كهيعص * ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا * إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاءً خَفِيّاً * قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْباً وَلَمْ أَكُنْ بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيّاً * وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِنْ وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِراً فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيّاً * يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيّاً * يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَلْ لَهُ مِنْ قَبْلُ سَمِيّاً * قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِراً وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ الْكِبَرِ عِتِيّاً * قَالَ كَذَلِكَ قَالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِنْ قَبْلُ وَلَمْ تَكُ شَيْئاً * قَالَ رَبِّ اجْعَلْ لِي آيَةً قَالَ آيَتُكَ أَلَّا تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلَاثَ لَيَالٍ سَوِيّاً * فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ مِنَ الْمِحْرَابِ فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ أَنْ سَبِّحُوا بُكْرَةً وَعَشِيّاً * يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيّاً * وَحَنَاناً مِنْ لَدُنَّا وَزَكَاةً وَكَانَ تَقِيّاً * وَبَرّاً بِوَالِدَيْهِ وَلَمْ يَكُنْ جَبَّاراً عَصِيّاً * وَسَلَامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيّاً} [مريم: 1-15]. (ج/ص: 2/ 56)

وقال تعالى: {... وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقاً قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ * هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ * فَنَادَتْهُ الْمَلَائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى مُصَدِّقاً بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَسَيِّداً وَحَصُوراً وَنَبِيّاً مِنَ الصَّالِحِينَ * قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَقَدْ بَلَغَنِيَ الْكِبَرُ وَامْرَأَتِي عَاقِرٌ قَالَ كَذَلِكَ اللَّهُ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ * قَالَ رَبِّ اجْعَلْ لِي آيَةً قَالَ آيَتُكَ أَلَّا تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ إِلَّا رَمْزاً وَاذْكُرْ رَبَّكَ كَثِيراً وَسَبِّحْ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ} [آل عمران: 37-41].

وقال تعالى في سورة الأنبياء: {وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْداً وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ} [89-90].

وقال تعالى: {وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى وَإِلْيَاسَ كُلٌّ مِنَ الصَّالِحِينَ} [الأنعام: 85].

قال الحافظ أبو القاسم ابن عساكر في كتابه التاريخ المشهور الحافل: زكريا بن برخيا، ويقال: زكريا بن دان، ويقال: زكريا بن لدن بن مسلم بن صدوق بن حشبان بن داود بن سليمان بن مسلم بن صديقة بن برخيا بن بلعاطة بن ناحور بن شلوم بن بهفاشاط بن اينا من ابن رحبعام بن سليمان بن داود أبو يحيى النبي عليه السلام من بني إسرائيل.

دخل البثينة من أعمال دمشق في طلب ابنه يحيى، وقيل: إنه كان بدمشق حين قتل ابنه يحيى، والله أعلم.

وقد قيل غير ذلك في نسبه، ويقال فيه زكريا بالمد وبالقصر، ويقال: زكرى أيضاً. (ج/ص: 2/ 57)

والمقصود أن الله تعالى أمر رسوله صلى الله عليه وسلم أن يقص على الناس خبر زكريا عليه السلام، وما كان من أمره حين وهبه الله ولداً على الكبر، وكانت امرأته مع ذلك عاقراً في حال شبيبتها، وقد أسنت أيضاً حتى لا ييئس أحد من فضل الله ورحمته، ولا يقنط من فضله تعالى وتقدس فقال تعالى: {ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا * إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاءً خَفِيّاً}.

قال قتادة عند تفسيرها: إن الله يعلم القلب النقي، ويسمع الصوت الخفي. وقال بعض السلف: قام من الليل فنادى ربه مناداة أسرها عمن كان حاضراً عنده مخافته فقال: يا رب يا رب يا رب، فقال الله: لبيك لبيك لبيك.

{قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي} أي: ضعف وخار من الكبر.

{وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْباً} استعارة من اشتعال النار في الحطب، أي: غلب على سواد الشعر شيبه، كما قال ابن دريد في مقصورته:

أما ترى رأسي حاكى لونه * طرة صبح تحت أذيال الدَجا

واشتعل المبيض في مسوده * مثل اشتعال النار في جمر الغضا

وآض عود اللهو يبساً ذاويا * من بعد ما قد كان مجاج الثرى

يذكر أن الضعف قد استحوذ عليه باطناً وظاهراً، وهكذا قال زكريا عليه السلام.

{إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْباً} وقوله: {وَلَمْ أَكُنْ بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيّاً} أي: ما دعوتني فيما أسألك إلا الإجابة، وكان الباعث له على هذه المسألة أنه لما كفل مريم بنت عمران بن ماثان، وكان كلما دخل عليها محرابها وجد عندها فاكهة في غير أوانها، ولا في أوانها، وهذه من كرامات الأولياء، فعلم أن الرازق للشيء في غير أوانه قادر على أن يرزقه ولداً، وإن كان قد طعن في سنه.

{هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ} وقوله: {وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِنْ وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِراً} قيل: المراد بالموالي العصبة، وكأنه خاف من تصرفهم بعده في بني إسرائيل بما لا يوافق شرع الله وطاعته، فسأل وجود ولد من صلبه يكون براً تقياً مرضياً ولهذا قال: {فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ} أي: من عندك بحولك وقوتك.

{... وَلِيّاً * يَرِثُنِي...} أي: في النبوة والحكم في بني إسرائيل {وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيّاً} يعني: كما كان آباؤه وأسلافه من ذرية يعقوب أنبياء، فاجعله مثلهم في الكرامة التي أكرمتهم بها من النبوة والوحي.

وليس المراد ههنا وراثة المال كما زعم ذلك من زعمه من الشيعة، ووافقهم ابن جرير ههنا، وحكاه عن أبي صالح من السلف لوجوه: (ج/ص: 2/ 58)

أحدها: ما قدمنا عند قوله تعالى: {وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُدَ} [النمل: 16] أي: في النبوة والملك، كما ذكرنا في الحديث المتفق عليه بين العلماء المروي في الصحاح والمسانيد والسنن وغيرها، من طرق عن جماعة من الصحابة: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

((لا نورث ما تركنا فهو صدقة)).

فهذا نص على أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يورث، ولهذا منع الصديق أن يصرف ما كان يختص به في حياته إلى أحد من وراثه، الذين لولا هذا النص لصرف إليهم، وهم: ابنته فاطمة، وأزواجه التسع، وعمه العباس رضي الله عنهم.

واحتج عليهم الصديق في منعه إياهم بهذا الحديث، وقد وافقه على روايته عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عمر بن الخطاب، وعثمان بن عفان، وعلي بن أبي طالب، والعباس بن عبد المطلب وعبد الرحمن بن عوف، وطلحة، والزبير، وأبو هريرة، وآخرون رضي الله عنهم.

الثاني: أن الترمذي رواه بلفظ يعم سائر الأنبياء:

((نحن معاشر الأنبياء لا نورث)). وصححه.

الثالث: أن الدنيا كانت أحقر عند الأنبياء من أن يكنزوا لها، أو يلتفتوا إليها، أو يهمهم أمرها، حتى يسألوا الأولاد ليحوزوها بعدهم، فإن من لا يصل إلى قريب من منازلهم في الزهادة، لا يهتم بهذا المقدار أن يسأل ولداً يكون وارثاً له فيها.

الرابع: أن زكريا عليه السلام كان نجاراً يعمل بيده، ويأكل من كسبها، كما كان داود عليه السلام يأكل من كسب يده، والغالب ولا سيما من مثل حال الأنبياء أنه لا يجهد نفسه في العمل إجهاداً يستفضل منه ما لا يكون ذخيرة له، يخلفه من بعده، وهذا أمر بين واضح لكل من تأمله وتدبره وتفهم، إن شاء الله.

قال الإمام أحمد: حدثنا يزيد - يعني ابن هرون - أنبأنا حماد بن سلمة، عن ثابت، عن أبي رافع، عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

((كان زكريا نجاراً)).

وهكذا رواه مسلم، وابن ماجه من غير وجه عن حماد بن سلمة به.

وقوله: {يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَلْ لَهُ مِنْ قَبْلُ سَمِيّاً} وهذا مفسر بقوله: {فَنَادَتْهُ الْمَلَائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى مُصَدِّقاً بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَسَيِّداً وَحَصُوراً وَنَبِيّاً مِنَ الصَّالِحِينَ} [آل عمران: 39]. (ج/ص: 2/59)

فلما بشر بالولد، وتحقق البشارة شرع يستعلم على وجه التعجب وجود الولد والحالة هذه له {قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِراً وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ الْكِبَرِ عِتِيّاً} أي: كيف يوجد ولد من شيخ كبير. قيل: كان عمره إذ ذاك سبعاً وسبعين سنة، والأشبه والله أعلم أنه كان أسن من ذلك.

{وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِراً} يعني: وقد كانت امرأتي في حال شبيبتها عاقرا لا تلد والله أعلم، كما قال الخليل: {أَبَشَّرْتُمُونِي عَلَى أَنْ مَسَّنِيَ الْكِبَرُ فَبِمَ تُبَشِّرُونَ} [الحجر: 54] وقالت سارة {قَالَتْ يَا وَيْلَتَى أأَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌ وَهَذَا بَعْلِي شَيْخاً إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ * قَالُوا أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ} [هود: 72-73].

وهكذا أجيب زكريا عليه السلام، قال له الملك الذي يوحي إليه بأمر ربه {كَذَلِكَ قَالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ} أي: هذا سهل يسير عليه {وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِنْ قَبْلُ وَلَمْ تَكُ شَيْئاً} أي: قدرته أوجدتك بعد أن لم تكن شيئاً مذكوراً، أفلا يوجد منك ولدا وإن كنت شيخا.

وقال تعالى: {فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ} [الأنبياء: 90] ومعنى إصلاح زوجته أنها كانت لا تحيض فحاضت، وقيل: كان في لسانها شئ أي: بذاءة.

{قَالَ رَبِّ اجْعَلْ لِي آيَةً} أي: علامة على وقت تعلق مني المرأة بهذا الولد المبشر به.

{قَالَ آيَتُكَ أَلَّا تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلَاثَ لَيَالٍ سَوِيّاً} يقول: علامة ذلك أن يعتريك سكت لا تنطق معه ثلاثة أيام إلا رمزاً، وأنت في ذلك سوي الخلق، صحيح المزاج، معتدل البنية، وأمر بكثرة الذكر في هذه الحال بالقلب، واستحضار ذلك بفؤاده بالعشي والإبكار، فلما بشر بهذه البشارة خرج مسرورا بها على قومه من محرابه.

{فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ أَنْ سَبِّحُوا بُكْرَةً وَعَشِيّاً} والوحي ههنا هو: الأمر الخفي، إما بكتابه كما قاله مجاهد والسدي، أو إشارة كما قاله مجاهد أيضاً، ووهب، وقتادة.

قال مجاهد، وعكرمة، ووهب، والسدي، وقتادة: اعتقل لسانه من غير مرض.

وقال ابن زيد: كان يقرأ ويسبح ولكن لا يستطيع كلام أحد.

{يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيّاً} يخبر تعالى عن وجود الولد وفق البشارة الإلهية لأبيه زكريا عليه السلام، وأن الله علمه الكتاب والحكمة وهو صغير في حال صباه.

قال عبد الله بن المبارك، قال معمر، قال الصبيان ليحيى بن زكريا: اذهب بنا نلعب، فقال: ما للعب خلقنا، قال: وذلك قوله {وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيّاً}

وأما قوله: {وَحَنَاناً مِنْ لَدُنَّا} فروى ابن جرير، عن عمرو بن دينار، عن عكرمة، عن ابن عباس أنه قال: لا أدري ما الحنان.

وعن ابن عباس، ومجاهد، وعكرمة، وقتادة، والضحاك {وَحَنَاناً مِنْ لَدُنَّا} أي: رحمة من عندنا رحمنا بها زكريا، فوهبنا له هذا الولد. (ج/ص: 2 /60)

وعن عكرمة {وَحَنَاناً} أي: محبة عليه، ويحتمل أن يكون ذلك صفة لتحنن يحيى على الناس، ولا سيما على أبويه وهو محبتهما والشفقة عليهما، وبره بهما، وأما الزكاة فهو طهارة الخلق وسلامته من النقائض والرذائل، والتقوى طاعة الله بامتثال أوامره وترك زواجره، ثم ذكر بره بوالديه وطاعته لهما أمراً ونهياً، وترك عقوقهما قولاً وفعلاً فقال: {وَبَرّاً بِوَالِدَيْهِ وَلَمْ يَكُنْ جَبَّاراً عَصِيّاً} ثم قال: {وَسَلَامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيّاً}.

هذه الأوقات الثلاثة أشد ما تكون على الإنسان، فإنه ينتقل في كل منها من عالم إلى عالم آخر، فيفقد الأول بعد ما كان ألفه وعرفه ويصير إلى الآخر، ولا يدري ما بين يديه، ولهذا يستهل صارخاً إذا خرج من بين الأحشاء، وفارق لينها وضمها، وينتقل إلى هذه الدار ليكابد همومها وغمها.

وكذلك إذا فارق هذه الدار وانتقل إلى عالم البرزخ بينها وبين دار القرار، وصار بعد الدور والقصور إلى عرصة الأموات سكان القبور، وانتظر هناك النفخة في الصور ليوم البعث والنشور، فمن مسرور ومحبور، ومن محزون ومثبور، وما بين جبير وكسير، وفريق في الجنة وفريق في السعير، ولقد أحسن بعض الشعراء حيث يقول:

ولدتك أمك باكياً مستصرخاً * والناس حولك يضحكون سرور

فاحرص لنفسك أن تكون إذا بكوا * في يوم موتك ضاحكاً مسروراً

ولما كانت هذه المواطن الثلاثة أشق ما تكون على ابن آدم سلم الله على يحيى في كل موطن منها فقال: {وَسَلَامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيّاً}.

وقال سعيد بن أبي عروبة، عن قتادة: أن الحسن قال: إن يحيى وعيسى التقيا فقال له عيسى: استغفر لي أنت خير مني، فقال له الآخر: استغفر لي أنت خير مني، فقال له عيسى: أنت خير مني سلمت على نفسي وسلم الله عليك، فعرف والله فضلهما.

وأما قوله في الآية الأخرى: {وَسَيِّداً وَحَصُوراً وَنَبِيّاً مِنَ الصَّالِحِينَ} [آل عمران: 39] فقيل: المراد بالحصور الذي لا يأتي النساء، وقيل غير ذلك، وهو أشبه لقوله: {هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً} [آل عمران: 38].

وقد قال الإمام أحمد: حدثنا عفان، حدثنا حماد، أنبأنا علي بن زيد، عن يوسف بن مهران، عن ابن عباس، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

((ما من أحد من ولد آدم إلا وقد أخطأ أو هم بخطيئة، ليس يحيى بن زكريا، وما ينبغي لأحد يقول أنا خير من يونس بن متى)).

علي بن زيد بن جدعان تكلم فيه غير واحد من الأئمة، وهو منكر الحديث.

وقد رواه ابن خزيمة، والدارقطني، من طريق أبي عاصم العباداني، عن علي بن زيد بن جدعان به مطولا. ثم قال ابن خزيمة: وليس على شرطنا.

وقال ابن وهب: حدثني ابن لهيعة، عن عقيل، عن ابن شهاب قال: خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على أصحابه يوماً وهم يتذاكرون فضل الأنبياء فقال قائل: موسى كليم الله، وقال قائل: عيسى روح الله وكلمته، وقال قائل: إبراهيم خليل الله، وهم يذكرون ذلك (ج/ص: 2 /61)

فقال:

((أين الشهيد ابن الشهيد، يلبس الوبر، ويأكل الشجر مخافة الذنب)).

قال ابن وهب: يريد يحيى بن زكريا.

وقد رواه محمد بن إسحاق وهو مدلس، عن يحيى بن سعيد الأنصاري، عن سعيد بن المسيب، حدثني ابن العاص أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:

((كل ابن آدم يأتي يوم القيامة وله ذنب، إلا ما كان من يحيى بن زكريا)).

فهذا من رواية ابن إسحاق وهو من المدلسين، وقد عنعن ههنا.

ثم قال عبد الرزاق، عن معمر، عن قتادة، عن سعيد بن المسيب مرسلاً.

ثم رأيت ابن عساكر ساقه من طريق أبي أسامة، عن يحيى بن سعيد الأنصاري، ثم قد رواه ابن عساكر من طريق إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني خطيب دمشق: حدثنا محمد بن الأصبهاني، حدثنا أبو خالد الأحمر، عن يحيى بن سعيد، عن سعيد بن المسيب، عن عبد الله بن عمرو قال:

ما أحد لا يلقى الله بذنب إلا يحيى بن زكريا ثم تلا {وَسَيِّداً وَحَصُوراً} ثم رفع شيئاً من الأرض فقال: ما كان معه إلا مثل هذا، ثم ذبح ذبحاً. وهذا موقوف من هذه الطريق، وكونه موقوفاً أصح من رفعه، والله أعلم.

وأورده ابن عساكر من طرق: عن معمر، عن ذلك ما أورده من حديث إسحاق بن بشر وهو ضعيف، عن عثمان بن سباح، عن ثور بن يزيد، عن خالد بن معدان، عن معاذ، عن النبي صلى الله عليه وسلم بنحوه.

وروي من طريق أبي داود الطيالسي وغيره، عن الحكم بن عبد الرحمن بن أبي نعيم، عن أبيه، عن أبي سعيد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

((الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة إلا ابني الخالة يحيى وعيسى عليها السلام)).

وقال أبو نعيم الحافظ الأصبهاني: حدثنا إسحاق بن أحمد، حدثنا إبراهيم بن يوسف، حدثنا أحمد بن أبي الحواري، سمعت أبا سليمان يقول: خرج عيسى بن مريم، ويحيى بن زكريا يتماشيان، فصدم يحيى امرأة فقال له عيسى: يا ابن خالة لقد أصبت اليوم خطيئة ما أظن أنه يغفر لك أبداً.

قال: وما هي يا ابن خالة.

قال: امرأة صدمتها.

قال: والله ما شعرت بها.

قال: سبحان الله بدنك معي فأين روحك؟

قال: معلق بالعرش، ولو أن قلبي اطمأن إلى جبريل لظننت أني ما عرفت الله طرفة عين.

فيه غرابة وهو من الإسرائيليات.

وقال إسرائيل، عن أبي حصين، عن خيثمة قال: كان عيسى بن مريم، ويحيى بن زكريا ابني خالة، وكان عيسى يلبس الصوف، وكان يحيى يلبس الوبر، ولم يكن لواحد منهما دينار ولا درهم، ولا عبد ولا أمة، ولا مأوى يأويان إليه أين ماجنهما الليل أويا، فلما أرادا أن يتفرقا قال له يحيى: أوصني،.

قال: لا تغضب.

قال: لا أستطيع إلا أن أغضب.

قال: لا تقتن مالاً.

قال: أما هذه فعسى. (ج/ص: 2 /62)

وقد اختلفت الرواية عن وهب بن منبه هل مات زكريا عليه السلام موتا، أو قتل قتلا على روايتين.

فروى عبد المنعم بن إدريس بن سنان، عن أبيه، عن وهب بن منبه أنه قال: هرب من قومه فدخل شجرة، فجاؤوا فوضعوا المنشار عليهما، فلما وصل المنشار إلى أضلاعه أن، فأوحى الله إليه لئن لم يسكن أنينك لأقلبن الأرض ومن عليها، فسكن أنينه حتى قطع باثنتين. وقد روي هذا في حديث مرفوع سنورده بعد إن شاء الله.

وروى إسحاق بن بشر، عن إدريس بن سنان، عن وهب أنه قال: الذي انصدعت له الشجرة هو شعيا، فأما زكريا فمات موتا، فالله أعلم.

وقال الإمام أحمد: حدثنا عفان، أنبأنا أبو خلف موسى بن خلف وكان يعد من البدلاء، حدثنا يحيى بن أبي كثير، عن زيد بن سلام، عن جده ممطور، عن الحارث الأشعري، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

((إن الله أمر يحيى بن زكريا بخمس كلمات أن يعمل بهن، وأن يأمر بني إسرائيل أن يعملوا بهن، وكاد أن يبطئ، فقال له عيسى عليه السلام: إنك قد أمرت بخمس كلمات أن تعمل بهن، وتأمر بني إسرائيل أن يعملوا بهن، فإما أن تبلغهن، وإما أن أبلغهن؟

فقال يا أخي: إني أخشى إن سبقتني أن أعذب أو يخسف بي، قال: فجمع يحيى بني إسرائيل في بيت المقدس حتى امتلأ المسجد، فقعد على الشرف، فحمد الله وأثنى عليه ثم قال:

إن الله عز وجل أمرني بخمس كلمات أن أعمل بهن، وآمركم أن تعملوا بهن، وأولهن: أن تعبدوا الله لا تشركوا به شيئا فإن مثل ذلك، مثل من اشترى عبداً من خالص ماله بورق أو ذهب، فجعل يعمل ويؤدي غلته إلى غير سيده، فأيكم يسره أن يكون عبده كذلك، وأن الله خلقكم ورزقكم فاعبدوه ولا تشركوا به شيئا.

وأمركم بالصلاة، فإن الله ينصب وجهه قبل عبده ما لم يلتفت، فإذا صليتم فلا تلتفتوا.

وأمركم بالصيام، فإن مثل ذلك كمثل رجل معه صرة من مسك في عصابة، كلهم يجد ريح المسك، وإن خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك.

وأمركم بالصدقة، فإن مثل ذلك كمثل رجل أسره العدو، فشدوا يده إلى عنقه وقدموه ليضربوا عنقه، فقال: هل لكم أن أفتدي نفسي منكم؟ فجعل يفتدي نفسه منهم بالقليل والكثير حتى فك نفسه.

وآمركم بذكر الله عز وجل كثيراً، فإن مثل ذلك كمثل رجل طلبه العدو سراعاً في أثره، فأتى حصناً حصيناً فتحصن فيه، وإن العبد أحصن ما يكون من الشيطان إذا كان في ذكر الله عز وجل. قال: (ج/ص: 2/63)

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: {وأنا آمركم بخمس الله أمرني بهن: بالجماعة، والسمع، والطاعة، والهجرة، والجهاد في سبيل الله، فإن من خرج عن الجماعة قيد شبر فقد خلع ربق الإسلام من عنقه، إلا أن يرجع، ومن دعا بدعوى الجاهلية فهو من حثا جهنم، قال: يا رسول الله وإن صام وصلى؟ قال: وإن صام وصلى، وزعم أنه مسلم، ادعوا المسلمين بأسمائهم بما سماهم الله عز وجل المسلمين المؤمنين عباد الله عز وجل)).

وهكذا رواه أبو يعلى، عن هدبة بن خالد، عن أبان بن يزيد، عن يحيى بن أبي كثير.

وكذلك رواه الترمذي من حديث أبي داود الطيالسي، وموسى بن إسماعيل كلاهما، عن أبان بن يزيد العطار به.

ورواه ابن ماجه، عن هشام بن عمار، عن محمد بن شعيب بن سابور، عن معاوية بن سلام، عن أخيه زيد بن سلام، عن أبي سلام، عن الحارث الأشعري به.

ورواه الحاكم، من طريق مروان بن محمد الطاطري، عن معاوية بن سلام، عن أخيه به.

ثم قال: تفرد به مروان الطاطري، عن معاوية بن سلام.

قلت: وليس كما قال.

ورواه الطبراني، عن محمد بن عبدة، عن أبي نوبة الربيع بن يافع، عن معاوية بن سلام، عن أبي سلام، عن الحارث الأشعري، فذكر نحو هذه الرواية.

ثم روى الحافظ ابن عساكر، من طريق عبد الله بن أبي جعفر الرازي، عن أبيه، عن الربيع بن أنس قال: ذكر لنا عن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما سمعوا من علماء بني إسرائيل أن يحيى بن زكريا أرسل بخمس كلمات، وذكر نحو ما تقدم.

وقد ذكروا أن يحيى عليه السلام كان كثير الانفراد من الناس، إنما كان يأنس إلى البراري، ويأكل من ورق الأشجار، ويرد ماء الأنهار، ويتغذى بالجراد في بعض الأحيان، ويقول: من أنعم منك يا يحيى.

وروى ابن عساكر أن أبويه خرجا في تطلبه، فوجداه عند بحيرة الأردن، فلما اجتمعا به أبكاهما بكاء شديدا لما هو فيه من العبادة والخوف من الله عز وجل.

وقال ابن وهب، عن مالك، عن حميد بن قيس، عن مجاهد قال: كان طعام يحيى بن زكريا العشب، وإنه كان ليبكي من خشية الله حتى لو كان القار على عينيه لخرقه.

وقال محمد بن يحيى الذهلي: حدثنا أبو صالح، حدثنا الليث، حدثني عقيل، عن ابن شهاب قال: جلست يوماً إلى أبي إدريس الخولاني، وهو يقص فقال: ألا أخبركم بمن كان أطيب الناس طعاما، فلما رأى الناس قد نظروا إليه قال: إن يحيى بن زكريا كان أطيب الناس طعاماً، إنما كان يأكل مع الوحش كراهة أن يخالط الناس في معايشهم.

وقال ابن المبارك، عن وهيب بن الورد قال: فقد زكريا ابنه يحيى ثلاثة أيام، فخرج يلتمسه في البرية فإذا هو قد احتفر قبراً وأقام فيه يبكي على نفسه، فقال: يا بني أنا أطلبك من ثلاثة أيام، وأنت في قبر قد احتفرته قائم تبكي فيه، فقال: يا أبت ألست أنت أخبرتني أن بين الجنة والنار مفازة، لا يقطع إلا بدموع البكائين.

فقال له: ابك يا بني، فبكيا جميعا.

وهكذا حكاه وهب بن منبه ومجاهد بنحوه. (ج/ص: 2 /64)

وروى ابن عساكر عنه أنه قال: إن أهل الجنة لا ينامون للذة ما هم فيه من النعيم، فكذا ينبغي للصديقين أن لا يناموا لما في قلوبهم من نعيم المحبة لله عز وجل، ثم قال: كم بين النعيمين وكم بينهما، وذكروا أنه كان كثير البكاء حتى أثر البكاء في خديه من كثرة دموعه.

Gray Fox
28-04-2010, 12:30 AM
كروا في قتله أسباباً من أشهرها: أن بعض ملوك ذلك الزمان بدمشق، كان يريد أن يتزوج ببعض محارمه، أو من لا يحل له تزويجها، فنهاه يحيى عليه السلام عن ذلك، فبقي في نفسها منه، فلما كان بينها وبين الملك ما يحب منها، استوهبت منه دم يحيى فوهبه لها، فبعثت إليه من قتله، وجاء برأسه ودمه في طشت إلى عندها، فيقال: إنها هلكت من فورها وساعتها. وقيل: بل أحبته امرأة ذلك الملك وراسلته فأبى عليها، فلما يئست منه تحيلت في أن استوهبته من الملك، فتمنع عليها الملك، ثم أجابها إلى ذلك، فبعث من قتله وأحضر إليها رأسه ودمه في طشت.

وقد ورد معناه في حديث رواه إسحاق بن بشر في كتابه المبتدأ حيث قال: أنبأنا يعقوب الكوفي، عن عمرو بن ميمون، عن أبيه، عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة أسري به رأى زكريا في السماء، فسلم عليه وقال له: يا أبا يحيى خبرني عن قتلك كيف كان، ولم قتلك بنو إسرائيل؟

قال: يا محمد أخبرك أن يحيى كان خير أهل زمانه، وكان أجملهم وأصبحهم وجها، وكان كما قال الله تعالى {وَسَيِّداً وَحَصُوراً} وكان لا يحتاج إلى النساء، فهوته امرأة ملك بني إسرائيل، وكانت بغية، فأرسلت إليه وعصمه الله وامتنع يحيى وأبى عليها، فأجمعت على قتل يحيى، ولهم عيد يجتمعون في كل عام، وكانت سنة الملك أن يوعد ولا يخلف ولا يكذب.

قال: فخرج الملك إلى العيد فقامت امرأته فشيعته، وكان بها معجباً، ولم تكن تفعله فيما مضى، فلما أن شيعته قال الملك: سليني فما سألتني شيئاً إلا أعطيتك، قالت: أريد دم يحيى بن زكريا، قال لها: سليني غيره. قالت: هو ذاك. قال: هو لك.

قال: فبعثت جلاوزتها إلى يحيى وهو في محرابه يصلي، وأنا إلى جانبه أصلي، قال: فذبح في طشت وحمل رأسه ودمه إليها.

قال: فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

((فما بلغ من صبرك)).

قال: ما انفتلت من صلاتي.

قال: فلما حمل رأسه إليها، فوضع بين يديها، فلما أمسوا خسف الله بالملك، وأهل بيته وحشمه، فلما أصبحوا قالت بنو إسرائيل: قد غضب إله زكريا لزكريا، فتعالوا حتى نغضب لملكنا فنقتل زكريا. (ج/ص: 2 /65)

قال: فخرجوا في طلبي ليقتلوني، وجاءني النذير فهربت منهم، وإبليس أمامهم يدلهم علي، فلما تخوفت أن لا أعجزهم، عرضت لي شجرة فنادتني وقالت: إليّ إليّ، وانصدعت لي ودخلت فيها.

قال: وجاء إبليس حتى أخذ بطرف ردائي، والتأمت الشجرة وبقي طرف ردائي خارجاً من الشجرة، وجاءت بنو إسرائيل فقال إبليس: أما رأيتموه دخل هذه الشجرة، هذا طرف ردائه دخلها بسحره، فقالوا: نحرق هذه الشجرة، فقال إبليس: شقوه بالمنشار شقاً. قال: فشققت مع الشجرة بالمنشار، قال له النبي صلى الله عليه وسلم:

((هل وجدت له مساً أو وجعاً)).

قال: لا، إنما وجدت ذلك الشجرة التي جعل الله روحي فيها.

هذا سياق غريب جدا، وحديث عجيب، ورفعه منكر، وفيه ما ينكر على كل حال، ولم ير في شيء من أحاديث الإسراء ذكر زكريا عليه السلام إلا في هذا الحديث. وإنما المحفوظ في بعض ألفاظ الصحيح في حديث الإسراء: فمررت بابني الخالة يحيى وعيسى، وهما ابنا الخالة.

فجاء على قول الجمهور كما هو ظاهر الحديث، فإن أم يحيى أشياع بنت عمران، أخت مريم بنت عمران. وقيل: بل أشياع وهي امرأة زكريا أم يحيى، هي أخت حنة امرأة عمران أم مريم، فيكون يحيى ابن خالة مريم، فالله أعلم.

ثم اختلف في مقتل يحيى بن زكريا، هل كان في المسجد الأقصى أم بغيره على قولين؟ فقال الثوري، عن الأعمش، عن شمر بن عطية قال: قتل على الصخرة التي ببيت المقدس سبعون نبيا، منهم يحيى بن زكريا عليه السلام.

وقال أبو عبيد القاسم ابن سلام، حدثنا عبد الله بن صالح، عن الليث، عن يحيى بن سعيد، عن سعيد بن المسيب قال: قدم بخت نصر دمشق، فإذا هو بدم يحيى بن زكريا يغلي، فسأل عنه فأخبروه، فقتل على دمه سبعين ألفا فسكن. وهذا إسناد صحيح إلى سعيد بن المسيب، وهو يقتضي أنه قتل بدمشق، وإن قصة بخت نصر كانت بعد المسيح، كما قاله عطاء، والحسن البصري، فالله أعلم.

وروى الحافظ ابن عساكر، من طريق الوليد بن مسلم، عن زيد بن واقد قال: رأيت رأس يحيى بن زكريا حين أرادوا بناء مسجد دمشق أخرج من تحت ركن من أركان القبلة الذي يلي المحراب مما يلي الشرق، فكانت البشرة والشعر على حاله لم يتغير، وفي رواية كأنما قتل الساعة، وذكر في بناء مسجد دمشق، أنه جعل تحت العمود المعروف بعمود السكاسكة فالله أعلم. (ج/ص: 2/66)

وقد روى الحافظ ابن عساكر في المستقصى في فضائل الأقصى من طريق العباس بن صبح، عن مروان، عن سعيد بن عبد العزيز، عن قاسم مولى معاوية قال: كان ملك هذه المدينة - يعني دمشق - هداد بن هداد وكان قد زوجه ابنه بابنة أخيه أريل ملكة صيدا، وقد كان من جملة أملاكها سوق الملوك بدمشق، وهو الصاغة العتيقة.

قال: وكان قد حلف بطلاقها ثلاثا، ثم أنه أراد مراجعتها، فاستفتى يحيى بن زكريا فقال: لا تحل لك حتى تنكح زوجاً غيرك، فحقدت عليه وسألت من الملك رأس يحيى بن زكريا، وذلك بإشارة أمها، فأبى عليها ثم أجابها إلى ذلك، وبعث إليه وهو قائم يصلي بمسجد جيرون من أتاه برأسه في صينية، فجعل الرأس يقول له: لا تحل له، لا تحل له حتى تنكح زوجا غيره.

فأخذت المرأة الطبق فحملته على رأسها، وأتت به أمها وهو يقول كذلك، فلما تمثلت بين يدي أمها خسف بها إلى قدميها، ثم إلى حقويها، وجعلت أمها تولول والجواري يصرخن، ويلطمن وجوههن، ثم خسف بها إلى منكبيها، فأمرت أمها السياف أن يضرب عنقها، لتتسلى برأسها ففعل، فلفظت الأرض جثتها عند ذلك، ووقعوا في الذل والفناء.

ولم يزل دم يحيى يفور، حتى قدم بخت نصر فقتل عليه خمسة وسبعين ألفا.

قال سعيد بن عبد العزيز: وهي دم كل نبي، ولم يزل يفور حتى وقف عنده أرميا عليه السلام فقال: أيها الدم أفنيت بني إسرائيل فاسكن بإذن الله، فسكن فرفع السيف وهرب من هرب من أهل دمشق إلى بيت المقدس، فتبعهم إليها فقتل خلقاً كثيراً لا يحصون كثرة، وسبا منهم، ثم رجع عنهم.

Gray Fox
28-04-2010, 12:38 AM
قصه العزيز و زكريا و يحي عليهم افضل السلام من كتاب الحافظ ابن كثير رحمه الله من كتاب البدايه والنهايه الجزء الاول

Gray Fox
28-04-2010, 06:36 AM
عن أبي أمامة رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" طوبى لمن رآني و آمن بي (مرة) ، و طوبي لمن لم يرني و آمن بي (سبع مرات

رواه أحمد و البخاري و ابن حبان

Gray Fox
28-04-2010, 07:48 AM
فديو رااااااااااااااااااااااااااااااااائع عن ذكر نبي هذه الامه في التوراه والانجيل و تبيين طريقه التحريف و تحريف اسمه في التوراه و اللغه العبريه القديمه فيديو مشوووووووق
http://www.youtube.com/watch?v=cur_6aYs_7k

z i z o
28-04-2010, 03:15 PM
لا ضاقت الدنيا علّي
ومعاد بقى شين يسلي !

أترك حياتي وكل شي
و ابقى مع صوت المعيقلي ..:)
ماهر المعيقلي (http://www.tvquran.com/maher.htm)

http://images.google.com.sa/url?source=imgres&ct=img&q=http://faculty.ksu.edu.sa/15896/DocLib4/%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AD%25D8%25B1%25D9%2585 %2520%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2585%25D9%2583%25D9 %258A%2520%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A2%25D9%2586 %25201.jpg&ei=oQrYS7uqCZmmtgO-593fBQ&sa=X&oi=image_landing_page_redirect&ct=legacy&usg=AFQjCNGsyUkD5QSoxtKTPmHK5Lp3IoM7cg

تيتو10
28-04-2010, 03:26 PM
بارك الله فيكم على هذه الاعمال التي انشاء الله سوف تنالون عليها كل الاجر واثواب ونحن سوف نكون اول داعمي هذه الفكره انشاء الله

أهــ يايوفي ـــ
28-04-2010, 03:36 PM
^^^

السلام عليكم... المقطع مو بالعربي ؟ ودي اشوفه بس مو مترجم يعني وش الفياده

Gray Fox
28-04-2010, 04:37 PM
^^^

السلام عليكم... المقطع مو بالعربي ؟ ودي اشوفه بس مو مترجم يعني وش الفياده

كنت متامل ان الكل يفهم انجليش:)

ما وجدت نسخه مترجمه الا على الفيس بوك
http://www.facebook.com/video/video.php?v=1269099376688

مترجم بالعربي 18 دقيقه :)

Gray Fox
28-04-2010, 04:38 PM
مشكورين على المرور :) و يا رب نشوفكم دائما

Gray Fox
29-04-2010, 02:38 AM
عن ابي هريره رضي الله عنه قال:كل أمتي معافاة إلا المجاهرين . وإن من الإجهار أن يعمل العبد بالليل عملا ، ثم يصبح قد ستره ربه ، فيقول : يا فلان ! قد عملت البارحة كذا وكذا . وقد بات يستره ربه . فيبيت يستره ربه ، ويصبح يكشف ستر الله عنه . ( وراه مسلم )

اللهم استر علينا فوق الارض و تحت الارض و يوم الحشر

Gray Fox
29-04-2010, 12:43 PM
عن ابي قتاده الانصاري رضي الله عنه قال: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر عليه بجنازة ، فقال : مستريح ومستراح منه. قالوا : يا رسول الله ، ما المستريح والمستراح منه ؟ قال : العبد المؤمن يستريح من نصب الدنيا وأذاها إلى رحمة الله ، والعبد الفاجر يستريح منه العباد والبلاد ، والشجر والدواب . رواه البخاري

Gray Fox
29-04-2010, 01:10 PM
عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما قال : أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنكبي فقال : كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل. وكان ابن عمر يقول : إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح ، وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء ، وخذ من صحتك لمرضك ، ومن حياتك لموتك . رواه البخاري

‏Զ sanad Զ
29-04-2010, 03:49 PM
جزااك ع الخير ..

والله ينصر الاسلام والمسلمين ..

Gray Fox
29-04-2010, 06:50 PM
عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال :إن الصدق بر . وإن البر يهدي إلى الجنة . وإن العبد ليتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا . وإن الكذب فجور . وإن الفجور يهدي إلى النار . وإن العبد ليتحرى الكذب حتى يكتب كذاب . رواه مسلم

Gray Fox
29-04-2010, 06:50 PM
جزااك ع الخير ..

والله ينصر الاسلام والمسلمين ..

امين يا رب العالمين

Gray Fox
29-04-2010, 07:00 PM
قال الحافظ أبو يعلى الموصلي حدثنا يحيى بن حجر بن النعمان الشامي حدثنا علي بن منصور الأنباري عن محمد بن عبدالرحمن الوقاصي عن محمد بن كعب القرظي قال بينما عمر بن الخطاب رضي الله عنه ذات يوم جالس إذ مر به رجل فقيل يا أمير المؤمنين أتعرف هذا المار قال ومن هذا قالوا هذا سواد بن قارب الذي أتاه رئيه بظهور رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فأرسل إليه عمر فقال له أنت سواد بن قارب قال نعم قال فأنت على ما كنت عليه من كهانتك قال فغضب وقال ما استقبلني بهذا أحد منذ أسلمت يا أمير المؤمنين فقال عمر يا سبحان الله ما كنا عليه من الشرك أعظم مما كنت عليه من كهانتك فأخبرني ما أنبأك رئيك بظهور رسول الله صلى الله عليه وسلم قال نعم يا أمير المؤمنين بينما أنا ذات ليلة بين النائم واليقظان إذ أتاني رئي فضربني برجله وقال قم يا سواد بن قارب واسمع مقالتي واعقل إن كنت تعقل إنه قد بعث رسول من لؤي بن غالب يدعو إلى الله وإلى عبادته ثم أنشأ يقول

عجبت للجــــن وتطلابها * وشدها العيس بأقتـــــــابها

تهوي إلى مكة تبغي الهدى * ما صادق الجن ككذابها

فارحل إلى الصفوة من هاشم * ليس قداماها كأذنابها

قال قلت دعني أنام فأني أمسيت ناعسا قال فلما كانت الليلة الثانية أتاني فضربني برجله وقال قم يا سواد بن قارب واسمع مقالتي واعقل إن كنت تعقل إنه بعث رسول من لؤي بن غالب يدعو إلى الله وإلى عبادته ثم أنشأ يقول:

عجبت للجــــــــــن وتحيارها * وشدها العيس بأكوارها

تهوي إلى مكة تبغي الهدى * ما مؤمنو الجن ككفارها

فارحل إلى الصفوة من هاشم * بين روابيها وأحجارها

قال قلت دعني أنام فإني أمسيت ناعسا فلما كانت الليلة الثالثة أتاني فضربني برجله وقال قم يا سواد بن قارب فاسمع مقالتي واعقل إن كنت تعقل إنه قد بعث رسول من لؤي بن غالب يدعو إلى الله وإلى عبادته ثم أنشأ يقول

عجبت للجــن وتحساســــها * وشدها العيــس بأحلاسها

تهوي إلى مكة تبغــــي الهدى * ما خير الجن كأنجاسها

فارحل إلى الصفوة من هاشم * وآسم بعينيك إلى راسها

قال فقمت وقلت قد امتحن الله قلبي فرحلت ناقتي ثم أتيت المدينة يعني مكة فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم في أصحابه فدنوت فقلت اسمع مقالتي يا رسول الله قال هات فأنشأت

أتاني نجيــي بعد هــــــــــــــــــــــــدء ورقدة * ولم يك فيما قد تلوت بكاذب

ثلاث ليــال قوله كل ليلة * أتاك رسول من لـــــــــــــــــــــــــؤي بن غالب

فشمرت عن ذيلي الأزار ووسطت * بي الدعلب الوجناء غبر السباسب

فأشهد أن اللـــــــــه لا شيء غيره * وأنك مأمــــــــــون على كل غالب

وأنك أدــــــــــــنى المرسلين وسيلة * إلى الله يا ابن الأكرمين الأطايب

فمرنا بمــــا يأتيك يا خير من مشى * وإن كان فيما جاء شيب الذوائب

وكن لي شـــــــفيعا يوم لا ذو شفاعة * سواك بمغن عن سواد بن قارب

قال ففرح رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه بمقالتي فرحا شديدا حتى رؤى الفرح في وجوههم قال فوثب إليه عمر بن الخطاب فالتزمه وقال قد كنت أشتهي أن أسمع هذا الحديث منك فهل يأتيك رئيك اليوم قال أما منذ قرأت القرآن فلا ونعم العوض كتاب الله من الجن ثم قال عمر كنا يوما في حي من قريش يقال لهم آل ذريح وقد ذبحوا عجلا لهم والجزار يعالجه إذ سمعنا صوتا من جوف العجل ولا نرى شيئا قال يا آل ذريح أمر نجيح صائح يصيح بلسان فصيح يشهد أن لاإله إلا الله وهذا منقطع من هذا الوجه ويشهد له رواية البخاري وقد تساعدوا على أن السامع الصوت من العجل هو عمر بن الخطاب والله أعلم

Gray Fox
29-04-2010, 11:55 PM
عن ابي هريره رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : من صلى صلاة لم يقرأ فيها بأم القرآن فهي خداج ، غير تمام . فقلت : يا أبا هريرة ! فإني أكون أحيانا وراء الإمام . فغمز ذراعي وقال : يا فارسي ! اقرأ بها في نفسك .(صحيح ابن ماجه)

Gray Fox
30-04-2010, 10:55 AM
عن عبدالله بن عباس قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: ( علّموا، و يسّروا و لا تعسّروا، و بشّروا و لا تنفّروا، و إذا غضب أحدكم فليسكت ) صححه الألباني

Gray Fox
30-04-2010, 10:58 AM
عن ابو مالك الاشعري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :الطهور شطر الإيمان . والحمد لله تملأ الميزان . وسبحان الله والحمد لله تملآن ( أو تملأ ) ما بين السماوات والأرض . والصلاة نور . والصدقة برهان . والصبر ضياء . والقرآن حجة لك أو عليك . كل الناس يغدو . فبايع نفسه . فمعتقها أو موبقها . رواه مسلم

Gray Fox
30-04-2010, 11:36 AM
مواقف جميله :)


الصابر والشاكر في الجنة :
دخل عمران بن حطان يوماً على امرأته، وكان عمران قبيح الشكل دميماً قصيراً، وكانت امرأته حسناء، فلما نظر إليها ازدادت في عينيه حسناً وجمالاً، فلم يتمالك أن يديم النظر إليها، فقالت: ما شأنك؟ قال الحمد لله لقد أصبحت والله جميلة. فقالت له: أبشر فإني وإياك في الجنة! قال: ومن أين علمت ذلك؟ قالت: لأنك أعطيت مثلي فشكرت، وأنا اُبتليت بمثلك فصبرت



غيرة محمودة:
اختصمت امرأة مع زوجها إلى القاضي " عام 286هـ " فادعت على زوجها بصداق قيمته " 500دينار " قالت: ما سلمه لي. فأنكر الرجل ذلك. فجاءت ببينة تشهد لها بالصداق. فقال الشهود: نريد أن تكشف لنا عن وجهها حتى نعلم أنها الزوجة أم لا؟ " والنظر هنا مباح للضرورة "، ولكن الزوج عندما رأى إصرارهم على رؤية وجه زوجته رفض ذلك. وقال: هي صادقة فيما تدعيه! فأقر بما ادعته صيانة لوجه زوجته من أن ينظر إليه حتى شهود المحكمة! فلما عرفت المرأة أنه أقر بما ادعته عليه صيانة لوجهها قالت: هو في حِل من صداقي عليه في الدنيا والآخرة.



الرزاق والأكال :
خرج رجل للجهاد في سبيل الله ن وترك زوجته وأولاده.إذا ببعض النسوة من ضعاف الإيمان يقلن للزوجة: أيتها الأم المسكينة، من يقوم على عيالك، ويرعى أولادك إذا قدر الله على زوجك الموت وكتب له الشهادة ؟ فما كان من هذه المرأة المؤمنة إلا أن صرخت فيهن في ثقة وإيمان قائلة: إني أعرف زوجي أكالاً، ولم أعرفه رزاقاً، فإذا مات الأكال بقى الرزاق.



اللهم ارزقنا السابعة! :
كان رجل يرزق بالبنات فكانت عنده ست من البنات، وكانت زوجته حاملاً فكان يخشى أن تلد بنتاً وهو يرغب بالولد، فعزم في نفسه على طلاقها إن هي جاءت ببنت! ونام تلك الليلة. فرأى في نومه كأن القيامة قد قامت، وحضرت النار: فكان كلما أخذوا به إلى أحد أبواب النار وجد إحدى بناته تدافع عنه، وتمنعه من دخول النار، حتى مر على ستة أبواب من أبواب جهنم، وفي كل باب تقف إحدى البنات لتحجزه من دخول النار سوى الباب السابع، فانتبه مذعوراً وعرف خطأ ما نواه وما عزم عليه، فندم على ذلك واستغفر ودعا ربه وقال: اللهم ارزقنا السابعة.


البلاء موكل بالمنطق :
اجتمع الإمام الكسائي " عالم القراءات المشهور " والإمام اليزيدي عند هارون الرشيد، فحضرت الصلاة فقدموا الكسائي " أحد القراء السبعة " فصلى بهم المغرب فارتج عليه " أخطأ أو نسي في الحفظ " في قراءة سورة ( قل يا أيها الكافرون ) [ الكافرون - 1 ] فلما سلم من الصلاة، قال اليزيدي: ما هذا؟ قارئ وإمام أهل الكوفة يخطئ وينسى ويُرتج عليه في سورة الكافرون! فحضرت صلاة العشاء، فتقدم اليزيدي فصلى بهم فارتج عليه وأخطأ ونسي في سورة " الفاتحة " فلما سلم قال له الكسائي: احفظ لسانك لا تقول فتبتلى إن البلاء موكل بالمنطق




عبرة .. وعظة :
ذكر الشيخ أحمد شاكر رحمه الله عن أحد خطباء مصر، وكان فصيحاً متكلماً، وأراد هذا الخطيب أن يمدح أحد أمراء مصر عندما أكرم طه حسين فقال في خطبته: جاءه الأعمى " طه حسين " فما عبس بوجهه وما تولى! فما كان من الشيخ محمد شاكر - والد الشيخ / أحمد شاكر - إلا أن قام بعد الصلاة، يعلن للناس أن صلاتهم باطلة وعليهم إعادتها لأن الخطيب كفر بشتمه رسول الله صلى الله عليه وسلم. يقول أحمد شاكر: ولكن الله لم يدع لهذا المجرم جرمه في الدنيا قبل أن يجزيه جزاءه في الآخرة وأقسم بالله لقد رأيته بعين رأسي بعد بضع سنين، وبعد أن كان عالياً منتفخاً مستعزاً بمن لاذ بهم من الكبراء والعظماء، رأيته مهيناً ذليلاً خادماً على باب مسجد من مساجد القاهرة، يتلقى نعال المصلين يحفظها في ذلة وصغار، حتى لقد خجلت أن يراني وأنا أعرفه وهو يعرفني لا شفقة عليه فما كان موضعاً للشفقة، ولا شماتة فيه، فالرجل النبيل يسمو على الشماتة ولكن لما رأيت من عبرة وعظة.


الفرق بين حاتم الطائي وأخيه:
لما مات حاتم الطائي تشبه به أخوه. فقالت له أمه: يا بني أتريد أن تحذو حذو أخيك، فإنك لن تبلغ ما بلغه فلا تتعبن فيما لا تناله، فقال: وما يمنعني وقد كان شقيقي وأخي من أمي وأبي؟ فقالت إني لما ولدته كنت كلما أرضعته أبى ورفض أن يرضع حتى آتيه بمن يشاركه فيرضع الثدي الآخر وكنت إذا أرضعتك ودخل صبي بكيت حتى يخرج.



فضل الخشية من الله :
قال القاسم بن محمد: كنا نسافر مع " ابن المبارك " فكثيراً ما كان يخطر ببالي فأقول في نفسي: بأي شيء فُضل هذا الرجل علينا حتى اشتهر في الناس هذه الشهرة؟ إن كان يصلي، فإنا نصلي، وإن كان يصوم فإنا نصوم، وإن كان يغزو فإنا نغزو، وإن كان ليحج فإنا لنحج! قال القاسم: فكنا في بعض مسيرنا في طريق الشام ليلة نتعشى في بيت إذ أطفئ السراج، فقام بعضنا فأخذ السراج وخرج يستصبح، فمكث هنيهة ثم جاء بالسراج فنظرت في وجه " ابن المبارك " ولحيته قد ابتلت بالدموع! فقلت في نفسي: بهذه الخشية فُضل هذا الرجل علينا، ولعله حين فقد السراج فصار إلى ظلمة ذكر القيامة.


أنت الراكب . وأنا الماشي :
خرج إبراهيم بن أدهم إلى الحج ماشياً فرآه رجل على ناقته فقال له: إلى أين يا إبراهيم؟ قال: أريد الحج. قال: أين الراحلة فإن الطريق طويلة؟ فقال: لي مراكب كثيرة لا تراها. قال: ما هي؟ قال: إذا نزلت بي مصيبة ركبت مركب الصبر. وإذا نزلت بي نعمة ركبت مركب الشكر. وإذا نزل بي القضاء ركبت مركب الرضا. فقال له الرجل: سر على بركة الله، فأنت الراكب وأنا الماشي.



الرضا بمُر القضاء :
يحكى أن رجلاً من الصالحين مر على رجل ضربه الفالج والدود يتناثر من جنبيه وهو أعمى ومقعد وهو يقول: الحمد لله الذي عافاني مما ابتلى به كثيراً من خلقه. فتعجب الرجل ثم قال له: يا أخي ما الذي عافاك الله منه، لقد رأيت جميع الأمراض وقد تزاحمت عليك، فقال له: إليك عني، فإنه عافاني إذ أطلق لي لساناً يوحده، وقلباً يعرفه وفي كل وقت يذكره.



سجدة مدمرة :
كان رجل يسكن في دار بأجرة، وكان خشب السقف قديماً بالياً، فكان يتفرقع كثيراً، فلما جاء صاحب الدار يطالبه بالأجرة. قال له: أصلح هذا السقف فإنه يتفرقع قال: لا تخف ولا بأس عليك فإنه يسبح الله، فقال الرجل: أخشى أن تدركه الخشية فيسجد

Gray Fox
30-04-2010, 06:22 PM
عن أبى هريرة ـ رضى الله عنه ـ عن النبى صلى الله عليه و سلم قال : "اليومُ الموعودُ يومُ القيامة، و اليومُ المشهودُ يومُ عرفة، و الشاهدُ يومُ الجُمُعة، و ما طلعت الشمس و لا غربت على يومٍ أفضل منه، فيه ساعةٌ لا يُوافِقُها عبدٌ مؤمنٌ يدعو الله بِخير إلا استجاب الله له، و لا يستعيذ من شرٍ إلا أعاذهُ اللهُ منهُ"
(رواه الترمذى و البيهقى)،

z i z o
30-04-2010, 06:45 PM
أدعية من القرآن الكريم




الرقم الأول هو رقم السورة والرقم الثاني هو رقم الآية




ربنا تقبل منا انك أنت السميع العليم (2/127)
وتب علينا انك أنت التواب الرحيم (2/128)

ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار (2/201)


ربنا افرغ علينا صبرا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين (2/250)

ربنا لا تؤاخذنا ان نسينا أو أخطانا (2/286)

ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا (2/286)

ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين (2/286)

ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة انك أنت الوهاب (3/8)
ربنا انك جامع الناس ليوم لا ريب فيه ان الله لا يخلف الميعاد (3/9)
ربنا إننا آمنا فاغفر لنا ذنوبنا وقنا عذاب النار (3/16)
اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير انك على كل شيء قدير (3/27)
تولج الليل في النهار وتولج النهار في الليل وتخرج الحي من الميت وتخرج الميت من الحي وترزق من تشاء بغير حساب (3/27)

رب هب لي من لدنك ذرية طيبة انك سميع الدعاء (3/38)

ربنا آمنا بما أنزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين (3/53)
ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين (3/147)

ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار (3/191)
ربنا انك من تدخل النار فقد أخزيته وما للظالمين من أنصار (3/192)

ربنا إننا سمعنا مناديا ينادي للإيمان ان امنوا بربكم فآمنا (3/193)

ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفر عنا سيئاتنا وتوفنا مع الأبرار (3/193)

ربنا وآتنا ما وعدتنا على رسلك ولا تخزنا يوم القيامة انك لا تخلف الميعاد (3/194)


ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها واجعل لنا من لدنك وليا واجعل لنا من لدنك نصيرا (4/75)



ربنا ظلمنا أنفسنا وان لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين (7/23)

ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين (7/89)

ربنا افرغ علينا صبرا وتوفنا مسلمين (7/126)

أنت ولينا فاغفر لنا وارحمنا وأنت خير الغافرين (7/155)

ربنا لا تجعلنا فتنة للقوم الظالمين ونجنا برحمتك من القوم الكافرين (10/86)

رب إني أعوذ بك ان أسالك ما ليس لي به علم وإلا تغفر لي وترحمني أكن من الخاسرين (11/47)

أنت وليي في الدنيا والآخرة توفني مسلما وألحقني بالصالحين (12/101)

ربنا انك تعلم ما نخفي وما نعلن وما يخفى على الله من شيء في الأرض ولا في السماء (14/38)


رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء (14/40)

ربنا اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب (14/41)

رب أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا (17/80)


ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا (18/10)

رب انى وهن العظم منى واشتعل الرأس شيبا ولم أكن بدعائك رب شقيا (19/4)

رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي (20/25)

رب زدني علما (20/114)

لا اله إلا أنت سبحانك انى كنت من الظالمين (21/87)

رب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين (21/89)

رب أعوذ بك من همزات الشياطين وأعوذ بك رب ان يحضرون (23/98)

ربنا اصرف عنا عذاب جهنم ان عذابها كان غراما إنها ساءت مستقرا ومقاما (25/65)

ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما (25/74)

رب هب لي حكما وألحقني بالصالحين واجعل لي لسان صدق في الآخرين واجعلني من ورثة جنة النعيم (26/89)

ولا تخزنى يوم يبعثون يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم (26/89)

رب نجني وأهلي مما يعملون (26/169)

رب أوزعني ان اشكر نعمتك التي أنعمت على وعلى والدي وان اعمل صالحا ترضاه وادخلنى برحمتك في عبادك الصالحين (27/19)

رب انى ظلمت نفسي فاغفرلى (28/16)

رب انصرني على القوم المفسدين (29/30)

ربنا وسعت كل شيء رحمة وعلما فاغفر للذين تابوا واتبعوا سبيلك وقهم عذاب الجحيم (40/9)

ربنا وأدخلهم جنات عدن التي وعدتهم ومن صلح من آبائهم وأزواجهم وذرياتهم انك أنت العزيز الحكيم وقهم السيئات ومن تق السيئات يومئذ فقد رحمته وذلك هو الفوز العظيم (40/9)


ربنا اكشف عنا العذاب إنا مؤمنون (44/12)

رب أوزعني ان اشكر نعمتك على وعلى والدي وان اعمل صالحا ترضاه وأصلح لي في ذريتي انى تبت إليك واني من المسلمين (46/15)

ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين امنوا ربنا انك رءوف رحيم (59/10)

ربنا عليك توكلنا واليك أنبنا واليك المصير (60/4)

ربنا لا تجعلنا فتنة للذين كفروا واغفر لنا ربنا انك أنت العزيز الحكيم (60/5)

ربنا اتمم لنا نورنا واغفر لنا انك على كل شيء قدير (66/8)

رب ابن لي عندك بيتا في الجنة (66/11)

ونجني من القوم الظالمين (66/11)
رب لا تذر على الأرض من الكافرين ديارا انك ان تذرهم يضلوا عبادك ولا يلدوا إلا فاجرا كفارا (71/27)

رب اغفرلى ولوالدي ولمن دخل بيتي مؤمنا وللمؤمنين والمؤمنات ولا تزد الظالمين إلا تبارا (71/28)

أني مسني الضر وأنت ارحم الراحمين (21/83)

رب انزلنى منزلا مباركا وأنت خير المنزلين (23/29)

ربنا آمنا فاغفر لنا وارحمنا وأنت خير الراحمين (33/109)

Gray Fox
30-04-2010, 07:41 PM
الله يسلمك و يستجيب لدعائك و يدخلك الجنه يا رب ادعيه رائعه جدا


لا اله إلا أنت سبحانك انى كنت من الظالمين ..... سبب نجاه و غفران ليونس عليه السلام


أني مسني الضر وأنت ارحم الراحمين ............. رفعت البلاء عن ايوب عليه السلام

اكثروا منها ربنا يغفر لكم و يرفع عنكم البلاء

تسلم يدك عزوز

Gray Fox
30-04-2010, 07:42 PM
رقيت مع أبي هريرة على ظهر المسجد فتوضأ ، فقال : إني سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : إن أمتي يدعون يوم القيامة غرا محجلين من آثار الوضوء ، فمن استطاع منكم أن يطيل غرته فليفعل . رواه البخاري

Gray Fox
30-04-2010, 08:06 PM
ذكرت منظمة العفو الدولية اليوم أن فرض حظر كامل على النقاب ينتهك حرية التعبير والأديان منددة بموافقة البرلمان البلجيكي على مسودة قانون حول هذه القضية.

وكان مجلس النواب بالبرلمان البلجيكي قد مرر قانونا أمس الخميس لتجريم أي شخص يغطي وجهه بشكل كامل أو جزئي بشكل يجعل من الصعب تحديد هويته.

وقال خبير المنظمة لشئون التمييز في أوروبا جون دالهويسن "الخطوة البلجيكية لحظر النقاب وهي الأولى في أوروبا تشكل سابقة خطيرة. القيود على حقوق الإنسان يجب دائما أن تتناسب مع هدف شرعي. والحظر الشامل للنقاب لن يكون كذلك".

وطبقا للمنظمة غير الحكومية فإن "حظرا كاملا على النقاب سينتهك حقوق حرية التعبير والأديان لهؤلاء النساء اللاتي يرتدين النقاب كتعبير عن هويتهن أو معتقداتهن".

وقالت المنظمة إنه من الأفضل التدخل "من خلال أنظمة قانونية جنائية أو أسرية" في قضايا الأفراد عندما تجبر النساء على ارتداء النقاب وغيرها من أشكال الملابس الإسلامية من قبل أقربائهن أو مجتمعاتهن.

ولا يزال يتعين أن يوافق مجلس الشيوخ في البرلمان على القانون البلجيكي.

وربما يواجه مشروع القانون عراقيل ، إذا أدت الأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد إلى حل البرلمان وهو قرار وشيك طبقا لجميع المعلقين السياسيين.

ووفقا للتقارير الإخبارية فإنه من المقرر أن تعاقب النساء اللاتي يخالفن القانون الجديد بغرامة قدرها 25 يورو أو بالسجن سبعة أيام.

وينص مشروع القانون الجديد على حظر ارتداء أي ملابس تحول دون تحديد الشخصية في الأماكن العامة مثل المدارس والمستشفيات والحافلات والقطارات.

Gray Fox
02-05-2010, 01:07 AM
للهم إن كان رزقي في السماء فأنزله وإن كان في الأرض فأخرجه وإن كان بعيدا فقربه وإن كان قريبا فيسره وإن كان قليلا فكثره وإن كان كثيرا فبارك لي فيه ************ الهي ادعوك دعاء من اشتدت فاقته و ضعفت قوته و قلت حيلته دعاء الغريق المضطر البائس الفقير الذي لا يجد لكشف ما هو فيه من الذنوب إلا أنت , فصل على محمد و آل محمد و اكشف ما بي من ضر انك ارحم الراحمين لا اله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضى نفسه و زنة عرشه ومداد كلماته ************ اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، والعجز والكسل، والجبن والبخل، وغلبة الدين وقهر الرجال ************ اللهم اغننا بحَلالِك عن حرامك وبفضلك عمَّن سواك ************ اللهم و إن كانت ذنوبنا عظيمة فإنا لم نرد بها القطيعة إلى من نلتجئ إن طردتنا؟ من يقبل علينا إن أعرضت عنا ************ اللهم أحسن خاتمتنا اللهم توفنا وأنت راض عنا ************ يا من أظهر الجميل.. وستر القبيح.. يا من لا يؤاخذ بالجريرة.. يا من لا يهتك الستر.. يا عظيم العفو.. يا حسن التجاوز.. يا واسع المغفرة.. يا باسط اليدين بالرحمة.. يا باسط اليدين بالعطايا.. يا سميع كل نجوى.. يا منتهى كل شكوى.. يا كريم الصفح... يا عظيم المن.. يا مقيل العثرات... يا مبتدئا بالنعم قبل استحقاقها..أغفر لنا وأرضى عنا وتب علينا ولا تحرمنا لذة النظر لوجهك الكريم ************ الحمد لله الذى تواضع كل شيء لعظمته، الحمد لله الذي استسلم كل شيء لقدرته، الحمد لله الذي ذل كل شيء لعزته، الحمد لله الذي خضع كل شيء لملكه ************ اللهم إني أستغفرك لكل ذنب .. خطوتُ إليه برجلي .. أو مددت إليه يدي .. أو تأملته ببصري .. أو أصغيت إليه بأذني ... أو نطق به لساني . أو أتلفت فيه ما رزقتني ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك .. فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا علي بحلمك وإحسانك .. يا أكرم الأكرمين اللهم إني أستغفرك من كل سيئة ارتكبتها في بياض النهار وسواد الليل في ملأ وخلاء وسر وعلانية .. وأنت ناظر إلي اللهم إني أستغفرك من كل فريضة أوجبتها علي في آناء الليل والنهار.. تركتها خطأ أو عمدا أونسيانا أو جهلا... وأستغفرك من كل سنة من سنن سيد المرسلين وخاتم النبيين سيدنا محمد صلى الله عليه و آله وسلم.. تركتها غفلة أو سهوا أو نسيانا أو تهاونا أو جهلا أو قلة مبالاة بها .. أستغفر الله العظيم .. وأتوب إليه .. مما يكره الله قولا وفعلا .

Gray Fox
02-05-2010, 01:11 AM
عن أسماء بنت أبى بكر رضى الله عنهما عن الرسول صلى الله عليه و سلم قال : " يُحشرُ الناسُ فى صعيدٍ واحدٍ يوم القيامة، فَيُنادى مُنادٍ فيقول : أين الذين كانوا تتجافى جُنُوبهُمُ عن المضاجع؟ فيقومون و هم قليلٌ، فيدخلون الجنة بغير حساب، ثم يؤمَر بسائر الناس إلى الحساب".
(رواه البيهقى).

- صعيد : هو وجه الأرض و المراد حشر الناس ...فى مكان واحد.
- تتجافى : يهجرون فراش النوم فى الليل للصلاة و العبادة و فيه دليل على ان التهجد يمنع من الحساب

Gray Fox
02-05-2010, 08:31 PM
عن أبى سعيد الخدرى أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : " أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا ، الموطؤون أكنافا ، الذين يألفون و يؤلفون ، و لا خير فيمن لا يألف و لا يؤلف ."
صحيح
الموطؤون =الهينون المتواضعون
أكنافا = جوانبا و المراد أن من يصاحبهم لا يتأذى
يألفون و يؤلفون = يحبون الناس و يحبهم الناس

Gray Fox
02-05-2010, 08:58 PM
المنصور بن ابي عامر ...



كان من أعظم من حكم الأندلس على الإطلاق , الرجل الذى وطأت خيله أماكن لم يطأها خيل المسلمين من قبل !! يكفى ذكر اسم المنصور بن أبى عامر أمام ملوك قشتالة وليون وجيليقية ليجثوا على ركبهم من الرعب والهلع , كان لربما الواحد منهم أرسل ابنته جارية عند المنصور فى قرطبة لينال رضاه ..!!


ووصلت جيوشه الى حيث لم يصل حاكم أو خليفة قبله قط , وغزا أكثر من 54 غزوة فى الأندلس فلم تنتكس له فيها راية ولم تهلك له سرية ولم ينهزم له جيشٌ قط !!!

إنه محمد بن عبد الله بن محمد بن عبد الله بن عامر بن أبى عامر بن الوليد ابن يزيد بن عبد الملك المعافرىّ القحطانىّ , من أصول يمنية , جده الأكبر "عبد الملك المعافرى" هذا كان أحد قادة الجند مع طارق بن زياد أثناء فتح الأندلس الأول . وكان أبوه "عبد الله بن محمد" من أهل الفضل والعلم حجّ ثم مات قافلاً من حجه – رحمه الله – فى طرابلس المغرب. وأمه هى "بُريْهة بنت يحيى بن زكريا التميمىّ " من بنى تميم , لذلك قال فيه ابن دارج القسطلىّ :

وُلد محمد بن أبى عامر عام 327هـ , وهو العام الذى انهزم فيه المسلمون فى عهد عبد الرحمن الناصر – رحمه الله – فى معركة الخندق عند مدينة "شنت مانقش" أمام قلعة سمّورة المنيعة , وكأن ميلاد محمد بن أبى عامر فى هذه السنة هو أخذ الله بثأر المسلمين على يدى المنصور .أصله من "تركش" فى الجزيرة الخضراء فى جنوب الأندلس , نشأ محمد بن أبى عامر كمثله من أقرانه على القرآن والفقه إلا أنه كان ظاهر النجابة وكانت له حال عجيب فى قوة الإرادة والطموح والسعى وراء هدفه حتى قال عنه ابن الآبار فى كتابه "الحلة السيراء" : كان أحد أعاجيب الدنيا فى ترقيه والظفر بتمنيه !!

اقتعد محمد بن أبى عامر دكانا عند الزهراء – المدينة الملكية التى بناها عبد الرحمن الناصر – أيام الخليفة الحكم المستنصر – رحمه الله – يكتب شكاوى الناس أو طلباتهم أو حاجاتهم التى يرفعونها الى الخليفة او الحاجب , وكان يأنس اليه فتيان القصر وظل على ذلك مدة حتى رفع ذكره وعلا شأنه وبدأ نجمه فى الظهور .


حتى طلبت السيدة صبح زوج الخليفة الحكم المستنصر – رحمه الله – وأم ولى العهد "هشام" من يكتب عنها , فدلوها على محمد بن أبى عامر , فترقى الى ان كتب عنها , فاستحسنته ونبهت عليه الحكم المستنصر – رحمه الله – ورغبت فى تشريفه بالخدمة .


ومن ذلك اليوم وبدأ نجم محمد بن أبى عامر فى الظهور وظهرت منه نجابة وذكاء أعجبت الحكم المستنصر – رحمه الله , فترشح الى وكالة ولى العهد "هشام" لسنة 359هـ , فأعجبت به الحكم المستنصر , فولاه قضاء بعض الكور بأشبيلية , ثم ترقى الى المواريث والزكاة , فأظهر حسن التدبير مع ما له من الرأى السديد فأعجب به الحكم المستنصر – رحمه الله – فولاه الشرطة الوسطى بقرطبة , ثم أصبح صاحب السكة , ثم قدمه الى الأمانات بالعدوة ....

وظل محمد بن أبى عامر فى ترقى مستمر وبدأ بزوغ فجره ومن ورائه فجر الأندلس كلها , حتى لازم الحكم المستنصر – رحمه الله – وأوكل اليه القيام على أمر ولى العهد "هشام" بن الحكم المستنصر , فبذلك أصبح محمد بن أبى عامر فى منزلة رفيعة جدا .


وكان محمد بن أبى عامر يصطنع الرجال من حوله ويمهد لنفسه وكان يتخذ رجاله من البربر من أهل العدوة لخشونتهم وصلابتهم عند الحروب , ولكى يقوم بالقضاء على الصقالبة ويدمر نفوذهم فيما بعد كما سيأتى.

وبذلك أصبح محمد بن أبى عامر من كبار رجال القصر وهو مازال فى العقد الثالث من عمره , وليس يضاهيه فى منزلته إلا الحاجب – بمثابة رئيس الوزراء - جعفر المصحفىّ وقائد جيش الثغور غالب الناصرىّ , وأصبح محمد بن أبى عامر حديث العامة فى قرطبة , فكان لا يمر يوم إلا وهو فى زيادة ترقى , فكانت أيامه فى إقبال وتخبر عن سعده وبزوغ فجره وسطوع شمسه , فتمكن حبه للناس وكان بابه مفتوح لهم على الدوام , وأفشى الأمن فى قرطبة بعدما ضجت العامة من ضياع الأمن لكثرة اللصوص وتسلط الفتيان الصقالبة على العامة فقد ظهر وفشى ظلمهم وبغيهم , حتى قضى عليهم محمد بن أبى عامر كما سيأتى بيانه إن شاء الله .

وتوفى الخليفة الحكم المستنصر – رحمه الله – فى قصره بقرطبة بعدما أصيب بالفالج , وذلك فى عام 366هـ , بعد أن حكم الأندلس 16 عاماً كانت كلها بركة وخير على المسلمين فى الأندلس , وولى من بعده ابنه "هشام" وهو ابن اثنتى عشرة سنة 12 سنة !! وتسمّى وتلقب " هشام المؤيد بالله " , وكان وقتها بلغ محمد بن أبى عامر 39 عاماً , فكان لابد من رجل يدبر أمره ويقوم على عمل الدولة وتدبير الخلافة .


فتكون مجلس وصاية على الخليفة الصبىّ ويتكون من أكبر 3 رجال فى الأندلس وقتها وهم :
1- الحاجب جعفر المصحفىّ
2- قائد الثغور غالب الناصرىّ
3- قائد الشرطة وحاكم المدينة محمد بن أبى عامر

عند وفاة الحكم المستنصر – رحمه الله – جاشت الروم وهاجت حتى كادت تطرق أبواب قرطبة , ولم يحرك الحاجب جعفر المصحفى ساكناً خوفاً على منصبه وتبعه فى ذلك غالب الناصرىّ قائد الثغور وكانت بينه وبين الحاجب جعفر المصحفى خلافة قديمة وبغضاً وكراهية شديدة , فلم يقم أى منهما لنصرة المسلمين وتأديب النصارى الذين هجموا على ثغور المسلمين .

فقام محمد بن أبى عامر بأخذ رجاله وطلب من جعفر المصحفى أن يمده بالرجال والعتاد والمال اللازم للقيام بحملة لتأديب النصارى وليعلموا أن مازال بالمسلمين شوكة ومنعة , وبالفعل قام المنصور بحملة عظيمة جدا فى الشمال وغنم من السلاح والأموال الشيىء الكثير . وقفل راجعا الى قرطبة بعد 52 يوما من الغزو والجهاد وكان يوزع المال فى طريق عودته الى قرطبة على الجند والعوام حتى تمكن حبه فى قلوب الناس , واستبشروا به جدا . وكان وصياً على الصبى هشام المؤيد بالله , فقام بإسقاط ضريبة الزيتون عن الناس , فسروا بذلك أعظم سرور , ونسب شأنها الى محمد بن أبى عامر وأنه أشار الى ذلك , فأحبوه لذلك ثم يقول ابن عذارى فى "البيان المغرب " :

( ولم تزل الهمة تحذوه , والجد يحظيه , والقضاء يساعده , والسياسة الحسنة لا تفارقه , حتى قام بتدبير الخلافة , وأقعد من كان له فيها إنافة , وساس الأمور أحسن سياسة , وداس الخطوب بأخشن دياسة , فانتظمت له الممالك , وانضحت به المسالك , وانتشر الأمن فى كل طريق , واستشعر اليمن كل فريق , وأسقط جعفرا المصحفىّ , وعمل فيه ماأراده ... ) انتهى كلام ابن عذارى

والتف المسلمون حول محمد بن أبى عامر , فى الوقت الذى بدأت أيام الحاجب جعفر المصحفىّ فى الزوال , فقد أفل نجمه وكورت شمسه ورغب الناس عنه , وأصبح يمشى وحيدا فى طرقات الزهراء بعد ان كان من قبل كثيف الموكب وجليل الهيبة وكان الناس لا يستطيعون الى الوصول اليه لكثافة موكبه . ثم أقدم محمد بن أبى عامر بالتحالف مع غالب الناصرىّ وتزوج ابنته "أسماء" وكان عرس مشهود فى الأندلس كلها , وبدأت نكبة الحاجب جعفر المصحفىّ , فخلعه محمد بن أبى عامر وأصبح الحاجب من بعده ..


تحجب محمد بن أبى عامر لهشام المؤيد بالله , وحجره فى قصره بالزهراء ومنع دخول الناس اليه وتصرف بالملك بنفسه واتخذ جميع مراسم الملك , ونقش اسمه على السكة , وخطب له على المنابر , تلقب "بالمنصور" وأصبح يدعى ( الحاجب المنصور ) , وابتدأ معه عهد جديد للأندلس ما عرفت مثله من قبل .


كانت من أول أعمال المنصور أنه نكب الصقالبة وأخرجهم من الزهراء بعدما فشى ظلمهم وتوحدت كلمتهم بعد موت الحكم المستنصر – رحمه الله – وظنوا أن لا غالب لهم , فاستبدل المنصور بهم البربر من أهل العدوة من زناتة وبنى برزال وغيرهم واستكثر منهم جدا وأصبحوا هم أهل خدمته وزينة ملكه .


والحديث عن المنصور بن أبى عامر مرتبط بالضرورة بالحديث عن جهاده وغزواته ضد الممالك النصرانية فى الشمال , وسنفصل هذا لاحقاً إن شاء الله ...

فقد كان رحمه الله شديد التدين , قمع أهل البدع وأقام السنة , وبلغه أن مكتبة الحكم المستنصر – رحمه الله – بها كتب بعض الفلاسفة والملاحدة التى تنافى أصول الدين , وعلم بانتشار تلك الكتب وكادت أن تفسد عقائد الناس فقام بحرقها والتخلص منها ولله الحمد والمنة

وكان شديد التعظيم للعلماء بدرجة كبيرة جدا , فقد ذكر النباهى فى كتابه "المرقبة العليا" فى ذكره لترجمة العالم الجليل محمد بن يبقى بن زرب حين وفاة الإمام :


( وأظهر ابن أبى عامر لموته غمّاً شديداً , وكتب لورثته كتاب حفظ ورعاية انتفعوا به , واستدعى ابنه محمد , وهو طفلٌ ابن ثلاثة أعوام , فوصله بثلاثة آلاف دينار , وألطافٍ قيمتها ما يناهز العدد المسمّى

أن المنصور – رحمه الله – اختط بيده مصحفاً كان يحمله معه فى غزواته ويقرأ فيه ويتبرك به !!! , وكان يحمل معه أكفانه وكان أمنيته التى يدعوا الله بها دائما أن يتوفاه الله وهو فى طريقه للغزو والجهاد !! , والحديث عن جهاد المنصور يطول جدا لذا قمت بإختصاره كما سيأتى إن شاء الله ...

كان رحمه الله عادلاً يكره الظلم والبغى , وكان لا يستهين بأمر الظالم , بل لربما أمر بتغليظ العقوبة عليه ليرتدع أهل الشرور وكان لا يقبل شفاعة أحد أبداً ولو كان من المقربين اليه , بل وإن كان من أهله ... !!


ومن أروع الأمثلة التى ضربها المنصور بن أبى عامر فى العدل وعدم الرفق بأهل الغدر والظلم , ما حدث مع ابنه عبد الله بن المنصور بن أبى عامر حين لجأ الى ملك ليون وأراد أن يساعده فى الخروج على أبيه وشق عصا الطاعة وعزل أبيه , فكان ماكان من المنصور إلا أن أمر ملك ليون بتسليم ابنه , فسلمه ابنه عبد الله , وقام بضرب عنقه جزاء خيانته , ولم تأخذه به رأفة ولا رحمة !!!!

لا أجد كلمات أوصف بها حب المنصور بن أبى عامر للجهاد والغزو فى سبيل الله , يكفى أن تعلموا أن المنصور بن أبى عامر قاد جيوش المسلمين الى النصر والفتح فى زهاء 54 غزوة ومعركة , فلم يهزم فى واحدة منها قط !! , وكان يأمر غلمانه بتنظيف ثوبه وأخذ ما علق به من غبار المعارك والغزوات وأمر أن تدفن معه فى قبره لتكون شاهد له عند الله يوم القيامة بجهاده فى سبيله !!

ووصل بجيوشه الى أماكن لم يفتحها المسلمون من قبل من أيام طارق بن زياد وموسى بن نصير , وبلغت الأندلس فى عهده من العزة والمجد والتمكين الى درجة لم يبلغها حاكم قبله ولا بعده !!

وقال عنه الفتح بن خاقان فى كتابه (مطمح الأنفس ومسرح التأنس فى ملح أهل الأندلس) :( إنه تمرّس ببلاد الشرك أعظم تمرّس , ومحا من طواغيتها كل تعجرف وتغطرس , وغادرهم صرعى البقاع , وتركهم أذل من وتدٍ بقاع , ووالى على بلادهم الوقائع , وسدّد الى أكبادهم سهام الفجائع , وأغصّ بالحِمام أرواحهم , ونغّص تلك الآلام بكورهم وروَاحهم ...

فقد كان رحمه الله أعجوبة دهره وأوحد زمانه , له فى كل عام غزوتان "الصوائف والشواتى" , كان يهتم جدا بالناحية العسكرية فى دولته حتى لكم أن تعلموا أن عدد الفرسان فى الجيش المرابط (الثابت) وصل الى 112.000 اثنى عشر ألف ومائة فارس من سائر الطبقات , جميعهم مدونون فى الديوان وتصرف لهم النفقات والأعطية والهبات , وبلغ عدد المشاة الى 26.000 ستة وعشرين ألف راجل , وتتضاعف تلك الأعداد فى الصوائف بسبب كثرة المتطوعين حتى أنها وصلت الى مائة ألف 100.000 من المشاة !!

دمّر المنصور بن أبى عامر جميع الممالك النصارانية المتواجدة فى شمال الأندلس تدميرا بالغاً , كانت غزواته فى الممالك النصرانية كالصاعقة والعاصفة المدمرة التى لا تبقى ولا تذر , فكم من قلوع وحصون للنصارى سواها بالتراب , وكم من ملوك وقواد للنصارى هلكوا على يد المنصور بن أبى عامر !!

ومن أهم وأعظم معارك المنصور على الإطلاق والتى هى بمثابة غرة المعارك الإسلامية فى جزيرة الأندلس , هى معركة "شنت ياقب" – سانت يعقوب - حيث وصل الى أقصى بلاد جيليقية الى حيث لم يصل مسلم من قبل , ومدينة – سانت يعقوب - تمثل العاصمة الروحية الدينية لنصارى أوربا قاطبة , وكعبة النصرانية وتأتى أهيمتها بعد بيت المقدس ورومية – روما - عندهم , فبها قبر يعقوب الحوارىّ ويزعمون أنه كان من أخص حوارىّ عيسى – عليه الصلاة والسلام – وكان قبره بمثابة الكعبة عندهم – وللكعبة المثل الأعلى – ويفدون اليه من رومية وشرق أوربا ومن كل مكان .

وقد قاموا ببناء كنيسة ضخمة جدا على هذا القبر وكانوا يحجون اليه من كل مكان كما ذكرنا . وكانت تلك البلاد هى أمنع بلاد النصارى فى الأندلس لوعورة طرقها وخطورة مفاوزها وصعوبة اجتيازها بالجند . ولم يفكر أحد من قادة المسلمين من أيام طارق بن زياد أن يقصد تلك المنطقة الجبلية الوعرة .

مقتطفات ...

كان كلما غزا المنصور غزوة أخذو جنوده الرايات فيثبتونها على الأماكن العالية ثم يأخذونها حين يرحلون , وفى أحد الغزوات نسى أحد الجنود راية على أعلى التبة بين الحصون والقلاع بعدما فر أهلها وهرب جنود النصارى بين الشعاب والجبال , ورحل المسلمين ونسوا تلك الراية , فظل النصارى يرمقون تلك الراية فى رعب شديد وهم يظنون أن المسلمين مازالوا هناك ,وظلوا على ذلك زمن حتى علموا برجوع المسلمين منذ زمن !!

هكذا كانت العزة ..... راية واحدة منسية أرعبت جنود النصارى وعاشوا من أجلها فى ذعر ورعب وهلع !!

فى إحدى غزوات المنصور لبلاد البشكنش دخل فيها فى أعماق بلادهم وتوغل فى أرضهم حتى صار وراء الجبال , فأخذ النصارى يسدون طريق العودة أمام المنصور وجيشه كمنوا له بين جبلين كان سيمر بينهما المنصور وجنوده , ومن أصعب أنواع القتال هو القتال فى ممر ضيق جدا , فماذا فعل المنصور !!


لم يقاتل ولم يقتحم الممر , بل اختار مدينة قريبة من ذلك المكان , فنزلها ووزع جنوده فى أرجائها , يعملون ويحرثون ويبيعون ويشترون ويقوم بكل متطلبات الحياة فيها , وبعث الحاجب المنصور الجند بالسرايا يمينا وشمالا يقتلون ويأسرون ويغنمون , حتى ضج القوط النصارى من غاراتهم , وأرسلوا اليه ان اعبر المضيق أنت وجنودك , إلا أن المنصور رفض قائلاً : لقد طابت لنا المعيشة هنا وإن هذه البلاد جميلة يطيب سكناها وسأبقى الى السنة القادمة لأغزو فى الصيف القادم إن شاء الله !!
وكان جنده يأتون بقتلى النصارى منهم ومن القرى فى السرايا والغارات ويلقونها أمام الوادى حتى ضج سكان المنطقة الى الذين هم فى الوادى ان دعوه يعبر , فأرسلوا اليه ثانية بذلك الى الحاجب المنصور الذى قبل أن يمر عبر المضيق برجاله بشرطين :

1- أن يحمل النصارى ما معه من الغنائم والأسلاب على دوابهم أمامه !!
2- وان يقوموا هم بإزالة الجثث التى ألقاها على الطريق بفم الوادى


حكم المنصور بن أبى عامر الأندلس زهاء 27 سنة , وغزا أكثر من 54 غزوة لم يهزم فى واحدة قط !! , كانت كلها عز للإسلام والمسلمين حتى قال عنه ابن الخطيب فى كتابه "اعمال الاعلام " :

( وعلى الجملة , فكان نسيج وحده فى صقعه , وقلّ أن يسمع بمثله فى غيره ... )


انصرف المنصور بن ابى عامر الى الغزو عام 392هـ (1002م) فسلم وغنم كعادته وكان عمره وقتها ناهز 65 عاماً , ووجد فى نفسه خفة وعلم بدنو الأجل , فأحضر جماعة بين يديه وهو كالخيال لا يبين الكلام وأكثر كلامه بالإشارة كالمسلم المودع , وأوصى ألا يحمل فى تابوت , وأمر أن يدفن مكان موته وكان وقتها فى مدينة الثغر المنيع "مدينة سالم" فأمر أن يدفن رحمه الله فى صحن قصره بمدينة سالم وأمر أن يدفن معه غبار المعارك حتى تشهد له أمام الله بجهاده , وأمر أن يكفن بتلك الأكفات التى كان يحملها معه دائما فى المعارك وهى أكفان صنعت من غزل بناته واشتريت من خالص ماله الموروث .......


وفى ليلة الاثنين 27 رمضان من عام 392هـ / 11 أغسطس 1002م فاضت روح المنصور محمد بن أبى عامر الى بارئها ....

Gray Fox
02-05-2010, 09:08 PM
عن عباس رضي الله عنه قال: مر النبي صلى الله عليه وسلم بحائط من حيطان المدينة أو مكة فسمع صوت إنسانيين يعذبان في قبورهما فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "يعذبان وما يعذبان في كبير ثم قال بلى. كان أحدهما لا يستتر ـ وفي رواية لا يستبرئ. وفي أخرى لا يستنزه من بوله وكان الآخر يمشي بالنميمة" رواه البخاري وغيره

Gray Fox
02-05-2010, 09:09 PM
عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم- فيما يرويه عن ربه جل وعلا أنه قال : ( وعزتي لا أجمع على عبدي خوفين ولا أجمع له أمنين ، إذا أمنني في الدنيا أخفته يوم القيامة

Gray Fox
02-05-2010, 09:09 PM
عنْ عُثْمَانَ بْنِ عَفَانَ رضيَ اللَّه عنهُ قالَ : قالَ رَسولُ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « مَا مِنْ عَبْدٍ يَقُولُ في صَبَاحِ كلِّ يَوْمٍ ومَسَاءٍ كلِّ لَيْلَةٍ : بِسْمِ اللَّهِ الَّذِي لاَ يَضُرُّ مَع اسْمِهِ شيء في الأرضِ ولا في السماءِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعلِيمُ ، ثلاثَ مَرَّاتٍ ، إِلاَّ لَمْ يَضُرَّهُ شَيءٌ » رواه أبو داود والتِّرمذي

Gray Fox
03-05-2010, 12:18 PM
عن انس بن ابي مالك رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :من سره أن يبسط له في رزقه ، أو ينسأ له في أثره ، فليصل رحمه رواه البخاري

Gray Fox
03-05-2010, 01:22 PM
عن ابو موسى الاشعري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :إن من ورائكم أياما ينزل فيها الجهل ويرفع فيها العلم ويكثر فيها الهرج قالوا يا رسول الله وما الهرج قال القتل. (صحيح ابن ماجه)

Gray Fox
03-05-2010, 03:08 PM
من صفات الحبيب صلى الله عليه وسلم

أخلاق النبي صلى الله عليه و سلم

الأمانة
أولاً : المعنى اللغوي
هي مأخوذة من الأمن الذي هو ضد الخوف لأن الأمانة لا يخاف عليها لأنها توضع عند أمين ولأمين ثقة لا يخون أما في الاصطلاح فتعرف بأنها : ضد الخيانة و يقال بأنها صيانة الإنسان كل ما ينبغي صيانته من حقوق أو فروض أو واجبات أو حدود أو أشياء مادية أو معنوية سواء كانت لله تعالى أم للناس

ثانياً : الأمانة و الخيانة في القرآن الكريم
كان تنويه القرآن الكريم عن الأمانة تنويه عظيم دل على عظم منزلة الأمانة عند الله تعالى و ذلك في آيات كثيرة من الذكر الحكيم منها قوله تعالى : (إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا ) – سورة الأحزاب آية 72

و الأمانة في الآية الكريمة هي كل ما يؤتمن عليه المرء من أمر و نهي و شأن دين و دنيا و الشرع كله أمانة كما قال الحسن البصري و غيره من السلف رحمهم الله تعالى

و العديد من الآيات الكريمة أمرت بأداء الأمانة و منها : (فَإِنْ أَمِنَ بَعْضُكُم بَعْضًا فَلْيُؤَدِّ الَّذِي اؤْتُمِنَ أَمَانَتَهُ وَلْيَتَّقِ اللّهَ رَبَّهُ) – سورة البقرة آية 283
و في قوله تعالى : (إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ إِنَّ اللّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا) – سورة النساء آية 58
و قد كان تحذير القرآن الكريم من الخيانة شديداً في آيات كثيرة منها: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَخُونُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُواْ أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ) – سورة الأنفال آية 27
و قد بين القرآن الكريم ما للخيانة من أثر في الدنيا و الآخرة في آيات كثيرة منها : (إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الخَائِنِينَ) – سورة الأنفال آية 58
و قد قرن الله تعالى هذه الصفة بالكافرين و النافقين فقال : (إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ) – سورة الحج آية 38
و قال تعالى : (وَلاَ تُجَادِلْ عَنِ الَّذِينَ يَخْتَانُونَ أَنفُسَهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ خَوَّانًا أَثِيمًا) – سورة النساء آية 107
و قوله تعالى : (وَإِن يُرِيدُواْ خِيَانَتَكَ فَقَدْ خَانُواْ اللّهَ مِن قَبْلُ فَأَمْكَنَ مِنْهُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ) – سورة الأنفال آية 71 فالآية الأولى و الثالثة تثبت الخيانة للكافرين و الثانية للمنافقين و مما يترتب على الخيانة أن الله تعالى يحبط أعمال الخائنين و تدابيرهم كما قال جل و علا : ( وَإِن يُرِيدُواْ خِيَانَتَكَ فَقَدْ خَانُواْ اللّهَ مِن قَبْلُ فَأَمْكَنَ مِنْهُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ) – سورة يوسف آية 52

ثالثاً : التنويه بأهل الأمانة في القرآن الكريم
نال القائمون بالأمانة على وجهها عظيم الثناء من الله سبحانه و تعالى و جزيل إكرامه. أما الملائكة فكلهم قائم بأدائها على وجهها الكامل لأنهم لا يعصون الله ما أمرهم و يفعلون ما يؤمرون و قد خص الله سبحانه و تعالى جبريل عليه السلام بالثناء عليه بها لما هو منوط به من مهمة و هي السفارة بين الله تعالى و رسله عليهم الصلاة و السلام فقد قال تعالى : "نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ" – سورة الشعراء آيتي 193 - 194
و قال تعالى : "إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ ذِي قُوَّةٍ عِندَ ذِي الْعَرْشِ مَكِينٍ مُطَاعٍ ثَمَّ أَمِينٍ" – سورة التكوير 19-21

أما الأنبياء و الرسل فهم أمناء الله في أرضه على شرائعه و دينه لذلك كانت الأمانة واجبة لهم كما قال هود عليه السلام : "أُبَلِّغُكُمْ رِسَالاتِ رَبِّي وَأَنَاْ لَكُمْ نَاصِحٌ أَمِينٌ" – سورة العراف –68 و كما قال يوسف عليه السلام : "إِنَّكَ الْيَوْمَ لَدَيْنَا مِكِينٌ أَمِينٌ" و كما قالت ابنة شعيب عليه السلام في وصف موسى عليه السلام حيث قالت : "قَالَتْ إِحْدَاهُمَا يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ" – سورة القصص آية 26

أما المؤمنون فقد بين الله تعالى ما نالوه جزاء الأمانة و غيرها من الأخلاق الكريمة فقد قال تعالى : "وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ أُوْلَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ " – سورة المؤمنون آيات من 9-11

تمثل خلق الأمانة في النبي صلى الله عليه و سلم
عرف النبي صلى الله عليه و سلم بالأمانة و الصدق حتى لقب بالصادق الأمين و كانوا إذا ذهب أو جاء يقولون جاء الأمين و ذهب الأمين و يدل على ذلك قصة الحجر الأسود عند بناء الكعبة المشرفة بعدما تنازعهم في استحقاق شرف رفعه ووضعه في محله حتى كادوا يقتتلون لولا اتفاقهم على تحكيم أول من يدخل المسجد الحرام فكان الداخل هو محمد صلى الله عليه و سلم فلما رأوه قالوا : "هذا الأمين رضينا هذا محمد" فلما أخبروه الخبر قال صلى الله عليه و سلم : "هلم إلي ثوباً" فأتى به فأخذ الركن فوضعه بيده الطاهرة ثم قال : " لنأخذ كل قبيلة بناحية من الثوب ثم ارفعوه جميعاً ففعلوا حتى إذا بلغوا به موضعه وضعه هو بيده الشريفة ثم بني عليه قال ابن هشام : "وكانت قريش تسمي رسول الله صلى الله عليه و سلم قبل أن ينزل الوحي : الأمين"
كانت ثقة أهل قريش بالنبي صلى الله عليه و سلم كبيرة فكانوا ينقلون إلى بيته أموالهم و نفائسهم وديعة عنده و لم يزل ذلك دأبهم حتى بعد معاداته بسبب دعوته لهم إلى الإيمان بالله تعالى و ترك عبادة الأوثان كما دل على ذلك تركه صلى الله عليه و سلم علي بن أبي طالب رضي الله عنه في مكة بعد هجرته صلى الله عليه و سلم ليرد ودائع الناس التي كانت عنده صلى الله عليه و سلم فأقام علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه و أرضاه بمكة ثلاث ليال و أيامها حتى أدى عن رسول الله صلى الله عليه و سلم الودائع التي كانت عنده للناس حتى إذا فرغ منها لحق برسول الله صلى الله عليه و سلم
شهد بأمانة الرسول صلى الله عليه و سلم أعدائه قبل أصدقائه و صحابته فها هو أبو سفيان زعيم مكة قبل إسلامه يقف أمام هرقل ملك الروم و يعجز عن نفي صفة الأمانة عن النبي صلى الله عليه و سلم رغم حرصه عندئذ أن يطعن فيه و لكن ما أن سأله هرقل عن ما يدعو إليه النبي صلى الله عليه و سلم فأجاب أبو سفيان : "يأمر بالصلاة و الصدق و العفاف و الوفاء بالعهد و أداء الأمانة"
أما أصدقائه و صحابته فلم يختلف أحد على أمانته صلى الله عليه و سلم و من أمثلة ذلك ما قالته عنه خديجة رضي الله عنها عند بداية نزول الوحي عليه صلى الله عليه و سلم : "...فوالله إنك لتؤدي الأمانة و تصل الرحم و تصدق الحديث.." و ما قاله جعفر بن أبي طالب للنجاشي ملك الحبشة رضي الله تعالى عنه حين سأله عن الدين الذي اعتنقوه فأجاب : "حتى بعث الله إلينا رسولا منا نعرف نسبه و صدقه و أمانته و عفته.."

و لا غرو أن النبي صلى الله عليه و سلم كان مثالاً للأمانة و كيف لا و قد ائتمنه الله تعالى على رسالته الخاتمة فكان خير من أدى هذه الأمانة إلى حد الكمال فقد قال تعالى : " الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا" – سورة المائدة آية 3

من أقوال النبي صلى الله عليه و سلم في الأمانة
وعن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه - قال: حدثنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حديثين قد رأيت أحدهما، وأنا أنتظر الآخر، حدثنا "أن الأمانة نزلت في جذر قلوب الرجال، ثم نزل القرآن، فعلموا من القرآن، وعلموا من السنة " ثم حدثنا عن رفع الأمانة، قال: "ينام الرجل النومة، فيقبض الأمانة من قلبه، فتقبض الأمانة من قلبه، فيظل أثرها مثل الوكت، ثم ينام النومة، فيظل أثرها مثل المجل، كجمر دحرجته على رجلك، فنفط فتراه منتبرا، وليس فيه شيء، ثم أخذ حصاة فدحرجها على رجله، فيصبح الناس يتبايعون، لا يكاد أحد يؤدي الأمانة، حتى يقال: إن في بني فلان رجلا أمينا، حتى يقال للرجل: ما أجلده! وما أظرفه! وما أعقله! وما في قلبه حبة من خردل من إيمان" و معنى (الوكت) : الأثر اليسير و (المجل) هو الانتفاخ، الذي يكون في الكف، من أثر العمل، إذا اشتغل الإنسان بشيء، يقبض عليه في يده، مثل الفأس
عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال: "ما خطب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الناس إلا قال: لا إيمان لمن لا أمانة له" – أخرجه الإمام أحمد
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ما من عبد يسترعيه الله رعية يموت يوم يموت و هو غاش لرعيته إلا حرم الله عليه الجنة
وقوله لأبي ذر" يا أبا ذر إنك ضعيف وإنها أمانة وإنها يوم القيامة خزي وندامة إلا من أخذها بحقها وأدى الذي عليه فيها" (مسلم)
وأخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن خيانة الأمانة من صفات المنافقين فقال "آية المنافق ثلاث إذا حدث كذب, وإذا وعد أخلف, وإذا أؤتمن خان" متفق عليه
قال النبي صلى الله عليه وسلم لمن سأله عن الساعة: "فإذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة" رواه البخاري
قال النبي صلى الله عليه وسلم: "إن من اعظم الأمانة عند الله يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته وتفضي إليه ثم ينشر سرها" و في رواية "ثم ينشر أحدهما سر صاحبه" أخرجه مسلم
وقال صلى الله عليه وسلم في الأمر بردها : " أد الأمانة إلى من ائتمنك ، ولا تخن من خانك" أخرجه أبو داود

Gray Fox
03-05-2010, 03:53 PM
ماذا يحب الحبيب

أكمل خلق الله هو سيد ولد آدم عليه الصلاة والسلام . فماذا كان صلى الله عليه وسلم يُحب ؟ لنحاول التعرّف على بعض ما يُحب لنحبّ ما أحب صلى الله عليه وسلم
قال أنس رضي الله عنه : إن خياطا دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم لطعام صنعه قال أنس : فذهبت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى ذلك الطعام ، فقرّب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم خبزاً ومرقا فيه دباء وقديد ، فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم يتتبع الدباء من حوالي القصعة . قال : فلم أزل أحب الدباء من يومئذ . رواه البخاري ومسلم .

ولما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم طيباً أحب الطِّيب والجنس اللطيف
قال عليه الصلاة والسلام : حُبب إليّ من الدنيا النساء والطيب ، وجُعلت قرة عيني في الصلاة . رواه الإمام أحمد والنسائي .
وحُبه صلى الله عليه وسلم للطيب معروف حتى إنه لا يردّ الطيب .
وكان لا يرد الطيب ، كما قاله أنس ، والحديث في صحيح البخاري .
وكان يتطيّب لإحرامه ، وإذا حلّ من إحرامه ، كما حكته عنه عائشة رضي الله عنها ، والحديث في الصحيحين .
قالت عائشة رضي الله عنها : كنت أطيب النبي صلى الله عليه وسلم عند إحرامه بأطيب ما أجد . رواه البخاري .

ولما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم طيباً أحب الطيّبات والطيبين .
سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الناس أحب إليك ؟ قال : عائشة فقيل : من الرجال ؟ فقال : أبوها . قيل : ثم من ؟ قال : عمر بن الخطاب ، فعدّ رجالا .

فما كره الطيب أو النساء إلا منكوس الفطرة !
وما على العنبر الفوّاح من حرج = أن مات من شمِّـه الزبّال والجُعلُ !!

وأحب صلى الله عليه وسلم الصلاة ، حتى إنه ليجد فيها راحة نفسه ، وقرّة عينه .
فقد كان عليه الصلاة والسلام يقول لبلال : يا بلال أرحنا بالصلاة . رواه الإمام أحمد وأبو داود .

بل إن الكفار علموا بهذا الشعور فقالوا يوم قابلوا جيش النبي صلى الله عليه وسلم : إنه ستأتيهم صلاة هي أحب إليهم من الأولاد . رواه مسلم .
وشُرعت يومها صلاة الخوف .

فهذا الشعور بمحبة الصلاة علِم به حتى الكفار !
ومن أحب شيئا أكثر من ذِكره ، وعُرِف به .

وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب الحلواء والعسل . رواه البخاري ومسلم .

وكان صلى الله عليه وسلم يحب الزبد والتمر . رواه أبو داود .

وما هذه إلا أمثلة لا يُراد بها الحصر .

ولكن السؤال الذي يطرح نفسه :
هل نجد الشعور الذي وجده أنس بن مالك رضي الله عنه الذي أحب ما أحبه رسول الله صلى الله عليه وسلم تبعاً لمحبته لرسول الله صلى الله عليه وسلم ؟

اللهم صلّ وسلم وزد وبارك على عبدك ورسولك محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وأصحابه .
كتبه الشيخ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم

Gray Fox
03-05-2010, 03:55 PM
مهم جدا عن التربيه و ضرب الاطفال وقت صلاه المغرب

هل هناك دليل على أن وقت المغرب هو وقت انتشار الشياطين ، وأنه يجب إدخال الأطفال إلى المنزل في هذا الوقت ؟
نعم ، ورد في هذا الأدب جملة من الأحاديث الصحيحة . فمن ذلك ما جاء عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

( إِذَا كَانَ جُنْحُ اللَّيْلِ أَوْ أَمْسَيْتُمْ فَكُفُّوا صِبْيَانَكُمْ ، فَإِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْتَشِرُ حِينَئِذٍ ، فَإِذَا ذَهَبَ سَاعَةٌ مِنْ اللَّيْلِ فَخَلُّوهُمْ ، وَأَغْلِقُوا الْأَبْوَابَ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فَإِنَّ الشَّيْطَانَ لَا يَفْتَحُ بَابًا مُغْلَقًا ، وَأَوْكُوا قِرَبَكُمْ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ ، وَخَمِّرُوا آنِيَتَكُمْ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ وَلَوْ أَنْ تَعْرُضُوا عَلَيْهَا شَيْئًا ، وَأَطْفِئُوا مَصَابِيحَكُمْ )

رواه البخاري (3280) ومسلم (2012) ، وبوب عليه النووي بقوله : باب الأمر بتغطية الإناء ، وإيكاء السقاء ، وإغلاق الأبواب ، وذكر اسم الله عليها ، وإطفاء السراج والنار عند النوم ، وكف الصبيان والمواشي بعد المغرب .

وروى مسلم (2013) عن جابر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لَا تُرْسِلُوا فَوَاشِيَكُمْ – أي كل ما ينتشر من ماشية وغيرها - وَصِبْيَانَكُمْ إِذَا غَابَتْ الشَّمْسُ حَتَّى تَذْهَبَ فَحْمَةُ الْعِشَاءِ ، فَإِنَّ الشَّيَاطِينَ تَنْبَعِثُ إِذَا غَابَتْ الشَّمْسُ حَتَّى تَذْهَبَ فَحْمَةُ الْعِشَاءِ ) .

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله ـ في الحديث الأول ـ :

\" ( جُِنح الليل ) هو بضم الجيم وبكسرها ، والمعنى : إقباله بعد غروب الشمس ، يقال : جنح الليل : أقبل .

قوله : ( فخلوهم ) قال ابن الجوزي : إنما خيف على الصبيان في تلك الساعة ، لأن النجاسة التي تلوذ بها الشياطين موجودة معهم غالبا ، والذكر الذي يحرز منهم مفقود من الصبيان غالبا ، والشياطين عند انتشارهم يتعلقون بما يمكنهم التعلق به ، فلذلك خيف على الصبيان في ذلك الوقت .

والحكمة في انتشارهم حينئذ أن حركتهم في الليل أمكن منها لهم في النهار ؛ لأن الظلام أجمع للقوى الشيطانية من غيره ، وكذلك كل سواد \" انتهى.

\" فتح الباري \" (6/341)

وقال الإمام النووي رحمه الله :

\" هذا الحديث فيه جمل من أنواع الخير والأدب الجامعة لمصالح الآخرة والدنيا ، فأمر صلى الله عليه وسلم بهذه الآداب التي هي سبب للسلامة من إيذاء الشيطان ، وجعل الله عز وجل هذه الأسباب أسبابا للسلامة من إيذائه ، فلا يقدر على كشف إناء ، ولا حل سقاء ، ولا فتح باب ، ولا إيذاء صبي وغيره إذا وجدت هذه الأسباب ، وهذا كما جاء في الحديث الصحيح أن العبد إذا سمى عند دخول بيته قال الشيطان : ( لا مبيت ) أي : لا سلطان لنا على المبيت عند هؤلاء ، وكذلك إذا قال الرجل عند جماع أهله : ( اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا ) كان سبب سلامة المولود من ضرر الشيطان ، وكذلك شبه هذا مما هو مشهور في الأحاديث الصحيحة .

وفى هذا الحديث الحث على ذكر الله تعالى في هذه المواضع ، ويلحق بها ما في معناها ، قال أصحابنا : يستحب أن يذكر اسم الله تعالى على كل أمر ذي بال ، وكذلك يحمد الله تعالى في أول كل أمر ذي بال ، للحديث الحسن المشهور فيه .

قوله ( جنح الليل ) هو بضم الجيم وكسرها ، لغتان مشهورتان ، وهو ظلامه ، ويقال : أجنح الليل : أي : أقبل ظلامه ، وأصل الجنوح الميل .

قوله صلى الله عليه وسلم : ( فكفوا صبيانكم ) أي : امنعوهم من الخروج ذلك الوقت .

قوله صلى الله عليه وسلم : ( فإن الشيطان ينتشر ) أي : جنس الشيطان ، ومعناه أنه يخاف على الصبيان ذلك الوقت من إيذاء الشياطين لكثرتهم حينئذ . والله أعلم \" انتهى.

\" شرح مسلم \" (13/185)

وسئلت اللجنة الدائمة السؤال الآتي :

\" في الحديث الصحيح الذي رواه البخاري : ( إذا كان جنح الليل أو أمسيتم فكفوا صبيانكم ) ثم جاء فيه : ( وأطفئوا مصابيحكم ) فهل هذا الأمر للوجوب ؟ وإن كان للاستحباب فما هي القرينة الصارفة له عن الوجوب ؟

فأجابت :

\" هذه الأوامر الواردة في الحديث محمولة على الندب والإرشاد عند أكثر العلماء ، كما نص عليه جماعة من أهل العلم ، منهم : ابن مفلح في \" الفروع \" (1/132) ، والحافظ ابن حجر في \" فتح الباري \" (11/87) والله أعلم \" انتهى.

\" فتاوى اللجنة الدائمة \" (26/317)

والله أعلم .

Gray Fox
03-05-2010, 03:57 PM
رساله الى الزوجين : انكما تفرحان عدو الله

إن من نعم الله علينا أن خلق لنا أزواجا لنسكن إليها ، و جعل بين الزوجين مودة و رحمة.
قد تتعكر بين الفينة و الأخرى هذه المودة بأسباب ما من مجريات الحياة ، و تحدث الخلافات بين الزوجين الحبيبين !

و قد لا يعلم الكثير من الأزواج أنه فتح بابا للشيطان فأوقع بينه و بين زوجه و بذلك صار مقربا لدى إبليس!

فقد روى الإمام مسلم في صحيحه من حديث جابر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: \"إن إبليس يضع عرشه على الماء ثم يبعث سراياه، فأدناهم منه منزلة أعظمهم فتنة. يجيء أحدهم فيقول : فعلت كذا وكذا . فيقول : ما صنعت شيئا . قال ثم يجيء أحدهم فيقول : ما تركته حتى فرقت بينه وبين امرأته . قال فيدنيه منه ويقول : نعم أنت \"

وعند أحمد: \"عرش إبليس على البحر يبعث سراياه في كل يوم يفتنون الناس، فأعظمهم عنده منزلة أفتنهم للناس\". قال شعيب الأرنؤوط : إسناده قوي على شرط مسلم .

قال ابن كثير في البداية والنهاية : وله عرش على وجه البحر وهو جالس عليه ويبعث سراياه يلقون بين الناس الشر والفتن .... ولهذا لما قال النبي صلى الله عليه وسلم لابن صياد ما ترى قال أرى عرشا على الماء. فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: اخسأ فلن تعدو قدرك، فعرف أن مادة مكاشفته التي كاشفه بها شيطانية مستمدة من إبليس الذي هو يشاهد عرشه على البحر، ولهذا قال له أخسأ فلن تعدو قدرك أي لن تجاوز قيمتك الدنية الخسيسة الحقيرة.
والدليل على أن عرش إبليس على البحر ما رواه الامام أحمد حدثنا أبو المغيرة حدثنا صفوان حدثني معاذ التميمي عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: عرش إبليس في البحر يبعث سراياه في كل يوم يفتنون الناس فأعظمهم عنده منزلة أعظمهم فتنة للناس.

وقال أحمد حدثنا روح حدثنا ابن جريج، أخبرني أبو الزبير أنه سمع جابر بن عبد الله يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: عرش إبليس على البحر يبعث سراياه فيفتنون الناس فأعظمهم عنده أعظمهم فتنة.اهــ

وقال المباركفوري في مرعاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح :
قوله: (إن إبليس يضع عرشه) أي سرير ملكه (على الماء) وفي رواية على البحر، ومعناه أن مركزه البحر، ومنه يبعث سراياه في نواحي الأرض، فالصحيح حمله على ظاهره، ويكون من جملة تمرده وطغيانه وضع عرشه على الماء، يعني جعله الله تعالى قادراً عليه استدراجاً ليغتر بأن له عرشاً كعرش الرحمن كما في قوله تعالى: {وكان عرشه على الماء} [11: 7]، ويغر بعض السالكين الجاهلين بالله أنه الرحمن كما وقع لبعض الصوفية على ما ذكر في النفحات الإنسية، ويؤيده قصة ابن صياد حيث قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم : أرى عرشاً على الماء. فقال له صلى الله عليه وسلم : ترى عرش إبليس . وقيل عبر عن استيلائه على إغوائه الخلق وتسلطه على إضلالهم بهذه العبارة، كذا في المرقاة.اهـ

و في قوله صلى الله عليه و سلم : \"ما تركته حتى فرقت بينه وبين امرأته . قال فيدنيه منه ويقول : نعم أنت \"، دليل على ان أعلى جنود إبليس قدرا و أعظمهم عملا لديه الذي يفرق بين الزوجين ، فيفرح به و يقربه إليه.

و ختاما أذكر لكم رائعة من روائع ابن القيم في الفوائد حيث انه وصف لنا الدواء للخلافات بين الناس في حكمة مختصرة قائلا : من أصلح ما بينه وبين الله أصلح الله ما بينه وبين الناس.
و قال أحد الصالحين : \"إني أرى أثر معصيتي في نشوز زوجتي(أي معصيتها لي و سوء معاملتها) وتعثر دابتي\"!

Gray Fox
04-05-2010, 08:48 AM
عن عائشه رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : اللهم إني أعوذ بك من الكسل والهرم ، والمأثم والمغرم ، ومن فتنة القبر ، وعذاب القبر ، ومن فتنة النار وعذاب النار ، ومن شر فتنة الغنى ، وأعوذ بك من فتنة الفقر ، وأعوذ بك من فتنة المسيح الدجال ، اللهم اغسل عني خطاياي بماء الثلج والبرد ، ونق قلبي من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس ، وباعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب . رواه البخاري

Gray Fox
04-05-2010, 09:45 AM
احذر أن تجلس جلسة المغضوب عليهم !


إن نعمة الله علينا عظيمة بأن منَّ علينا أن هدانا للإيمان وكنا مسلمين، ومن أعظم نعمه علينا بأن جعل التمايز بين الحق والباطل واضحاً، فلا تميُّع بينهما، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلَّم-: ((قد تركتكم على البيضاء ، ليلها كنهارها ، لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك . . .))(1)، لذلك كانت مخالفة الكفار وترك التشبه بهم من أعظم المقاصد العليا للشريعة الإسلامية،
وهذ المخالفة يجب أن تكون في الظاهر كما هو بداهة بالنسبة للباطن، فإن موجب الطباع ومقتضاها يحتم أنه إذا اشترك شخصان في نوع وصف بأن كان متشابهين ظاهراً فإن ذلك مظنة المودة، وهذا الأمر يشهد به الحس والتجربة فضلاً عن النصوص، ويؤدي إلى أمر عظيم من المودة والتآلف ثم إلى المحبة والمولاة التي تنافي الإيمان، وذلك أن الظاهر والباطن بينهما ارتباط ومناسبة، فإن ما يقوم به القلب من الشعور والحال يوجب أموراً ظاهرة، وما يقوم بالظاهر من سائر الأعمال يوجب للقلب شعوراً وأحوالاً، ذلك أن المشابهة في الظاهر تورث تشاكلاً وتناسباً بين المتشابهين، يقود إلى موافقة ما في الأخلاق والأعمال، وهذا أمر محسوس، فمن لبس ثياب أهل العلم وجد من نفسه نوع انضمام إليهم، ومن لبس ثياب الجند المقاتلة يجد من نفسه تخلقاً بأخلاقهم وتطبعاً بطباعهم، وكل ما ذكرت أعلاه حاصل لا محالة إلا أن يمنع من ذلك دين أو غرض خاص(2).

وحديثنا في هذه المرة عن مسألة مهمة، وجدت كثيراً من الشباب قد غفلوا عنها، وذلك أنه في شهر رمضان الفائت -تقبل الله منا ومنكم صيامه وقيامه- وأثناء انتظارى لصلاة القيام، كنت أجد بعضهم يتكئ على يسراه خلف ظهره، فأحببت أن أفيد بهذه المسألة نفسي أولاً ومن ثم إخواني، وذلك بنقل كلام العلماء والأئمة في هذه المسألة.

ونبدأ الآن بالحديث وطرقه، ثم نسوق ما تيسر من شرح العلماء بعده:

الحديث:

قَالَ أَبُو دَاوُد: حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ بَحْرٍ ثَنَا عِيسَى بْنُ يُونُسَ ثَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ عَنْ إبْرَاهِيمَ بْنِ مَيْسَرَةَ عَنْ عُمَرَ بْنِ الشَّرِيدِ عَنْ الشَّرِيدِ بْنِ سُوَيْدٍ قَالَ: مَرَّ بِي رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- وَأَنَا جَالِسٌ هَكَذَا -أَيْ وَقَدْ وَضَعْت يَدِي الْيُسْرَى خَلْفَ ظَهْرِي وَاتَّكَأْتُ عَلَى أَلْيَةِ يَدِي- فَقَالَ : أَتَقْعُدُ قِعْدَةَ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ؟


غريب الحديث:

1- الأَلية- بفتح الهمزة- اللحمة التي في أصل الإبهام.
2- القِعدة -بالكسر- للنوع والهيئة.
3- ورد في حديث صحيح أنَّ المغضوب عليهم في سورة الفاتحة هم اليهود(3).


رجال الحديث:

1- علي بن بحر: ثقة في صحيح البخارى تعليقاً وأبو داود والترمذي.
2- عيسى بن يونس: وهو ثقة أخرج له أصحاب الستة.
3- ابن جُريج: ثقة أخرج له أصحاب الستة.
4- ابراهيم ابن ميسرة: ثقة أخرج له أصحاب الستة.
5- عمرو بن الشريد: ثقة أخرج له أصحاب الستة والترمذي في باب الشمائل.
6- الشريد بن سويد: وهو صحابي -رضي الله عنه-، أخرج له البخاري في الأدب المفرد، والترمذي في كتاب الشمائل والباقون(4).


مظان الحديث:

والحديث صحيح، رواه أبو داود في كتاب الأدب 4848، وأحمد في بداية مسند الكوفيين من حديث الشريد بن سويد الثقفي -رضي الله عنه-، وفي صحيح الترغيب والترهيب المجلد الثالث كتاب الأدب وغيره رقم 3066، وفي مشكاة المصابيح المجلد الثالث أيضاً كتاب الآداب برقم 4730، وفي رياض الصالحين رقم 824(5)، وابن مفلح في الآداب الشرعية، وساقه الشيخ الألباني مع غيره في جلباب المرأة وذلك أثناء كلامه على الزي الذي يبتعد فيه المسلم والمسلمة عن التشبه.


فقه الحديث:

قال صاحب عون المعبود:
\" قوله: ‏((وأنا جالس هكذا)) ‏‏:
المشار إليه مفسر بقوله:‏
‏((وقد وضعت يدي اليسرى خلف ظهري واتكأت على ألية يدي)) ‏‏: أي اليمنى والألية بفتح الهمزة اللحمة التي في أصل الإبهام. ‏
‏((فقال: أتقعد قعدة المغضوب عليهم؟)) ‏: القِعدة بالكسر للنوع والهيئة. ‏
‏قال الطيبي: والمراد بالمغضوب عليهم اليهود. ‏
‏قال القاري: في كونهم هم المراد من المغضوب عليهم ههنا محل بحث؛ وتتوقف صحته على أن يكون هذا شعارهم, والأظهر أن يراد بالمغضوب عليهم أعم من الكفار والفجار المتكبرين المتجبرين ممن تظهر آثار العجب والكبر عليهم من قعودهم ومشيهم ونحوهما, نعم ورد في حديث صحيح أن المغضوب عليهم في سورة الفاتحة هم اليهود انتهى. ‏‏والحديث سكت عنه المنذري.\" اهــ

قال الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله تعالى- شارحاً لهذا الحديث في كتاب \"رياض الصالحين\"(6):
\" لا يكره من الجلوس إلا ما وصفه النبي -صلى الله عليه وسلَّم- بأنه قعدة المغضوب عليهم، بأن يجعل يده اليسرى من خلف ظهره ويجعل بطن الكف على الأرض ويتكئ عليها، فإن هذه القعدة وصفها النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلَّم-بأنها قعدة المغضوب عليهم.
أمَّا لو وضع اليدين كلتيهما من وراء ظهره واتكأ عليهما فلا بأس.
ولو وضع اليد اليمنى فلا بأس.
إنما التي وصفها النبي -صلى الله عليه وسلم- بأنها قعدة المغضوب عليهم؛ أن يجعل اليسرى من خلف ظهره ويجعل باطنها -أي أليتها- على الأرض، ويتكئ عليها؛ فهذه هي التي وصفها النبي -صلى الله عليه وسلم- بأنها قعدة المغضوب عليهم.\" اهـ

قال الشيخ المحدث عبد المحسن العباد -حفظه الله- في شرحه لسنن أبي داود:
\" كما روى أبو داود في باب الجلسة المكروهة، باب في الجلسة المكروهة.
والمكروه -يعني- قد يراد به المحرَّم وقد يراد به ما هو مكروه للتنزيه، ولكن كونه جاء في الحديث جلسة المغضوب عليهم،دلَّ على التحريم، وأنَّ هذا يدل على التحريم.
أولاً: في حديث الشريد بن سويد -رضي الله عنه- أنه قال: ((مرَّ بي رسول الله -صلى الله عليه وسلَّم- وقد وضعت يدي اليسرى خلف ظهري، واتكأت على ألية يدي...)).
((واتكأت على ألية يدي)): ذكر في عون المعبود تفسيره أنَّه جعل يده اليسرى خلف ظهره، واتكأ على ألية يده اليمنى، والمقصود بالألية هو ما كان من الراحة من جهة الإبهام، هذا يقال له ألية اليد.
ويحتمل أن يكون المقصود [بالحديث] أنَّ كل ذلك يتعلق باليد اليسرى، وأنَّه جعلها وراء ظهره، وأنه جعل أليتها متكأًً عليها، أي جعل الراحة التي من جهة الإبهام وليست التي من جهة الخنصر.
((قال أتقعد قِعدة المغضوب عليهم؟)): الاستفهام إنكار . . .(7)\" اهـ

ثم سُئل الشيخ العباد: \" فعلى هذا تكون الجلسة لو وضع يده اليمنى فقط خلف ظهره؟
الشيخ مجيباً: والله، أقول الإنسان -يعني- لو يبتعد عن هذا، أنا ما أعرف يعني شيئاً يدل عليه، ولكن الشئ الذي فيه شبهة يبتعد عنه الإنسان.\" اهـ

هذا ما تيسر من النقول من العلماء، فأرجو أن تكون الفائدة قد وصلت، والنفع قد عمَّ، هذا فما أصبت فيه فمن الله، وما أخطأت فيه فمن نفسي ومن الشيطان، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
--------------------------------------------------------------------------------
1) الصحيحة 937 .
2) وهذا ما ذكره شيخ الإسلام ابن تيمية في \"اقتضاء الصراط المستقيم\" ببعض من التلخيص والتصرف .
3) وتفسير الغريب قد أخذته من عون المعبود .
4) وترجمة رجال الحديث هي للشيخ المحدث العلامة عبد المحسن العباد البدر من شرحه لسنن أبي داود .
5) وقد كنت أضفت هذه المراجع، على أنَّ رياض الصالحين ليس من مراجع التخريج لأنه يذكر الأحاديث مختصرة السند، وكذلك الكتب الفقهية التي تلي مثل الآداب الشرعية وجلباب المرأة المسلمة، وذلك لأني أريد ذكر جميع مظان الحديث وشروحه .
6) باب جواز الاستلقاء على القفا ووضع إحدى الرجلين على الأخرى إذا لم يخف انكشاف العورة وجواز القعود متربعاً ومحتبياً، الحديث رقم 824/5 .
7) وبعد ذلك أخذ الشيخ في ذكر رجال الحديث، وقد قدمنا ذلك .

Gray Fox
04-05-2010, 11:25 AM
عن ام سلمه بنت ابي اميه رضي الله عنها : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :إنكم تختصمون إلي . ولعل بعضكم أن يكون ألحن بحجته من بعض . فأقضي له على نحو مما أسمع منه . فمن قطعت له من حق أخيه شيئا ، فلا يأخذه . فإنما أقطع له به قطعة من النار

Gray Fox
04-05-2010, 12:33 PM
أفرأيتم الماء الذي تشربون؟!


خلق الله - تعالى - الإنسان في هذه الدنيا وكلَّفه بمهمَّة - كما هو شأن كلِّ شيءٍ له مهمَّة - أن يعبده، ويعمرَ هذه الأرض، ويملأها خيرًا؛ قال - تعالى -: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ} [الذاريات: 56]، وسخَّر الله كلَّ شيءٍ لهذا الإنسان، وسخَّر هذا الإنسانُ لنفسه؛ {أَلَمْ تَرَوْا أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً} [لقمان: 20]
وحتى يؤدِّي الإنسان مهمَّته، ويعبد الله حقَّ عبادته؛ لا بدَّ أن يتحقق فيه أمران اثنان:
أولاً: أن يكون أمامَ البلاء صابرًا.
ثانيًا: أن يكون أمام النِّعم شاكرًا.

إنَّ من نِعَمِ الله على الإنسان \"نعمةَ الماء\"، آية من آيات الله، خلق الله منه الكائنات, لا غنى للناس عنه؛ فهو سبب بقائهم, وأساس حياتهم, منه يشربون ويزرعون ويأكلون؛ {وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ} [الأنبياء: 30].

وقال - سبحانه -: {أَفَرَأَيْتُمُ الْمَاءَ الَّذِي تَشْرَبُونَ * أَأَنْتُمْ أَنْزَلْتُمُوهُ مِنَ الْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْمُنْزِلُونَ * لَوْ نَشَاءُ جَعَلْنَاهُ أُجَاجًا فَلَوْلَا تَشْكُرُونَ} [الواقعة: 68 - 70].

إن نعمةً ذُكرت في القرآن الكريم 63 مرةً، لجديرةٌ بأن يقف أمامها الإنسان متفكِّرًا ومتأمِّلاً، لكن القلوب عن هذه الآية غافلة إلاَّ مَن رحم الله، فأين المتفكِّرون؟ وأين المتأمِّلون؟ وأين هم أهل البصائر من التفكير في عظمة ربِّ الأرباب، وصُنع منشئ السَّحاب؟ ليقودهم ذلك إلى توحيده، وإفراده بالعبادة دون سواه.

فَوَاعَجَبًا كَيْفَ يُعْصَى الإِلَ هُ أَمْ كَيْفَ يَجْحَدُهُ الجَاحِدُ
وَلِلَّهِ فِي كُلِّ تَحْرِيكَةٍ وَتَسْكِينَةٍ أَبَدًا شَاهِدُ
وَفِي كُلِّ شَيْءٍ لَهُ آيَةٌ تَدُلُّ عَلَى أَنَّهُ وَاحِدُ


إن الماء في تركيبه مؤلف من هيدروجين وأوكسجين، فالهيدروجين مادة مشتعلة، والأوكسجين مادة تساعد على الاحتراق، فالهيدروجين نار، والأوكسجين نار، ولَمَّا التقيا صارت الحياة، وصار الماء؛ {إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ} [يس: 82].

وإن من أسرار الحكمة الإلهية في الماء أنَّ الله - تعالى - لم يجعل للماء لونًا، ولا طعمًا، ولا رائحةً، كلُّ طعام وكلُّ شراب خَلَقه الله، له لون، وله طعم، وله رائحة، إلاَّ الماء؛ وذلك لحكمة عظيمة، لا يدركها إلا أهلُ البصائر والألباب؛ فلو أن طعم الماء كان حلوًا مثلاً، لصار كل شيء خالطه الماءُ حلوًا، ولصار كل شيءٍ غُسل بالماء حلوًا، ولصارت الحياة كلها طعمها حلو، تزهقها الأنفس، وتمجُّها الألسن، ولا تستسيغها الفطر السليمة؛ {ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ} [يس: 38].

حيثما كان الماء، كان الناس، وحيثما غاض الماء، ارتحل الناس؛ فالماء رسول الرحمات، وبشائر الخيرات، وروح الأفراد والمجتمعات، وبهجة القلوب، فمع الماء الخضرة والنَّدى، والطلُّ والرِّوَى، وإذا تدفَّق الماء، تفتَّق النماء والعطاء، والهناء والصفاء، فتحيا الحقول والمزارع والحدائق، هو شريان الحياة النابض، أغلى مفقود، أرخص موجود، فيا له من خلقٍ عجيب، جميل المُحَيَّا، بهيِّ الطلعة، فسبحان مَن سوَّاه! سبحان من أجراه! سبحان من أنزل الماء وروَّى بها الأجساد والأفواه! إنها نعمة عظيمة جليلة، ولكن لا يكادُ يشعر بقيمتها ويقدِّرها حقَّ قدرها إلا مَن حُرِمَها.

لو تأمَّلنا في أحوال مَن ابتُلوا بالجدب والقحط، والجفاف والمجاعة، لعرفنا قيمة الماء، وقَدَرْنا هذه النعمة حقَّ قدرِها؛ قال - تعالى -: {قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَصْبَحَ مَاؤُكُمْ غَوْرًا فَمَنْ يَأْتِيكُمْ بِمَاءٍ مَعِينٍ} [الملك: 30].

لذلك علينا أن نحافظ على هذه النعمة \"نعمة الماء\"، وذلك بأمرين اثنين:
أولاً: بشكر الله - عز وجل - وبتقواه، فدوام النعمة مرهون بشكر المنعم - سبحانه -: {لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ} [إبراهيم: 7].

ثانيًا: برعايتها وعدم الإسراف فيها؛ {وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا} [الأعراف: 31].

وإذا لم نحافظ على هذه النعمة، فإنَّ ابتلاء الله لنا بالمرصاد، فقد يَحبس عنَّا المطرَ والقطر، أو يؤخِّره علينا، أو يَنزع بركتَه منها.

لا بد أن نقف على حقيقة، هي أن نسأل أنفسنا: هل نستحق هذه الأمطارَ حقيقةً؟ هل أخذنا بأسباب نزوله، أو قد نكون بأفعالنا سببًا في منعه؟ هل يَصدُق علينا قول الحق - جل جلاله -: {وَأَلَّوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُمْ مَاءً غَدَقًا} [الجن: 16]؛ أي: لو استقاموا على طريقة الهدى، وملَّة الإسلام، اعتقادًا، وقولاً، وعملاً، لأسقيناهم ماءً كثيرًا.

تعالَوا بنا نعرض شيئًا من أحوالنا؛ علَّها تكون ذِكرى نافعة، وسببًا في تقويم سلوكنا على منهج القرآن والسنة، قال - تعالى -: {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ} [الأعراف: 96].

لقد كثرت الذنوبُ والعصيان، والفسوقُ والطغيان، والظلمُ والعدوان، والتقصير في تحقيق التقوى والإيمان، والبُعد عن الله وعن دينه، فكان هذا سببًا في انحباس الأمطار عنا؛ يقول أمير المؤمنين عليٌّ - رضي الله عنه -: \"ما نزل بلاء إلا بذنب، وما رُفِع إلا بتوبة\"، ويقول ابن القيم: \"وهل في الدنيا والآخرة شرٌّ وبلاء إلا سببُه الذنوبُ والمعاصي؟\"، ويقول مجاهد - رحمه الله -: \"إن البهائم لَتلعنُ عصاةَ بني آدم إذا اشتدَّت السَّنة، وأمسك المطر؛ تقول: هذا بشؤم معصية ابن آدم\".


رَأَيْتُ الذُّنُوبَ تُمِيتُ القُلُوبَ وَقَدْ يُورِثُ الذُّلَّ إِدْمَانُهَا
وَتَرْكُ الذُّنُوبِ حَيَاةُ القُلُوبِ وَخَيْرٌ لِنَفْسِكَ عِصْيَانُهَا
***
إِذَا كُنْتَ فِي نِعْمَةٍ فَارْعَهَا فَإِنَّ المَعَاصِي تُزِيلُ النِّعَمْ
وَدَاوِمْ عَلَيْهَا بِشُكْرِ الإِلَهِ فَإِنَّ الإِلَهَ سَرِيعُ النِّقَمْ



ويشهد لهذه الحقيقةِ، ويبرهن عليها حديثُ النبيِّ - صلى الله عليه وسلم - الذي قال فيه: ((يا معشر المهاجرين، خمسُ خصالٍ، إذا ابتُليتم بهنَّ، وأعوذ بالله أن تدركوهنَّ: ما ظهرَتِ الفاحشةُ في قوم حتى يُعلنوا بها، إلا فشا فيهم الطاعونُ والأوجاع التي لم تكن مضتْ في أسلافهم الذين مضَوْا، ولم يَنقصوا المكيالَ والميزان إلا أُخذوا بالسِّنينَ، وشدةِ المؤنة، وجَوْرِ السلطان، ولم يَمنعوا زكاةَ أموالهم إلا مُنعوا القطرَ من السماء، ولولا البهائمُ لم يُمطَروا))[1].

أمران اثنان بهما يُمنع القطر من السماء، بهما يحصل الجدب والقحط: أولهما: ((لم ينقصوا المكيال والميزان إلا أُخذوا بالسنين))، والأخذ بالسنين من البلاء ومن العذاب، قال - تعالى - عن عذاب آل فرعون: {وَلَقَدْ أَخَذْنَا آلَ فِرْعَوْنَ بِالسِّنِينَ وَنَقْصٍ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ} [الأعراف: 130].
ما هو نقص المكيال والميزان؟

أن يغشَّ الناس في مُعاملاتهم، البائع يحرص على غبن المشتري، فيجعل السلعة الرديئة تحت، وبعض السلعة الحسنة أعلى، يحرص على أن يطفِّف المكيال والميزان، إن كان الأمر له بَخَس صاحِبَه، وإن كان الأمر لغيره اكتال عليه.

ثانيهما: قوله - صلى الله عليه وسلم -: ((ولم يَمنعوا زكاةَ أموالهم))، فهذا هو السبب الثاني والكبير لانحباس وتأخُّر نزول الغيث من السماء؛ ((إلا مُنعوا القطر من السماء))، يكنزون الذهب والفضة والأموال، ولا يُخرِجون منها شيئًا، وإن أَخرجوا فدون ما أمر الله به في النصاب؛ قال - تعالى -: {وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلَا يُنْفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ} [التوبة: 34]، وإذا نزلتْ قطرات من المطر، وإذا نزل غيث من السماء، ما كان ذلك إلا للبهائم ((ولولا البهائم لم يُمطروا)).

روي أن نبي الله سليمان - عليه السلام - \"خرج يستسقي، فرأى نملة مستلقية، وهي تقول: اللهم إنَّا خلقٌ من خلقك، ليس بنا غنًى عن رزقك، فقال سليمان: ارجعوا فقد سُقيتم بدعوة غيركم\"[2].

إذًا المطر الذي ينزل قليلاً، ليس لهؤلاء العصاة المُصرِّين على معاصيهم، الذين لا يقلعون عنها؛ إنما الرحمة بالبهائم، بالعجماوات، هكذا بيَّن لنا الصادق المصدوق، وإذا ما أقلع الناسُ عن معاصيهم، واستغفروا الله - تعالى - ورجوه الرحمةَ ونزول الغيث، لأغاثهم بفضله، وجُوده ومنِّه.

إنَّ التوبة النصوح والاستغفار، هو السبب في استنزال خيرات السماء؛ قال - سبحانه وتعالى - عن نوح - عليه السلام -: {فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا} [نوح: 10 - 12]، ويقول - سبحانه - عن نبيِّه هود - عليه السلام -: {وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ} [هود: 52].

وليس الاستغفار باللسان دون الفعال، لا بد أن يكون الاستغفار صادقًا عمليًّا؛ قال الحسن البصري: \"استغفارنا يحتاج إلى استغفار\"[3].

فلنستغفر الله من قلوبنا، ولنجدد العهد مع الله، ولنفتح صفحة جديدة من حياة الاستقامة والإصلاح الشامل في كلِّ مرافق الحياة، فباب التوبة مفتوح للسائلين، وغناه ظاهر للطالبين، ها هو ينادي عباده للتوبة والإنابة - وهو الذي وسعتْ رحمته كل شيء -: {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ} [الزمر: 53].

إننا بأمسِّ الحاجة إلى تجديد التوبة من ذنوبنا، وإحسان الظن بربنا، والتسامح والتراحم وصفاء القلوب، وبِرِّ الوالدين وصلة الأرحام، والإحسان إلى الجيران، ومدِّ يد العون للفقراء والمحتاجين، ودعاء الله ونحن موقنون بالإجابة، فمتى علم الله صِدقنا وتوبتنا، وإخلاصنا وتضرُّعنا، أغاثنا وجَلَب الأرزاق إلينا بمنِّه وكرمه؛ قال - تعالى -: {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ} [البقرة: 186]، وقال - سبحانه -: {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ} [غافر: 60].




ــــــــــــــــــــ

[1] أخرجه البيهقي والحاكم وصححه، من حديث ابن عمر - رضي الله عنهما.
[2] حديث استسقاء النملة رواه الحاكم بمعناه، بإسناده عن أبي هريرة - رضي الله عنه؛ \"المجموع\"، (5/ 68).
[3] رُوي عن الحسن البصري - رحمه الله - كما جاء في \"تفسير القرطبي\"، (4/ 210).


عبدالسلام حسن ، موقع الألوكة

El Filosofo
04-05-2010, 12:43 PM
السلام عليكم ..

شباب هذا درس رائع و جميل من الداعية " نبيل العوضي " بعنوان " نصـــيحة للشباب " !

أتمنى أن نجد فيه ضالتنا و يهدينا المولى عز و جل ..

يمكنكم تحميله من هــــنآ (http://www.4shared.com/audio/WCWlnXxp/nasi7a_lichabeb.html) !!
دعواتكم بالثبات الله يخليكم :)

Gray Fox
04-05-2010, 07:54 PM
عن عبدالله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : " ما من جرعة أعظم أجراً عند الله من جرعة غيظ كظمها عبد إبتغاء وجه الله "
صحيح

Gray Fox
04-05-2010, 07:56 PM
الله يرضي عنك يا lover messi و يعطيك الثبات

نبيل العوضي رائع :)

Gray Fox
04-05-2010, 08:16 PM
عن عائشه رضي الله عنها قالت :أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا رأى ناشئا في أفق السماء ترك العمل وإن كان في صلاة ثم يقول اللهم إني أعوذ بك من شرها . فإن مطر قال : اللهم صيبا هنيئا

Gray Fox
04-05-2010, 09:36 PM
عن أبى سعيد الخدرى قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " خصلتان لا يجتمعان فى مؤمن : البخل و سؤ الخلق ."
رواه الترمذى
صحيح

Gray Fox
04-05-2010, 09:59 PM
هل فكرت يوماً.. قبل أن تؤديها!!


اللهم حرم وجه من قرأ هذا الرد النار ....
قبل.......
أن تؤدي الصلاة هل فكرت يوماً...
وأنت تسمع الأذان .....
بأن جبار السموات والأرض يدعوك للقائه في 'الصلاة' !!!!...
وأنت تتوضأ....
بأنك تستعد لمقابله ملك الملوك...!!
وأنت تتجه إلى المسجد ...!!!
بأنك تجيب دعوة العظيم ذي العرش المجيد !!!
وأنت تكبر تكبيرة الإحرام !!
بأنك ستدخل في مناجاة ربك السميع العليم!!
وأنت تقرأ سورة الفاتحة في الصلاة !!
بأنك في حوار خاص بينك وبين خالقك ذو القوه المتين !!
وأنت تؤدي حركات الصلاة !!
بأن هناك الإعداد التي لا يعلمها إلا الله من الملائكة ........ راكعون
وآخرون ساجدون منذ ألاف السنين حتى أطَت السماء بهم!!!
وأنت تسجد !!!!!
بأن أعظم وأجمل مكان يكون فيه الإنسان هو أن يكون قريباً من ربه
الواحد الأحد
وأنت تسلم في آخر الصلاة...!!!
بأنك تحترق شوقاً للقائك القادم مع الرحمن الرحيم ......
'الشوق إلى الله ولقائه'
نسيم يهب على القلب ليذهب وهج الدنيا ....
'المستأنس بالله'
جنته في صدرة
وبستانه في قلبه
ونزهته في رضى ربه
'أرق القلوب ............قلب يخشع لله
'وأعذب الكلام ............ذكر الله
وأطهر حب............ الحب في الله
'ومن وطن قلبه عند ربه'
سكن واستراح
'ومن أرسله في الناس'
أضطرب وأشتد به الغضب
وإذا أحسست بضيق وحزن , ردد دائماً
(لا إله إلا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين)
هي طب القلوب
نورها سر الغيوب
ذكرها يمحي الذنوب
(لا إله إلا الله)
اللهم حرم وجه من قرأ هذا الردعلى النـــــــــــار
بغير حساب
آميــــــــــــــــــــــــــــن

Gray Fox
04-05-2010, 10:01 PM
(( فلما تلقى عمر بن عبد العزيز خبر توليته (للخلافة)،
انصدع قلبه من البكاء،

وهو في الصف الأول،

فأقامه العلماء على المنبر وهو يرتجف، ويرتعد،


وأوقفوه أمام الناس،

فأتى ليتحدث فما استطاع أن يتكلم من البكاء،

قال لهم:

بيعتكم بأعناقكم، لا أريد خلافتكم،

فبكى الناس وقالوا:

لا نريد إلا أنت،

فاندفع يتحدث، فذكر الموت، وذكر لقاء الله،

وذكر مصارع الغابرين، حتى بكى من بالمسجد.


يقول رجاء بن حيوة:

والله لقد كنت أنظر إلى جدران مسجد بني أمية ونحن نبكي، هل تبكي معنا !!

ثم نزل، فقربوا له المَراكب والموكب كما كان يفعل بسلفه،

قال:

لا، إنما أنا رجل من المسلمين،

غير أني أكثر المسلمين حِملاً وعبئاً ومسئولية أمام الله، قربوا لي بغلتي فحسب، فركب بغلته، وانطلق إلى البيت، فنزل من قصره، وتصدق بأثاثه ومتاعه على فقراء المسلمين.


نزل عمر بن عبد العزيز في غرفة في دمشق أمام الناس؛

ليكون قريبًا من المساكين والفقراء والأرامل،

ثم استدعى زوجته فاطمة، بنت الخلفاء، أخت الخلفاء، زوجة الخليفة،

فقال لها:

يا فاطمة، إني قد وليت أمر أمة محمد عليه الصلاة والسلام

– وتعلمون أن الخارطة التي كان يحكمها عمر، تمتد من السند شرقًا إلى الرباط غربًا، ومن تركستان شمالاً، إلى جنوب أفريقيا جنوبًا –

قال:

فإن كنت تريدين الله والدار الآخرة، فسلّمي حُليّك وذهبك إلى بيت المال،

وإن كنت تريدين الدنيا، فتعالي أمتعك متاعاً حسنًا، واذهبي إلى بيت أبيك،

قالت:

لا والله، الحياة حياتُك، والموت موتُك،

وسلّمت متاعها وحليّها وذهبها، فرفَعَه إلى ميزانية المسلمين.


ونام القيلولة في اليوم الأول،

فأتاه ابنه الصالح عبد الملك بن عمر بن عبد العزيز،

فقال:

يا أبتاه، تنام وقد وليت أمر أمة محمد،

فيهم الفقير والجائع والمسكين والأرملة،

كلهم يسألونك يوم القيامة،

فبكى عمر واستيقظ.

وتوفي ابنه هذا قبل أن يكمل العشرين.


عاش عمر – رضي الله عنه – عيشة الفقراء،

كان يأتدم خبز الشعير في الزيت،

وربما أفطر في الصباح بحفنة من الزبيب،

ويقول لأطفاله:

هذا خير من نار جهنم.


أتى إلى بيت المال يزوره،

فشم رائحة طيب، فسدّ أنفه،

قالوا:

مالك؟

قال:

أخشى أن يسألني الله – عز وجل – يوم القيامة

لم شممت طيب المسلمين في بيت المال.



إلى هذه الدرجة، إلى هذا المستوى، إلى هذا العُمق.


دخل عليه أضياف في الليل،

فانطفأ السراج في غرفته،

فقام يصلحه،

فقالوا:

يا أمير المؤمنين: اجلس

قال:

لا، فأصلح السراج، وعاد مكانه،

وقال:

قمت وأنا عمر بن عبد العزيز،

وجلست وأنا عمر بن عبد العزيز.


قالوا لامرأته فاطمة بعد أن توفي:

نسألك بالله، أن تصِفي عمر؟

قالت:

والله ما كان ينام الليل،

والله لقد اقتربت منه ليلة فوجدته يبكي وينتفض،

كما ينتفض العصفور بلَّله القطْر،

قلت:

مالك يا أمير المؤمنين؟

قال:

مالي !! توليت أمر أمة محمد،

وفيهم الضعيف المجهد، والفقير المنكوب،

والمسكين الجائع، والأرملة، ثم لا أبكي،

سوف يسألني الله يوم القيامة عنهم جميعاً،

فكيف أُجيب ؟!))

z i z o
05-05-2010, 01:03 AM
خط مجاني بالفتاوى من الهاتف الثابت أو الجوال



الرياض : تشرف وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد على خط مجاني بالفتاوى من الهاتف الثابت أو الجوال ورقم الهاتف 8002451000

من خلاله سيقوم أهل العلم بإجابة المتصلين على مدار الساعة.
وتعتبر هذه خطوه رائعة تسد حاجة الناس الذين يجدون مشقة في البحث عما يفتيهم في تساؤلاتهم الشرعية.



(( حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله إنا إلى الله راغبون ))
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

دعواتكم شباب في ظهر الغيب ان الله ييسر امري :)

z i z o
05-05-2010, 01:18 AM
وقفات مع بركان آيسلندا


الشيخ / محمد صالح المنجد

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيد المرسلين ، وبعد :

ففي دويلة صغيرة ، لا تعدو أن تكون جزيرة نائية قي شمال المحيط الأطلسي ، يثور بركان صغير من تحت نهر جليدي ، لينفث موجات من السحب الغبارية ، فيحدث فزعاً عاماً في قارة أوربا بأسرها ، وارتباكاً عالميا للرحلات الدولية.

توقَّفت الطائرات، وأُغلقت المطارات، وعُلقت الرحلات ، فـ (113) مطاراً أوروبيا يغلق أبوابه الجوية أمام الملاحة العالمية ، وأكثر من (63 ) ألف رحلة طيران تلغى ، وخسائر شركات الطيران تصل نحو (250) مليون دولار يومياً... والمتأثرون من الناس فاق عددهم سبعة ملايين مسافر ، تقطعت بهم السبل ، وتحولت صالات المطارات إلى مهاجع للمسافرين ، وبدأت المطارات بتزويدهم بالأسرة والأغطية ... فضلا عن خسائر المصدرين والمستوردين .

لقد غدت أوروبا اليوم شبه معزولة عن العالم الخارجي ، وهي تواجه أكبر تعطل للنقل الجوي في تاريخها ، بل عدها البعض الأسوأ من نوعها في تاريخ الطيران المدني!!

1 ـ فاعتبروا يا أولي الأبصار :

سحابُ غبارِ بركانٍ واحدٍ يصيب قارة كاملة بالذعر والخوف ، ويشل حركتها الجوية ، فكيف لو تفجرت عدة براكين ؟!.

إنه لأمر يستدعى منا التأمل والنظر ، والتفكر والاعتبار ، فالمسلم لا تمر عليه مثل هذه الأحداث العظيمة دون أن تكون له وقفة تأمل تنطلق من عقيدته وإيمانه بالله ، ويقينه بأن كل ما يقع في كونه من خير فهو من فضله ورحمته ، وكل ما يقع فيه من شر فهو بعلمه (ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ) ، وله الحكمة في كلِّ ما يقضي ويقدِّر: (لاَ يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْـئَلُونَ) .

والمؤمن يقف عند مواقع العبر، وأحكام القدر، ينظر ويتدبر ، ولا يقتصر اعتبار المؤمن على ما يحدث قريباً منه في الزمان والمكان ، بل هو معتبر بكل ما يبلغه من آيات الله قربت منه أو بعدت عنه زماناً ومكاناً .

2 ـ وَمَا نُرْسِلُ بِالْآياتِ إِلَّا تَخْوِيفاً:

فالبراكين والزلازل جند من جند الله يرسلها على من يشاء من عباده في الوقت الذي يشاء على النحو الذي يشاء ، إنذاراً ، ووعيداً وابتلاءً ، وتمحيصاً ، وعقاباً ، ( وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ ، وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ).

ومن جنود الله هذا الرماد المكون من جزيئات صغيرة من الزجاج والصخور المفتته التي تهدد محركات الطائرات وهياكلها وتعيق حركتها ... وقد وُصِفَ هذا الرماد بالقاتل ؛ لأن استنشاقه يمزق النسيج الرئوي.

والاقتصار في تعليل ما حدث بأنه مجرد أمر طبعي لا يسير إلا وفق نظم ونواميس كونية ... يدل على غفلة عن مدبر الكون ومسيِّره ، فمن الذي يجريها وفق ذلك النظام ، ويسلطها على من يشاء وفق تقديره وتدبيره !! .

( هُوَ الَّذِي يُرِيكُمُ الْبَرْقَ خَوْفًا وَطَمَعًا وَيُنْشِئُ السَّحَابَ الثِّقَالَ * وَيُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلَائِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ ، وَيُرْسِلُ الصَّوَاعِقَ فَيُصِيبُ بِهَا مَنْ يَشَاءُ ، وَهُمْ يُجَادِلُونَ فِي اللَّهِ وَهُوَ شَدِيدُ الْمِحَالِ).

3 ـ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ.

إن ما حدث آية من آيات الله يرسلها لعباده تذكرة وموعظة للمؤمنين ، وتخويفاً وترهيباً للمعرضين ، فالقلوب المؤمنة تتعظ وتخبت وتنيب لربها، والقلوب الغافلة لا يشغلها سوى الخسائر الاقتصادية ، والمتابعة الإعلامية ، ومراقبة البركان... متناسين رب البركان : ( لَهُمْ قُلُوبٌ لا يَفْقَهُونَ بِها ، وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لا يُبْصِرُونَ بِها ، وَلَهُمْ آذانٌ لا يَسْمَعُونَ بِها ، أُولئِكَ كَالْأَنْعامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ، أُولئِكَ هُمُ الْغافِلُونَ) .

إن من علامة قسوة القلوب وطمسها أن يسمع الناس قوارع الأحداث ، وزواجر العبر والعظات التي تخشع لها الجبال ، ثم يستمرون على طغيانهم ومعاصيهم ، عاكفين على اتباع شهواتهم ، غير عابئين بوعيد، ولا منصاعين لتهديد.

4 ـ المؤمن مرهف الحس حي القلب:

يتأثر بمثل هذه الأحوال المخيفة ، مقتدياً بهدي النبي صلى الله عليه وسلم الذي كان إذا رأى ريحاً أو غيماً عُرِفَ ذلك في وجهه ، فأقبل وأدبر ، خوفاً من نزول عذاب.

وما ذاك إلا لرؤية غيم ، فكيف بأعمدة من الرماد على ارتفاع (11 ) كيلومترا في الجو !! ..

وكان حاله صلى الله عليه وسلم لما كسفت الشمس ـ تلك الآية الكونية ـ من أشد أحوال الخوف والانكسار والتضرع، حتى إنه خرج فزعاً يجر رداءه مستعجلاً يخشى أن تكون الساعة

ومع ذلك فإننا نجد الآن من لا يتأثر ، ولا يخاف ، ولا يتعظ؟!

5 ـ ما قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ:

إن ما حدث شاهد عظيم على قدرة الله جل جلاله ، فقدرته سبحانه فوق كل قدرة، وقوته تغلب كل قوة.. أرانا عجائب قدرته، ودلائل قوته فيما خلق وقدَّر..

فما شاء الله تعالى كان، وما لم يشأ لم يكن، وهو على كل شيء قدير ( اللهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَوَاتٍ وَمِنَ الأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا).

فقدرة الله لا يحدها شيء : (وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعْجِزَهُ مِنْ شَيْءٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ عَلِيمًا قَدِيرًا).

6 ـ عجز بني البشر :

فهذا الإنسان كلما طغى وتكبَّر وتجبَّر في الأرض ، وادعى الوصول لأعلى درجات الكمال والاستغناء عن خالقه ، يبعث الله ما يبين له ضعفه وعجزه وفقره إلى مولاه: ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيد) .

فماذا صنعت الدول بأجهزتها وقوتها أمام هذا الجندي من جنود الله ... هل يستطيعون منعه أو إيقافه ؟

إنهم يشاهدون ما يحدث ، ولا يملكون نحوه شيئًا ، مع كل ما وصلوا إليه من علوم وتقنيات!!.

فأين قوتهم وقدرتهم، وأين دراساتهم وأبحاثهم، ومكتشفاتهم ومخترعاتهم؟

هل دفعت لله أمرًا؟ ، أو منعت عذابًا؟ أو عطَّلت قدراً؟!

في لحظات معدودة ينقلب الأمن خوفاً، وتتحول مكاسب شركات الطيران إلى خسائر قدرت بمئات الملايين، وتقف قارة بأكملها عاجزة أمام هذه الكارثة ، بالرغم مما توصلت إليه من تِقْنِيَّة علمية، ليطلعهم الله عز وجل على مدى ضعفهم ، وقلة حيلتهم ، وليعلموا صدق قوله تعالى: ( قُلْ إِنَّ الْأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّهِ) .

7 ـ أين القوة المادية ؟

لطالما تبجحوا بقوتهم وجبروتهم المادي واغتروا به ... لكن هذا التطور لم يستطع أن يفعل شيئاً أمام سحابة من الدخان ، ( أَمَّنْ هَذَا الَّذِي هُوَ جُنْدٌ لَكُمْ يَنْصُرُكُمْ مِنْ دُونِ الرَّحْمَنِ إِنِ الْكَافِرُونَ إِلَّا فِي غُرُورٍ).

فهم في غرور يهيئ لهم أنهم في أمان ، وفي حماية ، وفي اطمئنان !! .

فلما خُيِّل إليهم أنهم بلغوا شأواً عظيما في مجال صناعة الطيران.. أتاهم البركان على حين غرة؛ فأصاب طيرانهم بالعجز، والخسارة الفادحة (حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلاً أَوْ نَهَاراً) .

8 ـ وما أوتيتم من العلم إلا قليلا:

فأين العلم ، والتقدم ، والتقنية للقضاء على هذه السحابة البركانية .

لقد غدا علماء البيئة وعلم الأرض والأرصاد في حيرة واضطراب : فالبعض يقول إن البركان سيهدأ .... والبعض الآخر يقول سيزداد ، والبعض يقف حائراً ولا يدري متى سيتوقف البركان عن نفث الغبار الذي يسبح على ارتفاع كيلومترات في الجو، فقد تتواصل لعدة أيام وربما عدة أشهر ، وربما أكثر !!

والبعض يرى أن الأسوأ لم يأتِ بعد !!

وقد صرح المتخصصون في علم الأرض بمكاتب الأرصاد بقولهم : "نرى إشارات متباينة ، توجد بعض الإشارات التي تدل على أن الثوران سيهدأ ، وأخرى تظهر أنه لا يتراجع ".

9 ـ قصور الحسابات البشرية :

ومع أن لهذه الآيات الكونية أسباباً بمقدور البشر في أحيان كثيرة التنبؤ بها قبل وقوعها.... إلا أن هذه الحوادث تثبت يوماً بعد يوم قصور البشر ، سواء في التحليل وتوقع الأزمات، أو في الاستعدادات والاحتياطات ، أو في التصدي لها.

وإذا وقع قدر الله ، فلا تنفع حينئذ مراكز الدراسات الإستراتيجية, ولا الاحترازية, ولا أجهزة التحكم, ولا مراكز الأبحاث ورصد المعلومات ولا غيرها فـ ( لِلَّهِ الْأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ ).

كما اعترف الخبراء أن تأثير السحابة البركانية بهذه الصورة يعد الأول من نوعه (فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا)..

10 ـ لا ملجأ منه إلا إليه :

إذ ليس للإنسان - مهما عظمت قوته واشتد ذكاؤه - من حيلة أمام هذه الآيات الكونية الكبرى سوى اللجوء إلى الله خالقها ومدبرها ، والانطراح بين يديه ، وإخلاص الدعاء والعبادة له ، ولهذا شرعت الصلاة عند حصول الآيات العظيمة كالكسوف والخسوف (هُمَا آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ ، فَإِذَا رَأَيْتُمُوهُمَا فَافْزَعُوا إِلَى الصَّلَاةِ ).

11 ـ سبحان مقلب الأحوال :

فما أسرع ما تتبدل الأحوال, وتتغير الأمور ... إذا أراد الله شيئا قال له كن فيكون ، بلمح البصر، من غير ممانعة ولا منازعة.

مابين غمضة عين وانتباهتها .. يغير الله من حال إلى حـال

فبينا الناس في حياتهم ومعائشهم غادون رائحون ، ودون أي مقدمات يفجؤهم البركان بهذه السحب العظيمة ، ليربك تخطيطاتهم وحساباتهم وتوقعاتهم .

والمؤمن ينتقل من هذا الأمر ليتذكر أمر الساعة: (وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ) ، وقال : (أَفَأَمِنُوا أَنْ تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِنْ عَذَابِ اللَّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ).

12 ـ أعاجيب الله في قدره :

فهذه النيران المستعرة يخرجها سبحانه وتعالى من قلب الجليد، ومن تحت نهر جليدي، كما قال رئيس أيسلندا: "ما نشاهده هنا في أيسلندا .. منظر لا يمكنكم أن تروه في مكان آخر من العالم، وهو امتزاج ثورة بركانية وأنهار جليدية" .

فما أعظم قوة الله وما أبهر عجائبه التي يسوقها لتبصير الغافلين، ودعوتهم للتفكير ( سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ ، أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ).

يقيم اللّه لعباده من آياته في النفس والكون ما يدل على بديع صنعته، وباهر قدرته، ليتبين لهم الحق، والمخذول من أعرض وتولى .

ومن العجائب أن دولة البركان " أيسلندا" لم تتأثر بما حدث؛ لأن التيارات الهوائية حملت ذرات الغبار البركاني واتجهت به بعيداً عنها ، فتهبط طائراتها وتقلع بلا قلق ودون خوف... فقد قُدِّر لهذا الغبار أن يذهب لمكان محدد !!.

13 ـ النظرة الإلحادية للطبيعة :

فمن جحود البشر لخالقهم ونكرانهم له نسبة كل صغيرة وكبيرة في الكون لقدرة الطبيعة ، فبدلا من الإذعان لقدرة الله فيما حصل ، نجد رئيس دولة البركان يقول: " إن ما يحدث عرضٌ لقوى الطبيعة".

وينسون قدرة الله الذي خلقها وسخرها ، وأن الطبيعة لا حول لها ولا قوة ، بل كل ما يحدث فبإرادته سبحانه ومشيئته ( اللَّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى ، يُدَبِّرُ الْأَمْرَ ، يُفَصِّلُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ بِلِقَاءِ رَبِّكُمْ تُوقِنُونَ) .

(فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ) .

14 ـ نار تذكر بنار :

فالصهير الناري البركاني الذي سبب هذا الرماد بلغت درجة حرارته (1200) درجة مئوية ، وأذاب 10% من نهر الجليد، وهذه من نار الدنيا ، فكيف بنار الآخرة ، ولهذا لما ذكر الله نار الدنيا ، قال : (نَحْنُ جَعَلْنَاهَا تَذْكِرَةً) تُذَكِّر بالنار الكبرى يوم القيامة ، وقال صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (نَارُكُمْ هَذِهِ جُزْءٌ مِنْ سَبْعِينَ جُزْءًا مِنْ نَارِ جَهَنَّمَ) .

15 ـ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا:

فالسحب البركانية أدت إلى إغلاق المطارات, واحتجاز ملايين المسافرين ، حتى لجأ بعضهم لإرسال استغاثات إلى سفارات دولهم لمساعدتهم في العودة إلى منازلهم..

وكم من مؤتمرات نُظِّمَت ، ولقاءات أعد لها ، وحجوزات تأكدت ، ومواعيد تحددت ... ثم أصحابها اليوم يفترشون مقاعد المطارات (وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ ، وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ).

16 ـ وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ ، وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ.

فهي سنة ربانية... فكلما كثرت المعاصي, والظلم والقتل, وإشاعة الفاحشة؛ كثرت المصائب العامة من الأعاصير المهلكة، والفيضانات المغرقة، والزلازل المدمرة، والبراكين المحرقة، والأمراض الفتاكة، والطواعين العامة، والحروب الطاحنة، والنقص والآفات في النفوس والزروع والثمار، وغيرها من المصائب التي يخوف الله بها العباد، ويذكرهم بقوته وسطوته، وأنهم إن تركوا أمره لم يبال بهم في أي واد هلكوا، (ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُواْ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ) .

وليست هذه بآخر الكوارث التي ستصيب من أعرض عن منهج الله وطغى وظلم وتجبّر: (وَلا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا تُصِيبُهُمْ بِمَا صَنَعُوا قَارِعَةٌ ، أَوْ تَحُلُّ قَرِيباً مِنْ دَارِهِمْ ، حَتَّى يَأْتِيَ وَعْدُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ) .

17 ـ مصائب قوم عند قوم فوائد :

أمام هذه الكارثة الاقتصادية لشركات الطيران العالمية, زاد الطلب على القطارات والباصات والعبارات المائية... وزاد الضغط كذلك على الفنادق.

ونشطت شركات السكك الحديدية التي سيرت قطارات إضافية بين دول أوروبا ... وارتفعت أسعار الرحلات عموما...

فسبحان مقسم الأرزاق ، فبينا أولئك يتجرعون مرارة خسائرهم الفادحة ، ينعم هؤلاء بأرباح خيالية لم تكن لهم يوما بالحسبان !!

18 ـ استحضار نعم الله علينا:

فمن نظر إلى ما أصاب الناس في المطارات، ونومهم على المقاعد ، وقد أرهقهم التعب وأقلقهم الترقب والانتظار، استحضر نعمة الله عليه بالراحة والطمأنينة والأمان.

والمؤمن ينظر للمصائب النازلة بالآخرين، فتهون عليه مصائبه ، ويمتلئ قلبه بحمد الله ، ويلهج لسانه بشكره.

19 ـ مشاهد ومشاهد :

إن هذه البراكين والزلازل تذكرنا بالزلزلة الكبرى، فبركان واحد أحدث ما أحدث من الفزع والكوارث ، فكيف بزلزلة الأرض كلها: ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَـارَى وَمَا هُم بِسُكَـارَى وَلَـكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ) .

والغبار الذي حجب الشمس عن سماء هذه الدول يذكرنا بقوله تعالى: ( إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ ) أي: ذهب ضوءها .

وتناثر أجزاء البركان في الهواء يذكر بقوله:( وَإِذَا النُّجُومُ انْكَدَرَتْ ) أي : تناثرت من السماء وتساقطت على الأرض .

وتعطل حركة الطيران والمطارات يذكرنا بقوله تعالى: (وَإِذَا الْعِشَارُ عُطِّلَتْ) ، والعشار : هي خيار الإبل والحوامل منها ، وهي أنفس أموال العرب إذ ذاك ، فنبه سبحانه بذلك على تعطل كل ما هو في معناه من كل نفيس من المال ، حيث يأتي الناس ما يذهلهم عنها فيتعطل الانتفاع بها .

وعجز القارة الأوربية بعدتها وعتادها ، وذهولها مما يحدث ، وتساءل الجميع عما يحدث، يذكرنا بعجز الإنسان عند قيام الساعة ، يوم يقف مشدوها مستعظما ما يرى ( إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا * وَأَخْرَجَتِ الْأَرْضُ أَثْقَالَهَا * وَقَالَ الْإِنْسَانُ مَا لَهَا...) أي: أي شيء عرض لها؟

وإن هذه الغيوم المتراكمة التي تملأ الأجواء على ارتفاعات هائلة ... تذكرنا بالدخان الذي يبعثه الله قبل قيام الساعة : (فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ * يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ ) .

وختاماً...

فإن مشاهدة ومعاينة آيات الله الكونية العظيمة المخيفة لتغني عن وعظ الواعظين وتذكير المذكرين، ونصح الناصحين، إنها لأكبر زاجر، وأبلغ واعظ، وأفصح ناصح.. وإن في مراحلِ العمُر ، وتقلّبات الدّهر ، وفجائع الزمان لعِبَرًا ومزدجرًا ومَوعِظة ومُدّكرًا، يحاسِب فيها الحصيف نفسَه، ويراجع مواقفَه، حتى لا يعيشَ في غَمرة ويؤخَذَ على غِرّة.

نسأل الله أن يلطف بإخواننا المسلمين في كل مكان، وأن يجعل من هذه الآية عبرة يهدي بها أهل الضلال إلى صراطه المستقيم ودينه القويم. إنه سميع مجيب ، لطيف خبير.

والحمد لله رب العالمين،،

Gray Fox
05-05-2010, 12:52 PM
لا اله الا الله

يا رب رحمتك ..... مشكور zizo :)

سبحان الله بركان ايسلندا فكرني بالنار اللي تخرج في اخر الزمان و تتسبب في حصر الناس الله يستر علينا يا رب


تسلم الله يرحمك و ييسر امرك يا رب و يوفقك و يحشرني و يحشرك مع حبيبنا صلى الله عليه وسلم

Gray Fox
05-05-2010, 12:53 PM
http://www.aleqt.com/a/388529_102919.jpg


قالت مصادر فلسطينية إن مستوطنين إسرائيليين أضرموا أمس النيران في مسجد قرية ''اللبن الشرقية'' جنوب مدينة نابلس في شمال الضفة الغربية. وذكرت المصادر نقلا عن سكان القرية أنهم استفاقوا فوجدوا النيران أتت على المسجد وأحرقت أجزاء كبيرة منه. وأكد السكان أن المستوطنين هم الذين قاموا بإحراق المسجد ضمن ما ينفذونه من اعتداءات متواصلة على القرية. وأوضحوا أنهم وجدوا عددا كبيرا من المصاحف وستائر المسجد مجمعة في مكان واحد في المسجد وقام الأهالي على الفور بإخماد الحريق لحين وصول سيارات الدفاع المدني. وتحيط ثلاث مستوطنات بقرية اللبن، وهي: عيلة ولبونة وشيلو. وكان مستوطنون أحرقوا قبل أشهر مسجد قرية ياسوف القريبة من سلفيت شمال الضفة الغربية.

من جهته قال محافظ نابلس جبريل البكري إن ''السلطة الفلسطينية تلقت تحذيرات أمس الأول من إسرائيل وبشكل رسمي عبر الارتباط الإسرائيلي بأن المستوطنين في مستوطنة شيلو مستنفرون وربما يعتدون على فلسطينيين بسبب إخلاء خمسة منازل غير شرعية في المستوطنة من قبل الجيش الإسرائيلي''. واتهم البكري المستوطنين بأن ''لديهم خطة مبرمجة لإيذاء الفلسطينيين والاعتداء عليهم وعلى ممتلكاتهم ومنها حرق المساجد''.

من جانب آخر، أفاد شهود عيان أن عدة آليات عسكرية إسرائيلية توغلت صباح أمس في أراض فلسطينية شرق رفح في جنوب قطاع غزة. وأوضح الشهود أن ثماني آليات عسكرية ترافقها جرافة تقدمت مئات الأمتار من المنطقة الحدودية شرق رفح وتقوم بأعمال تجريف في الأراضي الزراعية في المنطقة. وذكر الشهود سماع طلقات نارية من قبل الجنود الإسرائيليين دون أن تسجل أي إصابات.

Gray Fox
05-05-2010, 11:32 PM
يقول صلى الله عليه وسلم: (اللهم إني عبدك بن عبدك بن أمتك ناصيتي بيدك ماض في حكمك عدل في قضاؤك أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحدا من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ونور بصري وجلاء حزني)

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ما قاله عبد قط إذا أصابه هم أو حزن إلا أذهب الله همه وأبدله مكان حزنه فرحا) قالوا يا رسول الله ينبغي لنا أن نتعلم هذه الكلمات قال (أجل ينبغي لمن سمعهن أن يتعلمهن) [رواه ابن حبان في كتاب الرقائق، والإمام أحمد عن ابن مسعود

Gray Fox
06-05-2010, 02:00 PM
عن ابو سفيان ابن الحارث رضي الله عنه قال : قال رسول الله عليه وسلم : إن الله تعالى لا يقدس أمة لا يأخذ الضعيف حقه من القوي ، و هو غير متعتع

عن انس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أيما داع دعا إلى ضلالة فاتبع ، فإن عليه مثل أوزار من اتبعه ، و لا ينقص من أوزارهم شيئا ، و أيما داع دعا إلى هدى فاتبع ، فإن له مثل أجورمن اتبعه ، و لا ينقص من أجورهم شيئا

Gray Fox
06-05-2010, 02:04 PM
كم نفتقد هذا الدفء....


كم كانت الحياة دافئة في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم.. كم كانت دافئة..
أما الآن فقد تطاول البنيان.. وتباعد الناس.. وكلّ يقول اللهم نفسي.. ولعلي أول هؤلاء..
بينما كنت أتأمل حالي وحال أمتي.. والمجتمع من حولي..

تذكرت حادثة الثلاثة الذين تخلفوا عن غزوة تبوك.. عندما أمر الله عز وجل أن يعتزلهم الناس .. حتى ضاقت
عليهم الأرض بما رحبت وضاقت عليهم أنفسهم.. إلى أن نزلت الآيات من سورة التوبة تبشر بتوبة الله عز
وجل على هؤلاء الثلاثة .. وتعلن الفرج.. فتسابق الصحابة لإيصال هذه البشرى لأولئك الثلاثة.. فاعتلى
أحدهم مكاناً وبشّرهم بأعلى صوته.. وامتطى آخر فرسه وركض به ليوصل الخبر.. وتلقى الناسُ كعب بن
مالك يهنئونه بالتوبة يقولون ليهنك توبة الله عليك .. حتى دخل المسجد ورسول الله صلى الله عليه وسلم
جالس حوله الناس وجهه كالبدر من السرور ، فقام إلى كعب طلحة بن أبي طلحة فحياه وهنأه ، فكان كعب
لا ينساها لطلحة ..

لا يخفى على قارئ هذه القصة الدفء الذي تحمله بين طياتها.. الدفء الذي حملته قلوب الصحابة لبعضهم
البعض.. دفءٌ وحميمية .. يفرح أحدهم لفرح الآخر ويحزن لحزنه..

يا الله كم كانت الحياة دافئة في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم.. كم كانت دافئة..

أما الآن فقد تطاول البنيان.. وتباعد الناس.. وكلّ يقول اللهم نفسي.. ولعلي أول هؤلاء..

إنما يأكل الذئب من الغنم القاصية.. أصبح كلّ منا غنماً قاصية..

كلّ منا يعيش بدنيا خاصة به .. وعالم منعزل ..

والأدهى من ذلك أننا ما عدنا نفرق بين الأخوة في الله وبين أخوة المصالح..

أصبحنا نُلبس كل الصداقات هذا اللباس.. اختلطت علينا الموازين حتى لم نعد نعطِ الأخوة في الله معناها
وحقها من الدفء والصدق..

:
:
يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(( إن الله عز وجل يقول ، يوم القيامة : يا ابن آدم ! مرضت فلم تعدني . قال : يا رب ! كيف أعودك ؟ وأنت رب
العالمين . قال : أما علمت أن عبدي فلانا مرض فلم تعده . أما علمت أنك لو عدته لوجدتني عنده ؟ يا ابن
آدم ! استطعمتك فلم تطعمني . قال : يا رب ! وكيف أطعمك ؟ وأنت رب العالمين . قال : أما علمت أنه
استطعمك عبدي فلان فلم تطعمه ؟ أما علمت أنك لو أطعمته لوجدت ذلك عندي ؟ يا ابن آدم !
استسقيتك فلم تسقني . قال : يا رب ! كيف أسقيك ؟ وأنت رب العالمين . قال : استسقاك عبدي فلان
فلم تسقه . أما أنك لو سقيته وجدت ذلك عندي ))
صحيح مسلم

لو قسنا هذا الحديث على كل أمور الحياة والحالات التي يمر بها الناس ( المرض ، الجوع ، العطش ،
الهَم ...إلخ) لوجدنا أن حالنا أصبح مؤسفاً..

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( ما آمن بي من بات شبعان و جاره جائع إلى جنبه و هو يعلم به ) / صحيح الألباني

لو قسنا على هذا الحديث كل أنواع السلبية التي نراها في زمننا لعرفنا سبب ضعف الإيمان الذي انتشر
والله المستعان ..

فكم من صديقةٍ علمنا أنها تمر بأزمةٍ ولم نمد لها يد العون؟

وكم من قريبةٍ سمعنا أنها تمر بضيق مادي ولم نكلف أنفسنا عناء مساعدتها على الأقل معنوياً ؟

وكم وكم وكم..

يؤرقني مجرد التفكير بأننا يوم القيامة سنجد في ميزان سيئاتنا سيئات لم تخطر ببالنا يوماً .. سيئات مثل:
مرت صديقة لنا بمشكلة فلم نمد لها يد العون فتمادت المشكلة حتى أثرت على حياتها بأكملها.. وأثرت
على مستوى عبادتها.. سيكون لنا نصيب من ذنبها.. فلو وقفنا معها لما كان هذا حالها..

والأمثلة في هذا الباب كثيرة..

لو أدينا حقوق الأخوة كما يجب لما وجدنا مهموماً ولا حزيناً ولا فقيراً .. بل لن أبالغ إن قلت :

لو أننا أدينا حق الأخوة كما يجب لما ضاعت البلاد والعباد.. ولما قويت شوكة الباطل على الحق..

فلو كنا على قلب رجل ٍ واحد -كما كان المسلمون في غزوة بدر- لنُصرنا ولما وجد العدو ثغرة ً يدخل من
خلالها إلى صفوفنا..
( مَثَلُ الْمُؤْمِنِينَ فِي تَوَادِّهِمْ وَتَرَاحُمِهِمْ وَتَعَاطُفِهِمْ مَثَلُ الْجَسَدِ إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ
الْجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالْحُمَّى ) / صحيح مسلم

هلّا أحيينا هذا الدفء ؟ هلّا أحيينا سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه ؟
:
:
وهذه سنّة ٌ أخرى أصبحت " نادرة " في زمننا.. ألا وهي : رفع المعنويات ..

كان في عهد النبي صلى الله عليه وسلم رجلٌ اسمه زاهر ، كان دميماً ، أتاه النبي صلى الله عليه وسلم
يوماً وهو يبيع متاعه ، فاحتضنه من خلفه وهو لا يبصره ، فقال : من هذا ؟ أرسلني . فالتفت ، فعرف النبي
، فجعل لا يألو ما ألصق ظهره بصدر النبي حين عرفه ، فجعل النبي يقول : من يشتري هذا العبد ؟ . فقال :
يا رسول الله ! إذاً والله تجدني كاسداً . فقال النبي : ( لكن عند الله لست بكاسد . أو قال : أنت عند الله غال )

يا الله ما أروعها من كلمات .. رغم بساطة مبناها لكنها رفعت معنويات ذاك الصحابي..

أين نحن من سنة رفع المعنويات هذه ؟

أصبحنا في زمن ٍ يلتزم فيه الغالبية إما الصمت أو شريعة الإحباط وبث اليأس .. والله المستعان ..

بث الدفء.. رفع المعنويات.. غرس الأمل في النفوس.. باتت سنناً مهجورة في زمننا.. رغم حاجتنا الماسة
لهذه السنن..
:
:
( أيها الناس إنما المؤمنون إخوة )
رددها النبي صلى الله عليه وسلم في خطبة الوداع في الفترة الأخيرة من حياته عليه الصلاة والسلام..
ليلفت نظرنا إلى أهمية رابطة الأخوة..
فالأخوة الحقيقية تحل أغلب المشاكل التي يعاني منها المسلمون في كل زمان ومكان..

لنسعَ أخواتي أن نكون ممن قال عنهم رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( إن من عباد الله لأناساً ما هم بأنبياء ، ولا شهداء ، يغبطهم الأنبياء والشهداء يوم القيامة بمكانهم من الله
تعالى . قالوا : يا رسول الله ، تخبرنا من هم ، قال : هم قوم تحابوا بروح الله على غير أرحام بينهم ، ولا
أموال
يتعاطونها ، فوالله إن وجوههم لنور ، وإنهم على نور : لا يخافون إذا خاف الناس ، ولا يحزنون إذا حزن الناس . وقرأ
هذه الآية : "ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون" ) / صحيح الألباني

وفقنا الله وإياكم لإحياء تلك السنن من جديد في مجتمعاتنا.. لتكون أمتنا أمة دافئة مترابطة بكل ما تحمله الكلمة
من معنى ً..

همسة :
خير الأمور الوسط ، وتميزت أمتنا عن غيرها بأنها أمة الوسط "وكذلك جعلناكم أمة ً وسطا " فلا إفراط ولاتفريط ..
أقصد بذلك : كلماتي هنا ما هي إلا دعوة لمعرفة حقوق الأخوة في الله وأدائها وإعطائها حقها من الدفء.. لكني
لا أود أن يُفهم من الكلام أني أدعو للتدخل في شؤون إخوتنا صغيرها وكبيرها والتعلق بهم بشكل يزيد عن
الحد.. بل كما تقول القاعدة النبوية : ( أحبب حبيبك هونا ما ، عسى أن يكون بغيضك يوما ما ، و أبغض بغيضك
هونا ما ، عسى أن يكون حبيبك يوما ما ) / صحيح الألباني

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد ألا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك..

Gray Fox
06-05-2010, 02:24 PM
عن أبى هريرة رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه و اله و صحبه و سلم قال : " لا يشكر الله من لا يشكر الناس . "
رواه الترمذى و ابو داوود

z i z o
06-05-2010, 03:06 PM
صـــور وآيـــــآت

الظـلمات الثـلاث

يـقول سبـحانه (( في ظلـمات ثـلاث ))

http://www.kaheel7.com/userimages/13week11.JPG

يقول البروفسور كيث مور أحد أشهر علماء الأجنة في العالم:
ينتقل الجنين من مرحلة تطور إلى أخرى داخل ثلاثة أغطية التي ذكرها في القرآنه الكريم في قوله تعالى(فِي ظُلُمَاتٍ ثلاث))
هذه الظلمات هي :

- جدار البطن

2- جدار الرحم

3- المشيمة بأغشيتها الكوريونو – أمنيونية

وهذاما أ ثبت علمياً في مراحل تطور الجنين

قال الله تعالى: (يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِنْ بَعْدِ خَلْقٍ

فِي ظُلُمَاتٍ ثَلاثٍ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ)[الزمر: 6]. .

لحماً طرياً
قال تعالى :(وهو الذي سخر البحر لتاكلو منه لحما طريا)

http://www.kaheel7.com/userimages/fish_food.JPG

يقول الدكتور نزار الدقر:

إن بروتين السمك ذو قيمة غذائية عالية ، سهل الهضم ولا يخلف بعد امتصاصه إلا القليل من الفضلات

والأبيض منه أسهل هضماً من اللحم

ولذا فهو يعتبر غذاء مفيداً للمرضى المصابين باضطرابات في جهازهم الهضمي،

كما يحتوي على جميع البروتيدات الكبريتية الرئيسية. ويتميز الدهن الموجود في السمك بغناه بالحموض الدسمة غير المشبعة،

وهي حموض مفيدة وغير ضارة وتتصف بقدرتها على خفض مستوى الدهون في الدم مما يجعلها مفيدة في الوقاية من تصلب الشرايين وخاصة من أمراض الشرايين الإكليلية القلبية.

ودهن السمك أسهل هضماًَ من دهن اللحم.

قال تعالى:

(وَهُوَ الَّذِي سَخَّرَ الْبَحْرَ لِتَأْكُلُواْ مِنْهُ لَحْمًا طَرِيًّا وَتَسْتَخْرِجُواْ مِنْهُ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا

وَتَرَى الْفُلْكَ مَوَاخِرَ فِيهِ وَلِتَبْتَغُواْ مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ )[النحل: 14]،

أن الله تعالى هو سخر لنا البحر لنأكل منه لحماً طرياً،

فسبحان الذي سخر لنا هذه النعم لنشكره عليها.

====

يتبع ان شاء الله في وقت ثاني ..:)

Gray Fox
06-05-2010, 08:23 PM
نصراوية سلمان العودة!



كان الأسبوع الماضي بالنسبة للشيخ سلمان العودة أسبوع الأحداث الرياضية!كان الأسبوع الماضي بالنسبة للشيخ سلمان العودة أسبوع الأحداث الرياضية!
قبل أيام التقى لاعبي نادي النصر وأعضاء مجلس إدارته، في منزل أحد الشرفيين، فألقى فيهم محاضرةً عن "التفاؤل"، وقالت بعض التغطيات إنه استثار حماسة النصراويين، وطالبهم بعدم اليأس. لكننا التقطنا تغطية تلفزيونية، يتحدث فيها الشيخ قائلاً إنه لو كان في المعسكر الثاني لقال لهم ذات الفكرة. وغني عن القول أنه قال ذلك وقد بدت نواجذه. وظهرت روح النصر في مباراتهم مع الهلال حيث فاقوا التوقعات بلعبهم وحماستهم وركضهم، ولكن الرياح لا تجري بما تشتهي السفنُ، ولو في وسط الصحراء، فالمباراة كانت في الرياض.
تناقلت بعض الصحف أن الشيخ قال للاعبي النصر: "لا يجب أن تيأسوا حتى من الهلال". بعض المـُتربصين رأوا أن الشيخ لم يستطع حبس ميوله النصراوية. أحد البريداويين قال إن سلمان العودة بعد خروجه من قرية "البصر" وقبل أن يسكن حي "النازية" سكن في حي "الهلال"!
لكن المفارقة أن ثلةً من سكان "حيّ الهلال" هم من النصراويين! وربما دخل الشيخ في سياق هؤلاء النصراويين؛ خاصةً ومشاهدتكَ لملامح الشيخ وهو بين لاعبي النصر يـُذكّركَ بقول الشاعر:
تراه إذا ما جئته مُتهللاً ... كأنك تعطيه الذي أنت سائله!
التنافس الشديد لكسب سلمان العودة امتدّ ليشمل أندية مدينته، بريدة، "الرائد" و "التعاون"، حيث نقلت جريدة "الحياة" عن الشيخ سلمان أنه: "تلقى دعوة لإلقاء محاضرة في "نادي الرائد" قبل أن يقدم اعتذاره لارتباطه ببرنامج تلفزيوني في العاصمة الرياض، إلا أنه فوجئ بتلقي دعوة مماثلة خلال ساعات فقط من الغريم التقليدي "التعاون"، ما جعله يشعر بالتنافسية بين الفريقين". لكن العودة فضّل الحياد بين الفريقين.
النزاع على ولاء الشيخ بين الفريقين الأبرز في مدينة الشيخ "بريدة" يـُفسّر مستوى حماس الناس لمعرفة ميول الشيخ سلمان الرياضية.
قال أبو عبدالله غفر الله له: الشيخ العودة من المناصرين للرياضة، ولا يرى في ممارسة المرأة للرياضة بين النساء في جوّ محتشمٍ بأساً، إذ يقول في برنامج "حجر الزاوية" في حلقة "الترويح" التي بثت في 26 سبتمبر 2007: "جسد المرأة يحتاج إلى الرياضة سواء كانت هذه الرياضة عفوية بالقيام والقعود والدخول والخروج والعمل أو كانت مرتبة في جو آمن ومحتشم". سلمان العودة، في مواقفه وفي أفكاره يحثّ على الرياضة وممارستها، ولا يرى في التشجيع بأساً، وإن أخفى ناديه المفضل لئلا يخسر مريديه من الهلاليين أو النصراويين. وأظنّ أن التحليلات التي تجعل الشيخ نصراوياً، سرعان مما تتهاوى فيما لو زار نادي الهلال، وحينها سيقارن الناس بين "التهللين" وبين "الابتسامتين".



تركي الدخيل

Gray Fox
06-05-2010, 08:45 PM
تسلم يدك حبيبي عزوز:) الله ينور دربك يا رب

Gray Fox
06-05-2010, 11:47 PM
عن عائشة رضى الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " الرحم معلقة بالعرش تقول : من وصلنى وصله الله , و من قطعنى قطعه الله . "
متفق عليه
صحيح

Gray Fox
06-05-2010, 11:51 PM
روى ابو سعيد الخدري رضي الله عنه عن رسول الله صلي الله عليه وسلم في قصة الرجل الذي قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم : اتق الله في القسمة الذي قسمها ، واستئذان خالد بن الوليد في قتله ، وقول النبي صلى الله عليه وسلم لا ، لعله يكون يصلي قال خالد : وكم من مصل يقول بلسانه ما ليس في قلبه ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إني لم أؤمر أن أنقب عن قلوب الناس ولا أشق بطونهم


==========

تفسير الحديث بشئ من الدقه


بعدما انتهت غزوة حنين ، قام رسول الله صلى الله عليه و سلم بتقسيم الغنائم ، فاعطى بعض المسلمين نصيباً كبيراً لكى يستميل قلوبهم و يثبتهم على الأيمان

فلم يعجب ذلك احد المسلمين فقال له اتق الله
فما استأذن خالد بن الوليد فى قتله لأنه بهذا قد كفر ، فاذا لم يتق رسول الله صلى الله عليه و سلم ربه ، فمن يتقيه؟

فلم يأذن رسول الله صلى الله عليه و سلم ، و التمس له العذر انه ربما يكون يصلى ، فاجابه خالد بن الوليد انه ربما تكون صلاته نفاقاً و لا يدرك ما بها

فاجابه النبى صلى الله عليه و سلم انه لم يأمره الله بان يحاسب الناس على يوجد بقلوبهم و لكن ما يفعلوه